Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 30 ديسمبر 2003 22:07 GMT
إحتمال وصول عدد ضحايا زلزال ايران إلى 50 ألفا
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


طبيب يفحص طفل بمستشفى روسي في بام
الآمال تتضاءل في امكانية العثور على ناجين جدد

قدرت مصادر إيرانية مسؤولة أن عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب مدينة بام الايرانية قد يصل إلى 50,000 قتيل.

وأوضح مسؤول لوكالة رويترز للأنباء قائلا:"إننا لو اعتبرنا متوسط عدد الأفراد الموجودين في كل منزل خمسة يمكن أن نقول إن الضحايا قد يصل عددهم إلى 50 ألفا".

وكان قد تم انتشال جثث 28 ألف شخص غير أنه من المتوقع وجود المزيد من جثث الضحايا وسط الركام.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعنى فيه منظمات الاغاثة بنحو 100 ألف شخص شردهم الزلزال بعد تدمير منازلهم واجبرهم على المبيت في العراء في طقس شديد البرودة، وذلك بعد تضاؤل الآمال في إمكانية العثور على ناجين جدد.

وتستعد فرق الإنقاذ في جنوبي إيران إلى إنهاء عمليات البحث عن ناجين وسط ركام الزلزال المدمر.

وقد تعهدت إيران بالعمل على إعادة بناء المدينة التي كانت من المقاصد السياحية في إيران.

وفي حادثة تدعو للأمل قال المسؤولون يوم الاثنين إنه تم العثور على طفلة حية بين أحضان والدتها التي راحت ضحية وقوع الزلزال.

وقال عمال الإنقاذ إنه يبدو أن الام حالت دون سقوط طفلتها البالغة من العمر ستة أشهر وسط الركام.

صورة بالقمر الصناعي لمدينة بام
معظم المباني سويت بالارض في بام

وكان قد تم انتشال إلفي شخص حي من بين ركام الزلزال بينما بدأت أمال فرق الإنقاذ تتلاشى في احتمال العثور على مزيد من الناجين وذلك بعد ثلاثة أيام من الزلزال.

وفي الوقت الراهن تصارع فرق الإنقاذ الإيرانية والأجنبية الوقت للعثور على مزيد من الناجين.

مساعدات

وكان فريق يضم 80 طبيبا وعمال إنقاذ أمريكيين قد وصل إلى مدينة كرمان يوم الاثنين في طريقه الى بام. وكان الفريق قد انتقل جوا الى إحدى القواعد العسكرية الأمريكية بالمنطقة.

وكانت عشرات طائرات الإنقاذ قد وصلت إلى بام وكرمان العاصمة الإقليمية على بعد 190 كيلومترا. وتشمل الطائرات 8 طائرات نقل من الولايات المتحدة التي كانت قد أدرجت إيران ضمن دول محور الشر.

وفي وقت سابق اتفقت دول مجلس التعاون الخليجي على تقديم 400 مليون دولار كمساعدات لايران لتمويل مشروعات لإعادة إعمار مدينة بام التي دمرها الزلزال، وذلك حسبما صرح وزير المالية الكويتي محمود عبد الخالق النوري.

وقد نشرت السلطات الإيرانية قوات امن لوقف عمليات السلب والنهب للمساعدات التي تقدمها المؤسسات الدولية، ومن بينها الأطعمة والأغطية والخيام.

خاتمي يرحب

من ناحية اخرى، رحب الرئيس محمد خاتمي بالمساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده لإغاثة منكوبي مدينة بم.

لكن خاتمي قال إنه لن يكون هناك أي حوار بين البلدين ما لم تغير واشنطن سياستها التي تنتهجها حيال طهران.

ويبدو أن خاتمي كان يشير إلى تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي كولن باول قال فيها إن واشنطن مستعدة لفتح حوار محتمل مع إيران بعد الخطوات المشجعة في طهران على حد تعبيره.

ومن الجدير بالذكر أن أميريكا تريد من إيران أن تسلم المشتبه بانتمائهم إلى القاعدة والموجودين لديها إلى السلطات الأمريكية كما تريد منها أن توقف دعمها للحركات الفلسطينية واللبنانية المتشددة التي تقاتل إسرائيل.

ويرى بعض المحللين أن هذه عقبات كبيرة تقف في وجه إعادة العلاقات الدبلوماسية التي قطعت عام تسعة وسبعين عند قيام الثورة الإسلامية في إيران.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة