Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 04 يونيو 2004 22:53 GMT
بلير يعتزم حظر التدخين في الأماكن العامة
مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


مدخنون
أعضاء الحكومة يعارضون حتى الآن فرض حظر على التدخين

قال توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني، إن الحكومة البريطانية تبحث في إمكانية فرض حظر على التدخين في الأماكن العامة، وإن هذه الفكرة ستطرح على الملأ في غضون بضعة أشهر.

لكن رئيس الوزراء أكد أنه من الصعب تحقيق التوازن بين حماية الصحة العامة وبين الحفاظ على حريات الآخرين.

جدير بالذكر أن بلير كان مدخنا سابقا، لكنه أقلع عن التدخين يوم زواجه من زوجته الحالية، شيري.

وقال بلير لبي بي سي: "يجب أن تحقق التوازن في مثل هذا القرار، وهو شيء ليس بالسهل".

وأضاف: "فمن ناحية، يدمر التدخين الصحة، ولكن عليك أن تكون حذرا من التدخل في شؤون الآخرين".

وقال بلير الذي جاء حديثه إلى بي بي سي قبل الانتخابات البلدية والانتخابات الأوروبية وانتخابات عمدة لندن يوم الخميس القادم، إن الأمر لا يزال يخضع للدراسة والبحث.

وألمح إلى أن الأمر برمته قد يترك للسلطات المحلية، وقال: "في النهاية، يجب أن يكون هناك دور للإدارات المحلية".

تدمير

وحتى الآن، فرضت نيويورك وأيرلندا والنرويج هذا الحظر على التدخين في الأماكن العامة.

وقال بلير: "لا شك في الأضرار التي يتسبب فيها التدخين، وأعتقد أن الكثيرين من غير المدخنين يرغبون في العيش في بيئة تخلو من التدخين".

وقد أعلنت الحكومة بالفعل أنها تستشعر الرأي العام بشأن الخظر كجزء من استشارة صحية واسعة النطاق، ستشكل جزءا من ورقة الصحة العامة البيضاء، والتي ستنشر في وقت لاحق هذا العام.

وقد كشف استفتاء أجري في الشهر الماضي أن غالبية البريطانيين يؤيدون الحظر.

وكشف الاستفتاء الذي شمل 1500 شخص أن 52% منهم يؤيدون فرض الحظر، ووثلثهم من المدخنين.

وقد تبين أن واحدا من بين كل ثلاثة مدخنين يؤيد الحظر، لكن 25% قالوا إنهم لن يذهبوا إلى الأماكن التي يفرض عليها الحظر.

ورحبت ديبرا أرنوت، مدير برنامج مكافحة التدخين آش، بتصريحات رئيس الوزراء.

وقالت: "إن التدخين السلبي في أماكن العمل يتسبب في الوفاة المبكرة لسبعمئة حالة كل عام".

وقالت: "نعرف أن وقف التدخين في أماكن العمل والأماكن العامة المغلقة هو أبسط وأهم شيء يمكن أن تفعله الحكومة لتشجيع المدخنين على الإقلاع عن التدخين".

وقالت: "نريد أن نرى نهاية للتدخين في أماكن العمل في بريطانيا، ولكن يجب أن يكون للإدارات المحلية دور في فرض هذا الحظر".

أما جين كينج، مدير السيطرة على التدخين في معهد أبحاث السرطان في بريطانيا، فقالت: "هناك أدلة قوية على أن استنشاق الدخان الذي دخنه آخرون يتسبب في أضرار صحية بالغة، خصوصا لدى الأطفال الذين يتعرضون له بكثرة، ومثل هذا الحظر سيحمى العاملين في أماكن عملهم، ويشجع المدخنين على الإقلاع عن التدخين".

ودعا تيم لورد، المدير التنفيذي لاتحاد مصنعي التبغ، بلير إلى دعم التنظيم التطوعي للتدخين بدلا من فرض حظر رسمي على التدخين في الحانات والمطاعم.

وقال: "التنظيم التطوعي يعمل بشكل جيد في بريطانيا، فهو يوفر المزيد من الأماكن الممنوع التدخين فيها، وهو الخيار الذي يفضله الناس، ونحن نعتقد أن القوانين لا لزوم لها، والبديل هو تبني السياسات التطوعية بدلا من تجريم المدخنين".

أما سيمون كلارك، مدير جماعة حماية المدخنين فورست، فقال: "أي محاولة لحظر التدخين في كل الأماكن العامة سوف تلقى مقاومة شرسة، فالناس سئموا إملاء الآخرين عليهم الطريقة التي يعيشون بها".

وأضاف: "هناك 13 مليون مدخن في بريطانيا، بعضهم يرغب في الإقلاع عن التدخين، ولكن الكثيرين منهم يستمتعون بالتدخين، ولا ينوون إطلاقا الإقلاع عنه لمجرد أن توني بلير يرغب في ذلك".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة