Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 21 يناير 2004 13:50 GMT
الرئيس بوش يثني على الانفراجة في المشكلة الكشميرية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ناقش بوش مع الهنود تطوير العلاقات الثنائية

هنأت الولايات المتحدة الهند على التقدم الذي طرأ على العلاقات بينها وبين جارتها باكستان، التي تعد أيضا خصمها التقليدي.

وقد أدلى الرئيس الأمريكي بوش بهذه التعليقات خلال اجتماع رئيسي مع وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها في واشنطن.

كما ناقش الجانبان أيضا علاقاتهما فيما يتعلق بالتكنولوجيا النووية ذات الأغراض المدنية، وتجارة التكنولوجيا المتقدمة.

عقد الرئيس بوش اجتماعا دام لخمس عشرة دقيقة مع وزير الخارجية الهندي في البيت الأبيض، قبل ساعات من إلقاء الرئيس لخطاب حالة الاتحاد.

ورحب الرئيس الأمريكي باجتماع كسر الجمود الذي جمع قادة البلدين، والذي اتفقوا فيه على مناقشة كافة القضايا المعلقة بين البلدين، بما في ذلك قضية كشمير.

وقال سكوت ماكليلان، المتحدث باسم البيت الأبيض: "لقد ناقش الطرفان الخطوات المستقبلية للشراكة الاستراتيجية بين الهند والولايات المتحدة"

كما عقد وزير الخارجية الهندي إجتماعا استغرق ساعة ونصف مع وزير الخارجية الأمريكي، كولين باول.

وقال الوزير الهندي إن العلاقات مع أكبر ديمقراطية في العالم وأقوى دولة في العالم أصبحت في أفضل حالاتها.

وقال خلال الخطاب الذي القاه في مركز ويدرو ويلسون للعلماء: "إن طبيعة ومستوى وسرعة الحوار لا مثيل لها في علاقاتنا الثنائية"

شركاء استراتيجيون

وأعلن الرئيس بوش في الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة والهند بصدد بناء علاقات أكثر توثقا، بما في ذلك توسيع نطاق المشاركة في مسائل الأمان والتنظيم للطاقة النووية، والصواريخ الدفاعية، كما ستبحثان معا سبل دعم التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للتكنولوجيا الفضائية.

وقال: "نحن نعمل معا من أجل الازدهار والسلم الدوليين"

وقال الرئيس بوش إن الهند والولايات المتحدة قد أصبحتا "شركاء في الحرب على الإرهاب" وفي التحكم في انتشار أسلحة الدمار الشامل وطرق انتقالها.

هذه التحركات الأخيرة في العلاقات بين البلدين تتناقض مع انتقادات الهند العلنية للاحتلال الذي قادته الولايات المتحدة على العراق في العام الماضي.

وكانت نيودلهي قد طلبت في وقت سابق أن تتم أي عملية لإعادة إعمار العراق تحت إشراف الأمم المتحدة، كما رفضت أن ترسل قوات لها لدعم قوات التحالف.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي جورج ورئيس الوزراء الهندي إيتال بيهاري فاجباي يبدآن حاليا حملات إعادة انتخابهما.

وبينما تبدأ الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني، تبدأ الانتخابات العامة في الهند في النصف الأول من عام 2004.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة