Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 01 مايو 2006 11:30 GMT
مشاهداتكم وتعليقاتكم: تفجيرات منتجع دهب المصري




مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع


مرة أخرى تشهد شبه جزيرة سيناء المصرية انفجارات تستهدف منشئاتها السياحية.

فقد تعرض منتجع دهب على ساحل البحر الأحمر الاثنين 24 أبريل/نيسان الى تفجير أسفر عن مقتل 23 على الأقل وجرح 62 آخرين معظمهم من المصريين.

وهذه هي ثالث سلسلة تفجيرات في المنطقة منذ أكتوبر تشرين الثاني 2004 بعد الهجوم الذي وقع في بلدة طابا الحدودية ومنتجعين آخرين على الساحل الشمالي الشرقي مما أسفر عن مقتل 34 شخصا.

ما هي، برأيك، أهداف مثل هذه التفجيرات والنتائج التي تترتب عليها؟ وما هي الإجراءات الكفيلة بأمن هذه المناطق وسلامة الذين يؤمونها؟

نرحب بمشهاداتكم وتعليقاتكم.

المشاركات في حدود 150 كلمة مع ضرورة ذكر الاسم والبلد الذي تعيش فيه.


مشاركاتكم


وكأن القتل العشوائي لأبرياء يمكن غفرانه
زينة - بغداد

هذه جريمة تضاف إلى سلسلة من جرائم المتطرفين المتعصبين الإسلاميين، ومحاولة البعض إلقاء اللوم على الحكومة المصرية هي محاولة فاشلة منهم إلى تجميل صورة الإرهابيين وكأن القتل العشوائي لأبرياء يمكن غفرانه إذا وجدت له أسباب.

زينة - بغداد


اعتقد أن التفجيرات هي من فعل المخابرات المصرية لكي تستخدم ذريعة لتمديد قانون الطوارئ.

عماد - سوريا


إن المستفيد الأول هذه الأعمال من غير العرب ولا يمكن أن يفكر بها عربي حر أو مصري وطني وأن كل إنسان قارئ للتاريخ العربي جيدا يعلم أن العدو الأساسي معروف لدى الجميع. أن هذه الأعمال قادمة من خارج الحدود وتخطيط مستعمر أراد زرع الفتن بيننا. أرجو من أبناء هذا الوطن أن يتعلموا من التاريخ وقبل أن يقذفوا الآخرين بالاتهامات أن يفكروا جيدا من المستفيد!

محسن - القاهرة


يمكنني أن اصف أهداف هذه التفجيرات برسالتين أحداهما موجهة للحكومة المصرية واحتجاجا على الطريقة التي تعاملت بها لقمع وصد ومطاردة المتورطين في العمليات الانتحارية في طابا وغيرها حيث اعتقلت الحكومة المصرية المئات من البدو. والمعروف أن البدوي سريع الغضب ولا يتنازل عن حقه في الانتقام حتى ولو كان خصمه الحكومة المصرية نفسها أما الهدف الثاني وهو الأهم توجيه ضربة للسياح الأجانب باعتبارهم يهود وأمريكان ومؤيدون للكيان الصهيوني وبهذه العمليات يحققوا مآربهم. أما النتائج 1- ضرب السياحة في مصر 2- أعطت مبرر ودعم للساسة الأمريكية لمحاربة الإرهاب في العالم العربي 3- عدم الاستقرار في العالم العربي يخدم دولة الكيان الصهيوني....

أحمد عصفور - قطاع غزة خانيونس


لابد أن يوجد بوابات أمن عند مداخل المناطق السياحية دائما. مثلا عند مرور عربة بها ممنوعات يتم تنبيه السادة القوات الأمن فنقضي على الإرهاب ونضع كاميرات على المناطق السياحية ذات الأهمية مثل الفنادق الكبيرة في طابا الذي ضرب عام 2004 والمتاحف الموجودة بالقاهرة والأقصر.

رحمة - الجيزة


الاحتمالات كثيرة فممكن أن تكون إسرائيل لأنه من الغريب أن تعرف قبل الحكومة المصرية وتحذر رعاياها. (وربما) جهاز امن الدولة بمصر وهو من أبشع ما يمكن. ومن الداخل أيضا وارد. لكن السبب الرئيسي الغير مباشر هو الحكومة المصرية المليئة بالفساد. وجهاز امن الدولة وجهاز الشرطة يتمتعون بكره كل المصريين.... ولقد لاحظت انه عندما يسمع أي شخص عن ما تعرض له ضباط الشرطة من محاولات قتل في سيناء بعد الحادث تجد سعادة أولية ويقول كلمة اجمع عليها كل من رأيتهم "أحسن يستاهلوا". فلو حلت الحكومة مشاكلها مع الناس لكنا جميعا صف واحد من الصعب اختراقه.

محمود - القاهرة


إن في مصر مشاكل عديدة ليست وليدة اللحظة ولكن نقول أن مشكلة البطالة هي من أهم المشاكل الرئيسية التي تواجه النظام السياسي في مصر وتفجيرات شرم الشيخ هي عمل إجرامي لا يقبله لا أي دين وأقول مازال بالفعل أمام النظام بصيص من الأمل لكي يتجاوز هده المشاكل وأتمنى من الله عز و جل إن يجعل مصر في أمان.

هاني - البحيرة


نحن بالتأكيد ضد هذه الأعمال وخصوصا نقل العنف إلى دولة.. مستقرة مثل مصر ونحن ضد قتل المدنيين بصفة عامة في الدول المسالمة.

مهدي الجيش - فلسطين غزة


اتضح لكل الناس أن الشرطة المصرية استغلت قانون الطوارئ استغلال سيء والدليل أن في نفس الوقت الذي كان يتم الاعتداء من جانب الشرطة على المتضامنين مع حقوق القضاة وشاهدنا القاضي وهو يضرب فقد كان في نفس الوقت كان الإرهابيين داخل مدينة دهب لتنفيذ العملية الإرهابية وكانت الشرطة مشغولة بما هو أهم من وجهة نظرها أو نظر الحكومة.

نورهان وحازم حسن - دمياط مصر


طالما واضعين رأسنا كما يقول المثل في التراب لن نقضى على الإرهاب انتم أيها الحكام تعرفون أسبابه ولكن تبحثون عن الحل بعنتريتكم. انشروا العدل وانصحوا الناس بعد ذلك تنصلح الأمور ووازنوا بين البرامج المفسدة والأخرى المصلحة.

حسني النشار - المنصورة مصر


قرأت اليوم في جريده المصري اليوم عن أم ألمانية قتل طفلها "9 سنوات" أمام عينيها في دهب فحاولت الاحتفاظ بكف يده الممزق من اثر الانفجار لمدة يومين معها في غرفتها في الفندق إلى أن أبلغت عنها الإدارة الشرطة كم أن الإرهاب بشع...

جورج - الإسكندرية


منذ أيام حدثت أعمال شغب في الإسكندرية من افتعلها؟ ومنذ يومين انفجارات دهب والبارحة انفجارات ضد قوات حفظ السلام والجيش أيضا من المسئول هل المجانين الإسلاميين المتطرفين؟ الذين لا مصلحة لهم في هذا التوقيت بالقيام بهجمات في مصر؟ أم النظام الحاكم المصري الذي يهيمن على القضاء واستمرار حكمه بفضل قانون الطوارئ؟ نعم المسئول واحد وهو الحزب الحاكم.

ماهر - بيروت


العمليات وراءها أياد إرهابية خارجية وهم أعداء الله والوطن
خالد أحمد محمد - تكساس

هذه التفجيرات ما هي إلا انعكاس لنظام فاسد، فقد مصداقيته بين الشعب، مسلمين ومسيحيين. عهد مبارك مليء بـ.. 1- غرق العبارات وموت الآلاف من المصريين. 2- حوادث القطارات التي راح ضحيتها المئات من أبناء الشعب. 3- اشتعال الفتن الطائفية في البلاد بين المسلمين والإخوة في الوطن من الأقباط، والتغني بعلاقة الود والمحبة وأن كل شيء تمام. 4- تدهور الحالة الاقتصادية في البلاد وغلاء الأسعار. 5- إصابة الشباب بالإحباط والاكتئاب نظرا لانتشار البطالة وعدم وجود فرص عمل حقيقية للشباب. 6- قانون الطوارئ وعدم سماع الرأي الآخر. الأسباب أكثر من أن تحصى ولكن كلمة أخيرة للعالم أجمع، المصريون برآء من مثل هذه الأعمال ونحن لسنا أغبياء لتدمير بلدنا بأيدينا. العمليات وراءها أياد إرهابية خارجية وهم أعداء الله والوطن.

خالد أحمد محمد - تكساس أمريكا


هذه حصيدة حكم دكتاتوري فاسد لم يعترف في يوم أنه وجد لخدمة الشعب، بل يعتبر أن الشعب كله عبيد عنده ولخدمته فأبدع في إذلالهم وكبت حريتهم، وكانت المحصلة إرهابا وتفجيرات وفسادا. وماذا كان ينتظر الحاكم أن يحصد من حكمه الفاسد؟

منار - مصر


أولا إني كإنسانة عربية مسلمة ارفض واحزن لوجود مثل هؤلاء البشر مريضي الأنفس يقتلون الأبرياء. أعزي الرئيس حسني مبارك والمصريين...

أم احمد - المنامة البحرين


تعبنا من نظريات المؤامرة و الأيادي الخفية وإسرائيل وباقي الحجج غير المنطقية، الفاعل واضح كالشمس، وها هي ذي ثمار سكوت المصريين على تصاعد التيارات الدينية المتشددة التي تمتد أذرعها بسهولة في مجتمع أرهقه الجهل والفقر والمرض.

مينا إسكندر - الإسكندرية مصر


صدمت بشدة من التعليقات التي بررت العمليات الإرهابية بالفقر أو الصدام مع النظام، فلا يوجد مبرر في الدنيا للقتل والتدمير، وكل محاولة لتبرير عمل إرهابي تعتبر في حد ذاتها عملا إرهابيا. وأقول للإرهابيين إن مسخت عقولكم فأين قلوبكم وضمائركم؟

كمال - فاقوس مصر


ربط الرئيس مبارك في مقالة اليوم بين تفجيرات سيناء والاعتداء على الأقباط بما يدل على قناعة الحكومة التامة بأن الاعتداءات على الكنائس في مصر هي بأياد مصرية 100% ومجموعة منظمة تماما... و لكن عند حدوث الاعتداء على الكنائس فإما أن يكون الجاني مختل العقل أو قام بعمل فردي.... هذا هو غضب السماء على الحكومة المصرية لأنها لم تقم العدل بين الناس.... تسترت على الجناة، وعاقبت المجني عليهم.... وهكذا تكتوي بالنار التي أشعلتها بنفسها.

يوسف - مونتريال كندا


أعتقد أن الحكومة المصرية سوف تلقي القبض على الجناة بأي شكل كان، وسوف توقع عليهم أقصى عقوبات ممكنة، وبالتأكيد هذه المرة لن يقولوا إنها عمل فردي، أو أن الجاني مختل العقل، فالضحايا أجانب وليسوا أقباطا، والأهداف المضروبة سياحية وليست كنائس!!

غبريال - تورنتو كندا


ابحثوا عن مصدر أفكار الإرهاب الوهابية في الجزيرة العربية
عماد المصرى - كندا

أعجب ممن يقول إن التفجيرات الأخيرة من تدبير إسرائيل لأنها المستفيدة منها. كيف يمكن لإسرائيل أن تقنع شابا مصريا مسلما بالانتحار لمصلحتها في مقابل أي مال بحجة تكفيرهم والجهاد في سبيل الله؟ لعل إسرائيل دبرت كل حوادث القتل السابقة مثل اغتيال السادات والعمليات الفدائية التي تتم في إسرائيل نفسها؟ ابحثوا عن مصدر أفكار الإرهاب الوهابية في الجزيرة العربية والدعم المادي الهائل للسيطرة على أفكار الشباب العربي بدعوى الدين. طبعا إسرائيل تستفيد مما يحدث بتصوير نفسها الضحية في المنطقة والنظام الحاكم في مصر سيستفيد مما حدث لمد العمل بقانون الطوارئ، وليس من خاسر إلا الشباب المصري المسكين الذي سيفقد مصدر لأكل العيش.

عماد المصرى - مسيساجا كندا


إن الغالية مصر تمر بأصعب فتراتها. ومن يشاهد الإعلان الذي يظهر فيه الجنيه المصري خاليا من الآثار، ورقة بيضاء لا تنفع ولا تضر يدرك أن من قام بهذا العمل هو شباب كوته نار الحسرة على ما آل إليه حال هذا البلد. في ظل حكم المبارك نعيش على المعونة والسياحة!

عمرو فراج - القاهرة


الإرهابيون مقتنعون بالأعمال التي يقومون بها، لكن علينا أن نتوخى الحذر الشديد، في كل خطوة كمين وعلينا أن نتحمل من اجل الأمن.

عمرو سمير محمود - القاهرة


الإرهاب المحلي أسبابه: قانون الطوارئ يحكم ويتحكم، تنفيذ الإجراءات الأمنية بطرق عشوائية فالمواطن إرهابي حتى يثبت العكس، ارتفاع معدل البطالة وسوء الحالة الاقتصادية وأخيرا عدم تولي من يصلح وعدم تداول السلطة (بفتح السين) المسئول في موقعه حتى يخربها أو يموت!

عصام المصري - قويسنا منوفية


عليك فقط أن تقضي يوما واحدا في أي مستشفي حكومي في مصر لتفجر نفسك!

المصري - القاهرة مصر


في آخر حديث لمبارك بمناسبة عيد العمال أعلن أن الأمن والاستقرار في البلاد، يمثلان خطا أحمر لن يسمح لأحد بتجاوزه ( سؤال بريء هل كان يقصد بهذا امن السلطة واستقرار رجال الحكومة على كراسيهم أم امن البسطاء من الشعب المصري الذين تنتهك حريتهم كل يوم على أيدي رجال الأمن والأمان؟

حور محمد - القاهرة


توقيت تلك العمليات مُعد بدقة شديدة في ذكرى تحرير سيناء
أحمد- مصر

إن سبب التفجيرات هو زعزعة الاستقرار في الدولة والمستفيد من ذلك هو أعداؤها في الداخل والخارج، ولا يجب إلقاء التهمة على شماعة الإرهاب، والبحث عن المنفذ الحقيقي لتلك الأعمال، فقد لا يكون من المستبعد ضلوع الإسرائيلييين في هذه العملية وسابقاتها سواء من قريب أو بعيد، وأنه تم التنفيذ من خلال عناصر بعينها من أجل إلقاء التهمة على الآخرين أو تم الضرب بواسطة طائرات بدون طيار والتي تشتهر إسرائيل بتصنيعها وتصديرها أيضا، وتوقيت تلك العمليات مُعد بدقة شديدة في ذكرى تحرير سيناء، وإذا كان الأمر كذلك فهل ستتم إدانة مرتكبي تلك التفجيرات أم التزام الصمت ومحاولة إلصاق التهم في شماعة الجماعات والمنظمات الوهمية؟..

أحمد- مصر


طبيعي جدا أن تحدث هذه الأعمال الإرهابية في بلاد بها وزير داخلية حبيب العادلي، وقد كنا متوقعين ظهوره عشية العمل الإرهابي ليعلن المفاجأة وهو اكتشافه شخصيا أن منفذ العمليات مجنون.

هانى - مصر


أعتقد بأن ما حدث في منتجع دهب السياحي جريمةً نكراء، سواءً كانت بأيدي مصرية أو غير مصرية كما أعتقد جازماً بأن وراءها الإسرائيليين والعملاء الغربيين الذين يعيثون بأرض الكنانة فساداً وبكل السبل المتاحة لهم. كالإرهاب وتغذية النعرات الطائفية كما حدث قبل أيام بالإسكندرية الخ... أين أجهزة النظام الأمنية واستخباراته..!؟ أم أن هذه الأجهزة موظفة ضد المواطنين وحرياتهم؟ أين نحن اليوم من الأمس القريب، عندما كانت الاستخبارات المصرية من أقوى وأنشط الأجهزة في العالم؟ يا رجال الأمن استيقظوا وكفاكم سباتاً واللهاث وراء رغبات القائد العظيم والخالد و....لتقمعوا شعبكم فهل أنتم منتهون..!؟

أبو زهير - الرياض السعودية


لا يعجب البعض أن تكون مصر بلد الأمن والأمان، ولكن من الغريب وجود هذا التعتيم الإعلامي عن الضحايا ولعل هذا يبرر أنه ربما يكون الفاعلون هم من أبناء مصر وهم البدو الذين تحاول الحكومة الحد من وجودهم ونفوذهم، وهنا نقول لا تعليق.

ياسمين شاهين - القاهرة


أشم رائحة الشماتة من اغلب التعليقات وكأنهم نسوا أن المتضرر الوحيد هو الشعب المصري بجميع طوائفه وانتماءاته السياسية والدينية، ولهذا أقول للجميع انسوا خلافاتكم واتحدوا لإنقاذ أنفسكم ومصرنا الحبيبة من الدمار.

محمد حسن - الولايات المتحدة


لو نظرنا لحراسة أي وزير للاحظنا أنها كافية لحماية سيناء بأكملها بس تكون بنفس الترويع الذي نراه عند مرور سيادته.

ميدو- القاهرة


سببها الرئيسي هو عدم رضا الشعب عن أداء هذه الحكومة
محمود عبد الرحمن - مصر

المتتبع لما يحدث قي مصر في العقد الأخير والأداء الهزيل والمهزوز للحكومة والذي أثبتته الأحداث من انتخابات وأحداث شغب وغيرها. إن المتتبع لكل هذا يجب أن يستنتج أن سبب التفجيرات التي حدثت مؤخرا سببها الرئيسي هو عدم رضا الشعب عن أداء هذه الحكومة وما تقدمه من مبررات واهية. مصر بلد وهبها الله نعما كثيرة ما لم يمنحه لكثير من البلدان المتقدمة فلديها علي سبيل المثال ثروة ضخمة من الآثار التاريخية والسياحية فلديها ثلث آثار العالم مما يجعلها لا تدرج ضمن البلدان الفقيرة ولديها أيضا ثروة بشرية من العلماء تجعلها تكون في صفوف البلدان المتقدمة، ولكن هذا لن يحدث في ظل وجود هذه الحكومة بدليل أن مصر كانت رائدة للعرب وللمنطقة في جميع المجالات منذ زمن ليس ببعيد.. أليس هو نفس الشعب المصري؟

محمود عبد الرحمن محمود - مصــر


اعتقد ان الوقت قد حان للحديث عن تعديل لاتفاقية كامب ديفيد بما يعطى لمصر القدرة الحقيقية عل السيطرة على تلك الحدود شديدة الخطورة على الأمن القومي المصري فهي بوابه المخدرات و السلاح و رجال و عملاء الموساد و ما خفي كان أعظم.

احمد - الإسكندرية


سبب هذه الجرائم هو فساد النظام الأمني مثل فساد بقية أجهزة الدولة والتي يجب تعديلها والسبب الآخر هو السلبية في التعامل مع التطرف.

اسلام شادى - مصر


من وراء ذلك هو من يريد القضاء على اكبر مصدر دخل وهو السياحة وهو بالتأكيد لن يكون مصريا ولو أن من استخدموا مصريين تم تجنيدهم بوسائل كثيرة نتيجة للجهل والفقر، والمسألة الثانية إن تكرار ذلك نتيجة لاتفاقيات سيناء المقيدة لمصر على أرضها.

بدر جاسم - الكويت


إن المقصود من هذه العمليات الإرهابية هو تدمير السياحة ولكن لن نتركهم يفعلون ذلك.

محمد إبراهيم- السويس مصر


لا للإرهاب.

محمود أحمد - دهب


إن ما يقوله الناس على أن الإسلام له يد في العمليات ليس له أساس من الصحة لأن الإسلام دين السلام وعلينا أن نسال من له المحصلة في هذا؟ ونحن نعرفه جيدا.

محمود سالم احمد - القاهرة مصر


دائما كنا نراهم في الملاعب فأين هم في المتاعب؟
صالح أحمد صالح - قطر

اللهم احفظ مصر المحروسة وأهلها البسطاء من كل شر وارزق نظامها المنتهى صلاحيته البصر والبصيرة وبعد النظر حتى يتمكن من قراءة ما حوله من أخبار ويحللها ويفهم معناها ومغزاها، فليس من المعقول أن تنشر صحيفة إسرائيلية قبل الحادث تحذيرا لرعاياها بعدم الذهاب إلى مصر وبالتحديد إلى سيناء ومع ذلك لم يهتم أحد من جهاز الأمن بقيادة الحبيب العادلي بهذا الخبر نظرا لانشغالهم بتأمين موكب الرئيس والحفاظ على كرسيه وهو أهم بكثير من ضرب الاقتصاد القومي وتأمين أرواح الشعب من البسطاء والمحافظة على أمن حدود مصر من الاختراق . لقد حدثت 3 اختراقات أمنية في عام ونصف كفيلة بإقالة النظام بأكمله وبينها تزوير الانتخابات وحادث العبارة الشهير وغيره الكثير وما يزال كافة الفاسدون والمفسدون يتمتعون بخيرات بلدهم ونحن نتفرج عليهم، لذا أتساءل من المسئول عن حماية الفساد في مصر، سؤال أخير بريء: أين أبناء الرئيس؟ نحن دائما كنا نراهم في الملاعب فأين هم في المتاعب؟

صالح أحمد صالح - قطر


بدءً نعزي المنكوبين واسر الشهداء لكن تعددت طرق الموت والحاكم العربي واحد، هنا تكمن الإجابة. هل سمع احد بانفجار ينفذ بشكل بدائي وبتعبير آخر قنبلة محلية الصنع. تحدثت مع صديق عن الحادث وذكرت مقارنة للرأي العربي حول ما يجري في العراق وقلت اللهم لا شماتة، فرد صاحبي بعنف لا اللهم شماتة. فهل سيغير الإخوة العرب رأيهم حول ما يجري في العراق.

محبوب - العراق


إن ما تعرض له منتجع دهب من تفجيرات هدفه الرئيسي هو زعزعة الأمن في بلادنا وهي ليست أول مرة ولن تكون الأخيرة. ولكن مهما حاول أعداء الإنسانية أن ينالوا من هذا البلد فلن يستطيعوا ومهما حاولوا الوقيعة بين المسلمين والأقباط فلن يستطيعوا.

محمد نبيل - دمياط مصر


ماذا يحتاج الإرهاب من مصر؟ هل يرضى أن تقوم حرب أهلية؟ هل يرضيه الـ 23 شخصا الذين توفوا أم يرضيه أن تضرب السياحة؟.

مصري - الجيزة مصر


أصابتني حالة من الاشمئزاز بعدما قرأت تعليقات بعض القراء التي تبرر العمليات الإرهابية بحجة الفقر والجهل وظلم الحكومة فليس هناك أي مبرر لقتل الأبرياء وتدمير اقتصاد بلد. إن تبرير الإرهاب يعتبر في حد ذاته عملا إرهابيا.

كمال محمد صالح - فاقوس مصر


أشعر أن إيران وراء هذا الحادث حتى تعطي لمصر درسا في الأخلاق وحتى تضعف اقتصاد مصر وبالتالي قدرتها العسكرية إذا دخلت مصر في مواجهة عسكرية معها. إيران أصبحت مركزا للمشاكل في العالم وخاصة في العراق والدول العربية..

عزمي - مصر


يجب ألا ننسى الاحتقان المتنامي بين كل فئات المجتمع المصري
عزام فلاح - مصر

تعكس تفجيرات سيناء المتكررة عدة حقائق: 1- انشغال النظام المصري في حياكة المؤامرات وتزييف الحقائق وبث الأكاذيب في مواجهة شاملة مع عدة جهات "الشعب منزوع الإرادة، القضاة الأحرار، الإخوان المحظورة، الضغوط الاستعمارية الخارجية" 2- نسيج النظام المصري المتهالك إما كبار في السن محدودو الإنتاج " رئيس، رئيس مجلس شعب، رئيس مجلس الشورى، وزير الداخلية، وزير الدفاع، وزير الخارجية" أو متآمرون لخطف الدولة المصرية و العودة بها لعصر الأسر "الأسر الفرعونية الثلاثين، وحديثاً أسرة محمد علي، وأسرة مبارك" 3- تكرار حوادث سيناء يدل علي مدى الغبن من تعامل أجهزة الأمن المصرية كما يعكس انهيار الثقة بين عرب سيناء والمصريين بدليل الاستهداف في أعيادهم الوطنية. 4- يد مصر المغلولة في سيناء بموجب اتفاق السلام مع إسرائيل الذي لا يسمح بتواجد امني أو دفاعي يتناسب مع مساحة الأرض أو مكانتها الاقتصادية. 5- أخيرا يجب ألا ننسى الاحتقان المتنامي بين كل فئات المجتمع المصري والذي ينذر بالانفجار.

عزام فلاح - مصر


الأمن هو الحاجة التالية للحاجات الفسيولوجية مثل المأكل والمشرب والملبس. وإذا انعدم الأمن انعدمت الحاجة للاحترام والحاجة الاجتماعية ثم الحاجة لتحقيق الذات... إن كل الإجراءات الأمنية و الكلمات والقصائد لا تؤثر فيهم لأن الناس تقريبا فقراء يمزق الجوع أمعاءهم ولا يشبعون لأنهم تحت خط الفقر بمراحل، وأي إنسان متطرف يلوح للفقير بطعام يستطيع أن يعمل له كل ما يريد، فالفقر الفيروس والإرهاب الأعراض فلا نسكن الأعراض ونترك الفيروس، وسنرى أهوالا حتما طالما استمر المرض دون علاج. .

تامر ممتاز - مصر


ملاحظ شماتة الإخوة العراقيين من خلال تعليقاتهم وواضح أنهم لا يعرفون إننا لم نسم الإرهاب يوما بالمقاومة، وواضح أن وسائل الإعلام عندهم متحاملة على بيان حسني مبارك رغم تعدد البيانات التي تسمي ما يحدث الحرب الأهلية، واسألوا إياد علاوي وربنا يشفيكم.

شريف - مصري بالسعودية


هدا عمل إرهابي قذر وحقير هدفه تدمير الاقتصاد المصري... وبخصوص الأمن لا يوجد امن نهائي.. إنهم ناجحون فقط في فرض الإتاوة على أصحاب البازارات.. من أكل وشرب وملبس.

نبيل صبحي - دهب سيناء مصر


لا بد أن توجد بوابات أمن على مداخل دهب وكاميرات على الأماكن المهمة السياحية مثل دهب وشرم الشيخ وكل الأماكن السياحية والحكومية.

صابر سعد عاشور - الجيزة مصر


الانفجارات التي حدثت تدل على تراخ امني واستخباراتي. أين كان حبيب العادلى ورجاله؟ ما ذنب كنائس الإسكندرية التي تعرضت للحرق والنهب الأسبوع الماضي مع زبانية الشرطة؟ وعاشت مصر مسلمين ومسيحيين.

يوسف - القاهرة مصر


الذي يقنعهم بالقيام بهذه الأعمال من مصلحته تدمير الشباب وتدمير مصر
فادية لطفي - القاهرة

مصر تغلي! وهذه الفترة تشبه الفترة التي سبقت مقتل السادات عندما جن جنون النظام وتم اعتقال الكثير من الشخصيات الهامة ومن كل الفئات. والآن شباب مصر يغلي وحياته أصبحت لا تساوي شيئا ويوجد من يقنعهم بأن الشهادة أفضل من هذه الحياة. والذي يقنعهم بالقيام بهذه الأعمال من مصلحته تدمير الشباب وتدمير مصر. فهل من الصعب معرفة من هو؟

فادية لطفي - القاهرة


لمن ولاء من قام بالتفجير يا سيادة الرئيس فهم من مصر؟ اتق الله فيما نسبته إلى الشيعة.

العراقي صلاح - بغداد العراق


الناس تعبت ولكن هذا ليس مبررا للعمليات الإرهابية..

هيثم عاطف مصطفى - بورسعيد مصر


معظم الأحداث الإرهابية تتم في مواقيت نحتفل خلالها بمناسبة معينة: اغتيال السادات وأحداث دهب. السؤال الآن: من وراء تعكير صفو البلد؟

عبد العزيز خليفة - القاهرة


في أول تصريح له عقب تفجيرات دهب: قال الرئيس الذي يوصف بالمحنك السياسي: "إن تفجيرات دهب هي عمل إرهابي"! لا أعلم كيف غابت هذه الحقيقة عن عقولنا نحن الجماهير المصرية البلهاء، حفظك الله لنا، وفتح عليك بالعلم الواسع. ملحوظة: الرئيس رفض تفقد منطقة دهب وبعث برئيس وزرائه بدلاً منه، تُرى ما السبب؟!

أسامة صابر مصطفى - مصر


التفجيرات والعنف في مصر ترجع إلي السبب الرئيسي وهو انتشار الظلم والفساد والمحسوبية التي انتشرت في مصر حيث تحولت إلى مزارع وإقطاعات. ففي مصر إن أردت دخول كلية الشرطة يجب أن يكون والدك يعمل بها وإن أردت أن تدخل الكلية الحربية يجب أن يكون والدك يعمل بها، فالشرطة والحربية هي قطاعات خاصة للعاملين بها يتصرفون كيف يشاءون.. الله يرحم عهد الملك فاروق.

مهدى - مصر


ألم تلاحظوا أن التفجيرات حدثت في ذكرى تحرير سيناء؟ أما التفجيرات السابقة فحدثت في ذكرى حرب أكتوبر؟ .... هل يوجد مغزى معين وراء ذلك؟

محمد علام - الجيزة مصر


من المستفيد من ذلك ولماذا هذا التوقيت؟
سماء مبروك - القاهرة

كيف دخلت هذه المتفجرات؟ ومن المستفيد من ذلك ولماذا هذا التوقيت؟ إنني أتمنى أن تعيدوا قانون الطوارئ لأنه سوف يحكم المتطرفين، وأقول أيضا إن الحكومة على دراية تامة بالمستفيد من ذلك وإن كان الفاعلون من أبناء الوطن فإن المحرضين لهم يغرونهم بالمال لان البلد في حالة ركود، وأتمنى من تصليح الوضع لكل واحد في هذا البلد حتى لا تضعف أنفسهم أمام كل حاقد على بلادنا الحبيبة. حماك الله يا مصر.

سماء مبروك - القاهرة


إن هذه التفجيرات أهدافها عدم استقرار الأمن بمصر وبالتالي ضرب السياحة وبالتالي الإضرار بالنمو الاقتصادي مع العلم بأن صاحب المصلحة في ذلك معروف منذ قديم الأزل وحتى قيام الساعة، ويعمل ذلك بطرق غير مباشرة، وهو صاحب أي إرهاب يضر بمصلحة العرب والمسلمين.

محسن أحمد - القاهرة مصر


لو رعينا صناعة مثلا صناعة الغزل والنسيج- صناعة البرمجيات.... مثل ما رعينا السياحة من الممكن أن تدير علينا عملة صعبة أكثر من السياحة نفسها مع العلم أن كل المقومات موجودة عندنا ومن الصعب ضربها مثل السياحة. أنا أرى أن نأخذ دروسا من هذه التفجيرات بعدم الاعتماد الكلي على السياحة، ومثلما هناك استثمارات في مجال السياحة يمكن جذب استثمارات في مجالات أخرى، وعلى الحكومة تذليل العقبات أمام الاستثمارات الأخرى مثل السياحة.

شريف ياسر فتوح جاد - مصر


اعتقد أن هذه التفجيرات من صنع دول مجاورة يهمها زعزعة الاستقرار بمصر وهذه العناصر في اعتقادي مغيبة فكريا ومأجورة ماديا لأن أي إنسان عاقل ومؤمن إيمانا حقا بالله لا يفعل هذه الأفعال لأن من قتل نفسا بغير حق كأنه قتل الناس جميعا.

طه عبد المعطى عقل - القاهرة مصر


السلطة المطلقة مفسدة مطلقة هذه إحدى النتائج في القائمة الطويلة من نتائج الفساد التي لا تنتهي. الجميع يعرف الدواء لكن من عليه تعاطيه لا يستسيغه.

حسين العربي - سوهاج مصر


إن إسرائيل هي التي وراء الانفجارات لتكثيف التواجد المصري في سيناء ومراقبة الحدود لمنع تسرب المساعدات من الشعب المصري لحكومة حماس.

أبو عبد الرحمن - المنصورة مصر


ما حدث نتاج جهل الحكومة لوضع ومكانة قبائل سيناء
السويركي - شمال سيناء

أرى أن ما حدث نتاج جهل الحكومة لوضع ومكانة قبائل سيناء (قبيلة السواركة وقبيلة الترابين وقبيلة الحويطات وقبيلة بلي وقبيلة التياها وغيرها من قبائل سيناء) ومعاملتهم كأنهم مواطنو درجة ثانية والتنكيل بأبناء هذه القبائل واعتقال زوجاتهم متجاهلين القيم البدوية في أعقاب تفجيرات شرم الشيخ.... كما أنه لا يخفى على أحد السعي الدؤوب للحكومة الذي يهدف إلى طمس هوية سيناء البدوية واستبدالهم بأبناء وادي النيل الذين يختلفون في عاداتهم وتقاليدهم عن أبناء سيناء الأم.. وشعور أبناء قبائل سيناء بأنهم لا ينالون إلا الفتات من خير سيناء الغنية بثرواتها النفطية والمعدنية والزراعية والسياحية.. وتفضيل أبناء وادي النيل على أبناء سيناء للعمل في الوظائف الحكومية والمشروعات الاستثمارية وبالتالي تردي أحوال أبناء سيناء الاقتصادية..كما أن سلطة الدولة والداخلية لا تظهر في سيناء إلا لحماية نظام الحكم وما دون ذلك فلا تتدخل الحكومة وتغض الطرف وخير دليل على ذلك التسيب الأمني في حل النزاعات والخلافات وتحويلها للقضاء العرفي.

السويركي - شمال سيناء


أظن أن هذه التفجيرات نتيجة للقهر والظلم الذي يعيشه المجتمع المصري، فلا حيلة للبعض إلا التطرف سواء الديني أو في الجريمة. لماذا لا نأخذ رأي علماء الاجتماع بشيء من الجدية ؟؟

مصري - السعودية


الأمن في مصر أمن الرئيس فقط، ولا يوجد أي منظومة أمنية مهما كثرت الحوادث. فالداخلية ترى أن الفاعل قد قُتل أو مجنون! وهكذا يبقى الفاعل الحقيقي خارج دائرة البحث ، ويلاحظ أن وزير الداخلية أو أياَ من مسئوليها لم يحركوا ساكنا ولن يستقيلوا أو حتى يقال أيا منهم. فهم مسؤولون عن حوادث العنف الطائفي وتزوير الانتخابات والتفرغ لإهانة رجال القضاء. منظومة كاملة من الفساد والضياع أذاقت المصريين الهوان وأذلت كرامتهم ولم تبق من مصيبة إلا وأتت على مصر وشعبها الطيب، بينما ينعم المفسدون برغد الحياة.

مدحت محمد مبارك - القاهرة


يؤسفني أن أعلن أنني لم أشعر بأي حزن عندما سمعت بهذه الأحداث فهذا النظام الفاسد الظالم قتل فينا الإحساس بكل شيء. أعتقد أن النظام الغاشم سيستمر في معالجة هذه الأحداث بكل غباء مثلما فعل بعد الأحداث السابقة دون النظر للأسباب. وإنا لله و انا اليه راجعون.

شريف - القاهرة


إن ما حث في منطقة دهب السياحية عمل إجرامي وقح من أناس عبثيين من خفافيش الظلام ( التكفييرين) الساديين الذي يتلذذون بقتل الناس الأبرياء. لكني أتساءل أين المخابرات المصرية من كل هذا؟ لا نرى بطولاتها وصولاتها وجولاتها إلا فقط بالأفلام البوليسية مع إسرائيل!!

علي حميد - العراق


قتل الناس بهذه العشوائية لا يبرره أي هدف.

خالد - السويس


اعتقد أن الأمن الأردني كان أفضل من المصري
احمد المصري - مصر

ألم يلتفت احد إلى خبر نشر منذ عده أيام بالقبض على عناصر من حماس تهرب أسلحة للأردن للقيام بتفجيرات؟ إن مصر كالأردن بالنسبة لحماس بل اشد فهي في سلام مع إسرائيل. اعتقادا منهم أن إفقار الشعب المصري قد يؤدي لسقوط النظام الحالي ووصول فئة قد تعمل على معاداة إسرائيل وبالتالي دخول مصر حلبة الصراع مع إسرائيل، حينها يخرج الجميع ويتركنا في المستنقع كما حدث في 1967. اعتقد أن الأمن الأردني كان أفضل من المصري لأن همه هو حماية الحدود أما المصري فكان همه حماية الحاكم.

احمد المصري - مصر


برغم أخطاء الحكومة إلا انه لا يوجد أي عذر لقتل وتشويه الأبرياء، ولا يتفق هذا القتل مع تعاليم الأديان السماوية وكفى تبريرا لقتل الناس الأبرياء بدعوى الشعور بالظلم والقهر فقد يكون الضحية غدا أيا منا.

داود خليل - القاهرة


في مثل هذه الحوادث يجب أن نبحث عن المستفيد منها واغلب الظن أنها جهات خارجية تريد إلهاء مصر في هذه الأحداث، وتبعدها عن المشاكل الخارجية حتى تتفرغ هذه الجهات لتحقيق خططها التوسعية..

توفيق محمد فؤاد - القاهرة مصر


لا إرهاب ولا غيره، الحكاية ببساطة شديدة: إسرائيل تساعد حكم مبارك ليجد له المبرر القوي لإصدار قانون الإرهاب ليكون أقوى من قانون الطوارئ، فهندست الفتنة الطائفية والآن التفجيرات والبقية تأتي (ابحث عن المستفيد دائما في أي حدث).

أسامه الغزولي- الكويت


الحكومة المصرية السبب وغياب العدالة والحالة الاقتصادية المتردية والفشل الإداري والتصريح في الصحف الحكومية بأن الاقتصاد بخير، والبطالة غير موجودة وسوف تحل كل المشاكل في المستقبل البعيد بعد عشرين عاما أخرى من اللامبالاة الحكومية، وعمار يا مصر وبرافو عليك يا ريس وفي انتظار كوارث أخرى.

باسم - الكويت


لماذا تقع التفجيرات وحوادث الفتنة الطائفية في المنيا والإسكندرية في هذا الوقت بالذات، أعني قرب موعد النظر في قانون الطوارئ؟

عبد الله سليم - مصر


الاستبداد السياسي هو سبب ما يحدث وما سوف يحدث
ابراهيم على عامر - الجيزة

ما بين وضع سياسي سيئ وأوضاع اقتصادية واجتماعية وثقافية ودينية أسوأ تأتي هذه التفجيرات لتؤكد أن زمن الفراعنة انتهى منذ أمد بعيد، ذلك الزمن الذي كان يجلس فيه الحاكم ما بين 25 عاما و50 عاما في الحكم، وأن الزمن الحالي هو زمن تداول السلطة بحيث لا يجلس الحاكم في السلطة أكثر من 10 أعوام. في رأيي أن سبب ما حدث هو الاستبداد وبالتحديد الاستبداد السياسي... فالاستبداد السياسي هو جذر شجرة الاستبداد والتي يتفرع منها فروع الاستبداد الأخرى الاقتصادية - الثقافية - الاجتماعية والدينية، فالاستبداد السياسي هو سبب ما يحدث وما سوف يحدث ليس في مصر فقط ولكن في منطقتنا العربية كلها وحسبي الله ونعم الوكيل في حكامنا.

ابراهيم على عامر - الجيزة مصر


إنهم بدو سيناء مهربو الأسلحة إلى الفلسطينيين بعد أن ضيقت الحكومة المصرية الخناق عليهم.

اسامه عطا - القاهرة


الفساد والفقر أبو السخط والسخط أبو الغضب والغضب أبو التمرد والتمرد أبو الثورة، والذين لا يعرفون ذلك هم الموتى.

عربي مسلم - القاهرة


علمت بالأمس فقط أن زميلا وبنفس بلدتي كان من بين القتلى في تفجيرات دهب. حسبي الله ونعم الوكيل. لقد عملت في دهب على مدار عامين فهي مدينة جميلة هادئة صغيرة. الناس فيها أشبه بعائلة واحدة. أدعو الله أن يلهم أهل زميلي الصبر. فأنا اعلم تماما بشعورهم. وعزائي لهم أن ابنهم في الجنة مع الشهداء. وأن من فعل بهم ذلك أيا كان فعقابه عند الله شديد..

محمد - الكويت


هذه هي الكليشيهات المكررة للتصريحات التي ينقلها لنا الإعلام المصري
وائل عطا - القاهرة

حادث فردي - مصر آمنة - توجيهات الرئيس برعاية المصابين وتعويض الضحايا وملاحقة الجناة هذه هي الكلاشيهات المكررة للتصريحات التي ينقلها لنا الإعلام المصري بعد كل كارثة وقد تعودنا عليها وحفظناها عن ظهر قلب، وانأ أرى انه لا داعي لتكرارها فيكفي أن يخرج مذيع النشرة ويقول: لقد حدثت انفجارات جديدة وانتم تعرفون الباقي والى اللقاء في الانفجار القادم إن شاء الله ومصر بخير والأمن مستتب ومفيش أي مشاكل.

وائل عطا - القاهرة


الجهل نتيجة تردي مستوى التعليم، الفقر نتيجة انعدام التراحم وجشع الأغنياء وعدم مساعدتهم لغير القادرين... كل هذا ساعد على التغرير ببعض الشباب ودفعهم إلى عمليات انتحارية. فقدوا انتماءهم لوطنهم بعد أن تخلى عنهم. أرجو علاج أسباب هذه المشكلة من الجذور وليس بالعنف..

شريف - مصر


لماذا الاندهاش وحسني مبارك موجود وقانون الطوارئ موجود، فهل ننتظر خيرا وسلاما في مصر أم مزيدا من الاستفزاز والحنق سواء مسلمين أو مسيحيين.. الكل سيصبح متطرفا ماركة صنع في مصر على يدي السلطة التنفيذية..

عماد جرجس - الإسكندرية


لماذا حظرت الحكومة الإسرائيلية شعبها بعدم التوجه لجنوب سيناء إلا إذا كانت هي المدبر الأساسي لهذا.

المصري - الدقهلية مصر


خطابي هذا إلى حسني مبارك: إلى من ولاء هؤلاء المفجرين؟

محمد - السعودية


نرفض كل أنواع العنف الذي يستهدف الأبرياء في أي مكان من العالم.

سبت حكيم سارين - الخرطوم السودان


بعد أن قالت الحكومة إن القنابل موقوتة رجعت في رأيها وقالت إنهم انتحاريون فلا غرابة إذا وافتنا الأنباء غدا أنها كانت من مختل عقليا ففجر نفسه ثلاث مرات.

حماده حماد - حلوان مصر


في رأيي أن ذلك عمل إجرامي لا يهدف إلا لضرب السياحة في مدينة السلام والتأثير سلبا على أعمال المؤتمر العالمي الاقتصادي الذي سيعقد في القريب العاجل.

محمود نصر غازي - القاهرة


مارست الداخلية حوادث ابوغريب في أهل سيناء وظلت تمارسها حتى الآن
هاني - القاهرة

اعتقد أن الذي وراء العمليات حب الانتقام من البدو للداخلية الذين يعاملونهم كأنهم خونة وتابعون لإسرائيل وليس مصريين، ويطلقون عليهم يهود سيناء والمعاملة غير الإنسانية أعقاب التفجيرات السابقة حيث اعتقل أكثر من ستة آلاف رجل وامرأة ومارست الداخلية حوادث ابوغريب في أهل سيناء وظلت تمارسها حتى الآن، ووجود انفلات امني بوسط سيناء وذلك لعدم قدرة الداخلية على تغطية ثلث مساحة مصر بإمكانيات متدنية في ظل اتفاقيات كامب ديفد، والمستفيد من ذلك هي إسرائيل وذلك للأسباب التالية 1- تجاهل الحكومة المصرية لتحسين أوضاع البدو ودمجهم داخل المجتمع المدني، 2- سوء معاملة الأجهزة الإدارية والشرطية لهم، 3- بث قنوات إسرائيلية لهم عن طريق الحدود التي ليس لها رقيب.

هاني - القاهرة


أنا حزينة على هذا الوضع لأني مصرية وأحب بلدي، وارى أن من قام بهذه الفعلة سينال جزاءه وكلي ثقة في حكومة بلدي وأنها ستعثر على هؤلاء المجرمين.

رحاب محمد قاسم - الكويت


كل ما يحدث هنا في مصر يمكن أن نسميه هو تكرار لمسلسل الفوضى التي يعيشها المجتمع المصري في كل النواحي.

عبد الفتاح ابراهيم صالح - المنصورة مصر


أنا لي رأي: ما دام السيد العادلي مشغولا بحراسة الرئيس وتأمين موكبه والتنكيل بالمعارضين، إذن فليتفرغ لهذا الغرض المقدس كما هو ويسمي وزارته الحرس الرئاسي ويؤجروا شركة امن لحماية البلد، وتكون هذه أيضا خصخصة.

كارليونى - القاهرة


أشم رائحة الشماتة من اغلب التعليقات وكأنهم نسوا أن المتضرر الوحيد هو الشعب المصري بجميع طوائفه وانتماءاته السياسية والدينية، ولهذا أقول للجميع انسوا خلافاتكم واتحدوا لإنقاذ أنفسكم ومصرنا الحبيبة من الدمار.

مصري - تينيسي أمريكا


لماذا يتم لصق الاتهام باسرائيل او اسلاميين ولا يوجد دليل؟ هل اصبح الاسلام واسرائيل شماعة النظام المصري؟ ان الظلم والقهر يولد هذا لن تفيد الاعتقالات او التعذيب ولكن سيرفع من العنف كل هذا لبقاء قانون الطوارئ او جعل قانون الارهاب اكثر تشددا. اذا تعامل النظام مع المواطنين بادميه ستعيش مصر بامان دون اى عنف ... حسبى الله ونعم الوكيل ( فى النظام المصر).

مصري- مصر


نوع من الاعتراض على الحكم أو النظام
رياض سليمان - المنصورة

نوع من الاعتراض على الحكم أو النظام - غضب عرب سيناء - الوضع الدخيل على الطبيعة والبيئة المصرية من مناظر مؤذية للعرى للسائحين - ارتفاع الدخل واسعار الخدمات فى تلك المناطق فى حين غالبية سكان شبه الجزيرة فقراء يدفعهم للتمرد على البذخ

رياض سليمان - المنصورة


سيناء بالغة الجمال لا شك أن هناك الكثير يريد أن يفقدها هذا الجمال و المصالح معروفة أعتقد أن منفذ العمليات و اختياره هذه التوقيتات و الأعياد فهو تحويل الفرحة إلى حزن و كذلك من قام مسبقا بأحداث الأقصر فهو من يقوم اليوم بكل هذاو لكن مصر ستبقى حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن يحاول ضرب إقتصاد مصر و دب الحزن في كل بيت الله هو المنتقم

شيري - الجيزة


يتحدثون عن عدم وجود ثغرات أو وجود قصور أمنى فى شبه جزيرة سيناء ، تفجيرات شرم الشيخ و طابا و دهب و موقع قوات حفظ السلام الدوليه ، يبدو أن سيناء بلا أمن على الإطلاق و هى منطقه معزوله مجهولة السياده .

مصطفى كامل- الإسكندريه


هل هم حقا ارهابيون ؟؟ام انهم شباب فاض به الكيل مما يرى ويسمع؟؟انى عندما نظرت لتلك التفجيرات لم تحرك فى ادنى احساس بالاسى او الالم -نعم اقول هذا وانا اسف لكنها الحقيقه فما يدور على الارض يجعلنى لا القى باى لوم على هؤلاء الشباب-انهم محبوطون انهم مقهورون انهم مهزمون انهم يضربون ليل نهار فى كرامتهم ودينهم وارضهم وانتمائهم وكل شىء وليس عليهم ان يردوا.

ادهم سامى - المنصوره


الارهاب هو الارهاب فهل نتباكى عليهم فى عملياتهم فى العراق و فلسطبن و نشتمهم على عملياتهم فى مصر والاردن. من قام بهذه العمليات اشخاص اتخذوا من الارهاب فى دول اخرة قدوة و ساعدهم الاعلام المتعصب المتتطرف و تصريحات

جورج داود - اسيوط مصر


أليس من الجائز جدا أن مرتكبي هذه الجريمة الشنعاء يعتقدون أنهم يجاهدون في سبيل الله ضد الكفر والمجون (كُفر السياح وكفر العاملين في السياحة وكُفر الحكومة وكفر الشعب الساكت على كفر الحكومة) إن المقاومة الأمنية للإرهاب لن تكفي بأي حال لوقفه ولكن المجتمع في حاجة إلى نقد جذري واضح للمرتكزات الفكرية للإرهاب.

صابر- مصر


لم يحن الوقت لمراجعة شروط اتفاقية كامب دايفيد
محمود عبد المنعم -القاهرة

يجب علينا أن نسأل أنفسنا من له المصلحة من ضرب صناعة السياحة و ضرب الأستقرار بمصر,هل هم المصريين أم هم أعداء مصر الذين يتربصون بأي تقدم و استقرار داخل أراضينا مستغلين شرذمة من الجهلة و متسترين بعباءة الدين الإسلامي السمح؟ ألم يحن الوقت لمراجعة شروط اتفاقية كامب دايفيد و الخاصة بتواجد القوات المسلحة المصرية لنتمكن من حماية حدود مصرنا من أي عدوان .

محمود عبد المنعم -القاهرة


انا لا اعلم متى سوف يفيق العرب من سباتهم العمييييق ومتى سوف يعرفون كيف يفسرون الاحداث في مناطقهم ومتى سيستوعبووون من هو وراء تدمير الأمة العربية بالتدريج اصحو يا عرب.

سميه الحاج- عمان الاردن


الظلم يولد الانفجار. إذا أردنا حل جميع مشاكلنا لابد من سيادة العدل الحقيقي والبعد عن الظلم الذي لا يحاكم إلا الفرد الذي لا قوة له.

حسام الكاشف- الاسكندرية


من المفترض أن الداخلية المصرية لديها كل الصلاحيات من وسائل محاربة الإرهاب من قانون الطوارئ الخ.. و لكن ما مؤكد للجميع أن الداخلية المصرية تستخدم هذه الصلاحيات فقط فى لتأمين النظام الحاكم

حاتم - القاهرة


لا يجب إلقاء كل اللوم على الناحية الأمنية فقط لأن الإرهاب لا يقف أمامه شىء و الدليل تفجيرات لندن و مدريد و امريكا. لكن بالنظر الى تشابه ظروف الاعتداءات السابقة فى طابا و شرم الشيخ و امكانية تهريب المتفجرات من الصعب جدا ان يكون من داخل مصر

محمود - الزقازيق


لا تزل يد الإرهاب الدامية تطيح بأرواح الأبرياء . أيها القادة ابحثوا عن جذور المشكلة , من يغذي أفكار الشباب ليصبحون متطرفين ؟ انها الخطب الناقمة التي نسمعها في الشوارع يوم الجمعة والتي تحرض على قتل الكفار . أهذا هو الإسلام ؟ انا لا اعرف ليجيبني أحد ؟

مواطن مصري - القاهرة


قتلة يريدون من تفجيراحقادهم ان يكون العالم بركة من دماء الابرياء ليبحثوا لانفسهم فيها عن موضع لاقدامهم وهم لذلك لا يتورعون من اتخاذ كافة أشكال المظلات بدء من الدينية الى القومية والاجتماعية والسياسية يساندهم فى ذلك نوعية مسطحة بالفطرة من البشر سواء كاداة بايديهم او كشرايين دعم مادى والنتيجة انة لم يعد يتفاجىء العالم من مثل هذة الاحداث

رفعت الوردانى - القاهرة


أولا تعازي لأسر الضحايا. أري أن هذا جزء من سلسله هجمات قد تتعرض لها مصر لأن النظام شغل بالبقاء علي الكراسي وترك الشعب لا يجد قوت يومه.

خالد - الكويت


عندمايغيب العدل بين الناس فى اتاحة فرص العمل والمعاناة من أجل الحصول على لقمة العيش وعندما يتمتع كبار المسئولين بآخر ما توصل اليه العلم من وسائل المتعة والبذخ وازدادوا كبرياء كلما رأوا معاناة الفقراء ، كل هذه المصائب تترك أثرها على الناس فلا يبالون بما يحدث من ارهاب وتفجير والذى لايطال الا الطبقة العاملة أو السائحين.

عبد السلام - طرابلس ليبيا


اذا لم تفق الحكومة فسينعدم الأمان في بلادنا
صلاح- القاهرة

من الواضح أن المتشددين الإسلاميين أصبحت لديهم خطط أكثر ذكاء من الحكومة، فالهجوم الذي حدث في الاسكندرية ثم أحداث دهب هي خطة محسوبة جيدا من جماعات إسلامية متشددة، واذا لم تفق الحكومة فسينعدم الأمان في بلادنا.

صلاح- القاهرة


اعتقد ان من قام بالعمل احد اثنين اما مجموعة تريد ان يمدد قانون الطوارئ وبهكذا اعمال تجميد او الغاء القانون سوف يكون صعبا واما ان المجموعه التي قامت فيه تريد ان تثبت ان قانون الطوارئ فاشل وبرغم وجوده لم يمنع قيام هذه الأعمال ولو وجد طرف ثالث لهذه الاعمال فانه يخدم الطرفين دون ان يدري, وكل من وجهة نظره

نعمان- البحرين


مما لاشك فيه ان وراء هذه التفجيرات هى إسرائيل لماذا لأنها تقصد اعياد النصر فى اكتوبر و مرة فى عيد تحرير سيناء 25 ابريل

أيمن فتحى يونس - مصر


كلمة واحدة اقولها لم تسببوا فى تفجيرات ذهب /حسبنا الله وتعم الوكيل /. ماذنب الابرياء من العاملين البسطاء؟

هدى ادريس - الجيزة


إن التفجيرات الإرهابية لمنتجع دهب السياحى المصرى لهى رسائل سياسية وإقتصادية واضحة للحكومة والدبلوماسية المصرية من قبل القوى الاستعمارية الإقليمة والغربية وكذا صراعا واضحا بين شركات السياحة العالمية لزعزعة الاستقرار والأمن المصرى وهشهشة إقتصاده القائم على صناعة السياحة ومشتقاتهاالإستثمارية كأحد الأعمدة الرئيسية للإقتصاد المصرى الناهض وأيضا تقليصا لدور مصر الإقليمى والعربى والدولى فى المنطقة ولمجابهة هذه الظاهرة المدمرة يجب عمل خريطة أمنية شاملة للأماكن السياحية وتوعية وترشيد السائحين والعاملين والمواطنيين بها وكذا نشر ثقافة الوقاية من الإرهاب وتجنب مخاطره وكذا إنشاء مركز قومى وإقليمى للإستشعار الأمنى ومواجهة الطوارئ والكوارث الإرهابية والإجرامية والطبيعية على مستوى الجمهورية.

حسن صادق هيكل - الشرقية مصر


ما يحدث هو نتاج كبت الحريات والقمع والترهيب
يمنى - مصر

قانون الطوارئ لا يزال موجودا ولم يلغ وكل هذه الأحداث تحدث وهو موجود وما يحدث هو نتاج كبت الحريات والقمع والترهيب الذى تتعامل به الدولة فى ظل قانون الطوارئ العقيم الذى يكون شماعة تعلق عليها الحكومة فشلها فى التعامل مع متطلبات الشعب وحقوقه الكاملة.

يمنى - مصر


لقد كنت أنا و اسرتى فى اجازة فى شرم الشيخ اثناء انفجارات الصيف الماضى، و لم اقطع عطلتى و استمريت. لقد غضبت كثيرا ولكن كان لدى ثقة بالسلطات. أما فى احداث دهب لقد شعرت بالاحباط لعدم قدرة السلطات تجنبها و اتباع سياسة امنية سليمة. واعتقد ان الهدف الاول هو احراج الحكومة و زعزعة الثقة فى نظام الامن و مصداقيتة وبدون شك التأثير فى حركة السياحة. ولتجنب ذلك يجب تغيير الاسليب القديمة المتبعة و ان تكون الجهود متكاملة بين الجهات الامنية و الستخباراتية و الدفاع , و حتى مع السلطات الاسرائيلية دون خجل، حيث أن الجميع فى خندق واحد

محمد سليمان - القاهرة


يا ما أجمل منتجع دهب ومنتجع شرم الشيخ،يأتى السواح من جميع أنحاء العالم للتمتع بالسباحه بالماء الدافئ الجميل صدقونى أسعد أيام اقضيها تكون بشرم الشيخ،ولكن هل تصدقون أن المسحوقين الفقراء البدو فى سيناء لا يستطيعون قضاء ليله بتلك المنتجعات الجميله!أنهم مثل الذى يرى الماء ولا يستطيع شربه،لا اتوقع ان تكون الانفجارات ارهابيه مدبره من الخارج بل هى نتيجه تراكمات واخطاء ارتكبت من قبل الحكومه المصريه...

زياد - الاردن


أهداف القتل والتخريب ملامحها على وجه كل مصري,لقد فقدنا حريتنا في بلادنا,وفقدنا الامن والامان,بين تعسف النظام الحاكم,وتطرف الجماعات المتعصبه التى دينها هواها,ونراه يلوح بنذير شؤم مستغلا للدين طريقا له.أرى لامناص من وقف الخطاب الدينى العدائى للاخر للفرقاء,وتعليم الناس حقوق الانسان,فهل يعى المفسدون فى مصر ما فعلت يداهم .لقد دارت عجله الحقد والكراهيه بين مدعين الحق والعدل الذى هو مفقود بحكم العادات والتقاليد الشرقيه.

ابوغريب - شبرا مصر


الهدف هو بث الرعب فى نفوس السائحين لمنع حضورهم الى مصر لاعتقاد الأرهابيين ان السياح يقومون باعمال غير أخلاقية ومن جهة اخرى ضرب الأقتصاد المصرى والحل لمثل هذه الأعمال نشر الوعى وتشديد الإجراءات الأمنية

فريد رمزى عازر كفر الشيخ


هناك تساؤل ضخم: ما المعلومات التي كانت متوفرة لإسرائيل منذ أكثر من أسبوعين عن قرب حدوث حادث إرهابي في منطقة سيناء وعدم الإكتفاء بنصح رعاياها بعدم الذهاب لسيناء بل وأكثر من ذلك منعهم من عبور الحدود الدولية إلى مصر؟؟!!!

عبدالعال محمد أحمد الكويت


هذه الأحداث يقف ورائها من يكن لمصر العداوة ويعبث في أمنها وإقتصادها ويقف ورائها جهاز استخبارتي خارجي.

جلال الخولي - الكويت السالمية


ان يد الارهاب هى يد من خارج مصر ولكن من يفعلها مصريين يقوم هولاء الارهابيين بتمويلهم من مال واسلحة لكى يبثوا الفتنة بين الشعب والحكومة وسبب الارهاب فى مصر هو بث الفتنة حتى تتطلع اليها امريكا واسرائيل كحجة لدخول مصر ونهب ثراوتها واقول للداخلية المصرية.

علاء الدقهلية


حسبناالله ونعم الوكيل تشديد وتفتيش وترحيل من وزارة الداخلية المصرية للشباب الآتين للحصول على فرصة عمل في المدن السياحية مثل الغردقة وشرم الشيخ ويتركون من له شخصية معروفة أو منصب قيادي وكل هذا ليس بجديد على الحكومة المصرية .... حتى نقط التفتيش على مداخل ومخارج هذه المدن رحمكم الله. امتهان لكل من يدخل هذه البلاد بسيارة أجرة ولكن من يستقلون السيارات الملاكي لالالالالا هؤلاء الناس محترمين فبالله عليكم من يريد دخول أي شئ ممنوع فمن السهل عليه دخوله ؟؟؟ وحسبي الله ونعم الوكيل وربنا يحفظناويحفظكم

محمد سعيد - الغردقة مصر


ضعف الدولة والفساد المستشري هو الذي يفرز مثل هذا التطرف
رمسيس رشدي القاهرة

أليس ضعف الدولة والفساد المستشري هو الذي يفرز مثل هذا التطرف فالأهداف واضحة فمن يقوم بهذا يحرج الدولة بل ويجد من يساعد هذا المناخ المتطرف ويدعم القتلة الذين لا يهمهم سوى الخراب والدمار وأول من يدعم هذا هم أولئك الذين يأخذون أوامرهم بالرموت كنترول أي السادة القائمين على الدولة الذين يريدون السلطة حتى دخولهم القبر معهم..

رمسيس رشدي القاهرة


خبر البى بى سى يقول :-"وقال وزير الداخلية اللواء حبيب العادلي إن "العبوات التي استُخدمت ليست على المستوى الذي يُحدث تدميرا كبيرا وإن آثار الانفجارات البسيطة جدا تعكس نوعية العبوات". وهذا ما أكده محافظ جنوب سيناء اللواء محمد هاني متولي عندما وصف الانفجارات بأنها "عمل فردي اسُخدمت فيه أدوات بدائية". " ماذا ننتظر هل ننتظر يا سيادة المحافظ و سيادة وزير الداخلية حتى تصبح هذه الجماعات أكثر عددا و قوة و تنظيم؟ بها كل الوسائل الحديثة للدمار؟ يجب أن نسعى مع البحث عن الجناة أن نفهم الغرض من هذه الأعمال الوحشية و كيف نحل مشاكل هؤلاء بطريقة تجعلهم أفراد طبيعيين.

هانى دبى , الإمارات العربية المتحدة


الحقيقة انه لامر مؤسف ان نرى بلد عربي يتعرض لتفجير ارهابي و ان نرى من اخواننا المصريين متناثرين اشلاء في هذا المكان .و لكن هنا لنا وقفة و هي ان نقكر مليا فيما حدث و تزامنه مع ذكرى تحرير سيناء و المكان سيناء و مركز لصناعة السياحة المصرية.نحن نعلم بان مصر قد تطورت كثيرا في الاونة الاخيرة في هذه الصناعة و يقدر دخلها من السياحة 25% من حجم السياحة في الشرق الاوسط............و هذا يقودنا و مما لاشك فيه ان هناك ايد خفية وراءه لا تريد لمصر ان تواصل تقدمها السياحي في المنطقة و ضرب اقتصادها . و هذا العدو اللدود للامة العربية المغروس في خاصرتها و الذي دائما تبعد التهم عنه لانه فوق القانون و محمي من امريكا

ابو جهاد الاردن عمان


اعتقد ان عملية دهب هي انعكاس للواقع المصري الذي يعيش حالة اقتصادية مزرية مع تدني كبير في مستوى الديمقراطية مع نظام سياسي ارتبط اسمه مع الازمات التي يعني منها المواطن المصري , ولعل استهداف المنتجعات المصرية بواسطة ابناء مصر هو الدليل على ذلك وهو بنفس الوقت عكس مايحدث في العراق كون المسؤولين عن الاعمال المسلحة في العراق هم من العرب والاسلاميين وهذا ما يعني انهم يعيشون ازمة في اوطانهم لذا فهم لايفرقون بين الحياة والموت وهذا عكس الانسان العراقي المحب للحياة .

مجاشع التميمي - بغداد


أرى أن وزارةالداخلية مقصره في أداء عملها بشكل واضح فالحوادث التي أصابة مصر كثيره من أشتبكات طائفيه وعمليات أرهابيه وحتى لم يتطرق وزير الداخلية أنه عاجز عن مواجهة المصاعب ويستقيل ,,,, صبراً ياعرب

ابراهيم البوعينين الجبيل - السعودية


الهدف واضح وهو قتل الاقتصاد المصرى مما ينعكس بهز صورة النظام داخليا وخارجيا واعتقد انه يجب دراسة اسباب استيقاظ تلك الخلايا الارهابيه مره اخرى بعد سكون طويل وهل هو بسبب الاسترخاء الامنى الواضح او بعدم وجود كفاءات امنيه مثل سابقتها قبل عامين واعتقد انهيجب ان يكون هناك تكاتف دولى لمواجهة تلك الحوادث المتكرره وخاصه بمصر

سامح السيد القاهرة


فى خلال أقل من عامين تمت أحداث تفجيرات طابا ونويبع والقاهرة وشرم الشيخ والآن أحداث تفجيرات دهب . كنت أنتظر فى الصباح أستقالة السيد وزير الداخلية!!

خالد شرم الشيخ


الأحداث الإرهابية وقعت في منطقة المفروض أنها الأكثر تأمينا في مصر
أبو زياد - المحرق البحرين

أمر مؤسف أن تتكرر هذه الأحداث الإرهابية في منطقة المفروض أنها الأكثر تأمينا في مصر مما يشي بفشل السياسات الأمنية لوزارة الداخلية إذ لا يكفي تغيير القيادات الأمنية عقب كل تفجير بل يجب أن تطلق الحريات و تفتح النوافذ وتسود العدالة وأن تكف الدولة عن استغلال مثل هذه الأحداث المؤسفة في كبت الحريات وتمديد العمل بالقوانين سيئة السمعة التي لم يثبت فشلها فقط بل جعلت من العاطلين و المقهورين والمهشمين وأقارب المعتقلين قنابل موقوتة تنفجر في وجه الوطن.

أبو زياد - المحرق البحرين


مشاركات من موقع بي بي سي باللغة الإنجليزية

عدت للتو من زيارة للأقصر والقاهرة واشعر بالصدمة الشديدة إزاء هذه التفجيرات. من المثير للدهشة أن تحدث هذه التفجيرات على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة في جميع المناطق الأثرية وأي مكان ذي أهمية.

أليكس بورديت - لندن


تلقيت للتو اتصالا هاتفيا من والدي الذي يعمل في مصر ويوجد في دهب الآن. إنه في مكتب ويقول إنه بخير ولكن الفوضى تعم دهب. شبكات الهاتف المحمول لا تعمل والشرطة أغلقت جميع الأماكن في المنطقة

يان شنايدر - براغ جمهورية التشيك


ذهبت بصحبة أسرتي إلى دهب ثلاث مرات. إنها مكاننا المفضل في العالم. إنها منطقة بالغة الهدوء والجمال، والناس هناك طيبون ومضايفون. لدينا الكثير من الأصدقاء هناك. يصعب على الكلمات أن تصف بشاعة أن يحدث تفجير كهذا في دهب. لا أفهم كيف يمكن لأحد أن يدمر مكانا بهذا الجمال ويقتل أناسا بهذه الطيبة. سنعود إلى هناك.

سام كورن - مونموث بريطانيا


أتذكر أنني زرت دهب في العام الأول من دراستي الجامعية عام 1993. آنذاك كانت دهب ملتقى للشباب الراغبين في تمضية وقت ممتع. أتذكر مقابلة جنود إسرائيليين يمضون عطلتهم. كان المصريون لطفاء للغاية. قمت برحلة إلى قرية ذات طابع إسلامي في وسط الصحراء ولا أتخيل أن أقوم بمثل هذه الرحلة في الوقت الحالي.

آدم هوخمان


لقد عدت قريبا إلى بريطانيا بعد أن أمضيت عاما ونصف في دهب. لدي الكثير من الأصدقاء في دهب وهم جميعا بخير. يوجد في دهب عدد قليل من عربات الإسعاف وخدمات الطوارئ فيها قليلة للغاية. وعلى هذا إذا وجدت نحو 20 سيارة إسعاف في موقع الحادث، فإنها من مختلف مناطق مصر. أواصل الاتصال بأصدقائي وأتمنى أن يكونوا جميعا بخير.

كارولين دو - لنكيشير بريطانيا


يعمل عمي في مصر وهو يقول إن من عدة سنوات كانت معظم الدول تعيش في أمان ومنذ بدء ما يسمى بالحرب على الإرهاب، دمرت حياة الكثير من الأبرياء. على عاتق من يقع اللوم؟ على عاتقنا جميعا لأننا لا نقوم بواجبنا كما أننا نواجه مشكلة المد السلفي والوهابي. هاتان الحركتان تدمران الإسلام باسم الإسلام.

عابد خان - مانشستر بريطانيا


لقد عملت في مجال الغوص في شرم الشيخ لمدة أربعة سنوات بما في ذلك وقت وقوع مذبحة الأقصر وأود أن أقول إن ما حدث أمر بالغ الفظاعة كما أنه يهدف إلى الإضرار بالسياحة في مصر. سأصر على المضي قدما وعدم إلغاء عطلتي في مصر في الصيف.

إيان - وينسفورد بريطانيا



إن مصر مكتظة بالمشكلات ولا ينقصها مشكلات إضافية. إن ما يحدث يعد أمرا هائلا من المتوقع تأثيره على حركة السياحة التي تعاني أصلا من عمليات إرهابية سابقة. ماذا يريد هؤلاء الفاعلون. بئس الفعل الذي لا يجلب معه شيئا سوى المزيد من الاستعداء. إن المتأثر الحقيقي هو الشعب الفقير في مجمله. لا أعتقد أن هذا من فعل الدولة كما أشير في أحداث جرت في الأيام الفائتة. لابد للنظام من وقفة كبرى لكسب الشعب الذي بات مقهورا في مجمل حياته فالوطن واحد والمستقبل واحد. حرام أن يحدث هذا ببلد كمصر.

أستاذ جامعي - أسيوط


انفجار طابا وانفجار شرم الشيخ والآن انفجار دهب كلها في سيناء ثم أنفلونزا الطيور ،وفساد مستشري حرائق سرقات، لماذا كل هذا هل الحكومة في غيبوبة؟ أم أنها هي المتسبب انجار طابا كان في اكتوبر ذكرى السادس من أكتوبر انجاز شرم الشيخ كان مع ذكرى ثورة يوليو وانجاز دهب مع ذكرى تحرير سيناء !!!!! ماذا يعني ذلك يا حكومة؟

عبد الله زيدان


تلك التفجيرات وما سبقها وما يليها من عمليات ضد الأجانب في مصر وخارج مصر هي ردة فعل طبيعية على اليأس الذي يعيشه المواطن العربي من استسلام حكامه لأمريكا وإسرائيل .فكل يوم تنهك كرامه الإنسان العربي في العراق وفي فلسطين وكل بقاع الوطن العربي ..وهو عمل مستنكر ومستهجن في نظري لكن في نفس الوقت استطيع أن اقدر وجهة نظر منفذيها ..وبرأيي إذا استمر الأمر على ما هو فالقادم مذهل أكثر

مشمئز - دبي


عدم زيادة قوات الأمن المصرية في سيناء حتى أنها أصبحت مرتع للإرهاب . ووزير الداخلية غير صالح تمام يجب أن يذهب من غير رجعه.

مريم جورج - الإسكندرية


لا تبرير لأي اعتداءات تؤدي أرواح الأبرياء، إلا أن غياب الديمقراطية والعدل والمساواة كلها أسباب تدفع إلى مثل هذه الأفعال التي تغضب الله لأنها تزهق أرواح بشرية دونما سبب أو ذنب اقترفته.

أبو احمد


أصبحنا نعيش فى عراق أخر
على - الإسكندرية

:ما حدث وما يحدث فى مصر هذه الأيام أمر مفزع فى الواقع رغم التواجد الأمني فى كل مكان فأنا لا اشعر بالأمان فى الواقع اشعر بالخوف والهلع من كل شيء يحدث حولنا هل هذه هي مصر التي ولدت فيها ؟أم إننا أصبحنا نعيش فى عراق أخر حيث يخرج الإنسان من بيته ولا يعلم هل سيعود ام لا؟

على - الإسكندرية


هذه الأحداث نتيجة الإفراج عن الارهاببين الذين يقدر عددهم بالآلاف وانتظروا المزيد

عزت حبيب - أسيوط مصر


توالي الانفجارات ينم عن مرحلة قادمة قد تكون الأسوأ في ظل حياة سياسية فارغة واقتصادية قد تؤدي إلي تغير مفهوم الشعب من مضمون تلك الانفجارات

هاني سلامة مهديى مرعي - القاهرة الجديدة


أرجو أن يكون هذا درسا لكل الأفواه السخيفة التي تطلب إلغاء قانون الطوارئ و تتصور أن الحكومة من السذاجة أن تختلق تنظيما لتمديده الموقف خطير فهؤلاء ليسوا أعداء النظام إنهم أعداء الشعب فالمتضرر الوحيد هو المواطن الغلبان الذي سيجوع من جراء هذه التفجيرات

هيثم عفيفي - القاهرة


هل منع قانون الطوارىء الهجوم؟
محمد المصري - القاهرة

مصر مقبله على كارثة وكل الشواهد تؤكد ذلك وأخرها تفجيرات دهب. مادام مبارك مصرا على عناده ومتوهما انه الوحيد الذي على صواب!وسؤالنا هل منع قانون الطوارئ وكل الإجراءات القمعية والاستثنائية هل منع حدوث تلك الهجمات؟ الإجابة بلا! ولماذا يصر مبارك على بقاء جهازه الأمني رغم فشله المرير والمستمر؟ هل لأنهم نجحوا فقط فى الحفاظ على امن الرئيس وحاشيته؟

محمد المصري - القاهرة


الإنفجارات حدثت فى أعقاب الإعلان عن ضبط جماعة الطائفة المنصورة الأسبوع الماضي وهى قطعا ستضع الحكومة فى موقف حرج

علاء السيد - القاهرة


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة