Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 19 أبريل 2006 21:19 GMT
برلسكوني يرفض قرار المحكمة العليا
اقرأ أيضا



برودي يريد اعتراف برلسكوني بالهزيمة

اكدت المحكمة الايطالية العليا فوز رومانو برودي زعيم تحالف يسار الوسط في انتخابات مجلس النواب رافضة شكاوى تقدم بها منافسه سيلفيو برلوسكوني الذي يتزعم ائتلاف يمين الوسط.

وقال رومانو برودي معلقا على قرار المحكمة العليا إن الشعب الايطالي لن يخامره أي شك بعد الآن عن الفائز في الانتخابات واضاف أنه سيعمل من أجل تأسيس حكومة قوية.

إلا أن سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء يرفض هذه النتيجة.

وقد صرح برلسكوني بعد اجتماعه بعدد من مستشاريه في تحالفه بأنه يعتزم اللجوء مجددا للقضاء.

وكان برلسكوني قد رفض قبول النتائج الأولية للانتخابات العامة التي أشارت إلى تراجع أغلبية الائتلاف الذي يتزعمه في البرلمان.

ويقول مراسل بي بي سي في روما إن برلسكوني سيجد من الصعب عليه التمسك بموقفه.

ومن المقرر أن يتم تنصيب برودي رسميا كرئيس للوزراء الشهر المقبل. أما النتائج النهائية لانتخابات مجلس الشيوخ فمن المقرر اعلانها خلال الايام المقبلة. لكن عدد الاصوات المتنازع عليها في انتخابات الشيوخ لن تؤدي الى تغيير الصورة.

تأخر النتائج

وكان الاعلان الرسمي النهائي عن نتائج الانتخابات قد تأخر بسبب استمرار اللجان الانتخابية المختصة في التأكد من نتائج بضعة آلاف من الاصوات.

وتنازع على هذه الأصوات كل من ائتلاف يسار الوسط الذي يتزعمه رومانو برودي وائتلاف يمين الوسط بقيادة سيلفيو برلسكوني .

وقد قال رومانو برودي، زعيم ائتلاف يسار الوسط الايطالي قبل ثلاثة أيام إنه بدأ بالعمل من أجل تأليف حكومة جديدة على الرغم من "عدم اعتراف خصمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته سيلفيو برلسكوني بالهزيمة" في الانتخابات التشريعية.

قانون الانتخابات

وكانت حكومة برلسكوني قد ضغطت من اجل تغيير قانون الانتخاب في ايطاليا السنة الماضية حيث اعيد العمل بمبدأ التمثيل النسبي الكامل.

ويشير منتقدو هذا القانون الى ان ذلك يمكن أن يؤدي إلى قيام حكومات غير مستقرة وهو ما تميزت به ايطاليا خلال الفترة التي تلت انتهاء الحرب العالمية الثانية.

ويسمح مبدأ التمثيل النسبي الذي ادخله برلسكوني لمن ينال الاغلبية في مجلس النواب بالحكم مهما كانت أغلبيته ضئيلة.

وكان برودي قد فاز بفارق خمسة وعشرين ألف صوت حسبما اشارت النتائج الاولية.

وحول مشروعه السياسي، أعلن رومانو برودي ان مكافحة المافيا ستكون على رأس أولويات هذه الحكومة.

من جهة اخرى، لا يمكن لأية حكومة أن تتولى الحكم وتأدية اليمين الدستورية قبل انتخاب رئيس جديد للدولة.

وكان رئيس الدولة الحالي كارلو تشيامبي والمتوقع أن يقدم استقالته قد أعلن صراحة ان على الرئيس الجديد للدولة الإشراف على التغيير الحكومي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة