Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 22 مايو 2006 18:07 GMT
المؤيدون للبقاء مع جمهورية الصرب يطالبون باعادة فرز الاصوات
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


سكان الجبل الاسود يحتفلون بنتائج الاستفتاء
انصار الاستقلال خرجوا الى شوارع الجبل الاسود احتفالا بنتائج الاستفتاء

شارفت عمليات فرز الاصوات على الانتهاء وتشير نتائج الفرز حتى الان الى ان نسبة المؤيدين للانفصال عن صربيا قد بلغت 55,4 بالمائة من اصوات الناخبين.

وكانت اللجنة المشرفة على فرز الاصوات قد اجلت الاعلان عن النتائج حتى صباح الثلاثاء بسبب الخلاف على 19 الف ورقة اقتراع. لكن من المستبعد ان تأثر هذه الاصوات على النتيجة النهائية للاستفتاء.

ومن جهة اخرى رفضت اللجنة المشرفة على عمليات فرز الاصوات مطالب المؤيدين لبقاء الاتحاد مع جمهورية الصرب بإعادة فرز الاصوات وقالت اللجنة ان عملية الاقتراع والفرز جرت حسب المعايير الاوربية.

وكانت الاحزاب المؤيدة لبقاء جمهورية الجبل الاسود ضمن الاتحاد اليوغسلافي قد اصدرت بيانا طالبت فيه "بإعادة بالتدقيق بجميع اوراق الاقتراع في جميع مراكز الاقتراع واعادة عدها" كما اشار البيان الى ان بعض نتائج التصويت في بعض مراكز الاقتراع قد اظهرت ان عدد المقترعين قد تجاوز كثيرا عدد المسجلين في هذه المراكز وطالبوا بمقارنة تواقيع المقترعين مع تواقيع اصحابها على هوياتهم الشخصية.

وقد أعرب الاتحاد الأوروبي الإثنين عن تزكيته لنتائج التصويت في الجبل الأسود والتي أفرزت ترجيح الناخبين ولو بفارق ضئيل لكفة الاستقلال عن صربيا.

وقال خافيير صولانا المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد "سنحترم احتراما تاما نتائج الاستفتاء".

صولانا الذي كان قد أشرف على صياغة دستور جمهورية صربيا والجبل الأسود وشارك في وضع الشروط التنظيمية للاستفتاء هنأ سكان الجبل الأسود على مشاركتهم المكثفة في عملية التصويت.

وقال للصحافيين في بروكسل: " هذا مؤشر من مؤشرات النضج".

وبدورها دعت المفوضية الأوروبية، الجهاز التنفيذي للاتحاد، الجميع إلى احترام نتائج التصويت.

وقال متحدث باسمها: " إن المفوضية تعرب عن سعادتها لكون التقارير المؤقتة كشفت أن عملية التصويت في الجبل الأسود مرت في ظروف هادئة وبمشاركة قوية للناخبين، وهي مسألة تكتسي أهمية خاصة في إعطاء المصداقية للاستفتاء.

كما رحب حلف الناتو بدوره بنتالئج التصويت.

وأعرب المتحدث باسم الحلف في بروكسل جاب دي هوب شيفر عن تهانئه للسلطات في الجبل الأسود على تنظيمها " لانتخابات حرة ونزيهة ومحكمة التنظيم".

وأضاف: " على الحكومتين في كل من بلغراد وبودغوريكا أن يباشرا مباحثات بينهما للبت في القضايا المشتركة التي تحتاج للتسوية."

وتأتي هذه التصريحات في وقت طالب فيه قياديون في الكتلة التي تضم الاحزاب السياسية المؤيدة للصرب في الجبل الأسود إعادة فرز الاصوات في الاستفتاء.

وحتى الآن لم يصدر أي رد حول هذه المطالب من لجنة مراقبة الانتخابات التي لم تعلن بعد النتائج النهائية.

فارق ضئيل

واستبق رئيس الوزراء في الجبل الاسود ميلو دجوكانوفيتش وهو زعيم التيار الاستقلالي في الجمهورية، صدور النتيجة الرسمية وقال إن بلاده صوتت لصالح الانفصال عن صربيا.

جاء ذلك في كلمة دجوكانوفيتش في أنصاره الفرحين بنتيجة الاستفتاء الذي أنهى الوحدة بين البلدين.

أما زعيم انصار بقاء جمهورية الجبل الاسود مع جمهورية الصرب برادراغ بلاتوفيتش فأعلن في مؤتمر صحفي انه لن يعترف بالنتائح ما لم تعلنها لجنة الدولة الخاصة بالاستفتاء.

وطلب بلاتوفيتش من الحكومة حث انصارها على مغادرة الشوارع. وقال :"ان قرارا مصيريا كهذا لا يجب التحايل فيه".

وخرج انصار الاستقلال الى الشوارع للاحتفال و بدأوا بالغناء واطلاق الالعاب والاعيرة النارية في سماء العاصمة.

وبلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء اكثر من 85 بالمائة من الناخبين.

ويقول معارضو الاستقلال ان الروابط الثقافية والاقتصادية والعائلية مع صربيا ستتعرض للضرر في حال الانفصال، بينما يقول مؤيدو الاستقلال انه سيسرع انضمام الجبل الاسود الى الاتحاد الاوروبي.

يذكر ان الجبل الاسود الذي يبلغ عدد سكانه 700 الف شخص كان اصغر جمهورية في الاتحاد اليوغسلافي، ولم يكن مستقلا منذ نحو 90 عاما.

الا ان بين الصرب والجبل الاسود علاقات تاريخية وتداخل للشعبين، كما هناك عادات اجتماعية ودينية مشتركة.

وإذا ما أكّدت النتائج الرسمية فوز الانفصاليين واستعادة الجبل الأسود لاستقلالها الذي فقدته عام 1918 فإن ذلك سيُنهي آخر أثر ليوغسلافيا السابقة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة