Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 10 يوليو 2009 13:54 GMT
آراء مصريين في خطاب أوباما وزيارته لبلادهم
شارك برأيك
الاسم:
المدينة والبلد:
رقم الهاتف (إذا أردت المشاركة إذاعيا):
عنوانك الإلكتروني:
رأيك:

قد نضطر لاختصار مساهماتكم، ونعتذر عن عدم تمكننا من نشر كل ما يصلنا من آراء.
تعليقاتكم يمكن ان تنشر في اي من وسائل الاعلام التابعة للبي بي سي في مختلف انحاء العالم.



بعيد إلقاء الرئيس الأمريكي باراك اوباما خطابه للعالم الاسلامي من جامعة القاهرة بادرت بي بي سي آرابيك دوت كوم إلى استطلاع راي عينة من المصريين في الخطاب وفي الزيارة في مجملها.

نرحب بتعليقاتكم ومشاركاتكم.

إيمان ناصف - طبيبة

الخطاب جيد بصفة عامة ويثير التفاؤل بامكانية تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الاسلامي والتي كانت قد تدهورت في عهد الادارة السابقة.

ما أعجبني في الخطاب هو معرفة اوباما الكبيرة بالدين الاسلامي ورغبته الواضحة في فتح صفحة جديدة مع المسليمن اساسها الاحترام والتعاون.

اختيار أوباما لمصر كي يلقي خطابه منها يرجع إلى ثقلها ومكانتها الكبيرة في الشرق الأوسط.

مصر والولايات المتحدة تتفقان في نقاط كثيرة فيما يتعلق بالسياسة الخارجية إلا أن الشؤون الداخلية تخصنا وحدنا وليس من حق واشنطن التدخل فيها فحتى لو لم نكن راضين عن أداء حكومتنا أو عن الطريقة التي تدار بها بلدنا فهذا يخصنا وحدنا وليسن من حق أحد ان يختار لنا.

خالد أسامة عبد الكريم -محاسب ويعمل في كافيه شوب

الخطاب مجرد كلمات لا تغني ولا تسمن من جوع، فرؤساء امريكا يتغيرون ولكن سياساتها ثابتة لا تتغير.

ما اعجبني هو اوباما نفسه فهو خطيب ممتاز، من الواضح انه اعد نفسه جيدا فهو لم يقرا الخطاب خلال إلقائه له، ومعوماته عن الاسلام والمسلمين غزيرة.

اختيار اوباما لمصر يرجع إلى انها بلد الأزهرالذي يعد منارة الاسلام المعتدل في العالم، ولها ثقلها في المنطقة.

الحكومة هي المتحمسة لهذه الزيارة أما الشعب فانها لا تعنيه في شيئ.

لماذا ننتظر دائما التغيير من الخارج؟ لماذا لا نسعى لتحقيق التغيير الذي نريده بايدينا؟

ليس بوسع اوباما، حتى لو أراد، ان يقدم شيئا للعالم الاسلامي سواء في فلسطين أو العراق أو لبنان وغيرها من المناطق.


داليا مؤمن - مدرسة

إنطباعي جيد عن الخطاب ولكن ليس بوسعي الحكم عليه الآن فمن الافضل الانتظار لنرى هل ستتحول الأقوال إلى افعال أم لا؟

غير انني متفائلة بطبعي واتوقع تحسن الأمور واصدق اوباما عندما يقول انه يسعى الى تغيير حقيقي.

ما أعجبني في الخطاب معرفة اوباما الواسعة عن الاسلام وتطرقه الى القضايا التي تقلق المسلمين وتأكيده على السعي لايجاد حلول لها.

اعجبتني ايضا روح التواضع التي ابداها اوباما خلال إلقائه الخطاب.

اختيار اوباما لمصر راجع الى مكانتها المتميزة في العالم كله وثقلها الكبير في الشرق الأوسط الذي تحقق بفضل السياسة الحكيمة للرئيس حسني مبارك.

السياسة الأمريكية بها خطوط حمراء يصعب تجاوزها ولكن اوباما يسعى وانا واثقة انه سينجح.

الخطوة الأولى نحو التغيير والتي يسعى اوباما لها وقال ذلك في خطابه هي إزالة الصورة النمطية في الغرب والتي تربط بين الاسلام والارهاب.

عمرو محمد عبد الحميد -إمام وخطيب مسجد

الخطاب جيد ونستبشر به خيرا ان شاء الله خاصة انه ياتي بعد ما حدث في العراق وغزة حيث لم تكن إدارة الرئيس السابق بوش تتجاوب مطلقا مع ما يريده المسلمون.

بدا اوباما في هذا الخطاب مختلفا بالفعل عمن سبقوه ولعل ذلك راجع لنشأته في بلد إسلامي فضلا عن ان اسرة والده مسلمة، وان كان هو مسيحيا، وقد انعكس ذلك في استهلاله الخطاب بعبارة السلام عليكم فضلا عن اعترافه باسهامات الاسلام في الحضارة الانسانية".

يرجع اختيار مصر لالقاء الخطاب الى عراقتها كمركز إسلامي كبير فهي بلد الازهر الذي ياتيه طلبة العلم من كل أنحاء العالم الاسلامي وهي بلد الألف مئذنة.

كما ان بمصر اقلية كبيرة من المسيحيين وبالتالي فان فيها كل عوامل الثقل في منطقة الشرق الأوسط.

شهدان صقر - سكرتيرة

الخطاب كلام في كلام لا يقدم ولا يؤخر سمعناه من أذن واخرجناه من الأخرى.

لا أصدق رئيسا أمريكيا الا عندما يتحدث عن العلاقة الوثيقة بين بلاده وإسرائيل. ليس من حق اوباما أن يقترح علينا في العالم الإسلامي اي شيئ. من هو حتى يفعل ذلك؟

ليس من حق الولايات المتحدة التدخل في شؤون العالم الاسلامي ولو أرادت فعلا تحسين العلاقات معنا فليتركونا وشأننا.

ولكني أقر بأني أعجبت بأسلوب أوباما كخطيب مفوه له كاريزما وسحر، ولكن هذا هو اختلافه الوحيد عمن سبقوه.

اختار أوباما مصر لالقاء خطابه لأن عيون الغرب دائما على مصر ومنذ زمن بعيد.

أمريكا تحتلنا اقتصاديا بالفعل وجعلونا نعيش على المعونة.


تعليقاتكم


انا راى انا الاستاذ اوباما راجل محترم وفى نفس الوقت هو مؤلف كتب محترم فالكلام والخطب والابيات والاشعار شغلانته بس كفعل الله واعلم

احمد - مصر


الخطاب جيد ولكن مبالغ فيه و انكر اشياء تاريخية كثيرة

رامى - القاهرة


خطاب رائع ومتميز ووضع الجميع امام انفسهم - اذ لابديل عن السلام سوى الحرب والارهاب الذى طال امريكا واوربا وزيادة الفقر والتخلف السلام يعنى التنمية ووقف الهجرة العشوائية التى تعانى منها اوربا ونؤكد ان كل الكتب السماوية والرسل والانبياء والاديان ( اليهوديو- المسيحية-الاسلام) انما اتت لسعادة وسلام الانسان فى كل زمان ومكان.

فتحى الشيخ - اسكندرية مصر


خطاب أوباما يأتي في صالح اليهود والصهاينة والروم وفي غير صالح المسلمين والعرب...وهذا أمر طبيعي في هذة الفترة فلا عتاب عليه...<<ولتشهدن في كل أرض فتنة فيها يباع الدين بيع سماح>>..لكن الغد لنا نحن المسلمين..ضيقي لتنفرجي!!

عبدالله سالم عبد الحميد - القاهرة


في الحفيفه ان الخطاب جيد جدا ارجو ان تقراه مره ثانيه ستجد انه تكلم عن الاقليات مثل الموارنه في لبنان والاقباط في مصر فهل سنستوعب هذا الكلام والا هانقول نحن لا نسمح لاحد ان يتدخل في شئون بلادنا وليس من حق الرئيس الامريكي ان يتدخل في شئوننا الداخليه هل تعرفون ماذا يفعل المسلمون في امريكا انهم يبنون المساجد دون الرجوع الي الرئيس ولا يوجد عندهم الخط الهمايوني ولماذا لم يلق خطابه من الازهر كما كان مقررا هل اعتبرتوه كافرا او مرتدا عن الاسلام ولا يجب دخوله الازهر ؟؟؟ هل هناك مسئول يقدر يجاوب علي هذا السْْْْوال

جان ريتشارد - تكساس جورجيا


مجرد كلام .. و الحق فيما قاله أن علاقة أمريكا بإسرائيل أبديه و الحجر علي الرأي الاخر في إنكار المحرقه جنايه دوليه ..أما التدخل في شئوننا الخاصه فحرية رأي و تعبير!!

أحمد نصير - القاهره


من الناحية الانسانية فهو جيد جدا من الناحية العملية فهو ضعيف جدا من الناحية السياسيه فهو مسكن للالام نحن الشعوب العربيه بلا نتائج حقيقه علي ارض الواقع.

حسام خليل - القاهرة


سبحانه وتعالى يمكن فى الارض "العادل"مش مهم ديانته واوباما يدعو بالحكمة وهذه فرصة يعطيها الله للعالم الاسلامى ليتجمع ويتحد

محمد 6- اكتوبر


يعرف الغرب عموما عن العرب انهم قوم يعشقون الكلام وهوما جاء به اوباماكلام فقط اما الفعل فيجب ان يكون بيد اصحاب القضية العرب والمسلمين وفي مقدمتهم الفلسطينيين

جمال المصري القاهرة


جاى اوباما راح اوباما وعليكم السلامه. بس من رايى الراجل دا بيحسن شكل امريكا امام العالم كله بعدمصائب جورج بوش ولاكن هلى اوباما سيحقق ماقاله فى خطابه ام هى زوبعه على الفضى وهل اوباما لوحدة يقدر يغير مفهوم الغرب عنا احنا كمسلمين وعرف اتمنى ان يصدق اوباما

محمد منصور ابو سنيج - القاهرة ومقيم فى السودان


كلام الرئيس ألامريكي يقابله كلمات ألالاف من خطباء الجوامع ومروجي الحقد والكراهييه ! وإذا ماكنت من ألمتنصطين فلن نصدق كلمات أوباما أو أي من ألرسل الصالحين ! نطالب ألأخرين لإحترام ثقافتنا فهل نحن فعلآ نحترم ثقافة ألأخرين ؟

رافد جزراوي - بلجيكا


انا رايى اننا نصبر حتى نرى التنفيذ

مروان محمد


ان امريكا دولة مؤسسات و لن تتغير سياسات امريكا بتغير الرئيس ثم اعتقد ان مصر غير مؤهلة لان تكون دولة كبيرة حيث ان لديها ملف سيء ضد حقوق الانسان .

طه عبد القادر حامد - القاهرة مصر


الخطب الجيد لا تعني بالضرورة العمل الجيد ولكن اوباما رجل واحد في بحر من التغيرات والايام هي وحدها التي بامكانها اظهار الجودة العملية لاوباما فيجب ان لا نتفائل التفائل الكيبر الذي يصيبنا بخيبت الامل اذا إنقلب الموقف وكلنا امل في ان لايحدث ذلك ولكم كل الشكر

انس امام مختار ودمدني السودان


رايي ان ايران هربت بالنووى واحنا كسبنا شوية كلام مصر دولة عظيمة لازم نبص لمصلحتنا الحقيقية دلوقتى لما امريكا تسلم وكالة الشرق الاوسط لايران واسرائل هنعمل اية نحاربهم بالطوب واللة عيب على غبائنا

محمد دياب - القاهرة


اوباما.. خطابه هو كلام من رئيس امريكى ليس غير مجرد كلام يدل علي ذكائه لان الشعب المصري به اغلبية تصدق اي شئ يقال لهم ولكن من بعد الخطاب ماذا فعل اوباما لمصر!!!!!! لا شئ ان تركتنا امريكا وشاننا هذا يكون الاسلم للوطن العربي لان الكلام دائما سهل ولكن الفعل هو الصعب واتمني ان يكون السلام من قبل اميركا فعل بعد ان شاهد العرب اضطهاد كثير اتمني ان يجد العالم العربي لظهره راحة

عايدة ذكرى - القاهرة. مصر


هى امتداد لبزش بثوب قشيب محاولة مؤدبة لنهب اموال العرب عن طريق تصدير التكنولوجيا

احمد جاد - مصر


خطاب اوباما (الانسحاب من العراق)توشك اسراب الغربان على الرحيل بعد ان دمرت حقول البؤساء ويبدو ان الغربان لها مواسم فربما تعيد الكرة فى عمر التسعين لبوش الاب

ابراهيم عبد العزيز خيطان الكويت


سياسة أمريكا فى نهاية عهد بوش هى نفس السياسة فى بداية عهد أوباما. إن أمريكا حليفة اسرائيل و عدو للإسلام و يجب قراءة الخطاب بوعى و تدبر.لقد قامت أمريكا بتمييز المسلمين إلى صنفين هما المعتدلين وهم حلفاؤها، والمتطرفين و هم أعداؤهاو بدأت حالياُبدعم حلفائها لمقاتلة أعدائهاو تبقى هى فى مأمن و هذا هو التغيير.

ابو يحيى مصر


لا جديد يمكن ان ياتى من الولايات المتحدة الامريكية ومخطئ من ينتظر اى تغيير فى السياسة الامريكية فهى الراعى الرسمى والدائم لاسرائيل علينا ان نعتمد على انفسناكعرب وكأمة اسلامية ولا ننتظر اى تغيير من الخارج هل تذكرون زيارة نيكسون للقاهرة وكيف خرج الشعب المصرى لاستقبالة منتظرا قدوم الرخاء الامريكى وكيف جاء

دمحسن جمعة عبد العاطى مصرى مقيم باليابان


إذا كانت فعلا آراء أوباما هي فعلا التي صرح بها فعلا في خطاب القاهرة فعلا فأشك أن نهايته ستكون قريبة من جون كيندي فعلا ولكنني فعلا متعاطف معه وأصدقه أو أحب أن أصدقه فعلا.

زايد القاهرة - مصر


اوباما اعظم رئيس فى تاريخ الولايات المتحدة ولكنه لا يستطيع اتخاذ خطوة حاسمة تجاه اسرائيل

ابراهيم نصر المنصورة/مصر


اتمنى ان يبادر الرئيس باراك اوباما بالعمل و الفعل لتحقيق افكاره
حسين محمد البسومى - مصر

لقد كنت اشد العرب تحمسا ضد الولايات المتحدة الامريكية لدورها فى عهود رؤسائها : جونسون و نيكسون و فورد و كارتر و ريجان و بوش الاب و كلينتون و بوش الابن و كنت احد المتحمسين لضرب بوش بالحذاء و قد صغت عدة مقالات تحية للزيدى ضارب بوش ، و لم اكن من المتفائلين بباراك ااوباما قبل الانتخابات و فيما بعدها و حتى قبل زيارته لمصر قلت لاذاعة bbcانه سيقول كلاما معسولا و مزخرفا يلبى مطالب المسلمين و العرب ، و لكنى بعد ان سمعت خطابه اجزم ان هذا الرجل صادق فى حديثه ، انه يعرف الاسلام الحقيقى و يتكلم عن معاناة الفلسطينى بلغة الفاهم و يطالب المسلمين بنبذ صورة امريكا النمطية فى عهود اسلافه باعتبار ان تلك ليست امريكا التى تدافع عن الحرية و الانسانية كما يدافع الاسلام اننى احى الرئيس الامريكى بتحية الاسلام و اشكره على حسن تفهمه لمشاعر المسلمين و اثمن فيه سعة اطلاعه و معرفته و قبل كل هذا و ذلك احييه على مبادرته بمخاطبة المسلمين مباشرة دون وسيط و فى قلعة من القلاع الفكرية العريقة فى العالم و بلغة لم يسبق لامريكى ان تحدث بها خوفا من ضغوط دولية او وعود انتخابية ان هذا الخطاب سيكون وثيقة تاريخية ستفاخر امريكا بها العالم فى يوم قادم مثلما سيعتز به المسلمون عاجلا و آجلا اتمنى ان يبادر الرئيس باراك اوباما بالعمل و الفعل لتحقيق افكاره و كلماته و هنالك سيكون العرب و المسلمون جنبا الى جنب مع الولايات المتحدة الامريكية فى صنع حضارة تليق بالانسان المعاصر ...

حسين محمد البسومى - مصر العربية


اعتبره انتصار للديمقراطية الامريكية انه انسان اصوله افريقية واسلامية ايضا يصل لرئاسة اكبر دوله في العالم ،، وبالتالي فخطابه كان ايضا انتصار للديمقراطية الامريكية لعل الجميع يفعل

مشرك


زيارة اوباما هي عمليه اعادت تسويق فكر اميركا هي ارض الاحلام لكن لان اهتمام اوباما هو المصلحة اميركا البحته وليس الدول او الشعوب العربية وعتم على ذلك بتعاطف كثير من الشعوب معهة لانه من اصل افريقي مسلم, فلا تنتظرو الكثير

اياد عليان


ان زيارة أوباماجاءت مختلفة عن زيارة أى رئيس أمريكى آخر بل وأى رئيس عربى فقد كان بداخل كل مصرى اهتمام بهذه الزيارة وفضول لسماع الخطاب كنا نستقبله وكأنه ابن غائب وكأنهاعودة الابن الضال ويكفى ان المصريين لو عرضت عليهم صور كثير من وزراء مصر لما عرفوهم ولكنهم بالتأكيد سيعرفون أوباما

ميادة مدحت- مدونة مصر- القاهرة


زيارة السيد (أوباما ) والتى وصفت وصفت بالتاريخية الى الأراضى المصرية وألقى منها خطابه الى العرب ,هل هى حقا كانت كذلك؟؟ فبالتأكيد نعم،لأنه كان يوم أستثنائيا على جميع المعاهد والمدارس والجامعات فى القاهرة الكبرى فالجميع فى أجـــازة عامة (عيد أوباما الوطنى )، سؤالى هل سيكون هذا العيد مع كل زيارة رسمية من فخامته ،هل سيكون هذا العيد كل عام أم لا؟ السيد (أوباما ) الذى حضر خصيصا الى القاهرة ليلقى خطابه ويغير وجهة نظر الولايات المتحدة الى الشعوب العربية ,أليس من حق هذا الشعب الذى حضر اليه أن يرى بنفسه رد فعله (سواء كانت معارضة أم مؤيدة ),أم أنها الولايات المتحدة دائما ماتفرض سياستها ,لذلك كانت الأماكن التى تجول فيها وزارها وحتى الميادين والشوارع التى عبر خلالها محظورة على جميع المواطنين؟؟ زيارة السيد (أوباما) ماذا كانت تعنى الى هذا المواطن البسيط لكى يقطع عنه خدمة التليفون الأرضى طوال مدة الزيارة , وهل هذا الأجراء يتبع عندما يذهب قادتنا الى هناك .....

طلال محمود - القاهرة


الرئيس مبارك ليس لكونه رئيس بلدي ولكن لأنه قال الصواب قال " اوباما جاء ومد يدة وقال انه جاد فخلينا نشوف حيوصل لإيه "

محمود المنوفي - مصر


اعتقد ان اوباما يفرض نفسة بصورة مقلقة علي العالم الاسلامي والعربي ولا ادري من الذي اوحي الية اننا قوم ساذجون لنري افعال لا كلام ارونا موقف من اسرائيل قبل اي شئ اخر والا فان امريكا تريد امريكا الشرق وامركة الاسلام لنري ماذا سيفعل لاطفال غزة قبل اي شئ اخر وماذا سيفعل للمستوطنات والقدس ارونا افعال يا امريكان لا كلام فقد شبعنا من الكلام

ايوب المصري القاهرة مصر


عجبني جدا ثقافته وتعبيراته واحترامه لمشاعر وتاريخ وحضارة المسلمين وننتظر منه الافعال لكني اتوقع ان تكون فترة حكمة تاريخيه للعرب اذا عرفوا كيف يستغلوا رجلا يقف الي حد ما الى جانب قضاياهم .

محمد الغانم مصر


دائما عندما ياتي الحديث من القلب يدخل مباشرة الي القلب لذلك احث به الاغلبيه ماعدا المتشائمون والمعارضون للمعارضه فقط الذين يريدون كل شئ وعند اخذ كل شئ سيعارضون لانهم يريدون عودة الشهداء للحياة مرة اخرى

عادل علي - مصر


أوباما إختصر المسافات والسفريات للعالم الإسلامى بزياراتة لمصر قلب العالم الإسلامى والعربى وواضح من خطابة وترتيبة للمواضيع التى تحدث فيها أنه لا سلام ولا تقارب مع العالم الإسلامى والعربى إلا بالإعتراف بدولة إسرائيل والمحرقة وحق إسرائيل فى الوجود ومع ذلك لم يذكر الدولة الفلسطينية وحق العودة أنا غير متفائل لكلام أوباما وإنما هى سياسة جديدة وأسلوب جديد لتنفيذ الأهداف التى لم يستطع الأمريكان تنفيذها بالحروب والإحتلال وأتمنى أن أكون مخطئ !!!

سالم إبراهيم الخولى - 6أكتــوبر


الرئيس الامريكى الجديد بالطبع يملك كاريزما جيده فى التاثير بتلقائيته وشخصيته وهوبلا شك او رئيس امريكى شعرنا نحوه بالقرب من خلال كلامه واستشهاده فى بعض الاحيان بالقران الكريم وهو بلا شك شخص ذكى والاهم من ذلك ان يوفى بما قاله للعالم الاسلامى من خلال تواجده فى اكبر دولة عربيه وهو بلاشك اختيار ذكى نتمنى ان يكون اوباما صادقا فيما قاله ووعد به تجاه العالم العربى والعالم الاسلامى وحينها سينج اكثر واكثر فيما فشل فيه سابقه وفى النهايه نجح الرجل من خلال خطاب متميز وزيارة ناجحه بكل المقاييس للسعوديه ومصر واخيرا وليس اخرا افلح الرجل ان صدق

مجدى الجبالى - مصرى بالكويت


بشكل غير مباشر حثنا اوباما على الثورة على واقعنا ، وضرب لنا مثلا بتجربة السود في اميركا ، ونسي أنهم في اميركا كانوا يعيشون في ظل انظمة بلغت ذروة الديمقراطية ونحن هنا نعيش تحت وطأة أنظمة تبتكر كل يوم نوعا من القهر والاسستبداد والظلم والتنكيل بكل من يحاول البوح بمكنونات نفسه في معارضة سلمية للحكم

محمد أبو اليزيد - الاسكندرية


الخطاب جيد ونوايا اوباما جيده وامكنيات حل جميع المشاكل مع امريكا متوفره الان لكن المعوقات اكبر واهمها1 العمل السياسى عند العرب 2 سلبيه القاده العرب 3 اختلاف الفلسطينيين فيما بينهم سيضيع اغلى فرصه للسلام

- حسن علي مصر


ننتظر ما لايقل عن 8 شهور و نشوف

مشارك


اوباما مثل جاك شيراك لن يعطى للعرب سوى الابتسامة والكلام المعسول

حامد - مصر


جب أن لا نكون المشكلة في كل شيء
بو علفة أحمد - المغرب

خطاب اوباما اعتقد أنه خطاب أكثر من جيد ما دام هنالك افكار وعبر تعبر عن الموقف الأمريكي الجديد على اي ارى ان المصريين ربما لن يكون رأيهم كما قال "خالد اسامة " مجرد كلمات اعتقد يا أخي انك ربما تكون مخظئا فالرجل عبر عن رأيه في بدء صفحة جديدة ويجب أن لا نكون المشكلة في كل شيء حتى في اي محاولة للتقارب مع الإسلام والمسلمين لذى من جهتى اصفق على الخطاب وأدعو كافة الدول الى الأخذ مأخذ الجد فيما يخص الخطاب والعهد الجديد

بو علفة أحمد - المغرب


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com