Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 01 أغسطس 2004 12:45 GMT
بولندا تحيي ذكرى انتفاضة وارسو عام 1944
شاهد واسمع

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


صمد الثوار على مدة 63 يوما
صمد الثوار على مدة 63 يوما

تحيي بولندا ذكرى مرور 60 عاما على انتفاضة وارسو الفاشلة ضد الاحتلال النازي، التي أدت إلى تدمير المدينة ومقتل نحو 200 ألف بولندي.

وسيحضر المستشار الألماني جيرهارد شرودر المراسم لأول مرة.

وعلى مدى 63 يوما من القتال، تراجع الجيش السوفيتي الذي كان يقف على مشارف وارسو وأنحى على الحلفاء الغربيين باللائمة في عدم تقديم المزيد من المساعدة للمدينة.

وقال ماريك بيلكا رئيس وزراء بولندا إن بلاده سترحب باعتذار الحلفاء.

ا أعرف إن كان الاعتذار هو الكلمة الصحيحة، لكن يجب أن نوضح التاريخ بشكل مباشر
ماريك بيلكا رئيس وزراء بولندا

وستشمل المراسم إعادة تشييد ثكنة عسكرية في الساعة 1700 بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) وهو نفس الوقت الذي بدأت عنده الانتفاضة في الأول من أغسطس/آب 1944.

وسيعقب ذلك مسيرة ومراسم يضع خلالها مندوبون عن حلفاء بولندا في وقت الحرب أكاليل الزهور. ومن بين المندوبين وزير الخارجية الأمريكي كولن باول ونائب رئيس الوزراء البريطاني جون بريسكوت.

وستنتهي المراسم بحفل موسيقي لتكريم أبطال الانتفاضة.

مصالحة ألمانية بولندية

وأقر بيلكا، الذي شارك والده في الانتفاضة، بالتقدم الذي أحرزته ألمانيا وبولندا نحو المصالحة منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

النصب التذكاري لانتفاضة وارسو 1944
النصب التذكاري لانتفاضة وارسو 1944

وقال إن زيارة شرودر تظهر "الخطوات الرائعة التي اتخذها شعبا البلدين في العقود الأخيرة."

وقال آدم إيستون، مراسل بي بي سي في وارسو، إنه يتوقع أن يقدم شرودر اعتذارا لبولندا.

وكان الزعيم الروسي جوزيف ستالين قد أمر الجيش الأحمر بعدم المشاركة في القتال لأنه لا يريد أن تضع "المقاومة" أساسا لبولندا المستقلة بعد الحرب.

وبعد سحق الانتفاضة نفذت الشرطة الخاصة أوامر هتلر بتدمير المدينة وترحيل سكانها.

لفتة طيبة

ويشعر كثير من البولنديين بأن بريطانيا تتحمل أيضا بعض المسؤولية عن فشل الانتفاضة.

وكانت بريطانيا قد رفضت أن تنقل بالطائرات القوات البولندية التي لجأت إليها خلال الحرب وكانت ترغب في الانضمام إلى البولنديين في كفاحهم.

وقال بيلكا لبي بي سي يوم السبت "ربما يجب أن نبدأ في الاعتراف بحقيقة أن انتفاضة وارسو كانت جهدا كبيرا من الشعب البولندي الذي كان يرزح تحت نير الاحتلال النازي."

وأضاف "لا أعرف إن كان الاعتذار هو الكلمة الصحيحة، لكن يجب أن نوضح التاريخ بشكل مباشر. سيكون الاعتذار علامة طيبة جدا لن يقدرها فحسب جنود انتفاضة وارسو، الذين لا يزال عدد قليل جدا منهم على قيد الحياة، بل الشعب البولندي أيضا."

لكن الوزير الأوروبي دينيس ماكشين، الذي كان والده ضمن قوات الكوماندوس البولندية التي لم تستطع السفر لمساعدة المقاومة البولندية، قال إنه "ليس متأكدا تماما" من أن الاعتذار سيكون ملائما.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة