Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 07 فبراير 2009 13:58 GMT
ماذا يتوقع العراقيون من الانتخابات المحلية؟

جنود عراقيون بعد الادلاء باصواتهم

أدلى الملايين من العراقيين بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات السبت 31 يناير/كانون الثاني.

يرى البعض أن هذه الانتخابات لها أهمية خاصة في ظل تراجع اعمال العنف وانعكاسات هذا على اولوليات الناخب العراقي.

بي بي سي العربية تحدثت الى ناخبين عراقيين للتعرف على تطلعاتهم وتوقعاتهم وعن انطباعتهم عن الحملة الانتخابية.

شارك معنا في الحوار. استخدم الاستمارة على يسار هذه الصفحة لإرسال مشاركتك.

نرحب بتجاربكم وتعليقاتكم

ضرغام - بغداد

ضرخام

الجو العام هنا يشوبه الاحباط والتشاؤم لأن الذين انتخبهم الشعب العراقي المرة الماضية لم يقوموا بواجبهم ولم يمدوا يد العون حين كنا بأمس الحاجة إليها.

أنا لم اشارك بالانتخابات في المرة الماضية لأن أياً من القوائم لم تقنعني بأنها قادرة على تحسين الأوضاع.

الحال لم يتغير ونظام القوائم المفتوحة أتاح الفرصة للمرشحين بإعلان أسمائهم وصورهم التي تراها على الجدران المليئة بالملصقات الانتخابية.

يقال بأن هنالك شراء للأصوات مما يزيد من عدم ثقتي بهذه الانتخابات ولذا فأنا لن أصوت هذه المرة.


جمال عبد الله - بغداد

كانت المنطقة التي أسكن فيها تحت سيطرة التيار الصدري ولكنه تفكك وضعف ولذا اشتد التنافس بين الأحزاب الأخرى لكسب الأصوات.

القضايا التي تهم الناخب العراقي هي الخدمات وتحقيق المشاريع التي وعدنا بها.

أنا انتخبت في المرة الماضية وسأنتخب هذه المرة أيضاً لأن النتيجة ستؤثر بشكل مباشر على حياتي.

الأحزاب الدينية التي انتخبت في المرة الماضية أثبتت فشلها ولم تجلب لنا سوى الطائفية لذا فأنا أتوقع صعود الأحزاب المستقلة والليبرالية على حساب القوى الدينية التي تراجعت وقلت مصداقيتها.


محمد عبد القادر - بغداد

محمد

الجهات المسؤولة في منطقتي لا تقوم بواجبها بشكل جيد. الناس محبطون وأنا من بين القليلين الذين سيصوتون من بين أهلي وأصدقائي لأنهم يرون ان الانتخابات مفبركة.

أنا سأنتخب قائمة "مدنيون" لأنها تمثل أحزاباً علمانية تواجه المد المذهبي الذي طغى على الساحة العراقية في الأعوام الماضية.

لا بد من وجود تزوير ولكنني متفائل بأنه سيكون ضئيلاً ومحدود التأثير.


فراس - الموصل

لم أصوت في المرة الماضية. لا توجد انتخابات ديمقراطية حقيقية تحت الاحتلال.

الوضع الذي منعني من التصويت آنذاك لا زال قائماً ولذا لن أصوت هذه المرة أيضاً.

كثافة الحملات الانتخابية جعلت الناس تشك في مصادر الدعم التي تتلقاها بعض القوائم.

هناك جو من الحماس تجاه الانتخابات لأن الناس تتطلع لتغيير النظام القائم وإضعاف قوة الميليشيات الكردية والبشمركة التي تسيطر على مدينة الموصل.


عماد الحسناوي - بغداد

ملصقات انتخابية

الصورة السياسية في العراق غير واضحة المعالم بعد.

الديمقراطية هي ثقافة وليست ممارسة منفردة ولكننا نحث الخطى نحو النضوج الفكري السياسي.

الحملات الانتخابية لبعض القوائم الدينية تداعب مشاعر العراقيين البسطاء.

سأصوت لقائمة "مدنيون" لأن مرشحوها لا يتبنون برنامجاً دينياً معيناً وتعتمد هذه القائمة بشكل أساسي على الكفاءات.

ستكون هذه الانتخابات مراقبة بشكل صارم وفي تقديري سيحد ذلك من عمليات التزوير.


تعليقاتكم


اعتقد سيكون هناك تحسن ملحوضا علئ مستوئ الخدمات ولكن ليس جذريا

حسين


كم هو جميل ان تدلي بصوتك الى من تثق به ويستحقه نعم خذلنا السابقون وهاهم يجنون ثمن ما زرعوه امسا" سنبقى نصوت وسيتم التغيير لقد انتخبت قائمة اثق بها والحمد لله فازت هكذا يبدا التغيير لن نخذل بعد اليوم في ظل دولة القانون اما من يتباكى ويغني باسطوانة الاحتلال المشروخة فلا اجد غير ان اشبهه بمن يجلس عند القبور يبكي على الاموات فالميت لن يعود كذلك النظام المقبور ولى ولن يعود وعاش العراق الجديد حرا" ابيا عزيز

صباح العراقي


يجب على كل العراقين المشاركة في الانتخابات لانة مصير الجيل القادم ويجب ممارسة الديمقراطية التي افتقر اليها العراق منذ عشرات السنين لذلك واجب على كل عراقي ان ينتخب .

فرقد الملالي


تكونوا ما قصرتو يا عراقيين لو رشحتو منتظر الزيدي وبالمره نطمن عليهو لما ياخد جواز احمر

عبد الحكيم عابدين


تسلط علينا بسبب الانتخابات السابقة اللذين ادعوا الصلاح باسم الدين وفرض طريقة مشوهة للانتتخابات باسناد المحتل وانما تم فضح اكاذيبهم خلال الاربع سنوات الماضية لانهم يخدمون مصالحهم الشخصية فقط دون الاهتمام بالمصالح العامة معينين المحتل على ابناء جلدتهم!!!بالطبع اللذين يقولون بالعلمانية انما تبنوا هذا الطرح الفاسد لمواجهة اللذين يدعون التدين والدين منهم براء نحن الان اذا لم ننتخب بقيت نفس الوجوه المتخلفة ذات المنافع الدنيئة الخسيسة واذا انتخبنا فلسنا مطمئنين لنتائج التصويت بسبب وجود المحتل وما يفسحه المحتل من مجال للمزورين المفسدين اللذين هم تحت عباءته الذميمة فننتخب هو اهون الشرين وننتخب المستقلين اللذين يخافون الله تعالى قدر المستطاع والحمد لله تعالى.

رعد البغدادي


نتوقع كل خير فقط نطلب عدم تدخل من لا يريد الخير لنا

عدي العراقي


لم اصوت او انتخب اي شخص هذه المره بعكس المره السابقه حيث ان جميع من يتبؤ منصبا سواء في مجالس المحافظات او مجلس النواب هم معظمهم اناس اميين وجهله ليس همهم الشعب العراقي بل همهم الوحيد كيف يجمعون المال بحق او بدون وجه حق اما العراق والوطنيه فهي مجرد شعارات لغرض الكسب وشراء اصوات الناس اسئلوا اي عراقي هل تعرف من هو ضمن هذه القوائم الكبيره التي رشحت نفسها للانتخاب سيجيب لا سوى اسماء قادتها القادمون عبر الحدود والذين لانعرف سوى اسمائهم التي ملات اسماعنا بعد صقوط صنم بغداد

علي جليل


من وجهة نظري لم تتجدر الديمقراطية في العراق في ضوء انتخابات المحافظات مادام ام يحكمه شعبه بمختلف طوائفه . الشعب العراقي أدا واجبه على أكمل وجه وكما نقول نحن في المغرب الكرة الأن داخل ملعب هؤلاء السياسيون المنتخبين . لكن السؤال الأبرز في هده المعادلة . هل هؤلاء عراقيون حقا ام أنهم عبارة بيادق تحركهم أمريكالخدمة مصالحها في الشرق الأوسط ؟

أنوار المسعودي


اعتقد أنّ الانتخابات في اي دوله تُمثِّل روح الديمقراطيّه في اي بلد وبالنسبة للعراق فإنها تمثّل أوّل خطوه نحو تأصيل مفهوم الديمقراطية ونتمنّى أن تسير بخطى ثابته وأن تجرى الانتخابات في المستقبل وقد استعاد العراق أمنه واستقراره ووحدته بين ابناء شعبه وأن يكون في ذلك الوقت قد انسحب الجيش الأمريكي كاملاً من أرض العراق وأصبح العراق آمناً ومُستِقرّا بجيشه الوطني

زينب عمر الصليبي


الانتخابات لابدمنهالان فيهايبده التغيروهذا يعطي لنااحد مفاهيمالديمقراطيةلكن اسال الله تعالى ان يجعل المنتخب يعمل بما يمليه عليه الواجب لان العراقيين بحاجة لمن يتحسسهم ويعالج جراحاتهم

علي


مبروك للعراقيين المجالس المحلية.. فهي فرصة للتبجح والشجب والادانة والاستنكار والمطالبة بخروج الامريكان

يوسف محمد عمر


خيارنا للانتخاب قائم لا نها الطريقة المثلى اذا شرعت بقوانين تضمن حق الناخبين بالدرجة الاولى وليس مصالح الاحزاب والتكتلات.خيارنا الحرية والديمقراطية لكن ليس بغياب القوانين لتاتي بالرديء والسيء والمسيء لانه ينتمي الى حزب او كتلة مرتبطة باجندات خارجية.العراق للعراقيين والعراقيين للعراق.عشت وشاركت تجارب الانتخابات في العراق ولن نحلم كثيراً بالذي سياتي لانه ليس بعيدا عن المصالح الحزبية والشخصية لكن هذا هو بداية الطريق الصحيح لترسيخ الديمقراطية وتداول السلطة بصورة سلمية.

علي عبدالامير


الحمدلله على اكمال الانتخابات وانشاء الله الى انجاز بعدانجاز. الدكتاتورية اسرع دائما من الديمقراطية لذلك علينا انتحمل وسوف نجني الثمر مستقبلا انشاء الله.اللهم احفظ العراق والعراقيين من كل سوء.

لؤي التميمي


الانتخابات برايي نقطة مهمة قي تاريخ العراق فهنا لنا بهذة الخطوة الديمقراطية التي اتوقع ان تكون نتائجها صورة واضحة لنبذ الشعب العراقي للاحزاب و التكتلات الدينية و الطائفية

احمد


في العهد البائد كنت ارى صورة الزعيم الاوحد على كل دفاتري المدرسية وفي كل فصل دراسي وفي الشارع وعلى كل صفحة في الجريدة اليومية والمجلات وعلى النوات التلفزيونية المتوفرة حتى اني اتصور صورته على الراديو عندما اسمع البي بي سي سرا اليوم لا استطيع ان اعرف نسبة ولو بسيطة من الشخصيات السياسية العراقية لكثرتها واصح خيارات اكثر من خيار الزعيم الاوحد الذي لم يكن له شريك في الملك ولا سلف لحكمه ولا تبديل

اكرم حديد


اعتقد ان على الاحزاب الدينيةان تفهم ان الشارع بات لايهتم لشعاراتهمواعتمادهم على الدين بديلا عن تقديم الخدمات للمواطن والدليل على ذلك نتائج الانتخابات الحالية

فهد


COMMENTS: اعتقد ان على الاحزاب الدينيةان تفهم ان الشارع بات لايهتم لشعاراتهمواعتمادهم على الدين بديلا عن تقديم الخدمات للمواطن والدليل على ذلك نتائج الانتخابات الحالية

فهد


تمثل الانتخابات العراقيه صحوه حقيقيه لكل ابناء الشعب العراقي بعد الخدعه الكبيره التي خدعته بها الاحزاب الدينيه من كلا الطائفتين لاستلام مقاليد الحكم على حساب المواطن والتي اكتشف ولو متاخرا زيفها وبطلانها اعتقد ان التوجه الجديد للناخبين هو انتخاب الوطنيين المخلصين لا دعاة الفدراليات والتقسيم

غازى الشمرى


انا ارى الانتخابات ظاهره حضاريه قد سبقنا العالم بممارستها وهي الوسيله الاصلح للتغيير.فاالمشاركه تعني اختيار الاصلح فالاصلح

مشاركة بدون اسم


ارجوكم اعطوني طريقة احكم بها بلدي افضل من الانتخابات!!!
حيدر محمد اغضيب

انا استغرب لمن يعترض على الانتخاب واتسأل ماذا يريد..افضل من هكذا طريقة؟ ارجوكم اعطوني طريقة احكم بها بلدي افضل من الانتخابات!!! واستغرب اكثر لمن يعترضون على الانتخاب في ظل وجود القوات الامريكية وهم يرون كيف ان سلسلة الانتخابات استطاعت ان تخرج القوات الامريكية نهاية 2011؟ في حين عجز عنف القاعدة والمليشيات الاخرى عن اخراج جندي امريكي واحد بل العكس عززوا وجودهم في العراق...

حيدر محمد اغضيب


ارى ان الانتخابات ستعود بالخير على العراقيين ان شاء الله

بسام الموصلي


لا يعلم الغيب الا الله يجيب علي كل مواطن عراقي ان يشارك في الانتخابات القادمة ويقدر المشيئة والباقي علي الله انما عدم المشاركة قد يساعد العناصر السيئة في الوصول الي المكان الذي قد يضر بمصلحة البلد وبدون مايشعر المواطن العراقي يكون ضر بلده فنحن نتمني ان ترجع العراقي الي مكانتها العالية ولكن هذا لايحدث غير بأنتقاء العناصر الجيدة التي ستساعد علي بناء هذا الوطن من جديد وان لم نستطيع تحقيق هذا الفكر فيكفي روح المشاركة وعدم التخلي عن مساعدة بناء الوطن الحبيب

محمد خليفه حسبو العراقي


في الحقيقه اتمنى ان اشارك في الانتخابات و لكن انا متاكد انهم سوف يقومون بخدمة مصالحهم بدلاً من مصالح الشعب و الدوله و و كانت لنا تجربه مريره في المجالس السابقه و راينا كيف دخلوا المجالس فقراء و الان اصبحوا من اثرياء البلد في الحقيقه لا اريد ان اشارك او اساهم في خلق لصوص جدد

محمد الحبيب


بقي سواد ليلة باردة ، وسيعلن العراقيون اشتراكا جماهيريا غفيرا بانتخابات مجالس المحافظات او ما تسمى بالحكومات المحلية انا من ابناء البصرة الحبيبة وقد زار البصرة مجموعة ضخمة من اركان الدولة العراقية الديمقراطية الحديثة الا اني اجدد الثقة باشخاص وطنيين من التكنوقراط والمعروفين في المؤسسات العراقية قبل التغيير في 9/4/2003 ولم يكن من ضمن الحكومات السابقة فترة الاستفتاء الطائفي الذي جرى في عام 2005 لقد تجولت في البصرة كثيرا ووجدت تناقضات عظيمة فاني ارى باستمرار اعمدة اللهب تتطاير معلنة عدم استغلال الثروة بشكل صحيح كما انها تبرز حجم الثروة الهائل والذي يحرم منه الفقراء من ابناء العراق. المهم هو توفر كفاءات علمية واشخاص مخلصون ضمن مشروع وطني عراقي يدعم التنمية والبناء.

كاظم الركابي


اعتقد ان الانتخابات هذه المره ستكون افضل من الانتخابات السابقه بفضل وعي العراقيين با من انتخبوهم بالمره السابقه لم يحققوا لهم شيئا .لكنني لا انكر خوفي من التزوير كما حدث بالمره السابقه ولو لي الحق بالانتخاب لاخترت القائمه العراقيه الوطنيه

ندى


اتوقع التغيير لان الناخب العراقي اصبح اكثر وعياوهي تجربه جديده وعظيمه وبمشاركتنا في الانتخابات نساهم بتاسيس دولتنا المدنيه وساصوت للقائمه العلمانيه مدنيون

مل على


ليس المرشحين للانتخابات او الناخبين ملائكة! بالرغم من كل الاخطاء السابقة والتي لم تزل موجودة فان هناك اشياء لطيفة: - اي شخص يريد الترشيح يرشح بغض النظر عن دواعي العرق والدين. - يحق للمواطن ان ينتخب او لا, يختار قائمة او شخص... - حتى الاحزاب الكبيرة لا تضمن نتائج فوزها وهذا شي جميلدليل دخول الديمقراطية عن جد. - وجود هذه الاراء الان في بي بي سي قسم يمدح وقسم يذم من دون حساب يدل بالفعل ان الشعب العراقي يمارس الديمقراطية.

حيدر العاملي


المستقبل سيكون اكثر اشراقا وسنتعلم ان الديمقراطيه مسوؤليه وثقافه وسينحسر دور الاحزاب الدينيه ورجالها التعصبون وكذلك سينحسر دور رجال النفاق السياسي وطلاب الثراء على حساب الشعوب وستظهر طبقه جديده من الساسه الوطنيين الذين يعملون من اجل المواطن البسيط بعيدا عن حسابات الدولاروالثراء اللامشروع ويختفي لصوص الفرص

نوري


اتوقع عودة دور السنة بقوة بمساعدة امريكية

هيثم العارورى


الانتخابات عمليه يستفيد منها الاذكياء الاغنياء(من الداخل والخارج)لاضفاء الشرعيه لسلطتهم من الاكثريه البسيطه ولكن على العموم البقاء للاصلح

عبد الله الجشعمي


ان شاء الله فوز ائتلاف دوله القانون 302

مشاركة بدون اسم


انشاء اللة النتخابات خير على العراقيين

حامد


خيار الانتخابات أفضل بكثير من عدم وجود أنتخابات
عباس أبو فضل

أنا من سكنة مدينة النجف الاشرف وأنقل لكم رأي الشارع النجفي بكل أمانة المواطن يريد تغيير الموجودين على رأس الادارة المحلية في المدينة فهنا تكمن أهمية الانتخابات فلولا وجود أنتخابات دورية لما تمكن المواطن من التغيير ولظل يأن من نفس الاوجاع ومن نفس الاشخاص ولكن بفضل الانتخابات سيقوم بالتغيير عسى القادم يكون أفضل نحن هنا بين خيارين الاول بقاء الحال على ما هو عليه والثاني التغيير عن طريق الانتخابات فالاول لا يأتي بما هو جديد والثاني عسى أن يأتي بما هو خير وجديد وأخيرا أقول في كل الاحوال خيار الانتخابات أفضل بكثير من عدم وجود أنتخابات والآتي أفضل بحول الله تعالى

عباس أبو فضل


فتقار البلد لنظام صرف صحي وغيرها من الاساسيات الي صوت اليها هذا الشعب المغلوب على امره
هيثم

لن اذهب للتصويت هذه المرة لفقداني الثقة بالعملية برمتها لان ما جنيناه من التصويت في المرات السابقة كان هو انقطاع التيار الكهربائي لمدة عشرين ساعة او اكثر باليوم ولربما ايام متتالية في بعض المناطق وعدم وجود الماء الصالح للشرب وافتقار البلد لنظام صرف صحي وغيرها من الاساسيات الي صوت اليها هذا الشعب المغلوب على امره الذين جلسو على مقاعد السلطة عبثو بمقدارت العراق وسرقو ماله وسلبو كرامته لا يغركم الاعلام والبروباكندا التي يقوم تقوم بيها هذه الاحزاب فالمواطن العراقي فاقد الثقة ومحبط كليا لانهم خدعو من قبل من صوتو لهم واغرقو الشعب بالوعود الفارغة

هيثم


العلمانية هي التي بنت العراق منذ الاحتلال الانكليزي. والاحزاب الدينية تلتحف بجلد الحمل وهي كالذئب لا هدف لها سوى الدم. سأنتخب احدى القوائم العلمانية التي تسمح لي بمارسة ديني بحرية وتوفير الخدمات واهمها الصحة والماء والكهرباء بدون انقطاع.

جورج مارتن


يجب مشاركة افراد الشعب العراقي علي بكرة ابيه و محاولة فرز من له رؤية واضحة في القيادة بواقعية و من خلال المتاح ففرز صنوق الاقتراع لقوي ستقوي العراق و تخرج من الاحتلال الي مصاف الاحرار لناخذ مكانها الطبيعي في الشرق العربي

عبدالباسط القصاص


ان اشتراك 51% فقط في الانتخابات يشير الى ان الشعب العراقي لم يعد يؤمن بان النظام الدمقراطي الغربي هو الحل الامثل لمشكلة العراق . فعن اي تجّذر للدمقراطية تتحدثون؟

همام الجيبه جي


متى اصبحت انتخابات العراق على الاشخاص بدل من القوائم الحزبية

العمادي


الحمد لله أدينا تكليفنا الشرعي وانتخبنا لأننا نرى الحل هو في الانتخابات وان لم تتحقق كل رغباتنا لكن خوفنا من إخواننا أن يتركوا حقهم السياسي لغيرهم

اللعيبي


هذه الانتخابات كسابقتها من الانتخابات واغلب المرشحين دون المستوى المطلوب وابسط مثال ماذا عملوا خلال الأيام الماضية ومن يقول الوضع الأمني تحسن فهو يضحك على نفسه وان العراق بركان ينتظر نقطة الانفجار الذي تزيل الاحتلال وحكومته..هل انتخب من هرب لخارج البلاد من سلطة المليشيات المتسلطة عليهم بعباءة قوى الأمن وهل رشح احد الفارين بنفسه من القتل لكل من يعارض الأمريكان وإيران وأتباعهم؟؟؟الشمس لا تغطى بغربال

احمدعلي


الانتخابات العراقية هي بداية للمسيرة الديمقراطية في العراق وليست بالمستوى الذي لمعه البعض ولكي لا أكون متشائم فهي بداية ديمقراطية مقبولة وشكرا

احمد المعماري


ملصقات المرشحين الكثيرة شيئ جميل يوحي باندحار زمن التفرد بالسلطة

شوارع البصرة تعكس ظاهرة جديدة على حياة العراقيين ومنظر صور وملصقات المرشحين الكثيرة شئ جميل يوحي باندحار زمن التفرد بالسلطة لكن هذا لا يعني غياب المتسلطين فلا زالت بعض التيارات الدينية والحزبية، خاصة الدينية، تهيج مشاعر الناس البسطاء السذج لكسب اصواتهم بدافع الدين والتدين وهذا ما يخشى منه. سأصوت لكن ليس للقوائم الحزبية ولا المتسترة بستار الدين فكل ما حل بالعراق وببصرتنا العزيزة بسببهم.

وليد سعيد


لايمكن أن يعول المواطن العراقي على مثل تلك الممارسات فاقدة الشرعية لأن الكتل الحاكمة الآن ليست وطنية في حدها الأدنى ولا برامج لها عدا ما يتعلق بالسرقة والقتل والإستحواذ على مواقع القوة والثروة والنفوذ وتنفيذ الأجندات الخارجية الشريرة . وستلجأ بعض تلك الكتل للتزوير بمساعدة إيران.

علي ياسر


لقد انتخبنا بما فيه الكفاية ولم يقدموا للشعب اي شيء فقط نجحوا في وضع الكتل الكونكريتية على جوانب الشوارع وسدها بالكامل واستطاعوا ايضا النجاح في نشر الفساد الاداري. نحن الان على وشك الدخول في فساد اجتماعي والله اعلم الى اين ستؤدي بنا هذه الانتخابات الجديدة.

علي صباح


ان عملية الانتخابات هي مجرد تسلية وليس الا لان كل الاحزاب الموجودة مع القيادات الاخرى ...لاتستحق الجلوس على هذه الكراسي لسبب واحد انهم كذابون وليسوا وطنيون فقط من اجل السلطة والمصالح. ومع الاسف الشعب سكران يحلم ان يكون له مستقبل مع هولاء الذين كانوا في سبب تدمير العرا. فان كان هناك عاقلا في العراق فلينتخب شخص قادم من اسرائيل افضل من عراقي يدعي انه يحمي العراق بينما هو يسرق ليلا ونهارا على الاقل الغريب القادم سيحاول ان يفعل شيء لنا

سام


علينا المشاركة

الإنتخابات حتما لن تكون بالمستوى المطلوب ولكن علينا المشاركة لكي نختار من هم سيشاركون في تقديم الأفضل للمدينة. أملنا في المرشحين أن يكون أولوياتهم كالتالي إخراج المحتل: وحدة العراق ووحدة الشعب، الحصول على أمن وإستقلال العراق وأخيرا خدمة هذا الشعب المنكوب بالنهوض بالبنى التحتية.

محمد


أرى أن هذه الانتخابات أهم بكثير من الانتخابات البرلمانية، وبناء عليه فإن إمكانية حدوث تزوير وشراء ذمم وتدخل أطراف خارجية لصالح جهات معينة قائمة بقوة. فالمحافظات العراقية ومواقعها الجغرافية وثرواتها البترولية عبارة عن دول هامة قائمة بذاتها وهو ما من شأنه أن يجعل الصراع الداخلي والخارجي عليها أمر حتمي لا محالة، "والله يلطف".

ماجد عمرو


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com