Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 02 سبتمبر 2006 11:22 GMT
اعتقال 14 بتهمة الارهاب بلندن
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


بيتر كلارك
عدد المشتبه في تورطّهم في "عمليات إرهابية" في بريطانيا يتزايد سنويا

ألقت شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا القبض على أربعة عشر شخصا في عملية جنوب وشرق لندن.

وقالت الشرطة إن التوقيفات جاءت عقب عدة أشهر من المراقبة والتحقيق. وأضاف نفس المصدر أن هذه العملية ليست لها علاقة بمخطط تفجير الطائرات الذي أحبطته الشهر الماضي.

وفي تطور اخر ألقت الشرطة في مانشستر القبض على شخصين اخرين صباح السبت استنادا الى قانون مكافحة الارهاب لعام 2000، وأكدت مصادر الشرطة أن هذا الاعتقال ليس مرتبطا بالاعتقالات التي جرت في لندن.

وكان رئيس قسم مكافحة الإرهاب في شرطة "اسكتلند يارد" بيتر كلارك قد اعلن يوم امس الجمعة أن الشرطة في بريطانيا تراقب "آلاف الأشخاص الذين قد يكونون متورطين بالإرهاب".

وقال كلارك في مشاركته في وثائقي للبي بي سي حول تنظيم "القاعدة" إن ضباطه يركزون "على مجموعة كاملة من الأشخاص، ليس فقط إرهابيين أو مهاجمين بل اشخاص قد يغويهم دعم أو تشجيع هؤلاء".

وكان كلارك قد وصف المشهد الاستخباراتي في بريطانيا بالـ"مقلق جدا".

ولدى سؤاله عن العدد التقريبي للأشخاص الذين قد يكونون موضع شك من قبَل الشرطة لامكانية تورطهم مباشرة أو غير مباشرة بقضايا "الإرهاب"، أجاب كلارك: "لا أريد أن أخوض في لعبة الأرقام. لا أعتقد ان ذلك قد يكون مجديا. كل ما أستطيع قوله هو أن معرفتنا تزيد في هذا المجال وأن عدد الأشخاص الذين قد نكون مهتمين بهم بشكل عام هو بالآلاف".

وأوضح كلارك أن منذ وقوع أحداث 9/11 في نيويورك، علمت الشرطة البريطانية أن التهديد لا يأتي فقط من الخارج.

وأضاف: "ما عرفناه وما شهدناه بشكل دام وإجرامي هو أن عندنا تهديدا ينبع من هنا من داخل المملكة المتحدة".

وفي الإطار ذاته، أكّد كلارك وجود نوع من "مصفاة" تأخذ شبابا مسلمين من بريطانيا إلى العراق.

وأضاف: "ما نراه هو وجود أفراد مرتبطين بشبكة معارف واتصالات، تسعدهم محاولة تنظيم سفر الآخرين".

في المقابل أعلن أكبر ضابط بريطاني في العراق الليوتننت جنرال سير روب فراي أنه لم ير أي دليل لسفر شباب بريطانيين إلى العراق للتورط بما يُعرف بالـ"عمليات الإرهابية".

وأضاف: "هل ساهم العراق في تطرّف الشباب الإسلاميين؟ بصدق لا أدري، ولكن الأمر لا يتطلب العراق لكي يتحقق. فهناك أمثلة كافية لأوضاع متشابهة في العالم. فقد تكون فلسطين، أو كشمير أو حتى الإضعاف الطويل المدى للمجتمعات الإسلامية".

وتابع فراي: "أعتقد أن هناك انسلاخا عاما وخيبة أمل في داخل نظام المعتقدات الإسلامية في الشرق الأوسط وأيضا في أماكن مثل بريطانيا بسبب ما يحصل".

وكانت ترجيحات سابقة قد توقعت نموا حادا في عدد الأشخاص داخل بريطانيا الذين هم على استعداد لتوريط أنفسهم بما يُسمّى "الإرهاب".

شرطي في لندن
الشرطة داهمت منازل جنوبي وشرقي لندن

وفي هذا الإطار، كشف تقرير أعدّته لجنة الاستخبارات والأمن البريطانية حول تفجيرات 7/7 في لندن أن جهاز الاستخبارات الداخلية "أم. آي.5" كان على علم بوجود حوالي 250 مشتبه فيهم محتملين، عام 2001.

أما عام 2004، فقد تضاعف عدد "الأهداف الأولية للتحقيق" ووصل إلى 500، حسب تقرير النواب البريطانيين.

وفي العام الذي تلاه ارتفع العدد مجددا ليبلغ 800 مشتبه فيهم.

وقد أكد كلارك أن بعد تفجيرات 7/7 العام الماضي، يُجري "اسكتلند يارد" تحقيقات في إطار محاربة "الإرهاب" أكثر من أي وقت سبق.

من جهة أخرى صرح متحدث باسم وزير الداخلية البريطاني جون ريد ان الوزير كان على اطلاع على تطورات "العمليات المضادة للارهاب".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com