Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 02 مارس 2006 01:11 GMT
كتاب يصدرون بيانا بشأن الرسوم
انقر هنا لتنتقل الى صفحة خاصة بأزمة الرسوم الكاريكاتيرية






مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شرطي مسلح بقنابل الغاز المسيل للدموع يقف مقابل محتجين في كوالالمبور بماليزيا
أثارت الرسوم سخطا بالغا في أنحاء العالم الإسلامي

حذر اثنا عشر كاتبا، بينهم سلمان رشدي، في بيان حملته صحيفة أسبوعية فرنسية مما وصفوه بـ"الشمولية" الإسلامية.

وقال الكتاب إن العنف الذي اندلع بعد نشر الرسوم الكاريكاتيرية التي سخرت من النبي محمد، يظهر الحاجة إلى الوقوف إلى جانب قيم العلمانية والحرية والدفاع عنها، حسب البيان.

وقد نشر البيان في مطبوعة شارلي إبدو، وكانت واحدة من عدة صحف أوروبية أعادت نشر الرسوم.

وكانت الرسوم، التي نشرت أول مرة في الدنمارك، قد أثارت غضب المسلمين في أنحاء مختلفة من العالم واعتبرها الكثيرون إساءة مباشرة للدين الإسلامي.

وكان من بينها صورة يصور فيها الرسام النبي محمد وكأنه مفجِر إرهابي.

ودافعت الكثير من الصحف عن قرارها إعادة نشر الرسوم مستندة إلى حرية التعبير.

"تهديد عالمي"

وتقول كارولين وايات مراسلة بي بي سي في باريس إن كافة من وقعوا على هذا البيان تقريبا كانوا ممن عانوا من التشدد الإسلامي بشكل مباشر.

يذكر أن بين هؤلاء الكتاب من وجهوا انتقادات للإسلام أو ألفوا أعمالا أو أعربوا عن آراء اعتبرت معادية للإسلام أو لرموز إسلامية، وصدرت ضد الكثيرين منهم فتاوى بإهدار الدم، أو يتعرضون لتهديد بالقتل نتيجة آرائهم.

الموقعون على البيان
سلمان رشدي - كاتب بريطاني هندي المولد صدرت ضده فتوى بإهدار الدم بسبب كتابه آيات شيطانية
أيان هيرسي علي - نائبة هولندية صومالية المولد ألفت فيلم الخضوع الذي قتل مخرجه تيو فان جوخ
تسليمة نصرين - كاتبة بنجلاديشية في المنفى بعد صدور فتوى بإهدار دمها عقب روايتها العار
برنار-آنري ليفي - فيلسوف فرنسي
تشالا شفيق - كاتب إيراني منفي في فرنسا
كارولين فوريست - كاتبة فرنسية
إرشاد مانجي - لاجئة أوغندية وكاتبة تعيش بكندا
مهدي مظفري - أكاديمي إيراني منفي في الدنمارك
مريم نمازي - كاتبة إيرانية تعيش في بريطانيا
أنطوان صفير - مدير دورية فرنسية تبحث شؤون الشرق الأوسط
ابن ورق - أكاديمي أمريكي من أصل هندي باكستاني
فيليب فال - مدير تحرير شارلي إبدو

ومن بينهم النائبة الهولندية من أصل صومالي أيان هيرسي علي، والكاتبة البنجلاديشية تسليمة نصرين.

وجاء في البيان "بعد التغلب على الفاشية، والنازية، والستالينية، بات العالم يواجه الآن تهديدا عالميا جديدا، وهو الشمولية الإسلامية".

وتابع "نحن، كتابا وصحفيين ومفكرين، ندعو إلى مقاومة الشمولية الدينية وتعزيز الحرية والفرص المتكافئة والقيم العلمانية للجميع".

وأضاف البيان أن الاشتباكات حول الرسوم "عكست ضرورة النضال من أجل تلك القيم العالمية".

وأردف بالقول "لسنا نشهد صداما للحضارات ولا عداء بين الغرب والشرق، بل كفاحا دوليا ومواجهة بين القوى الديمقراطية والقوى الثيوقراطية (الدينية)".

وقال الكتاب إنهم يرفضون حرمان الرجال المسلمين والنساء المسلمات من "حقوقهم في المساواة والحرية والعلمانية باسم احترام الثقافة أو التقاليد".

كما قالوا إنهم لن يتخلوا عن انتقاداتهم من منطلق الخوف من اتهامهم بالإسلاموفوبيا أو معاداة الإسلام.

وأضاف الكتاب قائلين "التشدد الإسلامي أيديولوجية رجعية تقضي على المساواة والحرية والعلمانية أينما حلت"، وقالوا إنها تستمد وقودها من الخوف والإحباطات.

وبينما يقول البعض إن الرسوم لا تخرج عن منظومة من العلمانية الأوروبية تسخر من المسيح ورموز الديانات الأخرى، ذهب نقاد إلى القول إن تلك الرسوم وطريقة نشرها تظهر تعجرفا أوروبيا ومعاداة الإسلام.

ويشبهها الكاتب المسلم ضياء الدين سردار بالصور المعادية للسامية التي نشرت في أوروبا في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي، معتبرا أن الصور (الجديدة) تظهر المسلمين على أنهم عنيفون ومتخلفون وأصوليون.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة