Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 12 مارس 2004 12:09 GMT
اثنار :لن نستبعد أي خيط من التحقيقات
شاهد واسمع

اقرأ أيضا
ادانات دولية واسعة لتفجيرات مدريد
11 03 04  |  الصفحة الرئيسية
بالصور: انفجارات مدريد
11 03 04  |  أليوم صور


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


عربة قطار محطمة
وقعت الانفجارات خلال ساعة الذروة الصباحية

قال رئيس الوزراء الاسباني هوسيه ماريا اثنار ان بلاده ستواصل التحقيق لمعرفة المسؤولين عن الانفجارات التي وقعت امس الخميس في العاصمة الاسبانية مدريد وراح ضحيتها نحو 200 شخص.

وقال اثناء في مؤتمر صحفي عن الضحايا: "انهم من 11 دولة." وهذه الدول هي البيرو وهوندوراس وبولندة وتشيلي وكوبا واكوادور وغينيا بيساو وفرنسا والمغرب وكولومبيا بالاضافة الى اسبانيا.

وقتل في الانفجارات ما لايقل عن 198 شخصا واصيب 1463. ويحاول المحققون معرفة ما اذا كان الانفصاليون الباسك او المتطرفون الاسلاميون هم المسؤولين عن الهجمات.

وكثير من الجرحى قادمون من دول اجنبية. وقد اندفع المهاجرون من امريكا اللاتينية الى المشافي للبحث عن اقارب لهم يوم الخميس.

وقال اثنار: "اصدرت تعليمات لوزير الداخلية بالتعجيل في اعادة الاوضاع الى طبيعتها بالنسبة الى جميع ضحايا الهجمات الذين لم يستقر وضعهم بعد كمهاجرين."

هذا وتبدأ إسبانيا اليوم ولمدة ثلاثة أيام حدادا وطنيا على مقتل 190 شخصا على الأقل في هجمات تفجيرية في مدريد.

وسوف تغلق المدارس والمتاحف والمصرف المركزي أبوابها يوم الجمعة، كما يتوقع احتشاد جموع ضخمة في مختلف أنحاء إسبانيا للتظاهر سلميا.

ورغم أن الحكومة الإسبانية أنحت باللائمة في الهجمات على منظمة إيتا الانفصالية، فإن الشكوك تحوم أيضا حول القاعدة.

وفي خطاب إلى الأمة يوم الخميس، قال ملك إسبانيا خوان كارلوس إن "الهمجية الإرهابية" أغرقت إسبانيا في أعمق الأحزان.

وتصف الصحف الإسبانية الحادثة بأنها "11/9 إسبانيا"، بينما علقت الأحزاب الإسبانية الحملة الانتخابية للانتخابات العامة المقرر عقدها الأحد المقبل.

وقد حملت الحكومة الاسبانية في البداية منظمة إيتا الانفصالية مسؤولية الهجمات، وذلك بعد أن وجد خبراء تشابها بين المادة المستخدمة في التفجيرات وبين المادة التي تستخدمها إيتا عادة في هجماتها.

لكن وزير الداخلية الأسباني أنجيل أسيبيس قال إنه أصدر تعليمات لقوات الأمن بعدم استبعاد أي خيط في التحقيق بعد العثور على شريط بالعربية إلى جانب أجهزة تفجير في سيارة شحن صغيرة مسروقة تم العثور عليها قرب مدريد.

وكان الشريط، الذي احتوى على تلاوة قرآنية، ضمن سبعة أشرطة في السيارة التي عثر عليها في بلدة ألكالا دي هيناريس التي مرت بها أربعة قطارات شملتها التفجيرات.

وقالت صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن إنها تلقت رسالة بالبريد الإلكتروني تزعم فيها جماعة على صلة بالقاعدة إنها نفذت الهجمات.

وجاء في الرسالة إن كتائب أبو حفص المصري استهدفت أسبانيا نيابة عن القاعدة لأنها "حليفة أمريكا في حربها على الإسلام".

لكن مسؤولي المخابرات الأمريكية شككوا في الادعاء، قائلين إن القاعدة لا تعلن مسؤوليتها سريعا.

تضامن

وتدفقت على إسبانيا رسائل الدعم من مختلف أنحاء العالم، حيث قال الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش للملك إن الولايات المتحدة "تقف بقوة" مع شعب إسبانيا. ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "المجتمع الدولي كله" إلى الاتحاد ضد الإرهاب.

وتلك هي أسوأ عملية إرهابية في تاريخ إسبانيا الحديث، والأكثر دموية في أوروبا منذ تفجير لوكربي الذي أسفر عن مقتل 270 شخصا عام 1988

ويقول آرنالدو أوتيجي السياسي الانفصالي والزعيم السابق لحزب باتاسونا المحظور الذي يدعو لانفصال إقليم الباسك إنه لا يعتقد أن إيتا هي التي نفذت هذا الهجوم وألقى باللوم في تلك الهجمات على ما وصفه بـ"المقاومة العربية".

وقال أوتيجي "دائما ما أصدرت إيتا تحذيرا قبل أن تترك أي قنبلة لتنفجر. إن أسبانيا تبقي قوات احتلال في العراق ولا ينبغي أن ننسى أنها تحملت مسؤولية في الحرب في العراق".

وقد شهدت مدينة بلباو، كبرى مدن إقليم الباسك، مسيرة حاشدة قادها القوميون، وذلك لإدانة الهجمات.

وتقول الحكومة إن المسيرة المزمعة في عموم البلاد، والتي تبدأ في السابعة مساء بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت جرينتش)، سوف تظهر التضامن "مع الضحايا، ومع الدستور، من أجل هزيمة الإرهاب".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة