Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 14 يناير 2007 12:08 GMT
الوضع الأمني في العراق كما يراه مدونون عراقيون

طريق خارج بغداد

يواجه العراقيون اليوم أعلى معدلات العنف منذ يونيو/حزيران 2004. وفي هذه الشهادات المنشورة في مدونات عراقية يصور مدونون عراقيون الوضع الأمني في العراق الذي ارتفعت فيه وتيرة العنف مما جعل بعض المدونين يفكرون في مغادرة العراق والاستقرار في مناطق آمنة.

تتضمن هذه القصة روابط خارجية غير خاضعة للسياسة التحريرية للبي بي سي.

نرحب أيضا بآرائكم وتجاربكم:


مدونة باسم "روكر العراقي"

اضغط للدخول إلى المدونة

شعار مدونة "روكر العراقي"
رابط لمدون عراقي يطلق على نفسه اسم "روكر العراقي" أو "ميمو"، يبلغ من العمر 19 عاما، ويسكن في بغداد.

االأربعاء 13 ديسمبر 2006: حاولت ميليشيا المهدي السيطرة على الحي الذي أسكن فيه لكنها لم تنجح في مسعاها. أظن أنها ستعيد الكرة في وقت لاحق.

الطرف الآخر الذي يحاول بسط نفوذه على الحي الذي أقطن به هو تنظيم القاعدة الذي لا ينفذ هجماته بالطريقة التي يتبعها تنظيم جيش المهدي...فالقاعدة أكثر دموية عند تنفيذ هجماتها.

إنها تلجأ إلى زرع العبوات الناسفة على قارعة الطرقات كما يقوم أعضاؤها باقتحام منازل سكان الحي وقتل أصحابها دون استثناء. القاعدة وجيش المهدي يمارسان أعمال القتل، ولذا فإني لا أحب أيا منهما وأتمنى أن تلتهمهما نيران جهنم.

الأربعاء 20 ديسمبر 2006: سأغادر بغداد في غضون يومين. سأتجه إلى سورية كخطوة أولى باتجاه استعادة حياتي الطبيعية مثل باقي العالم، وآنذاك لن أرى الموت...مثلما أنني لن أسمع صوت تفجير السيارات المخففة مرة أخرى...سأعود إلى الحياة مرة أخرى.

كما أني لن أعيش مرة أخرى وأنا ميت... سأعود إلى الإنسانية في غضون يومين.

وداعا بغداد: أتمنى أن تستعيدي عافيتك وسلامك المفقود قريبا.

أتمنى لك السلام يا مدينتي بغداد بمناسبة رأس السنة الميلادية.

مدونة باسم "شيكيتيتا"

اضغط للدخول إلى المدونة

رابط لمدونة عراقية تطلق على نفسها اسم شيكيتيتا، وهي عراقية تبلغ من العمر 27 عاما تسكن ببغداد.
شعار مدونة "شيكيتيتا"

الاثنين 18 ديسمبر 2006: هل أنا الوحيدة التي تعتقد أن الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات المدعومة من طرف الحكومة العراقية بعد الاحتلال قد غطت على المقابر الجماعية في عهد صدام حسين؟

أليس من السخرية أن مثل هذه الجرائم الفظيعة التي تحدث حاليا تجعل صدام يبدو وكأنه ملاك عند مقارنته مع "شياطين" اليوم.

على الأقل جثث الضحايا كانت تُدفن عندما كان صدام في السلطة..إنه لم يعط الأوامر بإلقاء الجثث التي تحمل كل واحدة منها ثلاث رصاصات في الرأس كعلامة مميزة في أكوام من القمامات.

لكن عند النظر إلى الأمر من كل الزوايا، فإن على العراقيين أن يكونوا ممتنين لحكومتهم المنتخبة ديمقراطيا.

ومن جهة أخرى أصبحت آلة الموت لا تفرق بين عراقي وعراقي سواء كان خبازا أو أكاديميا، غنيا أو فقيرا على يد الميليشيات التي تخترق الأجهزة الأمنية أو المتمردين المتشددين.

مدونة باسم "الزوجة العراقية العصبية"

اضغط للدخول إلى المدونة

رابط لمدونة عراقية تطلق على نفسها اسم "الزوجة العراقية العصبية" وهي بريطانية من أصل عراقي تعمل وتقيم في المنطقة الخضراء ببغداد.

 الزوجة العراقية العصبية

الاثنين 18 ديسمبر 2006: أصبح العراق ضحية للعنف والعنف الداخلي. كما أصبح العراقي عرضة للصفع والضرب والاغتصاب سواء من قبل العراقيين أو الأمريكيين أو البريطانيين أو العرب أو الأفارقة أو الإيرانيين أو الأفغان.

صار العالم كله يشارك في اغتصاب حقوق العراقيين.

لقد سقط العراق ضحية شخصيات مريضة نفسانيا تتباكى على العراق وتتظاهر أنها تقتل من أجل العراق..غير أن الضحية في نهاية المطاف يظل هو العراق ذاته...لقد أصبح العراق والعراقيون ضحايا العنف.

مدونة باسم "نبيل"

اضغط للدخول إلى المدونة

رابط لمدون عراقي يسمى "نبيل"، يبلغ من العمر 19 عاما، وهو طالب يرغب في مغادرة العراق والاستقرار في نيوزيلندا. يعيش في منطقة سكنية سنية من بغداد.
ملصقة معلقة على جدران أحد أحياء بغداد

الاثنين 18 ديسمبر 2006: انفجرت سيارة مخففة مملوءة بالمتفجرات على بعد 20 مترا تقريبا من البوابة الخارجية لمنزلي عندما كانت قافلة عسكرية أمريكية تمر بالمنطقة لكن لم يصب أي من الجنود الأمريكيين أو المدنيين بجروح.

ونتيجة للتفجير تعرضت الأسلاك الكهربائية ذات التوتر العالي للتدمير مما أدى إلى حرمان الحي من الكهرباء بشكل كامل.

الأحد 3 ديسمبر 2006: تتعرض الجامعات في بغداد لهجمات متزايدة من قبل المجموعات السنية المتشددة. (نبيل صاحب المدونة نشر رسالة تهديد علقتها منظمة أنصار السنة المتشددة على جدران الحي الذي يسكن به) والتي تقول:

"في سبيل الحفاظ على دماءكم من ما ترتكبه حكومة المالكي وفرق الموت التابعة لها من قتل واختطاف واستباحة لكل الكفاءات العلمية وكذلك لطلاب أهل السنة خصوصا حتى صارت كفاءات أهل السنة في جامعات بغداد سوق تصطاد فيه فرق الموت، فصارت هذه الكليات وكرا آمنا لها تنطلق منه لتنفيذ عمليات الاغتيال والاختطاف ضد أساتذة وطلاب أهل السنة.

لذلك قررنا إلغاء الدوام الرسمي لطلبة الدراسات الأولية والدراسات العليا للعام الدراسي 2006-2007 في كافة الجامعات والمعاهد والكليات الأهلية وما يعادلها التي تقع في العاصمة بغداد حصرا حفاظا على دماء علمائنا وطلبتنا أولا ومن ثم لغرض تطهير هذه الجامعات من فرق الموت".

مدونة باسم "نجمة من الموصل"

اضغط للدخول إلى المدونة

رابط لمدونة عراقية تطلق على نفسها اسم "نجمة" تبلغ من العمر 18 عاما من الموصل بدأت للتو فصلها الجامعي الأول بالموصل في شمال العراق.
شعار لمدونة من الموصل

الخميس 7 ديسمبر 2007: نظرا لأن الجامعات في العراق مختلطة، فقد وجدت بعض الصعوبة في التأقلم مع الأجواء الجامعية غير أني ما لبثت أن اعتدت عليها تدريجيا واكتسبت القدرة على التواصل مع زملائي في الدراسة على نحو أفضل.

أحيانا يفتح طالب معين حوارا مع طالبة لكن الأمر يصبح مزعجا حقا عندما لا يستطيع إكمال جملة مفيدة دون تعريض نفسه للسخرية أو جرح مشاعر الفتاة.

غادرت منزلي في وقت متأخر اليوم نظرا لأن الحي الذي أسكن به كان محاصرا.

كنا نتناول طعام الفطور عندما حدث انفجار أدى إلى تهشيم عدة نوافذ بالبيت بما في ذلك نوافذ غرفة الجلوس لكن لم يصب أحد بأذى.

بالأمس، كسرت رصاصة نافذة في البيت. ومن ثم فإننا نحتاج إلى تركيب زجاج في النافذة المكسورة إضافة على تركيب ستائر جديدة. لا يمكن للمرء أن يتوقع ما سيحدث.


تجاربكم وآراؤكم


اعتقد ان الوضع متأزم بشكل فظيع لكن الوزراء ينعمون بالراحة والرواتب الضخمة والشعب لا يجد الأكل ولا الوقود ليتدفأ.

محمد سعدي - بغداد العراق


لو طرح العراقيون جميعا ارديتهم الحزبية والطائفية خارج ساحات النضال لعاد العراق القوى الحر العربى الاصيل.

حسين محمد البسومى - مصر


نعيش واقع مأساوي في بلدنا الذي نحس فيه بالغربة لوجود قوات محتله أجنبيه، العراقي ليس له حرية التعبير عن رأيه ولا العيش في سلام حتى في بيته كل شي هنا حصار من جميع الاتجاهات.

حلا شاكر- كربلاء


حقيقة انا برأيي ان الهدف من وراء إحداث قتل الناس الأبرياء في العراق وتهجير العوائل المتزايد هو من اجل تمزيق الوحدة بين ابناء الشعب الواحد ومن اجل مسيرة التعليم في العراق وكافة النواحي الفاعلة والمنتجة في المجتمع العراقي.

نورهان الخفاجي- بغداد العراق


خروج الأمريكان هو الحل ومهما اختلفنا سوف نتفق بالنتيجة لاننا خوال وعمام ومن يقول غير ذالك فهو ليس عراقي حتما ويكذب.

محمد - بغداد العراق


لا استطيع الخروج من المنزل ولا استطيع القول لاي شخص لا اعرفه باني مهندس
المهندس ابو زينه -بغداد

انا مهندس مدني قبل عام بالتحديد كنت اعمل في اكبر الشركات في بغداد الان لا استطيع الخروج من المنزل ولا استطيع القول لاي شخص لا اعرفه باني مهندس خوفا على نفسي من القتل ولا استطيع العمل للظروف الراهنه حالي كحال كل المهندسين في بغداد واما تعليقي على قتل اصحاب الكفاءات بان الدول المجاوره لا تريد ان يكون العراق منافسا لها في طريق الدمقراطيه لما تعيشه الدول المجاوره من انظمه اسلاميه دكتاتوريه وهي تريد ان يكون العراق بلد يتالف من اناس جهله تسهل السيطره عليهم باسم الدين او المذهب.

المهندس ابو زينه -بغداد


الوضع الامني الرهيب في العراق وبغداد خاصه سببه تدخل الدين في السياسه. العراق بحاجه الى رجال علمانيون اكاديميون يديرون العراق بعيدا عن الدين الذي اصبح غطاء للقتل والخطف وارتكاب الجرائم ومن يعبد الله لا يحتاج الى ملايين الدولارات لعبادته على رجال الدين عباده الله في بيوتهم دون اللجوء الى سفك دماء العراقيين وانشاء ميليشيات مجرمه تقتل العراقيين ب اسم الله وتحجيم وابعاد دور ايران وحزب الله الحزب الارهابي في العراق لا اظن ان الله امرهم بجمع الملايين من الدولارات لانشاء ميليشيات للقتل والخطف. مصيبه العراق هو فرض سياسه دينيه متخلفه عليهم وارهاب العراقيين وتجويعهم تحت ستار الدين فالدين لله وحده والوطن للجميع وما يحدث في بغداد هو وباء خبيث اساسه التجاره با الدين وجعله وسيله للقتل برعايه ايرانيه مباشره. وعلى الاداره الامريكيه اشاعه ثقافه العلم والحريه والديمقراطيه عن طريق العلم والدراسه وتشجيع اصحاب الكفاءات العلميه واقصاء رجال الدين عن السياسه الذين اثبتوا انهم رجال الشيطان وليسو رجال دين.

هاله - بغداد


الامن في العراق مفقود المرأة اصبحت خائفه من القتل لاتفه الاسباب والطفل والرجل والمليشيات المجرمه من جيش المهدي وقوات بدر الايرانيه تقتل بسبب وبدون سبب يمكن ان تقتل لاتفه الاسباب تحت غطاء الدين من شجع العمائم وغطاء الدين؟ من شجع جيش المهدي ومن اين امواله وتمويله؟ وجرائم لا تحصى الكل في بغداد والعراق يعرف المجرمين باسمائهم وعمائمهم اصبح الدين وسيله للقتل وتجاره لكل شخص سعر. ارحموا العراقيين من خططكم الفاشله. لو ارادت اميركا انقاذ المرأه العراقيه والطفل والرجل العراقي لفعلت من دهر لانها تعرف حق المعرفه المجرمين صدموا اهالي بغداد من استقبال الرئيس الامريكي للالحكيم كان الاجدر به مقابله امراءه عراقيه او شخصيه عراقيه لكن التاريخ سيسجل. كنا نتمنى قوات تحرير لكن الواقع وكثره المجرمين والمليشيات جعلتنا نترحم على صدام والشوارع الامنه والجامعات والعيد وحقوق المراءه اقلها في زمن صدام لم تكن المراءه تقتل في الشارع لانها لا تلبس حجاب!

ندى - بغداد


أقولها للتأريخ ..أني أحمل العرب السنة مسؤلية تدمير العراق،لان تنظيم القاعدة يسكن في مناطقهم وهم من رفعوا السلاح من أجل كلمة حق أريد بها باطل وهي:المقاومة...فيا أخوتي أصحو..لان أعداء العراق يستخدمونكم كجسور لمئاربهم ....

أبن بغداد - العراق


انا ضد الميلشيات ولكنهم يقومن برد فعل، هل سمعتم يوما بانه فجر سيارة ممفخه في وسط سوق؟

علا ء جاسم - دورة بغداد


إن ما يحدث اليوم في عراقنا الجريح لا يمت صلة بما جاء به الإسلام ولا الرسالة المحمدية بل أن ما يحدث هو من المؤامرة صهيونية تجاه شعبنا العربي المسلم فالسنة هم ضحية أولئك الذين يوهمونهم أنهم هدفا للاضطهاد الشيعي والشيعة هم ضحية أولئك الذين يوهمونهم أن السنة هم أعوانا للحكم الصدامي البائد أنني أدعوا الله العلي القدير أن يهدي أولئك الذين ينصبون أنفسهم قادة وزعماء على أخوتنا العراقيين ويهبط أعمال المرتزقة وأعوان الشياطين وعلى رأسهم أمريكا.

مشارك


جميلة ورائعة هذه المدونات ، وعساكم تقرؤون مدونتي : مقالات ساخرة عن الوضع العراق : http://2comicjasim.blogspot.com

جاسم الرصيف - نبراسكا أمريكا


أنا أسكن سابقا في مدينة الثورة التي أصبحت تسمى مدينة الصدر. سحقا لجميع المسلحين، فالحياة معدومة في بغداد وأصبح قانون الغاب هو السائد أنهم يأتون بناس لا لشيء سوى أنهم سنة ويقتلونهم أمام مرأى الناس وحتى أهل المدينة غير راضين عن الذي يحصل، ولكنهم يخافون جيش الرعب جيش المهدي، سحقا لكل من تلطخت يديه بدم العراقيين إنهم جميعا يشاركون في قتل الإنسان العراقي ...

المهجر - بغداد


أتمنى للشعب العراقي ان يجلس علي طاولة التفاوض حتي يجنب البلاد شر الهلاك.

سوسن على يوسف - الخرطوم السودان


اين ذهبت المخابرات وقوات الأمن الصداميه بعد الاحتلال هل اختفت او تقككت؟...لا بل لازالت تواصل عملها بجداره وانتم تعرفونهم ..(انصار السنة والمجاهدين وكثير من الأسماء التي تعرفونها) ..صدام حسين ترك ورائه جيشا للتخريب، سبب اعمال العنف هو ليس وجود القوات الامريكيه وانتم تعرفون سبب وجودهم لان الوضع الأمني متدهور ولا يستطيعون المغادرة من دون ان يحل استقرار الوضع الامني في العراق وهذا حجه يستخدمها المجرمين باداء اعمالهم الاجراميه وينسبونها الى الاسلام او بالأحرى الجهاد في سبيل الله. يا له من سبب مضحك ....انا شيعي ولا احقد على سنيا لان ليس هناك سبب للحقد وانا اقصد سنة العراق لانهم اهلي وأبناء بلدي لكن احقد على السنة الذين قدموا الى العراق لتفجير انفسهم وقتل ابناء وطني، وانا اطلب من كل عراقي شريف ان كان سني او شيعي او كردي او اي طائفة ان يقاوم من هم قادمون لتخريب وطننا وهتك حرمة شعبنا واسأل الله ان يعين كل عراقي وان يحمي شعبنا من العدوان الارهابي.

غريب-عراقي امريكا


بعد وصول الهامر الأمريكي ترى الهدوء يسود المنطقة
رامي - بغداد

هل تسمعون بالفدرالية المناطقية او المحلية انها باتت فدرالية محلات فأنت في بغداد اذا أردت ان تدخل حي سني عليك ان تحمل هوية سنية ويا ويلك من ان يوشي بك بانك شيعي فانك تذبح على يد عصابات جيش عمر اما اذا دخلت حي شيعي نفس الحالة فبغداد باتت منقسمة ويوميا بعد رحيل القوات الامريكية من المحلة تهجم الميليشيات والقاعدة على بعضها اما القاعدة فتهجم لتقتل المدنيين من الأطفال والنساء وترحل العوائل اما الميليشيات فهي تدافع لا غير لكن المضحك المبكي بعد وصول الهامر الأمريكي ترى الهدوء يسود المنطقة والناس المدنيين باتوا يفرحون بوصول الأمريكان لان القاعدة تتوارى بعد وصولهم وترى مظاهر التسلح معدومة. هذا الوضع في بغداد.

رامي - بغداد


يجب ان يعلم الجميع ان العراق أكثر بلد ترى فيه تعايش سلمي للطوائف والديانات بدليل نحن في الخارج جميعا نجلس معا ونحدد من المسؤول عن الأحداث الجارية والجميع يتفق بان القاعدة والمحتل هم من يسبب هذه الاحداث ويقف خلفها من اجل فت عضد العراق وجعله لقمة سائغة يسهل قضمها وابتلاعها. هذا كل الذي يحدث باختصار وعليه يجب ان يكون هناك تعاضد شعبي لتعقب القاعدة وفضح من يأويهم ويتستر عليهم ويدعمهم. لوحصل ذلك صدقوني سوف يستقر العراق.

ماجد الفرحان -عراقي في عمان


أن الوضع في العراق اخطر من أن يوصف وان ما يقال ويكتب ما هو الا نزر يسير مما يجري على الارض فنحن نعيش في حقل من الألغام لا نعرف متى ينفجر لقد كنت اعد الساعات وربما حتى الدقائق للخلاص من نظام صدام حسين لما اذاقنا اياه من اشكال المرار، ولكنني اليوم صرت أتحسر على تلك الايام وكأنها اجمل ما عشت بسبب الزمر التي أتت الى العراق والتي ما انزل الله بها من سلطان وحكومة ضعيفة تنساق وراء مليشيات اكلت الاخضر واليابس ومجاميع مؤلفة من عدة اشخاص سمت نفسها جيوشا وتفجر وتقتل وكأن العراقيين قطيع من الخراف المعدة للذبح والعالم يتفرج ولا اعرف سبب هذا الصمت المطبق. كان الله في عونك يا بلدي الحبيب ويا شعبي المغلوب على أمره وحسبنا الله ونعم الوكيل.

احمد - العراق


متى تتصدى وسائل الإعلام الشريفة لهذه الجرائم بالفضح والكشف
مهدي صالح- هارب من العراق

جريمة الإبادة الجماعية التي ترتكب في العراق والتي أصبحت أبشع واكبر جريمة في تاريخ الإنسانية، لان واحدا من كل ثلاثين عراقيا قد قتل لحد الان،لان عدد العراقيين المتواجدين داخل العراق فعليا لا يزيد عن 18 مليونا واذا اردنا ان نحدد اكثر فان ما نسبته 90% من القتلى هم من الرجال فان الأمر كارثة فهذا يعني ان رجلا من كل 12 رجلا قد قتل انتبه يا ايها العالم الحر- العالم المتحضر- الساكت عن كل هذه الجرائم لان بوش لا يريد ان يبدو فاشلا، لانه لا يريد ان يوقف دعمه لحكومة الفساد والجريمة المنظمة التي قادتها في النهار وزراء ونواب وفي الليل قادة لفرق الموت والميليشيات كما عبر احد المسئولين الأمريكان الى متى هذا الصمت الدولي والعربي عما يحدث في العراق؟ متى تتصدى وسائل الإعلام الشريفة لهذه الجرائم بالفضح والكشف وتسليط الأضواء على أمراء الحرب المجرمين بشكل حقيقي وتحريض الشعوب الغربية لكي تضغط على حكوماتها لاتخاذ موقف حازم لوقف النزيف الرهيب الحاصل في العراق انتبهوا، انتبه ايها العالم فان شعبا يباد تحت سمعكم وأبصاركم.

مهدي صالح- هارب من العراق


العراق ضحية بعض الدول المجاورة التي تساند مصالحها وليس الشعب العراقي الذي يسعى لتدمير نفسه. فأسأل القارئ هل هناك طائفية في زمن النظام السابق؟ الجواب لا! لأن ليس هناك أي تدخل خوفا من بطش الطاغية.

البرنس - البصرة


احب التعليق على البرنس من البصرة، لانه بالفعل لم يكن هنالك اي طائفيه في عهد صدام بل كان العراقيون يعيشون متآخين بدون تلك الأنا التي أظهرتها الاحزاب الدينيه.

الصكار- البصره


الحمد لله الذي جعلني عراقيا والحمد لله اذ خرجت من عراق الموت من عراق تنظيمات ليس لها الحق بتصفية الحسابات هنا واللعب على جماجمنا المهشمة برصاصات الحقد الأسود الا شاهت الوجوه وتبت الأيدي وخسرت الصفقة ايها الاحتلال البغيض واللعنة على أمريكا وصدام والقاعدة والمالكي والجيش والشرطة وكل من تلوثت يداه بدم الأطفال والأبرياء يا رب انزل الرحمة علينا وانزل الغضب على من اراد العراق بسوء آمين رب العالمين.

حسين العراقي- بغداد


انا لا ادري من اين ابدأ! كل الذي أقوله لماذا وصل العراق الى هذه الدرجه من الدموية؟ ومن الذي دعم ويدعم هذه المليشيات بغياب القانون! انها غلطة بريمر بعد ان حل الجيش والقوات المسلحة وأمسى سلاح الجيش العراقي عرضه للسرقة من قبل اللصوص القابعين بناحية من بغداد الحبيبة متربصين ببغداد وبأهل بغداد وهم من محافظات عدة أسكنهم عبد الكريم قاسم في بغداد لكي يدعموا حكمه...دموعنا دم عليك يا دار السلام الميتة ويا مدينة الحب والعصافير.

ابن الجده العمارتلي- ملبورن استراليا


أشاطرك في كلمه دونتها اذهب وعش حياتك يا عزيزي قلبي معك ومعك كل العراقيين الشرفاء الذين يتمنون ان يجدوا موطنهم الحقيقي العراق.

العزاوي- النجف الاشرف


كيف لي التحاور مع من يرسل من يفجر نفسه وسط جمع من البسطاء
شماس احمد - بغداد

من الإنصاف والمهنية ذكر الداء قبل تشخيص الدواء فلا يصح ان نذم الناس ان شكلت مجاميع لحماية أنفسهم ولا نذكر بشيء من يسومهم سوء العذاب ومنذ بضع سنين ويقتل على الانتماء في السوق والجامع والمدرسة ولا أمل بقوات الاحتلال او حكومة في توفير بصيص من الأمن لهم ورغم فداحة الجرائم المرتكبة بحقهم وبشاعتها فأن ما يحسب لهم عدم الرد بتفخيخ السيارات ولا زرعوا عبوة لغير محتل ولهم قيادة يشهد المحتل بوطنيتها يمكن التحاور معها لاحتواء ردة الفعل ولكن كيف لي التحاور مع من يرسل من يفجر نفسه وسط جمع من البسطاء أو مع من لا يتبرأ من هذا الفعل ولا يستقبحه.

شماس احمد - بغداد


عندما يقال العراق فان أول شئء يأتي على بال الكثير هو الانفجار القنابل، الموت بلا سبب، لان الانفجار وأصوات الإسعاف أصبح جزء من حياتنا ليت العراق كانت دولة فقيرة ليتها.

دريا- كركوك


السبب في توتر الأمن في العراق هم السنة وفرق الموت والعبوات الناسفة والشيعة وميلشياتهم. ارى ان الاكراد هم الاولى بالحكم.

صالح- الرياض


لا تفاجئوا ان قلت لكم باننا هنا في بريطانيا نعيش أسوء حالة نحن العراقيين نحن محرومون من الكثير لأننا عراقيون فقط، ونقف في طوابير لساعات لكي نستلم بطاقة نشتري بها الأكل لا غير. فلا تحزنوا كثيرا لان اي عراقي في اي بلد يعاني بطريقه او بأخرى. لا احترام لدينا بسبب مواقف حكوماتنا والسكوت على حقوقنا الضائعه في جميع البلدان نحن نموت ايضا كل يوم مع العراقيين في العراق.

كرزان- مانشستر


اذا شاءت امريكا ان يستقر الوضع في العراق فعليها إسقاط الحكومة الحالية وحل البرلمان وفرض الأحكام العسكرية والاستعانة بقوات عربية لحفظ السلام.

عمر توفيق- العراق


سبب القتل وتأزم الوضع في العراق هم التكفيريون بمساعدة هيئة علماء المسلمين الذين يساندون التكفيريون ولا يستنكرون أعمالهم الإجرامية ان هذه الفئة الضالة ليست من المسلمين الإسلام بريء منهم..

حمود علي عبود- المنامة


مادامت حكومة المالكي لم تقمع جموح الميلشيات فسوف يرتفع العنف كل يوم ومادام هنالك احتلال فهنالك مقاومه وعنف.

عبد الكريم الجبوري- الموصل العراق


ضعوا يدا بيد من اجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا البلد المليء بالجراح العميقة
جريح عراقي - بغداد العراق

حديثي هذا موجه إلى السيد بوش والى المالكي والى الضاري والصدر والربيعي والجبوري وأقول لهم أما ان الاون ان تنسوا خلافاتكم اتركوا الحسابات القديمة التي تصفونها الآن والمتضرر منها فقط المواطن العراقي سواء كان شيعيا أم سنيا انسوا ما مضى وضعوا يدا بيد من اجل انقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا البلد المليء بالجراح العميقة.. ياحكيم ويا مقتدى ويا ضاري والنداء للجميع اما ان تكونوا قدوه يقتدى بكم أو تتركوا العراق وتعودون إلى حيث جئتم.

جريح عراقي - بغداد العراق


مادام أهل السنة مضطهدين فان الوضع من أسوأ إلى أسوأ.

مكرم عبد الكريم - إب اليمن


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com