Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 11 نوفمبر 2005 22:04 GMT
اشتباكات بين القوات الدولية وأنصار ويا في ليبيريا
اقرأ أيضا



مؤيدون يحيطون بسيارة جورج ويا
حث ويا مؤيديه على التزام الهدوء

اشتبك أنصار مرشح الرئاسة في ليبريا جورج ويا مع قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية.

وقد أصيب شخص واحد على الاقل عندما أطلقت قوات الامم المتحدة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المئات من المحتجين في منروفيا ضد يزعم أنه عمليات تزوير للانتخابات.

الا ان المراقبين الدوليين يقولون ان الانتخابات تميزت بالحرية والنزاهة بشكل عام.

وأظهرت النتائج الرسمية لفرز الاصوات أن مرشحة الرئاسة إلين جونسون سيرليف فازت بفارق حوالي 18 بالمئة عن منافسها جورج ويا، نجم كرة القدم السابق.

وحث ويا مؤيديه على الرد بشكل سلمي على اعلان انتصار منافسته سيرليف.

وقال ويا لمؤيديه في شوارع العاصمة مونروفيا انه سيرفع شكاوى وقوع تزوير في التصويت الى المحكمة العليا.

وقال ويا "شوارع مونروفيا لا تنتمي لمن يتبنون العنف، باسم السلام، لا تخرجوا الى الشوارع، الناس خائفون ولا يريدون المزيد من الحروب".

أول رئيسة افريقية منتخبة

ويقول مراسل بي بي سي في ليبريا ان سيرليف ستكون اول امرأة تنتخب رئيسة لدولة افريقية، بعد التصويت الذي جاء بعد نحو 25 عاما من الحرب والديكتاتورية في ليبريا.

ويضيف مراسلنا ان سيرليف، السياسية المخضرمة، لا تبدو متأثرة باتهامات الفساد التي تتعقب اغلب السياسيين الليبريين.

وبعد فرز 97% من الاصوات فازت سيرليف بـ 59% من الاصوات مقابل 41% لويا، وفقا للنتائج الرسمية.

وأعربت سيرليف في تصريحات لبي بي سي عن أملها في انضمام ويا لحكومتها "بعد أن يتغلب على احباطاته".

وقالت في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء إنها تأمل ان يؤدي فوزها في المرحلة الثانية من الانتخابات إلى زيادة مشاركة المرأة في الحياة السياسية، ليس في ليبيريا فقط وإنما في افريقيا كلها.

يذكر أن السلطات الانتخابية لم تعلن النتيجة بعد، وقد كثفت قوات حفظ السلام الدولية تواجدها في الشوارع تحسبا لوقوع اضطرابات.

يذكر أن الفصائل المتحاربة في ليبيريا قد أبرمت اتفاق سلام فيما بينها قبل عامين. وساعدت قوات الأمم المتحدة البلاد على عودة الحياة فيها إلى أوضاع شبه طبيعية.

وتعد هذه الانتخابات بمثابة فتح صفحة جديدة في تاريخ البلاد التي شهدت مرحلة دموية طويلة.

فبعد مرور عقدين من الزمن عانت خلالها ليبيريا من الحروب، يشعر المواطنون بالأمان في الخروج إلى الشوارع والتنزه في الأماكن العامة.

ويذكر أن ضعف البنية التحتية وشبكات المواصلات والاتصالات في ليبيريا أثر على سير العملية الانتخابية بعض الشيء، فقد قام المسؤولون بتأجير عدد من الحمالين لايصال صناديق الاقتراع في أكثر من 3000 مركز اقتراع.

وقد لعبت الامم المتحدة التي لديها قوة حفظ سلام كبيرة في البلاد دورا هاما في تنظيم الانتخابات.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة