Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 11 يونيو 2006 15:08 GMT
مسؤولة أمريكية: الانتحار في جوانتانامو "عمل دعائي"
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ترك الثلاثة رسائل قبل انتحارهم لكن لم يتم الكشف عن تفاصيلها

قالت مسؤولة أمريكية رفيعة المستوى لبي بي سي إن انتحار المعتقلين الثلاثة في معسكر خليج جوانتانامو في كوبا هو عمل دعائي جيد يهدف للفت الانتباه.

وأضافت كولين جريفي التي تتولى منصب نائبة مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الدبلوماسية، إن الواقعة كانت جزءا من استراتيجية، و"تكتيكا لمواصلة الجهاد" قائلة إن انتحار الثلاثة وهم يمني وسعوديان لم يكن ضروريا.

وقالت المسؤولة أيضا إن المعتقلين الذين شنقوا أنفسهم باستخدام ملابس وأغطية الفراش "لم يقدروا حياتهم أو حياة من حولهم."

وأكدت أنه كان بإمكانهم الاتصال بمحامين، وتلقي البريد والكتابة لذويهم، وكانت لديهم وسائل كثيرة للاحتجاج، ومن الصعب ان نفهم لمَ لم يحتجوا على اوضاعهم.

وكان الثلاثة في زنزانات منفصلة في المعسكر رقم واحد، وهو القسم الأكثر تشديدا من الناحية الامنية في المعتقل.

وعثر على الثلاثة السبت وقد فقدوا القدرة على التنفس، وقد حاولت فرق طبية إنعاش المحتجزين، غير أنه تم إعلان وفاتهم.

بلا نهاية

وقال كين روث، رئيس مراقبة حقوق الانسان ومقرها نيويورك، لبي بي سي إنهم "عانوا من اليأس بسبب احتجازهم بشكل غير قانوني."

عمل دعائي جيد يهدف للفت الانتباه
كولين جريفي مشيرة لانتحار ثلاثة من معتقلي جوانتانامو

وأضاف: "لم يكن لذلك نهاية يمكنهم رؤيتها، لم يواجهوا أي قضاة مستقلين، ولم يتم اتهامهم او إدانتهم بأي تهم."

يشار إلى أنه جرت العشرات من محاولات الانتحار منذ أنشأ المعتقل قبل أربع سنوات، غير أنه لم تنجح أية محاولة قبل الآن.

وكان قائد معسكر جوانتانامو الأدميرال هاري هاريس إن الوفيات الثلاثة - وهي الأولى في المعسكر - تم التخطيط لها "كعمل قتالي"، فيما قالت مجموعات لحقوق الإنسان إنها كانت بسبب اليأس.

وتابع: "إنهم اذكياء، مبدعون وذوو عزيمة... وهم لا يحترمون الحياة، سواء كانت حياتنا أو حياتهم، ولا أعتقد أن ذلك كان نابعا من اليأس، بل كان عملا قتاليا غير تقليدي موجها ضدنا".

ويجري تحقيق عسكري في الوفيات في الوقت الحالي.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن الرجال الثلاثة شاركوا من قبل في إضرابات جماعية عن الطعام بين الحين والآخر منذ أغسطس/آب الماضي، وقد تم إطعامهم قسرا من قبل سلطات المعتقل.

وأضافت الوكالة إن ثلاثتهم تركوا رسائل انتحار، ولكن لم يتم الكشف عن تفاصيلها.

ردود الأفعال
لم يكن لذلك نهاية يمكنهم رؤيتها، لم يواجهوا أي قضاة مستقلين، ولم يتم اتهامهم او إدانتهم بأي تهمة
كين روث، رئيس مراقبة حقوق الانسان

وقد أعرب الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش عن "قلقه العميق" بسبب الانتحار الذي وقع في قاعدة خليج جوانتانامو التي يوجد بها نحو 460 شخصا احتجزتهم أمريكا خلال ما يسمى بـ "الحرب على الإرهاب".

وقال توني سنو المتحدث بلسان البيت الأبيض إن بوش "شدد على أهمية معاملة الجثث بإنسانية" والأخذ في الاعتبار ديانتهم.

من جانبه وصف متحدث بلسان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الانتحار بأنه "واقعة مؤسفة".

وكان بلير قد وصف جوانتانامو في الماضي بأنها "أمر خارج عن المعتاد ويتعين وضع نهاية له".

ويقول جيمس ويستهيد مراسل بي بي سي في واشنطن إن تلك الوفيات ستزيد الضغوط على الولايات المتحدة من جانب مجموعات حقوق الإنسان والعديد من الدول الأوروبية التي تدعو لإغلاق جوانتانامو.

"أبطال"

وقد خرجت عدة أصوات من مجموعات حقوق الإنسان احتجاجا على الانتحار، من بينها منظمة العفو الدولية، التي كانت قد دعت مرارا لإغلاق المعسكر.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ويليام جودمان من مركز الحقوق الدستورية الذي يتخذ من نيويورك مقرا له القول إن الرجال كانوا "أبطالا بالنسبة لمن يعتقد منا في أبسط القيم الأمريكية المبنية على العدل والنزاهة والديمقراطية".

وقال جودمان، الذي تمثل منظمته نحو 300 من المعتقلين، إن الحكومة الأمريكية حرمتهم من ذلك.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة