Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 11 ديسمبر 2006 12:38 GMT
جيل الغد: تطلعات تلاميذ عرب في اسرائيل

في إطار تغطية خاصة من بي بي سي تحت عنوان "جيل الغد" والتي تضمنت سلسلة من البرامج للتعرف على رؤية الجيل الناشئ للعالم من حوله، تحدث تلاميذ من عرب إسرائيل من مدرسة يافا العربية الديموقراطية في مدينة يافا عن تطلعاتهم واهتماماتهم وهواياتهم.

اطلعوا أدناه على تعريف بالمدرسة والتلاميذ المشاركين.

مدرسة يافا العربية الديموقراطية - يافا

تأسست مدرسة يافا العربية الديمقراطية في عام 2004

مدرسة يافا

المدرسة تركز على حقوق التلميذ وتسعى لتمكينه، عن طريق التعليم، من التعبير عن ذاته بلغته عبر تاريخه وادبه وفنه وباساليب تساعده على ان يكون متعلم ومستقل ومسؤول.

بالاضافة لتعليم اللغة العربية كلغة اساسية، تعلم المدرسة اللغتين العبرية والانكليزية والفنون العديدة كالرسم والنحت والرقص والتمثيل وعلم الحاسوب والتكنولوجيا والرياضيات والعلوم كالكيمياء.

تعرّف على التلاميذ المشاركين


  • آدم ابو مرثة - 13 عام - الصف الثامن
  • أهم شيء بالنسبة لي في حياتي هو دروسي، فأنا أحب مادة التاريخ وكذلك المواد العلمية وخاصة الأحياء وأتمنى أن أكون طبيباً في المستقبل.

    مدرسة يافا

    أحب كذلك لعبة كرة القدم كثيراً، حيث أذهب للتدريب ثلاث مرات أسبوعياً، وقد صار مستواي جيداً في تلك اللعبة.

    في يوم العطلة أقضي الوقت ما بين مشاهدة التلفاز وتدريب كرة القدم، ويشاركني أبي مشاهدة المباريات على التلفاز يوم العطلة.

    لدي أخ يكبرني بعامين ويشاركني هواياتي، ولدي كذلك أخ وأخت أصغر مني يدرسان برياض الأطفال.

  • عبد الرحيم النقيب - 14 عام- الصف التاسع
  • أدرس بالصف التاسع بمدرسة يافا الديمقراطية وأحب المواد بالنسبة لي هي اللغة العربية والرياضيات.

    عبد الرحيم

    أحب هواياتي هي ركوب الخيل وأمارسها بالدار، حيث أملك فرساً صغيراً بالمنزل، وأقضي ساعة يومياً في ممارسة ركوب الخيل بعد الفراغ من واجباتي المدرسية.

    أحب أن أكون طبيباً بيطرياً في المستقبل، فأنا أحب الحيوانات بكافة أنواعها.


  • عايدة أبو رمانة - 13 عام- الصف الثامن
  • أسرتي تتكون من خمسة أفراد، هم أبي وأمي وأخواي وهما ولدان. وأنا خامس أفراد الأسرة.

    عايدة

    أحب المواد الدراسية إلى قلبي هي الحساب لأنه يعمل على تنشيط الذهن و اللغة العبرية لأنها جميلة. أحب اللغة العربية ايضا ولكني أجدها صعبة.

    أهم شيء في حياتي هو أن أنجح في دراستي وأن أساعد أهلي.

    عندما أكبر أطمح في أن أكون طبيبة أو ممثلة، فالطب مهنة مرموقة كما أن الأطباء يساعدون الناس.

    أحب التمثيل وشاركت في العديد من المسرحيات التي نظمتها المدرسة، وأجد التمثيل نشاطا وهواية ممتعة.

    من هوياتي ايضا ممارسة الرياضة، حيث ألعب كرة السلة.

    أهم التحديات التي أواجهها في حياتي هي أن أجتاز امتحاناتي بتفوق.


    تجاربكم وتعليقاتكم


    يافا بلدي ويثلج صدري أن بها عرب للان، يافا بلد جدي حبيبي الذي رباني وكان يحضنني كل ليله وكان يحكي لي عن يافا ...

    زياد - الأردن


    الى نور وهبة من الأردن: المشكلة أنهم فعلا كذلك.

    حسن محمود- القاهرة مصر


    الا تعتقد معي ان همة القيادات الفلسطينية وفشلها فى تكوين حكومة وطنيه يخلف فشل اشد من فشلنا جميعا كعرب فى الدفاع عن قضايانا التى تعدت فلسطين.

    عواض عثمان على - الخرطوم


    هل حقوق التلاميذ تكمن فقط في الدراسة وممارسة النشاطات والهوايات أم أن حقوقهم في إقامة دولة مستقلة كي تحميهم في المستقبل من الغدر، فالصهاينة من زمن بعيد لا يحبون العرب وخاصة المسلمون وان أحبوهم فترة فهذه الفترة ستكون مؤقتة وسيغدرون بهم فيما بعد.

    سومر - دمشق


    لما لا يسمعنا من يظنون أنهم اكبر منا سنا وعدم إخبارنا عن تجاربهم التي مروا بها لكي نستفاد منها؟

    الثلاثي المرح - البصرة العراق


    برأيي عرب إسرائيل هم الذين لم يبيعوا أراضيهم لليهود كما فعل غيرهم و إسرائيل برغم كرهي لسياساتها شعبها موجودة قبل المسيحية والإسلام.

    فنارالعراقي - هولندا


    في الدول العربيه لا حقوق مرأة ولا حتى ضمان اجتماعي
    ابن العراق - الامارات

    عندما كنت بالأردن لقضاء العطلة تعرفت على بنت من عرب 48 وسألتها عن شعورها واذا كان في اي نوع من التمييز. الذي لمسته من كلامها انه التمييز موجود فقط في المرحلة الجامعية ولكن كحياة عامه فحقوق المرأة مساوية للرجل والضمان الاجتماعي موجود لهم. وعند سوالي لها عن اهل غزه والضفه قالت نحن نتضامن معهم ولكني لست مستعده للعيش باحوالهم بمعنى اخر الوضع لهم جدا مناسب والنظام هناك قريب من النظام الاوربي ولكنها مستعده للهجره والحصول على جواز ثاني او التزوج بحامل جواز غير إسرائيلي. طبعا الاسرائييلين وليس اليهود عدو الإسلام هذا لا خلاف عليه وليس كنور وهبه الطالبه في الاردن و حاملة الجواز الاسرائيلي التي لا تستطيع التنازل عنه والسبب واضح حياتهم احسن من حياتنا في الدول العربيه لا حقوق مرأة ولا حتى ضمان اجتماعي فهل يا ترى سيوفر المنبطحين العرب والمنكفئين حقوق للنساء وضمان اجتماعي ام كما تحرر العراق كل واحد ينهب من جهه والشعب جائع؟

    ابن العراق - الامارات


    هل الامة العربية ستعيش على هذه الحال طيلة حياتها؟ وهل الجيل الذي يسمى بجيل الغد قادر على التغيير للأفضل؟ الله اعلم اريد معرفة التوقعات من شباب وحماة هذا الجيل.

    ابن نبيل - صنعاء


    تاريخنا ليس به خريطة أو مكان لدوله اسمها إسرائيل!

    رمضان - السعودية


    اسال التلاميذ هل تعلمهم إسرائيل إنها شعب الله المختار وتريد السيطرة على المنطقة العربية ولا تمنح الجنسية لاي كان ومهما تعايش معها؟

    يحياوي محمد اوطاط الحاج


    لماذا تتوجهون دائما لمكان نموذجي؟ اقترح التوجه "للعامة"

    فيصل نباري - بئر السبع


    إلى رونق - الخليل فلسطين، عندما انسحبت بريطانيا من فلسطين عام 1948 تركت لليهود كل المواقع العسكرية بكل عتادها ومكنتها من طرد الفلسطينيين العزل من أراضيهم الى قطاع غزة وغيرها وهؤلاء الذين يعيشون مع اليهود هم الذين لم يهاجروا وأصبحوا ذميين في وطنهم. وعجبي!!

    احمد - غزة


    تعمّدت إسرائيل إبعادهم عن السياسة من خلال الرياضة هو ما ميّّزهم في هذا المجال
    ماجد عمرو - الخليل

    تعليقا على مشاركتي رونق من الخليل وأحمد من صنعاء أقول : عرب إسرائيل هم العرب الذين لم يخرجوا من قراهم ومدنهم عندما احتلت إسرائيل فلسطين في العام 1948، وصمودهم في هذه القرى والمدن حتى يومنا هذا رغم ما يلقونه من تمييز من قبل حكومات إسرائيل المتعاقبة هو أكبر فخر لهم . ويتوزع عرب إسرائيل في عدة مناطق داخل حدود 48 هي : الجليل والمثلث والنقب وحيفا ويافا والرملة واللد ، أما في ما يتعلق بديانتهم ، فالغالبية العظمى منهم مسلمون ، لكن هناك أقليتان درزية ومسيحية. ويتميز هؤلاء العرب بتفوقهم في لعبة كرة القدم ، فيبدو أن تعمّدت إسرائيل إبعادهم عن السياسة من خلال الرياضة هو ما ميّّزهم في هذا المجال ، غير أن انتصاراتهم الرياضية على فرق إسرائيلية عريقة قد ضايق الإسرائيليين اليمينيين حتى انطبق عليهم ذلك القول الشهير : انقلب السحر على الساحر.

    ماجد عمرو - الخليل فلسطين


    أين تقع مدرسة يافا؟

    زكريا - المغرب


    كيف يعيش عرب إسرائيل مع اليهود الذين هم العدو الأول لنا.

    رونق - الخليل فلسطين


    أتمنى أن يكف العرب عن النظر إلى اليهود كما لو كانوا مخلوقات (غير إنسانية) كل هدفها حبك المؤامرات ضدنا
    نور وهبه - الأردن

    إلى رونق من الخليل، اليهود أعداؤك لأنك أنت تريدين هذا، أما بالنسبة لعرب إسرائيل فهم بشكل عام يعيشون بسلام مع اليهود. أنا أعشق اللغة العبرية لأنها جميلة جدًا مثلما ذكرت عايدة ولدي الكثير من الأصدقاء اليهود وهم بشر مثلنا تمامًا. هذا لا يعني طبعًا أن هناك تمييز ضد العرب في إسرائيل فهذا طبيعي مع الأقليات في معظم أنحاء العالم. أما بالنسبة لسؤال الأخ من اليمن فهؤلاء عرب مثلك منهم المسلمون ومنهم المسيحيون ومنهم الدروز وغير ذلك ولكل منهم الحق في ممارسة دينه وإقامة بيوت العبادة الخاصة به مثلما تعيش أية أقلية دينية أو عرقية في العالم. أتمنى أن يكف العرب عن النظر إلى اليهود كما لو كانوا مخلوقات غير إنسانية كل هدفها حبك المؤامرات ضد العرب واستغلال كل شيء من أجل مصلحة اليهود.

    نور وهبه - الأردن عمان


    ما هي انطباعات المتعلمين هناك؟

    يوسف - فاس


    أنا فلسطينية أعيش بالأردن ابلغ من العمر 15 وتطلعاتي للمستقبل بانه سيكون مكلل بالنجاح لأننا خرجنا من رحم الضغط والمأساة.

    مايا - عمان الأردن


    هؤلاء العرب الاسرائيلين كيف يعاملون من قبل اسرائيل كونهم عرب فهي احتلت أراضيهم المقدسة هل هم يهوديين الديانه ام كيف ارجو التوضيح اكثر؟

    احمد عبد الرحمن المعيش -صنعاء اليمن


    الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها. .





    -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com
     

    خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com