Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 07 ديسمبر 2005 10:09 GMT
آراؤكم: محاكمة صدام حسين
مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع


يواجه صدام حسين تهما تتعلق بمقتل 140 شخصا في منطقة الدجيل

استؤنفت في بغداد محاكمة رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين وسبعة من معاونيه بتهمة قتل أكثر من 140 شخصا من سكان بلدة الدجيل الواقعة إلى الشمال من العاصمة العراقية وذلك بعد إطلاق النار على موكبه أثناء زيارته للبلدة 1982 .

وبدأت المحكمة في الاستماع الى شهود الاتهام.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد قالت إن ظروف المحاكمة لا تصل إلى المستويات المتعارف عليها دوليا.


مشاركاتكم


أقول الحمد لله، وهنيئا لكل العراقيين المظلومين وهم يرون الجلاد في قفص الاتهام، وليتذكر صدام كيف تم إمساكه في الحفرة بدون أي مقاومة قبل أن يقول للقاضي أنا لا أخشى الإعدام، ولو كان فيه ذرة حياء لسكت ولم يعلق بشيء!

محمد اللامي - بغداد العراق


محاكمة صدام لن تكون عادلة مهما فعل به لأنه دمر العراق ودمر العرب معه.

ابو خالد - الكويت


ها هو ذا الطاغية يتبجح أمام القاضي الضعيف بأنه خدم العراق والعراقيين لمدة 30 سنة!
بوزيد - السعودية

أرجو أن يوضح لنا صدام الشهم الشجاع الذي اعترض بمحاكمة الأمس على الزنزانة الموضوع فيها كيف قبل أن يعيش في زريبة وأن يخرجوه من حفرة تنأى الكلاب الضالة أن تعيش فيها طوال هذه الفترة؟ وها هو ذا الطاغية يتبجح أمام القاضي الضعيف بأنه خدم العراق والعراقيين لمدة 30 سنة! فليوضح لنا هو ومن يؤيده ما هي هذه الخدمة التي خدمهم بها غير القتل والتعذيب والاضطهاد والدخول من حرب إلى حرب؟ ولكن إن لم تستح فافعل ما شئت!

بوزيد - السعودية


لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون هناك محاكمة نزيهة وعادلة في ظل الاحتلال، إذ كيف يمكن قبول أن يكون الجلاد قاضيا؟ كنا نتمنى أن نرى الطغاة يحاكمون على ما اقترفوه بحق بلدهم ولكن وضع العراق اليوم أقسى وأمّّر آلاف المرات عما كان عليه قبل الاحتلال، فأي حرية وأي ديمقراطية وأي عدالة جلبتها أمريكا للعراق؟ إن احتلال أمريكا للعراق باطل وعليه فكل ما يترتب عليه باطل، وهذه ليست محكمة بل مسرحية رديئة النص وسيئة الإخراج! إنها فصل من فصول مهزلة ما يجري في العراق باسم الحرية والديمقراطية!

أيسر حميد - عمان الأردن


أعتقد أن صدام - مع كرهي له - قد نال إعجاب حتى أعدائه.. أرأيتم الأسد وهو في القفص، هل هو ذليل؟ والله إني انبهر به عندما يتكلم! هل هناك إنسان شجاع إلى هذا الحد! في النهاية أقول: إننا في زمن الحق فيه هو القوة!

عباس العراقي - دبي


نحاكم أمريكا أولا لأن الخراب الذي شهدته بغداد أكثر ألف مرة من عهد صدام: اغتصاب وتدمير وخراب وتهريب التحف من بغداد! حرام! هل نسيتم أصلا لماذا دخلت أمريكا العراق؟

وليد محمد - القاهرة


إن المحاكمة محاكمة عادلة، وهذا نموذج للعراق الديمقراطي الجديد، وأنا متفائل جدا بهذا الإجراءات.

دانا رؤوف عزيز - السليمانية العراق


لكل ظالم نهاية، واعتقد أن صدام ظلم ظلما كبيرا: ظلم شعبه وظلم كل العرب ويستحق الإعدام بعدد ضحاياه، ولكن للأسف!

محمد محمود - القاهره


في الحقيقة إن محاكمة صدام هي كالمسرحية فبامكان القاضي أن يحكم على صدام بدون هذا كله، فإن جرائم صدام معروفة وشاهدها المقابر الجماعية ولكن القاضي متهاون ومتعاون جدا مع صدام ومعاونيه! أتمنى أن يحكم بالإعدام ويشفي صدور الشعب العراقي!

شيماء - بغداد العراق


أفضل حكم لصدام وأعوانه كلهم أن يطلق سراحهم على الفور ويتركوا في ساحة التحرير
حيدر الأسد - بغداد العراق

إن المحاكمة التي تجري مع الذليل صدام هي محاكمة موجهة للشعب الأمريكي وليس العراقي! لأن العراقيين يعدون أسلوب القاضي ركيكا وغير متزن علاوة على ضرورة توفير مترجم باللغة العربية ليترجم الكلام للقاضي الذي لا يعرف شيئاً عن العربية.. أما أفضل حكم لصدام وأعوانه كلهم أن يطلق سراحهم على الفور ويتركوا في ساحة التحرير في الباب الشرقي (أزحم منطقة في بغداد) وحينها سنرى ما الذي سيفعله به هذا الشعب المظلوم!

حيدر الأسد - بغداد العراق


أستغرب ممن طوّر جيشا تبلغ قوته زهاء مليوني جندي، وأستغرب من زعيم واجه ثلاثين دولة في حربٍ ضروس لم يشهد لها العالم مثيلاً بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حقا استغرب من زعيم لم يصمد أمام المدفع الأمريكي بل اكتفي مختبئا في جحر كـ.....!

حسن - البحرين


وما زال للمسرحية فصول أخرى، وما زال المخرج - بوش - يكتب فصولها الأخرى!

مروان المخلافي - تعز اليمن


أعتقد أن المحاكمة مسرحية محبوكة بطريقة جيدة، وإن الأمريكان يجب أن ينسحبوا ويجعلوا القرار لجامعة الدول العربية والقادة العرب لعدم قدرة العراقيين على ضبط أنفسهم وقيامهم بتخوين بعضهم!

رشا - الأردن


هذه المحاكمة لا ترقى إلى مسرحية هزلية تافهة!

جمال سعد - جدة


محاكمة صدام ما هي إلا مهزلة جديدة من المهازل العربية اللانهائية! وأنا اجزم بصورة قاطعة أنها مسرحي هزلية عربية بتأليف وإخراج أمريكي رخيص، المقصود منها الإمعان في إذلال الشعوب العربية وإيصال رسالة غربية مفادها (اخضعوا تأمنوا، والعاقبة عندكم في المعصيات)!

ابوبكر مصطفى - السودان


و الله أبكتني المرأة التي روت كيف ان قوات صدام حسين اعتقلت شقيقها وأفرادا آخرين من عائلتها في الدجيل عام 1982 و كيف أن قوات الأمن اقتادتها وكان عمرها 16 عاما وأجبرتها على خلع ثيابها، فيما كان خمسة ضباط يراقبونها.أليس عند صدام قلب وإحساس؟ لا أظن ذلك، ليس أهل الدجيل فقط من أبكونا، ولكن كل العراقيين الشرفاء الذين جثم صدام على صدورهم عقوداً ناهيك عن الذين قتلوا بلا ذنب.

محمد أحمد محمد - القاهرة


يجب أن يحاكم صدام لاغتيال العقل والفكر في العراق.
فارس - فرنسا

صدام جريمته الكبرى ليست قتل الأرواح فقط، بل يجب أن يحاكم لاغتيال العقل والفكر في العراق.

احمد - بغداد


إذا كان العراقيون يريدون التخلص من صدام، فما عليهم إلا إعدامه، كما حصل للرئيس الروماني شاوسيسكو.لكن المسرحية مستمرة والممثلين كثيرين.

فارس - فرنسا


إلى كل من يدافع عن صدام، ارجوكم راعوا مشاعر العراقيين راعوا من تعذب وهو في سن ال 15 عشر من عمره. أليس لديكم أخوات تخافون عليهن من حاكم ظالم؟!

طارق الانصاري - ميونخ


انظروا من يحاكم هذا الرجل الشريف ولماذا يحاكم، لأنه خرج عن شرعية أمريكا وبريطانيا وإسرائيل، ولأنه طور جيشا عظيما اجتمعت جيوش 30 دولة لإخراجه من الكويت، وحصارا لم يشهد التاريخ مثله. الكويتيون طوال 12 عاما وهم يرددون لا تنسوا أسرانا، فهل يمكنهم المطالبة بأسراهم في جوانتنامو؟

ابو خالد - الرياض


يا أخ أبو خالد من السعودية: هل سألت نفسك لماذا دخل الكويت؟ وهل سألت نفسك ماذا فعل بالعراقيين؟ وهل سألت نفسك هل يريده العراقيون؟ وأهل مكة أدرى بشعابها!

احمد الساعدي - العماره العراق


لن أقول "إلى إخواننا العرب" لان الأخ يحس بمعاناة أخيه: نحن عراقيون وصدام عار ونحن من يحدد مصير عاره. فكفاكم قتل البقية الباقية من مشاعرنا تجاهكم. إما بالنسبة للمحاكمة فأراها غير عادلة بحق المظلومين.

جاسم الكناني - بغداد


على كل من يتخذ إلهه هواه أن يحكم بتعليقه عن مجريات محكمة التاريخ هذه، قبل أن تكون محاكمة لصدام ومعيته فليتوقف عند فوارق الأداء بين الضحية والجلاد، وليتذكر أن التعاطف ابتداء يفترض أن يكون مع الضحية وهو يروي معاناته وخصوصا أنه فاقد لأعز وأقرب الناس إليه وبطريقة تعسفية ظالمة، وفيها من البشاعة ما يصعب تصوره في الاستهتار بالإنسان وابسط حقوقه، فمتى يرتدع ذوو القلوب المقفلة وعبدة الهوى من التحديق على النصف الفارغ من الكأس ولا يهتز لهم جفن من رؤية الجانب الآخر للحقيقة؟ هل من تحدث من الشهود والمشتكين ممثلون؟ ولا ندري كم من الذين يشابهونهم في الفواجع في عراق الأسى والظلم!

فاضل ابو الحمزة - النجف العراق


إن العراق قد ضاع بين مصالح الأمريكان والعراقيين الذين لا يهمهم إلا مصالحهم!
ابو عبد العزيز - عراقي بالأردن

إن المسرحية التي عرضت اليوم كانت جميلة وأبطال المسرحية كانوا جيدين من حيث التمثيل، ماذا ننتفع في حالة حوكم صدام أو لم يحاكم؟ إن العراق قد ضاع بين مصالح الأمريكان والعراقيين الذين لا يهمهم إلا مصالحهم! يوميا يموت العشرات من العراقيين ونحن منشغلون بقضية صدام! صدام أصبح زمنا وانتهى، والذي يحب العراق ويقول أنا عراقي فليعمر البلد ويوحد العراقيين سنة وشيعة وأكرادا ومسيحيين وكافة الطوائف. يرحمكم الله كيف كان العراق في ذالك الوقت متوحدين ولا توجد بغضاء بينهم؟ لتكن محاكمة صدام وحدتنا وجمع شملنا.

ابو عبد العزيز - عراقي بالأردن


فاقد الشيء لا يعطيه، العدل يحتاج إلى شجاعة، ويبدو أن الجالسين في قفص الاتهام أقوى ممن يحاكمونهم!

عيسى الرماني - تيولي المغرب


فليحمد صدام حسين الله لأنه تحته رحمة الأمريكان وإلا لكان مصيره مصير الذين حوكموا أيام المهداوي! العراقيون وحدهم يعرفون السحل بالشوارع! باعتقادي أنه لا يستحق كل هذا التمجيد، وأخيرا اعتقد أن أداء القاضي ضعيف جدا فإما أنه خائف أو أنه من أتباع العروبة البائدة!

احمد القاهري - البحرين


هذه فقط هي بداية الطريق الطويل لمحاكمات هذا الطاغية وأعوانه، ولو استمرت المحاكمات بهذا الشكل فلن تنتهي ولو بعد ألف سنة!

محمد حسن - السعودية


إن ما انتهى إليه صدام لعبرة لكل حاكم انتهك كرامة شعبه واستخف بدمائهم، ولو كان هذا الطاغية يملك ذرة من الحياء لما قبض عليه في حفرة الخزي والعار، ولو كان بيدي لما وضعته في قفص الاتهام ليحاكم ولكن كنت سأسلمه إلى أيتام وإخوة وآباء وثكالى المقابر الجماعية لينال جزاءه بأيديهم.

ابو حسن - الديوانية العراق


ليست العبرة في الانتقام الذي لا يعيد ما كان بل في الاستفادة من عبر الماضي والاتعاظ للحاضر والمستقبل. لنعطًََ مثلا في العدالة واستحقاقها واحترام حقوق الإنسان مهما كان. وليتل الشاهد اتهاماته وليدافع المتهم عن نفسه وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح ولنتذكر أن حقا وراءه مطالب لن يموت. وليكن لنا في شخص القاضي العراقي المتزن والمهذب قدوة للعراقيين أمام العالم اجمع.

نادية - لندن


أنا لا يهمني صدام لأنه أصبح ماضيا، ولكن يهمني هؤلاء العرب المساكين! كل واحد ينتظر نهايته، وإن شاء الله العدالة ستطولهم واحدا تلو الآخر لأن الأحرار في العالم مصرون على النصر الكامل لتنظيف المنطقة من هؤلاء الأوساخ! لأن العالم أصبح لا يستوعبهم بعد ألان أبدا!

غاندي - النجف العراق


هيئة المحكمة ما زالت خائفة، والخجول لن يكون عادلا لأنه ناقص!

ابو عمر - المنامة


ألم تحرك هذه الاتهامات وتلك المجزرة في الدجيل قلوب المتعاطفين مع هؤلاء؟
علي صالح - الكويت

مزايدات تحوم حول شرعية المحكمة، وما ادري ماذا يريدون من هذه المزايدات! هل تتوقعون العفو لمثل هؤلاء؟ إذا ما انعقدت هذه المحكمة بعد خروج القوات من العراق، ألا تعون أن هذا سيطيل عذاب صدام؟ أم تريدونها أن تنعقد في إحدى الدول الغربية التي تتهمونها بالتدخل بالشؤون العربية؟ ألم تحرك هذه الاتهامات وتلك المجزرة في الدجيل قلوب المتعاطفين مع هؤلاء؟ وإن لم يكن هل ستفعل حلبجة والأنفال ذلك؟ وإن لم تفعل فهل ستفعل مجازر الجنوب؟ وإن لم تفعل فهل ستفعل ذلك المقابر الجماعية؟ وإن لم تفعل فهل يفعل غزو الكويت أو حرب إيران؟

علي صالح - الكويت


أتمنى أن ينال صدام حسين "سوبر ستار" العرب على هذه المحاكمة.. وأن يمنح جائزة على إمتاعه الجمهور.

السيد محمد الهاشمي - جدة السعودية


يا ويح الإعلام العربي الذي يقول بأن المحكمة غير شرعية
طلال - عراقي

صدام يطالب بما لم يعط ويتباهى بالشعب العراقي الذي دمره ويحمل القرآن وهو أكثر من قتل وشرد من المسلمين! المحزن ليس لأنه يمثل فنحن العراقيين نعرفه، ولكن العرب والمسلمين الذين يصفقون له! ويا ويح الإعلام العربي الذي يقول بأن المحكمة غير شرعية، وهي أتت من خلف 10 ملايين منتخب عراقي! ولا يرون بلادهم التي نسي فيها المواطن حتى ابسط حقوقه المشروعة، وأين كانوا عندما لم يكن هنالك قانون في العراق؟ وأين هم اليوم من حقوق الإنسان في سوريا وليبيا وغيرها من دول استعباد المواطن؟

طلال - عراقي


كم هو صبر العراقيين طويل حين يرون صدام يتحدث بكل حرية وهو في قفص الاتهام.. في حين حرمها على الشعب العراقي بأسره لمدة عقود من الزمن! كلنا نعلم أن صدام هو مذنب وجان وهذا اقل ما يمكن أن يوصف به. نتمنى أن تكون المحاكمة عادلة وشفافة ونزيهة لأننا متأكدون من تورط صدام وأركان نظامه في هذه الجرائم. أرجو أن لا نسبق الأحداث ولا نشمت في أحد. وأتمنى من الحكومة العراقية الحالية أن تحمي هيئة الدفاع عن المتهمين إن كنا واثقين من تورط هؤلاء، والله ما وراء القصد وليحي العراق لشعبه الأبي!

وسام بهنام داؤد الخابوري - عراقي في سوريا


عندما قال الشاهد بأن أخاه البالغ من العمر أربعة عشر عاما تم قتله على يد ازلام صدام سمعنا صوت برزان وهو يهتف بأعلى صوته قائلا: إلى جهنم وبئس المصير! بهذه العقلية كانوا يحكموننا وبهذه العقلية يدافعون الآن عن أنفسهم! كم هو بائس هذا النظام الزائل الذي لا محالة انتهى إلى مزبلة التاريخ!

عمران - عراقي في عمان


صدام نعم آذى العراق وأهل العراق، ولكن هل كان صدام لوحده؟
سعد البغدادي - الدنمارك

لا تعليق لدي على المحاكمة بحد ذاتها. تعليقي هو سؤال لكل من له بصيرة ويحمل في ذاته ولو ذرة من ضمير حي: صدام نعم آذى العراق وأهل العراق، ولكن هل كان صدام لوحده؟ ألم يكن مدعوما من أمريكا طوال سنوات حكمه؟ ألم تكن حرب الخليج الأولى مواجهة أمريكية إيرانية ولكن بدماء العراقيين وبأموال السعودية والكويت؟ ألم يكن غزو الكويت كما يقال مؤامرة أمريكية بطلها صدام؟ وإذا لم تكن كذلك، فهل يوجد تفسير آخر لأول ثلاث كلمات من خطاب صدام بعد الهجوم على العراق في 17 كانون الثاني 1991 عندما استهل خطابه الشهير بـ: "لقد غدر الغادرون" والتي لا تزال ترن في أذني؟ هل تريدون أن اصدق أن أمريكا التي أهانت العراقيين عندما سلطت صدام على رقابهم 35 عاما داعمة إياه بكل الوسائل هي نفسها أمريكا التي تتباكى ليلا نهارا على آهات العراقيين وظلم صدام لهم؟

سعد البغدادي - الدنمارك


في ظل الفوضى العارمة والآلاف من القتلى بالعراق من بعد سقوط السيد صدام حسين إلى وقتنا هذا.. أين الانضباط؟ أين الحكومة العراقية المدعومة من الشيطان الأكبر؟ أين الديمقراطية؟ فهل عرفتم لماذا صدام حكم العراق بالحديد والنار؟ لأن صدام كان على حق وهو أدرى بأمور شعب العراق. الأفضل أن يعود السيد صدام للحكم ونحن نؤيد السيد صدام حسين التكريتي!

جراح - الكويت


أولا: شؤون داخلية ولا يجوز لأحد أن يتدخل.. ثانيا: صدام حسين هو الرئيس العراقي السابق والحالي ويجوز قتل كل من حاول أو يحاول اغتيال رئيس الدولة أو الوقوف ضد سيادة الدولة. هناك ملايين من البعثيين ونؤيدهم بجميع أنحاء الوطن العربي.

قصي - سورية


الله في عون صدام قائد القرن 21
السعدية - الرباط المغرب

أنصر أخاك ظالما أو مظلومًا نداء إلى كل مواطن عراقي خاصة وعربي عامة: إن الله تعالى مع الرجل الحر صدام. اذا كانت هناك محاكمة فبوش أولى بها. ورحم الله من قال من أذنب وجبت عليه العقوبة أعني "من أراد اغتيال الرئيس صدام حين زيارته الدجيل" وجبت عليه العقوبة. وأظن أن أي رئيس أو ملك في نفس الموقف كان سيتصرف على هذا النحو - "والله سبحانه في عون صدام قائد القرن 21. إن محاكمة السيد صدام إهانة من القتلة الامريكان لكل عربي كان قائدا أم مواطنا. الله ينصر السيد صدام "وإن الحق يعلو ولا يعلى عليه"!

السعدية - الرباط المغرب


قرأت بعض آراء الاخوة العرب في صدام و ليس عندي غير الدعاء لهم بان يرزقهم الله بحاكم مثل صدام يحقق لهم ما في نفوسهم.

ابو حسن - بغداد


يعتبر الوزير القطري النعيمي أن العراق محتل لان فيه قوات اجنبية، فهل يعتبر قطر كذلك وقد كان إدارة المعركة كلها من قطر وكانها ولاية أمريكية؟ ثانيا، اذا كان برزان وهو متهم بهذه الجرأة والوقاحة فماذا كان يفعل وهو رئيس مخابرات؟

حسام الموسوي - سوق الشيوخ العراق


تعليقات الاخوة العرب البلهاء تدل على انهم من كوكب اخر
وسام محمد - بغداد

كل هذه الفوضى من وراء عملية اغتيال فاشلة جرت في قرية الدجيل .. ماذا عن كل التهورات والاجراءات الاجرامية الاخرى؟؟ هل سيحاكم عليها ايضا..؟ حادثة الدجيل هذه هي ليست اكثر من قطرة في بحر ارهاب وعنجهية وتهور واستهتار. هل نسيتم من هو صدام؟ اما كلام الاخوة العرب وتعليقاتهم البلهاء تدل على شيء واحد فقط .. وهو انهم من كوكب آخر بالتأكيد.

وسام كاظم محمد - بغداد


لا داعي لمحاكمته بهذه الشفافية. يكفي قتل الشهيد الاول محمد باقر الصدر والشهيد الثاني محمد صادق الصدر.

جاسم الشمري - بغداد


أرجوكم لا تقتلوا صدام حسين. شكرا.

محمد عثمان - لندن


كل ما جرى لم يكف للإدانة! وهل صدام أطهر من كل الذين ذهبوا ضحية الحرب التي كان غايتها الاطاحة به... أراها فقط مسرحية امريكية تجعلنا نشاهد أنفسنا نحاكم حكامنا عند غلطهم ذلك بعد ان استطاعت الوصول لما تريد... للأسف.

بشار الباشا - دبي


هم الذين جنوا على انفسهم وصدام رئيس محبوب عند الجميع هم الدين ارادوا ان يغتالوه فاغتالتهم ايديهم! والنصر لصدام واعوانه والمقاومة.

محمد مرشد - الاردن


مهما يقال عن هذه المحكمة أنا اعتقد بأنها قادرة على محاكمة النظام السابق. ان اهم شيء للشعب العراقي هو رؤية صدام يمثل امام المحكمة وينال جزاءه العادل.

أزاد شيروان - اربيل العراق


الحمد لله الذي ابقانا لنرى صدام يرتعد في قفص الاتهام من اجل قلم وورقة... عسى ان نرى نهاية جميع حكام الاستبداد في الدول العربية.

حارث احمد - بغداد


من من الحكام على مستوى العالم كله لا يقوم بجرائم حرب وتعذيب واعتقالات على اعلى مستوى سواء في العالم العربي والغربي؟ جميع الحكام وليس صدام حسين وحده بل كل الزعماء من المفروض ان يحاكموا. لو نظرنا الى المعتقلات في مصر سنجدها مليئة بالمعتقلين سواء اسلاميين و سياسيين ويجدد حبسهم من غير محاكمة، فأين هذا من الذي فعله صدام؟ وإن كان الذي فعله صدام مرة واحدة فإن الزعماء يفعلونه على الدوام وليس هذا لأني من الواقفين بجانب صدام لا بالعكس. فإن الله عزيز ذو انتقام.

مروة ياسين - مصرية في كيوتو اليابان


أي حكم وأي إنجازات وبطولات هذه التي فعلها صدام؟
فادي - ليبيا

والله أنها لمصيبة كبيرة تعيشها امة العرب إذ مازال كثير من أبناء العرب لم يفيقوا من الغيبوبة التي هم فيها رغم توفر أجهزة الاتصالات الحديثة. واستعجب من الذين يدافعون عن صدام؛ أي حكم وأي إنجازات وبطولات هذه التي فعلها صدام؟ وأي شجاعة تلك التي يتحلى بها صدام؟ لو كان شجاعا لاستشهد وهو يقاتل أمام قصره متل الليندي في تشيلي. لو كان بطل لفعل مثل السيد عرفات عندما حاصرته الدبابات الإسرائيلية ورفض الخروج. أي شهامة وبطولة؟ الم تسمعوا لأهالي الضحايا المساكين الم تشاهدوا بأعينكم الإعدامات؟ والله صدام نال الاحترام والتقدير من الحكومة الجديدة اكثر مما كنت أتوقع. والله الإعدام شوية وقليل بحقه ولكن يكفي رؤيته وهو ذليل وجبان....

فادي - ليبيا


عجبا لزمان يحصل به صدام على حرية الرأي وهو الذي منعها، وعلى المحاكمة وهو الذي ألغاها، وعلى الهواء والأكل والماء وهو الذي جوع العراقيين بينما هو يأكل لحم الغزال بعد إطعامه (أي الغزال) الشوكولاتة. ولكل العرب من غير العراقيين أقول حاكموا رؤساءكم وملوككم أولا قبل إعطاء آرائكم في صدام، وأقول للعراقيين المحبين له كفاكم إغلاقا لعيونكم، افتحوا عيونكم وانظروا إلى الحقيقة.

حسن - موسكو


بعد كل هذا لم تتفق هذه الأمة على إدانة صدام
عمر - نيوزيلندة

لا صلاح لهذه الأمة، الفاقدة للتمييز. حاكم مطلق لأكثر من 30 سنة وبدون أي أساس شرعي، أهدر ثروات طائلة في حروب خاسرة وشهوات مجنونة، وضحايا بالملايين بين حروب ومقابر جماعية، خاتمتها حرب لم تبق على شيء واحتلال مقيت وبعد كل هذا لم تتفق هذه الأمة على إدانة صدام!

عمر - كرايست جيرج نيوزيلندة


إني لأصاب بالذهول من كلمات بعض المواطنين العرب التي تحمل تقديرا او تبريرا لطاغية تسبب بموت ما يزيد عن المليون من أبناء شعبه في حروب ومجازر وقصف كيماوي أباد البشر والحجر والشجر! الى كل من يدافع عن هكذا طاغية اعلموا أن شعوب الأرض لن تحترم عقولنا، أرواحنا، دماءنا إن نحن باركنا إجرام طاغية قتل وعذب ودمر تحت شعارات كاذبة كاذبة.

انسان سوري - اللاذقية


أزمة فكر يعيشها بعض العرب
بدر المياحي - الديوانية العراق

إلى أخي العزيز من اللاذقية لا تعجب من ذلك فأنها أزمة فكر يعيشها بعض العرب اليوم فأصبحوا لا يميزون بين الإجرام والشجاعة.

بدر المياحي - الديوانية العراق


المحاكمة لا تستند على شرعية قانونية، ولا توجد مهنية في أداء القاضي أو المدعي العام، كما تظهر جلية الطائفية في مضمون الشهادات الضعيفة والمشتتة للشهود. الشارعان العالمي والعربي ينتظران محاكمة حقيقية تستند على القانون العراقي المعمول به قبل الاحتلال الأمريكي للعراق ويديره قضاة عراقيون محايدون، والكف عن تجريم المتهمين بدون أدلة أو إثباتات. فلو تم ذلك بنزاهة سيكون للديموقراطية في العراق شأن ويمكن من بعدها محاكمة بوش ورامسفيلد وتشيني لجرائم الحرب التي ارتكبوها في حق الشعب العراقي.

محمد عراقي - مقيم في الأردن


إن إجراما بهذا الحد تقف الإنسانية عاجزة عن التعامل معه فضلا عن إقامة العدالة بحقه!
سعيد الحائري - سيدني استراليا

من يستطيع أن يقوم بمحاكمة عادلة لصدام وأعوانه؟ الشخص الذي دمر شعوبا لا شعبا واحدا بحروبه وبطشه وإرهابه! فكم من الشرفاء الذين ذهبوا ضحايا رعونة هذا الطاغية الذي ليس له أي صفة حسنة؟ وما يزيد الطين بلة أنه لم يكن يعدم ويسجن سوى الشرفاء والناس ذوي القمة بالدين والخلق والرفعة، ولطوال مدة حكمه المشؤوم أهل عمتي وهم مكونون من الأب والأم و3 أولاد و3 بنات وجدتهم البالغة أكثر من 70 سنة (الأولاد اغلبهم جامعيون من السادة من نسل الرسول الأكرم) أخذهم الطاغية كلهم من بيتهم عام 1991 وإلى اليوم لم يسمع احد عنهم أو رآهم ثم يتحدث الناس اليوم عن العدالة بمحاكمة صدام! أنا أقول إن إجراما بهذا الحد تقف الإنسانية عاجزة عن التعامل معه فضلا عن إقامة العدالة بحقه!

سعيد الحائري - سيدني استراليا


كما قال صدام: "إن صدام سيذهب، ولكن المهم أن يبقى العراق الذي بناه وخدمه طيلة حياته" نعم سيبقى العراق الذي أراده صدام، وحوكم على تفانيه في إحقاق الحق وإبطال الباطل!

مصطفى - المحرق


صدام ليس مذنبا ليحاكم! صدام أفضل رئيس عراقي حكم بلده!

محمود سالم احمد - القاهرة مصر


إلى الأخ محمود سالم احمد من مصر: تقول إن صدام أفضل رئيس عراقي حكم بلده! هل أنت عضو في الحزب الوطني الديموقراطي المصري؟ لأن هذه هي أفكاره أي أنها تتطابق وأفكار صدام الديكتاتور.

احمد نجيب - القاهرة


إن صدام وأعوانه لا يستحقون المحاكمة لأنهم عاثوا في الأرض فسادا، وما المحاكمة إلا مسلسل صوري مبهم لدى الجميع!

سيد مكي بحر اللعيبي - البصرة العراق


بداية لا أرى سببا لهذه المحاكمة إلا رغبة الولايات المتحدة في إذلال الأمة العربية عن طريق إذلال واحد من اشرف رموزها الرئيس صدام حسين عن طريق الذين جاؤوا على ظهر الدبابة الأمريكية! صدام كان حازما شجاعا مع كل أعداء الداخل والخارج وربما وقع ظلم على بعض الناس، ولكن لنتذكر التاريخ ولننتظر المستقبل: من المستحيل أن يحكم رجل العراق إلا إذا كان بقوة وحزم وصلابة صدام حسين، والعراقيون يعرفون ذلك أكثر من غيرهم، أما نحن بقية العرب فنرى فيه البطل الذي وقف في وجوه الفرس والصهيونية والإمبريالية الأمريكية، وحاول أن يجعل من أموال نفط العرب عاملا لتقوية هذه الأمة بدلا من إهدار ثرواتها على الملاهي....

طارق الضعيفي - عمان الأردن


لقد أثبت يا أبا عُدي بأنك القائد الجبار الذي لا يهتز أمام زوبعة رجالات دبابات الأمريكان، إنك البطل الذي لا يُقهر، وها أنت ذا تجادل تلاميذك الذين لم يتعلموا فصاحة صدام ولا ذكاءه، أما هؤلاء الشهود فما هم إلا عراقيين حاقدون على نظامكم الذي استطاع أن يحكم العراق وبشهادة دول الجوار، أنظروا إلى ما آل إليه العراق بعد صدام، نصرك الله يا أبا عدي!

سمير - الأردن


صدام يردد في كل جلسة من جلسات المحاكمة أن المحكمة عينت من قبل المحتل ونسي أو تناسى أنه هو المسؤول عن هذا الاحتلال!
حردان جاسم - الأردن

موقف صدام وأعوانه في المحكمة تضمن تناقضات كثيرة، ففي الأمس الذي ليس بالبعيد ألقي القبض على صدام وهو مختبئ في حفرة ولم تكن له الشجاعة أن يطلق طلقة واحدة من المسدس الذي كان بحوزته ليموت شهيدا كما فعل العراقيون على مدى 30 سنة، ولكن في المحكمة أبدى عدم تخوفه من الإعدام وبدأ يلقي الخطابات والهتافات التي لم يطلقها في وجه المحتلين عندما كان خاضعا بكل استسلام وهدوء للفحوص الطبية التي أجروها عليه. أما شقيقه برزان ففي الأمس القريب أيضا أطلعنا جميعا على رسالته التي تضمنت توسلات واستجداء العطف من أشخاص في الحكومة لغرض معالجته من مرضه وأقسم أنه لا يد له بالجرائم المنسوبة إليه ولكنه في المحكمة طلب استعجال الإعدام وأظهر وجهه الحقيقي عندما قال لشهداء الدجيل (إلى جهنم). صدام يردد في كل جلسة من جلسات المحاكمة أن المحكمة عينت من قبل المحتل ونسي أو تناسى أنه هو المسؤول عن هذا الاحتلال!

حردان جاسم - الأردن


إذا أراد "المظلومون" حسبما يكابرون ويزاودون، كشف حقيقة الدجيل وحلبجة، كان عليهم أن يطالبوا بمحاكمة شرعية مستقلة في دولة محايدة غير منحازة، قضاتها محايدين غير عراقيين. لماذا يرفضون تحكيم محكمة الجنايات الدولية في لاهاي وهي قد أسست خصيصا للتحقيق في هذه القضايا؟

طارق - فلسطين 48


يبدو أن الحكم في القضية قد صدر قبل البدء في المحاكمة، وما نشاهده من ضعف أو تراخ في أداء القاضي وتساهله المبالغ فيه دليل على ما أقول. فليس كل ما يلمع ذهباً.

شاكر سعادة - القدس فلسطين


إنها مهزلة لجميع الأطراف.

حيدر بغدادي - بغداد


إنها مسرحية هزلية والمقصود بها أن تقول الحكومة الجديدة إنها عادلة، وستقوم بإعدام صدام على جريمته بعد محاكمة عادلة مع العلم بأنني أرى بأن الحكومة الحالية والأمريكان أسوأ من صدام، أما عن صدام فيكفى ما فعله بالأمة العربية ليعدم ألف مرة وبدون محاكمة لأن محاكمة صدام لا تحتاج إلى قضية لأمة، ولشهادة الحق أقول إن كل جرائمه يعرفها كل إنسان في العالم ولا تحتاج إلى محاكمة ويكفي ما فعله بالعالم العربي.

الحسين محمد يوسف - مصري بأبو ظبي


محاكمة صدام على أساس قضية الدجيل لن تؤدي إلى محاسبته لو بقيت المحكمة بهذا الاتجاه. من يرغب بإدانة صدام فليتحولوا إلى المشاهد التي يظهر بها صدام وهو يتلو أسماء من أعضاء حزب البعث ويتم سحبهم خارج القاعة من قبل حراسه وليتحروا مصيرهم؛ كلهم لم يعودوا إلى بيوتهم حيث تم إعدامهم. ودليل الإدانة مصور، صوت وصورة وكل شبكات التلفزة تملك نسخة ولن يستطيع الإنكار.

عاصم خطاب عراقي


يبدو أن الحكم في القضية قد صدر قبل البدء في المحاكمة وما نشاهده من ضعف أو تراخي في أداء القاضي وتساهله المبالغ فيه دليل على ما أقول. فليس كل ما يلمع ذهباً.

شاكر سعادة - القدس فلسطين


كنت أتمنى لو تقتصر المحكمة على عرض بعض ما يمكن جمعه من ملفات مصورة أو بعض ما عرض على شاشات التلفزة لما كان يتم داخل السجون العراقية أو استحضار بعضاً ممن قطعت آذانهم أو بترت أيديهم و يدلون بشهاداتهم بالصورة حضوراً لا بالكلام ثم تتخذ المحكمة حكما بالعدل إذا أمكن. وكنت أرجو ألا تستعرض المحكمة العراقية الديمقراطية الجديدة أجمل ما لديها من عروض الديمقراطية بحيث يتمكن صدام حسين من التبسم أمام الكاميرات وعلى مرأى من الأبرياء الذين تلطخت أيدي صدام بدماء أبنائهم.

آسيا الشيخ - دمشق سوريا


بهذه العقلية كانوا يحكموننا وبهذا العقلية يدافعون الآن عن أنفسهم
عمران - عراقي في عمان

عندما قال الشاهد بان أخيه البالغ من العمر أربعة عشر عام تم قتله على يد ازلام صدام سمعنا صوت برزان وهو يهتف بأعلى صوته قائلا إلى جهنم. بهذه العقلية كانوا يحكموننا وبهذا العقلية يدافعون الآن عن أنفسهم. كم هو بائس هذا النظام الزائل الذي انتهى في مزبلة التاريخ.

عمران - عراقي في عمان


كان الأجدر بصدام الانتحار بدل هذا الموقف الذي كشف به عن عمق الجرائم الوحشية التي قام به نظامه. كل المجرمين في التاريخ عندما وصلوا إلى نقطة اللاعودة فضلوا الانتحار على مواجهة العدالة. إن محاكمة صدام لا تعني محاكمته هو شخصيا بل محاكمة الظلم والاستبداد على مر التاريخ. إننا لا نرى صدام في قفص الاتهام بل النمرود وفرعون ونيرون وهتلر وموسوليني. للأسف أن صدام كان اجبن من ذلك وللأسف أن تبقى باقية من عرب أو غيرهم تدافع عن الاستبداد....

محمد مرهون - البحرين


شكرا محمد مرهون.

سلام احمد - اليمن


أطال الله في عمر المحاكمة حتى نستمع إلى ضحاياهم
فتحي غريب - القاهرة

انظروا إلى الوجوه واستمعوا لكلمات المتهمين. حقا كانت عصابة مجرمة تحكم العراق تحت مسمى القومية. وهناك الكثير منهم في بلادنا. أطال الله في عمر المحاكمة حتى نستمع إلى ضحاياهم في عراقنا وغدا في كل بلادنا.

فتحي غريب - القاهرة


صدام لم يترك عائلة عراقية دون قصة مؤلمة فلا توجد عائلة أن لم يكن أحد أفرادها أما معدوم او مسجون أو مهجر أو مهاجر. وحتى عائلته لم تسلم؛ أليس هو من قتل أخيه ادهام في حادث سير وقتل أزواج بناته وقتل شقيق زوجته عدنان خير الله؟ ومن قتل حوالي خمسين رفيقا له وهم الذين أوصلوه للحكم؟ كل هذا ولا يزال بعض الناس تشجب محاكمته! حقا انه زمن العجائب والمهازل. أنا مثلا حكمت علي محكمة الثورة برئاسة المدعو عبد الكريم النجار بالبراءة من التهم المسندة لي ومع ذلك حجزت انفراديا بسجن حوالي عام ولا احد من عائلتي يعلم أين كنت ولا أنا اعرف التاريخ ولا الليل والنهار. هذه هي عدالة صدام ومحاكمه الثورية واليوم يطالب بحقوق الإنسان. انها مهزلة والله، فكيف أن تحدثنا على ثلاث حروب وعلى حلبجة والمقابر الجماعية؟

أبو فراس - فانكوفر كندا


من غير اللائق أن تحمل القرآن يد ملطخة بدماء العراقيين الشرفاء!
ستار لعيبي العتابي - بغداد

عندنا مثل يقول صاحب المشكلة الكبيرة لا يفكر، وصاحب المشكلة الصغيرة يتعب بالتفكير! كلامنا يعود إلى الرئيس العراقي المخلوع صدام لأن مشكلته ميئوس منها لذالك تراه يتكلم أكثر من اللازم. أتمنى من المحكمة أن لا تتعب نفسها مع إنسان لا يعرف معنى الإنسانية ومن غير اللائق أن تحمل القرآن يد ملطخة بدماء العراقيين الشرفاء!

ستار لعيبي العتابي - بغداد العراق


أنا لم تكن هوايتي حب الحكام، ولكن لو مات صدام في الدجيل لكانت حدود إيران الآن مع الحدود السورية والأردنية بدل الأمريكان، فأين الفرق؟

ثائر - بغداد


المحكمة باطلة لأنها نتاج للغزو الأمريكي، وإذا كان هناك من يستحق الحاكمة فهم أتباع الاستعمار الذين وصلوا للحكم عن طريق الدبابات الأجنبية!

أبو عمار - الدوحة قطر


العقبى للبقية!

عروة نجيب - دمشق سورية


لم يكن صدام ذلك القائد الذكي، فهو من قاد العراق إلى هذا المصير. ولكن كلمة حق تقال لكل العالم إن هذه القضية باطلة فأي رئيس دولة يذهب لزيارة إحدى مناطق حكمه ويتعرض لمحاولة اغتيال فماذا عساه أن يفعل؟ نعم طريقته كانت قاسية ولكن هم من أعطوه الذريعة لذلك، ويجب أن لا ننسى أن العقاب كان على 144 شخصا فقط من الدجيل وليس الكل، وهذا يعني المتورطين فقط!

سلام - سيدني


يكفي صدام حسين أنه أب لثلاثة من شهداء العراق ولدان وحفيد كان من الممكن أن يهربهم للخارج
محمد - مصر

كلما أشاهد الرئيس صدام حسين ومعاونيه أحس كأنني أشاهد قصة تحدث من مئات السنين.. هؤلاء رجال قد أختلف معهم في بعض الأمور ولكني لا أستطيع إلا أن احترمهم، فهم لم يهربوا من مواجهة الغزاة بل صمدوا وقاتلوا ويكفي صدام حسين أنه أب لثلاثة من شهداء العراق ولدان وحفيد كان من الممكن أن يهربهم للخارج ويكتفي بأغنية اللهم لا اعتراض كما فعل غيره. تحية من أهل مصر لرجال في زمن عز فيه الرجال.

محمد - مصر


هذه المحاكمة تزيد من رصيد الرئيس العراقي صدام حسين.. وترفع معنويات المقاومة وتزيدها إصراراً حينما ترى صدام "يقاوم" على طريقته الخاصة من خلف القضبان..

مجدي - المنامة البحرين


كل عربي شريف يجب أن يذكر مأساة كل أم عراقية بكت دما على ولدها المفقود بالحرب أو بالاعتقال قبل أن ينتقد محاكمة صدام الطاغية الذي قاد عراق الحضارة من النور إلى الظلمة ومن العلم إلى الجهل!

وائل طه - بغداد العراق


هذا مصير كل ظالم ظلم شعبه، وكما تدين تدان!

حسين علي المحاويلي - بغداد العراق


إنها محاكمة لكل نذل وجبان ولكل خائن، وهي محاكمة للجاهلية العربية، وتحقيق لعدالة الخالق وإنصاف لكل مظلوم!

شاكر المحمود - السويد


إن محاكمة صدام حسين هي محاكمه لمواقفه السابقة وعدم رضوخه للضغوط الأمريكية والدولية، وفي رأيي أ،ه يمثل الحلم العربي الذي تم قتله!

رافع محمود - عمان الأردن


وهل يوجد رأي غير الإعدام بعد كل ما عرفه الناس من قتله للأبرياء والاعتداء على إيران وغزوه للكويت؟ فإذا كانت هذه التهم غير كافية للإعدام فانه على الدنيا السلام واسرحوا وامرحو أيها السفاحون القتلة، لأنه مهما كانت التهم الموجهة إليكم فلن تكون كافية حتى للقبض عليكم في هذا الزمن المجنون الذي لم يقتنع بعد بعدالة إعدام صدام حسين!

عمر سكاميني - الرياض السعودية


نتمنى أن يرزق العرب الذين يحبون صداما حاكما مشابها له ليعيشوا في جنته!
فراس - العراق

عجبا أيها العرب! متى تنصرون المظلوم وتقفون بوجه الظالم؟ فهنيئا لكم ما تحصدون من... وتخلف. الحمد لله يثبت العراقيون يوما بعد يوم أنهم هم الأقوى بوجه الطغاة والظلام وتسيل دماؤهم الزكية من اجل الحرية، وسوف يأتي يوم إن شاء الله قريبا لنرى فيه من هو على حق ومن هو على باطل .. إنني لأتعجب من أن المتهم يتكلم بحرية وهو جالس والشاهد أوالضحية يقف ساعات طويلة ليتكلم! ما هذه أخلاق العرب! ونتبرأ من كل عربي يحمل هذه الأخلاق الزائفة، ونتمنى أن يرزق العرب الذين يحبون صداما حاكما مشابها له ليعيشوا في جنته!

فراس - العراق


ما فعلت وتفعل القوات الأمريكية الآن في العراق أكثر مما فعل صدام!

أبو أحمد - الرياض السعودية


لعل في محاكمة صدام عبرة لبعض القادة العرب! هل يا ترى تظنون أنهم يشاهدون المحاكمة؟ ألا يتعظون؟ متى نرى أمثاله من الظالمين العرب في أقفاص الاتهام ليقتص من جرائمهم بحق الإنسانية؟

محمد - الرياض


يستحق المحاكمة ليكون درسا لجميع الطغاة، ونتمنى أن تكون المحاكمة 40 عاما!

علي - الديوانية العراق


من الغريب أن الدول التي تعانى من احتلال أجزاء كبيرة من أراضيها تنعم بقسط معقول من الحرية والديمقراطية، في حين تساوت دول ذوات حضارة مع دول هي من الأساس رعوية في تدشين منظومة متكاملة تسعى إلى تكميم الأفواه والحد من حرية الرأي والتعبير ووأد المبادرات الفردية، على أن اللافت للنظر أن تأتي دولة مثل مصر عريقة في تجربتها البرلمانية وذات تجربة ليبرالية جديرة بالدراسة والمناقشة لتحصل على مرتبة متأخرة من حيث مستوى الحرية السياسية، إلا أن هذا الأمر يفهم في سياق ما يربو على الخمسين عاما من الحكم العسكري تراجعت فيه منظومة كافة الحريات.

محمد عبد العاطى - القاهرة مصر


إلى كل من يدافع عن صدام عراقيا كان أو غير عراقي: إذا كانت هذه المحاكمة مسرحية فنحن نستمتع بها.. ونرجو من الإخوان العرب ألا يدافعوا عن الظالم!

مصطفى مهدي - طهران ايران


إنها تفرح القلوب لأنها أولا تحقق العدالة والقصاص من صدام وأعوانه وثانيا تغيظ الصداميين.

ابراهيم - الناصرية العراق


محكمة هزيلة ليس لها وجوب. لماذا كل هذا؟ الحل الوحيد إعدامه بدون هذه المسرحية لأنه ما كان ليسمح بها هو نفسه.

شهد - عمان


كيف يتحدث هذا الطاغي صدام عن العدالة والقانون وهو من وضعهما تحت حذائه؟

أبو زهراء - المنامة


أتمنى أن تمتد هذه ألمحاكمة الى أن تسقط كل الانظمة ألقمعية في بلادنا ألعربية ويصبح كل من يرتكب جريمة تعذيب في حق أي مواطن تنغصه هذه المحاكمة وتدفعه للانتحار قبل أن يساق أليها مع نظامه الديكتاتوري.

أبو غريب - تونس


المحكمة ذات شرعية
ريمون - العراق

هذه المحكمة ذات شرعية ومؤسسة من قبل الشعب العراقي والحكومة العراقية وبرضى الشعب اجمع. فلا يحق الطعن بمصداقيتها او شرعيتها. ونعم انها قادرة على تحقيق العدالة لان اساسها قوي ومبني على الديمقراطية وحفظ حقوق الانسان عكس ما كان في زمن صدام حيث الكل يحاكم غيابيا وحسب المزاج اذا لم يكن اعداما فوريا. فيجب على المتهم صدام واعوانه ان يحمدوا الله على انهم حازوا على فرصة لم تكن حتى في احلام اليقظة ممكنة لولا الديمقراطية الحقيقية التي يعيشها العراق اليوم. اما عن التحديات التي تواجه هذه المحكمة فهي في اثبات العدل في هذه القضية واعطاء الصورة الواضحة لجرائم صدام واعوانه ضد شعبنا عبر هذه المحكمة النزيهة العادلة.

ريمون عادل سامي - العراق


تحية إلى البطل قاهر الامريكان صدام حسين رئيس العراق.

سالم - بغداد


أقول للأخ سالم: لو كان صدام قاهر الأمريكان كما تدعي فلماذا هرب من معركته وترك البلاد والعباد ولجأ إلى حفرة تحت أعماق الأرض؟ هذه هي بطولاتكم المزيفة! ولكن شاء الله أن يحاكم هذا الطاغية والعبرة لمن اعتبر!

علي - البحرين


إلى الإخوة العرب المشاركين في الحوار حول سيفهم وبطلهم صدام: أمركم عجيب؛ تعتبرون صدام بطل ووطني وربما مظلوم وشعبه هو الظالم والعراقيين هم خونة وهم من وفر السبل لقدوم الأمريكان الخ مما أعتدنا عليه منكم. أنتم بذلك تسجلون السبق العالمي في إيجاد أغرب منطق قادكم إليه حوًًًًًًًًًٍُِِْل أو إعاقة في ضمائركم. وإلى الأخ سالم من بغداد: تقصد صدام جالب الأمريكان فهو من مهد لهم الطريق إلى بغداد. هذا بالإضافة إلى أن صدام يتحدث عن يقول الأمريكي المحتل وفي الوقت نفسه يطلب من محامي أمريكي يدافع عنه. أما فائز القطري فأقول له يا أخي الاحتلال جاء لنا من أرضكم وبمباركة حكامكم.

زيد سالم - بغداد


إلى الأخ سالم من بغداد: إن صدام حسين بطل ولكن بطل الحفرة المظلمة! صدام أعطي مجالا كبيرا في المحكمة وأخذ يتطاول على شرعية المحكمة وشرعية الحكومة. أريد أن أسأل الذين يدافعون عن صدام من أعطى الشرعية لصدام ليحكم العراق؟ فهو حكم العراق بالبلطجة وبقوة السلاح والظلم. وأي محكمة الغير شرعية يتكلم عنها هذا الطاغية! هل الآن أخذ يتكلم عن الشرعية وهو فاقدها؟ إن الذي سمعناه من الشاهد في المحكمة جزء قليل جدا من الجرائم التي أرتكبها نظام صدام حسين ضد العراقيين؛ لي جيران أعدم أربع أولاد لهم والخامسة بنت اعتدوا عليها في السجن وأعدموا جميعا بدون أي محاكمة وجثثهم لم تسلم إلى أهلهم. أنصح الحاكم العراقي أن يكون أكثر شدة مع هؤلاء لأنهم بهذه التصرفات يحاولون أن يبعدوا أنظار المحكمة عن جرائمهم.

هيفاء صباح العاني - الشارقة


السيد سالم من بغداد: لا نعلم متى قهر صدام الأمريكان.. هل عندما هرب وتركهم يدخلون العراق من شماله إلى جنوبه؟.. أم عندما سحل من الحفرة التي كان مختبئا بها؟ أم حاليا عندما يجلس في قفص مثل....؟ أرجو التوضيح.

جاسم العلي - بغداد


محاكمة ليست بالمستوى الدولي بحق صدام حسين وفيها تصديق شديد للشهود وشبه تكذيب للأدلة والكل يعلم الحقيقة.....

إبراهيم الزغلي - عمان الأردن


اتمى ان تطول هذه المحاكمة الى سنوات مع احترامي الى كل اهل الشهداء والنار التي تركها صدام في قلوب الشعب العراقي لان عند مشاهدته وهو في قفص الاتهام نرى كيف الله سبحانه وتعالى يخزي الظالمين. صدام اصبح مثل لكل شخص يدمر ويستهين بالانسانية.

عادل - بغداد العراق


ما هذه المهزلة التي تضعف من مصداقية الحكومة العراقية، ومن قوات الاحتلال! هل تتصورون أن العالم كله أصبح بهذا الغباء في تقبل ما يطلق عليه محاكمة صدام؟

هيثم أبو عمر - لاهاي


هذا هو مصير كل ظالم ظلم شعبه وقتل واباد الكثيرين منهم
ام سارا - بغداد

هذا هو مصير كل ظالم ظلم شعبه وقتل واباد الكثيرين منهم. ان شاء الله العدل يسود العراق ويستطيع الشعب محاكمة كل من جلس على الكرسي وغدر الشعب. اتمنى من الحكومة الحالية ان تاخذ عبرة وبالاخص وزارة الداخلية والميليشيات التي تحكم البلد وتقتل الضباط والعقول العلمية باوامر من دول الجوار في سبيل اخلاء العراق من المثقفين وبقاء الجهلة ليسهل السيطرة عليهم من خلال المراجع .

ام سارا - بغداد


الى رمز الامة العربية ورمز بلدي واهلي كلهم يفدوك بأرواحهم واتمنى ان اكون بدلا عنك في هذا القفص فهو يزيدك عزاً وفخرا وقوة اثبت يا سيدي كلنا معك الله معك قاومهم يا أسد العراق.

وركاء حازم - بغداد


إلى وركاء حازم: هل يمكن أن تشرحي لنا بإيضاح الفقرات الاتية: ماذا قدم صدام للأمة العربية حتى يكون رمزها؟ هل أن قفص الاتهام عزا وفخرا للإنسان؟ بامكانك أن تذهبي للمحكمة وتدافعي عنه على الأقل. هل يختبئ "اسد العراق" في حفرة ويقبض عليه؟ نحن لم نشاهد احد من اهلك يفدي صدام بروحه؛ أرجو إبلاغهم بهذا الأمر لأن صدام سوف يفرح بهذا العرض.

عفيف نافع - البصرة


انشاء الله ينال صدام واعوانه اقسى العقاب
محمد سليم العنزي - الكاظمية بغداد

كل ما يسعني قوله يرحم الله شهداء الدجيل الابطال وجميع شهداء العراق المظلومين وانشاء الله ينال صدام واعوانه اقسى العقاب.

محمد سليم العنزي - الكاظمية بغداد


هل يحاكم السيد الرئيس على الصفة الرسمية كونه رئيس الجمهورية الذي امر بالتحقيق مع مجموعة حاولت قلب نظام حكمه وتسليم بلده الى الفرس ام يحاكم كونه يمثل القومية العربية والمنادي بتحرير فلسطين؟

ابو عبيدة العزاوي - العراق


هذه المحكمة ليست لمحاكمة صدام، بل للاستهزاء بالعروبة، يا خجلة التاريخ منا.

رائد شعبان - فلسطين


مسرحية بطلها صدام الشهم.

الشهاب الخفاجي - الكويت


تحية الى الصامد في قفص الاحتلال
فايز - قطر

صدام عرى الأجساد التي طالما حاول الاحتلال الامريكي تغطيتها فكان الرجل العراقي الوطني الذي لا يزال الكل يهابه. تحية الى الصامد في قفص الاحتلال، اما المرتجفون من الموقف فعليهم مراجعة أنفسهم!

فايز جمعة العكر - قطر


حان الوقت الان لك ولإخواننا المخدوعين ان يستمعوا جيدا لطرهات القائد
زيد الهلالي - دبي

الى فايز جمعة، انت ضليّت عن هدف المحكمة تماما. العراقيون الناجون من الدجيل هم الان يعرّون صدام امام العرب الذين كانوا قد سمعوا جزء يسيرا من خطب صدام بالماضي وظنوا به الوطنية. حان الوقت الان لك ولإخواننا المخدوعين ان يستمعوا جيدا لطرهات القائد ووزرائه برزان وطه ياسين، وأن تعملوا عقولكم في كلامهم لتروا حقيقتهم.

زيد الهلالي - دبي


يحصل صدام الآن على الديمقراطية وحرية التعبير والذي منعه عن خصومه لعقود. عجباً لك يا دهر.

أبو محمد - الكويت


محاكمة صدام من حق العراقيين والعراق اليوم يحكمه عملاء الغرب .. وبالتالي فان المحاكمة من أساسها غير منطقية في ظل احتلال .

حسام ماهر - المصنورة مصر


هل تعلمون نهاية المحكمة؟ صدام يحكم على القاضي بالاعدام.

احمد التميمي - البصرة العراق


تحية من العراق للرئيس الرمز صدام حسين والشرفاء أمثاله.

أبو جاسم - بغداد


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة