Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 01 مايو 2008 13:46 GMT
شهود عيان على معارك البصرة

تحدثت بي بي سي إلى اثنين من أهل البصرة وصفا الأوضاع في المدينة ومشاهادتهم عن القتال بين الجيش العراقي والمليشيات.


سعد - البصرة

البصرة

أعتقد أن القتال يبلغ ذروته في منطقة الحيانية، وهي افقر مناطق البصرة ومعقل جيش المهدي، ولكنها تبعد عن مكان إقامتي، فلا أعرف بالتحديد ما الذي يجري هناك.

القتال ليس محتدما في منطقة الجنينة حيث أقيم، ولكن يمكننا سماع إطلاق النار في منطقة الجمهورية وهي منطقة فقيرة على بعد ميلين.

لقد بدأت الحكومة العملية في البصرة دون سابق إنذار ولهذا لم نكن مستعدين.

نحن مضطرون للبقاء في المنزل ولا يمكننا الخروج لشراء الطعام، فجميع المحال مغلقة.

لقد قطعت المياه ولا أعرف السبب، ربما لأن مهندسي محطات المياه محاصرون في منازلهم كما هو حال الجميع.

أعتقد أن الجيش سينتصر، ولكنه يحارب عن بعد الآن ولم يبدأ في الدخول من بيت إلى آخر.

أنا بكل تأكيد أؤيد الحكومة في محاولاتها لتطبيق القانون، والسبيل الوحيد إلى ذلك الآن هو استخدام القوة، وأعتقد انهم تأخروا كثيرا في هذا الإجراء.

في الأشهر الأخيرة أصبحت الميليشيات تفعل ما يحلو لها ولا تحساب على شيء وجيش المهدي هو اسوأ الميليشيات، كما أن جيش الفضيلة أيضا سيء للغاية.

القائد الحالي للشرطة كان يحاول التصدي للميليشيات ولكن لا يمكنه ذلك بمفرده، فالقوات التي تقاتل الآن من بغداد ولا أعتقد أن الجيش يثق بالقوات المحلية في التصدي للميليشيات.

علي أحمد - العشار ( مركز مدينة البصرة)

البصرة

لقد فرض الجيش العراقي حظر التجول ولهذا لا نسطيع مغادرة المنزل.

أعيش في مركز المدينة ويبدو أن الجيش العراقي يحكم سيطرته على هذه المنطقة.

علمت من بعض رجال جيش المهدي أنه ليست لديهم ذخيرة كافية للقتال لفترة طويلة.

يشتد دوي طلقات المدفعية نحو كل ساعتين.

أسكن بالقرب من مستشفى وعلى الرغم من أني لم ار المصابين أو القتلى، إلا إنني أسمع صفارات سيارات الإسعاف بكثرة.

أتصلت هاتفيا بأقاربي الذين يقيمون في مناطق أخرى في المدينة، وقالوا لي أنهم شاهدوا الكثير من القتلى والجرحى في الحيانية والتميمية.

لم تنقطع الكهرباء ولكن أسعار الطعام والوقود زادت بصورة كبيرة، على سبيل المثال قنينة الغاز كان سعرها 6000 دينار عراقي ولكن سعرها الآن 15 ألف دينار.

كانت أسرتي مستعدة لذلك حيث تمكنا من تخزين الطعام والوقود والاحتياجات الأساسية قبل القتال، لكن الكثيرين بوغتوا بالقتال ولم يخزنوا أي شيئ وهم يعانون الآن.

رجال جيش المهدي لا يسعون إلا تأمين مصالحهم الخالصة ويحاولون السيطرة على الحياة في البصرة لزيادة نفوذهم.

أنا واسرتي نرحب بالجيش العراقي في البصرة. ونعتقد أنهم يستطيعون السيطرة على المدينة وأن يستعيدوا القانون والنظام.


تعليقاتكم


ما وراء تحرير البصرة من المجرمين هو الصراع على النفط فلو كانت النية صادقة فيجب محاسبة و محاكمة كل مهربين النفط و هؤلاء اسماء معروفة عندنا في البصرة و بعضهم ليس منتميا الى الاحزاب و قد انتفخوا ماديا بسبب التهريب على حساب الطبقة الفقيرة و الوسطى و هم يسكنون منطقة معروفة بالقصور الفارهة في منطقة البراضعية تحرسهم العوارض الكونكريتية هؤلاء اكثر اجراما من المليشيات و الاحزاب و حتى الارهابيين اذا كان الارهابي يفجر نفسه ليقتل بضعة عشرات من الابرياء فهؤلاء المهربين يقتلون كل العراق و هم اداة الاحزاب و عبيدهم والرجاء اعطاء موضوع تهريب المشتقات النفطية حيز اكبر في الاعلام لأنه هو محور و غاية كل ما يدور على الساحة فأنتبهوا يا اهلنا من المهربين القتلة و آكلي السحت الحرام.

اسعد علي حسن


هذا جزاء مااقترفته عصابات المهدي بحق العراقيين جميعا.. فكم من ضحية سقطت من جراء افعالهم الشنعاء..قاطعي الطرق ومغتصبي النساء وسارقي قوت الشعب..<ولايظلمن ربك أحدا>

محمد


اليوم دخل الجيش لمنطقة الحيانيه للقضاء على الفلول المتبقيه من مليشيات جيش الوردي الذي عاث في الارض فسادا وكان دخول الجيش من كل الجهاة وتم دخول المدينه صباحا في تمام الساعه الخامسه فجرا واخذ بتمشيط المدينه من جهة شارع التأميم بأتجاه شارع السيد دون مقاومه تذكر وقد هربو المقاتلين منذ يوم امس تاركين اسلحتهم وعبواتهم في شوارع المدينه تاريخ العمليه 19 / 4 / 2008

عبدالله البصري


كل اليوم العراق بخير افضل من اليوم الذي قبله والدولة اقوى لان الشعب التف حولها , بل لم يحصل اجماع في العراق منذ 1400 سنة كما حصل اجماع الشعب في صولة الفرسان.

حيدر الموسوي


سلمتم ياابطال العراق ياابطال دجلة والفرات تحيه لكل من قاتل من اجل رفع راية العراق عالية خفاقه..معك يامالكي ويدنافوق يدك حتى ندحر اعداء العراق الحقيقين من عصابات مايسمى بجيش المهدي ومايسمى بالبدريين ومايسمى بالفضيله وثار الله. خرجت بعد السقوط اسماء عديده جميع هذه الاسماء التي نذكرها اليوم هي تقتل وتسرق خيرات الشعب العراقي باسم الدين.ان القضاء على هذه الزمر المجرمه التي سرقت وقتلت وشردت وهتكت وابتزت.. هو عوده الامن والاستقرار لهذا البلد الجريح. كيف لنا ان نحبكم وانتم تسرقون خيراتنا؟ وكيف لنا ان نحبكم ونحن في نظركم خدم لديكم وانتم اسياد البلد ونسيتم اننا من عانى مرارة الحروب والاضطهاد والقحط. وانتم في احضان الايرانيون وغيرهم. تسكنون فنادق الخمسة نجوم,والان هم يريدون منكم ثمن الخدمه,خساتم جميعا وعاش العراق والعراقيون الشرفاء وسقطت كل العمائم التي تلوثت بنفط العراق بسبب السرقه...

ابو مصطفى


ان اسوا مرحله مر بها الشعب العراقي عموما والشعب البصري خصوصا هي مليشيات مقتدى الذين عاثوا بالبصره فسادا انني اعرف قسما من هؤلاء الجهله المجرمين وحين اسالهم عن عن بعض الامور التي تخص الدوله لايفهمون غير لغة واحه وهي نقتل كل من يقف بوجوهنا او يعارضنا في مسالة معينه وكل ذلك باسم الدين انا اتحدى اي مواطن ان يدلي برايه الصريح والواضح او اي انقاد في الشارع انا اقول لكم ان من لديه الجراه على ان يقول رايه عن جيش المهدي سوف يقتل. انني رايت بعيني كيف يقتلون النساء في الاسواق وكذلك يقتلون الشباب تحت حجج واسباب واهيه نحن نقول لكم من نسبكم اوصياء علينا؟ واذا اردنا ذلك هل ننصب مثلكم الم نعرف نحن ماضي اغلبكم نحن معك يامالكي ولا يصح غير الصحيح.

ابو مصطفى


ربي اجعل هذا البلد امنا ان كل ماحصل وسيحصل في البصرة هو تصفيه حسابات سياسية بين الاحزاب الحاكمة للفوز بالاوزة التي تبيض ذهبا.

ابو غيث


ربي اجعل هذا البلد امنا ان كل ماحصل وسيحصل في البصرة هو تصفيه حسابات سياسية بين الاحزاب الحاكمة. للفوز بالاوزة التي تبيض ذهبا.(البصرة)

ابو غيث


يجب حل المشاكل بالتفاهم ولغة العقل لا لغة السلاح
يحيى

هناك يكون خطأ او حلقة مفقودة لانعرفها...لانتكلم عن الجيش المهدي بهذه الوحشية ،صحيح ربما انهم قد اخطاؤافي بعض تصرفاتهم اذا كان فعلا ماحدث في البصرة بسببهم. لاننسى من حافظ على اهل العراق من الانقراض بسبب تصرفات ارهاب القاعدة ومن يحتويهم من الداخل والخارج ...الوسائل السلمية غير وسيلة للتفاهم وان كانت الحكومة على صواب ,يجب حل المشاكل بالتفاهم ولغة العقل لا لغة السلاح........

يحيى


يعجز اللسان عن وصف جيش مقتدى ولا اريد ان اقول المهدي لانه براء منهم وبل والشيعة ايضا لانهم شوهوا صورتهم فهو جيش همجي واتباعه .. جهلة وهم وراء كل مشكلة في العراق، كما لا ننسى دور حزب الفضيلة في الموضوع وكيف تتصورون تيار مسالم وهو يمتلك كل هذه الترسانة من الصواريخ والقذائف والمتفجرات وتمادوا حتى على اعلى قيادات الدولة على رئيس الوزراء بنفسه كيف يمكن ان تعدهم من المسالمين وكيف نغفر لهم دماء الابرياء التي اريقت بنيرانهم او بسببهم او تعطيل الحياة والاسواق ومظاهر الموت والدمار والادهى والامر مساندة الاخ الجعفري الذي يصطاد في الماء العكر وحزب الفضيلة لان مصالحهم ستضرب كذلك بتطبيق هذه الخطة الامنية لا اقول الا سددك الله يا مالكي وايدينا فوق يديك والله المعين

وليد سعيد


من المستبعد إن لم يكن غير ممكنا أن يتوافق الطرفين المتقاتلين في إختيار لحظة إطلاق شرارة ماحدث بل ولحظة إخمادها أيضا خاصة بعد أن أحدثت إنفلاتا أمنيا إمتد الى خارج حدود البصرة ليشمل أغلب مناطق الجنوب. لم يكن ليحدث لولا وجود طرف ثالث هو المحرك الرئيسي للأطراف المتقاتلة . الواقع يقول هو إن جمهورية الخوف الإسلامية (إيران) هي من حركت الصراع , وما يخيفنا نحن العراقيين هو أن يكون ماحصل هو الإلتفاف على الرأي العام العالمي والإقليمي والشعبي وبالتالي تمهيده لضربة مفاجئة قاصمة للظهر لمدينة الموصل وماحولها من العرب السنة، وبالتالي توريط قوات التحالف مع الأهالي بعد إن تتم حكومة المالكي معركة الأرض المحروقة المحتملة هناك وبالنتيجة إستفزاز الحكومات العربية ( المدعوة لتمثيل دبلوماسي في العراق )لتذهب دعوة نائب الرئيس الأمريكي لهم أدراج الرياح وتبقى في النهاية جمهورية الخوف هي سيدة الموقف في العراق.

زين أزهر


اليوم العاشر من نيسان دخول قوات الجيش الى مركز شرطة الكرمه في البصره بعد ان كان بيد جيش المهدي منذ اندالاع المعارك في البصره

البصراوي


ارجوكم أنقذونا من التعصب الديني
رشيد البصراوي

أنقذوا البصرة يا شرفاء العراق وياحكومة العراق وانقذوا جميع البلاد أيضامن الميليشيات وان الذي قتل العراقيين هم الميليشيات المجرمة فارجوكم أنقذونا من التعصب الديني أيضا وأنقذوا جامعات البصرة أيضا. الرجاء أنقذونا لقد دمرونا الغزاة الايرانيين والميليشيات.

رشيد البصراوي


ان الاحداث الاخيرة التي يشهدها العراق الشقيق الان انما هي سيناريوهات مفبركة صنعتعا جعات خفية موالية لايران وحتى المخابرات الاجنبية هدفها خلط اوراق الاحتلال في المنطقة لعفعه من اجل الهروب الى الامام والتشويش على الحكومة العراقية الخاسر فيها الشعب العراقي ووحدته

عبد القادر رحموني


الان خطر ببال الحكومه حل المليشيات ؟؟بعد ما لعبت بمقدرات الشعب المسكين وجرحه؟المفروض كان تفكر بهذا منذ البدايه لحقن دماء العراقيين الابرياء ويشمل حل كل المليشيات البدريه والصدريه والكرديه وكل مايتبع الاحزاب والهيات وتموله ايران وغيرها من البلدان وبهذا ماكان تصل الحاله لخراب البصره وغيرها من مدننا الحبيبه

زينب


اعتقد ان التيار الصدري والتيار الدعوه وغيرها من التيارات السياسية تنفذ اجنده ايرانية بعدم استقرار البلد لكي لا يهدأ الاميركان ويبدؤا بالتخطيط لضربها ولهذا ضرب الصدريين هو من اوامر ايران والعكس صحيح فعلى الاميركان الانتباه والا وقعوا في فخ ايران الارهابي الذي يغذي حتى القاعده في العراق ويوم ما يكون عند الايرانيين السلاح النووي لن يكون للاميركان موطيء قدم في المنطقه العربية وستحتل ايران كل المنطقة وبعدها يأتي دور ايران في ضرب اسرائيل فنأمل من الاميركان ان ينتبهو من هكذا مخطط ايراني خبيث

اسامة السامرائي


جيش المهدي ينتهك حرمات العراقين وينهب خيراتهم وهذة الذ رئيتة بئم عيني واللة علئ ما اقول شهيد واتمنئ من الحكومة العراقية ان تقمع هذة المليشات لانها كل سرطان بل اشد سبيلاواللة واللة انهم شرذمة ضالة ومنافقون وقتلة وفاسقون اليس بواجبهم محاربة الاحتلال كما يدعون لاكنهم جبناء اختارو ان يحاربو ابناء شعبهم التي لم تجف دموعم بعد الهم العمهم شر لعنة الهم اخسف بهم الارض انك لعلا كل شي قدير

ابو فهد


اعتقد ان السبب الرئيسي لهذه المشاكل يعود الى الذين اتو من ايران ( المجلس الاعلى ) فهم يريدون ان يختزلو الشيعة كلها فيهم حتى يوهمو العالم ان شيعة العراق كلها تتبعههم لاغراض واجندات معروفة .... وهذه المعارك الاخيرة هي عبارة عن عملية ازاحة خصم لدود لهم يعتبرونه حجر العثرة في طريقهم الا وهو التيار الصدري ...وهم لا يهمهم اذا تدمرت البصرة او الجيش العراقي او جيش المهدي الاهم هندهم هو السيطرة على العراق واقامة دكتاتورية جديديدة برئاسة ال الحكيم ...

وليد الحمداني


ان شاء الله تنتصر القوات العراقية البطلة ومن يقف معها على ( مرتزقة جيش مقتدى ) الذي حرام نسميه على اسم الامام الحجة ( عج ) والمشكله ان الكتلة الصدرية تريد اسقالة المالكي طيب اريد ان اسال سؤال الى الكتلة الصدرية ( انتم الذين موجودين في مجلس النواب وخاصة السيدشنيشل عندما تخرج من يحميك جيش مقتدى ام قوات تابعة للحكومة )) اذن لا بد وباصصرار ان يتم القضاء على هذه المرتزقة وادعوا الله ان ينصر العراق حكومة وشعباً على هؤلاء المجرمين ومن الله التوفيق

علي


طالما كانت البصره اجمل مناطق جنوب العراق --وكان اهلهاالطيبين كرماء وواصحاب نخوه وشيمه عربيه--فيجب القضاء على العصابات الاجراميه والميليشيات لكي يعود ثغر العراق الباسم الى سابق عهده--

عمار


هذا تحضير للموصل.

ابن البلد


ان القتال الحاصل في مدينة البصرة نتيجة للصراع على زعامة المدينه والسيطرة على خيراتها فكل يعرف ان الحكومة والبرمان ورئاسة الجمهورية بنيت على اساس التوافق وليس على اساس الانتخابات والكفاءاة فالدولة اسست على التوافق بين الاحزاب والكيانات (محاصصة) فهل يعقل انه لاتوجد توافق وحوارات حول هذه المدينة بدل استخدام القوة فلماذا تنزف دماء العراقين

السعيدي


اتمنى تحرير هذه المدينة بطرق عسكرية حديثة تضمن سلامة المواطن
ناظم الموسوي

البصرة مدينة الرعب الخطرة من وجود الاحزاب التي تحكمها مع الاسف واول خطوة في خراب المدينة عندما وضعت هذه المدينة بيد القوات البريطانية البطيئة الحركة فضلا عن انها لم تحرس ممرات البصرة المائية بل كل حدودها مع ايران مما ادى الى نمو العصابات من خلال تهريب النفط والسلاح وجاء الانتباه متأخرا مما سيؤدي الى حصاد ارواح بريئة كانت تعاني الامرين والان جاءها الموت ، اتمنى تحرير هذه المدينة بطرق عسكرية حديثة تضمن سلامة المواطن الذي من حقة ان يتصور مستقبلا من دون ان يكون الموت داخلا ضمن الصورة.

ناظم الموسوي


من الممكن جدا ان يكون ما يحصل بالبصرة قد جاء متاخرا فرئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي قد جاء متاخرا جدا للبصرة الفيحاء فبعد ان استفحل امر الميليشيات بانواعها واختلاف توجهاتها سواء كانوا ما يدعون بجيش المهدي او قوات بدر او حزب الفضيله او ثار الله او حركة سيد الشهداء ... الخ . ولكن حسب اعتثقاد اهل البصرة الابطال انها الخطوة الصحيحة بالاتجاه الصحيح فرجل الدوله البطل بعد ان اثبت جدارته وعمق تفكيره السياسي بالقضاء على اذناب البعث والقاعدة في بغداد والمناطق المجاورة جاء ليقضي على فلول الارهاب والجريمة من مليشيات تنهب وتسلب وتقتل باسم الدين والدين منهم براء , بارك الله جهودكم يا قواتنا المسلحة البطلة ونصركم على العصابات الخارجة عن القانون , واود ان اذكر هنا انه هناك دور كبير للقوات البريطانية المتخاذله حيث انها ساهمت بدور كبير على استفحال دور الميليشيات وخصوصا عصابات جيش مقتدى ولكن نحن نومن ان الرجال الابطال بقيادة الاستاذ المالكي سيعيدون البسمة الى البصرة . بارك الله جهودكم وعاش العراق

الاسدي


من واجبات الحكومةالقضاء على الارهاب وميليشيا المهدي واحده منها والفضيلة والقاعدة كذلك ولكن ماذا ستفعل الحكومة تجاه منظمة بدر الارهابية . ولماذا تأخرت الحكومة في قمع ميليشيا المهدي؟؟؟

بصراوي


من غير الممكن أن يتوافق الطرفين المتقاتلين في إختيار لحظة إطلاق شرارة ماحدث بل وإخمادها أيضا بعد أن أحدثت إنفلاتا أمنيا إمتد الى خارج حدود البصرة ليشمل أغلب مناطق الجنوب, لم يكن ليحدث لولا وجود طرف ثالث هو المحرك الرئيسي للأطراف المتقاتلة .. الواقع يقول هو إن جمهورية الخوف الإسلامية (إيران) هي من حركت الصراع , وما يخيفنا نحن العراقيون هو أن يكون ماحصل تمهيد الرأي العالمي والإقليمي والشعبي لضربة قاصمة للظهر للموصل وماحولها (العرب السنة) وبالتالي توريط قوات التحالف مع الأهالي بعد إن تتم حكومة المالكي معركة الأرض المحروقة المحتملة هناك

زين أزهر


اعتقد ان الذي حدث في البصرة هو رد فعل لحدث معين فالمالكي حين اتى الى البصرة تعرض موكبه الى هجوم في منطقة الكزيزة مما ادى الى رد فعله بالهجوم على جيش المهدي لكن عدد قواته لم تكن كافية لتغطية البصرة فلم يحقق اي انتصار لذا فحدث وقف لاطلاق النار هذا كل شيئ وانه اتى لغرض فرض القانون ضد الجرائم و الاغتيالات التي حدثت في البصرة في الاونة الاخير و ليس ضد جيش المهدي لكن ضربته ضد جيش المهدي كانت رد فعل له فقط

محمد علي _ البصري


منذسقوط نظام صدام وحزب البعث وما تبعها من فوضوية في الساحة العراقية والكل يحاول وبشتى الطرق والوسائل ان يسد الفراغ المتروك واليد الطولة طبعالذوي الايادي الطويلةالذين استعملوا الطرق غير الشرعية في الوصول ابرزهم التيار الصدري وما يسمى ب جيش المهدي الذين دمروا البلد بسلطتهم كما ساهموا بزيادة معاناة العراقيون بنهب ثرواتهم وابادة وارهاب الشعب من الظروري على الحكومة ان تسارع بالقضاء عليهم والاستمرار بالقضاء على من هم على شاكلتهم كالقاعدة والبعثيون النشطاء والعصابات الاجرامية لتاسيس دولة موئسسات تدعم الحريات .

خطاب الطائي


هل سيتمكن جيش المهدي من أخذ دور القوات الوطنية؟
مروان

مشكلةأغلب القوى "السياسية" في عراق اليوم هي عدم أهليتها للتعامل سياسيا مع الواقع العراقي. و خير مثال هو التيار الصدري الذي لم يستطع على مدى خمس سنوات أن يقدم برنامجا سياسيا وطنيا يستقطب العراقيين. و السبب -في ما أظن- هو نوعية القيادات التي تتولى توجيه هذا التيار، فالعديد منهم لا يملكون من المؤهلات سوى أنهم كانوا ضباط صف في الجيش السابق (و هو أمر يفهم معناه العراقيون). و أخرون منهم كانوا أعضاء في أجهزة أمن صدام. يريدون خروج الاحتلال دون رؤية لديهم عن ما بعد ذلك! هل سنذهب الى صراع مسلح أم سيتم قمع فئات من العراقيين من قبل فئة واحدة (التيار الصدري مثلا)؟ هل سيتمكن جيش المهدي من أخذ دور القوات الوطنية؟

مروان


سواء احداث البصرة او سواها من احداث هو من بركات الاخوة الاعداء امريكا وايران فهذه الاجداث ضرورة حتمية لزرع(الديمقراطية) والصور المنشورة خير مثال. لكن انا اتسآئل ما الفرق بين هذه الاحداث وما سمي بالانتفاظة الشعبانية؟ هل توجد علاقة بين الاثنين؟ ما هي؟ ولماذا يحاسب ويحاكم من قام بالاولى فيما يتم التعاون مع الثاني بكل اشكال المساعدة واقواها. حتما يوجد شيء غير مفهوم وغير واضح هنا!!!

حسين


السلام عليكم الوضع في مدينة الصدر خطير جدافالطائرات الاميركية تقصف المدينة وبشدة مند يومين واكثر من الشهداء والجرحى سقطوا نرجو من بي بي سي نشر وايصال محنة مدينة الصدر الى كافة انحاء العالم وبالاخص الى منظمة الامم المتحدة وكافة المنظمات الانسانية كي تظهروا اوضاعنا الماساوية كون ال بي بي سي هي قناتي المفضلة وهي بنظري من الاذاعات المحايدة والصريحة والجريئة وهي الوحيدة القادرة على نشرمظلومية الاهالي في مدينة الصدر لدلك ارجو من ال بي بي سي الاهتمام بهدا الموضوع مع الشكر الجزيل لكافة العاملين فيها.

علي الساعدي


إن ما يحدث الآن في البصرة تحديدا ما هو إلا لارضاء سلطة الاحتلال الأولى إيران وما يحدث في عموم العراق ما هو إلا هدية متواضعه يقدمونها لإرضاء المحتل الثاني أمريكا ومن معها والمقابل لما يحدث البقاء على كراسيهم المنهارة اصلا".

أم أحمد


لقد عملت العصابات المنظمة على قتل وابادة وخطف الكثير من الشخصيات المهمة في المجتمع البصري وسرقة موارد المدينة من قبل المتنفذين فيها ممن استلموا السلطة باسم الديمقراطية. فكانت هذه العملية من اهم الاحداث المؤثرة في المدينة للاصلاح ولو انها وصلت متأخرة بعض الشئ.

ابو الزهراء


تبين احداث البصرة الاخيرة مدى الضعف الذي تعاني منه الحكومة العراقية ومدى غياب الوعي العسكري لدى القادة العراقيين وغياب التخطيط والمتابعة كذلك يظهر جليا للمتابع للمعارك مدى غياب الولاء للوطن لدى العسكريين من الرتب الصغيرة والمجندين ومدى تغلغل المليشيات التي قامت بضمها الجكومة الى الجيش والشرطة .. الطريف في الامر ان الصراع في البصرة هو صراع بين مليشيات الحكومة وملييشيات مقتدى الصدى المدعومتين من ايران ....

ابن شط العرب


اعتقد انه يجب القضاء على كافة المليشيات لانها المسئول الاول عن عدم اشتقرار العراق بسبب عدم سيطرة قادة هذي المليشيات على مجرميهم فيعمل كل منهم على هواه وما ينفع مصلحته الخاصة

البغدادي


سواء احداث البصرة او سواها من احداث هو من بركات الاخوة الاعداء امريكا وايران فهذه الاجداث ضرورة حتمية لزرع(الديمقراطية) والصور المنشورة خير مثال. لكن انا اتسآئل ما الفرق بين هذه الاحداث وما سمي بالانتفاظة الشعبانية؟ هل توجد علاقة بين الاثنين؟ ما هي؟ ولماذا يحاسب ويحاكم من قام بالاولى فيما يتم التعاون مع الثاني بكل اشكال المساعدة واقواها. حتما يوجد شيء غير مفهوم وغير واضح هنا!!!

حسين


اذا كانت الدولة مدعية انها تحارب مهربي النفط فاعتقد الكل شاهد الصرائف والبيوت الرخيصة التي يحارب منها المهربون فلماذا لم يقاتلوا من قصور وسيارات فارهة مثل التي يملكها اعضاء الحكومة

حسين


الحقيقه هي معركه ليس من اجل البصريين كما يظن البعض وانما تأتي كعقوبه للتيار الصدري لانه يرفظ الفدراليه وتقسيم العراق وهذا واضح من خلال ان الحكومه وبعض الكتل المتواطئه مع الاحتلال ترفظ الحوار مع انها قبل ايام كانت تحاور حزب البعث

صلاح البنداوي


اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر وسيستجيب القدر رغم انفه وبفضل اصرار ابطال العراق النشامى وقرارات قيادة دولة المالكي المباركه بضرب قوى الشر والفساد قوى الضلام والضلاله ممن تلاعبوا باحكام الشريعه الاسلاميه السمحاء حسب اهواء نفسهم المريضه

ابوعلي الحميدي


والله اعتقد ان الذي يستطيع ان يقف الحكومة على حدها هو جيش الامام المهدي (عج) .فحما الله المقاتلين من جيش الامام المهدي.. ونصرهم ان شاء الله على اعداءه وعلى هذه الحكومة الفاشـــلة ولعن الله المحتل واعوانه

محمد المطيعي


هذة المهلة التي اعطيت للمجرمين هي خيانة لأهل البصرة واعتقد ان المالكي اكتشف انه يحتاج الى زمن لكي يخرج من الأزمة التي وضع نفسة بهاوسوف تبدا عمليات السلب والنهب على يد من يسمى جيش المهدي قريبااذا ما ظل المالكي والجيش يفتقر الى الشجاعة

محمد المطيعي


ما اود ان اقوله هو انكم تتلقون الرسائل والاتصالات بخصوص احداث البصرة من الناس الذين يعيشون في مناطق بيد الحكومة لانه باختصار اغلب اهل البصرة من الفقراء وليس لديهم مولدات كهرباء لرؤية برامجكم والمشاركة معكم ولان الحكومة في البصرة افقرت اهلها وجعلت مناطق البصرة في اغلبها احياءها قذرة وانا اكتب هذه الرسالة وانا اعلم جيدا بان الاوان قد فات لرؤية برنامجكم التلفزيوني لان الحكومة مع اي برنامج يبث تعمد الى اساليب دنيئه لكي لايراها عموم اهل البصرة واتمنى ان تسالوا انفسكم لماذا لم يتصل او يرسل اليكم اي شخص من اهالي البصرة ممن يسكنون لنقل منطقة الحيانية انا اعلم بانكم لن تجيبوا ولكني ساجيبكم لانه في اختصار قد قطع كل شيء عن هذه المنطقة العربية واهلها الذين مازالوا حفاة عراة بعد ان اغنت الحكومة اتباعها واهملت من اوصلها الى كرسي الحكم وها هي الان تقوم بتصفيتهم لانهم عرب ولم ياتوا من الخارج على متن الدبابة الاميركية ولانهم اختلفوا مع اهل الداخل الذين رفضوا وسيرفضون التعامل مع الاحتلال واعوانه

علي


اعتقد ان الحكومة جاءت متأخرة بعض الشئ لان ميليشيات جيش المهدي هي ميليشيات قذرة ويجب التخلص منها منذ زمن بعيد لان هذه الزمرة ما دامت موجودة يعني انه لا يوجد قانون في البصرة والعراق ككل .

فلاح


لو كانت الحكومة العراقية الحالية حكومة وطنية ، لقضت على جميع المليشيات منذ مدة طويلة ، لكنها لم تفعل ذلك ولن تفعله للأسف الشديد.

علي شامخ الصغير


انما هو صراع يديره مجرمون من خارج حدود العراق
فارس نبيل

باعتبار قربي من اصحاب القرار في لعبة العراق اقول بان الذي يحصل في العراق اليوم يتعدى اطار العناوين المتصارعة المعلنة على وسائل الاعلام كمقتدى المجلس الاعلى الفضيلة المالكي انما هو صراع يديره مجرمون من خارج حدود العراق ليكون القتال اوراق ضغط على مفاوضات داخلية وكل من الاطراف انما يمثل من يدعمه في الصراع واما حقيقة الحرب داخل البصرة فمرير جدا حيث حسب اتصالي بمختلف الطبقات داخل الميناء الكبير لكن الذي اكده الجميع لي هو ان الحالة الى درجة من الماساوية بحيث سمعت البعض منهم يبكي يتحسر حتى سمعت بعائلة اضطرت الى الاحتفاظ بجنازة عجوز توفت مدة ثلاثة ايام في البيت نتيجة خوف اهلها الخروج خارج البيت لايصال الجنازة لدفنها فتصور انت الحالة

فارس نبيل


يستنكر كثير من الناس ان نصف الاوضاع السائدة في معظم ارجاء الارض اليوم بانها جاهلية ويحسبون ذلك تزيداً لايليق ووصفاً خاطئاً لايتناسب مع واقع الحال والسبب انهم يفهمون من الجاهلية صورة معينة ويرون انها غير منطبقة مع تطور العالم الحديث

امير حسن الرحباوي


يجب وضع اكليل من الغار على عنق الاخ المالكي لتصديه لهؤلاء القتلة امضي يا حكومتنا ونحن معك ماضون لتحرير العراق من ارهاب جيش المهدي وارهاب القاعدة

مودي


منذ فترة طويل بعد سقوط بغداد او بعد التفجير في سامراء بدات حملات الاغتيالات في البصرة بدأت بالبصريين السنة ومن الناس من تأثر ومنهم من قال على الوهابية ما علينه ولكن نسى اكثر الناس ما يحذر البعض ان الذي طال السنة سيمتد على الباقين ، وبدات اغتيالات الكفاءات واختطافهم ، وبعض الاغتيالات المنظمة للمترجمين وغيرهم ، كل هذا من قبل جيش المهدي والفضيلة وغيرهم من العصابات مع الاسف . لكني لا اعلم ما هي نية الحكومة وما هو هدفها الحقيقي الله اعلم ولكن اقول حسبي الله ونعم الوكيل . ولكن اوصيهم احرصوا على المدنيين والعوائل من الضرب العشوائي. مع التقدر

عمار


من الافضل ترك السياده للدوله لممارسة دورها الحقيقي ونزع سلا المليشيات ايا كانت وعدم سماع اي راي غير سلطة القانون

واثق الجابري


ترى اذلم تستطيع الحكومة ان تنتصر كما تزعم في هذه الحرب ماذا سيجدث ؟؟؟باختصار سيكون القتل بالشوارع بشكل كبير واسوء من ذي قبل بالاف المرات!!!! حكومة غير واعية ودون تخطيط مشبق قامت بهذه العملية

عربية اسماعيل الجنابي


ان كل مايحدث في العراق هي مخططات امريكيه مدروسة دراسة مفصلة منذو ان بدا العراق يأستقلاله بمحاولة دخول العراق واستطاعوا دخول العراق بمساعدة من ما يسمونهم الساسيين المعارضين لحكومة النظام المنهار ولكن هم لم يحاربوا من اجل الشعب ولكن يحاربون لاجل اغراض شخصيه ولا يهمهم مصالح الشعب .ان الساسه الامريكيه هي مخططات معروفة على الصعيد العالمي حيث استطاعت تدمير الاتحاد السوفيتي الذي كان من اقوى الدول العسكريه في القرن الماضي .لا تستطيع القضاء على العراق وخاصة بيدهم السلاح القوي لتدمير العراق وهم سماسرة المصالح الشخصيه الذين لا يفكرون بمصالح الشعب الذي عانى على امد فترة النظام البائد .عجبا على الشهادات التي ولو لها ولكنهم لا يملكون ذرة من امور الفكر الساسي ؟

عدنان


اعتقدان القتال الدائر الان في البصرة هو من اجل السيطرة على النفط وصادراته التي تذهب الى خارج العراق من اجل تمويل الارهاب والقضاء على التجربة العراقيةوكذلك من اجل القضاء على الاقتصاد العراقي وحتى لا ينافس اقتصاد دول الجوار(ايران ,السعودية,الكويت.).لكن اعتقد ان الحكومة ستنجح في سعيها.

هناء


القضاء على الخارجين عن القانون هو مبتغى كل الشرفاء ولابد من القضاء عليهم في كل انحاء العراق

عقيل حسن


راي يجب قمع ميليشيا جيش المهدي لانهم مجموعة من اللصوص الذين يسرقون النفط ويقتلون اخواننا السنة

وليد رشيد يوسف


تأخرت الحكومة كثيراً في فرض سيطرة القانون على هذه المدينة، ولكن السؤال الأهم، هل هي جادة فعلاً؟ وهل ستعمل على إصلاح الأضرار بعد انتهاء القتال؟ أم أنها ستترك الأمور تستفحل إلى الأسوأ كما حدث في بقية المناطق؟ مجرد سؤال.

علي العلاّق


بالقوة وحدهاولا غيرهاينصاع الخارجون على القانون لتنفيذاوامر الحكومه كنا نامل ان تظهرهذه القوة مبكرا

مشارك


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com