Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 13 يونيو 2005 11:43 GMT
اتهامات التجارة في البشر في دول خليجية

-

وضع تقرير للخارجية الأمريكية السعودية على رأس قائمة الدول التي تتساهل في الاتجار بالبشر.  

واوضح التقرير الذي صدر مؤخرا ان اربع دول خليجية، وهي السعودية والكويت وقطر والإمارات، "لا تلتزم بالحد الادنى لمواجهة عمليات الاتجار في البشر، ولا تقوم باي جهود هامة في هذا المجال".

وافاد التقرير إن ضحايا الاتجار بالبشر في الدول الخليجية الاربعة يجبرون على الخدمة في المنازل والأعمال الشاقة والدعارة، كما ذكر التقرير أن الأطفال يستغلون في سباقات الجمال، وأن بعضهم لا يتعدى الثالثة من العمر.

  ومن جانبه انتقد وكيل وزارة الخارجية السعودية للشؤون السياسية الأمير تركي بن محمد بن سعود التقرير قائلا: "إن القوانين والتشريعات في السعودية تحرم استغلال أو التجارة بالبشر".

كما انتقد خالد العطية، رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، التقرير قائلا إن قطر تحارب ظاهرة استعمال الأطفال في سباقات الجمال، وأنها سنت قوانين لذلك.

ادل برأيك. المشاركات في حدود 150 كلمة مع ضرورة ذكر اسم البلد الذي تعيش فيه.

 


مشاركاتكم


لا يجوز على المسلمين أو العرب مقارنة المجتمع في الدول العربية بالمجتمعات الغربية، لأن لكل مجتمع لديه حدود لحرياته وتقاليده الخاصة به. ولكنني اريد أن أشير إلى ظاهرة واسعة هي التناقض بين الدين والواقع. فعلينا أن نكون أكثر وعيا مما يحدث بسبب تناقض شخصياتنا ونفسياتنا وهي الأهم.

بسمة - بغداد العراق


ألا ترون أطفال الهند وهم يعملون في الحرف اليدوية؟
يسار - الرياض

هذا التقرير غير صحيح وإعداده بعيد كل البعد عن الحقيقة. نعم توجد تجاوزات وهناك خرق لأنظمة الدول، لكن لا أعلم لماذ تم السكوت عن دول أوروبا الغربية والهند؟ ألا ترون أطفال الهند وهم يعملون في الحرف اليدوية؟

يسار - الرياض


الأعتراف بالخطأ فضيلة. نعم، نحن نسيء للعمال الاجانب ونستغلهم إلى أبعد الحدود. والبعض منا أيضا عنصريين، قد لا نزوج بناتنا إلى عربي مسلم غير خليجي. مشكلتنا كبيرة ولن تحل إلا بزيادة الوعي والإدراك بأننا لسنا مركز الأرض. في نفس الوقت أقول للأخوة الأعزاء من الدول العربية، من كان بيته من زجاج، ألا يرم الناس بالحجر. لقد واجهت عنصرية وسؤ فهم ومشاكل عديدة في كل الدول العربية التي ذهبت اليها، لا لشيء، لا أن الاخر يعتبرني أدنى وأقل ذكاء منه لأنني خليجي. الواقع أن العرب يجب أن يركزوا في حل مشاكلهم بدلا من مشاكل الأخرين، عرب أم لا.

عيسى - السعودية


قد يكون هناك شيء من الصحة فى ذلك التقرير، ولكن القانون بلا شك يحرم هذه التصرفات اللامسؤولة التى تصدر عن البعض. ومن يكتشف أمره، فإنه يعاقب كأية جريمة أخرى اقترفها، أو أي خرق للقوانين.

هاشم - الكويت


إلى من يدعون أنهم ضحايا للإتجار نقول: إن ما أقبلوا عليه هو عبارة عن عقد وقد ارتضوه.

مبارك - الكويت


معظم العمال يرغب بالمكسب السريع مهما كانت وبأي طريقة كانت
الحربي - السعودية

هذه الاتهامات افتراء. يأتي العامل برضا نفسه ويعمل بوجود عقد عمل مع صاحب العمل، مصدق من وزاراة العمل بما فيه من الراتب ويتفق الجميع عليه. علاج العامل أو اصابته في العمل على حساب الكفيل "صاحب العمل". إن يظلم العامل، فهناك الحمد الله محاكم تحكم بما شرع الله، ولكن معظم العمال يرغب بالمكسب السريع مهما كانت وبأي طريقة كانت، المهم النقود ولقد لاحظنا هذا الشيء فيهم.

الحربي - السعودية


هذا التقرير سليم مئة في المئة. لقد عشت فى الخليج لمدة 7 سنوات ورأيت بعينى ما يحدث هناك. واقول للذين ينتقدون أمريكا وأوروبا: لا يوجد نظام الكفيل فى اوروبا ولا فى أمريكا ولا توجد سلطة أو شخص يأخذ منك جواز سفرك، ولا توجد شركة أو مؤسسة لا تدفع رواتب موظفيها بالشهور. أمريكا وأوربا نهضت بالعلم والثقافة والعمل الجاد. آه يا عرب، لا تدفنوا رؤوسكم فى الرمال.

حسين أبو علي - رأس الخيمة الإمارات


بعض الأجانب يظنون أنها أصبحت بلدههم وعليها أن تضمن لهم العمل والعيش الرغيد، ولابنائهم للأبد
خالد - قطر

إذا كانت دول الخليج بهذه البشاعة في التعامل مع الاجانب، فلماذا نراهم يتسابقون للعمل فيها؟ ان دول الخليج بالتجاوزات التي فيها تعاملهم افضل من بلدانهم التي قدموا منها، حيث الفقر والجهل والظلم الذي دفع الواحد منهم للسفر إلى بلاد اخرى ومنها دول الخليج ليغير حياته وحياة اسرته في بلده إلى الأفضل. بعض الأجانب عندما يعملون في دول الخليج يظنون أنها أصبحت بلدههم وعليها أن تضمن لهم فرص العمل والعيش الرغيد، لهم ولابنائهم للأبد!

خالد - قطر


بالنسبة للتقرير، فهو مبالغ فيه بدرجة كبيرة. صحيح أن هناك بعض المخالفات ولكنها لا تصل إلى التعميم. ثم أعجب من هذه الردود وكأن الإخوان يتكلمون عن بلدان غير التي نعيش فيها أو خليج غير خليجنا أو أنهم يعممون ما يحدث في بيوتهم ومحيطهم على البقية. الكل يرى أن الذي يعمل في الخليج يعود لبلده كأنه أمير. ولا نستغرب ظلم التقارير الصادرة من أمريكا.

أبو عبد الله - الرياض


نقول لكل من لم يعجبه نظامنا: عد إلى بلدك غير مأسوف عليك
أبو محسن - السعودية

للأسف، تجد بعض الردود ممن يعترف أنه عاش في دول الخليج ومع هذا تجده يطعن في هذه الدول، وهو أتى لها طوعا وبملئ ارادته ليعمل ويحصل على الرزق والذي لم يكتب له في بلده. ولكن نقول لكل من لم يعجبه نظامنا: عد إلى بلدك غير مأسوف عليك، والعربي الأصيل هو من يعترف بالجميل. أما من يعض اليد التي مدت إليه، فهو بالتأكيد لا يمت للعرب بصلة.

أبو محسن - السعودية


غير ممكن قول الحقيقة أبداً.

فادي - ليبيا


لا أعتقد أن هناك صحة في الموضوع. وإن كانت هناك أخطاء، فهي أخطاء فردية. أنا تربيت وعشت في تلك البلاد الطاهرة أعزها الله، اتممت دراستي في المدارس السعودية دون دفع ريال واحد وهو الحال لكل من عاشوا في تلك البلاد ويعود لهم الفضل الكثير وأنا أكن لأهلها الكثير من الاحترام. فهم ناس يتعاشرون ويتناصحون ويقيمون الأخلاق الاسلامية في تعاملهم، كما هو الحال في بقية دول الخليج.

شرعوب - صنعاء اليمن


من اراد العدل عليه أن يذهب الى امريكا لينعم بالحرية
ابو خالد الفهد - السعودية

للأسف ان هجمة الأخوة العرب كانت على دول الخليج والسعودية بالذات اشرس مما جاء في تقرير الخارجية الامريكية. لذا اقول من اراد العدل عليه ان يذهب الى امريكا لينعم بالحرية التي تدعيها.

ابو خالد الفهد - السعودية


هذا التقرير صحيح مائة بالمائة، ولكن لنكن واقعيين. إن العيش في هذه الدول الخليجية أفضل مليون مرة من العيش في أي من بلادنا العربية التي تنتهك فيها الحريات ولا يأمن فيها الشخص على حياته والدليل على ذلك استمرار تدفق العمالة بالرغم من علمهم بكل هذه الأنظمة التي وضعتها دول الخليج.

سارة - الكويت


الدعارة موجودة في كل مكان، لكن امور الخدمة المنزلية في دول الخليج لا ينطبق عليها المعايير الدولية للعمالة وهناك تجاوزات لا يمكن اخفاؤها. اما بالنسبة لامريكا واوربا الغربية فلا يمكنك ان تشك للحظة واحدة في مراعاتهم للحقوق البشرية.

عبد الرحمن العلواني - حمص سورية


نعم في بلدي الكويت اعجب من التقرير وبعلم الحكومة ولسبب بسيط هو ان تجار البشر هم من صناع القرار في بلدي للأسف. وتنعكس الصورة بالتالي علي المواطن ويتبع نفس المنهج والاسلوب غير الاخلاقي.

خالد العجمي - الكويت


هذا حاصل في كل دول العالم وليس في دول الخليج فقط. لكن هناك قوانين تنظم العمل والمتضرر يلجأ للقانون. والحمد لله القانون يلزم الكفيل. ولكن هناك دول عربيه تسئ معاملة مواطينهم من العمال.

عمر مبارك - الامارات


نعاني نحن أهل منطقة الخليج من سوء فهم الشعوب الأخرى. ونحن مع اعترافنا بتجاوزات قليلة تحصل للعمال عندنا ولانرضاها، لايجعلنا ننفي أن هذه طبيعة بشرية نسبتها بين أهل الخليج أقل من نسبتها في بقية العالم. ونحن نذكر الاخوة اللبنانيين بعدد القتلى من العمال السوريين في لبنان. ونذكر الخوة السودانيين بعدد القتلى الذين قتلهم السودانيون من اخوانهم في دارفور والجنوب. أي انتهك أعظم من انتهاك الحق في الحياة. أما الذين يعيشون في أوروبا فهنيئا لهم كل الحقوق ماعدا "حق حرية الالتزام الديني"وحق التربية الصالحة لأبنائهم.

سيف الراشد - مكة


ليس هناك استغلال من جانب الحكومة لكن هناك تصرفات فردية من جانب الشركات حيث تستغل بعض الشركات بعض النساء في الدعارة

احمد - ابوظبي


اذا كان هذا الكلام صحيحا، لماذا يتسابق الناس من عدة دول للحصول على تأشيرة للعمل بدول الخليج؟ السبب واضح انها بلدان خير ومباركة ومحسودة على النعمة التي هي فيها فقد دعا لارضنا ابراهيم عليه السلام بالامن والبركة.

محمد الشمري - جدة السعودية


شاهدت كل أنواع العنصرية والتمييز
محمود - مالمو السويد

أنا أؤيد ما جاء في هذا التقرير 100% فأنا ولدت و عشت في تلك البلاد قرابة 18 سنة، وشاهدت كل أنواع العنصرية والتمييز فهناك المواطن دائما فوق القانون حتى و إن لم يكن من أبناء المسؤولين والعائلات الحاكمة، وإن كان القانون موضوعا في الأساس للتمييز و لضمان استغلال الوافد وهضم حقوقه. ويكفي أن تنظر إلى أوضاع الألوف من العمال الهنود والآسيويين لتشاهد العبودية والاستغلال في أبشع صوره باسم الكفالة وحقوق الكفيل. لقد نسي الخليجيون أن بلادهم لم تعمر إلا على أكتاف الوافدين بعد أن كانت مجموعة من الواحات وسواحل للصيد ينظر أصحابها إلى الهند والدول العريية المجاورة على أنها بلاد الأحلام ونسوا من أحضر الحضارة والتحضر الى بلادهم.

محمود - مالمو السويد


لدي قناعة عشتها من خلال تجربة وهذا هو المهم. كنا اكثر من ثلاثين ألف عراقي عشنا في مخيم اللاجئين العراقيين في رفحاء. تلقينا السب والشتم والضرب والاهانات والبعض تم ترحيلهم قصرا على الحدود وبعضنا تم قتله. اسألوا البي بي سي فلديها ارشيف كامل بالصوت حول هذا الموضوع .

ابو زينب -العراق


لسنا بشرا، ولو كنا لماذا نستغل اجساد العاملين في بلداننا بشتى الوسائل؟ ولماذا نقدم المال مقابل الجسد؟ اوقفوا حمى الجنس المنتشرة في الخليج العربي. اوقفوا الاجساد التي تباع من الجنسين.

عبد الله الجابري - الكويت


ان اكبر تجارة بالبشر تمارس في الولايات المتحدة نفسها وبعض دول اوروبا، وقد صدرت تقارير عديدة من منظمات لحقوق الانسان عن اختراقات لحقوق الانسان واتجار بالبشر في الولايات المتحدة وبعض دول اوروبا. ويشمل ذلك اختطاف الاطفال والفتيات الصغيرات من بعض الدول الاسلامية في آسيا واجبارهم على ممارسة الدعارة في هذه الدول. ان الهجوم على دول الخليج هو جزء من الحملة الشرسة التى تقوم بها الصهيونية العالمية على معقل الاسلام وحصنه ، فلنصحو من غفلتنا.

تميم - السعودية


اعتقد ان معظم دول الخليج تتبع نفس الاسلوب في التعامل مع غير المواطنين وليست السعودية وقطر والكويت فحسب. ولكن من وجة نظري من حق كل دولة ان تطرح القوانين التي تناسبها ويحق للوافد ان يقبل هذه الشروط او ان يرفضها. ولكنني لا اوافق على استغلال هذي الشروط للضغط على هذا الوافد او تهديده بها عن طريق ابعاده من البلاد اذا لم يستجيب استجابة كاملة لمكفوله فيما يريد من عمل لان ذلك يعتبر عبودية ونحن لا نؤيد هذا المنطق ابدا حتى مع الديانات الاخرى.

بو سلطان - الدوحة قطر


هذه الدول تعامل الإنسان بطريقة أحقر من الحيوان
جاسم العبيد - الكويت

ما أشارت إليه الولايات المتحدة صحيح 100% فهذه الدول تعامل الإنسان بطريقة أحقر من الحيوان وخصوصا بالسعودية. فكم نسمع ونرى وكم من البراهين وقعت أمامي.. الوافدون لا يتلقون أي أجر والحال يستمر أشهر وإقاماتهم كحاوية قمامة ترقص فيها الذباب والصراصير على أنغام الروائح والقذارة... بعض الوافدين يضعونهم في بيوت الدعارة... بعض الوافدين من يعمل في المنازل يتعرضون للاغتصاب والتحرش الجنسي والتعذيب..إلخ لأنه الاعتقاد في الخليج من اقل منك في المستوى الاجتماعي (المالي) عاملة كمعاملة الحيوان. الإنسان في الخليج: 1) لاكرامة 2) لا حسن معاملة 3 و4 و5 إلخ. أقول قولي هذا واستغفر الله العظيم ولم أقل إلا الحق وكلامي ليس من فراغ بل حقيقة لأني ابن هذا المجتمع والأعرف بما فيه

جاسم العبيد - الكويت


لنظام الكفيل بعض الايجابيات فلو فتحت دول الخليج الباب على مصراعيه لأصبحت نسبة المواطنين في بلدهم لا تتعدى اثنين بالمئة، كما هو موجود في دبي. ولكن هناك من يلتف على هذا القانون من ضعاف النفوس وليس من الحكومة. كما أن المغترب يتحمل جزءا من هذه المشكلة حيث انه فور وصوله يسكت عن حقه ولا يتجه للقضاء اعتقادا منه انه وصل للمبتغى.

صلاح الفضلى - الكويت


الاتجار يشكل انتهاكا لحقوق الإنسان بما فيها الحق في: السلامة الجسدية والعقلية؛ والحياة؛ والحرية؛ وأمن الشخص؛ والكرامة؛ والتحرر من العبودية؛ والتعذيب وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية أو المهينة؛ والحياة العائلية؛ وحرية التنقل؛ والخصوصيات؛ وأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه؛ والسكن الآمن والمضمون. وقد ازداد عدد الأشخاص الذين يتم الاتجار بهم في دول مجلس التعاون الخليجي.

فراس - أمريكا


الأسر الحاكمة تمارس هذا النوع من العبودية بصورة أوسع
مجدي مصطفى - سوداني ببلجيكا

الخليج منطقة جذب للعمال من الدول الفقيرة وتنظم هذه العمالة قوانين وطنيه خليجية تضع المصلحة الأولى لرب العمل دون أي اعتبار للعامل، وهى بذلك منافية لكل قوانين العمل المتعارف عليها على سطح الأرض. أنا اعتقد أن المواطن الخليجي الذي وجد فجأة المال والبترول واشبع كل رغباته وملذاته تحول وبرعاية القانون لمالك لقطيع من البشر يعملون لمصلحته مقابل فتات مستغلا حاجاتهم الماسة. بل إن الأسر الحاكمة في تلك المنطقة تمارس هذا النوع من العبودية بصورة أوسع واشد باعتبار أن طبقه الشيوخ لا تندرج تحت طائلة القانون. المؤسف أن هذا التقرير صادر عن دولة هي في الأساس تحمى هذه الأسر الحاكمة وتشن الحروب من أجل استمرارها في الحكم، بل أن هذا التقرير ما صدر إلا لمزيد من الاستنزاف لهذه الأسر في سبيل الغاية الأكبر لأمريكا وهى إبقاء العرب والمسلمين في هذه الحالة المؤسفة؛ حاله الذل والاستكانة وسلب خيراتهم وبترولهم.

مجدي محمد مصطفى - سوداني مقيم ببلجيكا


هذا التقرير صحيح و لكن المهم ما هو البديل عن هذه التجارة؟ في الحقيقة أنا من كبار المستثمرين في هذا المجال و لكن لا اعرف أي مهنة أخرى، وإذا تخليت عنها قد أموت جوعا. لذلك أرجو أن ترحموا عباد الله الصالحين.

خليفة عمر البكر - السعودية


نعم كل ما جاء في التقرير صحيح, ولنري الجهة التي تقوم بهذا العمل أليس من الشخصيات والعوائل التي لها دور في هذه الحكومات والمحمية من أمريكا والتي كونت ثروات ضخمة من هذا السوق المشروع لهذه الفئة من الشعب فقط، وأنا أقولها من واقع خبرة في إحدى وزارات الدولة و المختصة في هذا المجال ليصل سعر الفيزا إلى 1200 دينار للشخص.

أبو حسن - البحرين


محض كذب وادعاءات
أبو القعقاع - الأردن

إن اتهامات الإدارة الأمريكية إلى دول الخليج بالاتجار بالبشر هو محض كذب وادعاءات كما كذبوا بشأن العراق وأسلحة الدمار الشامل، والسعودية تحكم بكتاب الله عز وجل ولا تسكت على هذا الموضوع إن وجد، وبحمد الله لا يوجد مثل هذه الافتراءات.

أبو القعقاع - الأردن


فعلا إنها عبودية قائمة تحت مسمى الكفيل والتي يستباح بها أعراض وأموال البشر من شتى بقاع الأرض دون رادع ديني أو أخلاقي أو حتى قانوني, فنرى أن السلطة الحاكمة تكيل بمكيالين في معاملة رعاياها من مواطنين وأجانب وتغض البصر عن كثير من التجاوزات, نعم إنها موروث ثقافي لهذه الشعوب (...) التي عاشت في صحراء نجد وعلى ضفاف الخليج يقتاتون على موارد الطبيعة كالرعي والصيد دون أن يكون لهم مهارات صناعية أو إبداعية، وبمجيء البترول استمرت الحياة بنفس النمط القديم ولكن بتسخير البشر للعمل نيابة عنهم.

أحمد محمد المتيت -بورسعيد مصر


كنت أحد ضحايا نظام الكفالة والكفيل
حنا - بيروت

أنا عملت في الخليج، وكنت أحد ضحايا نظام الكفالة والكفيل علما أنني كنت موظفا بمركز إداري رفيع، وجدتني مجبرا على العمل دون أجر لستة أشهر كي أتمكن من استعادة جواز سفري والعودة إلى لبنان. أشكر ربي كل يوم إننا تخطينا هذه المرحلة أنا وزوجتي بكرامتنا وشرفنا. لحظة صعودنا إلى طائرة العودة في المطار كانت إحدى أسعد لحظات حياتنا.

حنا - بيروت


السعودية بلد الإنسانية والخير.

بو خالد السعودية


إن الاتجار بالبشر يعتبر من الجرائم غير الأخلاقية للدول ولكن هل تستطيع الدولة بمنع وقوع الجريمة؟ لا فبالإمكان التقليل من الجرائم ولكن منعها مستحيل وإلا كانت الولايات المتحدة من الدول الخالية من الجرائم.

أبو محمد - الكويت


أقسم بالله العظيم أن كل كلمة في هذا التقرير صحيحة مائة بالمائة
سها - الكويت

أظن أن الإخوة القائلين بأن هذه ما هي إلا فرية أمريكية إما أنهم لم يعيشوا أبدا في الخليج أو أنهم مواطنون خليجيون مستفيدون من النظم الجائرة في بلادهم التي تتيح لهم استعباد الفقراء من البشر لخدمتهم. أنا عربية مقيمة في الكويت وأقسم بالله العظيم أن كل كلمة في هذا التقرير صحيحة مائة بالمائة.

سها - الكويت


للأسف بدلا من أن نحارب هذه الظاهرة السيئة من تلقاء أنفسنا ننتظر لما تأتي الأوامر من أمريكا، والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

عبدالله اليمني - صنعاء


ما يقال إنه يوجد أطفال يستخدمونهم في سباقات الهجن فهذا باعتقادي غير موجود
بد اللطيف بوغيث - الكويت

باعتقادي أن الخارجية الأمريكية بتقريرها هذا تريد أن تعلق مشاكل الفقر والبطالة والعبودية علي كاهل القيادات العربية طمعا في إدخال منطقة الشرق الأوسط عامة ومنطقة الخليج في دوامات حتى تظل معدلات النمو فيها منخفضة ليكون للولايات المتحدة دور مهم في حل المشاكل حسب الرؤية الأمريكية فقط، لأن دول الخليج والدول العربية تحرم الاتجار بالبشر منذ فترة طويلة جدا والقوانين مثلا في دولة الكويت تحرم استغلال البشر لان أي وافد أو مواطن له كل الحق في رفع قضية في المحكمة ضد أي مسؤول للتظلم من قرار جائر. أما ما يقال إنه يوجد أطفال يستخدمونهم في سباقات الجمال أو الهجن فهذا باعتقادي غير موجود أما موضوع الخدم في المنازل فان الخدم يأخذون حقوقهم كاملة في أغلب المنازل علي حد علمي.

عبد اللطيف بوغيث - الكويت


رأيي حقيقة أن هنالك تجاوزات ولكن لا يمكن أن تحسب علي جميع أهل الخليج، وتلك الإجراءات التي يعتبرها البعض انتهاكا لحقوق البشر هي ترتيبات كان الهدف منها تنسيق وجود الأجانب ويجب مراجعتها بين الفينة والأخرى لتعديلها حتى تتناسب وحقوق الجميع الأجنبي والمواطن.

أمير محمد علي - قطر


إذلال وممارسات شنيعة بحق العمال والمغتربين هنا تقشعر له الأبدان
خالد - جدة السعودية

يمكن أن يكون لأمريكا مآرب غير الخوف على مصالح العاملين في دول الخليج، ولكن بصفتي أعمل في السعودية من 9 سنوات فللأسف يجب أن أقول إن التقرير لا غبار عليه بل وأكثر من ذلك فما نشاهده من إذلال وممارسات شنيعة بحق العمال والمغتربين هنا تقشعر له الأبدان ولا يقبله أي إنسان عاقل. فنرجو من مَن يستطيع فعل شي أن ينقذ هؤلاء الناس من الذل و المهانة.

خالد - جدة السعودية


الاتجار بالبشرية خير من ترك البشر يموتون من الفقر والمرض, والجهل والتخلف وهذا لا يعني بأن التجارة بالبشرية تجارة غير أخلاقية ولكن للضرورة أحكام.

جلال المسقطي - الكويت


النظام الذي يطلق عليه الكفيل هو أكبر مثال للعبودية
أسامة - مصر

أنا أعيش في الخليج وأنا مع التقرير مئة بالمئة، فما أراه بعيني كل يوم من سوء معاملة للخدم وحتى للعاملين في الشركات يثبت ذلك، لقد رأيت ذات يوم امرأة تصفع فتاة خادمة على خدها في الشارع وتسبها. وأيضا النظام الذي يطلق عليه الكفيل هو أكبر مثال للعبودية. فإذا أردت ترك العمل لا بد أن تأخذ تصريحا من كفيلك إلى الكفيل صاحب العمل الجديد، اليست هذه عبودية؟ شخص يمتلكك ويتحكم بك في عملك وحياتك ويمكن في أي وقت أن يفصلك من ويرحلك إلى بلدك بدون ذنب؟ إنني أتحدى دول الخليج أن تلغى نظام الكفالة وسوف يرون مدى الكبت الذي يداخل نفوس جميع المغتربين في بلادهم.

أسامة - مصر


أمريكا تحاول الضغط على دول الخليج من أجل تطبيق أجندتها الخاصة.

علاء خلف - مصر


الإسلام جاء بالفضيلة ونهى عن الرذيلة، ولكن بدلا من أن يكون العمل بالإحسان يراعى من قبل المسلمون كانوا هم أول من يخل بهذه الأمر!

ود الشيخ - امستردام


التقرير صحيح تماما، يجب إيقاف تلك الظاهرة ومحاسبة المتورطين.

اسكندر - سورية


أرى أن معاملة العمالة الوافدة في دخول الخليج كافة من ناحية موضوع التأشيرات والإقامات ما هي إلا رجوع إلى عصر تجارة الرقيق التي كانت تمارس أيام الجاهلية الأولى، ولكن باسلوب جديد، ولا أجد كلمة أقوى من أن أقول: حسبي الله ونعم الوكيل.

محمد علي - السعودية


لا يطبق القانون لأنه من يتاجر بالبشر هم من المسؤولين في الدولة، فهم فوق القانون.

محمد المانع - الكويت


فلتذهب أمريكا لإصلاح ما عندها من الجرائم الاجتماعية والأخلاقية قبل أن تنتقدنا
عمر رعد - العراق

هذه الاتهامات الموجهة لدول الخليج تأتي من باب التشويه والنقد في ديننا الإسلامي، فأنا أعيش في إحدى هذه الدول ولا أجد من أهلها إلا المحبة والطيبة، وأخيرا فلتذهب أمريكا لإصلاح ما عندها من الجرائم الاجتماعية والأخلاقية قبل أن تنتقدنا.

عمر رعد - العراق


الاتجار بالبشر لا يشترط فيه البيع والشراء، ولكنه يتضمن بيع المجهود والعاملين كما يحدث في نظام الكفالة في العربية السعودية. إذ أنه هناك من يعيش على ما يدفعه المكفولين من العاملين سنويا عند إجراء تجديد الإقامة أو إجراءات تحويل الكفالة. كما أن هناك نوع آخر وهو الاتجار بالرقيق الأبيض في بعض دول الخليج وهو من الوضوح في الدول الأكثر فقرا بحث أنه أصبح يمثل ظاهرة تستوجب التعامل معها بما يحفظ الأمة.

مروان علي عيسى - الخرطوم


عبارة نرددها جميعا هنا في مصر: "إذا أردت أن تعمل خارج مصر فلا تذهب إلى السعودية، سواء أكنت طبيبا أو عاملا، فإنك ستلقى معاملة سيئة هناك". أرجو من بعض الأخوة السعوديين الذين يستغلون نظام الكفيل وحاجة العمال وغيرهم للعمل في بلادهم احترام ما نص عليه القرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم في معاملة البشر.

محمد عبد الكريم - مصر


للأسف هذه الظاهرة منتشرة في كثير من دول الخليج وأكثرها في السعودية، فغير العربي هناك ليس له سعر، تراه يجبر على الدعارة والعمل الشاق والشذوذ والسلطات لا تعيره أي اعتبار لمجرد أنه فقير وليس من أصل عربي.

مصري في الإمارات


هذه التقارير ليست خفية على أحد
وليد شعبان - مصر

قبل أن تصدر هذه التقارير من المخابرات الأمريكية نحن العرب على علم ودراية كاملة بها. وللأسف هذه حقيقة واقعة. نحن جميعا نعرف هذا الكلام من أهلنا وأصدقائنا الذين سافروا للعمل في دول الخليج، و، وذلك يرجع إلى حب الحكام العرب في استعباد المواطنين المحتاجين إلى أساسيات الحياة من معيشة ميسورة بعض الشيء. فالحكام العرب يشجعون على ذلك لأنهم مستبدون بطبعهم ولا مجال هنا بأن نرمي اللوم على أمريكا لأننا نحن الذين نفعل ذلك وليس الأمريكان.

وليد شعبان - مصر


أقول للإخوة في الخليج العربي: ألم يحن الوقت لتصحوا وتكفوا عن دفن رؤوسكم في الرمال؟

فيصل عادل - سورية


التجارة هي أن تأخذ كل ما لدى الغير، لا توجد قواعد للاحترام، والخليج جزء من هذا العالم.

أحمد محمد سالم - مصر


من الطبيعي أن تكون السياسة الأمريكية تجاه الدول العربية والأمة الإسلامية بصفة خاصة بهذا الشكل. إن الادعاءات التي تتهم بها الولايات المتحدة دول الخليج ليس لها أساس من الصحة، وإن حصلت فعلا، يعتبر هذا خطأ لأن الدين الإسلامي الحنيف لا يسمح بذلك بل العادات والتقاليد لا تسمح بذلك. فإذا نظرنا إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تفعل ذلك بدليل أن الذين يذهبون إليها عن طريق الهجرة فهم يجندون بالجيش الأمريكي ويقضون جزءا من حياتهم لتنفيذ سياسة تلك الدولة الجبارة.

جمال إبراهيم - غرب دارفور السودان


أرى أن هذا الاتهام بعيد عن الصحة والغاية منه هو المزيد من الابتزاز والضغط على دول الخليج للرضوخ للمطالب الأمريكية.

عمار حامد - دبي


هذا نشاط مصرح ومسموح به هناك
حمزة قناوي - مصر

أتصور أن هذا التقرير عن الخارجية الأمريكية سليم تماماً ولا يبتعد عن الواقع والحقيقة. من المعروف أن دول الخليج - الكويت والسعودية تحديداً - تتحايلان على إدخال هذه الفئات الواردة بالتقرير لأراضيها بطرق شرعية كاستقدام الفتيات والنساء للعمل مثلا، وهذا نشاط مصرح ومسموح به هناك، غير أن ما وراء القانون لا يراه أو يتابعه أحد. حيث يسخر هؤلاء البشر في أعمال الدعارة القسرية والخدمة الشاقة في البيوت. ولعل ما يزيد المأساة صعوبة هو أن وضع ٌٌإقامتهم القانونية وراتبهم أيضاً يكون بيد الكفيل الذي أتى بهم لهذه البلاد، أو بيد مخدومهم الذي يساومهم: الطاعة التامة مقابل الرغيف! ولا تقتصر المسألة على النساء والفتيات فقط واللواتي يمتهن تماما من أعمال الخدمة في البيوت الخليجية وإجبارهن على ممارسة الرذيلة، وإنما أيضا الأطفال الذين تمتهن آدميتهم على الأقل بتنشئتهم كخدم لأطفال الأسرة الخليجية، الذين سيصبحون سادة فيما بعد وهذه هي إحدى فضائل النفط وثقافته!

حمزة قناوي - مصر


لقد أنعم الله علينا نحن السعوديين بنعم كثيرة أولها نعمة الإسلام فمنه اهتدينا إلى العدل والإنصاف. من النعم المادية المال والنفط، فلماذا نتاجر بالبشر؟ هذه الفرية تفوح منها رائحة الصهيونية!

يوسف بن عبد الله - الرياض


الحكومات لا تتجار بالبشر، المواطنين يستغلون القوانين ويتاجرون بغير المواطنين من حيث إجبارهم على الخضوع لأهوائهم والتلاعب بحقوقهم. العاملات وبالذات في المنازل فهم أكبر الضحايا وحدث ولا حرج، الكثير من ضعيفي الإيمان والأخلاق ممن لا يخافون الله يعتقدون بأن خدم المنازل هم مما ملكت أيمانهم ويقومون بممارسة الجنس معهم سواء بالغصب أو بالرضا.

سمير - القاهرة


يستطيع الكفيل بالقانون أن يشحن البشر من بلد المنشأ الى بلد المستهلك
علاء الدين شاموق - السودان

هذه حقيقة، ونظام الكفالة في دول الخليج سيظل وصمة عار في جبين هذه الدول مدى الدهر. العامل الاجنبي في دول الخليج لا يستطيع أن يسافر او يتزوج او يعود الى بلده او يغير مهنته او يترك العمل او حتى يموت الا بإذن مكتوب من الكفيل. والكفيل، لمن لم يمر بهذه التجربة، هو شخص خليجي - أي شخص - يستطيع بالقانون أن يشحن البشر من بلد المنشأ الى بلد المستهلك، خاصة فقراء شبه القارة الهندية، ويستعملهم في أعمال أقرب إلى السخرة، دون أن يكون لهم أي حق في العلاج أو الاجازات مدفوعة الاجر أو خلافه، وما ذلك إلا لأنهم بحاجة ماسة للمال.

علاء الدين شاموق - السودان


نعم هناك تجاوزات للإيدى العاملة الفقيرة الوافدة إلى دول الخليج لكسب الرزق تصل إلى درجة العبودية والإستغلال الجنسي، وذلك لأن بعض هذه المجتمعات الخليجية أسكرتها الرفاهية النفطية فتحولت إلى المادية البحتة. لكن رغم ذلك لا ننكر أن الأغلبية في الخليج تتمتع بحس ديني وأخلاقي راق. لكن لماذا لم تفصح أمريكا عن سجلها في إضطهاد الآخرين، خاصة المسلمين، وتدنيس مقدساتهم في العراق وفلسطين وأفغانستان وجواتنامو؟

خالد عبد الحميد - الإسكندرية مصر


نعم وألف نعم, في بلدي الكويت يتاجرون بالبشر مع علم الحكومة وتحت غطائها. فبعض المنتفعين يجلبون آلافا من العمالة بداعي العمل بالكويت ويأخذون منهم الاموال، ثم تنصدم العمالة بانها بلا عمل فتنحرف وتطاردها رجال الامن ويسجنوا او يرحلوا. اما الكفيل فلا يحصل له شيء. اتقوا الله في البشر يا تجار الاقامات.

علي العازمي - الكويت


واضح ان التقرير الذي صدر من الخارجية الامريكية قد وثق من قبل مصادر خالية من الصحة والدقة. معروف ولله الحمد ان مجتمعنا الخليجي يرفض هذا الاستغلال البشري للمستضعفيين من البشر سواء كانوا سكانا محليين او اجانب. وبالذات المجتمع السعودي القائم على الشريعة الاسلامية التي تحرم هذا الاستغلال. وعموما دعونا ننظر للاحصائيات العالمية بهذا الشأن ونرى تقييم امريكا؟

أحمد الشمري - الرياض السعودية


لم يتحدثوا عن الرق الابيض في اوربا وفي نيويورك
هشام الكويليت - الرياض السعودية

تقرير يفتقد للمصداقية والدقة وخصوصا انه من قبل الامريكيين، فالديهم سجون في جوانتنامو وافغانستان والتعذيب المستمر منهم بطرقة مباشرة. اما عندما يقود طفل جمل ويكسب دخلا يعيل اسرته، فتلك خطيئة في نظرهم. لكن ان يعذب اشخاص وشعوب فتلك فضيلة منهم. لم يتحدثوا عن الرق الابيض في اوربا، مثلما يحدث في رومانيا ومولدوفا، وانا شهدته بعيني، وفي تايلند والهند، او في مالي في افريقيا، ولا حتى الرق الابيض في كالفورنيا ونيويورك. اقول للامريكيين: كفاكم تغريرا بالشعوب، فهي اكثر وعيا من طاحونة اعلامكم.

هشام الكويليت - الرياض السعودية


من الطبيعى جدا أن نتلقى هذه الأخبار، فالبعض في السعودية لا زال يمارس حتى الآن تجارة الرقيق (الأبيض وغير الأبيض) بيعا وشراء. وهل آن لنا أن ننسى أن السعودية هى آخر دول العالم التى حظرت تجارة الرقيق في وقت متأخر جدا في عام 1962 وبعد ضغوط دولية شديدة ومعارضة في الوقت ذاته من شيوخ وعلماء المذهب الوهابي.

عبدالكريم نبيل سليمان - الإسكندرية مصر


ان امريكا تحاول ان تجمع اكبر قدر من كروت الضغط لصالحها تجاه العرب، ولكن هذا لا ينفى أن تقرير الخارجية الامريكية يشتمل على حقائق مرة وواقع معاش لابد من مواجهته، لان ظاهرة استغلال الاطفال في سباقات الهجن لاتزال مستمرة خصوصا في السعودية والامارات رغم المناشدات المستمرة بايقافها. وما تقوم به مكاتب وشركات الاستخدام في دول الخليج اشبه ما يكون بتجارة الرقيق وهناك الكثير من القصص الواقعية والمأسي والممارسات السيئة التي يندى لها الجبين من قبل بعض ضعاف النفوس من دول الخليج الذين ادمنوا ظلم الاجانب ومصادرة حقوقهم في العيش بكرامة, فهل فقد العرب صوابهم؟ ام عادوا الى جاهليتهم الاولى؟

أنور عثمان حسن أبوكدوك - الخرطوم السودان


ما يحدث في الخليج من استقدام للعمالة في ظروف قاسية وبأجور ومرتبات ضعيفة هو استعباد ورق حديث باستغلال الظروف الاقتصادية للدول المصدرة للعمالة.

محمد مشعل - المنصورة مصر


هل أمريكا أحسن حالا من دول الخليج؟
سليم العوا - الكويت

سأكتفي بسرد موجز لما نشرته صحيفة السياسة الكويتية على صفحاتها في يوم الثلاثاء بتاريخ 7/6/2005 حيث تم ضبط شبكة دعارة مؤلفة من خمس فتيات صينيات يمارسن الدعارة منذ شهور مع ألف أو يزيد من المقيمين والكويتيين، بل والأدهى والأمر أنه تبين بعد الكشف عليهن في مشفى مختص أنهن يحملن أمراضا معدية خطيرة جدا تنتقل بالتواصل الجنسي، وهذا غيض من فيض. لكن هل أمريكا أحسن حالا من دول الخليج؟ هل أوروبا أحسن حالا من المجتمعات العربية المحافظة والتي لايزال الدين يمشي في أزقتها هنا وهناك بينما عند أولئك الرذيلة في الشوارع علنا والاتجار بالبشر هم الذين لهم السبق فيه على مختلف مستوياته؟

سليم العوا - الكويت


لقد سمعنا وشاهدنا الكثير من هذه الأعمال في دول الخليج حتى أن أعضاء هذه الشبكات المتواجدة في الخليج لها فروع وعملاء في الدول العربية بشكل سري.

سلطان شرف - حمص سورية


بدلا من ان تبحث امريكا على الترهات بالنسبة لهذه الدول التي تعتبر دولا صديقة لها، عليها ان تبحث في انتهاك حقوق البشر وتسلط حكام ظالمين على البشر فى الدول المذكورة، من سجون ومن معتقلات. ام تريد امريكا مجرد ذر الرماد في العيون؟ فهذا لايقنع احدا.

جمال موسى - رفح مصر


بغض النظر عن التقرير المشار اليه، يكفى ان التعامل في ظل نظام الكفيل، يجيز له ما يسمى بحرمان من لا يخضع لشروطه من دخول الدولة، والابعاد النهائي، والتوقيع على استلام المستحقات قبل البدء في العمل، والتنازل عنها مقابل عدم الحرمان، كم كثيرة هنا المظالم.

عبد البارى محمود - دبى الامارات


كلامهم صحيح 100 %، فهذا شيء نراه بأعيننا. ولكن من يستطيع المواجهة غير الولايات المتحدة؟

أسامة أبورمح أبوظبي


الى متى وأمريكا تلفق التهم للدول الأسلامية؟ والله لقد تعبنا من كثرة الأفتراء فبلدنا الحبيبة بعيدة كل البعد عن هذه التهم. واذا وجدت مخالفات فردية فليس للبلد علم بها، واذا تم العلم فانها تتخذ الأجراءات اللازمة. وللذين يحكمون على بلدي بدون علم فيجب أن يتحروا الصدق في كل ما يسمعوه حتى لا يكونوا ببغوات تردد ماتقوله أمريكا لهم.

أم عبدالرحمن - الدمام السعودية


أكبر عملية متاجرة بالبشر ارتكبتها أمريكا باستعباد ملايين الأفارقة و بيعهم كالرقيق في أسواقها. لم نسمع اعتذارا على الأقل أو اعادة اعتبار لهؤلاء العبيد.

حسين عمر - الرياض السعودية


لابد ان نسأل لماذا هذهالحملة وما اسبابها وتوقيتها؟ لا يوجد شيء من فراغ، فهناك مفاوضات التجارة الحرة التي تسعى امريكا لكسب المزيد من التنازلات فيها, واسعار النفط المرتفعة بحيث تسعى امريكا الى ضخ المزيد من النفط لخفض الاسعار.

ابو سالم -الامارات


اعتقد ان خير وسيله للدفاع هي الهجوم. فهذا التقرير صادر من الخارجية الامريكية في الوقت نفسه تصدر التقارير المتلاحقة من منظمات حقوق الانسان عن الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان من قبل الولايات المتحدة الامريكية في سجون جوانتانامو وابو غريب.

خالد - السعودية


ان تقرير الخارجية الامريكية صحيح مائة فى المائة. واقول هذا عن تجربة وعن قرب حيث اننى عشت في دول الخليج ما يقرب من 12 عاما، وشاهدت ما يلي: شراء الاطفال من السودان لاستخدامهم في سباقات الهجن. نظام الكفيل الذى يحد من حركة المكفول او نقل الكفالة من شخص لآخر. معظم ان لم يكن كل الخادمات من دول شرق اسيا تستخدمن للدعارة، وخاصة الاندونيسيات.

حلمى الشافعى - مصر


أمريكا اضطرت لإصدار بيانها ضد الدول الخليجية
إبراهيم الضلع - السعودية

نعم، قد يكون هناك بعض التجاوزات المحدودة في كل دول الخليج، ولكنها لا تعدو عن كونها في الحدود الدنيا ولا تشكل ظاهرة مثل أي بلد في العالم. لكن أمريكا اضطرت لإصدار بيانها ضد الدول الخليجية فهي بذلك تنفذ مقولة" الكلام لك واسمعي يا جارة" استباقا وليخفف من لهجة بيانها ضد إسرائيل الذي كان معدا من قبل. وإسرائيل كما هو معروف لدرجة الشيوع بأنها تأتي على رأس قائمة الدول المستوردة للأطفال والنساء من شرق أوربا لإغراض الجنس والمتاجرة بها.

إبراهيم الضلع - السعودية


هذا التقرير ليس إلا بداية لتهديد أمريكي جديد في شؤون بعض الدول الإسلامية التي لها وزن اقتصادي أو سياسي على الساحة العالمية. وهذه الاتهامات لا أساس لها وإنما هي محاولة لتغيير اهتمام العالم وصرف نظره عن الانتهاكات الحقيقية التي ترتكبها الولايات المتحدة الأمريكية في حق الشعوب المستضعفة وخاصة الإسلامية.

رجاء الغبالي


أظن أن حان الوقت لكيي تدري كل دول العربية والإسلامية ألا صديق أو حبيب لأمريكا وإسرائيل وخاصة دول الخليج.

مراد العاصمي -الجزائر


الموضوع الذي أطلقته المخابرات الأمريكية حول الاتجار بالبشر خاصة في السعودية، الهدف من ورائه التغطية عل ما قام به جنودهم من تدنيس للمصحف الشريف. أما إذا وجد بعض الأشخاص في المجتمع السعودي يستغلون عمالتهم ما معنى أن نحكم على الجميع بالذنب؟ وفي اعتقادي أن المملكة هي أفضل دولة في العالم الإسلامي من ناحية احترام حقوق الإنسان المسلم وغير المسلم، ومن الأفضل لنا ألا نعطي الموضوع أكثر من حقه.

أبو مساعد - الرياض السعودية


للأسف يوجد مثل هذا الشيء في وطننا العربي، وفي الخليج غنية وهناك قوانين صارمة ولهذا يتم استغلال العمالة الوافدة وهذا يذكر في صحفهم من مكاتب تشغيل وهمية.

عامر التلكيفي - السويد


وسيلة جديدة بغرض إيجاد مبرر للتدخل في شؤون تلك الدول لم يستخدمه أحد من قبل كما فعلت عندما اتهمت العراق بامتلاك أسلحة للدمار الشامل.

خميس القاهرة


هل نبرر لأنفسنا هذه التجاوزات بحجة أن من ينتقدنا لا يلتزم بها؟ إذن أين قيم الحق والعدل التي ننادي بها والدين الذي نفاخر به؟عجيب أمركم أيها الخليجيون!

سعد بلداوي - تورنتو كندا


هنالك فهم سائد لدى السعوديين بالتحديد بأنه يفعل ما يحلو من المعاصي والمحرمات شرعا ثم يذهب ويعتمر
خالد إسماعيل صالح

للأسف الشديد، التقرير صحيح، فالعرب في الخليج يمارسون هذا الشيء وهم على ديانة الإسلام. المؤسف حقا هو موضوع الدعارة علما بأنني عملت مع أسرة سعودية مرموقة وهى على عرش الحكم حاليا، فما شاهدته وعايشته لم أتصوره في مخيلتي قط. وهنالك فهم سائد لدى السعوديين بالتحديد بأنه يفعل ما يحلو من المعاصي والمحرمات شرعا ثم يذهب ويعتمر ليغفر له ويعود ثانيا لنفس المعاصي ويعتمر وهكذا!

خالد إسماعيل صالح - سودانى مقيم في القاهرة


دول الخليج فعلا تتاجر بالبشر وتستغلهم أيضا نظرا لظروفهم الإقتصادية السيئة ولكن بطريقة غير مباشره من خلال المرتبات وعدم منحهم حقوقهم كالتأمين والتامين الصحي ونهاية الخدمة وغيره.

أبن نعمان - الإمارات


لا تزال دول الخليج عامة تقبع تحت راية القبلية والجاهلية فلديكم السعودية تتجر بالبشر على الرغم من تحريم الشريعة له، فأين لجان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لتطبيق حد الله والشرع؟ يبدو أنهم منشغلون بقضايا المرأة، يحرمون ما حلله الله لها ويجبرونها على تطبيق قوانين "سي السيد" وإقناعها بأنها ناقصة عقلا ودينا!

ريم - عمان الأردن


خير دليل وبرهان على أن هذه الدول لازالت تحيا حياة القرون الوسطى وتنتقي أسوء ما فيها. قلة من المثقفين من أبنائها يحاولون إنهاضها من الفكر العباسي الثاني ولكن التشريعات والقوانين لا تطبق إلا على العامة. ندعو الله أن تنهض دول الكفالة العربية قبل أن ينضب بترولها وتحترم حقوق الإنسان فيها.

فتحي غريب - القاهرة


هل أكملت أمريكا كل حججها على العالم حتى لا تجد إلا مشكلة إشراك الأطفال في سباق الجمال في دول الخليج؟

عماد درموش - اليمن


نناشد من هذا المنبر أصحاب القرار باتخاذ الإجراءات الصارمة وإنزال أشد العقوبات بمرتكبيها
مجاهد البطش - الكويت

نحن في الكويت لا ننتظر الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها حتى ينتقدنا بهذه الطريقة، فالولايات المتحدة والمافيات في بلدان أوروبا وأمريكا هي من لها السبق بالاتجار بالبشر بل وبأعضاء البشر. نحن لا ننكر المخالفات الموجودة والتجاوزات المرفوضة من قبل بعض الكفيلين ونحن نعلم بوجود مثل هذه الظاهرة البشعة والتي هي سبيل رئيسي للفساد والجريمة ولكننا نناشد من هذا المنبر أصحاب القرار باتخاذ الإجراءات الصارمة وإنزال أشد العقوبات بمرتكبيها حتى يرتدعوا عن هذه الأمور. ليس ذلك لأن أمريكا أشارت لهذه الظاهرة، إنما لأن ديننا الحنيف وأخلاقنا السامية لا تسمح بمثل هذه الأمور المنكرة.

مجاهد البطش - الكويت


أنا أرى أن هذه الظاهرة سيئة وخطيرة جدا وتساعد في نشر الفساد في المجتمعات المسلمة كما يجب على من يهمه الأمر في هذا الجانب متابعة هذا الأمر بكل جدية واهتمام.

سيف قاسم أحمد - اليمن


إنها حقيقة وليس ادعاء، هذا تقرير يرفع رأس النعامة من التراب.

هشام - الطائف السعودية


أنا من الموافقين تماما على تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، وأرجوا ألا نكون عاطفيين جدا حتى لا ندع للعقل والمنطق مجالا، ولا نرمي التهم نحو أمريكا وغيرها ونقول هي فيها ما فيها، دعونا ننظر كيف نصلح أحوالنا ولو كان الانتقاد من الخارج لأننا نعلم أنه لن يستطيع أحد من ممثلي العرب من طرح من مثل هذه القضايا وما يشبهها من قضايا.

أبو أحمد - الإمارات


أرى أن التقرير ما هو إلا لعبة سياسية أمريكية مكشوفة هدفها إعداد المنطقة لتقبل سيطرة الاستثمارات الأمريكية فيها. أمريكا تهدف أولا وأخيرا لمصلحتها فقط ويا ريت العرب يفكروا بنفس الطريقة.

عمر - مصر


التقرير صحيح والدول تستحق العقاب
عباس أبو درب - العراق

إنه لمدعاة للخجل أن يذهب الانتحاريون من دول الخليج لقتل المؤمنين من الشيعة في العراق ولا يحاربون تجارة الرق في بلادهم. هؤلاء الذين ينتهكون أعراض الناس وخاصة أن المستقدمين كلهم مسلمون فأين أخلاق الإسلام يا شيوخ الجهاد والخطف واغتصاب التلاميذ من المدارس وقطع رؤوس النساء؟ التقرير صحيح والدول تستحق العقاب الإلهي قبل العقاب الأمريكي.

عباس أبو درب - العراق


سبب توفر مثل هذه الأفعال هو الفرق الكبير بين الفقراء والأغنياء والضحايا دائما تكون الأطفال والحكومات تقوم بما تستطيع ولكن العصابات لها طرقها الخاصة ولا يمكن السيطرة على هذه الأعمال إلا بتعاون الدول دون تدخل المصالح الخاصة والسياسة ومساعدة الدول الأكثر فقرا ماديا.

إبراهيم سليمان - مصر


الجميع يعلمون ما يحدث في دول الخليج من تجاوزات ولكننا كعادتنا نضع رؤوسنا في الرمال ونكابر ونتهم الجميع بالتآمر والخيانة. إن أبا جهل وأبا لهب ومن على شاكلتهم مازالوا هناك في الجزيرة العربية يلهون ويمرحون مع عبيدهم وجواريهم من الحور العين الذين جلبوا من بلاد الفرنجة والمماليك الذين جلبوهم من بلاد الهند والسند. إنها الجاهلية الأولى أفيقوا وانظروا في المرأة لتروا حقيقتكم.

صابر أيوب - القاهرة


ماذا تسمون ما يحدث في السعودية؟ لقد عملت في السعودية لمدة 7 سنوات كنت أعامل فيها كالرقيق.

عبود عبد الرحمن -السودان


كل النهوض العمراني في منطقة الخليج قائم على الاتجار بالبشر، وطبعاً لا يجوز أن نسمي الأشياء بأسمائها، لذلك يسمونها عمالة آسيوية. هذه الدول تستغل جهل الناس وتغاضي المنظمات الدولية، وتمارس عبودية العصر الحديث، وتكفي زيارة شخصية لمنطقة إنشاءات في إحدى دول الخليج لمشاهدة الأمر على حقيقته، والذي لا يعجبه، فليعد إلى بلده.

بشر- دبي


هذه حرب جديدة من قبل أمريكا على الدول العربية
أمل - الكويت

أولا نحن مسلمين ونعلم أن التجارة بالبشر ليست من أخلاقنا، بالطبع هذا التقرير مرفوض وليس له أي أساس من الصحة. أعتقد أن هذه حرب جديدة من قبل أمريكا على الدول العربية الإسلامية، فهذا ليس من أخلاق الإسلام.

أمل - الكويت


أعتقد أن هذه الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة هي في الحقيقة جزء من حملة مستمرة تقوم بها المخابرات الأمريكية وذلك من أجل أرباك العرب و إحراجهم في المحافل الدولية. ولا شك أن مصدر هذه المعلومات هو نفس المصدر الفاشل الذي أعطاهم المعلومات الكاذبة عن أسلحة الدمار الشامل العراقية.

مشارك - الأردن


من الممكن أن تكون تلك الاتهامات صحيحة، فإذا نظرنا إلى حال الوطن العربي والإنسان العربي لا توجد أي احترام لحقوق الإنسان فيه ولا توجد هناك صحافة ديموقراطية جيدة. ففي البلدان الأجنبية نجد أن للحيوانات حقوقا أكثر من المواطن عندنا. فالحقيقة، أن حقوق الإنسان العربي مهدورة في المنطقة العربية من كل الأطراف.

محمد الشيتاني - مصر


التقرير صحيح مئة بالمئة ولكن هل هي كلمة حق أريد بها باطل؟ وهل ننصر أمريكا على إخواننا ؟ أم نلتزم الحياد وننصر الحق؟ وهل أمريكا تلتزم الحياد معنا وتنصر الحق؟

أبو علاء - مصر


ما زالت أمريكا تتدخل بل وتحشر أنفها في الشؤون الداخلية للشرق الأوسط باعتبارها الراعية الأولى لحقوق الإنسان، مع العلم أنها الراعية الأولى للإرهاب والحرب ضد كل من يعترض مصالحها في الهيمنة على العالم.

صلاح أبوروف - السودان


هذا لا يعني أنه لا توجد هناك تجاوزات فردية من المواطن نفسه دونما علم من الدولة
حافظ - الأردن

فعلا أن الجمل لا يرى سنامه، لأن الجمل واعني الولايات المتحدة لا تقذف الدول بالحجارة وبيتها من زجاج والاتجار بالعمالة من أمريكا اللاتينية وخاصة من المكسيك على قدم وساق لديها. وهذا لا يعني أنه لا توجد هناك تجاوزات فردية من المواطن نفسه دونما علم من الدولة. حيث إن قوانين الإقامة في المملكة العربية السعودية صارمة لا تفسح المجال لمثل تلك الاتهامات. حيث يغرم الكفيل مبالغ طائلة لو القي القبض على مكفول يعمل لدى جهة أخرى غير التي قامت باستقدامه إلا في حالة تنازل المستقدم ( بكسر الدال) عن مكفوله لجهة عمل أخرى ويتم ذلك عن طريق مكتب العمل والجوازات.

حافظ - الأردن


هذا ظلم وافتراء على السعودية، متى صارت السعودية تتاجر بالبشر والأجانب يعاملون فيها بكل احترام؟

أبو ملحم السهلي - الرياض


أينما وجد معدومي الدين والأخلاق وجد الاستغلال والمتاجرة من أجل الربح المادي. أنا اعمل في السعودية وأجد مخالفات كثيرة من بعض أصحاب العمل غير الملتزمين. ولكن يجب أن تعرف الخارجية الأمريكية أن الاستغلال في الدعارة وتهريب الأطفال موجود في أمريكا وأوربا أضعاف مضاعفة مقارنة بدول الخليج العربي.

هاني المصري - مصر


تقرير الخارجية الأمريكية فيه مبالغة، فعمالة الأطفال متواجدة في جميع دول العالم وعلى رأسها أمريكا. وهي متساهلة من ناحية العنصرية تجاه ما يسمى "باللملونين" وقوانين دول الخليج تحرم التجارة بالبشر وخاصة المملكة العربية السعودية، وذلك نابع من دستورها وهو القرآن والسنة. توجد نسبة قليلة من التجارة في البشر وأغلب ذلك الذي يقوم به العمالة المتخلفة والتي تحمل إقامة غير قانونية، والمملكة غير متساهلة بتاتا في هذا الأمر. وقد بدأت بحملة قوية منذ أكثر من شهر مكونة من الشرطة والجوازات والبلدية والطوارىء، لمكافحة والقبض على العمالة المتخلفة التي هي المصدر الرئيسي للتجارة بالبشر.

ماجد الدوسري -السعودية


نعم هناك ظلم حيث يتم شراء أطفال ونساء من عصابات لبيعهم في بعض الدول الخليجية
شمران الجميلي -بغداد

تقرير الخارجيه الأمريكي صحيح, نعم هناك ظلم حيث يتم شراء أطفال ونساء من عصابات خطفت الكثير من الأطفال وباعتهم لبعض الدول الخليجية. خمسين دولارا فقط هو مرتب الخادمة الفلبينية شهريا، ويستغلونها جنسياً. لا توجد عدالة ولا إنسانية.

شمران الجميلي -بغداد


هذا التقرير ليس له اساس من الصحة، وهدفه شغل الشعب العربي. ولو كانت امريكا جادة في الاصلاح لبدأت بنفسها في موضوع العنصرية.

بو محمد - الولايات المتحدة


الى متى تريد امريكا ان تسيطر وتتحكم في العرب؟ هذه سياستها مع اتباعها، لكن "بدي احكي" مافي دخان بدون نار.

هالة الشهابي - لبنان


ماذا تتوقع من وقوع المال بيد انسان لا يهمه سوى سعادته على حساب الآخرين ويتخيل ان الكون كله مخلوق من اجل راحته هو فقط؟

ماجد - يمني بالعراق


لماذا لا يتكلم التقرير الامريكي او غيره عن التجارة التي تجرى للاطفال من خلال ما يسمى مقاومة، حيث يستغل الاطفال في عمليات قتل و تفجير من قبل الارهابيين المقاومين لكل شيء جميل في العراق. ولماذا لا يتكلم التقرير عن عمليات تجارة بنساء العراق من خلال عمليات خطف لبنات ونساء عراقيات من اجل ارسالهن الى المقاتلين الاجانب العرب في العراق، ويتم اغتصابهن ثم قتلهن فقط لانهن من الطائفة الشيعية؟ لماذا لا يتكلم التقرير عن عمليات تهريب وخطف بنات في العراق من اجل تهريبهن الى الاردن ومصر وسوريا للتجارة بهن في سوق الدعارة كما كشفت تقارير الشرطة العراقية اخيرا؟ هل يعلم البعض ان العراق خامس دولة في تجارة الاعضاء في العالم، حيث كان العراقيون يبيعون اعضاءهم الجسدية من اجل العيش؟ هل يعلم البعض ان هناك شبكات تقوم بعمليات ارسال عراقيات الى دول الخليج من اجل الدعارة ثم ارجاعهن بعد فترة؟

علي البطيحي - العراق بغداد


الاتجار بالبشر ظاهرة شائعة فى معظم الدول الخليج. وانا اذكر حالة مأساوية لإمرأة الفلبينية عندما تمردت على بطش عائلة الخليجية فى فندق في باريس وقدمت طلب لجوء فى فرنسا سنة 2000. و بعدها تحولت المسألة الى قضية وانعكست فى الاعلام و الصحافة ووصفوها بأنها شكل من اشكال عبودية العصر. وبعكس ما تقول الحكومات الخليجية فأن اكثرية المتورطين والمستفيدين هم اما رجال أعمال او مسؤولون حكوميون بارزون.

طه معروف - هولندا


من الذي يجبر هذه العمالة على التدفق المتزايد لدولنا الخليجية؟
ايمن الدالاتي - سورية

طبعا لم تأت هذه الإتهامات من فراغ, أما والحال هكذا فمن الذي يجبر هذه العمالة على التدفق المتزايد لدولنا الخليجية؟ أليس لأنها تجد فيها ما لاتجده في بلادها؟ فمن الأولى بالإنتقاد الأمريكي إذا: دول الموطن أم دول العمل؟ أم أن الأمر توظيف لدوافع سياسية مغرضة؟.

ايمن الدالاتي - سورية


شاهدت العجب في فندق كبير في احدى العواصم الخليجية. صاحب الفندق للأسف يعرض على نزيل الفندق نساء بشكل مباشر, والله إنهُ سقوط أخلاقي. دين واي أخلاق يسمح بأضطهاد وإستغلال الخادمات للجنس. وحتى أطفال عراقيين سرقهم قطاع طرق وباعوهم في الخليج, أين حمية أبناء عدنان وقحطان؟ وصدق الإمام علي بن أبي طالب اذ قال: لو أن الفقر رجلا لقتلته.

أبومحمد الشمري - دنمارك كوبنهاغن


هذا كلام دجل وافتراء على دولتنا الحبيبة، وهانحن المتهمون فمن هو الذي اتهمنا ومن هو الذي سيحاكمنا؟ انهم الاعداء.

علي العجمي -الجبيل السعودية


الإسلام يحرم الإتجار بالبشر وقوانين السعودية تحرم ذلك، السعوديون ينكرون وجود هذه الشائنة في السعودية، وبالرغم من إنكارهم إلا أنها موجودة في صور عدة، منها على سبيل المثال لا الحصر: نظام الكفالة للأجنبي، وعدم تجنيس من امضى مدة اقامة طويلة رغم خلو سجله من أي موانع شرعية أو أخلاقية، ونظام نقل الكفالات. ولا زال هناك الكثير مما يقال في هذا الصدد.

عمر العمودي - جد السعودية


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com