Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 10 أبريل 2004 10:26 GMT
المليشيات العربية الغامضة في السودان
اقرأ أيضا
عنان يرحب باتفاق دارفور
09 04 04  |  الشرق الأوسط
"حياتي في ظل الرق"
26 01 04  |  الشرق الأوسط


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


لاجئون
يستخدم اللاجئون والجنجويد الجمال للتنقل

نزح أكثر من 100 ألف من اللاجئين من منطقة دارفور بغرب السودان كضحايا لما وصفه مسؤولون بالأمم المتحدة بأنه حملة "تطهير عرقي" تباشرها مجموعة صغيرة من الميليشيات العربية.

الفريد تابان، مراسل بي بي سي في الخرطوم، يقدم تحليلا عن ميليشيا الجنجويد الغامضة يستعرض خلاله بعض المعلومات عنها وأهدافها.

الأعمال الوحشية التي ترتكبها مليشيات الجنجويد ضد المدنيين في دارفور موثقة توثيقا جيدا ليس فقط من قبل سكان دارفور بل أيضا من قبل وكالات الإغاثة الدولية، إذ تقول تلك المجموعات إن مليشيات الجنجويد شنت هجمات عنيفة لم تشهدها المنطقة منذ فترة على الأفارقة السود من قبائل الفور والمساليت والزجاوا.

فقد قامت تلك الميليشيات بعمليات قتل واغتصاب وتشويه ونهب وإحراق عشرات الآلاف من البيوت وتشريد مئات الآلاف من الأشخاص.

ويتردد أن عدد ميلشيات الجنجويد صغير جدا، ربما بضعة آلاف، لكنهم مسلحون تسليحا جيدا بالرشاشات ويركبون الخيل والجمال.

معركة الموارد

وحتى قبل ظهور التمرد في دارفور قبل أكثر من عامين كانت ميليشيات الجنجويد، التي عرفت حينها بالقبائل العربية، تشن غارات على قرى أفريقية.

ويتمثل الهدف من ذلك في إخراج أهالي القبائل الأفريقية من بيوتهم وإجبارهم على التخلي عن موارد المياه والمراعي المهمة، وهو الهدف ذاته على الأرجح اليوم أيضا.

يذكر أن الجنجويد يعيشون على الرعي وقد تعرضوا لضرر كبير بسبب التصحر الذي قلل من موارد المياه والمراعي في دارفور بشكل ضخم.

وقد حرصت الحكومة أشد الحرص على أن تنأى بنفسها عن مليشيات الجنجويد، ووصفتهم بأنهم عصابة من المجرمين.

وقال وزير الدفاع بكري حسن صالح الجمعة إنه تقرر جمع كل الأسلحة من جميع المجموعات في دارفور ليتم تسليمها إلى القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.

استراتيجية الحكومة
طفلة لاجئة من دارفور
اللاجئون يقولون إن الميليشيات تغير على قراهم بعد هجمات مروحية

ولكن القيام بذلك بالفعل مسألة أخرى، فرجال القبائل الأفريقية يوفرون العدد الأكبر من مقاتلي جيش تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة اللتين تمثلان المجموعتين المتمردتين الرئيسيتين في دارفور.

وبالقضاء على رجال القبائل الأفريقية وسبل عيشهم تتمكن مليشيات الجنجويد من عرقلة تجنيد مزيد من المقاتلين للحركتين المتمردتين، وهو ما يتماشى مع استراتيجية الحكومة لضرب المتمردين عسكريا.

ويقول الأفارقة في دارفور ووكالات الإغاثة إن الحكومة تزود مليشيات الجنجويد بالأسلحة والتدريب والملابس الرسمية بدلا من إيقاف نشاطاتها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة