Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 22 أبريل 2005 11:43 GMT
حكايتي: الفتيات في المجتمعات العربية



توقف نشر المشاركات في هذا الحوار. الموضوعات المتاح للمناقشة حاليا موجودة في صفحة شارك برأيك.


حاول مشروع "حكايتي"، الذي زار أربع دول عربية هي مصر وسورية واليمن والسعودية، التعرف على أوضاع عدد من الفتيات العربيات، وعلى أحلامهن للمستقبل.

وعمل المشروع على إتاحة الإمكانيات للفتيات والشابات العربيات لسرد قصصهن بأنفسهن بالصوت والصورة، وذلك للاجابة على سؤالين أساسيين هما: "أين أنا الآن؟ وأين أتمنى أن أكون في عام 2015 ؟"

ونظم المشروع صندوق التنمية التابع للخدمة العالمية في هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي وورلد سيرفيس ترست" BBC World Service Trust، بالتعاون مع موقع بي بي سي العربية، وشركاء من الجمعيات الأهلية في كل دولة من الدول التي يشملها.

وتشهد العاصمة المصرية القاهرة مؤتمرا في 18 ابريل/نيسان الجاري لمناقشة القضايا التي طرحتها 39 فتاة عربية من خلال قصصهن.

اضغط على هذه الروابط للإطلاع على الحلقات الأربع من مشروع حكايتي:

شارك برأيك في دور الفتيات في المجتمعات العربية في الوقت الراهن، وهل ترى ان أدوارهن ومساهماتهن في المجتمع ستتغير خلال عشر سنوات؟

كما ندعو بشكل خاص الشابات والنساء العربيات لمشاركتنا في توقعاتهن وأحلامهن للمستقبل .

المشاركات في حدود 150 كلمة مع ضرورة ذكر اسم البلد الذي تقيم فيه.


مشاركاتكم


الحق يؤخذ ولا يعطى
عامرة - العراق

ستظل المرأة العربية تعامل على أنها قاصر في البلدان لعربية والإسلامية إلى أن تعمل جاهدة على تغيير هذه النظرة الدونية في نفسها أولا. لا يجب أن تنتظر الرجل لكي يعطيها حقوقها، فهذا لن يحدث أبدا، لأن الحق تؤخذ ولا تعطى.

عامرة - العراق


لا أتفق مع حقوق المرأة في المفهوم الجديد، الإسلام أعطى جميع الحقوق التي يجب أن تمنح لها ولا داعي للمطالبة بها الآن. لا أقول لا تعطوها حقوقها، بل لا تكثروا من هذه الحقوق، لأن أول من سيتأثر بهذه الحقوق هو الرجل.

بلال الحليمية - تطوان المغرب


لماذا الآن فقط بدأ الكل يتحدث عن حقوق المرأة ولم ينتبه لذالك أحد في السابق؟ على الغرب أن يركز على حقوق المرأة الغربية ويدع العربية وشأنها.

رامي - ألمانيا


المرأة المسلمة لها حقوق وأولويات دينية لا يجب أن تخرج عنها. فعندما تعرض صور الفتيات وتنتشر في كل مكان وعندما يطالب بعض الأشخاص بمساواة المرأة بالرجل فهذا كله يعارض الدين ومنهج الإسلام. ولا مانع من مشاركتها في الأعمال اللائقة بفطرتها ودينها.

عبد الله - السعودية


أعتقد بأن أحوال المرأة العربية لن تتغير. المرأة العربية تتمتع ببعض الحقوق لكن ليس بالمستوى المطلوب.

عبد لله - السودان


أعتقد أن المرأة في العالم العربي تعاني من أسوأ أنواع والمعاملة على جميع الأصعدة. على هؤلاء النساء مخاطبة المنظمات الإنسانية ومنظمات حقوق المرأة للعمل سويا لتخليص مجتمعاتنا من هذه النظرة الإستعلائية تجاه المرأة.

حافظ - غريب


يجب على منظمات حقوق المرأة أن تشكل فروع في جميع البلدان التي تضطهد نصفها الإنوثي وهي كثيرة في العالم العربي. كما يجب العمل مع النساء في تلك البلدان لمحاربة كل أنواع الاضطهاد الديني والاجتماعي والثقافي والسياسي في العالم الإسلامي والعربي.

عمر - العراق


إن لم يضعن النساء حدا لتلك المعاملة الآن فلن يتغير شيء في المجتمع
ربيع - بغداد

ماذا يفعلن النساء العربيات وهن ساكتات عن الضيم والظلم والهوان؟ وهل يردن أن يرين بناتهن بنات المستقبل وصانعات الأمم أن يعاملن بنفس المعاملة السيئة والغير إنسانية؟ فليتذكر النساء المظلومات في مجتمعاتنا إن لم يضعن حدا لتلك المعاملة الآن فلن يتغير شيء في المجتمع وسيتحول المجتمع بفضل سكوتهن وخضوعهن من سيء إلى أسوأ.

ربيع - بغداد


لا أمل في إصلاح أحوال المرأة في مجتمع جزء منه متخلف كل نظرته للمرأة جنسية وكل ما يصدر عنها يفسر من منظور جنسي. لقد حول بعض العرب المرأة إلى كائن جنسي خلقه الله ليستمتع بها الرجل فقط دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى والمحزن أن كثيرا من النساء تشاركن الرجال هذا الرأي.

عماد - مصر


من كثرة الحديث عن تحرر المرأة أصبحت المرأة متمردة دون سبب ودون أن تستغل هذه الحقوق بشيء مفيد. لذا أرى ألا نعطي الحرية لها بل نرفع من وعيها كي تحقق حريتها وتطالب بحقوقها وهنا يمكن أن تستفيد هي والمجتمع من هذه القدرات الكمينة. لا يجوز أن نهب لها هذه الحرية بل يجب أن تناضل من أجلها.

محمد خير - حلب


أنا أرى أنه من حق المرأة المطالبة بحقوقها والمساواة بينها وبين الرجل.

خالدة - جدة


يجب أن يشارك كل من الرجال والنساء كل في مجاله المخصص لكي نبني المستقبل على أسس ثابتة.

جمعان عمر سعيد - الرياض


ما زالت الفتاة العربية تبحث عن أحلامها المزعومة بين التربية الاجتماعية المعقدة وبين طموح لا يتوافق مع المتغيرات في العالم. فالفتاة ما زالت حبيسة لآراء الأب والأخ والجد والعم والخال. كلهم يتدخلون في طموحاتها وأهدافها وما زالت هي أسيرة للأفكار المعقدة في كثير من المجتمعات العربية وفاقدة للثقة بنفسها ولا تستطيع اتخاذ قرار منفصل ولا بناء حياة خاصة بها، إلا من خلال واقع اجتماعي عقيم تركها بلا هوية ولا دور في مجتمعها. أي عليها فقط أن تتزوج وتنجب الأطفال وينتهي دورها.

حنان إبراهيم - السودان


مجتمعنا مجتمع ذكوري، فيمكن لك التحدث عن أي حق إلا حق المرأة. والغريب أن المجتمع أقنع المرأة بذلك، فأصبحت ترى نفسها عورة وتتواري عن الأعين في خجل. لكي تأخذ المرأة حقها يجب أن تعلم أن لها حقوقا في الأساس. فالمرأة العربية لم تعد ترى في نفسها إلا ما يراه الرجل العربي فيها، لذلك يجب توعية المرأة أولا بأنها مخلوق كامل ولها عقل حر كامل وإرادة حرة كاملة وإلا تختصر نفسها في إشباع حاجات الرجل.

جورج صبحي - القاهرة


أطالب من المجتمع الدولي أن يساوينا نحن معشر الرجال بالمرأة
معتز - مصري في الكويت

منذ زمن بعيد اسمع عن مساواة بين الرجل والمرأة، وفي الحقيقة كل المصائب والكوارث التي نمر بها سببها المرأة. ماذا تريد المرأة أكثر من ذلك، فهي تملك كل القوة والنفوذ والسيطرة. أنا رجل عمري 35 عاما أطالب بالمساواة بين الرجل والمرأة، ولكن ليس مساواة المرأة بالرجل، بل مساواة الرجل بالمرأة. لأن المرأة هي الأكثر قوة وسيطرة ونفوذاً. لقد ضاعت هيبة الرجل مما جعل المرأة تتمسك بزمام الأمور تاهت عقيدتنا، فتهنا معها وتخلينا عن حقنا في الحياة فتحكمت بنا المرأة. بالله عليكم، ماذا تريد المرأة أكثر من ذلك؟ لم يبق سوى أن نتحمل نحن الرجال مسئولية الحمل والولادة بدلا عن المرأة! ماذا تريد المرأة أكثر من حقها المذكور في جميع الأديان؟ أريد مناقشة امرأة حتى اعرف ماذا يريدون أكثر من ذلك. أنا أطالب من المجتمع الدولي أن يساوينا نحن معشر الرجال بالمرأة.

معتز حلمي عبد الحميد - مصري في الكويت


أنا كشاب أتمني أن تشاركنا الفتيات في البحث عن حريتنا في العالم العربي.

وسيم وائل سعد الدين - فلسطين


لسنا بحاجة لمن يعرفنا بحقوقنا وحقوق نسائنا لأننا أصحاب فكر ودين ومؤمنون بكل قيمنا التي تأمرنا بأن المرأة لها كامل الحقوق.

عمر المقالح - عمان الأردن


أنا أشيد بهذا المشروع و أرى أنه لا يجب تصنيف البشر، وأنه يجب معاملة الرجال والنساء على قدم المساواة.

محمد-الصومال


المرأة العربية لم تعد تر في نفسها إلا ما يراه الرجل العربي فيها
جورج صبحي - القاهرة

مجتمعنا مجتمع ذكوري، حيث يمكن لك التحدث عن أي حق إلا حق المرأة. والغريب أن المجتمع أقنع المرأة بذلك، فأصبحت ترى نفسها عورة وتتوارى عن الأعين في خجل. ولكي تأخذ المرأة حقها، يجب أن تعلم أن لها حقا في الأساس. فالمرأة العربية لم تعد تر في نفسها إلا ما يراه الرجل العربي فيها. يجب توعية المرأة أولا بأنها مخلوق كامل ولها عقل حر وإرادة حرة كاملة وألا تختصر نفسها في إشباع حاجات الرجل.

جورج صبحي - القاهرة


للتعرف على دور المرأة في المجتمعات العربية، يكفي النظر إلى الدورات الرياضية التي تُقام في السعودية. فالمرأة تحرم من المشاركة في المنافسات الرياضية التي تنمي الأخلاقيات وتبني الصحة بحجة الحفاظ عليها. كلها شعارات ثابتة ومحفوظة لا تفيد إلا في اعتبار المرأة كائن أدني لا يجوز له المساهمة في مختلف أنشطة المجتمع إلا بشروط هي والمنع سواء. مهما قيل من معسول الكلام عن وضع المرأة ومكانتها، إلا أنه مجرد كلام يردد من باب أكل العيش أحياناً ومن باب سد الخانة أحياناً أخرى ومن باب التعصب في أحيان عدة، فالواقع لا يكذب. المرأة في المجتمعات العربية والإسلامية في مرتبة أقل، بفعل المجتمعات أولاً، وبفعل سلبيتها واستسلامها ثانيا.

حسام أحمد - مصر


إلى الأخ حسام أحمد من مصر، إن كانت المرأة مخلوقا بمرتبة أقل، فهي في العالم الغربي كثيرا ما تعتبر وسيلة للتسلية وقضاء الوقت. أما الدورات الرياضية، فكيف تريد المرأة أن تشترك فيها امام الرجال؟ هل تلقي حجابها وهو رمز العفة وتكشف نفسها من أجل ممارسة لعبة كرة السلة أو للسباحة؟ لماذا المرأة في العالم العربي أو الغربي لا تلعب بصالات مغلقة؟ لم لا تخصص مواعيد في أحواض االسباحة للنساء وأخرى للرجال، أم أن وراء الأكمة ما ورائها؟

حيدر الموسوي - البصرة


طالب من المجتمع الدولي أن يساوينا نحن معشر الرجال بالمرأة
معتز عبد الحميد - الكويت

منذ زمن بعيد سمعت عن المساواة بين الرجل والمرأة؛ ماذا تريد المرأة أكثر من ذلك؟ فهي تملك كل عناصر القوة والنفوذ. أطالب بالمساواة بين الرجل والمرأة وليس العكس لأن المرأة هي الأكثر قوة وسيطرة. لقد ضاعت هيبة الرجل مما جعل المرأة تمسك بزمام الأمور وتاهت عقيدتنا فتهنا معها وتخلينا عن حقنا في الحياة فتحكمت بنا المرأة. لم يعد أمامنا سوى أن يتحمل الرجل مسؤولية الحمل والولادة بدلا من المرأة. وعندي سؤال أبحث له عن إجابة: ماذا تريد المرأة أكثر من حقها المذكور في جميع الأديان. أريد مناقشة المرأة حتى أعرف ماذا يريدون أكثر من ذلك. أطالب من المجتمع الدولي أن يساوينا نحن معشر الرجال بالمرأة، فلقد كفرنا بتعاليم ديننا وآمنا بدين المرأة فضاعت رجولتنا والبقاء لله.

معتز عبد الحميد - مصري في الكويت


أعتقد أنه على مشاريع التنمية الاهتمتم بالفتيات والسناء العراقيات بشكل منفصل عن باقي النساء العربيات لأن مشكال الفتايات في العراق تختلف. أولا أثبتت الانتخابات الأخيرة أن نسبة النساء في تتعدى 60 % وهذا نتيجة نقص الرجل في العراق بسبب مقتل مئات الألوف منهم في الحروب. كما أن كثيرا منهم هاجر إلى الخارج وهذا يسبب انخفاض نسبة الزواج بين الفتيات. كما أن هناك مئات الألوف من العوائل العراقية التي تدير شؤونها النساء بالإضافة لانهيار كثير من القيم الخلقية في المجتمع العراقي. كذلك تعاني النساء إرهاب الميليشيات الأصولية في المثلث السني في العراق. وهناك مخاطر مجيء اليد العاملة الغير عراقية وخاصة العربية بحجة إعمار العراق، مما قد ينتج عنه حالات زواج بين عراقيات وعرب والتي قد تتنتهي بعودة الزوج إلى بلده تاركا زوجته في مهب الريح. فهل تعتقدون أنه يجب إنشاء وزارة تعنى بشؤون الأرامل و الأيتام لكثرتهن في العراق؟

علي البطيحي - بغداد


أنا كشاب أتمنى أن تشاركنا الفتيات في البحث عن حريتنا في العالم العربي.

وسيم سعد الدين - فلسطين


لسنا بحاجة لمن يعرفنا بحقوقنا وحقوق نساءنا لأننا أصحاب فكر ودين ومؤمون بكل قيمنا التي تنص على أن المرأة لها كامل الحقوق.

عمر المقالح - الأردن


ما أعظم دورك أيها المرأة وأنت أم صالحة وما أسوئك وأنت ألعوبة في يد مدعي الحرية والتبرج والإباحية باسم المساواة، وكم من الموبقات ترتكب باسمك أيتها المساواة.

أمل - القاهرة


أشيد بهذا البرنامج وأتمنى له الاستمرار.

محمد - أستراليا


رأيي أن السعودية تعيش بعزة بظل تعاليم الدين مما يجعلها محل حسد من الكثيرين.

سهام آل عبد الحميد -السعودية


أرى أن هذا المشلروع جيد وأتمنى أن يكون هناك برامج أكثر تعالج مثل هذه المواضيع.

محمد-لبنان


أتمنى من كل قلبي أن يتغير دور وحظ الفتاة والمرأة العربية إلى الأفضل والأحسن. إن العلاقة بين الرجل والمرأة علاقة تكاملية لا تفاضلية، فالمرأة مكملة للرجل. وقد أعطى التشريع الإسلامي كل ما ينبغي للمرأة من كرامة وصون وعفة وحقوق وجعلها شقيقة الرجال. فهن سكن للرجال، والرجال مسكن لهن. فمن اعتدى عليهن أو على حقوقهن فإنه يعتدي على قوانين الكون والشريعة الإسلامية التي حفظت لهن كل حق كما هو للرجل. وحظ المرأة في الإسلام لا يضاهيه حظ. ولكن هي العادات والتقاليد التي حرمت الفتاة الكثير من حقوقها.

إقبال الزوقري - صنعاء اليمن


كلمة عادة تعبر دائماً عن الأشياء السيئة فلم نسمع يوماً عن عادة حب الناس أو عادة فعل الخير
أبو سيف - سوري في السعودية

أحيي جميع الفتيات المطالبات بالحرية، وأقول "الحرية تؤخذ ولا تعطى"، ونحن نريد أمريكا أن تعطينا الحرية في حين نحجبها نحن عن أبنائنا. ثم ماذا يعني أن الحرية تجعل المرأة تخطئ؟ الخطأ يا ناس مشترك، حيث لا يمكن للمرأة أن تخطئ إلا إذا كان الرجل يخطئ والعكس بالعكس، وللمتحدثين عن العادات والتقاليد أقول من وضع العادات؟ الأجداد البدو الذين لا يعرفون شيئأ. هل هم من سيديرون حياتنا؟ أما كان من الأجدر بهم أن يديروا حياتهم التي انعكست عواقبها علينا؟ ثم إن كلمة عادة تعبر دائماً عن الأشياء السيئة فلم نسمع يوماً عن عادة حب الناس أو عادة فعل الخير لأن الجميع في الأمور الحسنة يرفض التقيد بأي موروث ويسعى إلى تطويره، العادات دائما تدل على الأمور السيئة ونحن مع الأسف نتمسك بها كخطوط رسمها لنا الآباء والأجداد الذين فشلوا في رسم حياتهم.

أبو سيف - سوري في السعودية


ندائي إلي الأخوات المسلمات: جدير بالمسلمات عامة والعربيات خاصة أن يعرفن حقوقهن حسب الحضارة الإسلامية فقط التي تدعو إلى فلاح الدارين.

صاحبي - كابول أفغانستان


في الواقع: إن حياة الفتيات في ليبيا تختلف عنها في الدول العربية الأخرى، فجميع الفرص للعمل متاحة لهن بل بالعكس هناك من يمنح فرصة العمل للفتاة، ولا يمنح مثلها للشاب وأكبر مشكلة للفتيات في ليبيا وهي مشكلة عامة في الوطن العربي ككل، وهي تأخر سن الزواج بسبب ربما الدراسة أو غيرها مما يزيد نسبة العنوسة لديهن.

رمضان كريم - زليتن ليبيا


إن من المعيب جدا على الرجل أن ينظر إلى المرأة على أنها ناقصة وأنها خلقت لكي تكون في خدمته "نعم للمساواة بين المرأة والرجل".

دارا محمود كوية - اربيل العراق


لا شك في أن المرأة العربية تراجع دورها في المجتمع بصورة كبيرة خلال عقدي الثمانينيات والتسعينيات وتدهور دورها خلال السنوات الأخيرة، واعتقد أن السبب الأساسي هو انتشار الإسلاميين الأصوليين وانتشار أفكارهم المتطرفة بين طبقة الشباب من أنصاف المثقفين، والذين يشكلون الغالبية العظمى من المجتمع العربي واعتبار خروج المرأة خطرا على مجتمعهم، ناهيك عن عدم الإلمام بقدرات المرأة على إتقان كل الأعمال بطريقة سهلة ورشاقة معهودة ومحسودة في بنات حواء.

سعد الله يونس - العراق


من وجهة نظري المرأة العربية بشكل عام أعطيت حقوقها كاملة، وربما لا يشاركني الرأي شريحة كبيرة، ولكن من واقع مكانة المرأة في سلطنة عمان، فلله الحمد تقلدت المرأة مناصب قيادية في الدولة بالإضافة إلى دورها الريادي في المساهمة في بناء النهضة العمانية الحديثة، فهذه الثقة لم تعط من فراغ وإنما لأن المرأة العمانية أثبتت بأنها قادرة على تحمل المسئولية.

عائشة علي الوهيبي - سلطنة عمان


رأيي هو أن المرأة لها الدور الكبير في المجتمع لأنها هي الأم والمربية والمتصرفة في شؤون البيت، وهذا لا يمنع عملها خارج البيت لأنها نصف المجتمع داخل وخارج البيت، ودور المرأة العربية سوف يتحسن مع مرور الوقت، وها نحن أولاء في الكويت نحاول إدخال المرأة مجلس الأمة ليكون لها الدور الفعال.

مريم - الكويت


البشر جميعا قسمان: رجال ونساء، وما يضـر وينفع يمس الكل، فلماذا نفضـل نوعا على الآخر؟ عـلم الطرفين واستفد من علمهـم، فامرأة واحدة صـالحة خير من ألف رجل فاسد!

زكي إبراهيم - جدة


علينا أن نعلن ثورة المرأة
طه معروف - هولندا

عدم المساواة بين الرجل والمرأة في الدول العربية يرجع إلى سيادة وتسلط النظم والقوانين القومية والعشائرية والدينية المتخلفة، ولكي يحقق تحرير المرأة من كابوس المجتمع الرجولي العربي علينا أن نعلن ثورة المرأة لأن تحرر المرأة، هو مقياس لتحرر المجتمع. وفصل الدين عن الدولة هو بالتأكيد خطوة أساسية على طريق هذه الثورة.

طه معروف - هولندا


أعتقد أن الفتيات في المجتمع العربي يشعرن بكبت الطاقات والشحنات التي يمتلكن فيجب فتح الأبواب لاستغلال طاقاتهن في خدمة المجتمع ككل، ولو تركت هذا الطاقات سوف تهوى المجتمعات في عقر الفساد.

عمار النجفي - دبي


المرأة العربية والمسلمة انتشرت بسرعة أفقيا في مجال الوظائف العامة، واليوم باتت تتطلع عاموديا للمناصب القيادية، وأن الطريق أمامها مفتوح لكنه ليس معبدا.

أيمن الدالاتي - سورية


المرأة هي النصف الثاني في تكوين الأسرة، وهي عنصر مهم وفاعل في المجتمعات العربية، كما أن مساهماتها في نهضة وتنمية المجتمع واضحة ومشاركتها في المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية دليل علي ذلك. ولكن في بعض الدول هناك شيء من التجاهل لدورها وهذا ناتج عن العادات والتقاليد البالية لهذه المجتمعات، حيث تجد أن الرجل لا يحب أن ترأسه امرأة في العمل، ولكن أتوقع خلال الفترة القادمة أن يزداد دور المرأة في المجتمع وذلك عند دخولها الحياة البرلمانية في بعض الدول وستزداد مساحة مشاركتها رغم المعارضة التي تواجهها من بعض الأحزاب. وأتمنى زوال هذا التفكير الضيق عن دور المرأة قريبا.

عبد اللطيف بوغيث - الكويت


للأسف ينظر البعض للفتاة في المجتمعات العربية على أنها عبارة عن لعبة تجذب إليها شهوات الرجال وليس مخلوقا متساوي في الإنسانية والمواطنة.

حسن - العراق


المرأة العربية يجب أن تبدأ بالنظر لنفسها على إنها إنسانة متساوية مع الرجل في المجتمع. ولما لا وكلاهما بشر وأبناء بلد واحد، وهي نصف المجتمع وبانية الأمة. انظروا إلى الشعوب الباقية وكيف تتساوى حقوق المرأة مع الرجل في كل شيء فيها، وهل هذا عيب؟ إنه العدل؟ أنا كإمرأة لا أريد أن أنتحل شخصية الرجل وأتخلى عن أنوثي التي كرمتني بها الحياة، أريد أن أعتز بأنوثتي وإنسانيتي ومواطنتي. في المجتمعات مفهوم المرأة يعني الضعف! وهل حماس أمهاتنا ونضالهن من أجل تربيتنا وعملهن ومقاومتهن وذكائهن وتاريخهن هل هذا كله ضعف؟ لنبدأ للنظر للمرأة بشكل أكثر نضوج وعقل.

نبراس - العراق


الازمة التي نعيشها هي ازمة تمثيل شعوب، وهي اكبر من مشكلة تمثيل المرأة
محمد حسن - الاردن

اعتقد انه من الاجدر الحديث عن حقوق الشعوب العربية رجالا ونساء قبل الحديث عن حقوق المرأة العربية, لأن الازمة التي نعيشها هي ازمة تمثيل شعوب، وهي اكبر من مشكلة تمثيل المرأة.

محمد حسن - الاردن


الآراء التي تدعو المرأة للتعري باسم التحرر هي التي تنم عن شهوانية في التفكير، وليس العكس.

ثامر - السعودية


بدلاً من إثارة تمرد الفتيات في الدول العربية، لماذا لا نشارك بالرأي في دور الفتيات في المجتمعات الغربية؟

ماري - مصر


أرى أن المرأة العربية متقدمة علميا عن الرجل العربي، ولكن ليس لها اي دور على أرض الواقع، بل أن بعض الرجال العرب ينظرون إليها نظرة الجاهلية الأولى. وأعتقد أنه إذا اتيح للمرأة القيادة فسوف تقدم الكثير، وذلك قد يكشف جهل من يضطهدونها.

علي سيد- الخرطوم


إذا صلحت المرأة صلحت الأمة بأكملها
نرمين - مصر

الفتاة هي الأم والزوجة والأخت والابنة، ولها مسئولياتها في الدور الذي تمثله في تلك الوظائف الهامة، فلتفعل ما يمليه عليها ضميرها وحسب لأنها إذا صلحت صلحت الأمة بأكملها.

نرمين - مصر


أرجو ألا تطغى فكرة المساواة في الحقوق على المساواة في الواجبات. أرجو من كل امرأة أن تؤدي ما عليها ثم تطلب ما لها.

أحمد الدالي - الرياض


مشكلة الفتيات العربيات والشبان أيضاً هي الحرية الحقيقية. كلنا نتحدث عن الحرية ولا نعرف معناها. من فضلك وبكل صدق مع نفسك أكتب مفهومك عن الحرية وبعد الإنتهاء أقرأه مرة ثانية ثم عدل ما تريد فيه وأطلب عمل نفس الشيء ممن تعول، فبهذه الطريقة سوف نفهم ما هو غائب في مجتمعاتنا وما ينبغي علينا صنعه لتغيير حاضرنا المزري.

سامي -مصر


إن إثارة موضوع الفتاة في المجتمعات العربية ما هو إلا هز لثقة الفتاة بنفسها وبداية طريق للتمرد وانهيار كيان الأسرة، وهي المشكلة التي تعاني منها مجتمعات أخرى.

هيثم -مصر


المرأة أم وأخت وزوجة حبيبة يجب عليها أن تحترم نفسها كي يحترمها الأخر. الرجل بدون المرأة لا يمكن أن تستمر حياته.

حسن - المغرب


الحمد لله أن الدنيا بخير، والله هذه فكرة طيبة وإلى الأمام والله الموفق.

سامي يعقوب محمد -الخرطوم


إلى متى تظل المرأة العربية ساكتة عن حقها، فهذا الموضوع يخصها، ومع ذلك لا نجد إلا فئة قليلة من النساء يشاركن فيه! إلى هذا الحد فقدت المرأة العربية الأمل في التغيير؟

نبراس - لندن


ما يطلب من المرأة اليوم هو مواكبة للنظام العالمي الجديد ودعوة للسفور ولخروج المرأة عن دينها
أبو شاهين - فلسطين

لقد كرم الإسلام المرأة وجعلها تشارك الرجل حتى في الحروب. ولكن ما يطلب من المرأة اليوم ويتم الدندنة عليه مواكبة للنظام العالمي الجديد ما هو إلا دعوة للسفور ولخروج المرأة عن دينها وطاعة ربها وأمر وليها، لأن هذا النظام الجديد لا يخضع لمعيار الحرام والحلال في مجتمعاتنا العربية المحافظة والمتمسكة بدينها.

أبو شاهين - فلسطين


المرأة في البلاد العربية مظلومة ومضطهدة وهذا يرجع إلى ثقافة العربي النابعة من التزمت الاجتماعي، فقد أتيح للرجل بأن يتزوج من أكثر من زوجة واحدة، ويستطيع الرجل طلاق المرأة متى يشاء، ويضربها بحجة الدين. ليس من العدل ألا تتساوى شهادة امرأة ولو كانت طبيبة مع شهادة رجل ولو كان أميا أو شحاذا؟ فكلاهما متساويان في الإنسانية! وليس من العدل أن يكون سفور المرأة مبررا لذنوب الرجل. كيف تستقيم الحياة وينهض المجتمع إذا لم تختلط المرأة بالرجل باحترام وثقة؟ مسكينة المرأة صوتها عورة وجسدها عورة ومكرهة في ملبسها وحركاتها وسكناتها لا تستطيع أن تتكلم. يحكمها الخوف والإرهاب فتبقى ذليلة مكسورة خاضعة لسيدها الرجل.

عادل منير - مصر


المرأة قادرة على القيام بعمل الرجال، ولكن هل يستطيع أي رجل أن يقوم بعمل المرأة؟
محمد - الأردن

المرأة العربية والمرأة في كل مكان لها كل الاحترام والتقدير. أرى أن المرأة قادرة على القيام بعمل الرجال، ولكن هل يستطيع أي رجل أن يقوم بعمل المرأة؟ المرأة نصف المجتمع وعليها مسؤوليات كبيرة، فيجب علينا أن نهتم بها ونعلمها ونعطيها كل حقوقها. حرم الإسلام وأد المرأة وأعطاها حقوقها وبين لها واجباتها وأكرمها بأن جعل الجنة تحت أقدام الأمهات.

محمد - الأردن


أنا لا أرى قصورا أو هضما لحقوق المرأة في مصر وما جاء على لسان الفتيات المصريات لا يدل على ذلك. وإذا سألنا رجالا مصريين فستكون آرائهم هى نفسها، فالمشاكل التي تعرضن لها هي مشاكل مشتركة.

نديم - مصر


للأسف هذه الحكايات لا تمثل الواقع أبدا. نسبة الفتيات السعوديات اللاتي يعشن حياة هانئة أو معتدلة لا تساوي مئة يالمئة من بنات السعودية إطلاقا. ربما كانت حكايات القاهرة أكثر واقعية.

جنان الحمد - استراليا


أعتقد أن دور الرجل مهمش في العالم العربي في ظل الأنظمة الحالية، فما بالنا بدور المرأة على العموم. وضع المرأة في السعودية خصوصا الآن أفضل من وضعها السابق القريب، ولكن في ظل إصرارها على استرداد حقوقها وفي ظل الانفتاح من الرجال على العالم الآخر وخروجهم عن أسر الأفكار البالية استطاعت أن تخطو خطواتها الأولى في مشوار الألف ميل.

ثامر الثبيتي - جدة


المشكلة في بعض الفتيات اللاتي يعتقدن أن التطور هو مجرد تغيير الملبس والمظهر
أبو محمد - الكويت

النساء بالكويت يتطورن أسرع من الرجل وينتجن أكثر من الرجل في الأعمال الإدارية. ولكن المشكلة في بعض الفتيات اللاتي يعتقدن أن التطور هو مجرد تغيير الملبس والمظهر ونزع ملابس الحشمة، وهذا أحد أكبر الأسباب التي توقف تطور النساء بالمجتمع المحافظ.

أبو محمد - الكويت


رأيي في هذا الصدد أن للبنات والنساء حق العمل في أي مجال من الحياة لكن بالعفة والحجاب الإسلامي. فإن احتاج المجتمع لها فلتعمل ما يشرعه لها الإسلام، وإلا فالأولى لها أن تهتم بأمور أولادها.

هارون - أفغانستان


الفتيات في الجتمعات العربية مضطهدات بحكم العادات والتقاليد، وتحريرهن من هذه الحالة يتطلب العقول الدينية المتفتحة المهتمة فعلا.

سعد النعيمي العراق - بغداد


المرأة ليست مهمشة في المجتمعات العربية وإنما الحكومات العربية هي التي فرضت على المرأة التقاليد البدوية البعيدة كل البعد عن التقاليد التي وضعها الدين الإسلامي الحنيف، إذ أن دور المرأة لا يختلف عن دور الرجل ولكن هناك حقوقا وواجبات.

جاسم العنزي - بغداد


إن سبب الانحدار الأخلاقي الذى نحن علية الآن في بلادنا العربية هو تخلي المرأة عن دورها الرئيسي الذي خلقها الله من أجله وهو الأم المربية والزوجة الصالحة صانعة الأمم والأخت الطيبة. ألا ترضين بهذا تكريما لك أختاه من الله سبحانة وتعالى؟

محمد طلبة - القاهرة


لماذا الاهتمام فقط بنساء المدن وإهمال نساء القرى؟

طيب - المغرب


أرى أن دور المرأة تغير بالطبع وسيتغير أكثر بإذن الله، لكن مع التزامنا بشئ واحد مهم هو أخذ التعليم مأخذ الجد، وليس التعليم الصوري الذى تتمثل دورة حياته في التلقي ثم الحفظ المؤقت الذي يليه امتحان المحفوظات وأخيرا النسيان التام والعودة للتلقي من جديد!

لمياء محمد عبد الحميد- السعودية


يؤسفني أن أرى البرامج التلفزيونية في القنوات العربية كلها تتحدث عن الديمقراطية والحرية والوضع الأمني في العراق ولبنان وسورية ومصر ولا يتحدثون عن حقوق المرأة في بلادنا. لو أعطينا المرأة حقها كاملا فهذا يعني أننا أعطينا الرجل حقه كاملا وأعطينا الشعب العربي حقه كاملا.

حسين علي - كندا


يتضح لنا جليا أن وضع المرأة العربية الآن مختلف عما كان في السابق، ومن ينكر ذلك أتهمه بالنفاق. ولو تحدثنا عن وضع المرأة في مصر يتضح لنا كيف أن لها وجود على الخريطة بوجود المجلس القومي للمرأة ومشاركة المرأة في العملية الانتخابية والسياسية على حد سواء.

صلاح عقيص - الغردقة


ماشاء ألله. أرى أن كل هذا جميل، بشرط ألا يتنافي مع تعاليم الدين.

عبد الوهاب شيخ محمد- صومالي في اليمن


عندما تصبح الفتاه العربية زوجة وتنجب فتاة مثلها، يا ترى هل ستعطي لها الحرية التى تبغيها الان؟

محمود - مصر


تحمل الثقافة السائدة تحيزا عاما ضد المرأة الفقيرة والرجل الفقير وإن تضاعف التحيز مرتين ضد المرأة، مرة لأنها فقيرة ومرة ثانية لأنها امرأة وربما مرة ثالثة إذا كانت مطلقة أو عانس وربما مرة رابعة إذا جاهرت بعلمها بآراء غير المألوفة وربما مرة أخرى إذا كانت مسيحية مثلا. والغريب أن أغلب الاضطهاد يأتى من نظيراتها الائى يربين أولادهن الذكور على احتقار المرأة ومعاداة كل ما هو مختلف.

محمد الصابر - مصر


دورهن لا يزال ضعيفا ونشاطاتهن محاصرة من ألف رقيب. كما أن انتشار الزواج المبكر يقلل من قدرة الفتاة على المساهمة بدور رائد في المجتمع. لكن هناك انطلاقة جديدة وما قصص الفتيات العربيات عبر موقعكم إلا مثال. كفتاة عربية، شهدت ولا أزال تغييرا كبيرا في أحلام الفتيات ومشاركاتهن في المجتمع خلال السنوات الخمس الأخيرة. ورأيتهن يطرقن أبواب عمل جديدة، ويشاركن في أنشطة خيرية ويطالبن بدور أكبر لهن. وأتوقع أن يتحسن دور النساء في مدينة مثل جدة بشكل كبير خلال السنوات العشر القادمة. المهم أن نحاول تحقيق أحلامنا ضمن الإطار الصحيح للشريعة الإسلامية. وليكن شعار الفتاة السعودية دين ودنيا.

مرام - سعودية في بريطانيا


للفتاة العربية دور مهم فى الحياة اليومية التى نمارسها. فهناك أماكن عمل لابد من وجود الفتاة فيها وتتطلب منا أن نعمل عى مشاركة الفتاة فيها، والفتاة نصف المجتمع.

فضل عبد الله الأشول - اليمن


كان من المناسب لو زار المشروع لبنان فواقع الحياة للفتاة اللبنانية مختلف عن باقي البلاد العربية من جهة هامش الحرية والتعليم والحقوق التي جعلت للفتاة اللبنانية إمكانية منافسة الرجال في معظم القطاعات التي يتاح فيها مجال العمل للجنسين.

طارق شمس - لبنان


أرى أنه ينبغي أولا منح الفتيات نفس الفرص التي تمنح للرجال، وذلك بصرف النظر الحالة المادية لأي منهم. فارى مثلا أن فرص التعليم يجب أن توزع بالعدل على الجميع بصرف النظر عن مدى ثراء أو فقر الأسرة. ففي الشرق الأوسط الجميع يصنف تصنيفا طبقيا ولا يوجد فرص للارتقاء إلأى طبقة أعلى. وبذلك سيظل الأغنياء يحصلون على كل الفرص، في حين ستبقى الأغلبية على فقرها. لو كان التعليم بالمجان كما هو الحال في أوروبا، لاتاح ذلك فرص الارتقاء للجميع، بنينا وبنات.

أمل السيد- أمستردام، هولند


مواقف وآراء بعض الرجال العرب تنم عن نقص وشهوانية بحيث لا يرى البعض في الفتاة انسانة لها كيانها وشخصيتها التي ترسم دورها في الحياة، بل هي عبارة عن لعبة جنسية تجذب اليها شهوات الرجال. فيا قلة حياء هؤلاء الرجال.

زبيدة - السويد


أرى ان لهجة الأخت زبيدة لاذعة وفيها ظلم للرجال. فهل يمارس الرجل الشهوة منفردأ وليس للنساء والفتيات أي دور في ذلك؟

سمير-الإسكندرية


لا بأس من الطموحات إذا كانت لا تتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي من تمسك بالحجاب وعدم مخالطة الرجال في إعمالهن.

حسن العتيبي - الرياض السعودية


بعض ذكورنا الشرقيين يريدون الابقاء على تبعية المرأة لهم بحجة الدين وبحجة العادات
لؤي الرنتيسي - أوتاوا كندا

لقد خطى المجتمع السعودي في العشرين سنة الأخيرة خطوات مهمة على طريق التحرر من التبعية العمياء لرجال الدين الذين لا يريدون للمرأة السعودية أن تتمتع بأبسط حقوقها كحق الانتخاب أو قيادة السيارة أو السفر بدون محرم. وتحرر المرأة هو جزء من تحرر المجتمع، فالمرأة نصف المجتمع. وأحيي كل فتاة عربية تسعى لكسر طوق التقاليد البالية وللعمل والدراسة والانخراط في المجتمع، مجابهة بذلك ذكورنا الشرقيين الذين يريدون الابقاء على تبعية المرأة لهم بحجة الدين وبحجة العادات.

لؤي الرنتيسي - أوتاوا كندا


ليس من الصحيح أن نقول إن دور المرأة مهمشا في الوطن العربي، بالعكس لها دور فعال وابسط شيء هو ما تقدمه في المدرسة وفي البيت، لكن السؤال هو: لو أعطينا فرصة أكبر للمرأة ومهدنا لها الطريق، فهل ستنجح فيما تريد تحقيقه في مجتمعها؟

حسنين صاحب - العراق


المشكلة ليست في الفتاة العربية، بل المشكلة في الأنظمة العربية التي لم تعط أي أولوية للفتاة العربية في التعبير الصحيح عن ذاتها واستثمار طاقتها الفعلية. وطبعا في العالم العربي عقول نسائية لو استثمرت فستجعل البلاد العربية جنة.

الصائغ -البحرين


حين يمارس الرجل العربي دوره كجلاد يتناسى أنه يجلد إنسانيته ونصفه الآخر
كريم محسن - كوبنهاكن

مجتمعاتنا مجتمعات أبوية تعاني من تاريخ قمعي طويل ومتجذر بثقافة ذكورية تسلطية، ومن المؤكد أن المرأة فيه تعاني تهميشا وإستغلالا لا مثيل لهما من خلال الوضع اللإنساني الذي تعاني منه المرأة العربية. نحتاج إلى هدم ثقافة متجذرة في ذهن الرجل العربي الذي لا يرى في المرأة سوى وعاءا لإشباع الغرائز وتلبية متطلبات المجتمع الذكوري التسلطي. هناك الكثير من المعارك التي تنتظر المرأة العربية ومناصريها من الرجال للأسف وهم قلائل. إن قضية المرأة العربية مرتبطة ارتباطا وثيقا غير قابل للفصم بقضية الديمقراطية وحقوق الإنسان. ثم لا بد من إيقاف تلك اللعبة اللإنسانية بين المرأة والرجل فكلاهما ضحية لقيم اجتماعية بالية ومتخلفة لا تمت إلى العصر بصلة، فحين يمارس الرجل العربي دوره كجلاد يتناسى أنه يجلد إنسانيته ونصفه الآخر.

كريم محسن - كوبنهاكن الدنمارك


أعتبر المرأة كيانا مهملا لا قيمة له ما لم تكن مساوية للرجل في كل امر. ولكن التاريخ وعلم النفس السلوكي عابا على المرأة العديد من الاختلاف في الأخلاق والفكر وذلك لأن فكر الرجل نابع من الإرادة أما فكر المرأة فنابع من الغريزة.

عبد العزيز رزق - القاهرة


لا أتوقع تغييرا كبيرا خلال عشر سنوات، إلا إذا تغييرت العقلية الذكورية العربية، فمازالت المرأة عورة عندنا، ومجتمعاتنا في الحقيقة تفضل الذكر على الأنثى، والمرأة تعتمد اعتمادا كليا على الرجل في مجتمعاتنا! خذوا حالة الكويت مثلا، فهي أكثر الدول العربية انفتاحا، ولقد بلغت المرأة موقع إدارة جامعة مثلا، ولكنها بالرغم من ذلك لا تستطيع أن تدلي بصوتها في برلمان بلادها!

فاطمة علي الميراوي - السعودية جدة


علينا القيام بثورة فكرية ثقافية تشريعية شاملة تطيح بالعقول المتحجرة والعادات البالية
آصف محمد - سورية

أخيرا أصبحنا المجتمع الذكوري الأول في العالم، أين بلقيس وزنوبيا وكليوباترا؟ هن نساء صنعن تاريخنا في الأيام الغابرة ثم قررنا اغتيالهن جماعيا! المرأة العربية اليوم لا تعدو كونها أداة للجنس والإنجاب. أرقام الأمية بين النساء العربيات مخيفة وهذه الحال لن يتغيير ما لم تتغيير النظرة الدونية تجاه المرأة. علينا القيام بثورة فكرية ثقافية تشريعية شاملة تطيح بالعقول المتحجرة والعادات البالية لأننا أيها السادة أصبحنا في قاع الحضارة الإنسانية.

آصف محمد - سورية


متى تشرق شمس الحرية على المرأة العربية؟ أظن أن المرأة العربية سوف تشرق عليها شمس الحرية ولو طال عليها الزمن.

نوروز - العراق


الموضوع شائك جدا، هناك فرق بين الواقعين في المدينة وفي الريف، ففي المدن كما هو الحال هنا في الجزائر للفتاة دور كبير جدا وفرص العمل بالنسبة لهن أوفر، أما في الأرياف والمدن الصغيرة، فهناك نوع من المحافظة يقيد حركة الفتاة، لكن الخلاصة هي أن دور الفتاة في نمو طردي بسبب إتقانها للعمل وانضباطها مقارنة بالشباب.

عادل محلو قمار - الجزائر


لعبت الفتيات العربيات دورا بارزا في مجتمعنا، حيث أمددن المجتمع بأطيب أنواع الأكل وساهمن في رفع الذوق العام وذلك بتوفير الملابس النظيفة وكذلك في مساهمتهن بإضفاء لمسة جمالية في منازلنا. والأهم من ذالك دور المرأة في تيسير عجلة اقتصاد الوطن، حيث أثبت النساء أنهن مستهلك مخلص لجميع السلع الجمالية من مساحيق التجميل إلى الملابس والعطور والأحذية، وغير ذالك مما ساهم في انتعاش أسواقنا. ولا ننسى دور المرأة في رفع مستوى إعلامنا المقروء والمسموع سواء من مجلات الموضة حتى قنوات الأفلام ولأغاني، ونقول للمرأة العربية أننا نتوقع منك المزيد في القريب العاجل!

خالد الشريف - مصر


إن دور الفتيات العربيات في الدول العربية لا يزال مهمشا, والقرارات التي أصدرتها بعض الدول العربية بمشاركة المرأه في الحياة السياسية جاءت نتيجة الضغط الأمريكي. وأكثر الدول تشدداً مع النساء هي السعودية. قد تحدث تغيرات خلال العشر سنوات المقبلة, لكن وضع المرأة السعودية سيبقى مهمشا نتيجة لسطوة تيارات دينية متشددة. من غير المعقول ان يعتبر البعض المرأة عورة، وانه لا يجوز لها الخروج من بيتها.

أبو محمد الشمري- الدنمارك


دور المرأة عموما لا يختلف عن دور الرجل تاريخيا وحاضرا ومستقبلا. لكن في الدول العربية لا بد أن تتغير نظرة السخرة للفتاة لكي نعرج لمستقبل زاهر بمشاركة المرأة. يجب إقامة الندوات التربوية والتوعية حول دور الفتاة والشاب على حد سواء مع أهمية التمسك بالعقيدة.

طارق منصور انانج - إندونيسي في جدة


بدون تجميل و"ضحك على الذقون"، اقول إن المجتمعات العربية تعاني من خلل على كافة أصعدتها المعيشية، والأسباب عدة ومتشعبة. وفي حال نظر الحكومة في مشكلة ما على مستوى المتخصصين، ستقدم حلولا مبتورة، وفي الغالب لا يؤخذ بأي دراسة، فنحن رجال المواقف العابرة. فإن كان هذا هو حال المجتمع، فما بالنا بجزء منه وهو الفتاة مكسورة الجناح والتي غالبا ما تعيش بالريف العربي. يا سادة مازالت الفتاة تزوج وهى طفلة والأب يبيع لمن يشتري! يا سادة الفتاة العربية تمارس حياتها من خلال الخيال وهي بعيدة عن واقعها المر. أين الحكومات العربية المحترمة التي تعطينا إحصائية للفتيات الائي يقمن بحرق أنفسهن هروبا من زوج أو خطيب أو للتستر على رجل خدعها؟. أين حقوق الفتيات اللئي لايرغبن في أن يكن زوجات؟ وعلى ما أعرف إنهن بالعالم كله نسبة واحدة تقترب من 2%، أي لدى العرب منهم ما لا يقل عن 7 مليون.

رفعت الوردانى - مصر


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة