Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 06 سبتمبر 2006 17:36 GMT
تأجيل المحادثات الايرانية الأوروبية

الرئيس الايراني احمدي نجاد
منشآة الارك لانتاج المياه الثقيلة و هي جزء من البرنامج النووي الايراني

قالت مصادر إيرانية إن المحادثات الايرانية الأوروبية حول برنامج طهران النووي قد تأجلت لأيام عديدة.

ومن المرجح إجراء تلك المحادثات بعد لقاء القوى الرئيسية في الأمم المتحدة الخميس لبحث الموقف في الأزمة الايرانية.

وكان من المقرر عقد اجتماع ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا وكبير المفاوضين الايرانيين في العاصمة النمساوية فيينا.

ونقلت وكالة الاسيوشيتد برس عن وزير الخارجية الايراني قوله ان مكان وزمان اللقاء المرتقب يبحث حاليا مع الاوروبيين.

الفرصة الأخيرة

وكان من المتوقع ان يعقد هذا اللقاء الاربعاء وهو بماثبة الفرصة الاخيرة امام ايران لتفادي فرض عقوبات عليها من قبل مجلس الامن الدولي.

وقد ناشد الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان ايران بذل كل ما بوسعها لاقناع المجتمع الدولي بان برنامجها النووي لاغراض سلمية فقط.

وقال عنان الذي يقوم بزيارة الى تركيا ان الجهود الدبلوماسية ما تزال قادرة على وقف التصعيد.

واضاف قائلا :" على ايران التأكيد مرة اخرى على سلمية برنامجها النووي".

من جانب اخر اعلنت روسيا ان اية عقوبات اقتصادية تفرض على ايران بسبب عدم الالتزام بقرارات مجلس الامن حول ملفها النووي يجب الا تتضمن امكانية استخدام القوة ضدها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الذي يرافق الرئيس الروسي في زيارته الى جنوب افريقيا "ان اية عقوبات اقتصادية ضد ايران ستكون بموجب الفصل الذي يستبعد بشكل قاطع امكانية اللجوء الى استخدام القوة العسكرية".

عنان و منوشهر متكي
عنان ناقش مع المسؤولين الإيرانيين الملف النووي

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد وافقوا السبت على إعطاء طهران مهلة إضافية "محدودة" من اجل أن توضح سبب استمرارها في عمليات تخصيب اليورانيوم الحساسة بعد انقضاء المهلة المحددة لها.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اصدرت تقريرا يفيد بأن إيران لم تلب مطلب مجلس الأمن وقف تخصيب اليورانيوم.

وقال ممثل إيران إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن بلاده "ستعيد النظر بسياسة التعاون مع الوكالة في حال تم إقرار عقوبات في مجلس الأمن الدولي".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أوردت في تقريرها أيضا أن طهران بدأت عملية تخصيب جديدة يوم الخميس وهو ما يمكن أن يؤدي إلى قرار جديد من مجلس الأمن بفرض عقوبات على إيران.

وكانت الحكومات الأوروبية قد أعربت عن درجات مختلفة من خيبة الأمل من موقف إيران، لكنها كانت موحدة بشأن إبقاء عقوبات على تزويدها بأسلحة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com