Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 31 مايو 2006 03:51 GMT
واشنطن تعد باعلان نتائج التحقيق في قضية حديثة
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


جثث ضحايا في حديثة
ذكرت تقارير امريكية ان الجنود الامريكيين قتلوا 15 مدنيا في حديثة ثم نسبوا الحادث للمسلحين

وعدت الادارة الامريكية باعلان نتائج التحقيق العسكري الذي يجري في اتهامات بأن جنودا امريكيين قتلوا مدنيين عراقيين في مدينة حديثة.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو ان الرئيس الامريكي جورج بوش يبدي اهتماما بهذه الاتهامات لكنه يريد منح المؤسسة العسكرية الوقت الكافي لاجراء تحقيقها الخاص في هذا الحادث.

وتم فتح التحقيق في اعقاب تقارير اعلامية امريكية بأن جنود مارينز امريكيين قتلوا 15 مدنيا عراقيا في مدينة حديثة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ثم حاولوا اتهام جماعات مسلحة بالوقوف خلف الحادث.

وقال مسؤول أمريكي كبير لبي بي سي إن هؤلاء سيحاكون محاكمة عسكرية وربما توجه لهم تهم بارتكاب جرائم قتل.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عبّر عن غضبه إزاء هذه الاتهامات وقال إن قتل"مدنيين عمل لا يبرر".

وأوضح أنه بينما قتل بعض المدنيين بطريق الخطأ إلا أنه يشعر بالقلق المتزايد إزاء مثل هذه الحوادث، قائلا إن هناك حدا للأعذار المقبولة.

"تعديل وزاري"

وفي ظل انباء متضاربة عن احتمال تغيير وزاري وشيك في الحكومة العراقية الجديدة، صرح المالكي بأنه قد يطرح اسمي المرشحين لتولي وزارتي الداخلية والدفاع على مجلس النواب في جلسته المقبلة بشكل مباشر، اذا لم تتفق الكتل النيابية على اختيار الشخصيتين.

الرئيس الامريكي جورج بوش
الرئيس الامريكي يبدي اهتماما بالقضية، لكنه يريد منح الجيش الفرصة لاجراء تحقيق

وقال المالكي إنه سيتوجه الأربعاء إلى مدينة البصرة لمحاولة إنهاء الخلافات بين الفصائل الشيعية المختلفة.

ويتعرض رئيس الوزراء لضغوط قوية من أجل الإسراع بتعيين وزيري الدفاع والداخلية، وسط ازدياد تدهور الوضع الأمني في البلاد

انفجارات

وقد ارتفع عدد ضحايا الانفجار الذي حدث في منطقة الحسينية شمالي العاصمة العراقية بغداد إلى خمسة وعشرين على الأقل.

وأدى انفجار السيارة الذي حدث في سوق شعبي في السابعة والنصف مساء بتوقيت بغداد إلى جرح 60 شخصا على الأقل.

وكان انفجار آخر في سيارة ملغومة بمدينة الحلة قد أودى بحياة اثني عشر شخصا على الأقل، كما أدى إلى إصابة أكثر من ثلاثين آخرين.

وتقع مدينة "الحلة" على بعد نحو مائة كلم جنوب بغداد.

وقتلت سيدتان وأصيب أربعة من رجال الشرطة في هجوم استهدف مقر وزارة الداخلية العراقية في العاصمة.

وتعرض المبنى إلى قصف بقذائف الهاون من منصة لإطلاق الصواريخ نصبت داخل سيارة في موقف للسيارات مجاور لمقر الوزارة في منطقة "زيونة".

وقالت مصادر في الشرطة إن السيارة انفجرت وإن حطامها انتشر على مساحة شاسعة.

وفي منطقة جنوبي بغداد، قتل ضابط في جهاز الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون على الأقل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة