Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 03 مارس 2006 23:27 GMT
من سيفوز بأوسكار 2006 ؟
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية



أحمد صلاح زكي
بي بي سي - لندن

يستحق فيلم Good Night, and Good Luck (ليلة طيبة وحظا سعيدا)، الذي شارك في كتابته ولعب بطولته وأخرجه جورج كلوني، أن يمنح أوسكار أفضل فيلم أنتج خلال العام الراحل خلال ليلة الخامس من مارس/آذار.

الجائزة تعتبر الأرفع على المستوى السينمائي

كما يستحق أن تمنح جائزة أوسكار أفضل ممثل في دور رئيسي إلى فيليب سايمور هوفمان عن دوره في فيلم Capote (كابوت) الذي جسد فيه شخصية الكاتب الأمريكي سايمور كابوت خلال رحلة البحث التي قام بها لكتابة كتابه In Cold Blood(بدم بارد).

أما جورج كلوني فهو يستحق أن ينال أوسكار أفضل مخرج عن إخراجه لفيلم (ليلة طيبة وحظا سعيدا).

لكن الأمر قد لا يكون كذلك في ليلة الخامس من مارس/آذار، فمن سيحدد الفائزين هم ستة آلاف شخص هم أعضاء الأكاديمية الأمريكية لعلوم وفنون السينما والتي تقوم سنويا بمنح جوائزها لأفضل العاملين في الحقل السينمائي في الولايات المتحدة وتحديدا عاصمة السينما الأمريكية هوليوود، وذلك بناء على تصويت أعضائها العاملين في المجالات المختلفة في صناعة السينما.

فجائزة الأكاديمية لأفضل مخرج تمنح بناء على تصويت أعضاء الأكاديمية العاملين في حقل الإخراج، وجائزة أفضل ممثل في دور رئيسي تمنح من قبل أعضاء الأكاديمية من الممثلين... وهكذا.

كما تقوم الأكاديمية أيضا بمنح جائزة لأفضل فيلم أجنبي وذلك بناء على تصويت جميع أعضاء الأكاديمية. وتقوم شركات التوزيع الأمريكية الضخمة عادة بتوزيع الأفلام الأجنبية المرشحة لنيل جوائز الأكاديمية في دور العرض الأمريكية وفي دور العرض العالمية المرتبطة بتلك الشركات، وهو ما يعني عائدات مالية ضخمة لهذه الأفلام.

إذاً فالأمر متروك الآن للسيدين براد أولتمانز و ريك روساس اللذين يعملان في شركة "برايس ووتر هاوس كووبرز" للمحاسبة ويقومان بفرز أصوات أعضاء الأكاديمية ثم يسلمان النتائج في أظرف مغلقة إلى من سيقومون بتقديم الحفل في ليلة الخامس من مارس الحالي.

جيك جيلنهال
جبل بروكباك حصد جوائز البافتا ويعد المرشح الاوفر حظا للأوسكار

في الأسطر القادمة سأحاول أن أقدم أهم التوقعات بشأن الفائزين بجوائز الأكاديمية والتي باتت تعرف منذ 78 عاما (هي عمر هذه الجوائز) بجوائز الأوسكار. سأتناول فقط الجوائز الرئيسية وسأتمنى أن يحصل جورج كلوني وفيليب سايمور هوفمان على ما يستحقانه من تقدير.

أوسكار أفضل فيلم

كل التوقعات تشير إلى أن فيلم Brokeback Mountain (جبل بروكباك) سيحصل على تمثال الأوسكار الذهبي الذي يمنح لأفضل فيلم أنتج في العام السابق.

فكما حدث مع فيلم Titanic (تايتانيك) في أوسكار عام 1999 عندما منح 11 جائزة أوسكار من أصل 14 جائزة كان قد رشح لها، وكما حدث مع فيلم Gladiator عام 2001 عندما منح 5 جوائز من أصل 12 جائزة رشح لها، يتوقع أن يفوز (جبل بروكباك) بأغلب الجوائز الثمانية التي رشح إليها.

فالعام الحالي يشهد هوسا بفيلم المخرج التايواني آنج لي (جبل بروكباك) الذي يتعرض لقصة حب ملتهبة بين راعيين للبقر في أمريكا الستينات، التي كانت شديدة المحافظة حينئذ، وكيف دخل راعيا البقر في صراع مع نفسيهما ومع محيطهما الاجتماعي بسبب هذه العلاقة المثلية.

في الطرف الآخر من الأطلنطي استأثر الفيلم بأربعة من جوائز البافتا التي تمنحها الأكاديمية البريطانية لعلوم وفنون السينما من أصل 9 جوائز كان قد رشح لها، وهو مؤشر هام على توجه العاملين في الحقل السينمائي هذا العام نحو الفيلم.

كما أن الفيلم فاز بأربعة من جوائز الجولدن جلوبز (الكرة الذهبية) التي تمنحها جمعية اتحاد الصحافة الأجنبية في هوليوود من أصل 7 جوائز رشح لها.

المخرج انج لي

ومن المعروف أن هذه الجوائز تحدد بنسبة كبيرة من سيفوز بجوائز الأوسكار وقد حدث أكثر من مرة أن كثير من نتائج الأوسكار تطابقت مع نتائج الجولدن جلوبز.

إذاً فوفقا للتقليد السنوي لحفل كل عام فإن من المحتمل أن نسمع هذه الكلمات: "الفائز بجائزة الأكاديمية لهذا العام هو... Brokeback Mountain"، ويعقب ذلك تصفيق حاد وربما دموع مخرج الفيلم آنج لي والعاملين معه في الفيلم.

وإن فاز الفيلم بهذه الجائزة فسيكون فوزه بها قد تم على حساب أفلام هامة للغاية من الناحية الفنية والفكرية مثل فيلم (ليلة طيبة وحظا سعيدا) الذي يتعرض للحقبة المكارثية في التاريخ الأمريكي، وفيلم (كابوت) الذي يتعرض لفصل من حياة الكاتب ترومان كابوت، وفيلم Munich (ميونخ) الذي يتعرض لعملية الانتقام التي قادتها إسرائيل ضد قادة فلسطينيين بزعم أنهم حرضوا وخططوا على عملية اختطاف اللاعبين الرياضيين الإسرائيليين في دورة ميونخ عام 1972، وفيلم Crash (اصطدام) الذي يتعرض للمشكلة العرقية في لوس أنجلوس.

أوسكار أفضل ممثل في دور رئيسي

التوقعات تشير أيضا إلى أن بطل فيلم (جبل بروكباك) هيث ليدجر سيفوز بأوسكار أفضل ممثل في دور رئيسي عن دوره كراعي بقر مثلي في الفيلم وهو دور شائك وشديد الحساسية.

وعادة ما تفضل الأكاديمية هذه النوعية من الأدوار. فقد فاز توم هانكس بأوسكار أفضل ممثل عام 1994 عن دوره في فيلم Philadelphia (فيلادلفيا) والذي ظهر فيه كمحام مثلي جنسيا يتم فصله من عمله بعد اكتشاف إصابته بالإيدز.

لكن هناك أيضا فرصة كبيرة أن يفوز فيليب سايمور هوفمان بالأوسكار عن دوره في فيلم (كابوت).

جورج كلوني

فقد فاز هوفمان عن دوره هذا بجائزة البافتا لأحسن ممثل في دور رئيسي هنا في لندن، وفاز أيضا بجائزة الجولدن جلوب عن نفس الدور، كما فاز بجائزة أفضل ممثل من اتحاد نقاد الفيلم الأمريكي ومن رابطة نقاد شيكاغو ومن رابطة نقاد بوسطن ومن رابطة نقاد دالاس-فورت وورث ومن رابطة نقاد لوس أنجلوس ومن الاتحاد الوطني للنقد ومن الجمعية الوطنية لنقاد الفيلم الأمريكيين ومن اتحاد نقاد مواقع الانترنت ومن اتحاد الممثلين الأمريكي ومن اتحاد نقاد فانكونفر ومن اتحاد نقاد تورنتو.

إذاً فمن المحتمل أن نسمع الكلمات التالية: "الفائز بجائزة الأكاديمية لهذا العام هو... هيث ليدجر" وقد يكون "فيليب سايمور هوفمان"، وسيعقب ذلك تصفيق حاد كالعادة.

أوسكار أفضل ممثل في دور مساعد

كما حدث في البافتا البريطانية فإن الجائزة قد تذهب إلى جيك جيلنهال عن دوره كراعي بقر مثلي جنسيا يقع في حب هيث ليدجر في فيلم (جبل بروكباك).

فبالرغم من أن جورج كلوني قد لعب دورا هاما في فيلم الإثارة السياسية Syriana (سيريانا) وهو يستحق عليه أن ينال أوسكار أفضل ممثل في دور مساعد إلا أن أعضاء الأكاديمية سيفضلون عليه جيك جيلنهال والسبب لن يكون هنا أن تمثيل جيك أفضل وإنما لأن كلوني ينافس على جائزتين هامتين للغاية وهما أوسكار أفضل مخرج وأوسكار أفضل نص مكتوب للسينما.

إذاً وفقا لكلمات كل عام فإن: "الفائز بجائزة الأكاديمية لهذا العام هو... جيك جيلنهال"، وسيعقب ذلك كلمة قصيرة لجيك سيشكر فيها بالطبع أخته الممثلة ماجي جيلنهال.

أوسكار أفضل ممثلة في دور رئيسي

المنافسة هنا تنحصر بين ثلاث ممثلات، فرصة اثنتين منهن متساوية تقريبا، وهن فيليستي هوفمان عن دورها في فيلم Transamerica (ترانس أمريكا) و ريز ويذرسبون عن دورها في فيلم Walk the Line، وهما صاحبتا الحظ المتساوي في الفوز بالجائزة، والثالثة هي الممثلة الإنجليزية كيرا نايتلي عن دورها في فيلم Pride & Prejudice.

حظ فيليستي هوفمان كبير وذلك لأن دورها في الفيلم معقد. فهو عن امرأة تحاول التحول إلى رجل وأثناء ذلك تمر علاقتها بابنها بأزمة بسبب رغبتها في التحول.

هوفمان

الأكاديمية تحب هذه النوعية من الأدوار. فهيلاري سوانك فازت بأوسكارها الأول عام 2000 عن دورها في فيلم Boy'z Don't Cry (الأولاد لا يبكون)، حيث لعبت دور فتاة تحب التعامل كفتى، لذا فهي تلبس ملابس رجالية ولا تصادق إلا الرجال.

أما ريز ويذرسبون فكثير من النقاد يتوقع أن تذهب الجائزة إليها بعد الدور الذي أدته بتميز في فيلم Walk the Line الذي يتعرض لحياة المغني الأمريكي الراحل جوني كاش.

حظ كيرا نايتلي كان يمكن أن يكون أكبر لولا المنافسة التي تواجهها هذا العام من ريز و فيليستي، لكن مازالت حظوظها قائمة. فهي قدمت دورا مهما في فيلم Pride & Prejudice وهو ما جعلها تنال ترشيحا لجائزة أفضل ممثلة في البافتا البريطانية والجولدن جلوبز.

إذاً فمن المحتمل أن نسمع التالي: "الفائزة بجائزة الأكاديمية لهذا العام هي... فيليستي هوفمان" أو "ريز ويذرسبون"، وسيعقب ذلك دموع غزيرة من الفائزة وشكر لكل من ساعدها في مشوارها السينمائي.

أوسكار أفضل إخراج

هذه هي الجائزة الأكثر أهمية بعد جائزة أهم فيلم. وهي أيضا الجائزة التي تأخذ الكثير من الاهتمام وتثير الكثير من الجدل.

مخرج كبير مثل مارتن سكورسيزي لم يحصل حتى الآن على الجائزة بالرغم من ترشحه لها كثيرا واقترابه من الفوز بها، مثلما حدث العام الماضي عندما أخذ الجائزة كلينت إستوود عن فيلمه Million Dollar Baby (فتاة بمليون دولار) فيما لم يحصل عليها سكورسيزي عن فيلمه The Aviator (الملاح).

هذا العام المنافسة شديدة جدا ولكن المخرج التايواني آنج لي له وضع متميز، فهو صاحب فيلم مثير للجدل مثل (جبل بروكباك) وهو ينظر له بأنه ظلم عندما لم يفز بأوسكار أفضل مخرج عن فيلمه Crouching Tiger, Hidden Dragon (نمر رابض، تنين مختبأ) عام 2001 كما أنه فاز بجائزة البافتا هذا العام كأفضل مخرج وفاز أيضا بالجولدن جلوبز عن نفس الفيلم.

ويزرسبونز

هناك بينيت ميللر صاحب فيلم (كابوت) وهو فيلمه الروائي الأول ومع ذلك فقد قدم عملا مدهشا. والأكاديمية تحب منح جوائزها أحيانا للقادمين الجدد على السينما مثلما فعلت مع المخرج البريطاني سام منديس عندما منحته أوسكار أفضل مخرج عن فيلم American Beauty (الجمال الأمريكي) عام 2000.

هناك بول هاجيس عن فيلم (اصطدام) وقد يأخذ الجائزة عن قيادته المتميزة لكم النجوم الكبير الذي حفل بهم الفيلم.

هناك أيضا ستيفن سبيلبرج عن فيلم (ميونخ) وقد يأخذ الجائزة للمرة الثالثة بعد أن أخذها عام 1994 عن فيلمه Schindler's List (قائمة شندلر) وعام 1998 عن فيلمه Saving Private Ryan (إنقاذ الجندي ريان)، خصوصا أن فيلمه يتعرض لموضوع شائك للغاية وهو الانتقام وما يترتب عليه من زيادة في دوامة العنف لا قمعا للإرهاب.

ولكن جورج كلوني بفيلمه (ليلة سعيدة وحظا طيبا) هو الأقل حظا بسبب موقفه المعارض للاتجاه المحافظ الذي يهيمن على الحياة السياسية في الولايات المتحدة حاليا.

لكن فوزه بالجائزة وارد أيضا بسبب موضوع فيلمه الهام والذي يستعرض فيه الحملة التي شنها في خمسينيات القرن الماضي الصحفي التلفزيوني إدوارد أر مورو ضد السيناتور جوزيف مكارثي الذي كان قد شن حملة على الأدباء والفنانين الأمريكيين الذين اشتبه في أن لهم علاقة بالفكر الشيوعي أو بالحزب الشيوعي الأمريكي.

وهو وارد أيضا لأن الأكاديمية تحب أحيانا أن تكرم الفنانين الأمريكيين من أصحاب الفكر المعارض للتوجه السياسي الأمريكي مثلما حدث مع مايكل مور في عام 2003 عندما نال أوسكار أفضل فيلم وثائقي عن فيلمه Bowling for Columbine بالرغم من مواقفه المعارضة لإدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش، والتي عبر عنها مور علانية وهو يتسلم الجائزة ومثلما حدث مع تيم روبنز عندما فاز عام 2004 بأوسكار أفضل ممثل في دور مساعد عن دوره فيلم Mystic River (النهر الغامض) بالرغم من معارضته الجريئة للحرب على العراق، وكما حدث مع شون بين عندما فاز في نفس العام بأوسكار أفضل ممثل في دور رئيسي عن دوره في الفيلم نفسه بالرغم من ذهابه إلى بغداد قبل الحرب بأسابيع.

لكن بعد النتائج الأخيرة لجوائز البافتا والتي خرج منها كلوني بلا جوائز بالرغم من ترشحه لست من أقنعتها الذهبية، وبعد الهجوم الإعلامي الذي تعرض له كلوني بسبب مواقفه السياسية من الحرب على العراق، فإن الأمل في حصول كلوني على أي من تماثيل الأوسكار الذهبية يبدو ضعيفا.

إذاً من المتوقع أن نسمع: "الفائز بجائزة الأكاديمية لهذا العام هو... آنج لي" أو "بينيت ميللر" وربما "بول هاجيس"، وسيعقب ذلك تصفيق حاد للغاية وربما وقوف بعض الحاضرين وربما كلهم إن فاز كلوني.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة