Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 04 سبتمبر 2005 22:46 GMT
القوات الأمريكية تسيطر مجددا على الأمن في نيو أورلينز
اقرأ أيضا
سلسلة انفجارات تهز نيو اورلينز
02 09 05 |  الصفحة الرئيسية
إعصار "دنيس" يقترب من فلوريدا
10 07 05 |  أخبار العالم


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


سيطرت الشرطة من جديد على المدينة

أكدت الإدارة الأمريكية أنها باتت تسيطر على مدينة نيو أورلينز بعد ستة أيام من الكوارت التي خلّفها إعصار كاترينا.

وقال وزير الأمن الوطني مايكل شيرتوف إن القوات الأمريكية تؤمن سلامة المدينة وإن عمليات الإغاثة لا تزال مستمرة.

من ناحيته قال وزير الدفاع دونالد رامسفيلد إن تعافي المدينة قد يتطلب سنوات عدة.

إطلاق نار

وكانت أنباء قد أفادت أن الشرطة الأمريكية أطلقت النار على ثمانية أشخاص مسلّحين في نيو أورلينز فيما كانوا يعبرون إحدى الجسور.

وقد أدى إطلاق النار إلى مقتل خمسة أو ستة أشخاص من بين الثمانية.

وقع الحادث على جسر دانزيغر الذي يربط ما بين بحيرة بونشارتران ونهر ميسيسيبي.

مساعدات دولية

وقد سلّمت الولايات المتحدة حلف شمال الأطلسي لائحة بالمساعدات الطارئة التي هي بحاجة إليها ضمن عمليات الإغاثة.

وطلب المسؤولون الأمريكيون أغطية، ومعدات للإسعافات الأولية وطعام.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون البيئة إن الإتحاد مستعد لتقديم كل المساعدات المطلوبة.

وكان عدد من الدول الأوروبية قد عرضوا مساعدات مالية بشكل منفرد على الولايات المتحدة كما وافق أعضاء وكالة الطاقة الدولية على إطلاق إحتياطي النفط، فيما قدمت الكويت مساعدات تقدر بـ 500 مليون دولار من المشتقات النفطية.

آلاف القتلى

وفي وقت سابق أعلن وزير الصحة والخدمات البشرية أن عدد قتلى إعصار كاترينا قد يبلغ الآلاف، وهو الإقرار الأول من نوعه لمسؤول فيدرالي في الولايات المتحدة.

ودافع شرتوف في سلسلة مقابلات عن تعاطي الحكومة الإدارة الأمريكية مع الكارثة وسط انتقادات وجهت لها بعدم التحرّك بالسرعة المطلوبة.

وقال أن حجم وقوة الإعصار والفياضانات كان أكبر من كافة التوقعات.

وفيما بدأت عملية البحث عن الجثث عقب إنقاذ آلاف الناجين، حذر شرتوف من أيام سوداء مؤكدا انه سيتم تفتيش كل منزل على حده.

وأكد شرتوف أنه تم تأمين سلامة المدينة بعدما أفادت تقارير عن انتشار عمليات السرقة والقتل والاغتصاب.

جولات رفيعة

وكان رامسفيلد قد كشف على عمليات الإغاثة العسكرية، فيما جالت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس ولاية "ألباما"، إحدى المناطق المنكوبة.

ووصف رامسفيلد ما حصل بالكارثة الطبيعية التاريخية.

تزامنا، اعتبر بيان منسوب لتنظبم القاعدة أن ما حصل هو عقاب إلهي للولايات المتحدة.

وقد اخلت حوالي 40 طائرة عملت على مدار الساعة آلاف الأشخاص من مجمع "سوبر دوم" حيث تجمّع الناجون.

عملية الإجلاء الأخيرة كانت سريعة ، خلافا لما كانت عليه في البداية

وأفاد مراسل الـبي بي سي أن مساحات واسعة من المدينة لا تزال مغمورة بالمياه فيما أصبحت شوارع بكاملها خالية كليا.

ويُعتقد أن حوالي مليون شخص قد شُردوا وهجّروا من منازلهم في لويزيانا، مسيسيبي وألباما، ومعظمهم التجؤا إلى تكساس وتينيسي وانديانا وأركانساس.

تمويل طارىء

وكان الرئيس الأمريكي، جورج بوش، قد تعهد بإرسال آلاف من القوات الإضافية إلى المناطق المتضررة بالإعصار.

كما وقع على مرسوم بتوفير تمويل طارئ بقيمة 10.5 مليار دولار كان الكونجرس الأمريكي قد أقره في وقت سابق.

وقال بوش إنه سيعود لتفقد عمليات الإغاثة في المنطقة اليوم الاثنين.

كما أعلنت السلطات الأمريكية تخصيص نحو 90 مليون دولار للمساعدة في توفير وظائف مؤقتة لنحو عشرة آلاف شخص للعمال المشردين ولتوفير مصادر طارئة للطاقة للولايات الأكثر تضررا.

ويقول مراسل بي بي سي في المدينة إن عملية الإجلاء الأخيرة كانت سريعة وفعالة إلى حد ما، خلافا لما كانت عليه في البداية.

ومع مغادرة آخر الناجين، بدأ آلاف الجنود في التحرك صوب المناطق المدمرة من المدينة، حيث لا تزال الجثث متروكة على الطرقات.

ويعتقد أن غالبية الذين حوصروا من السود الفقراء الذين لم تتوفر لهم الوسائل لمغادرة نيو أورلينز قبيل قدوم إعصار كاترينا.

وقال الناشط في حقوق الإنسان جيسي جاكسون إن التأخر في تأمين الإغاثة الضرورية سببه التفرقة العنصرية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة