Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 15 أبريل 2004 13:11 GMT
ثاباتيرو يتعهد بمكافحة الإرهاب
تفجيرات مدريد

ذوو ضحايا تفجيرات القطارات في مدريد إسبانيا تحيي ذكرى ضحايا الهجمات


Cayetano Abad, injured in the Madrid attacks, casts his vote تفجيرات مدريد والحرب ضد الإرهاب


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


خوسيه لويز ثاباتيرو
ثاباتيرو كرر تعهده بسحب القوات الأسبانية من العراق

تعهد رئيس الوزراء الأسباني الجديد خوسيه لويس ثاباتيرو بشن حرب ضارية على الإرهاب.

وكان ثاباتيرو، الزعيم الاشتراكي، يحدد معالم سياسته في السنوات الأربع القادمة في كلمة ألقاها أمام البرلمان بمناسبة توليه المنصب.

وأضاف قائلا: "الأولوية القصوى للحكومة ستكون حربا ضارية ضد الإرهاب."

وكان الحزب الاشتراكي بزعامة ثاباتيرو قد فاز في الانتخابات التي أجريت بعد ثلاثة أيام من تفجيرات 11 مارس آذار التي استهدفت قطارات الركاب في العاصمة مدريد والتي أسفرت عن مقتل 192 شخصا.

وقبل توليه المنصب يتعين على ثاباتيرو أن يحصل على تأييد البرلمان، وهو المتوقع حدوثه في أول جولة من التصويت.

ويعتقد أن تفجيرات مدريد بالإضافة لتأييد رئيس الوزراء السابق خوسيه ماريا أثنار للحرب على العراق كانت وراء ازدياد شعبية ثاباتيرو.

وكان ثاباتيرو من أبرز المعارضين للحرب على العراق وتعهد بسحب القوات الأسبانية من العراق في حالة انتخابه رئيسا للوزراء، وهو ما كرره اليوم الخميس.

كما أكد تأييده للاتحاد الأوروبي قائلا إنه سيفعل كل ما بوسعه لضمان التوقيع على دستور الاتحاد الأوروبي بحلول الصيف القادم.

كما حدد خططه لإصلاح الحياة السياسية وقطاعي التعليم والتوظيف في أسبانيا.

وبدأ ثاباتيرو كلمته التي استمرت ساعة تقريبا بتقديم العزاء لأسر ضحايا تفجيرات مدريد. وأدان جميع أشكال الإرهاب وامتدح سكان مدريد والشعب الأسباني لشجاعتهم في مواجهة العدوان على حد قوله.

العراق

وقال ثاباتيرو إنه يتعين أن يستمر الضحايا في تلقي مساعدة من الحكومة التي ستستخدم جميع الموارد المتاحة لديها لمكافحة الإرهاب.

يذكر أن 18 شخصا من بينهم 14 مغربيا قد وجهت إليهم اتهامات بشأن الضلوع في التفجيرات.

وتعهد ثاباتيرو بتحسين التنسيق بين أجهزة الأمن وتعزيز التعاون مع السلطات في منطقتي الباسك وكاتالونيا بالإضافة للمنظمات الدولية.

وعن العراق قال رئيس الوزراء الأسباني إن الموقف في تدهور مستمر في العراق وإن أسبانيا ستواصل محاولاتها للضغط من أجل الاستقرار والديمقراطية وإعادة إعمار العراق "لكن هذا لن يحدث دون مشاركة العراقيين أو ضد رغبتهم".

وأضاف أنه لن يسمح "بإلقاء ظلال حول التزام أسبانيا القوي نحو الأمن الدولي والحرب ضد الإرهاب."

تغيير

لكنه قال إن القوات الأسبانية قد تبقى في العراق فقط في حالة وجود تفويض من الأمم المتحدة.

وأضاف "وفي أي حال فإن مشاركة القوات المسلحة الأسبانية في مهام خارجية سيتم ترتيبه مع البرلمان".

وقال ثاباتيرو إن فوز الحزب الاشتراكي في الانتخابات أظهر أن الشعب الأسباني بحاجة للتغيير من أجل "دولة أسبانيا أفضل".

ومن المقرر أن يصوت البرلمان على تولي ثاباتيرو منصب رئيس الوزراء الجمعة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة