Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 01 ديسمبر 2005 12:21 GMT
الايدز يشكل "تهديدا استثنائيا"
اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


طفلة صينية ترقص في حفل تحسيسي حول الايدز في بكين
يعتقد المسؤولون أن نسبة الإصابة بالفيروس في الصين غير معروفة

تقول وكالة الأمم المتحدة لمكافحة الايدز إن السبيل الوحيد لمواجهة التهديد الاستثنائي الذي يشكله هذا الداء هو القيام بجهد جماعي استثنائي.

وقال بيتر بيوت مدير الوكالة في اليوم العالمي لمكافحة الايدز إن توظيف الاستثمارات المناسبة من شأنه أن يحد من انتشار الداء.

ويبلغ مجموع المصابين بالفيروس المسبب للايدز في العالم اليوم زهاء 40 مليون شخص.

وقد لقي قرابة 20 مليون شخص حتفهم من جراء الإصابة بالايدز منذ اكتشاف أمره للمرة الأولى.

وقال بيوت: " إن الدروس التي يمكن أن نستخلصها من مواجهتنا للداء منذ ما يقرب من 25 عاما هي دروس بالغة الوضوح. فالاستثمارات التي يتم توظيفها لمحاربة انتشار الفيروس تكسر دورة الإصابات الجديدة.

وهذه الإستثمارات من شأنها أن تساعد كل دولة على عكس التطور المتزايد لانتشار الايدز."

وأوضح أن البديل سيكون هو القبول بفشل الجهود الدولية في مواكبة السرعة التي ينتشر بها الفيروس وحالات الوفيات المرتبطة به.

وقد شهدت مناطق مختلفة عبر العالم أنشطة للتنبيه لخطورة الداء.

ففي الهند، انضم رئيس الوزراء مانموهان سينغ إلى حملة تقوم بها مجموعة من المتطوعين من الطلاب وراقصات الباليه للتنبيه اضرورة مواجهة الايدز خصوصا في المناطق النائية حيث تنعدم مثل هذه الحملات، حسب الحكومة الهندية.

تهميش الأطفال
طفلان من الدومينيكان مصابان بالفيروس
أطباء بلا حدود تقول إنه ليس لديها أدوية خاصة بالأطفال

في كينيا اشتكت منظمة أطباء بلا حدود من أنها لا تستطيع معالجة الأطفال المصابين بشكل ناجع طالما أن " شركات صنع الأدوية لا زالت لم تنتج أدوية خاصة بالأطفال". وقالت: " إن نصف الأطفال المصابين بالفيروس يلقون حتفهم قبل بلوغهم العامين".

ويعتبر مراسل بي بي سي في كابول أندرو نورث أن أفغانستان لا تعاني من الناحية العددية من مشاكل حقيقية مرتبطة بالايدز. ويقول إن هناك 35 إصابة فقط مسجلة في مركز كابول لتحاقن الدم، إلا أن الواقع المرير في هذا البلد الذي مزقته الحرب لا يبعث على الإطمئنان.

وتخشى الأمم المتحدة من أن ينتشر الفيروس بين ما يقرب من مليون أفغاني يتعاطون للمخدرات عن طريق الحقن.

مطالب أمريكية

وقد طالبت الولايات المتحدة الدول الأخرى بتخصيص مزيد من الموارد للحملة العالمية لمكافحة الإيدز. وقال مارك ديبول نائب منسق الحملة العالمية للايدز بالبيت الأبيض: " إن الولايات المتحدة تقدم ما نسبته 50 % من مجموع الموارد المخصصة لمواجهة الفيروس مقارنة بالدول الأخرى. وهذا الأمر ينبغي أن يتغير بشكل جوهري. "

وكانت بريطانيا قد تعهدت بتقديم الملايين لإنتاج الحقن، إلا أن تقريرا حكوميا حذر من أن الأهداف التي تم وضعها في قمة الدول الصناعية الكبرى في سكوتلندة في يوليو تموز الماضي ربما يغطي عليها الفشل في رصد المواقع التي تم تحقيق تقدم فيها.

ومن جانبها قالت أستراليا إنها سوف تخصص ما مجموعه 10 مليون دولار أسترالي (7.4 مليون دولار أمريكي) لمكافحة الايدز في الهند.

إلا أن غابي ماكارثي، رئيسة الجمعية الوطنية لحاملي الفيروس في أستراليا تعتبر أن بلادها لا تقوم بما يكفي من الجهود لمحاربة الداء. وتقول:" يبدو أن الفيروس المسبب للايدز ليست له في أيامنا هذه نفس الجاذبية التي يحظى بها داء انفلونزا الطيور."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة