Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 20 نوفمبر 2003 10:38 GMT
مسيرات احتجاج في لندن ضد بوش
شاهد واسمع

اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


وصفت الشرطة احتجاجات مساء الاربعاء بأنها كانت "ودية"

بينما يلتقي الرئيس الامريكي جورج بوش مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تشهد شوارع العاصمة البريطانية لندن مظاهرات احتجاج ضد زيارة الرئيس الامريكي.

ومن المتوقع أن يبحث الزعيمان عددا من القضايا من بينها حرب العراق والمحتجزين في خليج جوانتانامو وموضع التعريفة الجمركية على الصلب.

ومن المتوقع أن يشارك عشرات الالاف في مسيرة الاحتجاج، التي ستحيط بمقر رئاسة الوزراء البريطاني في طريقها إلى ميدان الطرف الأغر.

وقالت الشرطة إن الاحتجاجات التي خرجت في اليوم الأول للزيارة كانت هادئة ولم تشبها شائبة، وأنها ألقت القبض على 31 شخصا بسبب بعض المخالفات البسيطة.

فرضت الشرطة اجراءات مشددة

إلا أن الشرطة تستعد من أجل المظاهرة الكبرى التي ستتم اليوم الخميس. وسيتم البدء في إغلاق الطرق في الثانية عشرة بتوقيت بريطانيا.

وتصاعدت المخاوف الأمنية بعد كشف صحيفة ميرور عن أن أحد صحفييها حصل على وظيفة خادم في قصر باكنجهام، الذي يقيم فيه الرئيس بوش.

وأعلن وزير الداخلية ديفيد بلانكيت عن مراجعة اجراءات الأمن في القصر بعدما اتضح أن المراسل المتخفي استخدم وثائق مزيفة.

وتعتزم الشرطة تلافي وقوع الأخطاء يوم الخميس الذي يعد المحطة الرئيسية في المظاهرات التي ينظمها تحالف أوقفوا الحرب ساء في لندن أو في أي مكان أخر.

ومن المتوقع أن يبدأ المتظاهرون في التجمع بحلول الثانية عشرة بتوقيت جرينتش ثم التحرك إلى ميدان الطرف الأغر مارين بمق رئاسة الوزراء البريطانية.

ويأمل منظمو المظاهرة، التي ستشهد تحطيم تمثال يبلغ طوله 18 قدما للرئيس الامريكي، في أن تكون أكبر مظاهرة في تاريخ بريطانيا.

لكن الشرطة تعد نفسها للتعامل مع مجموعات صغيرة من المتظاهرين، الذين يحتمل أن يحاولوا اختراق السياجات الأمنية المفروضة والقيام بأعمال مثل الجلوس في الشوارع لتعطيل المرور، للتأثير على الزيارة.

وفي مظاهرة منفصلة، سيقوم متظاهرون مربوطون بالسلاسل ويرتدون ملابس برتقالية بالتظاهر خارج مقر رئاسة الوزراء احتجاجا ضد احتجاز المعتقلين في القاعدة العسكرية في خليج جوانتانامو.

وألمح وزير الخارجية الامريكي كولن باول يوم الأربعاء إلى إمكانية إرسال ثمانية من البريطانيين، محتجزين في القاعدة الامريكية بدون توجيه تهم لهم وبدون محاكمة، لمحاكمتهم في بريطانيا.

وقال باول: "نتوقع حل هذا الأمر في القريب العاجل".

وبعد محادثتهما الثنائية، سيناقش بوش وبلير مع ممثلين لعدد من الدول الافريقية طرق مكافحة مرض الايدز.

وسيكون اليوم الثاني للزيارة أقل رسمية من اليوم الأول الذي أطلقت فيه المدفعية 41 طلقة تحية للرئيس الامريكي كما أقيمت حفل استقبال باذخة في قصر باكنجهام.

وألقى الرئيس بوش يوم الأربعاء خطابا عن السياسة الخارجية لبلاده خلال حفل غداء أشاد خلاله بالصداقة الدائمة بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأوضح بوش أهمية تنفيذ اصلاحات في دول الشرق الأوسط من أجل تحقيق الديمقراطية.

وقال بوش ان السلام والامن الدوليين يقوم على ثلاثة دعائم هي المؤسسات الدولية، والرغبة في استخدام القوة لوقف العدوان اذا فشلت هذه المؤسسات وتصدير الديمقراطية عبر كافة انحاء العالم.

وفي كلمته أكدت الملكة اليزابيث الثانية على العلاقة الخاصة التي تربط بلادها بالولايات المتحدة.

وقالت الملكة في الحفل الذي أقيم على شرف الرئيس بوش: "أننا نتقاسم الثقة والشجاعة في المحاولة من أجل أن نجعل هذا العالم أكثر ازدهارا وأمنا وقبل كل شيء أكثر حرية".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة