Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 04 يناير 2005 19:14 GMT
اللصوص والمجرمون يستهدفون ضحايا الزلزال
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


كيت ماكجوين
بي بي سي نيوز

أطفال ناجون يحملون على طائرة عسكرية لنقلهم إلى مكان آمن
أطفال الضحايا هم أكثر المعرضين لأن يكونوا ضحايا للصوص والمجرمين

بالرغم من ان ضحايا الكارثة الطبيعية في آسيا لم يتعافوا بعد من أثر تلك الكارثة، إلا ان اللصوص والعصابات الاجرامية بدأت في استهدافهم.

وقال مايك بيري خبير علم نفس الجريمة لموقع بي بي سي على الانترنت إن الظروف التي يمر بها الضحايا الآن "فرصة ذهبية للمجرمين".

وحتى الآن لم تقع سوى حوادث متفرقة من الجرائم.

لكن هناك تقارير عن حدوث عمليات نهب للمنازل والمتاجر، بل والجثث، في العديد من الدول التي ضربتها الكارثة.

كما أشارت تقارير إلى اغتصاب بعض الضحايا في معسكرات الإيواء.

وتقول تقارير أخرى إن أفراد العصابات يصادقون الأطفال الذين فقدوا أهلهم من أجل بيعهم فيما بعد.

وقال جون بد الناطق باسم صندوق رعاية الطفولة والأمومة التابع للأمم المتحدة (يونيسيف) إن هناك حالة واحدة تم التأكد من صحتها تم فيها تهريب طفل من اقليم اتشيه في اندونيسيا إلى مدينة ميدان القريبة من أجل بيعه فيما بعد.

وأضاف لبي بي سي إن هناك تقارير غير مؤكدة عن تهريب 20 طفلا أخرين إلى ماليزيا وتهريب مئات الأطفال إلى جاكرتا.

وقال إنه في الوقت الذي يمكن أن يذهب بعض الأطفال لأناس خيرين، فإن المنظمة تشعر بالقلق من أن يتم خطف بعض الأطفال من جانب عصابات منظمة تتخفى في هيئة منظمات غير حكومية أو أصدقاء للعائلة.

وقد انتشرت رسالة نصية على الهواتف المحمولة في أنحاء كبيرة من القارة الاسيوية تعرض 300 طفل للبيع.

وقال بد إن اليونيسيف ستقيم نظاما لتسجيل الأطفال الذين فقدوا ذويهم في اقليم اتشيه.

ولم تقتصر حالات خطف الأطفال على اقليم اتشيه الاندونيسي، حيث قالت تقارير إن طفلا سويديا في الثانية عشرة من عمره خطف من مستشفى في تايلاند.

وقد وصل والد الطفل إلى تايلاند للبحث عنه.

وقالت اليونيسيف إنه تبين كذب شخص إدعى إنه قريب لأحد الأطفال في الهند.

وفي سريلانكا تحقق السلطات المختصة بحماية الأطفال هناك في تقارير بشأن الاعتداء على فتاتين في أحد معسكرات الإيواء وتقرير أخر بشأن تعرض إحدى السيدات لاغتصاب جماعي.

وقالت الشرطة في البلاد إنها لم تتلق أي شكوى من حدوث اغتصاب، لكن جماعة تدافع عن حقوق المرأة قالت إنها تلقت تقارير عن حوادث اغتصاب واغتصاب جماعي وتحرش.

ولم تكن الجثث بمأمن من التعرض للاعتداءات.

حيث ذكرت تقارير إن اللصوص نزعوا المجوهرات من على أجساد الضحايا ومن منازلهم ومن المتاجر.

ولجأ اللصوص إلى حيلة أخرى لسرقة المنازل، حيث كانوا يطلقون تحذيرات كاذبة بشأن حدوث المزيد من الكوارث العملاقة مما يدفع الناس للهروب من منازلهم ومتاجرهم وتركها خاوية أمام اللصوص.

ولم يقتصر الأمر على الدول التي تعرضت للزلزال، ولكن محاولات الإثراء وصلت إلى الدول التي لها قتلى في الحادث.

فقد قتل أكثر من ألفي سويدي في الكارثة، وقالت السلطات هناك إنها لن تنشر أسماء الضحايا حتى لا تتعرض ممتلكاتهم للسرقة.

بل إن البعض قام بالاحتيال على الأشخاص الذين يرغبون في التبرع للضحايا. كما تمت سرقة صندوق تبرعات من كاتدرائية ساليسبوري في انجلترا.

وقالت الشرطة إن البعض بعث برسالة بريد الكتروني تطلب من البعض التبرع في حساب مالي تبين أنه في اوروبا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة