Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 11 أبريل 2006 20:48 GMT
عمالة الاطفال في مصر كابوس لا ينتهي

عبد البصير حسن
بي بي سي - القاهرة

تظل قضية عمل الاطفال في مصر تحتل مساحة كبيرة من اهتمام منظمات المجتمع المدني والمؤسسات العاملة في مجال حماية حقوق الاطفال، خاصة بعد تكرار الشكاوى من انتهاكات تقع بحق الاطفال العاملين في الورش والمصانع غير المرخصة.

وتقدر احصاءات غير رسمية من يعملون من الاطفال في مصر بما يزيد على مليوني طفل.

القاهرة

اطفال لا يزيد عمر معظمهم على عشر سنوات، تختفي ملامح وجوههم البرئية خلف السناج، بينما تغطي الشحوم والاتربة سترات تحمي اجسادهم الهزيلة من تقلبات الطقس، مشهد بات مألوفا لكل من يتعامل مع ورش الصناعات التقليدية كصناعة الاثاث او اصلاح السيارات في احياء مصر المختلفة.

سعيد واحد من هؤلاء الاطفال يرفع بمفرده في الصباح بابا يزيد بمقدار الضعفين على وزنه شخصيا،ثم ينزله في منتصف الليل، وبين الموعدين عمل شاق وخطير في بعض الاحيان .

يقول سعيد انه خرج من المدرسة " بارادته" قبل ثماني سنوات والتحق بالعمل كـ" استرجي" باحدى ورش دهان الاثاث المنزلي.

يستخدم سعيد الدهانات والكيماويات بانواعها المختلفة في عمله . وربما تكون بعض هذه الدهانات قد عفى عليها الزمن فتنبعث عنها رائحة كريهة اثناء استعمالها مما يعرضه شخصيا للخطر.

لكن سعيد قال ان ليس له حول ولا قوة في هذا الشأن.

سألت سعيد ان كان له اخوة فقال ان له اثنان يعملان في حرف اخرى.

ويصر سعيد على ان ولده لم يجبره على العمل ولكنه اراد ذلك حتى يستقل بذاته، رغم صغر سنه.

اما في الريف فيعمل مئات الالاف من الاطفال في فلاحة الارض وجني المحاصيل برغم خطورة المبيدات الزراعية واشعة الشمس. لكن الخطر ربما يأتي من مكان اخر.

يقول يسري شبانة رئيس قسم الحوادث بصحيفة الوفد المصرية انه شخصيا شاهد على الكثير من حوادث الطرق الزراعية التي راح ضحيتها عدد غير قليل من الاطفال العاملين في جني المحاصيل نتيجة اهمال او رعونة السائقين، وانعدام الرقابة الشرطية الكافية عليهم.

وفي حادث وقع مؤخرا لقي 13 طفلا مصرعهم عندما انقلبت بهم السيارة التي كانت تقلهم عائدين من احد الحقول.

من ناحية اخرى، برزت مؤخرا خدمة الفتيات القاصرات في المنازل كمثال صارخ على معاناة هذه الشريحة من الاطفال.

ولعل اشهر حوادث انتهاك حقوق الخادمات القاصرات ما تعرضت له فتاتان ريفيتان عملتا لدى احدى الفنانات الشهيرات. وخلال ذلك اطلعت الفتاتان على ما اعتبرته الفنانة امرا خاصا ربما لو علم به احد لاضر سمعتها. ولذلك قامت هي وامها بضرب الفتاتين وتشويه جسديهما وحلق شعرهما حتى لا يفصحا عما رأوه لاحد.

ويقول يسري ان صحيفته تمكنت من فضح ما فعلته الفنانة مع الفتاتين وتم الحكم عليها لاحقا بالسجن لمدة عام قبل ان تعود لاستئناف حياتها الفنية مؤخرا.

وفي محاولة للحد من الظاهرة طالب حقوقيون بحماية نقابية للطفل العامل.

فيما يتهم خالد علي المحامى بمركز هشام مبارك للقانون، قانون العمل الحالي، بأنه احد اسباب المشلكة.

يقول خالد ان قانون العمل الحالي يسمح للاطفال بالعمل تحت مسمى التدريب فيما لا تقبلهم اية نقابات مهنية قبل ان يبلغ العامل ستة عشر عاما. مما يعنى ان الاطفال العمال من سن 12 الى 16 سنة لا يتمتعون باية حقوق على الاطلاق.

ويتمنى خالد ان يتم تدارك ذلك في قانون العمل الذي سيصدر قريبا.

من جانبه شرع المجلس القومي للامومة والطفولة في وضع حلول للمشكلة تتحدث عن بعضها السفيرة مشيرة خطاب رئيسة المجلس، ونائبة رئيس اللجنة الدولية لحماية الطفل.

تقول السيدة مشيرة خطاب ان المجلس دشن برنامجا في خمس محافظات للحد من الظاهرة عن طريق ترغيب الطفل في المدرسة وتوفير البديل المالي المناسب لاهله، حيث تعتبر خطاب الفقر السبب الرئيسي في تسرب الاطفال من المدرسة ولجوءهم لسوق العمل لمساعدة اسرهم الفقيرة.

والد الطفل سعيد لا ينفى مسؤولية الفقر عن عمل ابنه، ولكنه يلقى بالتبعة ايضا على المجتمع ولا يستثنى المدرسة من ذلك.

يقول الاب انه لو كانت هناك عملية تعلمية مكتملة يقوم فيها المدرسون على واجبهم خير قيام لما تسرب احد من التعليم لانه يعتبر سوق العمل بالنسبة الاطفال في وجهة نظره امرا بالغ الذل والاهانة.

اما سعيد فيتمنى ان يتمكن بعد التحاقه بالخدمة العسكرية - هو لا يزال عمره 14 عاما والخدمة العسكرية في مصر تبدا فى التاسعة عشرة تقريبا-من الزواج واقامة ورشة لن يسمح فيها بعمل الاطفال الا اذا اصر الطفل ذاته على ذلك ولم يمانعه اهله.

فيما تستعد الحكومة المصرية لاصدار قانون عمل جديد، ويأمل كثيرون في أن ينهي معاناة مليوني طفل من امثال سعيد، يتخوف متخصصون في مجال حقوق الطفل من ان يكون مشروع القانون قد اهمل حقوق الصغار لصالح الكبار.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة