Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 10 أكتوبر 2005 10:18 GMT
"صرخات المحاصرين بين الأنقاض مازالت تطاردني"
اقرأ أيضا
20 ألف قتيل في كارثة زلزال باكستان
10 10 05 |  الصفحة الرئيسية
صدع الهيمالايا المميت في جنوب آسيا
09 10 05 |  علوم وتكنولوجيا
زلزال عنيف يهز شمال بيرو
26 09 05 |  أخبار العالم



كرم عمراني كان في الموقع

كان كرم عمراني قريبا من منطقة أبراج مارغالا حينما انهار المبنى عقب الزلزال.

يعمل عمراني بشرطة إسلام آباد، وهو في الثامنة والعشرين من عمره

وقال عمراني لبي بي سي كيف هرع إلى الموقع وبدأ في إنقاذ المحاصرين بين الأنقاض.


أبراج مارغالا، 2330 (1830 بتوقيت جرينيتش)

"عدت إلى الموقع الآن.

ولكن بدأت الأمطار تهطل هنا وهو ما يعيق عمليات الإنقاذ.

مازال هناك 30 إلى 40 شخصا بين الأنقاض، بينهم مساعد المفتش للحكم المحلي في إسلام آباد، الذي كان يعيش في أبراج مارغالا.

إنه حي ويتحدث من هاتف محمول من داخل الأنقاض.

ويقول إنه بصحة جيدة وهناك نحو 10 من أفراد أسرته معه.

لديهم ما يكفيهم من الهواء. قمنا بإمدادهم بالأوكسجين وعملنا على توصيل المياه وضروريات أخرى لهم، وسوف ينجون إن شاء الله.

يتم رفع الأنقاض ونواصل الحديث للمحاصرين.

سأبقى في موقعي لحين صدور أوامر أخرى.

أنا متفائل وأمل أن يخرج كافة المحاصرين من بين الأنقاض".


مخفر النوم التابع لشرطة إسلام آباد، 1830 (1330 جرينيتش)

"صرخات المحاصرين بين الأنقاض تطاردني.

مازال هناك الكثير من المحاصرين هنا.

كنت أباشر مهاما وقت وقوع الزلزال وقرب أبراج مارغالا حينما وقعت الكارثة.

سمعت صوتا أشبه بانفجار، واهتزت الأرض بعنف ولم أشاهد سوى التراب والفوضى في كل مكان. كنت أخشى على حياتي.

كل ما استطعت رؤيته عند أبراج مارغالا كان الركام على الأرض، وسمعت صراع الذين حوصروا تحته.

لم يكن في وسعى سوى محاولة إخراج المحاصرين بالتنقيب بيدي بين الأنقاض.

أولا أخرجت جثة لرجل أصيب في دماغه، لم استطع إنقاذه.

ولكنني تمكنت بعد ذلك من انتشال شخص آخر.

كنت أتتبع صوت الصراخ والأصوات الصادرة من داخل الأنقاض وواصلت الحفر حتى وصلت إلى مصدرها.

كان الصوت لرجل في الخامسة والثلاثين من عمره. حملته على كتفي إلى سيارة الإسعاف التي كانت بانتظاره. كان في إحدى الشقق السكنية بالبرج، وقد لحقت إصابات شديدة برأسه وساقيه، ولكنه على الأقل كان على قيد الحياة.

استمرت أصوات الصياح والصراخ.

كان الجميع يتابعون ما يحدث فيما واصلنا العمل، بما لدينا ولم يكن سوى أيدينا. أعتقد أنني كنت قد وصلت إلى ما كان الطابق الأسفل للمبنى.

انتظرنا ساعة وحينئذ كانت خدمات الطوارئ قد وصلت، الآن وصلت إلى مخفر النوم لأخذ قسط من الراحة.

دارت بخلدي أفكار تتعلق بأسرتي، كنت قلقا بشدة عليهم - فهم في إقليم السند، بينما أعيش أنا بمفردي هنا في مخفر الشرطة.

بعد نحو نصف ساعة يتعين علي العودة على مارغالا لمواصلة جهود الإنقاذ.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة