Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 29 سبتمبر 2004 22:20 GMT
الأمم المتحدة تحذر من استغلال الأطفال جنسيا بجنوب آسيا
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أطفال عاملات في الدعارة في تايلاند
الضحايا عادة من الفتيات المراهقات

منظمة الأمم المتحدة للطفولة تحذر من تفاقم مشكلة استغلال الأطفال في أعمال الدعارة في منطقة جنوب آسيا.

حذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" من أن التجارة في النساء والأطفال من أجل استخدامهم في أعمال الدعارة تخرج عن السيطرة في منطقة جنوب آسيا.

وتقول تقديرات الصندوق إن منطقة جنوب آسيا تقدم معظم النساء والأطفال الذين يتم الاتجار فيهم من أجل استغلالهم في أعمال الدعارة والبالغ عددهم 500 ألف سنويا في آسيا.

وقال صادق رشيد مدير المنظمة الاقليمي في سريلانكا: "هذه التجارة تعد واحدة من الآفات في جنوب آسيا. فالوضع يخرج عن السيطرة".

وأضاف رشيد أنه يمكن وضع حد لكثير من المشكلات "غدا" لو قال الرجال لا لاستغلال الأطفال في أعمال الدعارة.

وقال رشيد: "بينما قد ينتهي الأمر بالنسبة لهؤلاء الذين مثلتهم هذه الاحصائيات المخيفة في أشكال أخرى من العمالة الخطيرة والضارة فإن نسبة كبيرة من صغار السن سينخرطون في تجارة الجنس".

"عبودية"

وقال الدكتور رشيد مشيرا إلى "الموجة المتزايدة من الاستغلال الجنسي التجاري" في المنطقة إن الأعداد التي يتم الاتجار فيها في منطقة آسيا تمثل نصف اجمالي الأعداد في العالم تقريبا وتحتل جنوب آسيا النصيب الأوفر منها.

لا ينبغي أن يكون هناك ملاذ لمن يبيعون الأطفال ويتاجرون بهم لأغراض جنسية
د. صادق رشيد - اليونيسيف

وقال رشيد: "اننا نواجه وضعا حرجا جدا هنا في جنوب آسيا. الوضع لا يمكن وصفه بغير أنه شكل من أشكال العبودية المعاصرة"

وقال رشيد للصحفيين في كولومبو، عاصمة سريلانكا، إن الاتجار في استغلال الأطفال في أعمال الدعارة في شبه القارة الهندية يجري في أغلبه لخدمة السوق المحلي في المنطقة ذاتها.

وقال رشيد: "انه سوق لاشباع الرجال في جنوب آسيا".

وأضاف: "هناك حوادث أيضا لصبيان يتم الاتجار بهم من أجل استغلالهم في أعمال جنسية مثلما يحدث في سريلانكا حيث يغري أجانب يعتدون على الأطفال صبيانا بالشواطئ مقابل المال".

وقال الدكتور رشيد إنه ليس كل من يتم الاتجار فيهم يعلمون في تجارة الجنس لكن نسبة كبيرة قد تتورط في هذا الشكل من أشكال الاستغلال".

"محزن للغاية"

وأضاف رشيد أنه من الصعب للغاية الحصول على احصائيات دقيقة بالنسبة لعدد الأشخاص الذين يتم الاتجار فيهم واستغلالهم في أعمال الدعارة بسبب وجود علاقة بين هذه العمليات والجريمة المنظمة.

وقال رشيد: "يبدو أن أعدادا متزايدة من النساء والأطفال يغادرون بلادا مثل نيبال وبنجلادش وكثيرون ينتهي بهم الأمر إلى استغلالهم في تجارة الجنس المربحة للغاية".

وتزيد حروب في دول مثل نيبال وأفغانستان من الأمور سوءا مع مغادرة آلاف الأشخاص تلك البلاد بحثا عن مستقبل أفضل فينتهي بهم الأمر إلى الوقوع في سوق التجارة الجنسية.

ويقول الدكتور رشيد: "يا له من أمر محزن. ويا له من اتهام موجه للفشل الكامل للأسرة والحكومة ولنا جميعا".

وحث رشيد الحكومات التي انضمت في اليابان في عام 2001 إلى الحملة الدولية لمناهضة تجارة الأطفال، على معالجة الفقر وأشكال عدم التكافؤ التي قال إنها في صميم المشكلة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة