Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 13 مارس 2004 18:52 GMT
تقرير: الاستخبارات الاسبانية تشتبه باسلاميين متشددين
اقرأ أيضا



ملايين المشيعين ساروا في تأبين الضحايا

في الوقت الذي تؤبن أسبانيا ضحاياها الذين سقطوا في تفجيرات قطارات مدريد، بدأت اصابع الاتهام في تنفيذها ترتفع لتصوب إلى جماعات من المسلمين المتشددين، وليس كما ظلت تردده الدوائر الرسمية الاسبانية خلال اليومين الاخيرين.

فقد قالت محطة اذاعة اسبانية يوم السبت إن جهاز الأمن والاستخبارات الاسباني بات "متأكدا بنسبة 99 في المئة" من أن جماعات اسلامية متشددة هي المسؤولة عن تلك الانفجارات التي راح ضحيتها نحو 200 شخص من جنسيات محتلفة، أضافة إلى الاسبان.

وقالت محطة اس أي ار الاذاعية، المقربة من الحزب الاشتراكي الاسباني المعارض، إن مركز الاستخبارات القومي يعتقد أن الادلة تشير إلى جماعة اسلامية، وان ما بين عشرة و 15 شخصا زرعوا متفجرات في القطارات وهربوا.

كما نسبت الاذاعة إلى احد مصادرها قوله إن "القرائن دفعت إلى استبعاد المؤشرات السابقة التي ركزت على الاعتقاد بأن منظمة "ايتا" الباسكية الانفصالية هي المسؤولة.

ويرى محللون أن تحديد المسؤولية عن التفجيرات أمر مهم وحيوي قبل أن تبدأ الانتخابات العامة يوم الاحد.

وقال وزير الداخلية انغيل اسيبيس في مؤتمر صحفي، إنه "إذا كانت القاعدة (هي المسؤولة) فأنا لم أبلغ بذلك من أي هيئة من هيئات امن الدولة".

وقد امتنع متحدث باسم وزارة الدفاع الاسبانية عن التعليق على ما جاء في تقرير اذاعة أس أي أر.

الحادث الأسوأ في تاريخ اسبايا الحديث

ويميل محللون إلى الرأي القائل بأن ثبوت ضلوع منظمة "ايتا" في تلك التفجيرات سيدعم ذلك موقف الحزب الحاكم لموقفه المتشدد من هذه المنظمة الانفصالية، التي تدعو إلى استقلال اقليم الباسك الشمالي من باقي اسبانيا.

وفي حال كانت من تدبير جماعات اسلامية متشددة، فستميل الآراء إلى الاعتقاد أن السبب وراءها يتمثل في الانتقام من اسبانيا لمساندتها الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق، والتي عارضها معظم الاسبان.

وتشير الاذاعة، نقلا عن مسؤولين بارزين في الاستخبارات الاسبانية، إلى الشبهات اتجهت في البداية إلى منظمة ايتا، لكن ذلك بدأ تغير بعد العثور يوم الخميس، وهو يوم وقوع التفجيرات، على شاحنة صغيرة مسروقة قرب محطة السكك الحديدية التي انطلق منها ثلاثة من القطارات الاربعة التي فُجرت.

واضافت أن العثور على سبعة اجهزة تفجير وشريط كاسيت صوتي لآيات قرآنية، زاد من الميل إلى الاعتقاد بأن العملية من تدبير مسلمين متشددين.

وقد نشرت وسائل إعلام الباسك بيانا قالت إنه من منظمة ايتا ينفي ضلوعها في تلك التفجيرات.

وقد أعرب العديد من القادة الدوليين عن دعمهم للشعب الأسباني في أعقاب تلك الانفجارات، وطلبت أيرلندا التي ترأس الاتحاد الأوروبي حاليا من بلدان الاتحاد الجمعة الالتزام بثلاث دقائق صمت يوم الاثنين إحياء لذكرى قتلى الانفجارات.

ومن جانبه تعهد الرئيس الأمريكي جورج دبليو. بوش بمواصلة الولايات المتحدة الدعم لجهود أسبانيا في معركتها مع الجماعات المتشددة، بما فيها إيتا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة