Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 19 نوفمبر 2007 11:20 GMT
من سفينة في عمق القطب الشمالي: عالمة عربية تتحدث عن تجربتها
شارك برأيك
الاسم:
المدينة والبلد:
رقم الهاتف (إذا أردت المشاركة إذاعيا):
عنوانك الإلكتروني:
رأيك:

قد نضطر لاختصار مساهماتكم، ونعتذر عن عدم تمكننا من نشر كل ما يصلنا من آراء.
تعليقاتكم يمكن ان تنشر في اي من وسائل الاعلام التابعة للبي بي سي في مختلف انحاء العالم.



سليمة بن مصطفى

سليمة بن مصطفى طالبة دكتوراة في جامعة شيربروك في مقاطعة كيبك الكندية.

تشارك سليمة حاليا في رحلة استكشافية على متن سفينة في بحر بوفرت في القطب الشمالي لدراسة أثر التغير المناخي على المنطقة وتداعيات هذا التغير على مناخ العالم.

وبسبب التغيرات المناخية تمكنت السفينة من عبور ممر بحري لم يكن من الممكن عبوره من قبل بسبب الجليد.

الرحلة تأتي في إطار العام الدولي للقطبين الشمالي والجنوبي وتنظمها مجموعة من العلماء والمختصين تدعى Arcticnet.

سليمة بعثت لنا بتجربتها وصور عن رحلتها. نرحب بتعليقاتكم التي سننقلها اليها وهي على متن السفينة.


سليمة بن مصطفى - طالبة تونسية تدرس في كندا

فتاة تونسية في القطب الشمالي! ربما يبدو الخبر غريبا بالنسبة لكم.

سليمة بن مصطفى
سليمة قالت إن لحظات الغروب على سطح القطب الشمالي رائعة

فما الذي دفعني إلى ترك منطقة البحر المتوسط بمياهه الدافئة للمغامرة وسط المياه القطبية المتجمدة؟

يرجع ذلك إلى عام 2003، حيث ذهبت في رحلة استكشافية إلى بحر بيفورت في القطب الشمالي؛ رحلة أثارت إعجابي الشديد بكل ما فيها من رؤية الطبيعة على خلفية الثلوج وانعكاسات الثلوج على البحر.

وهكذا كان قراري بالرحيل إلى كندا و دراسة استشعار لون البحر عن بعد كتخصص في إحدى جامعاتها.

أما عن الرحلة الاستكشافية للقطب الشمالي التي أقوم بها حاليا باعتباري عضو فيما يسمى "شبكة القطب الشمالي"، فهي تجربة فريدة في حد ذاتها.

رمضان وسط الثلوج

كانت الأيام الأولى للرحلة التي تستمر لمدة شهرين حتى نوفمبر القادم، صعبة حقا، حيث أنها تصادفت مع رمضان الذي غابت كل مظاهر الاحتفال المعتادة به عن تلك البقعة البعيدة المتجمدة من العالم.

شعرت بالرعب أيضا من الصعوبات المتوقع مواجهتها مثل الطقس السيئ والمتقلب بسبب الانتقال من فصل الصيف إلى الخريف والعواصف العاتية.

بالرغم من ذلك، تبقى انطباعاتي إيجابية بسبب تلك الطبيعة الخلابة التي تمتزج فيها زرقة السماء ببياض سطح البحر.

كما أن لشروق الشمس وغروبها سحر لا يقاوم، حيث يصاحب ذلك عدد من الألوان المختلفة التي تنعكس على سطح البحر. لا أنسى أيضا ذلك المنظر الرائع لدب قطبي بصحبة أمه وكأنهم في رحلة بحث وسط ذلك الجليد.

تغير المناخ

أما بالنسبة لطبيعة عملي، فيتمثل في قياس عملية التغير البيولوجي والجغرافي والجيولوجي التي تحدث في بحر بوفورت نتيجة ذوبان الجليد والتغيرات المناخية.

ودون أن أخوض معكم في تعقيدات تلك العملية، أريد فقط أن أشير إلى أن تجارب الاستشعار عن بعد أثبتت لنا أن الجليد يذوب بسرعة في تلك المنطقة.

سليمة بن مصطفى في المعمل
سليمة تأمل أن تؤدي أبحاثها على فهم طبيعة المناخ في القطب الشمالي

لقد أثارت سرعة هذا الذوبان بالغ دهشتنا، فالصور المأخوذة بالأقمار الاصطناعية أوضحت أن غطاء الجليد في القطب الشمالي صار أقل سمكا.

المشكلة أن فقدان هذا الجليد لا يمكن تعويضه إلا بعد عدة فصول للشتاء، وهو ما يصعب حدوثه في ظل الارتفاع الحالي في درجة حرارة الكون.

يعني ذلك إمكانية أن يصبح المحيط القطبي بلا جليد خلال 50 عاما، وهو ما يؤدي إلى تبعات خطيرة على النظام المناخي الكوني.

من يعيش في القطب الشمالي؟

كانت الرحلة فرصة جيدة للتعرف عن قرب على سكان القطب الشمالي الذين يطلقون على أنفسهم "أنويت"، وكذلك على طبيعة ظروفهم المعيشية في تلك المنطقة من العالم.

بجال بخاطري مقارنة بين سكان أنويت في تلك القرى الباردة من ناحية وسكان المناطق (الحارة) الواقعة في شمال الصحراء الإفريقية.

فعندما تكون الظروف المناخية حيث ولدت صعبة للغاية ولا توجد وسيلة لمواجهتها، يكون الخيار الوحيد هو التعايش معها. لذلك نحن ندرك مدى حساسية البشر للظروف المحيطة بهم.

فكثير من السكان الأصليين في القطب الشمالي لديهم ثقافات ونشاطات تتشكل وفق طبيعة هذا المناخ القطبي المتجمد.

سيشمل التغير المناخي السريع خلال العقود الأخيرة، بما يصحبه من ظروف اجتماعية واقتصادية وسياسية جديدة، تحديا جديدا في وجه هؤلاء السكان.

صورة للطبيعة التقطتها سليمة بن مصطفى
عبرت سليمة عن تخوفها من ذوبان الجليد في القطب الشمالي

فالمناخ صار أكثر تقلبا هنا، مع تغير شكل الثلوج وكثرة الأمطار، وهو ما يؤثر على عمل الصيادين في تلك المنطقة البحرية،

يحدث هذا بالإضافة إلى تأثير التغير المناخي على الحياة البيئية في القطب الشمالي. فالحيوانات التي تعيش هنا مثل الدببة والطيور البحرية وعجول البحر على تعتمد على ثلوج البحر في قدرتها على العيش واصطياد فرائسها، ناهيك عن إمكانية وقوع الحوادث أو تسرب الوقود أو طبيعة تعامل السياسيين مع المنطقة.

من ناحية أخرى، قد يؤدي هذا التغير المناخي، الذي سمح لنا بعبور ممر جليدى لم يكن من الممكن عبوره من قبل بسبب الجليد، إلى نتائج إيجابية للصناعة. لكن تلك الخطوة ستأخذ وقتا طويلا قبل أن يمكن استخدام الممر للملاحة التجارية.

أخشى في زيارتي القادمة لتلك القرى الواقعة في القطب الشمالي أن أجدها مليئة بمطاعم ماكدونالدز الأمريكية وبميادين شبيهة بميدان التايمز في لندن.


تعليقاتكم


اعلمي أننا فخورون بك .. وفقك الله

محمود الزعيم -السعودية


أتمنى لك مواصلة دراساتك من الفضاء الخارجي يا ابنة البلد.

طارق - دمشق


نحييك وإلى الأمام وإن شاء الله تكون هذه الرحلة تقوية لإيمانك.

فارس - أسمرا


شرفتى كل مسلم و عربى سواء امرأه او رجل لقد اعطيتنى نقطة ضوء ان ليس هناك مستحيل اما المرأه مهما كان الوضع او الظروف المحيطه بها,فمثلما ذهبتى الى اقصى الشمال استطيع ان اصل الى هدفى الذى لطالما حلمت به, ارجوا لك التوفيق والعوده الى ارض وطنك سالمه غانمه استفسار :1-قلت ان التغير المناخى سوف يؤدى الى نتائج ايجابيه للصناعه؟فماهى هذه النتائج 2-ما اثر التغير المناخى على الوضع السياسى؟وماعلاقته بتسرب الوقود التى تحدثتى عنه

ك.و.ك - اسوان مصر


نحييى فيك الجرأة و حب العلم والنجاح فى المغامرة ونتمنى لكى التوفيق.

فوزى حسن -ليبيا


أحسنت يا سليمة أصدقاءك القدماء في نادي الغوص فخورون بك و يشجعونك على المواصلة. و على فكرة، لو قررت "غطسة" تحت الجليد، فأنا معك .

مراد سعيدان -تونس


طبقتي المثل وراء كل رجل عظيم إمرأة عظيمة فهذا وقتك لتثبتي للعالم أن للمرأة حقوق وواجبات مثل الرجل ووفقك الله ونستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه

ابراهيم عبدالله الشطي - الكويت


دليل حي علي قدرة المراة العربية علي التفوق في اصعب وابعد المجالات.

مصطفي مصر


نحييك وإلى الأمام وإن شاء الله تكون هذه الرحلة تقوية لإيمانك.

فارس - اسمرا


تستحق التشجيع و للتكريم
ناجية العريضي وازع - تونس

تستحق التشجيع و للتكريم, فتاة شجاعة تشرف المراة العربية

ناجية العريضي وازع - تونس


نحييى فيك الجرأة و حب العلم والنجاح فى المغامرة ونتمنى لكى التوفيق.

فوزىحسن ليبيا


يقول الله عز وجل ( وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهليه الاولى ) . الا يوجد رجال يكفونها .... عجبا للمسلمه تبيع حجابها وحيائها والسبب دنيوي .... الله يهديها بس

سالم الدوسري الرياض


شيء جميل أن تشارك امرأة عربية في عمل مثل هذا، أنا من الجزائر أشجعها و أطلب من الله عز و جل أن يوفقها.

سفيان بلغازي - عنابة الجزائر


لقد شرفتي المرأة بصفة عامة و المرأة العربية بصفة خاصة. واصلي مجهودك بجد حتى يعرف الجميع أن المرأة العربية في مستوى رفيع. وفقك الله.

المنصف - تونس


المرأة الان ليست هي من نطلق عليها الكائن الضعيف
حنان

كم تعجبني تجارب النساء القويات المتطلعات العالمات بقيمة العلم والمعرفة والابتعاد عن مصادر الخوف والتردد في الخوض في المجالات البحثية والاكتشافية للمتغيرات الحياتية مهم جدا ان يبرز دور المراة ولا فرق بينها والرجل طالما القضية يحكمها العقل والعلم والقوة والإرادة ....لا احيك على تجربتك لانك قدرها وتستطيعين مواصلتها مهما كانت الصعاب الانجاز من امرأة عظيمة نصفق لك تقديرا وعقبال كل النساء ينفضن غبار الكسل ويمارسن الاقتحام العلمي من اجل إفادة البشرية وتغيير السلوك السالب للممارسات العلمية التي يقودها الرجل مما اسهمت في ازدياد الخطورة علي المناخ ياتي دور المراة يعود العالم لصوابه وليست هنالك مشكلة لان معايير الاكتشاف والتقدم العلمي ليست حكرا علي الرجال بل دور المراة اكثر ايجابية وقد تعيد المراة صواب المناخ المتغير الذي سقط سهوا بفعل العالم الذكوري. احييك بكل تقدير لان المراة الان ليست هي من نطلق عليها الكائن الضعيف بل القوة القادمة باستراتيجيات التطور العلمي المنشود.

حنان ابراهيم - السودان


إلى احمد- الرياض، اعتقد ان ( فهمك ) للدين يمنع سفر المراه بدون محرم وليس الدين نفسه

زوجه - الوطن العربى


الإسلام يحرم على المرأة السفر من غير محرم مهما كانت الأسباب....

أحمد - الرياض


نبارك خطواتك الشجاعة مع أطيب التمنيات بالنجاح.

علي عوكبي - اليمن الشمالي


تحية طيبة وبعد أبارك لك هذه التجربة الرائعة واطلب منك لا بل أرجوك أن تساهمي في التخفيف من الضرر الذي تحدثه المصانع من خلال الجمعيات والمؤتمرات التي تزورينها كما أتمنى لك التوفيق والاستمرار وارغب في المساعدة إذا شئت في أي مجال.

محمد الرفاعي - بعلبك لبنان


أنتم الأمل الذي نعول عليه
نعمه الحباشنه - عمان الأردن

الطبيعة هي أمنا فلماذا لا نرعاها أنت يا سليمة والعلماء الذين يراعون حق هذه الأرض ويضحون براحتهم من أجل كشف أسرارها والمحافظة عليها الأمل الذي نعول عليه كثيرا من أجل تقدم الإنسانية فسيري إلى الأمام وليرعاك الله أنت ومن معك ...

نعمه الحباشنه - عمان الأردن


رائع أتمنى أن استطيع الوصول إلى تلك المناطق يوما ولكن سؤالي هو عن السكان انت قلتي ان السكان يسمون (انويت) ولكن حسب علمي انهم الاسكيمو أرجو منك التوضيح وشكرا وأتمنى لك رحله موفقه وان تنتهي مشكلة زيادة حرارة الأرض.

يحيى دلال - نابلس فلسطين


حصاد مثمر وصيد ظافر من خلال رحلاتك العلمية يا إبنة تونس المتألقة في مدارج العلم والمعرفة.الحال يقول بأنك طالبة كألف عندما تكون الألوف تائهة.

منير - تونس


الأخت سليمة .. جزاك الله خيرا كثيرا على ما تقدميه للعالم من تجارب علمية .. فالعلم الحياتي ذا أهمية قصوى لرجوع الأمة العربية إلى مجدها العلمي والحياتي .. وأدعوك إلى قراءة تاريخنا العلمي .. وأدعوك إلى التفكر في الله خالق هذا الكون لتزدادي تقديرا وتعظيما وخشية له وتبحثي عن رضاه، قال الله في القرآن الكريم "إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ".

أبوبكر الزغبي - القاهرة


الأخت سليمة أتمنى لك ولفريق العمل العلمي المرافقة له كل النجاح وفقكم الله جميعا لما فيه الخير في هذا العالم .

محمد عزمي - دير الزور سوريا


من الجميل ان ترى هذه العقول العربية حيث تشعرك بالفخر.

احمد الاسدي - بغداد


أشعر بالفخر عند معرفة أن هناك سيدة عربية عملت بجد واجتهاد واتمنى لها مزيدا من التقدم والرقي.

ابو هادي - السعودية


انما يخشى الله من عباده العلماء.

شريف المقدم - الجيزة مصر


شرفتينا يا سليمة وربي معاك والى الأمام ...

محمود ع قبلي - تونس


أعانك الله وهداك شرفتي تونس و العرب يا إبنتي واصلي بحثك وفّقك الله.

محمد المرسى - تونس


المرأة العربية تتفوق وتبدع وتثبت وجودها وتجربة سليمة ابلغ رد على السلفيين والوهابيين الذين ينظرون الى المراة بانها عار وعورة وحرمة

عصمت سليم - مصر


فخور جدا بك، كتونسي، لمشاركتك في هذه التجربة العلمية وأتمنى أن تواصلي البحث العلمي عسى أن تتوصلي إلى كشف علمي باهر.

رمزي - البحرين


مقارنتك بين الصحراء والقطب الشمالي مثيرة

شكرا لـBBC لأنها أتاحت لي وللقراء معرفة تجربة سليمة الرائعة وبعدين شكرا لسليمة مرتين مرة لأنها أتاحت لي الإطلاع بالصورة وبالكلمة على منطقة القطب الشمالي، بجماله وقسوة مناخه والاطلاع على التغير الذي طرأ على هذه البقعة النائية من الأرض التي وصفت شيئا من روعتها. وثانياً، شكرا لأنك بصور رحلتك أثرت حنيني لاستكمال دراستي العليا. نعم نعم مقارنتك بين الصحراء والقطب الشمالي مثيرة وخطرت في بالي مرات أنهما شكلان متطرفان للطبيعة وقد يكون هناك تشابهه بين طباع سكانها أيضا. ترى ماذا سيحصل للجماعات التي تعيش حاليا في هذه المنطقة بفعل التسخين الحراري؟ هل هناك أسئلة تثار حول هذا الموضوع؟ شكرا لإطلاعنا عليها إن وجدت.

زين العابدي - البتراء الاردن


أشعر بالفخر لأن هناك سيدة عربية تعمل جاهدة من أجل إعلامنا عن التغيرات التي يشهدها كوكبنا الأرض. مزيدا من التقدم وحفظك الله.

محمد المصري - الاسكندرية


بارك الله فيك يا أبنتي والله يحفظك إن شاء الله. هذه قدوة لبنات جيلها وليس بالضرورة على كلهن الذهاب للقطب ولكن الاتجاه للعلم والبحث بدلا من الاتجاهات الفاسدة. ربنا يوفقك ومن على منوالك وأجمل تحية إلى تونس الشقيقة من مصر.

محمد عبده - القاهرة


أتمنى لك ولمثلك التألق في مجال البحث والمعرفة
م.ن .س -قطر

تحية فخر وإعجاب يا أخت سليمة. أتمنى لك ولمثلك التألق في مجال البحث والمعرفة وأتمنى أن يكون هدفك حافزا قويا يدفع أصحاب الثروات للتشجيع والمساعدة على تقدم العلم في بلداننا العربية التي ما زالت تئن وتئن.

م.ن .س -قطر


تهاني الحارة الى الاخت سليمة واتمنى لها التوفيق على هذه المغامرة والعمل على دراسة اثر التغيير المناخي بالنسبة للصحراء الكبرى في افريقيا وشكرا

ياسين النجادا - الاردن


ربنا يوفقك وترفعي اسم العرب والمسلمين.

ايمن محمد ابراهيم - الخرطوم


تحياتي وتهاني الحارة يا سليمة. لم أتصور قط مع الرتابة التي كانت تطبع نشاط الباحثين في قسم نظم المعلومات الجغرافية بجامعة شيربروك أن يكون محور رسالتك بهذا التشويق والإثارة العمق! أتمنى لك حظا طيبا و مزيدا من النجاح و التألق مع أطيب تحياتي!

ي. ع. مونتريال


هذا يؤكد أن للبيئة دور في التأثير على نمط التفكير و التحصيل و البحث العلمي، هذا يشعرني أحيانا بأننا ضحايا مجتمعاتنا العربية ، آمل أن يلفت هذا الموضوع انتباه البعض حول أهمية تغيير البيئة الاجتماعية و أنماط التفكير المنغلقة المتحجرة التي تسود الواقع العربي المتعجرف المغرور بخيبته الثقيلة ،و لعلي من هنا أنقل تحية تشجيع و إجلال لسليمة ليس لكونها عربية أو تونسية فحسب و لكن لكونها قوية و ذات إرادة وتصميم و لأنها في المقام الأول تقدم علما سينفع الناس ... وهذا هو المهم بالنسبة لي و لله ، فالخلق عيال الله أحبهم إليه انفعهم لعياله ، أوليس كذلك.

أدهم - جدة


أشعر بالفخر عند معرفة أن هناك سيدة عربية عملت بجد واجتهاد لكي تخبرنا بالتغيرات التي تحدث للكون. فإلى الأمام يا سليمة.

محمد مصري - الإسكندرية - مصر


أتمنى أن نجد كثير من العرب مثل سليمة في دولنا.

أحمد - الإسكندرية - مصر


متى سيحترم الإنسان نعمة الطبيعة
صميم - نيوزيلندة

نشكر الطالبة سليمة على هذا التقرير المهم! و نسأل أصحاب الشأن و السياسيين في العالم ما هو الأهم في الوقت الحالي! مشكلة إيران النووية أم مشكلة تغير المناخ و الذي قد يؤدي إلى كارثة طبيعية قد تغير حتى خريطة العالم السياسية! مع سقوط الضحايا البشرية طبعا! متى سيحترم الإنسان نعمة الطبيعة و يقدر من يساعد على ديمومتها و صيانتها من غباء السياسيين الكبار و جهلهم المدمر؟

صميم الجلبي - أوكلاند نيوزيلندة


سعيد جدا بوجود نساء تونسيات رائعات ومتألقات وعالمات متخصصات من أمثال سليمة بن مصطفى ولقد كتبت هذا اليوم 22 أكتوبر 2007 عن تألق المرأة التونسية في مجالات كثيرة ومنها المجال الحقوقي والسياسي والمجال العلمي ولو أنه قدر لي الاطلاع بصفتي كاتبا واعلاميا تونسيا على نص تجربة الأخت سليمة لكنت ضمنت اسمها ضمن قائمة نساء تونسيات مبدعات وجريئات في أكثر من حقل علمي ومعرفي.

مرسل الكسيبي - ألمانيا الاتحادية


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com