Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 25 أبريل 2006 12:45 GMT
مشاهداتكم وتعليقاتكم: تفجيرات منتجع دهب المصري




مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع


مرة أخرى تشهد شبه جزيرة سيناء المصرية انفجارات تستهدف منشئاتها السياحية.

فقد تعرض منتجع دهب على ساحل البحر الأحمر الاثنين 24 أبريل/نيسان الى تفجير أسفر عن مقتل 23 على الأقل وجرح 62 آخرين معظمهم من المصريين.

وهذه هي ثالث سلسلة تفجيرات في المنطقة منذ أكتوبر تشرين الثاني 2004 بعد الهجوم الذي وقع في بلدة طابا الحدودية ومنتجعين آخرين على الساحل الشمالي الشرقي مما أسفر عن مقتل 34 شخصا.

ما هي، برأيك، أهداف مثل هذه التفجيرات والنتائج التي تترتب عليها؟ وما هي الإجراءات الكفيلة بأمن هذه المناطق وسلامة الذين يؤمونها؟


مشاركاتكم


تتكرر الإنفجارت في منطقة هي الأكثر تأمينا في مصر
أبو زياد - المحرق البحرين

أمر مؤسف أن تتكرر هذه الأحداث الإرهابية في منطقة المفروض أنها الأكثر تأمينا في مصر مما يشي بفشل السياسات الأمنية لوزارة الداخلية إذ لا يكفي تغيير القيادات الأمنية عقب كل تفجير بل يجب أن تطلق الحريات و تفتح النوافذ وتسود العدالة وأن تكف الدولة عن استغلال مثل هذه الأحداث المؤسفة في كبت الحريات وتمديد العمل بالقوانين سيئة السمعة التي لم يثبت فشلها فقط بل جعلت من العاطلين و المقهورين والمهشمين وأقارب المعتقلين قنابل موقوتة تنفجر في وجه الوطن.

أبو زياد - المحرق البحرين


إن مصر مكتظة بالمشكلات ولا ينقصها مشكلات إضافية. إن ما يحدث يعد أمرا هائلا من المتوقع تأثيره على حركة السياحة التي تعاني أصلا من عمليات إرهابية سابقة. ماذا يريد هؤلاء الفاعلون. بئس الفعل الذي لا يجلب معه شيئا سوى المزيد من الاستعداء. إن المتأثر الحقيقي هو الشعب الفقير في مجمله. لا أعتقد أن هذا من فعل الدولة كما أشير في أحداث جرت في الأيام الفائتة. لابد للنظام من وقفة كبرى لكسب الشعب الذي بات مقهورا في مجمل حياته فالوطن واحد والمستقبل واحد. حرام أن يحدث هذا ببلد كمصر.

أستاذ جامعي - أسيوط


انفجار طابا وانفجار شرم الشيخ والآن انفجار دهب كلها في سيناء ثم أنفلونزا الطيور ،وفساد مستشري حرائق سرقات، لماذا كل هذا هل الحكومة في غيبوبة؟ أم أنها هي المتسبب انجار طابا كان في اكتوبر ذكرى السادس من أكتوبر انجاز شرم الشيخ كان مع ذكرى ثورةيوليو وانجاز دهب مع ذكرى تحرير سيناء !!!!! ماذا يعني ذلك يا حكومة؟

عبدالله زيدان


تلك التفجيرات وما سبقها وما يليها من عمليات ضد الأجانب في مصر وخارج مصر هي ردة فعل طبيعية على اليأس الذي يعيشه المواطن العربي من استسلام حكامه لأمريكا وإسرائيل .فكل يوم تنهك كرامه الإنسان العربي في العراق وفي فلسطين وكل بقاع الوطن العربي ..وهو عمل مستنكر ومستهجن في نظري لكن في نفس الوقت استطيع أن اقدر وجهة نظر منفذيها ..وبرأيي إذا استمر الأمر على ما هو فالقادم مذهل أكثر

مشمئز - دبي


عدم زيادة قوات الأمن المصرية في سيناء حتى أنها أصبحت مرتع للإرهاب . ووزير الداخلية غير صالح تمام يجب أن يذهب من غير رجعه.

مريم جورج - الإسكندرية


لا تبرير لأي اعتداءات تؤدي أرواح الأبرياء، إلا أن غياب الديمقراطية والعدل والمساواة كلها أسباب تدفع إلى مثل هذه الأفعال التي تغضب الله لأنها تزهق أرواح بشرية دونما سبب أو ذنب اقترفته.

أبو احمد


أصبحنا نعيش فى عراق أخر
على - الاسكندرية

:ما حدث وما يحدث فى مصر هذه الأيام أمر مفزع فى الواقع رغم التواجد الأمني فى كل مكان فأنا لا اشعر بالأمان فى الواقع اشعر بالخوف والهلع من كل شيء يحدث حولنا هل هذه هي مصر التي ولدت فيها ؟أم إننا أصبحنا نعيش فى عراق أخر حيث يخرج الإنسان من بيته ولا يعلم هل سيعود ام لا؟

على - الاسكندرية


هذه الأحداث نتيجة الإفراج عن الارهاببين الذين يقدر عددهم بالآلاف وانتظروا المزيد

عزت حبيب - أسيوط مصر


توالي الانفجارات ينم عن مرحلة قادمة قد تكون الأسوأ في ظل حياة سياسية فارغة واقتصادية قد تؤدي إلي تغير مفهوم الشعب من مضمون تلك الانفجارات

هاني سلامة مهديى مرعي - القاهرة الجديدة


أرجو أن يكون هذا درسا لكل الأفواه السخيفة التي تطلب إلغاء قانون الطوارئ و تتصور أن الحكومة من السذاجة أن تختلق تنظيما لتمديده الموقف خطير فهؤلاء ليسوا أعداء النظام إنهم أعداء الشعب فالمتضرر الوحيد هو المواطن الغلبان الذي سيجوع من جراء هذه التفجيرات

هيثم عفيفي - القاهرة


مصر مقبلة على كارثة
محمد المصري - القاهرة

مصر مقبله على كارثة وكل الشواهد تؤكد ذلك وأخرها تفجيرات دهب. مادام مبارك مصرا على عناده ومتوهما انه الوحيد الذي على صواب!وسؤالنا هل منع قانون الطوارئ وكل الإجراءات القمعية والاستثنائية هل منع حدوث تلك الهجمات؟ الإجابة بلا! ولماذا يصر مبارك على بقاء جهازه الأمني رغم فشله المرير والمستمر؟ هل لأنهم نجحوا فقط فى الحفاظ على امن الرئيس وحاشيته؟

محمد المصري - القاهرة


الإنفجارات حدثت فى أعقاب الإعلان عن ضبط جماعة الطائفة المنصورة الأسبوع الماضي وهى قطعا ستضع الحكومة فى موقف حرج

علاء السيد - القاهرة


الكل يعلم من هو المسؤل عن هذه الاعمال التي تجري في المنطقه انهم التكفيرييون الزرقاوييون . وهنا اتسائل لماذا (تبت يدا ابو مصعب الزرقاوي في الاردن ومصر وبوركت يداه في في العراق . انتم ايها العرب من زرعتم هؤلاء التكفيريون بينكم فحصدوا نتاج ما زرعتم .

أسامه الوهاب - عراقي مقيم بالأمارات


حل هذه الافعال هو رفع حالة الطوارئ واطلاق الحريات للشعوب ومعالجة البطالة واعطاء الشباب فرصة للتعبير عن آرائهم.

ياسر -مصر


اول شئ أعزي عوائل الضحايا وأستنكر هذا العمل الاجرامي. ثانيآ أريد ان أقول الى حسني مبارك هذه الاعمال تسمى في نظرك ارهاب بينما في العراق تسميها مقامة شريفة فقط لانها تقتل الشيعة. ياترى هل يفوق المصريين من هذا الجهل والتخبط.

احمد علي القطيف -السعودية


لابد للربط بين ما حدث في الاسكندرية وبين ما حدث للقضاه وتفجيرات دهب وبين ما يحدث في المنطقة
فوزى - مصري مقيم بالكويت

لابد للربط بين ما حدث في الاسكندرية وبين ما حدث للقضاه في نادى القضاه والتفجيرات التى وقعت بدهب وبين ما يحدث في المنطقة باسرها في العراق وفي الأراضى الفلسطينية وإيران وسوريا ولبنان والسودان والتدقيق بعين فاحصة لكل ذلك . وسيتبين للجميع أنه هناك قوة بعينها وراء ذلك كله تريد أن تفرض سيطرتها على العالم بأسره إما بالقوة أو بزعزعة إستقرار الآمنين أو بخدمة عملائها . وهذه القوة هى التى اخترعت الارهاب ونشرته فى العالم بأسره لتجعله ذريعة لها لحقيق مطامعها وصايتها وهى التى جعلت من عملائها عصا من حديد للضرب بشدة على أى صوت يعلو ليطالب بالحرية والحق فى العيش كإنسان إما بقوانين مثل قانون الطوارئ أو بغير ذلك من الأساليب الحقيرة.

فوزى - مصري مقيم بالكويت


أتهم قوه إقليمية بمسئوليتها عن التفجيرات الحالية والسابقة لسبب بسيط وهو أن تواريخ التفجيرات ذكرى أعياد وطنية وإنتصارات ساحقة وتحرير أرض. وأنا لا ألقى باللوم على الشرطة المصرية الشديدة الخبرة لأنها مظلومة لأن هذه المناطق حدودية وكان من الضرورى تواجد قوات مسلحة وأجهزه تخابراتية . ولكن إتفاقية كامب ديفيد تمنع ذلك والدوله المخابرات المنفذه تعلم ذلك وتنفذ كما يحلو لها . وهذا هو الوقت السانح للمصريين لتعديل إتفاقية كامب ديفيد.

أحمد محمد عبد النبى - أسوان مصر


بالتاكيد هذه حرب كل خسيس و جبان وكانه حامى حمى الاسلام فهنيئا لك بشياطين الجحيم فى نار جهنم.

اشرف -القاهرة


من زرع حصد، تشجيع الرئيس المصري للحرب الطائفية بتصريحاته المشككة بولاء الشيعة عبارة عن صب الماء على الزيت ليس في العراق فحسب بل في الشرق الاوسط كله. آن الاوان لتكاتف جميع القوى في العالم للتصدي و ادانة الارهاب و عدم الكيل بمكيالين (السماح له في العراق و انكاره في الدول الاخرى).

فلاح البدري - الناصرية العراق


إلى متى ؟؟؟

ماجد عمرو- الخليل فلسطين


المهم ليست تلك التفجيرات المادية ولكن العقلية وراءها
أشرق انور -مصر

أرى أن المهم ليست تلك التفجيرات المادية ولكن العقلية وراءها. فيجب أن نقر بامرين : الأول: هل الفكر الجهادى المادى الأنتحارى له سند من الشرع . ثانيا : إذا كان القران الكريم والسنة ليست بها اباحة لهذا الفقه الجهادى التدميرى أن تتم المواجهة الأعلامية لمن يعتنقون تلك الأفكار. حيث أجد أصحاب الفكر الجهادى التفجيرى أعلى صوتا وأكثر أنتشارا من الفكر الجهادى المعتدل بل أرى أن الأيات والتفسيرات التى تساق والبراهين المعلن عنها من الكتاب والسنة والفقه أكثر تداولا.

أشرق انور -مصر


ما حدث في طابا لا يقره الإسلام وهو منه بري براءة الذئب من دم ابن يعقوب . ومما لا شك فيه أن من يقوم بمثل هذه الأعمال في هذه الأماكن التي تخضع لإجراءات أمنية مكثفة على المصريين بما فيهم أبناء سيناء في حين لا يضيق بالتفتيش الدقيق على السياح بما فيهم الأسرائيليين . وبالتالي فهم من يقومون بهذه الأعمال القذرة بهدف تشويه صورة مصر في العالم !! ألا تلاحظ معي بأن الأسرائيلين في كل التفجيرات السابقة من 11سبتمبر ومرورا بشرم الشيخ وطابا وأخيرا دهب مع أنهم قد يكونوا مستهدفين كما يزعمون من قبل الإسلاميين ومع ذلك فخسائرهم تكاد تكون صفر على الشمال بالمقابل بالمصريين الأبرياء فهذا العمل من قبل الموساد الأسرائيلي .

احمد أبو سالم - شمال سيناء مصر


لا أعتقد ان اسرائيل متورطة فى هذا الانفجارو ذلك لأنها تأخذ منا كل ما تحتاجة بالفعل. لكن ما هو أشد خطرا من وجهة نظرى هو هذا الاختراق الأمنى الشديد فى مصر من جانب اسرائيل . فأسرائيل تعرف ماذا سيحدث فى مصر قبل الأمن المصرى!! . بالأضافة الى أن تحذيرات اسرائيل لمواطنيها لم تكن سرا . فأين الاستعداد الأمنى المصرى ؟و يالعجب الأقدار ان يأتى هذا التفجير بعد القاء القبض على مجموعة شباب الطائفة المنصورة التى أدوت بها الحكومة أذاننا من فرط الانجاز الجبار التى قامت بة بأحتجاز شباب يشهد جميع من حولهم بأخلاقهم الرفيعة و كأن الله أراد فضحهم أكثر و أكثر. أعتقد ان النظام المصرى تحالفت علية الأقدار و المصائب و ذلك لقرب حدوث شىء ما.

عمرو كمال -الاسكندرية


دي ثغرة امنية كبيرة في نظام الامن المصري و في سيناء بالذات.

كيمو - القاهرة


سببين للتفجيرات الارهابية والفاعلين معروفين وهم انتحاريين من تنظيم القاعدة أو ممن غرر بهم والى المصريين ان يراعوا ما يلي: اولا: الاعلام المصري يشجع على الارهاب بتسميته مقاومة وكل يوم يأتون بشخصيات تؤيد الارهاب ويلتقون بهم عليه يجب تغيير اسلوب التعامل في الاعلام . ثانيا: الدوله المصرية بحاجة الى معارضة قوية لكي تكشف الملاعيب والفساد من وزراء اكثرهم بقى وزير لعشرين سنه وهي جريمه بحق الشعب علية ضرورة اخراج ايمن نور من السجن وتاييده بصورة قوية لكشف الفساد الاداري والا فالامور من سئ لاسوأ.

عباس كامل - الديوانية العراق


هو عمل ارهابي حقير ليس له مبرر ابدا. والمقصود به السياحة المصريه فقط . وعندما نقول السياحة المصريه والاقتصاد المصري يجب اولا واخيرا انوجه اصبع الاتهام الى اسرائيل عدوة الانسانية .

نادر عبود - لبناني مقيم بالكويت


آن الأوان كى يستقيل وزير الداخلية والقيادات الامنية الأخرى
خالد رجب -مصر

أعتقد أنه آن الأوان على وزير الداخلية أن يستقيل والقيادات الامنية الأخرى ونظرا أن لا احد يترك منصبه بسهولة في مصر فيجب إقالته. ما حصدت هذه الجهات الأمنية غير الفشل واستهزاء المواطنين حيث تفشل كل يوم في حماية مواطنيها وزوارها ولكنها تنجح فقط في اعتقال الأبرياء منهم خاصة المختلين عقليا.

خالد رجب -مصر


لقد مللنا نحن العاملين والقائمين بالسياحة في مصر من كثرة ضربات السياحة . رفقا بنا . رفقا بآلاف البيوت المفتوحة من هذا النشاط . أنا أحد مواطني مصر وأطالب بزيادة إجراءات قانون الطوارئ وليس إلغاءه. ولكن نريد تأمين حقيقي . أين هو التأمين ؟؟ أين الوجود الأمني ؟؟ أين أجهزة المخابرات والأمن ؟؟

وليد مدحت - القاهرة


نعزي الشعب المصري الشقيق بهذا المصاب الجلل . ولكن نحن نسأل ألم يكن من ضمن الضحايا من حملة الجنسية الأسرائيلية ؟ فلماذا هذه الازدواجية بالمقاييس وخصوصا من قبل الرئيس المصري الذي اتهم قبل ايام الشيعة في العالم عموما وفي العراق خصوصا بأن ولائهم ليس لبلدانهم . ولماذا هذه الاعمال الاجرامية تسمى مقاومة في العراق وفي غيره ارهاب . اذا كانت هذه مقاومة فلعنة الله على المقاومة.

ستار التميمي - بغداد


بوضعنا الحالي نغري كل شخص واي جماعة بالعبث في امن مصر القومي
هاني سلامة - الجيزة

اريد ان اسال سؤال واحد فقط . اين رجال الامن المصري اين المخابرات المصرية واين ذهب حرس الحدود المصري ؟ هل دائمآ ننسي التقصير الامني ونذهب الي من مرتكب الحادث وتحليل وقت واهداف الحادث ونترك اهم شئ وهو اننا بوضعنا الحالي نغري كل شخص واي جماعة بالعبث في امن مصر القومي . وفي النهاية اقول حسبي الله ونعم الوكيل في كل من يعتدي علي مصر التي ذكرت في القران الكريم خمس مرات فكيف تسول لاحد بان يتعاون مع من يعتدي علي ارضها ولايخاف عقاب الله عليه.

هاني سلامة - الجيزة


اسرائيل التى تحارب شعبا باكمله لا تتكرر فيها العمليات الاستشهادية فى مكان واحد و فترة زمنية قصيرة هكذا. فما بالكم بدولة كاملة باجهزتها الامنية و لا تستطيع ان تحمى مساحة صغيرة هكذا ضد عدوان قلة قليلة جدا من المخربين. انه انفلات و استهتار امنى غير مسبوق و يجب ان تكون هناك وقفة حازمة و منطفة للجهاز الأمنى من القمة إلى القاع.

د.عماد الغنيمى - ابوظبى


عندما يسود الظلم كما هو الحال الان في مصر فماذا تنتظرون من المظلومين الا ان ينفجروا.

حسن عبدالله - المنيا مصر


ان ماتم من تفجيرات في مصر هو جزء من الاستهداف الاسرائيلي للاقتصاد المصري . ومن هنا يمكن ان نصفه بانه طراز جديد من الحرب . فهذه التفجيرات اصبحت كما يقال عصفوران بحجر عصفور وهو ضرب الاقتصاد المصري بتعطيل جزء مهم وهو قطاع السياحة . والعصفور الاخر هو الاسلاميين في مصر لكي يبغضهم الناس ويكون في مثابة الجاني علي الشعب المصري الذين هم في الاصل جزء منه . وقد اصبح لزاماً علي المجتمع المحلي او الدولي ان يعلم ان مثل هذه التفجيرات ليست سوي ذريعة للتدخل وتقيد الشعوب بدعوي الحرب علي الارهاب . فاذا نظرنا الي المستفيد الاول والاخير من هذه التفجيرات هي الحكومات الاجنبية لان استمرار مثل هذه التفجيرات يمثل الوقود الذي يبررر الهجمة الشرسة علي العالم الاسلامي. فلا بد للمسلمين اليقظين ان يفهموا ان مثل هذه التفجيرات لاتمثل الاسلام ولا المسلمين.

فيصل عبد المجيد - الخرطوم


ما يحدث في مصر أو الرياض أو عمان هو نفس الفكر ونفس التوجه الذي ينفذ التفجيرات في العراق
محي انصاري - بغداد

جريمة ارهابية جديدة يتطلب تضافر جهود الجميع لمحاربة الجهات المؤيدة والايدي المنفذة . فما يحدث في مصر أو الرياض أو عمان هو نفس الفكر ونفس التوجه الذي ينفذ التفجيرات في العراق . واننا نستغرب ما يلقاه التفجيرات الارهابية في العراق ضد الابرياء من ترحيب وصل الى حد اقامة الاحتفالات لتلقي التهاني في دولة مجاورة عندما حدثت عملية ارهابية ذهب ضحيتها 100 عراقي من اهل الحلة في العام الماضي . أسوق هذا ليعرف الجميع مقدار الغضب العراقي من موقف اخوانهم العرب لكل ما يجري .

محي انصاري - بغداد


الرد السريع على تفجير تل ابيب.

حافظ محمد - الزقازيق


مصر أكبر من ان الانفجارات تهزها. بكل أمانة شعب مصر لا يستحق ما حدث، فاذا كان هناك معارضين للسياسة المصرية ما ذنب الضحايا،و ما ذنب الشعب حتى تشوه صورته بهذه الطريقة و يحرم من أحد مصادر الدخل الرئيسية للبلاد.أود أن أسأل من يوافق على مثل هذه التفجيرات : هل تعتقدون أنكم شهداء؟هل الشهادة من وجهة نظركم هي قتل من هم تحت حمايتنا؟ لن أوجه مزيدا من الأسئلة، بل سأحتفل بعيد تحرير سيناء الحبيبة.أدام الله على مصر الأمن و الأمان.

آية رفعت - الزقازيق مصر


كثير من المشاركين قام بتلفيق الحادث للموساد وإتهمه بالقيام بعملياته هذه للإنتقام من مصر خاصة في أيام الإحتفالات الوطنية ونسي السادة العباقرة أن حرب 73 كانت منذ ثلاثة وثلاثون عاما. فهل تذكرت إسرائيل الآن موضوع الإنتقام ؟ وهل الموساد هو من قام بتفجيرات لندن ومدريد وشرم الشيخ وطابا ومركز التجارة العالمي وأندونيسيا ومذبحة مدرسة الأطفال بروسيا؟ ومين يعرف ربما يعلن أحد الإخوة العباقرة بأنه يستنتج أن بن لادن يهوديا أو بوذيا وأعضاء تنظيم القاعدة مزيج من الأقباط والهندوس . الحمد لله أن حقيقة الإرهاب ظهرت منذ فترة طويلة وأن العالم بأسرة قد عرف من قام بتنشئته ورعايته.

مينا فتحي - مصر


اقول لاحول ولا قوة الابالله.. مصر!! لماذا مصر بالذات وفي هذا الوقت. ما الهدف غير الضرر بالمصلحة العامه لمصر وشعب مصر الكريم المضياف . وقد ذكر في القران ادخلوا مصر امنين والذين قتلوا الابرياء هم اعداء الحياة وورثة النار وقتلة الجمال والابداع والحب والسلام التي تجدها في بسمة كل مصري شريف طفل كان او رجلا او امراءة او شيخ . ولكن مصر ستبقى وهم الاقزام زائلون والحب سينتشر بربوعها وهمك الخاسرون والسلام سيهبط باذن الله ويخسأ الحاقدون .كبيرة يامصر بحب اوفيا لك وهم الصغار تاكلهم نار الحقد في صدورهم وشامخة يا مصر وهم في وحل ترابك يتمرغون الله اكبر وعمار يامصر يا ام الدنيا.

عبد العزيز التميمي - الكويت


تزامن هذه الحوادث الارهابية مع المناسبات الوطنية والقومية انما هو دليل واضح على اصرار اسرائيل بوأد فرحة الشعب المصري مثلما حدث لها فى عيد كيبور عام 73 . فخيوط الدمى التي تحركها ليست ببعيدة عن اصابعها . ليت الأمن المصري ان يكون اكثر يقظا وانتباهاً والا يركز جهوده فى قتل الابرياء من المعارضين الذين يفكرون فى مصلحة البلاد.

علاء عبده -القاهرة


للاسف ان هؤلاء ضحايا اجرام الحكومة لان المتسببة الاولى في ذلك
مجدي صلاح الدين - مصري مقيم بالكويت

للاسف ان هؤلاء ضحايا اجرام الحكومة لان المتسببة الاولى في ذلك إذا لم تكن هي وراء هذه التفجيرات لتفعيل قانون الطوارئ حتى اذ لم تكون الفاعلة لكن ممارسات الحكومة والسلطة والفساد المنتشر بينهما هم من يصنعون الارهاب في شعب مغلوب على امره لا يستطيع فعل شيء .

مجدي صلاح الدين - مصري مقيم بالكويت


موساد وراء مثل هذه الهجمات لتضعف مصر.

سعد ابراهيم -ايران


ابن عمى كان يعمل فى بزار فى دهب ومات فى التفجيرات
جورج ميخائيل - الزقازيق

أنا حزين قوى على التفجيرات دي خصوصا ان ابن عمى كان يعمل فى بزار فى دهب ومات فى التفجيرات . وابن عمى دة شاب صغير قوى كان متغرب فى دهب وكان بيبنى مستقبله بعد تخرجه من الجامعة ومات وهو بيشتغل. وكان مسالم جدا يعنى برى ربنا ينيح روحه فى فردوس النعيم ويعزينا بتعزيات الروح القدس.

جورج ميخائيل - الزقازيق مصر


أصدقائي في دهب يقولون ثمة سيارة كانت متوقفة قرب احد الأسواق التجارية وفجأة الأمر أصبح أشبه بالجحيم كأن الشمس سقطت في مدخل السوق

إبراهيم مالك - مدينه 6 اكتوبر مصر


لا أدري كيف لا يزال حبيب العادلي على رأس وزارة الداخلية المصرية وهو الرجل الذي فشل في كل شيء بدءا من شرم الشيخ مروراً بمظاهرات كفاية وتعديل الدستور وما حدث فيها من انتهاكات ضد النساء والصحفيين من قبل رجال الأمن وصولاً إلى مأساة الانتخابات التشريعية في جولتيها الثانية والثالثة و أيضا لم يستطع نقل مجموعة من اللاجئين العزل دون إراقة للدماء والآن انفجارات جنوبي سيناء فى دهب وزير الداخلية فاشل فى كل شيء.

احمد نجيب - القاهرة


هناك جهات أجنبية تسعي إلي زعزعة الأمن الداخلي في مصر
أحمد اليماني - جدة السعودية

البداية كانت بالأحداث الطائفية بالإسكندرية و الآن انفجارات دهب و ماذا بعد ذلك ....؟؟؟؟ يبدو أن هناك جهات أجنبية تسعي إلي زعزعة الأمن الداخلي في مصر لممارسة نوع من الضغوط علي السياسة الخارجية المصرية فيما يتعلق بالقضايا الحساسة مثل العلاقة مع حكومة حماس و الملف النووي الإيراني.........

أحمد اليماني جدة - السعودية


الكارثة وقتل الأبرياء ما ذنبهم من المجرمين والمتخلفين من الإرهاب الأعمى متى يقضى على هذه الجرثومة؟

حسام - لندن


الإرهاب لن ينتهي من مصر ما دام الإعلام مسيطر عليه الفكر الوهابي الذي يكفر الآخر كل ما هو مختلف عنه دينيا أو عقائديا ولا استبعد أن تكون هي جماعات متشددة هي التي وراءه وانتظروا كالعادة ستظهر في الصحف أن أيدي خفيه هي التي فعلت هذا وإسرائيل وأمريكا هي التي دبرته. هذا هو رد فعل الصحافة بعد كل حادث بدل من الاهتمام بالأسباب الحقيقية للحادث من تأثير وسائل الإعلام التي لا تدعو إلى حب الآخر والسلام الآخر

أيمن المنياوي - المنيا


نتساءل أين أجهزة الأمن وقوانين الطوارئ الذي استخدم بقسوة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة. أخشي أن تستخدم هذه الأحداث لمد قانون الطوارئ المقيد للحريات.

أبو الأسرار - المنصورة


هذه الانفجارات غرضها الأساسي هو زعزعة الاستقرار في مصر فكلما فاقت مصر من ضربة للاقتصاد موجعة قام الإرهابيون بضربها مرة أخري ومن يفعل ذلك فهو ليس مصري ولا يحب بلدة بل إنه عدو لبلدة ماذا تريدون منا؟ إذا كانت مصر ليست وطنكم فهي وطننا وسنفديها بأرواحنا ابتعدوا عن أوطاننا ودعونا نعيش بسلام!.

أسامة الشوربجي - القاهرة


كل الأديان بريئة من هذا

عمر أبو شادي


أعتقد أن الانفلات الأمني يستلزم إقالة وزير الداخلية
محمد الهوارى - مصر

أعتقد أن الانفلات الأمني يستلزم إقالة وزير الداخلية- خصوصا أنه أستمر مدة كبيرة..... كل الحوادث التي نسمع عنها دليل على عدم قيام أجهزة الأمن بدورها و ما نراه فى حياتنا اليومية مع لجان المرور أو فى أقسام الشرطة -- أنهم مجموعة موظفين مطحونين يبحثون عن لقمة العيش ويتسابقون فقط فى تشريفه الوزراء لحفظ أمنهم ولا أحد يهمه أمن المواطن العادي ....!!!! أرجو أن يراجع رجال الشرطة موقفهم فالمصالح المادية زائلة. أرجعوا إلى الشعار الأصلي لجهاز الشرطة " الشرطة فى خدمة الشعب" بدلا من الشعار الجديد "الشرطة والشعب في خدمة الوطن".

محمد الهوارى - مصر


هذا ألحادث يؤكد وجود طيور الظلام التي تسعى جاهدة إلى خراب مصر ولا تتوانى عن إتيان أي فعل من شأنه زعزعة الاستقرار في هذا ألبلد مما يتطلب منا مواجهة هذه المؤامرات المستمرة على أمن شعبنا وأمانه بالتكاتف معا والتمسك بوحدة ألشعب المصري في مواجهة قوى التطرف وعناصر الشر.

مواطن مصري


لماذا يلقي البعض اللوم على الأمن المصري ويقول إنه كان متقاعساً عن حماية المنشآت السياحية؟ إن الشرطة المصرية (كان الله في عونها) ساهرة ليلاً ونهاراً على حماية الشعب المصري من هؤلاء القلة (المارقة) التي تطالب بالإصلاح السياسي ومواجهة الفساد والفشل الحكومي في مواجهة الأزمات، أؤكد أن الشرطة المصرية تقوم بعملها على أكمل وجه فقد رأينا همة ويقظة الأمن المصري في محاصرته لنادي القضاء واعتقال وضرب أحد القضاة الذي يرقد حالياً في المستشفى. رأينا سحل وإهانة وتحرش جنسي لمعارضين كل ذنبهم أنهم ينادون بالإصلاح! وبعدها يخرج علينا وزير الداخلية ويقول إن الوزير القوي هو الذي ينفذ المهمة المطلوبة منه على أكمل وجه!

أسامة صابر مصطفى قليوب - مصر


أرى أن علينا أن نفيق من غفوتنا الطويلة وإلا النار ستأكل الأخضر و اليابس و على الشعب أن يطالب بالتغيير الجذري لإدارة البلاد بأسلوب علماني بحت لا وجود فيه للأديان والغيبيات و تكف الحكومة عن استغلال جهل الجماهير المتفشي

عثمان أمين - القاهرة


إن السبب الرئيسي لهذه الانفجارات هي الأسلوب الهمجي الذي مارسه حبيب العادلي وزبانيته في انفجارات طابا وشرم الشيخ

محمد وجيه - القاهرة


كعادة حكومتنا سيكون أصحاب هذه التفجيرات إما مختلين عقليا أو تنظيم إسلامي
وليد - مصر

كعادة حكومتنا سيكون أصحاب هذه التفجيرات إما مختلين عقليا أو تنظيم إسلامي وواضح ذلك في الرد الرسمي للحكومة

وليد - مصر


النظام الشمولي هو السبب، الظلم و الفساد للشعب حتى القضاة يتم أهانتهم ماذا تنتظرون؟

طارق الزهيرى - المنصورة


في الوقت الذي يحتفل فيه المصريون بعيد شم النسيم و شاركهم ضيوف هذا البلد من العرب والأجانب و في نفس الوقت يحتفل كل المصريين بتحرير سيناء من قبضة الاسرائليين قرر مجموعة من القتلة المشاركة في الاحتفال و لكن بطريقتهم الخاصة و هي سفك الدماء و إزهاق أرواح الأبرياء من المصريين و غيرهم ليثبت هؤلاء القتلة يوما بعد يوم مدى كرههم لهذا البلد و شعبة. اننى أدعو الله أن يبارك شعب مصر و يحفظه من كل سوء بمسلميه و أقباطه و ضيوفه مهما كانت بشرتهم أو لغتهم أو معتقداتهم أدعو معي يا أبناء النيل و لنثبت لكل فكر يبيح إراقة الدماء أن المصريين لن يخافوا و يذعروا مهما حدث.

محمد حسين - القاهرة


انفجار غير مقبول نهائيا

ع مصر


الحكومة دبرت الانفجرات لتثبت قانون الطواريء
احمد - مصر

الحكومة اللي دبرت الإنفجارات دي علشان تثبت قانون الطوارئ كمان وكمان

احمد - مصر


عمل خسيس جبان لن ينال من عزيمة المصريين لمكافحة الإرهاب في أي مكان

عماد فياض القاهرة


كل التعازي لأهالي الضحايا وكل الأمنيات والدعاء بالشفاء للمصابين، أما المسئولين الحكوميين، فنتوقع منهم إلصاق التهمة بمختل وتحليل سبب وفاة القتلى بأنها نتيجة للصدمة العصبية وليس نتيجة للانفجارات.

عماد سمير حنا الإسكندرية - مصر


الحركة الوهابية المتعصبة والمتخلفة فكريا واجتماعيا أفرزت هؤلاء المجرمين الذين قتلوا الحياة اليوم في سيناء ... الحل هو محاربة الفكر الوهابية بكل الوسائل الممكنة

محمد عبد الله - بغداد


دليل واضح وصريح على تورط الأجهزة الأمنية
خميس - مصر

ما حدث في منتجع دهب ومن قبله في الطائفة المنصورة التي يدعون أنها جماعة إرهابية وكذلك إحداث الفتنة الطائفية في الإسكندرية لهى دليل واضح وصريح على تورط الأجهزة الأمنية بالأحدث جميعها، ولكن هل نرى في ذلك عجب في ظل المحاولات الحكومية والرئاسية لاستمرار قانون الطوارئ وكذلك معاقبة الشعب المصري على حقه في استخدام الديمقراطية سواء في انتخاب الإخوان أو في القيام بالمظاهرات لاستقلال القضاة ونقابة المهندسة الموضوعة تحت الحراسة منذ أعوام عده وكذلك في المطالبة.إن ما نراه وأنا لا أتوقع أن ينتهي قريبا إلا بالمزيد من التفجيرات والإحداث والحوادث ما هو إلا ذريعة تقدمها الحكومة مقدما لعدم إلغاء قانون الطوارئ المقرر إلغائه في يونيو حزيران) القادم خاصة بعدما أعلنها الرئيس صراحة فى حديثه للعربية أن القانون الجديد يستغرق إعداده ما بين العام والنصف والعامان وبعدها فى أخبار اليوم انه لا يمكن ترك مصر من شهر يونيو إلى إتمام قانون مكافحة الإرهاب الجديد فى حالة فراغ دستوري وسياسي أو بمعنى آخر أمنى وانه اختلق الذريعة لإمداد القانون.

خميس - مصر


هذه الانفجارات تعتبر تحديا للشعب المصري لتعكير صفو الاحتفال بتحرير سيناء واري ان هذه التفجيرات مدبره من قبل جهات خارجية لزعزعة الأمن الداخلي في مصر وضرب السياحة .

عمرو حلاوة - بلطيم مصر


الحكومة المصرية غير عادلة ونتوقع عمليات أخرى مماثلة حتى تستقيم الحكومة على ما يرضى الله.

جمال - السعودية


من الطبيعي أن ما يحدث هذا الآن في مصر، حيث يوجد بؤر للإرهاب تغذيها الجماعات التكفيرية السلفية ونلاحظ ذلك من خلال الاعتداءات المتكررة على الأقباط بدون أن تحرك الحكومة المصرية للرد على هؤلاء الذين يقومون بالاعتداءات وبتنامي هذه الجماعات لابد أن توجه سهامها إلى الحكومة والأماكن العامة. إن الحل للقضاء على الإرهاب هو توجيه النشء نحو الإنسان وقيمته وزرع المحبة وإصدار الأوامر إلى المساجد ومنع الخطب النارية القتالية لأنها هذه هي أفعى الإرهاب.

فؤاد البغدادي - دمشق


إنهم إرهابيون بالفطرة
حسام العكاوى - القاهرة

لماذا هذه الفاجعة النكراء والتي تتزامن مع احتفالاتنا الوطنية بأعياد تحرير سيناء واحتفاليتنا الدينية بعيد القيامة المجيد , وما هو الهدف والمغزى من قتل السائحين الأبرياء , وهل هي الغاية تدمير الاقتصاد المصري الذي ما لبث أن بدأ يتعافى من أمراضه المزمنة , لقد اثبت لنا من قاموا بهذه الفعلة الإرهابية والتي لا يقرها دين ولا منطق أنهم إرهابيون بالفطرة غايتهم القتل وسفك الدماء , وإزهاق أرواح السائحين ضيوف مصر الأبرياء , ولقد اثبت لنا هؤلاء الإرهابيين أنهم يستقون أجندتهم من أطراف خارجية غاية أمانيها أن ترى مصر تنزلق نحو عنف دموي يؤتى على كل ما تم تحقيقه من إنجازات.

حسام العكاوى - القاهرة


مدينه دهب مدينه صغيرة بجنوب سيناء و تتمتع بطقس معتدل طوال السنة و بها أماكن غطس رائعة و رحلات سفاري بالصحراء و انا مستاء جدا مما حدث هناك لأننا نخسر الكثير كأشخاص و أقول لهؤلاء الإرهابيين حرام عليكم ما تقترفوه فى حق الشعب المصري و زائريه كفانا ما حدث من قبل من حوادث ارهابية هو التي تؤثر بشكل مباشر على افراد الشعب قبل ان تؤثر على وضع الحكومه

هشام قابيل بورسعيد-مصر


هذه الأحداث الدامية تقف من ورائها أيادٍ غادرة هي أبعد ما يكون عن سماحة الإسلام وأمنه ، وتؤكد أن قانون الطوارئ ليس هو الحل

أحمد سالم القصيم


كفاية أنا ما نتعرض له هو استبداد قهري من النظام وما حدث موخرا أحمله كمصري لكل السلطات المختصة وعلى رأسهم وزير الداخلية ....

احمد سليم - القاهرة


لعن الله من فعل ذلك في بلد آمن ، لعن الله من قطع أرزاق الناس ، لعن الله من روع الآمنين ، لعن الله من يفكر في آذي مصر

محمد عبد الحميد حسين الجيزة


أنا ضابط متقاعد وأستطيع أن أجزم أن هذه التفجيرات من فعل أجهزة مخابرات دولة

رفعت زناتى - شبين الكوم مصر


اعتقد أن هذه الانفجارات اكبر دليل على فشل النظام المصري رغم تمسكه بقانون الطوارئ -هذا النظام الذي ثبت فشله على جميع المحاور وأصر علي تمسكه بنفس الفئة الفاسدة التي تتلذذ بتعذيب الشعب فكانت هذه الانفجارات كد فعل على ما فعلته وزارة الداخلية بأبناء سيناء الغالية وهكذا تدورالدوائر والشعب المصري هو الخاسر

حمدي الدمرداش - القاهرة


اخشي على مصر والله كل هذا بسبب قانون الطوارئ أرجوا من الله أن يتم إلغاؤه حتى يتسنى لمصر أن تعيش هادئة مثل باقي دول العالم

مصطفي - القاهرة


مدينه دهب انه لشئ مؤسف جدا فلماذا ما يحدث هذا هل ما يحدث هذا بسبب أن مصر تساهم فى إرساء السلام فى العالم ومحاولتها لحل القضايا الخارجية والداخلية ؟؟؟؟ اننى أسف بسبب هذا .... حبي الله ونعم الوكيل فى هؤلاء الناس

كمال المنياوى - المنيا


هناك خلل أمنى يجب تداركه


الحكومة اللي دبرت الإنفجارات دي علشان تثبت قانون الطوارئ كمان وكمان

احمد أم الدنيا وأبوها


ان الامر في غاية الوضوح. الإسرائيليون نبهوا رعاياهم -كالعادة-بالانفجار قبل وقوعه . الا يجزم هذا بانهم الفاعل خاصة انه تزامن مع احتفالات تحرير سيناء؟

اعتدال - الجزائر


بالدرحة الأولى السياسات الداخلية للحكومة المصرية وبالدرجة الثانية هو التطبيع مع إسرائيل . وهنا سؤال: لماذا نبهت إسرائيل رعاياها في مصر عن توقع وجود تفجيرات؟ الجواب هو أن الموساد الإسرائيلي لديه ادق المعلومات عن أي شيء سيحصل، وربما هم من دس الموضوع إلى المحبطين من المصريين وذوي العقول المتعبة بأن الخلاص بهذه الطريقة أفضل من الفقر أو سياسات الحكومة.

سيد حسين - البحرين


هذ العملية لم يفعلها الا فلسطينيين او اسرائيل ولكل منهم سبب وارجو من الحكومة المصرية النظر في معاهدة كامب ديفد ومعك الله يا مصر.

محمد حسن - السعودية


عار على الحكومة المصرية
ديفيد اسحق - مصر

ليست تلك الاحداث هى الاولى من نوعها وانما حدث ذلك مرارا وتكرارا . ولن اقول ان من قام بتلك الهجمات هم الاسرائليين او امريكان فما حدث فى طابا وشرم الشيخ سابقا هم مصريون وعرب اذن لا يصح ان نلقى بالاتهامات على الاخرين بل المفروض ان ننظر لانفسنا. ماذا يفعل حبيب العادلي من احداث طابا وماذا فعل فى احداث شرم الشيخ وماذا سيفعل فى دهب وماذا سيفعل فى المستقبل؟ عار على الحكومة المصرية، انسحابها اكرم من ما هى فيه الان.

ديفيد اسحق - مصر


هذه التفجيرات آثمة وتضر السياحة وهى تفجيرات اجرامية.

محمود أحمد - القاهرة


اعتقد ان اسرائيل وراء حدث كهذا. هل يعقل ان ارهابيين او متطرفيين اغبياء للدرجة التى تجعلهم يدمرون البلد عند الاحتفال بـ6 كتوبر اوتحرير سيناء؟ا نه الحقد والغل الذى يكن فى صدور من انتصرنا عليهم وظنوا انهم لن يقهروا....

نجوى ابراهيم - القاهرة


حسبى الله ونعم الوكيل دا انا كنت رايح اشتغل هناك الاسبوع الجارى ربنا يسامحهم .

حسام سرور- مصر


أولا: عساكر الشرطة يشترط لدخولهم الشرطة أن يكونوا غير متعلمين أو ليسوا على درجة عالية من التعلي. ثانيا: المبدأ العام الأن عند الضباط هو( تشتغل كتير تغلط كتير تتجازا متشتغلش متغلطش تتكرم) وهو مبدأ رائع في مواجهه هذه الأزمات. ثالثا: أحنا في حاله طوارئ ونعمل بقانون الطوارئ (لمنع وقوع هذه الأحداث) طبعا ما حدث تقصير أمني شديد ومخجل. رابعا، أهم ما في الموضوع هو أن من قاموا بالتفجيرات طبعا مختلين عقليا (كالعادة) وطبعا وجدوا هذه المتفجرات صدفة. أرحمونا.

مصري حزين - القاهرة


حلقة جديدة من حلقات إهمال الحكومة وتقصيرها
ماهر- مصري بالدوحة

عمل إجرامي لا يقوم به سوى اللصوص وقطاع الطرق، هم ليسوا مسلمين بالمرة. ما ذنب الشباب المصري الذي ذهب وراء لقمة العيش ليجد بدلا منها بحار دم؟ أدين الحادث بشدة كما انتقد الحكومة المصرية لتقاعسها عن حماية أرواح أبناءها رغم علمها أنها مستهدفة. فكم من تهديد تم توجيهه لمصر بالقيام بمثل هذه الأعمال الجبانة، وبالرغم من ذلك الأمن نائم. وهذه حلقة جديدة من حلقات إهمال الحكومة وتقصيرها في حق شعبها الذي لا حول له ولا قوة.

ماهر- مصري بالدوحة


اعتقد ان مصر ستشرب من ذات الكأس التي كانت تشجع عليها في العراق وستعاني من الارهاب الذي طالما كانت تسميه بالمقاومة في العراق . والافضل للمصريين ان ينتبهو جيدا ويكفو عن التصريحات المشجعة على الارهاب في العراق.

جمال الدين - بغداد


انه لواقع مؤسف لكنه يجبرنا على النظر الى الضحايا والتفكير فيهم للحظة انهم عرب اي انه ليس عمل ارهابي من جماعه اسلامية انه تخطيط مدبر ومحكم لتهديد الأمن ليس فى مصر فحسب ولكن فى الوطن العربى أجمع لذا انتبهن يا مسلمون انها فتن آخر الزمان.

نبيله سمنود - مصر


كمواطن مصري كيف اهب للدفاع بلدي وكل خيراته منهوبه وحكر على فئه قليلة؟
محمد الحسيني الشربيني - أبوظبي

رأي هنا في ان المشكله تكمن في كيفية تنمية ولاء المواطنين المصريين ليصبحوا على كل انتماءتهم الطائفيه يحبون مصر الوطن ويدافعون عنه بكل جوارحهم وليس كما هو حادث الان. فالثقة تكاد تكون معدومة وانا كمواطن مصري كيف اهب للدفاع بلدي وكل خيراته منهوبه وحكر على فئه قليلة قد تكون هي المتضرر الوحيد من انخفاض دخل السياحة او قطع معونه عنهم وليس عن مصر. والان الاخوان المسلمين ينتهزون الفرصة ليقولوا ان السبب وراء هذه التفجيرات المعاملة الغير حسنة من قبل الدولة تجاه المواطن فيحاول المواطن ان ينتقم ويثأر لنفسة ولا ندري هل من فعلها اخواني قد عاملته الحكومة بقسوة.

محمد الحسيني الشربيني - أبوظبي


اصابتني حالة هستيرية اسمها اسرائيل تحذر رعاياها من حدوث تفجيرات فى سيناء اثناء عيد الفصح او اى اجازات اخرى. فتحدث انفجارات وتشاهد سيارات الاسعاف والجيش على أهبة الاستعداد فى دقائق كما رأينا بالامس وفى شرم وطابا سابقا. وسؤالي هل هناك صلة بين هذه التحذيرات ومايحدث او انها اشارة سرية لعملائهم من الفئات الضالة والمغرر بهم لتنفيذ هذه الهجمات. ام ماذا بالضبط؟! وما صلة ان كل كلمة من قادة ما يسمى بالقاعدة ان تحدث انفجارات بعدها؟ اسئلة تدور فى عقلي واكاد ان اجن من هذه الاعمال الجنونيه لهذه الفئه الضالة هداها الله واقدم تعزياتي الى من فاضت ارواحهم ولاسرهم .

محمد بدر - مصر


الدولة مصرة على تمديد العمل بقانون الطوارىء
مختار - كفرالشيخ

مرة أخرى يتضح لنا ان الأمن المصري لا يجيد إلا التصدي للمعارضين الأبرياء الشرفاء أما ان يقول لنا الأمن المصري من الفاعل فى أحداث شرم الشيخ أو من الفاعل فى مذبحة بني مزار التى راح ضحيتها ثمانية قتلى أو أحداث الأسكندرية. واعتقد ان الشماعة المضحكة هي مختل عقليا قام بالحادث. الدولة مصرة على تمديد العمل بقانون الطوارىء التى تدعى أنه يستخدم ضد الإرهابيين فما النتيجة قانون الطوارىء مستمر فى التنكيل بالمواطنيين البرياء والأحداث الإرهابية متواصلة لا تنقطع. وخلاصة القول أن الداخلية وعلى رأسها حبيب العادلي متفرغ تماما لحماية النظام من أعدائه والتخلص منهم أما امن البلد فلا يعيره اي اهتمام على الرغم من انه مسؤليته الأساسية.

مختار - كفرالشيخ


مايحدث فى سيناء هو عار على مصر وعلى الامن المصرى ...ولا تعليق !

سليمان سركيس - شرم الشيخ مصر


اعتقد انها اسرائيل لان اغلبية المصابين مصريين خصوصا ان المكان يمثل نقطة هامة.

وائل - مصر


ما يحصل في بلدانكم نجده يوميا في العراق وانتم تسمونه جهاد ومقاومة
علي - العراق

عزائنا الى الاخوة المصريين ولكن اقول للشعب العربي هذا ما يحصل في بلدانكم نجده يوميا في العراق وانتم تسمونه (جهاد ومقاومة). اللهم اني اسألك ان تنتقم من كل من يسمي مايحصل في العراق والبلدان العربية من قتل للابرياء مقاومة

علي - العراق


الموساد الاسرائيلي من وراء ذلك من اجل اضعاف مصر واقتصادها.

خالد ـ غزة فلسطين


لم يلتفت أحد إلى سلسلة من المصادفات تتشارك فيها كل الحوادث المماثلة . فكلها تشترك في المكان ونوعيته والزمان من حيث إنتقاء تواريخ تزامن احتفالات وطنية من عيد الثورة إلى عيد اكتوبر وإنتهاءاً بعيد تحرير سيناء والمصادفة الثالثة تشترك فيها هذه السلسلة من الهجمات مع أحداث سبتمبر وهي أن موقع الحدث لم يتواجد فيه أي اسرائيلي أو يهودي (في حالة برجي التجارة). في اعتقادي أن كل هذه المشاهدات لا تصب في دائرة نظرية المؤامرة لكنها تأتي كمشاهدات طبيعية متناثرة كأجزاء اللغز والتي بتجميعها يتم حل اللغز في من وراء تلك السلسلة من الأحداث الإرهابية.

محمد أبو مندورـ القاهرة


ذكر في تقرير البي بي سي أن السفاره الاسرائيليه سبق ان وجهت تحذيرات الي رعاياها بعدم زياره سيناء لاحتمال وقوع اعتداءات ارهابيه . والسؤال الان لماذا لم تاخذ الاجهزه الامنيه في مصر هذه التحذيرات بماخذ الجد مع العلم انه في اغلب الحوادث الارهابيه التي تقع في مصر بل في العلم يسبقها تحذيرات اسرائيليه لرعايها وهذا امر يدعوا للوقوف للتفكير لحظه في من وراء كل هذه التفجيرات .

محمود مصطفي ـ القاهره


ابحث عن المستفيد من هذا الحدث تجد الجانى والحكومة اول المستفيدين بهذا لأخذة ذريعة لمد قانون الطوارىء.

سعيد السيد ـ مصر


ما صار موساد هذا ؟ كل مشكله موساد ؟! انتوا موقعين اتفاقية سلام مع الصهاينه . اذا اهم موساد شنو حرب عليهم وانتقموا منهم !! عجيب غريب العقل العربي.

العراقي ـ الكوفه


ان وراء تفجيرات دهب وشرم وطابا تنظيم ارهابى كبير لايعتمد على فكر افراد فقط وانما يعتمد على مخابرات دوله تسعى بكل جهودها لزعزعه المنطقه كافه ومصر خاصه .

مصطفى محمود ـ القاهره


تعليق المحافظ غير مقبول بالمره.....دي منظمات عالية في ترتيباتها و تنفيذ هذه التفجيرات...و الا بماذا نفسر كل هذه التفجيرات التي تحدث في المناسبات الوطنية...23 يوليو و 6 اكتوبر _ 25 ابريل.....؟؟؟

صمويل ـ القاهرة


لم يعد هناك انتماء لهؤلاء الشباب و هم يرون بأعينهم أولاد الاثرياء يحيون حياة مرفهة و وهم لا يجدون كسرة خبز
وليد بدوي ـ مصري فى الإمارات

شباب يعيش فى فراغ ثقافي و نفسي ..نظام يحكم أكثر من نصف قرن..دمر الطبقة المتوسطة المثقفة و ظهر الرأسماليين الجدد ينهبون و يمصون دم الغلابا.و طبقة فقيرة ثقافيا و تعليميا و شباب فقد الأمل فى حياة كريمة فلايوجد فرص عمل و الحياة أصبحت صعبة . لم يعد هناك انتماء لهؤلاء الشباب و هم يرون بأعينهم أولاد الاثرياء من الطبقة الرأسمالية يتسكعون بعرباتهم الفارهة و يحيون حياة مرفهة و هم لا يجدون كسرة خبز. تعب وذاق أهلهم الامرين كى يتعلمو. والأن فقدو الطريق و تاهو و لا أحد يهتم بأمرهم. لم يعد أحد من هؤلاء الشباب يشعر بالانتماء لبلده و كرامته و شخصيته تهان كل يوم ألف مرة. ووجدوه الفرصة فى أن يثبتو أنفسهم بطريقة ما. إما الانخراط فى الادمان و معايشة لحظات النشوة أو الانتماء إلى جماعة يشعرون بداخلها بأن حياتهم لها قيمة..مهما كانت أفكار هذه الجماعة ولان عقولهم فارغة من أى ثقافة تحميهم فمن السهولة ملؤها بأى شئ.

وليد بدوي ـ مصري فى الإمارات


ألا نلاحظ أن هناك علاقة بين التفجيرات والمناسبات القومية؟!!!فلماذا لاتُفسَّر على أنها ذات بعد انتقامي من بعض الإسرائيليين الرافضين تنازلا عن هذه الأرض؟ ثم بماذا نفسر أن دهب أُغلِقَت مخارجها ومداخلها وعاد بعض الأسرائيليين الفزعين في حراسة الشرطة إلى إسرائيل؟ . لماذا لا يتم التحقيق مع الجميع؟ هل المصريون فقط هم المذنبون؟والآخرون يريدون الرقي لهذه البلاد والمحافظة عليها؟!!!عجبي

زبير ـ مصر


كان يعتبر العامل الرئيسى لبقاء هذه الحكومة او السلطة فى الحكم هو الامن . الان حتى عامل الامن اصبح فى خبر كان .

بسام قابش ـ شرم الشيخ


أعتقد أنها كانت حوالي خمسة انفجارات.
أحمد - مصر

أنا كنت في المنطقة السياحية مع أصدقائي وسمعت صوت انفجارات، لكني يبدو لي أنه كان هناك أكثر من ثلاثة انفجارات . أعتقد أنها كانت حوالي خمسة انفجارات.

أحمد - مصر


لقد كنت في بلدة دهب قبل ثلاثة أعوام وأتذكر جيدا أن البلد كان يستعد بسرعة فائقة لاستقبال أكبر عدد من السياح . وأتذكر أيضا كراهية البدو العائشين هناك تجاه كل ما يمثل الحكومة والدولة . لا شك أن بعضا منهم متورطون في هذه العملية كما أن لا شك أيضا أن إسرائيل وراءها بشكل أو بآخر لأن في مصلحتها زعزعة استقرار مصر وخصوصا في منطقة سيناء المتوحشة النائية من مراكز القوة. لنتساءل: ما فائدة ما قامت به السلطات المصرية إلى الآن من اعتقالات وملاحقات وإلى ما هنالك ؟ ومن الله نطلب أن يحمي شعب مصر من كل هذه المحاولات الكثيرة مما في ذلك أحداث الإسكندرية الأخيرة التي تهدف في نهاية المطاف إلى تدمير مصرنا الحبيبة.

مرقس - إيطاليا


أول ما ورد إلى ذهني هو توقيت هذه التفجيرات مع ما يحدث من مواجهات مع حركات المعارضة المصرية وعلى رأسهم القضاة ومعارضة التجديد لحالة الطوارئ.

تامر - القاهرة


كل تعاطفنا ومواساتنا للشهداء الإبرار في مصر الحبيبة وألف لعنة ألف لعنة على الإرهاب الوهابي المجرم القادم من نقاط التعصب الأعمى من ارض الجزيرة العربية. إن المعركة ضد الإرهاب مقدسة ويجب أن نساند كل من يحارب الإرهاب سواء كان أمريكا وإسرائيل أو العراق....

أمير العراقي - بغداد العراق


لماذا يحدث كل هذا لمصر الحبيبة؟ من يخرب هذا البلد الجميل؟ لا أملك سوى أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل

فاطمة - مصر


واجب حكومتنا هو االاستقالة حالا
محمد صبري - مصر

إذا كانت حكومة إسرائيل قد حذرت من ذلك منذ أسابيع قليلة ماضية ، فإن واجب حكومتنا هو ان تستقيل حالا ، فالحقيقة إن أحداث شرم تكرر نفسها بينما حكومتنا لا تستمع الا لصوت هراوات جنودها تضرب القضاة مستمتعة بتجاهل الشعب!

محمد صبري - مصر


اعتقد أن الموضوع أصبح بايخ للغاية من أول المماطلة مع القضاة والصحفيين والعزم علي تجديد قانون الطوارئ أحداث الاسكندريه وسوء تصرف الاجهزه الامنيه وآخرها تمثليه الطائفة المنصورة، وحاليا تفجيرات دهب وطبعا مطلوب أننا نقتنع إن قانون الطوارئ مهم جدا للبلد. طيب أتمنى أن يقتنعوا أن رغم وجود القانون إلا أن هناك كثير من المصائب ... لا يمكن أن يلغى هذا القانون لأن ذلك معناه زوال النظام.

شهاب - القاهرة


لا اعلم ماذا يريدون منا لكن أظن أن استهداف أماكن سياحية قريبة من إسرائيل يدل على شئ و هو محاولة الوقيعة حتى يهتز السلام

طارق محمد حسن - القاهرة


انفجارات منتجع دهب تمت قبل احتفالاتنا بعيد تحرير سيناء بيوم واحد وقبلها انفجارات طابا يوم 7 أكتوبر أظن الموضوع واضح واختيار الأزمنة واضح

أميرة - مصر


الإرهابيين الذين قاموا بالتفجيرات لا يريدون لمصر أن تعيش في أمن وأمان. هم بالتأكيد ليسوا مصريين.

بلال مجدي - مصر


هل هذه بوادر استجابة الإرهابيين للتسجيل الصوتي لأسامة بن لادن أم أن التخطيط من جهات ترغب في زعزعة الاستقرار وضرب الاقتصاد الذي يعانى أصلا من مشاكل جمة ؟؟؟

طارق هلال مكة - السعودية


لمصلحة من ما يحدث الآن في مصر؟ من المفترض أن غدا احتفالات تحرير سيناء أأكيد ما فعل ذالك ليس من مواطني الأرض الطيبة التي تحتضن أبناء سيناء ابحثوا عن الفاعل الحقيقي ولا تحملوا المصريين حتى لوا كانوا في نظركم من الجماعات الإسلامية أنهم يحاولوا زرع الشك فينا.

مصطفى الأكشر - مصري مقيم في دولة الكويت


أرى أن ما يحدث نتيجة أن الحكومة المصرية تنظر لوزارة الداخلية على أنها الوزارة المسئولة عن إنجاح الحزب الوطني بالتزوير في الانتخابات وليس حماية المواطنين.. لماذا لا نسمع عن إنجازات جهاز أمن الدولة في التصدي للإرهابيين بقدر ما نسمع عنها في تعذيب الإخوان المسلمين وهتك عرض الصحفيات في المظاهرات ؟!

محمد حمدي - مصر


أعتقد أن الموساد يقف وراء التفجيرات
محمد مجدي - القاهرة

أنا أعتقد أن الموساد يقف وراء التفجيرات، ولكن ستقوم الحكومة المصرية بتلفيقه يإما لمختل عقليا أو متشددين إسلاميين.

محمد مجدي - القاهرة


سلسلة من سلاسل الحرب الصهيونية ضد الكيان العربي

محمد عبد الرازق - المنصورة


هذه الأعمال من صنع إسرائيل ومهما أذيع عن القاعدة وغيرها فهذا لإثارة البلبلة

محمد محمود - القاهرة


أدين هذا العمل الإرهابي سواء علي أرض مصر أو أي بلد في العالم

عبده الزعيري - مرسي مطروح


هناك جماعات معينة تريد زعزعت امن مصر و ضرب اقتصادها هنا أيضا نعيب على حكومتنا التي لا حول لها و لا قوة أمام ما يحدث

مصطفى محمد بدوى القاهرة


الانفجارات تطور طبيعي للفوضى في فلسطين
محمود أحمد القاهرة

ما حدث في سيناء تطور طبيعي لما يحدث من حالة فوضي في الأراضي الفلسطينية، فمن السهل اختراق الحدود المصرية الفلسطينية من ناحية سيناء فمن الضروري أن تتدخل مصر لفرض حالة الاستقرار في قطاع غزة

محمود عبد المجيد احمد القاهرة


ملخص الخبر: تأكيد فشل الحكومة المصريه.

القاهرة -نعمان


اوصفة بعمل اجرامي ارهابي وحرام عليكم يحصل كدة فى مصر مصر الامان .

سعيد مهران - الأسكندرية


اذا كانت الحكومة المصرية قد اصرت على استمرار قانون الطوارئ وكبح الحريات وتكميم افواه كل من ينادي بالعدل بحجة حالة عدم الاستقرار خلال فترة التسعينات وما قبلها في اوائل الثمانيات فهذه العمليه ( دهب ) و ما قبلها شرم الشيخ و طابا والتحرير والاقصر باقات شوك تهدي الي حكومتنا الرشيدة مكافأة لها علي استمرار قمعها للشعب و القضاه و المنادين بالعدل و الحريه وتوقف وحشية رجال الشرطة والامن في الشارع واقسام الشرطه والمعتقلات.

حور محمد - القاهرة


حينما يتم القبض على منفذى هذة العمليات الاجرامية أطالب باعدامهم . فهم فئة ضالة وعملاء.

احمد السيد - القاهرة


في البدايه اقول انا لله وانا اليه راجعون .الم نذكر كل الحكومات العربية التى تساند الارهابيين وتدعمهم اعلاميا بانهم هم المقاومون في العراق ولماذا لا تاخذ الحكومات بان النيران التى يؤججونها في العراق لم يسلمو منها . ولكنى استنكر كل هذه الاعمال الارهابيه التى تطال الابرياء من الشعوب المغلوبه على امرها. وفي الختام ادعو من الله عز وجل ان يدخل الموتى فسيح جناته ولنصلى من اجل الشفاء للمصابين كما ادعو من الله عز وجل ان يرفع هذه الغمه عن هذه الامة.

فيصل الخالدي - سدني استراليا


رغم حزنى الشديد على بلد ولدت فيها فاننى اكثر حزنا على استخفاف السلطات المصرية بعقولنا فهل يمكن ان يكون الاعتداء على اربع كنائس وقتل وجرح مصليها المسيحيين "عملا ارتكبه مختل عقليا" و قتل العشرات فى ذهب وجرح المئات فى عدة اماكن وفى اوقات متزامنة"عمل فردي اسُخدمت فيه أدوات بدائية" ما تعريف السلطات المصرية للاعمال الارهابية اذا؟

وحيد - نيوجيرسى الولايات المتحدة


قلبي معك يا مصرنا الحبيبة. الا تب الارهاب والقتلة انها لافة بل جذام خطير هذا الارهاب الحقير الذي اذا لم يقوض سيخنق العالم باسره.

سلام - سيدني


حقيقة لا ادري سر ظهور مثل هذة الانفجارات متزامنة دائما عند ارتفاع وتيرة الحديث عن قانون الطوارئ . كما أنني لم أر معتقل وحيد متهم فعلي منذ حادث الاقصر وحتي الان اللهم ارهابي تم قتلة اثناء القبض علية او اخر مشتبة فية او مختل عقليا ثم يسدل الستار حتي يرفعة بطل اخر مجهول . وجمهور الداخلية من المتفرجين لا هم له الا ازازة اللب وقمع المصلحين المخلصين من ابناء الوطن ولا عزاء للجمهور.

احمد طاحون - مصر


ماذا يريد هؤلاء من مصر؟ كلما وقفت على أقدامها يأتي من يوقعها؟ ولماذا عند الإحتفالات بإنتصاراتنا؟ وكالعادة سوف يتم خنق الشباب البسيط ومنعه من الذهاب إلى العمل هناك بحجة الأمن في حين أن القتلة الحقيقية طلقاء..الله معكي يا بلدي.

أحمد - مصر


الموساد الاسرائيلى وراء هذه العمليات والتى سبقتها.

احمد - مصر


زمان كان ثالوث التخلف الفقر والجهل والمرض وكان هذا الثالوث كافيا لخنق المجتمع. تحول هذا الثالوث الى مربع بأضافة الأرهاب كسم قاتل كافي لضرب موارد الدولة فى مقتل، وكأن هذا البلد لا يكيفيه خروجه من فترة نقاهة للفتنة الطائفية التي كنا على وشك الأنزلاق اليها أو غرق الفقراء فى عبارة شاء الحظ أن يتكاتف الفساد والطمع وأنعدام الضمير على غرقها. بل ينقصنا الأرهاب ولا نملك الا الدعاء.

وليد بدران - الزقازيق


لن يستطيعوا تجفيف منابعه بالوسائل التي اتبعوها حتى اليوم
فيصل عادل - سوريا

اعجبني ما ذكره الاخ وليد من الزقازيق. واود ان اتمّ ما بدأ. الثالوث الذي ذكر علاج بعلم ومال ودواء اما الارهاب فلا علاج جاهز له لأنه لم يعرف حتى اليوم. يتحدثون عن تجفيف منابعه دون معرفة بمواقع هذه المنابع وغزارتها. ان المناخ السائد في العالم مثالي لما نشهده من تطورات: استعمار واحتلال وحصار وازدواج بالمعايير وسجون مفعمة بالنزلاء وبطالة ورشوى وفساد وعهر وطائفية وعشائرية ومذهبية وظلم واحباط و امبالاة وفيديو كليب وموبايل. ومن رحم ما ذكرت ولد الارهاب. ما يدفع للتفاؤل هو عدم الخشية من الفراغ في العقود القادمة بعد ان انشغلنا بالتحرير والانقلابات والحروب والثورات وتغيير النظم الاقتصادية سيكون الارهاب شاغلا لنا. لا لن يستطيعوا تجفيف منابعه بالوسائل التي اتبعوها حتى اليوم. لقد فشلوا وايما فشل! لقد اصبحت الضحايا مجرد ارقام ولدمار مشاريع عطاءات وعقود مقاولة جديدة وتمديدا لقوانين الطوارىء. الحل هناك في الجهة المقابلة من لوح الزجاج ان لم تشاهدوه فليس ذلك ذنب الارهاب.

فيصل عادل - سوريا


قوات الأمن المصرية تغلق مدينة دهب وتمنع خروج المدنين والدخول إليها. فقط سيارات الإسعاف تدخل وسيارات المطافئ.

أسامة الشوربجي - القاهرة


ستظل الممارسات القمعية الحكومية وبالا على البلاد ومولدة للتوتر وعدم الاستقرار. والعمليات الجديدة أكبر دليل على فشل قانون الطوارىء البغيض فى تحقيق الأمن.

محمد لطفى - دمياط


اعتقد ان الاهمال الامنى وانشغال الامن المصرى بقمع المعارضين والاصوات الحرة التى تنادى بالحرية وافتعال فتنة بين ابناء الوطن الواحد هو المسئول رقم واحد عن السماح بارتكاب هذه الجرائم البشعة.

وسام - مصر


أبناء سيناء لا علاقة لهم بسلاسة الأنفجارات
حسنى محمد حسنى - شمال سيناء

ما حدث اليوم دليل على أن أبناء سيناء لا علاقة لهم بسلاسة الأنفجارات السابقة فى طابا و شرم الشيخ، وأنه يوجد أنظمة خارجية فى طريقها لتدمير مستقبل سيناء وهز صورة مصر أمام العالم وضرب السياحة فى مصر.

حسنى محمد حسنى - شمال سيناء


مصر تمر بفترة ازمة بين السلطة والشعب. سلطة تبحث عن الخلود وشعب يعانى من الجمود، لكن غلاء الاسعار خاصة السلع الاساسية وتدهور دخل الفرد يساعد على الارهاب بمعناه الضيق، وهو ارهاب الفرد بأي وسيلة للحصول على المال اى الإكراه، والمعنى الواسع اى الجماعات الإرهابية. الان فى مصر الفرد يخاف من المشى فى المناطق المهجورة لذا هذا هو الارهاب المصغر فلا بد من القضاء عليه اولا، وثانيا رفع مستوى معيشة الفرد.

علاء الدين احمد - المنصورة


لعل الارهاب لايريد ان ينطق بإسمه الا مقترنا بالمسلمين والعرب أو بديارهم. هذا ما يريده الارهابيون حقا. لانعرف ماهي المبررات؟ ماهي الاهداف؟ فبلدان المسلمين والعرب تنتهك حراماتها يوما بعد يوم بسبب الارهاب. فهؤلاء الارهابيون اشد عداء من كل قوى الاحتلال.

عبدالله - الشارقة


ليس جهادا ولا مقاومة وإنما عبث لا يمثل إلا انحطاطا أخلاقيا وسلوكا منحرفا يسترخص دم الأبرياء
مروان - بغداد

تعازينا القلبية لمصر و شعب مصر، و لكن يجب أن نستخلص الدروس والعبر من هذه الحادثة وتلك التي حدثت في الأردن والسعودية ومثيلاتها اليومية في العراق. إنه ليس جهادا ولا مقاومة وإنما عبث لا يمثل إلا انحطاطا أخلاقيا وسلوكا منحرفا يسترخص دم الأبرياء ممن لا ناقة لهم و لا جمل في صراع بين حلفاء الأمس (القاعدة و الولايات المتحدة) الذين فضوا شراكتهم لأسباب نجهلها.

مروان - بغداد


أرى أن هذه الانفجارات هي نتيجة لتقصير من الجهات الأمنية فكان يجب علينا أن نتعظ من الانفجارات التي حدثت من عدة شهور وأن نتوخى الحظر.

محمد - القاهرة


لو ثبت أنها هجمات إرهابية فهي بلا شك عمليات إجرامية ولا مبرر لها على الإطلاق ويجب ملاحقة فاعليها ولكن خوفي من أن تكون مدبرة من جهة ما لتبرير تمديد قانون الطوارئ. حمى الله مصر من كل سوء.

مسعد قناوي - مصر


أتمنى ألا يبرر هذا تمديد قانون الطوارئ وإلا فمن حقنا التشكيك في منفذي الهجمات.

سالم أبو الوفا -القاهرة


هاهو الارهاب الاعمى يضرب الآمنين مرة اخرى, قتلى وجرحى من دون اي حجه للسفاحين الذين ارتكبوا هذه الجريمة. الارهاب اخطر امراض العصر وانفجارات دهب الارهابية هي امتداد لانفجارات الارهاب في كل انحاء العالم لاسيما ما يحدث يوميا في العراق من هجمات ارهابية اجرامية ضد المدنين الامنين. خطاب بن لادن كان هو الدعوة لهذا الهجوم ونشره كان الضوء الاخضر لتنظيم الهجوم, انا احمل الاعلام الذي غطى هذا الخطاب مسؤولية الهجوم ولابد للمسؤولين الامنيين في كل انحاء العالم العربي الاجتماع لتنسيق عملهم لمجابهة هذه الجماعات المجرمة. ولابد للاعلام ان ينتقي ما ينشر وما يجب حجبه للحفاظ على ارواح المدنيين.. تعازينا لذوي الضحايا.

محمد تركي ابو كلل - عراقي مقيم في القاهرة


مصر مقبله على كارثه وكل الشواهد تؤكد ذلك واخرها تفجيرات دهب مادام مبارك مصرا على عناده ومتوهما انه الوحيد الذى على صواب! وسؤالنا هل منع قانون الطوارئ وكل الاجراءات القمعيه والاستثنائيه، هل منع حدوث تلك الهجمات؟ الاجابه بلا! ولماذا يصر مبارك على بقاء جهازه الامنى رغم فشله المرير والمستمر؟ هل لانهم نجحوا فقط فى الحفاظ على امن مبارك وحاشيته؟

محمد المصرى - القاهرة


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة