Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 31 أغسطس 2005 16:30 GMT
القضاة يستعدون لانتخابات الرئاسة في مصر

تقرير أحمد عبد الرازق
بي بي سي -القاهرة

متظاهرون في مصر يطالبون باشراف القضاء على الانتخابات (أرشيف)

وسط اللغط الدائر قبيل الانتخابات الرئاسية في مصر والمقررة في السابع من سبتمبر-أيلول القادم ، يبدو اجتماع الجمعية العمومية للقضاة في مصر والمقرر يوم الجمعة القادم ذا أهمية كبيرة.

ومن المنتظر أن يعلن القضاة خلال هذا الاجتماع عن موقفهم النهائي من الإشراف على الانتخابات الرئاسية المزمعة.

ويكتسب موقف القضاة في مصر أهمية كبيرة لأنهم أثاروا جدلا مالبث أن خبا صوته خلال اجتماع مشابه لجمعيتهم العموميه عقدوه في مايو أيار الماضي واعربوا خلاله عن تشكيكهم في سلامة الرقابة القضائية على الانتخابات في مصر.

وقد قرر نادي القضاة الذي يضم قرابة ثمانية آلاف قاض من كل الهيئات القضائية المصرية باستثناء مجلس الدولة، في مايو أيار الماضي الامتناع عن الاشراف على الانتخابات الرئاسية ما لم يتم إصدار قانون جديد للسلطة القضائية يضمن استقلالاً كاملاً للقضاء عن السلطة التنفيذية ممثلة في وزارة العدل.

وقد عاد القضاة إلى اثارة مزيد من الجدل بعد إعلان نتائج الاستفتاء على تعديل المادة 76 من الدستور المصري ، تمهيدا للانتخابات الرئاسية ، والذي جرى في 25 مايو أيار الماضي.

فرغم أن النتائج الرسمية أشارت إلى أن غالبية كبيرة من الناخبين صوتت لصالح تعديل المادة 76 من الدستور، إلا أن عددا من القضاة الذين شاركوا في مراقبة الاستفتاء أشاروا إلى أن النتائج ليست حقيقية وأن الاستفتاء شابته عمليات تزوير .

وفي تقرير من تسع صفحات أكد نادي القضاة أن 95% من لجان الانتخابات الفرعية أسندت رئاستها لموظفين لا استقلال لهم ولا حصانة وتعرضوا للترهيب من رجال الشرطة.

عمليات استبعاد

ووسط الترقب السائد حاليا انتظارا لقرارات الجمعية العمومية لنادي القضاة يوم الجمعة القادم ، تحدثت مصادر عن عمليات استبعاد لأكثر من 1500 من القضاة من المعروفين بمواقفهم المعارضة للحكومة والمطالبين بالإشراف الكامل على العملية الانتخابية.

وتشير مصادر قضائية إلى أن الاستبعاد جاء على يد اللجنة العليا المشرفة على انتخابات الرئاسة التي يرأسها المستشار ممدوح مرعي والذي يترأس أيضا المحكمة الدستورية العليا.

ويأتي قرار استبعاد هؤلاء القضاة قبل انعقاد الجمعية العمومية للقضاة يوم الجمعة القادم ليضفي نوعا من الحساسية على هذا الاجتماع، وه وما قد ينحو به اتجاه موقف متشدد، إذ ذكرت مصادر قضائية أن قضية استبعاد هذه المجموعة من القضاة من عملية المراقبة ستكون من أهم الموضوعات المطروحة على اجتماع الجمعية العمومية ليوم الجمعة .

ويشير العديد من القضاة المعارضين إلى أن السلطات تسعى إلى شق الصف في أوساط القضاة المصريين منذ اعتراض نادي القضاة على طريقة مراقبة الانتخابات في مايو-أيار الماضي وأن هناك مخالفات للتقاليد المعمول بها في الخطط التي وضعتها اللجنة القضائية للإشراف على الانتخابات برئاسة المستشار ممدوح مرعي.

من بين تلك المخالفات المذكورة ترأس قضاة أحدث لقضاة أقدم، إضافة إلى إسناد الإشراف على العديد من اللجان العامة والفرعية لأعضاء من هيئتي قضايا الدولة والنيابة الإدارية، وهي هيئات رسمية وتتبع وزير العدل، ولايحظى أعضاؤها بالحصانة القضائية اللازمة على اعتبار انهم موظفون في نهاية الامر ولن يكون بامكانهم المضي قدما في اعتراضهم على اية مخالفات.

قانون السلطة القضائية

وبجانب قضية الاستبعادات التي تثير جدلا على صفحات العديد من الصحف المصرية المعارضة والمستقلة، يبدو أن هناك صراعا مرشحا للتفاقم بين القضاة من جانب والمستشار فتحي خليفة رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكمة النقض أيضا.

ففي الوقت الذي يصر فيه معظم القضاة على مواصلة الضغط باتجاه مطلبهم المثار في اجتماع جمعيتهم العمومية في مايو- أيار الماضي والخاص بتعديل قانون السلطة القضائية ، يقول كثير منهم إن المستشار فتحي خليفة رئيس مجلس القضاء الاعلى يعرقل المضي قدما باتجاه هذا التعديل ، رغم موافقة وزير العدل المصري عليه وإحالته له.

وأيا كانت نتيجة اجتماع الجمعية العامة لنادي القضاة يوم الجمعة فإن اللجنة العليا للإشراف على الانتخابات المصرية تؤكد يوما بعد يوم على أن الانتخابات القادمة ستجري تحت إشراف قضائي مصري كامل.

كما رفضت اللجنة مرارا فكرة مشاركة مراقبين أجانب ، وأشارت إلى أن ذلك يمثل مساسا بهيبة القضاء المصري ، على أن ما سيصدر عن اجتماع الجمعية العمومية لنادي القضاة يوم الجمعة سيمثل مرحلة فاصلة خاصة ، وأنه يأتي في وقت بالغ الحساسية، إذ أنه يأتي قبل أربعة أيام فقط من إجراء الانتخابات الرئاسية في مصر ، والتي يقول كثيرون إنها لن تكون المرحلة الاخيرة في الجدل السياسي الذي تشهده مصر حاليا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com