Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 12 سبتمبر 2006 09:08 GMT
بوش يدعو الامريكيين لمساندة "حرب الارهاب"
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


بوش

حث الرئيس الامريكي جورج بوش الشعب الامريكي على الوحدة خلف ما اسماه "الحرب على الارهاب".

ووصف بوش في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لهجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر الصراع القائم بأنه "صراع من أجل الحضارات وليس صراع حضارات".

وقال ان "أمن امريكا يعتمد على نتيجة المعركة في شوارع بغداد".

واضاف ان الشرق الاوسط واجه "دولا ارهابية وديكتاتوريين متطرفين مسلحين باسلحة نووية".

ومن ناحية اخرى اتهم نواب ديمقراطيون بوش بانه استغل كلمته في اغراض سياسية قبل انتخابات نوفمبر المقبل.

وفي تعقيبه على كلمة بوش اتهم السيناتور الديمقراطي ادوارد كنيدي الرئيس الامريكي باستخدام الذكرى السنوية لهجمات 11 سبتمبر لمحاولة كسب الدعم لحرب لا تحظى بتأييد شعبي.

وقال كنيدي "يجب على الرئيس أن يشعر بالخجل من استخدام يوم وطني للحداد لاغتصاب موجات الاثير والقاء خطبة ليس هدفها توحيد البلاد وتخليد ذكرى الضحايا بل التماس الدعم لحرب في العراق اعترف هو بأنها لا علاقة لها بهجمات 11 سبتمبر".

واضاف "سيأتي وقت لمناقشة سياسات الرئيس في العراق".

"حتى الانتصار"

ومن ناحيته قال بوش في خطابه الذي القاه من المكتب البيضاوي بالبيت الابيض ان بلاده ستواصل الحرب على الإرهاب حتى تحقيق الانتصار.

وأكد بوش على أن الحرب لم تصل الى نهايتها ولم تصل إليها قبل القضاء على من أسماهم بالإرهابيين ومن يؤونهم.

ووجه بوش كلمة إلى أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة قال له فيها " سنلاحقك حتى نقدمك للعدالة."

وقال بوش إن الولايات المتحدة باتت أكثر أمنا منذ خمس سنوات، لكنها ليست آمنة بشكل كامل.

وأثنى بوش على شجاعة الأمريكيين يوم الهجمات من أناس عاديين وموظفين وإطفائيين ورجال شرطة.

رسم يوضح برجي نيويورك ومنفذي الهجومين
رسم يوضح برجي نيويورك ومنفذي الهجومين

وقال بوش إن الولايات المتحدة تعلمت الكثير عن "العدو" الذي قال إنه "مجموعة من القتلة الذين لا يرحمون ويحثون على إقامة إمبراطورية إسلامية تحبس النساء في البيوت وتقوم على شبكة استبدادية ديكتاتورية".

وأضاف بوش أن الحرب على الإرهاب هي أكثر من مجرد حملة عسكرية، وأنها تهدف إلى إحلال العدل ونشر الديموقراطية في العالم لاسيما في الشرق الأوسط.

الحرب على الارهاب

وعدد بوش إنجازات إدارته في الحرب على الإرهاب بدءا من إقصاء حركة طالبان التي كانت تحكم في أفغانستان مرورا بملاحقة فلول القاعدة وصولا إلى إلقاء القبض على عدد من قادة القاعدة ونقلهم إلى قاعدة غوانتانامو.

وقال بوش إننا إن لم نحقق النصر فسنترك لأطفالنا شرق اوسط فيه العديد من الدول الإرهابية."

وبرر بوش غزو العراق وإقصاء الرئيس صدام حسين عن السلطة رغم عدم وجود علاقة بينه وبين القاعدة بالقول إن ذلك جاء "لأن نظام صدام حسين كان تهديدا مباشرا للولايات المتحدة."

وأكد بوش على التزام إدارته بمساعدة العراق على الوقوف في وجه التطرف والإرهاب وبناء الديموقراطية والحرية، وأكد على ثقته بالنصر لأن قواته كما قال "لا تقارن."

وبرر بوش تغيير الإدارة الأمريكية لسياساتها نحو الشرق الأوسط بعد هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر بالقول إن الهدوء الذي كان هناك كان سرابا لذا غيرنا سياستنا من أجل نشر الديموقراطية والحرية، وأعطى أمثلة على ذلك ما جرى في أفغانستان والعراق ولبنان.

وأعرب بوش عن تطلعه "لأن تدرك شعوب الشرق الأوسط أن ثروتها الحقيقية تكمن في قدرات أبنائها الخلاقة وليس في النفط المدفون في باطن الأرض."

إحياء ذكرى

وكانت الولايات المتحدة قد أقامت عددا من الاحتفالات في أماكن متفرقة بمناسبة الذكرى الخامسة للهجمات الانتحارية التي نُفذَت ضد عدد من الأهداف داخل البلاد في الحادي عشر من سبتمبر 2001.

ووقف الآلاف صامتين لدقائق متفرقة في موقع برجي مركز التجارة العالمي، اللذين سقطا بعد أن استهدفتهما طائرتان مختطفتان تحملان ركابا مدنيين.

وقد شارك الرئيس الامريكي جورج بوش وعقيلته، لورا، في الاحتفالات.

وحضر بوش احتفالا لرجال المطافئ أقيم تخليدا للذكرى في بنسلفانيا، حيث وضع أكاليل من الزهور في موقع سقوط الطائرة الثالثة، وفي مقر البنتاغون في واشنطن.

وشهد مطار بوسطن الذي انطلقت منه الطائرات التي نفذ بها الانتحاريون الهجوم دقائق صمت لإحياء هذه الذكرى.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com