Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 16 فبراير 2006 11:22 GMT
صوماليون يموتون عطشا بسبب الجفاف
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


Displaced Somalis in Mogadishu
تقول أوكسفام ان المزيد من الأطفال سيموتون عطشا بدون اغاثة

يقول تقرير لمنظمة "أوكسفام" ان الصومال تمر بأسوأ موسم للجفاف يمر على البلاد منذ أربعين عاما، وان بعض الصوماليين بدأوا يموتون عطشا.

وقالت وكالة أوكسفام ان نشطاءها وجدوا سبعة أشخاص ممن ماتوا عطشا، وان عشرات الالاف معرضون لنفس الخطر.

ولا يحصل السكان على أكثر من ثلاثة أكواب من الماء في درجة حرارة تتجاوز 40 مئوية.

ويصور تقرير أوكسفام وضعا غير مسبوق، حيث يتسول الناس الماء على قارعة الطريق، وبعض الناس يمشون مسافة 70 كلم بحثا عن المياه.

ويضطر السكان الى استخدام أقل من ليتر من الماء للشرب والطبخ والغسل.وقال عبدالله معالم حسين وهو من معمري احدى القرى الصومالية:" هذا أسوأ وضع تعيشه البلاد منذ وعيت. بعض الناس يموتون عطشا، وبعض الأطفال يضطرون لشرب بولهم".

جهود الاغاثة

وقد قامت المدارس وجماعات دينية في البلد بجمع 200 ألف دولار وهو مبلغ كبير في بلد فقير كهذا، وذلك من أجل المساهمة في جهود الاغاثة.

وقد غادرت 10 صهاريج مياه العاصمة مقاديشو يوم الأربعاء متجهة الى الجنوب حيث تتفاقم أزمة الجفاف.

وتقول أوكسفام انها ستطلق حملة اغاثة الأسبوع القادم، ولكنها تحذر ان المزيد من الأطفال سيموتون عطشا اذا لم يجر توفير المياه.

وتواجه جهود الاغاثة صعوبات في الصومال بسبب الوضع الصعب للطرق وعدم وجود حكومة مركزية.

وقد حذرت الرابطة الدولية للأحوال الجوية من ان القرن الافريقي سيبقى في قبضة الجفاف حتى شهر ابريل/نيسان القادم على الاقل.

وتقدر الأمم المتحدة ان أكثر من 11 مليون شخص في كل من كينيا واثيوبيا والصومال واريتيريا وتنزانيا سيحتاجون الى اغاثات غذائية في الشهور الستة القادمة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة