Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 03 يونيو 2005 03:10 GMT
عنان يحث العالم على تكثيف الجهود لمحاربة الايدز
مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


دعا عنان الى توفير المزيد من المال لمكافحة الايدز

حذر كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة المجتمع الدولي من ان مرض الايدز ينتشر انتشارا اسرع من اي وقت مضى، سابقا بذلك الجهود المبذولة لاحتوائه.

وقال عنان في مؤتمر عقد في نيويورك لبحث موضوع وباء الايدز: "لقد شهد العام المنصرم اكبر عدد من الاصابات الجديدة والوفيات بالايدز من اي وقت مضى."

واضاف الامين العام للمنظمة الدولية ان 12 بالمئة فقط من المصابين بالايدز في دول العالم النامي يحصلون فعلا على العقاقير المضادة للفيروس المسبب للمرض.

وكان زعماء العالم قد وعدوا في عام 2001 بايقاف انتشار المرض بحلول عام 2015.

ولكن عنان قال إنه ينبغي عمل "المزيد بل واكثر من المزيد" من اجل بلوغ هذا الهدف، ودعا حكومات العالم الى توفير مبالغ اكبر وقيادة احسن في سبيل ذلك.

وقال عنان للمؤتمرين: "ان الحرب ضد مرض الايدز قد تكون التحدي الاكبر لعصرنا وجيلنا."

ومضى الى القول: "ولايمكننا ان ننجح في بناء عالم انساني وصحي وعادل ما لم نقبل هذا التحدي ونتفوق عليه. لنكن اهلا لهذه المسؤولية."

يذكر ان وفودا من 120 دولة تحضر المؤتمر المكرس لتقييم التقدم الذي تحقق في سبيل بلوغ الاهداف التي وضعتها الامم المتحدة.

مشكلة عالمية

وقد اثنى عنان على البرازيل التي بلورت انجح برنامج لمكافحة الايدز في العالم.

وقال إن كمبوديا وتايلاند قد حققتا تقدما كبيرا ايضا في مجال الوقاية من الايدز، ولكنه اضاف ان كثيرا من الدول الاخرى لازالت بحاجة الى رسم ستراتيجيات خاصة بمحاربة المرض.

وقال منسق برنامج الامم المتحدة الخاص بالايدز بيتر بيوت: "لا زلنا في طور عولمة وباء الايدز، حيث يزداد عدد الاصابات في اوروبا الشرقية وامريكا الوسطى وآسيا، وربما غدا في الشرق الاوسط ايضا."

وحث بيوت زعماء العالم على ايلاء الايدز نفس الاهتمام الذي يولوه للأمن.

من ناحية اخرى حذر عنان في تقرير صدر بمناسبة انعقاد المؤتمر من ان الاهداف التي حددت في السابق كخفض عدد الاصابات الجديدة في صفوف الشباب بنسبة 25 في المئة بحلول عام 2005 لن تتحقق.

ولكنه يقول ايضا في تقريره إن الاموال المخصصة لمحاربة الايدز في العالم النامي قد ازدادت من ملياري دولار عام 2001 الى 8 مليارات هذا العام بالرغم من ان هذا المبلغ غير كاف للتعامل مع المشكلة.

ويمضي التقرير الى القول إن عدد النسوة اللائي يستخدمن الخدمات المتخصصة بمنع انتقال عدوى الايدز من الامهات الى الاطفال قد ارتفع بمقدار 70 في المئة، بينما تضاعف عدد الاطفال الذين يتلقون تعليما حول سبل الوقاية من المرض.

"غير كاف"

ولكن التقرير يقول إن 12 في المئة فقط من الملايين الستة الذين يحتاجون الى العقاقير الخاصة بعلاج الايدز في العالم قد تمكنوا من الحصول عليها، بينما لم يتمكن سوى 20 في المئة من الاستفادة من الخدمات الوقائية.

ولم تتمكن الا نسبة قليلة من الفئات المعرضة اكثر من غيرها للاصابة بالايدز (مثل العاملين في مجال الجنس، والرجال المثليين ومستخدمي المخدرات) من الاستفادة من الخدمات الوقائية.

هذا ومن المقرر ان يلتئم زعماء العالم في مقر الامم المتحدة بنيويورك في سبتمبر ايلول المقبل للبحث في امكانية تحقيق هدف وقف انتشار المرض بحلول عام 2015.

وقال عنان: "إن المهمة قد اصبحت اليوم اصعب بكثير مما كانت عليه في عام 2000 عندما حددنا الهدف للمرة الاولى."

وقال: "على زعماء العالم الاتفاق على كيفية بلوغ الاهداف، وليس تحديدها فقط."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة