Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 01 فبراير 2005 11:45 GMT
ماليزيا تؤجل ترحيل المهاجرين غير الشرعيين
اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أسرة مهاجرة
المهاجر غير الشرعي بماليزيا يواجه الغرامة والسجن والجلد

قررت ماليزيا تأجيل عملية كبرى لإجلاء المهاجرين غير الشرعيين من أراضيها.

وكان من المتوقع أن تلقي السلطات الماليزية القبض على الأجانب الذين لا يحملون وثائق رسمية للهجرة وترحلهم بعد انقضاء مهلة للعفو العام منحتها الحكومة حتى يوم أمس الاثنين.

وذكرت الصحف الماليزية أن التأجيل الذي لجأت إليه الحكومة جاء عقب طلب تقدمت به كل من إندونيسيا والفلبين.

وصرح متحدث باسم وزارة الداخلية الماليزية لبي بي سي أن المسؤولين في انتظار تعليمات واضحة بهذا الشأن.

ويقول جوناثان كنت، مراسل بي بي سي الموجود حالياً بكوالا لمبور إنه من المتوقع أن يصدر نائب رئيس الوزراء بياناً بهذا الخصوص.

وقد شهد يوم أمس الاثنين اصطفاف العديد من المهاجرين أمام الموانئ البحرية والجوية انتظاراً لمغادرة ماليزيا قبل انقضاء مهلة العفو التي كانت الحكومة الماليزية منحتها لهم لمغادرة البلاد.

المهاجرين غير الشرعيين بماليزيا

يوجد بماليزيا 1.2 مليون عامل غير شرعي يعملون عموماً في التشييد والمهن الأخرى.

ظلت الحكومة تحاول مكافحة الهجرة غير الشرعية منذ عام 2002.

قبل انقضاء المهلة التي حددتها الحكومة الماليزية، غادر البلاد نحو 380.000 مهاجر غير شرعي

ومن المحتمل أن يواجه العديد من العمال غير الشرعيين، الذين يأتي معظمهم من اندونيسيا والفلبين وشبه القارة الهندية، فترات سجن طويلة وغرامات بآلاف الدولارات والضرب بالعصي.

وتشير التقديرات إلى أن المهاجرين غير الشرعيين بماليزيا تصل أعدادهم إلى مليون ونصف المليون شخص.

وقد ذكرت صحيفتا (ستار) و(نيو سترايتس تايمز) الماليزيتان نقلاً عن مصادر من سلطات الهجرة لم تُسمِها أنهم تلقوا أوامر بعدم الشروع في عمليات ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

كما نقلت ستار عن سفير اندونيسيا لدى كوالا لمبور قوله بأن جاكرتا طالبت بتمديد فترة المهلة.

ويُتوقع أن يتسلم رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي يوم غد الأربعاء خطاباً يحمل طلباً مماثلاً من الرئيس الاندونيسي سوسيتو بامبانج يودهويونو.

وقد ذكرت التقارير مطالبة المسؤولين الفلبينيين بمهلة فترتها شهر.

مخاوف

وأوكلت مهمة المشاركة في حملة إلقاء القبض على الأجانب الذين لا يحملون وثائق رسمية لآلاف رجال الشرطة والمتطوعين المدنيين.

ومن المتوقع أن يقوم المسؤولون بحملات تفتيش في مواقع البناء والمصانع والمطاعم بل حتى المنازل التي يعمل بها الخدم بغرض القبض عليهم. يُذكر أن اللائمة تُنحى على المهاجرين غير الشرعيين في ارتفاع معدلات الجريمة بماليزيا.

وعلى الرغم من أن الحكومة الماليزية تقول إن عمليات إلقاء القبض على المهاجرين غير الشرعيين ستكون بأسلوب إنساني، إلا أن المعارضين لتلك الخطوة يقولون إن السلطات ليست لديها الوسائل اللازمة للتحكم في العديد من المتطوعين غير المدربين.

ويقول ناشطو حقوق الإنسان إن حالة عدم اليقين الحالية لا تساهم إلا في زيادة مخاوفهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة