Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 08 مارس 2006 14:27 GMT
المرأة في يومها العالمي، الى أين؟
اقرأ أيضا
العالم يحتفل بعيد المرأة العالمي
08 03 03 |  الصفحة الرئيسية
العالم يحتفل بعيد المرأة العالمي
08 03 02 |  الصفحة الرئيسية


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ايلين جونسون سيرليف
ايلين جونسون سيرليف أول رئيسة لليبيريا

يحتفل العالم بعيد المرأة العالمى الأربعاء الثامن من شهر مارس أذار الحالي، وتركزأنشطة هذا العام على تنمية مواهب النساء، وقدراتهن على مقاومة الاضطهاد لكي تتاح أمامهن الفرصة لتحقيق أحلامهن.

ويرى كثير من المراقبين أن الأشهر القليلة الماضية شهدت انجازات كبرى حققتها المرأة فى مجال السياسة، خاصة في دول العالم الثالث.

فقد أدت السيدة ايلين جونسون سيرليف القسم لتصبح أول رئيسة لدولة ليبيريا.

كما فازت ميشيل باشلية بالانتخابات الرئاسية فى تشيلى.

أما أنجلا ميركل فهى السيدة الأولى التي تصل الى سُدّة الحكم فى ألمانيا.

المرأة والاضطهاد

وبالرغم من ذلك فان آخرين يرون أن المرأة ماتزال تعاني من الاضطهاد والقهر على كل المستويات.

ففي العالم العربي وجد بحث جديد أن النساء فى برلمانات الدول العربية لا يمثلن سوى النصف فقط من المعدل العام فى العالم وهو نسبة ست عشرة بالمئة.

وفي كلمة ألقتها آن فينامين المديرة التنفيذية لصندوق انقاذ الطفولة اليونسيف في اجتماع بواشنطن بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أكدت أن المرأة ماتزال تعاني في صمت في أنحاء العالم وبعيدا عن عيون المجتمع خاصة في الدول النامية.

وقالت آن فينامين انه برغم التقدم الكبير الذي حققته النساء في العقود الماضية، فانهن مازلن يتعرضن للتمييز والعنف والاستغلال.

من جانب آخر انتقدت ابنة رئيس الوزراء الماليزي السابق محاضر محمد أوضاع المرأة الماليزية بمناسبة يوم المرأة.

أم أفريقية وطفلها في انتظار المعونة الغذائية
نساء العالم الثالث مازلن الأكثر معاناة

و قالت مارينا محاضر، الناشطة في مجال حقوق الإنسان لصحيفة اليوم الماليزية، إن وضع النساء في بلادها شبيه بوضع الناس في جنوب إفريقيا إبان عهد التفرقة العنصرية.

وفسرت ذلك بأن النساء في ماليزيا مضطهدات بسبب القوانين التي تميز ضدهن، والتي لا تطبق على غير المسلمات، على حد قولها.

و يقول مراسل ال بي بي سي في ماليزيا إن تصريحات مارينا جاءت بعد أن أدخلت الحكومة تعديلا على قانون الأسرة يُسهّل على الرجل أن يتخذ أكثر من زوجة، وأن يأخذ جزءا من ممتلكات زوجته إذا وقع الطلاق.

الهوة شاسعة

وفي أوروبا أظهرت احصاءات نشرها الاتحاد الأوروبي بمناسبة يوم المرأة العالمي أن المرأة الأوروبية تتفوق على الرجل في مقاعد الصف والدراسة، ومع ذلك فانها تحصل على أجر أقل ووظائف أدني في ساحة العمل.

وتشير الأرقام الى أن نسبة 80 % من النساء يُتممن التعليم الثانوي مقابل 75% من الرجال.

وتبين الأرقام كذلك أن نصف المسجّلين للدراسة الجامعية من النساء.

ومع ذلك فان المرأة عندما تخرج الى أسواق العمل في أوروبا، تحصل على نسبة 15% أقل من الأجر عن الرجال.

ولاتصل النساء في أوروبا سوى الى ثلث المناصب الادارية الكبرى في مجال العمل.

نساء في مصنع للفراولة باسبانيا
المرأة الأوروبية ماتزال تعاني أيضا

وتحصل النساء في لاتفيا على أعلى نسبة أوروبية من المناصب الادارية الكبرى وهي 44%.

وتجيء نساء قبرص في ذيل قائمة الحصول على مناصب ادارية وبنسبة 14% فقط.

وقال فريسكو روسكام أبينغ المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي ان تفوق المرأة في الدراسة لاينعكس ايجابا على أدائها في سوق العمل، وهو ما يثير الحيرة.

وأعرب أبينغ عن اعتقاده بأن السبب في ذلك يرجع الى أن المرأة ما تزال تتحمل عبء المهام الأسرية أكثر من الرجل، وأنها في بعض الأحيان تضطر للعمل نصف وقت الدوام فقط.

تعديل الأوضاع

وتعهد الاتحاد الأوروبي بتطبيق خارطة طريق لانهاء التفرقة ضد المرأة.

وتتكون هذه الخارطة من 21 اجراء سيقوم الاتحاد الأوروبي بتنفيذها على مدى السنوات الخمس القادمة.

ومن هذه الاجراءات تأسيس معهد أوروبي لدراسة المساواة بين الجنسين، ومراجعة كل القوانين الأوروبية للمساواة بين الجنسين، والعمل على نشر الوعي بالمساواة بين الرجال والنساء في أوروبا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة