Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 20 يونيو 2006 04:59 GMT
رايس تحذر كوريا الشمالية من عواقب إطلاق صاروخ جديد




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


كوندوليزا رايس
رايس تقول إن بلادها ستتشاور مع بلدان أخرى بشأن الخطوة التالية

حذر مسؤولون امريكيون كوريا الشمالية من مغبة تجريب صاروخ بعيد المدى قائلين ان الخطوة ستكون استفزاز.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس ان الولايات المتحدة ستعتبر اطلاق الصاروخ "أمرا خطيرا للغاية."

كما حذرت اليابان واستراليا ونيوزيلندا كوريا الشمالية من الاقدام على التجربة، بينما ناشدتها جارتها الجنوبية "بألا تضع صديقا في خطر."

ومن المعتقد أن الصاروخ الجديد الذي تسعى كوريا الشمالية إلى تطويره يمكنه الوصول إلى ولاية ألاسكا في الساحل الغربي للولايات المتحدة.

وقالت رايس إن الولايات المتحدة ستتشاور مع بلدان أخرى بشأن الخطوة التالية في حالة اقدام بيونغ يانغ على تجربة الصاروخ الجديد.

وأضافت : "سيكون أمرا شديد الخطورة، وعملا استفزازيا بالفعل إذا ما قررت كوريا الشمالية إطلاق هذا الصاروخ".

وقال المندوب الأمريكي في الأمم المتحدة جون بولتون إنه يجري مشاورات مع الدول أعضاء مجلس الأمن.

تصاعد الضغوط

وجاءت تصريحات رايس مع تصاعد الضغط الدولي على كوريا الشمالية بشأن إطلاق الصاروخ الجديد.

فقد قال رئيس الوزراء الياباني "جونيشيرو كوئيزومي" إن طوكيو ستتخذ إجراءات صارمة ضد أي عملية إطلاق لصواريخ كوريةٍ شمالية.

وكانت كوريا الشمالية قد حافظت على وقف للتجارب على الصواريخ بعيدة المدى فرضته على نفسها منذ عام 1999.

الصاروخ تايبودونغ اثنان الكوري الشمالي
الصاروخ تايبودونغ اثنان الكوري الشمالي يمكن أن يصل مداه إلى ولاية آلاسكا

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مسؤول أمريكي لم يفصح عن اسمه أن كوريا الشمالية أكملت تزويد صاروخ من نوع "تايبودونغ اثنان" بالوقود تمهيدا لعملية الاختبار.

وقالت الصحيفة إن قلق واشنطن دفع مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية إلى اتخاذ خطوة غير اعتيادية تمثلت في الاتصال مباشرة بدبلوماسيي كوريا الشمالية في الأمم المتحدة وتحذيرهم من الإقدام على إجراء التجربة الصاروخية.

ولم يصدر عن كوريا الشمالية تعليق حول التجربة المزمعة، لكن تعليقات صدرت عن وكالة الأنباء الرسمية انتقدت موقف واشنطن وطوكيو من التجربة المخطط لها.

وجاء في تصريح صادر عن تلك الوكالة:"إن جيش وشعب كوريا سيبذلان كل ما بوسعهما لزيادة الرادع العسكري باليقظة الشديدة للتكيف مع التحركات الأمريكية التي تميل كثيرا نحو حرب عدوانية على جمهورية كوريا الديموقراطية الشمالية."

ويأتي القلق من التجربة الصاروخية المحتملة بعد أشهر من وصول المباحثات السداسية حول برناج كوريا الشمالي النووي إلى طريق مسدود.

ويقول مراسلون إن كوريا الشمالية ربما تستخدم التهديد بإجراء تجربتها الصاروخية بعيدة المدى سعيا لحل الأزمة التي وصلت إليها المفاوضات بعدما دخلت في طريق مسدود، حيث تجاهلت بقية الأطراف المعنية طلباتها في وقت أخذت فيه واشنطن تركز على البرنامج النووي الإيراني.

القدرة على ضرب أمريكا

وكانت التوقعات بخصوص التجربة تتزايد منذ فترة بعد أن رصدت أقمار التجسس الأمريكية التحضيرات لإطلاق الصاروخ "تايبودونغ" في منصته.

والتقطت أقمار التجسس الاصطناعية الأمريكية والكورية الجنوبية صورا لتحميل معزز للمحرك الصاروخي على منصة الإطلاق ونقل عشرة صهاريج للوقود للموقع شمالي شرقي كوريا الشمالية، حسبما أوردت إحدى الصحف الكورية الجنوبية.

وكانت آخر تجربة كورية شمالية لإطلاق صاروخ بعيد المدى قد أجريت عام 1998 بإطلاق صاروخ "تايبودونغ واحد" الذي يصل مداه 2000 كلم ومر فوق الأراضي اليابانية الشمالية قبل أن يسقط في مياه المحيط الهادي.

ويقول دبلوماسيون إن التقنيين الكوريين الشماليين يقومون بنفس الإجراءات التي قاموا بها قبل تجربة عام 1998.

ويعتقد أن للصاروخ "تايبودونغ اثنان" مدى يصل إلى 6000 كلم مما يشير إلى قدرته على ضرب ولاية "آلاسكا" الأمريكية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة