Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 04 مايو 2006 18:46 GMT
موسوي: لن تقبضوا على بن لادن أبدا
اقرأ أيضا



قالت القاضية لموسوي إنه لن يستطيع التحدث علنا مرة أخرى أبدا

نال زكريا موسوي حكما بقضاء بقية حياته في السجن دون إمكانية حصوله على عفو وذلك لدوره في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وفي مرافعته الأخيرة أمام المحكمة قال موسوي: "لعن الله أمريكا، حفظ الله أسامة بن لادن. لن تقبضوا عليه أبدا".

لكن القاضية ليوني برينكما قالت له إنه "سيموت وهو يئن".

موسوي، 37 عاما، سيمضي عقوبته في حبس إنفرادي في سجن مشدد الحراسة في ولاية كولورادو.

ويوم الأربعاء قرر المحلفون الذين ينظرون قضية موسوي أن لا يتم الحكم عليه بالإعدام.

"نهاية مستحقة"
عندما تنتهي هذه المحاكمة سيذهب كل من في القاعة لمشاهدة الشمس... سيسمع زقزقة العصافير... وسيكونون قادرين على التواصل مع من يريدون
القاضية ليوني برينكما

حين كان يتم اقتياد موسوي إلى قاعة المحكمة في مدينة الأسكندرية بولاية فيرجينيا، رفع الفرنسي الجنسية ذو الأصل المغربي أصبعيه ليرسم علامة النصر، ثم جلس ولم يتكلم إلا نادرا.

وقالت القاضية برينكما إنها لم تجد أن موسوي قد قبل تحمل أية مسئولية عن تصرفاته، كما لم يظهر أي شعور بالندم.

بعد أن صدر الحكم على موسوي تم إعطاء الفرصة له ليتكلم.

مخاطبا القاعة، قال موسوي إنه تم تصنيفه كإرهابي لكنه لم "يقم أبدا بمهاجمة أحد". ثم تمنى موسوي أن لا يقبض الأمريكيون على زعيم تنطيم القاعدة.

وقال موسوي: "سأكون حرا وحريتي ستكون الدليل على أننا جنود الله وأنتم جيش الشيطان".

لكت القاضية قالت لموسوي: "عندما تنتهي هذه المحاكمة سيذهب كل من في القاعة لمشاهدة الشمس... سيسمع زقزقة العصافير... وسيكونون قادرين على التواصل مع من يريدون".

عبر موسوي عن كرهه الولايات المتحدة وتمنى أن لا تقبض على أسامة بن لادن

وأضافت: "ستمضي بقية عمرك في سجن مشدد الحراسة. من الواضح تماما من فاز".

وخاطبت برينكما موسوي قائلة: "لقد جئت إلى هنا كي تكون شهيدا وسط هالة كبيرة من المجد، لكن إذا قمت أنا بتغيير ما قاله الشاعر تي أس إليوت، فإنك بدلا من ذلك ستموت وأنت تئن. لن تتاح لك الفرصة للحديث مرة أخرى وهذه نهاية مناسبة لك".

"الموت في جرعات"

من جهة أخرى قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنها من المحتمل أن تسأل الولايات المتحدة تسليم موسوي إليها كي يمضي عقوبته في سجن فرنسي وذلك استجابة لطلب تقدمت به أمه عائشة الوافي".

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان بابتيست ماتي قوله: "من المحتمل أن ننظر في طلب نقل زكريا موسوي إلينا".

وكانت أم موسوي قد طالبت الحكومة الفرنسية الضغط على السلطات الأمريكية وقال إن ابنها سجن مدة الحياة فقط لأن "فرنسا لم تجروأ أن تقف في وجه الامريكيين".

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن عائشة الوافي قولها: "الآن سيموت (موسوي) على جرعات صغيرة. سيعيش كفأر في حفرة. لماذا؟ إنهم متوحشون للغاية".

من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي إنه أمر السفارة الفرنسية في واشنطن "بالبقاء متيقظة جدا لوضع زكريا موسوي".

وقال المدعي العام الأمريكي ألبرتو جونزالس إن المسئولين سينظرون في أي طلب نقل خاص بموسوي. وقال جونزالس، الذي كان قد طالب بإنزال عقوبة الإعدام بحق موسوي، إنه راض لأن "العدالة تحققت".

شهدت قاعة المحكمة جدلا بين الادعاء الذي طالب بالاعدام لموسوي وبين الدفاع الذي طالب بأن لا يمنح موسوي تلك الفرصة
"لا ندم"

وكان الادعاء في قضية موسوي قد طالب بإنزال عقوبة الاعدام وذلك لأنه "لا يوجد مكان على هذه الأرض الطيبة" لموسوي.

لكن محامي الدفاع عن موسوي نجحوا في إقناع المحلفين بأنه من الأفضل أن يواجه موسوي الحياة في السجن بدلا من الشهادة عبر إعدامه.

وخلال ست أسابيع من الجلسات حاول الادعاء أن يثبت أن موسوي كان يملك معلومات كانت من الممكن لو قيلت تجنب الهجمات على نيويورك وواشنطن".

أما موسوي فقال إنه "غير نادم ولا يشعر بتأنيب ضمير" وأنه يأمل لو كانت هناك 11 سبتمبر 2001 كل يوم.

تجدر الإشارة إلى أن موسوي اعتقل في أغسطس 2001 بسبب تهم تتعلق بالهجرة وذلك أثناء تدربه على الطيران في مدرسة طيران بولاية مينيسوتا.

وبالرغم من أنه كان في السجن وقت وقوع الهجمات إلا أن الادعاء قال إنه كذب كي تستمر المؤامرة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة