Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 11 يونيو 2006 09:28 GMT
انتحار ثلاثة معتقلين في جوانتانامو

برج مراقبة في معتقل جوانتانامو
هذه أول حالات انتحار في القاعدة رغم عشرات المحاولات

توفي ثلاثة من المحتجزين في معتقل خليج جوانتانامو الأمريكي في كوبا فيما يبدو أنه كان انتحارا متفقا عليه بين الثلاثة.

فقد شنق المعتقلون الثلاثة، وهم سعوديان ويمني، أنفسهم في زنازينهم.

وقال قائد المعسكر إن الوفيات الثلاثة، وهي الأولى في المعسكر، تم التخطيط لها "كعمل قتالي". فيما قالت مجموعات لحقوق الإنسان إنها كانت بسبب اليأس.

وقد أعرب الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش عن "قلقه العميق" بسبب الانتحار الذي وقع في جوانتانامو، والتي يعتقل بها نحو 460 رجلا احتجزتهم أمريكا خلال "الحرب على الإرهاب".

يذكر أنه جرت العشرات من محاولات الانتحار منذ أنشأ المعتقل قبل أربع سنوات، غير أنه لم تنجح أية محاولة قبل الآن.

وقال المسؤولون إن محاولات إفاقتهم لم تنجح حيث عثر الحراس عليهم وقد فقدوا النفس صباح السبت.

وكان الثلاثة في زنزانات منفصلة في المعسكر رقم واحد، وهو القسم الأكثر تشديدا من الناحية الامنية في المعتقل.

لا أعتقد أن ذلك كان نابعا من اليأس، بل كان عملا قتاليا غير تقليدي موجها ضدنا
قائد المعسكر الأدميرال هاري هاريس

وقال قائد المعسكر الأدميرال هاري هاريس إنهم شنقوا أنفسهم باستخدام ملابس وأغطية الفراش.

وقال إن فرقا طبية حاولت إنعاش المحتجزين، غير أنه تم إعلان وفاة الثلاثة.

ويجري تحقيق عسكري في الوفيات في الوقت الحالي.

"عمل قتالي"

وقال الأدميرال هاريس إنه لا يعتقد أن الرجال الثلاثة قتلوا أنفسهم بدافع اليأس.

فقد نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء قوله "إنهم أذكياء وخلاقون ومصممون على قناعاتهم".

وتابع "إنهم لا يحترمون الحياة، سواء كانت حياتنا أو حياتهم، ولا أعتقد أن ذلك كان نابعا من اليأس، بل كان عملا قتاليا غير تقليدي موجها ضدنا".

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن الرجال الثلاثة شاركوا من قبل في إضرابات جماعية عن الطعام بين الحين والآخر منذ أغسطس/آب الماضي، وقد تم إطعامهم قسرا من قبل سلطات المعتقل.

وأضافت الوكالة إن ثلاثتهم تركوا رسائل انتحار، ولكن لم يتم الكشف عن تفاصيلها.

هؤلاء الأشخاص يائسون لأنهم محتجزون احتجازا غير مشروع
كين روث، هيومان رايتس ووتش

وقال توني سنو المتحدث بلسان البيت الأبيض إن بوش "أعرب عن قلقه البالغ" بسبب الوفيات.

وأضاف المتحدث الأمريكي "كما شدد على أهمية معاملة الجثث بإنسانية" واعتبار ديانتهم.

ومن جانبه وصف متحدث بلسان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الانتحار بأنه "واقعة مؤسفة".

وكان بلير قد وصف جوانتانامو في الماضي بأنها "أمر خارج عن المعتاد ويتعين وضع نهاية له".

ويقول جيمس ويستهيد مراسل بي بي سي في واشنطن إن تلك الوفيات ستزيد الضغوط على الولايات المتحدة من جانب مجموعات حقوق الإنسان والعديد من الدول الأوروبية التي تدعو لإغلاق جوانتانامو.

"أبطال"

وقد خرجت عدة أصوات من مجموعات حقوق الإنسان احتجاجا على الانتحار، من بينها منظمة العفو الدولية، التي كانت قد دعت مرارا لإغلاق المعسكر.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ويليام جودمان من مركز الحقوق الدستورية الذي يتخذ من نيويورك مقرا له القول إن الرجال كانوا "أبطالا بالنسبة لمن يعتقد منا في أبسط القيم الأمريكية المبنية على العدل والنزاهة والديمقراطية".

وقال جودمان، الذي تمثل منظمته نحو 300 من المعتقلين، إن الحكومة الأمريكية حرمتهم من ذلك.

ونقلت بي بي سي عن كين روث رئيس منظمة هيومان رايتس ووتش في نيويورك قوله إن الانتحار وقع على الأرجح بسبب اليأس.

وتابع قائلا "هؤلاء الأشخاص يائسون لأنهم محتجزون احتجازا غير مشروع".

وأضاف "ليس هناك نهاية في الأفق، ولا يتم عرضهم على قضاة مستقلين، ولا يتم توجيه اتهامات لهم ولا يتم إدانتهم على أي جريمة".

وكان الرئيس بوش قد قال الجمعة إنه يود "إنهاء جوانتانامو".

ولكنه تابع "غير أن البعض، إذا أطلق سراحهم، فسوف يتسببون في أذى بالغ للمواطنين الأمريكيين وغيرهم من المواطنين في العالم، ولهذا اعتقد أنه يتعين أن يحاكموا أمام المحاكم هنا في الولايات المتحدة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة