Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 20 مايو 2006 14:37 GMT
شكوك حول اعتقال زعيم بارز في طالبان
أنقر هنا لتنتقل الى صفحة التغطية المفصلة للشأن الافغاني





بثت قناة الجزيرة القطرية تسجيلا صوتيا قالت إنه لشخص ادعى أنه الملا دادالله، ونفى الأنباء التي ترددت حديثا حول القبض عليه.

والملا دادالله هو أحد كبار قادة طالبان وكان عضوا في مجلس رئاسة حركة طالبان الذي حكم البلاد قبل الغزو الأمريكي عام 2001.

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد أوردت في وقت سابق أن شخصا اتصل بها مدعيا انه الملا دادالله.

وقال المتصل لرويترز:"إن انباء اعتقالي ليست فقط زائفة، بل هي مجموعة من الأكاذيب الواضحة... يحاول الأمريكيون وعبيدهم (في إشارة إلى الحكومة الأفغانية) أن يرفعوا معنويات جنودهم عن طريق نشر الشائعات."

وقال للوكالة إنه "سيستمر في الجهاد مع رفاقه من طالبان لتحرير افغانستان من الغزاة الكفار،" في إشارة للقوات الأجنبية المتواجدة في البلاد.

وكان شخص يدعي أنه الملا دادالله قد اتصل ببي بي سي أيضا وقال إنه لم يتم اعتقاله وإنه يتواجد في منطقة قريبة من قندهار.

ونفى الناطق باسم حركة طالبان، محمد حنيف، في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية ان يكون الملا دادالله قد اعتقل.

وكانت البي بي سي قد نقلت عن مصادر في الحكومة الأفغانية ان الملا دادالله قد اعتقل من قبل القوات الدولية في اقليم قندهار جنوبي البلاد.

ويقول مراسل بي بي سي في المنطقة أنه يتعين على الحكومة الأفغانية أن تقدم دليلا قويا على وقوع دادالله في قبضتها إن أرادت ان تثبت للعالم صحة الأنباء.

يعتقد ان الملا جاد الله ينشط في مناطق شرق وجنوب شرقي افغانستان

وقال حاكم ولاية قندهار، أسدالله خالد، إن ثلاثة من اعضاء المجلس الرئاسي الأسبق قد اعتقلوا، لكنه رفض تحديد هوياتهم.

ولم يصدر تأكيد رسمي لاعتقال الملا دادالله، لا من الحكومة الافغانية ولا من الجيش الامريكي.

وكانت قوات التحالف في افغانستان تبحث عن الملا دادالله منذ اكثر من اربع سنوات.

ويعتقد ان الملا دادالله هو المسؤول عن الجزء الاكبر من العنف الذي شهده اقليم هلماند الجنوبي في الآونة الأخيرة.

ويقول مسؤولون امريكيون وبريطانيون إن العشرات من مقاتلي حركة طالبان قتلوا في معركة جرت في الاقليم في وقت سابق من الاسبوع الحالي.

ويقول مراسلنا في كابل إن الملا دادالله مقرب جدا من زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر. ويذكر ان الملا دادالله قد تمكن من الافلات من محاولات كثيرة لقتله، تسببت احدها في بتر ساقه.

وكان الملا دادالله قد اخبر البي بي سي في مقابلة اجرتها معه قبل ثلاث سنوات ان حركة طالبان تأمل في استعادة السلطة في افغانستان.

وقال الملا دادالله إن الحركة ستواصل القتال حتى يتم طرد "اليهود والصليبيين" من افغانستان.

وكانت محكمة باكستانية قد حكمت على الملا دادالله في شهر كانون الاول ديسمبر من عام 2005 بالسجن مدى الحياة لضلوعه في محاولة فاشلة لاغتيال السياسي الاسلامي الباكستاني مولانا محمد خان شيراني عام 2004.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com