Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 02 مايو 2005 13:42 GMT
حسناء "أتمنى أن أنشئ دارا لترجمة الكتب الدينية"
شاهد واسمع




أنا حسناء من السعودية وعمري 27 سنة. أنا أم، وامرأة عاملة، واعمل في كلية خاصة في جدة كمترجمة مساعدة في مكتب عميدة الكلية.



في حياة أي إنسان هناك ماض، يكون به ذكريات طيبة وأخرى مريرة ولكن افضل شيء انه ماض وقد مر وانتهى، وأحيانا ما نتذكره ولكنه رحل بكل أحداثه. والحاضر هو كل شيء يمر به الشخص حاليا وكل شيء في العالم وفي حياته مرتبط ببعضه البعض، وهو ما يتعلم منه.



ومن الحاضر لدي أربع طرق أتمنى أن أسير بها إلى المستقبل إن شاء الله. أول طريق هو حياتي المهنية كمترجمة، ولم أتخير مجال عملي ولكن الفرصة جاءت لي وسعدت بها لأنها خبرة وتحد وتعرف على ثقافات وموضوعات كثيرة. وقدمت أوراقي لاستكمال دراساتي العليا في الترجمة من خلال برنامج للتعلم عن بعد عن طريق الانترنت.



وأفكر في بدء مشاريع اكبر في الترجمة مع أي شخص أو جهة تتيح لي الفرصة. وأنا على استعداد لبدء العمل بشكل تطوعي لاكتساب خبرة وثقة من هم في مجال العمل. وفي المستقبل أتمنى أن تكون لي دار نشر وترجمة للكتب الدينية لتعريف الثقافات المختلفة بالإسلام وإزالة سوء الفهم عن هذا الدين لدى المتحدثين باللغات الأخرى.



والنقطة الثانية هو ابني، ويبلغ من العمر سبع سنوات ويدرس في الصف الأول ويعيش مع والده في مدينة أخرى. وهو ذكي ونشيط وطموح ولا أستطيع أن اعبر بالكلمات إلى أي مدى أحبه وافتقده. وقد وضعت صوره منذ ولد للآن في دائرة وصوري في دائرة تحيط بها لأعبر عن أن كلانا يتقدم في العمر هو سيصير أقوى وأنا سأصير اضعف، والله وحده يعلم إلى أين سيسير مستقبلنا ولكن أتمنى أن نلتقي دائما في نقطه خلال مسار حياتنا



الجزء الثالث هو حياتي الشخصية واخترت أن أصور غرفا من منزلي صنعت وجهزت كل أجزائها ومكوناتها بنفسي وهي فارغة لأقول أنني أرحب بأي شخص في حياتي بصدر رحب فالإنسان لا يستطيع أن يعيش وحيدا



ثم وضعت صورتي وحدي لأقول أيضا أنني لا أمانع أن أعيشها منفردة وأنا سعيدة والإنسان يجب أن يكون فخورا بالإنجازات التي يحققها وهو محبوب من الناس.



الطريق الرابع هو حلم لي أن أكون متطوعة في مساعدة مجموعة من المحتاجين مثل المعاقين أو الفقراء، وصورت يدي وبها ماء لأنها رمز الحياة وأتمنى أن تكون المياه بين يدي لأعطي بقدر ما أستطيع



والسماء الصافية الجميلة هي إبداع خلق الله سبحانه وتعالى، وأتمنى أن أكون مبدعة في مساعدة الآخرين وان تكون آمالي وطموحاتي عالية وصافية مثل السماء.



ولكن ليس هناك ما هو سهل الوصول إليه، ودائما ما ستواجهنا الصعوبات وسنحتاج أن نحفر في الصخور ولكن مع التصميم والثقة في الله ستكون الإرادة القوية. وأتمنى بعد عشر سنين من اليوم أن احقق كل أحلامي التي ذكرتها إن شاء الله.


أرسل تعليقك على حكاية حسناء في خانة إبداء الرأي أعلى يسار الصفحة، واقرأ باقي الحكايات


أنا فخور وفي نفس الوقت معجب بك يا سيدتي. يغمرني الفرح عندما أرى أنه في السعودية مثل هذه النساء. أتمنى أن يكسر هذا الطوق الذي يلف المرأة السعودية التي باتت أسيرة عرف وتقاليد قاسية. أسأل الله مخلصا أن يوفقك في حياتك، إنه نعم المولى ونعم النصير.

عيسى الحاج التميمي- بغداد


أعتقد بأن السعادة هي رحلة وليست هدفا، أتمنى لجميع الفتيات السعوديات كل السعادة والتوفيق فهن أمهات المستقبل.

علي - السعودية


أعتقد بأن البيت وتربية الأطفال يجب أن يأتيا قبل كل شيء في الحياة، أتمنى لك التوفيق.

أحمد سعيد - الجزائر


أتمنى لك كل الخير والتوفيق.

نوف - المدينة المنورة


أشعر بالفخر والاعتزاز بأن يوجد لدينا أناس مثل حسناء أتمنى لها كل التوفيق.

نوف خالد - السعودية


عزيزتي حسناء: أنا فخور بك كل الفخر لأنك تعملي لمصلحة بلدك ومجتمعك، استمري بالنضال.

ريم مختار - الإمارات


على الرغم من كل المصاعب التي مررت بها لازلت مستمرة بالعمل الجاد من أجل تحقيق الطموحات، أتمنى من الله أن يحفظك ويرعاك.

فاطمة - المملكة المتحدة


أطلب من كل فتيات العالم العربي التسلح بالعلم ليكون خير عون لهن في المستقبل، أتمنى لك كل النجاح.

حمدي - أمريكا


أرى أن كلامك جميل وكونك تريدين تعليم الأطفال فهذا أجمل.

جاسم - الرياض


أنت ممتازة ويا ريت تحققي ما أود عمله ودخلت من أجله قسم اللغة الإنجليزية في جامعة القاهرة لترجمه ديننا الحنيف. بارك الله فيك.

ماجده أبو الخير - القاهرة


إن التكريز على تغريب المرأة المسلمة واختيار نساء لا يمثلن المسلمات المعتزات بدينهن لن يجدي نفعا. البي بي سي أنشأت لإثارة النعرات في الاقليات ضد الدول، لذا فهي مدعومة من الحكومة وتبث بلغات عديدة. أين اللقاءات مع الشباب وهل اشتكت لكم نساءنا.حسبنا الله ونعم الوكيل.

صالح القحطاني - الرياض


الله يوفقك ويجمعك بولدك على خير إن شاء الله.

لمى الخزيم جدة - السعودية


إن حسناء تمثل الدليل القاطع بأن السلاح الذي تستطيع المرأة أن تصد به ظروف الحياة القاسية هو إيمانها أولا وشهادتها ثانيا. الحمد لله أن أراك قد حققت طموحك ومبتغاك، ثابري فأنت قدوة لا يسعنا إلا ان نحتذي بها.

مشاعل الحمد -الرياض


أتمنى لك التوفيق والنجاح والسعادة، بالنسبة لموضوعك الأول فهو عمل خيري جزيتي عليه خيرا يسرني ويسعدني أن أشاركك الرأي.

مجروح أحمد - المدينة المنورة


حسناء فعلا أنت الشمعة التي تحترق من أجل الآخرين.

عبد المنعم كمال - مصر


أتمنى لك مزيد من التقدم وإستمري في نجاحاتك.

ضياء - السودان


لكن مني أطيب تحية وعسى أن تتحقق أحلامنا جميعا ذات يوم
مرام - انجلترا

بالرغم من أني وضعت تعليقي على موضوع حسناء إلا أنني معجبة وسعيدة بكل الفتيات. لأن كل واحدة منهن تقريبا لامست حلما لدي. وأعطتني إحساسا طالما افتقدته في بلدي بأني وحيدة ومختلفة عن زميلاتي اللاتي طموحهن محدود. أنا في الخامسة والعشرين، أدرس الدكتوراه حاليا، وأنا مثلهن من جدة، كما أنني كاتبة وصحافية أيضا. وأكتب مذكراتي أيضا مثل إحداهن هنا، وقد بدأت هذا الأمر منذ عشر سنوات وصارت عندي عدة كتيبات. أقوم بأعمال تطوعية هنا ونشاطات دعوية لأخذ الخبرة لأن لدي أحلاما كثيرة بعد العودة للوطن. أريد تحسين مستوى العمل التطوعي خاصة المتعلق بمساعدة الأطفال. وأريد أن أكون أستاذة جامعية تؤثر في جيل من الشابات. أحلم أيضا بكتابة رواية، وفي الوقت نفسه بتكوين أسرة طيبة. فلكن مني أطيب تحية وعسى أن تتحقق أحلامنا جميعا ذات يوم، ولعلنا نلتقي ونساعد بعضنا في هذه الأحلام الجميلة.

مرام - انجلترا


أنا سعيد بأن أراك مرة أخرى. الحقيقه سعدت بقصة حياتك، وأحب أن أقول: ليس كل الماضي سيئا، صحيح؟ تحياتي.

أحمد - الرياض السعودية


أتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في حياتكم.

ابو محمد - المنامة


لا أدري لماذا أحسست بألم في قلبي وأنا أقرأ كلماتك الصادقة. يسعدني التعاون معك في أي مشروع للترجمة، ويكون عائده في وجوه الخير. مع دعائي أن يلم الله شملك مع ابنك. اللهم آمين.

محسن محمود - الرياض


الترجمة شيء جميل والأجمل منه ترجمة الكتب الدين لكن يجب الإنصاف في حق الكتب الدين لأنك سوف تكونين مسؤولة أمام الله، وأتمنى لك كل الموفقية.

فراس عبود - العراق


أنت مثل تحتذي به المرأة العربية المكافحة، وليس فقط المرأة ولكن كل إنسان طموح، وفقك الله وإلى الأمام.

أبو ماهر - السعودية


أتمنى حياة أفضل للأخت حسناء وبالتوفيق إن شاء الله.

أبو محمد - المنامة


أحسنت أخت حسناء الله يوفقك في تحقيق أمنيتك ويجعل ابنك قرة عين لك، واصلي نجاحك وإلى الأمام.

أبو محمد - السعودية


إن دعوة الناس للإسلام وإزالة الشبهات الباطلة عن الدين هدف نبيل له اجرعظيم.

مختار أحمد - أمريكا


وفقك الله وسدد على درب الحق خطاك
حفصة - جدة

وجهتك مهمة جدا حيث إن مجال الترجمة مهم جدا، وكونك تريدين أن تترجمي الكتب الدينية والإسلامية إلى غير الناطقين باللغة العربية فهو بمرتبة الجهاد للدعوة، وكما وصفت نفسك بمساعدة الفقراء والمحتاجين فهذه الفئة تحتاج إلى تعاليم الإسلام مترجمة ليستنيروا بها. وفقك الله وسدد على درب الحق خطاك.

حفصة - جدة


أتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في حياتكم.

ام محمد - المنامة


أتمنى لها التوفيق إذا كانت صادقة في طموحاتها.

تركي الحربي - جدة


والله إنك مثال للمرأة العربية التي تحتاج إليها مجتمعاتنا، وأشكرك على هذا الطموح وأتمنى لك مسيرة موفقة لك ولكل من تحبين.

بوطالب مبارك - أغادير المغرب


الله يوفقك ويسعدك ويلم شملك بعمار. أنت مثل تحتذي المرأة العربية المكافحة به، وليس فقط المرأة ولكن لكل إنسان طموح وفقك الله وإلى الأمام.

وسام عطوان - بيت لحم فلسطين


أشكر لك هذا الطموح وما حققته، أتمنى أن تحققه بناتي فأنا أبا ولي ثلاث بنات.

حسن البناوي - مصر


ثقي تماماً أن الله سيجمعك مع ابنك كما جمع يعقوب بابنيه
أبو هشام - الرياض السعودية

احترامي وتقديري لك يا حسناء, وهل يصنع النجاح إلا الجد والمثابرة، أنت حسناء في اسمك ودينك وعملك. وثقي تماماً أن الله سيجمعك مع ابنك كما جمع يعقوب بابنيه وأم موسى مع موسى عليه السلام.

أبو هشام - الرياض السعودية


رأيي أنها امرأة مجاهدة وتستحق كل التقدير والاحترام ويا ليت جميع النساء مثلها، يكافحن في حياتهن من أجل مستقبلهن ومستقبل أولادهن.

علي فرحان جواد - بغداد العراق


أعجبت كثيرا بأسلوبك يا حسناء. أدعو الله من كل قلبي أن يعطيك ما تريدين. وأدعو الله من أعماق أعماق قلبي أم يجمعك مع ابنك عمار إلى الأبد.

أحمد - جدة


أعانك الله في مشروعك الأول وجمع الله بين القلوب قلب الأم وقلب الابن وقلب من رق قلبه وملئت عليك وحدتك إن شاء الله وأدام سعادتك.

عيسى - الجزائر


شيء ممتاز، شخصيتك فريدة ومن النادر أن أقابل فتاة مثلك في منطقتنا العربية. بالتوفيق وإلى الأمام.

أحمد فؤاد - مصر


كم أنت شجاعة يا أختي، أعجبني كثيراً أسلوبك وخاصة عندما تتحدثين بمشاعرك عن ابنك، لوعة الأم، وأكيد إن شاء الله ستكون هناك نقطة تلاق قوية مع ابنك.

أحمد - أبو ظبي


مبروك يا أخت حسناء أنت امرأة يضرب بك المثل في حب العمل والكفاح من أجل العيش الكريم.

أبو خالد - الفجيرة الإمارات


إنه مشروع جيد ويساهم في زيادة الوعي الديني لدى أبناء الشعب العربي.

علاء حاجم - بابل العراق


الأخت حسناء أعجبت بقصتك وثقتك العالية بنفسك، أتمنى لك النجاح في حياتك.

جاسم حمود حليحل - بغداد العراق


معاناتك تشبه معاناتي ولكن أنا لدي بنت
أحمد - جدة

سبحان الله معاناتك تشبه معاناتي ولكن أنا لدي بنت وفضلت ألا احرمها من أمها وهي الآن تعيش في دوله أخرى وهذا ما يحرجني كثيرا مع الأهل خاصة أن البلد هناك متحرر جدا ومع ذلك أحببت أن تعيش مع أمها. عموما أعجبت بطموحك والله يوفقك والى الإمام يا غاليتي.

أحمد - جدة


أعجبتني قصتك يا أختاه يا حسناء وطموحك الجميل. أنت مثال للمرأة الكادحة وعسى أن تختطي باقي النساء على طريقك. أما مسألة ترجمة الكتب الدينية، فهي أفضل شيء يمكن أن يقدمه المسلم للفكر الإسلامي. أتمنى لك بالموفقية في عملك وطموحك.

علي خليل - كردستان العراق


كم أحزنتني الوحدة التي تعيشينها ولكن أسعدني طموحها في الحياة الله يرعك ويحفظك.

عمر بالعبيد - أبو ظبي الإمارات


الفكر المتطبع لدى الحكام وأصحاب القرار بأن المرأة مهما كانت طموحاتها وحتى إنجازاتها هي أولاً وأخيراً ربة بيت والأدلة واضحة وقطعية وليست ببعيدة عن بلدك الذي تنتمين إليه. وعذراً لا أريد كما يقول المثل أن أكسر المجاديف وإنما أقول بأن المرأة العربية يجب أن تنتزع حقوقها، لأن الحقوق تنتزع ولا تعطى.

يوسف - دبي


أتمنى أن أكون مكافحاً ولو بجزء بسيط مما تفعلين
مازن - جدة

أختي حسناء أدعو الله لك بأن يطيل في عمرك لفعل الخيرات ويبلغك منتهى أحلامك. حياتك المهنية التي تحاولين جاهدة لنيل أسمى الدرجات. إبنك الذي ستكونين له فخراً، جعله الله فخراً لك أيضاً. حياتك الشخصية لا أعرف عنها الكثير ولكن يتضح من خلال الصور أنها شفافة وصادقة. مساعدتك للمحتاجين هو مفتاح الباب الذي ستجنين منه ما ينفعك في الآخرة. بصراحة أتمنى أن أكون مكافحاً ولو بجزء بسيط مما تفعلين.

مازن - جدة السعودية


أتمنى لك التوفيق وتحقيق أكثر من طموحاتك حيث يتضح أن لديك العزيمة والإصرار لتحقيق ذلك. وفقك الله وسدد خطاك.

بدر - الرياض


الأخت حسناء طموحة ومثابرة على التحصيل وأتمنى لها النجاح. والترجمة شيء رائع وجميل. وأنا عملت فتره من حياتي مترجم. إذا وفقت لفتح دار نشر، فترجمي الكتب النقية والصافية إلى الإسلام المعتدل.

أبو محمد الشمري - كوبنهاغن الدنمارك


عبارات جميلة نطقت بها وفقها الله ولا أشك أن الشيء الذي تتمناه صعبا بل سهل جدا. عليها أن تتقدم فقط، فالوقوف تأخر وعليها أيضا أن تنظر للحياة بأنها جميلة ولذيذة في طاعة الله ولتسلك هذا الطريق لتفوز في الدنيا والآخرة. ولا أرى مانع أن نعينها إن طلبت ذلك في أي من أمنياتها التي ذكرتها.

أبو عبد الرحمن - السعودية


أنا معجب جداً بحسناء وأتمنى لها التوفيق، لقد استمتعت كثيراً عندما قرأت حكايتها واشعر بأنها قريبة من القلب.

نايف - الرياض


لقد أعجبت بشجاعتها وشدة حرصها إلا أن عليها أن تكون قوية رغم أنها تفتقد أهم عنصر في حياتها وهو إبنها. تحية وإجلال وتعظيم لحسناء، وصدقيني ستلتقين به إن شاء الله في نقطة ما كما رسمت وسيكون فخورا بك.

هشام إسماعيل - القاهرة


خالص الاحترام للأخت الفاضلة حسناء أنا فخور بك جدا وبطريقة تفكيرك لأنك أخذت من الماضي عبرة ومن الحاضر تجربة ومن المستقبل آمل وهذا هو الصحيح. في الختام تقبلي أرق تحية وأجمل أمنية من أخ لك في الدين.

حيدر نعمة - بغداد


أختي حسناء أعجبتني ثقتك بنفسك، وهذا دليل نجاحك.

عبد الله - السعودية


كل إنسان يستطيع أن ينال العلى بقوة الإرادة والطموح وعدم التذمر
ميثم - السويد

أعجبت بقصتك يا أخت حسناء حيث لمست من خلال كلماتك المنتقاة بشكل جيد وذكي بأنك إنسانة طموحة وهذا ما تجسديه بمشاريعك المستقبلية وحاضرك وماضيك. بتصوري أن كل إنسان يستطيع أن ينال العلى بقوة الإرادة والطموح وعدم التذمر من بعض المواقف السلبية التي تواجهنا في الحياة. تحياتي لك حسناء وأملي بأن تتحقق آمالك كلها ودمتي سالمة.

ميثم - السويد


الحقيقة أعجبت بشجاعتها وشدة حرصها على أن تكون قوية رغم أنها تفتقد أهم عنصر في حياتها -أبنها- تحية وإجلال وتعظيم لحسناء وصدقيني ستلتقي به إن شاء الله في نقطة ما كما رسمتي وسيكون بك فخورا.

هشام إسماعيل - القاهرة





-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة