Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 14 فبراير 2005 11:19 GMT
تعليقاتكم: الانتخابات وجهود الإصلاح في السعودية


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار. الموضوعات المتاح للمناقشة حاليا موجودة في صفحة شارك برأيك.


أدلى الناخبون السعوديون الذكور في الرياض بأصواتهم في انتخابات مجالس البلدية وسط إجراءات أمنية مشددة.

ومن المتوقع استئناف الانتخابات في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة في مدن سعودية أخرى.

يذكر أن وزير الدفاع السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز كان قد أعلن أن عدد مقاعد المجلس، وهو هيئة استشارية غير منتخبة، سيزيد إلى 150 مقعدا خلال ثلاثة اشهر، وأن كافة القبائل والقرى ستكون ممثلة فيه.

فكيف تقيم هذه الخطوات؟ هل تعتقد أن الانتخابات البلدية وتوسيع صلاحيات مجلس الشورى السعودي يمثلان خطوة مهمة على طريق الإصلاح السياسي أم أنك ترى أنه لا بد من الإسراع في عملية الإصلاح في السعودية؟


مشاركاتكم


لم التحدث عن انتخابات على شاكلة الانتخابات البلدية في السعودية؟ لأنها لا تمثل أدنى معايير الانتخابات الحقيقية؟

حسن سيدو - حلب


خطوة جريئة، سوف يكون لها أثر كبير على المجتمع وستزيد من ترابط المواطن بولاة الأمر.

طلال الغامدي - السعودية


بنظري الإسراع في عملية الإصلاح أفضل، بما أننا لم نر من مجلس الشورى الكثير منذ إنشائه فإننا نتأمل في الانتخابات البلدية الأكثر بما أنها حديثة العهد في هذا البلد.

أبو هجوس - السعودية


الكل يريد أن يرسم مسارا ديمقراطيا خياليا للملكة، ونحن لا نريد الديمقراطية ولكن نريد حكما إسلاميا كما نعيشه الآن. نحن نقدر للقيادة خطواتها الثابتة للارتقاء بالمواطنين. أما المرأة السعودية المسلمة فهي عزيزة ومكرمة كسائر المسلمات.

أبو عبد الرحمن - السعودية


لا توجد انتخابات وإنما هناك مظاهر انتخابات موجهه لشعوب الغرب
علي العلي - البحرين

لا توجد انتخابات في السعودية وإنما هي خدعة. أي انتخابات يتحدثون عنها في مناطقنا؟ في الخليج لا توجد انتخابات وإنما هناك مظاهر انتخابات موجهه لشعوب الغرب، وأما حكوماتها فتعلم علم اليقين أنه لا توجد حتى نسمة من نسمات الحرية للشعوب الخليجية، ما دام هناك عائلات قليلة مسيطرة على كل شيء.

علي العلي - البحرين


بشرى سارة جديدة في السعودية وهي انتقال عدوى الانتخابات إلى الجامعات والكليات فاليوم قرأت إعلانا في كلية التقنية بالرياض عن وجود انتخابات مجالس طلابية وقد انتشرت اللوحات التي تحث الطلاب على التسجيل في الانتخابات القادمة وقد وضع شعار جديد للحملة وهو: "إذا فات الفوت ما ينفع الصوت" وقد حدد أخر يوم للتسجيل وهو أخر شهر محرم الهجري فإلى الأمام.

محمد صرد العنزي - الرياض


الانتخابات السعودية أنما هي مناورة سياسية من قبل السلطة لإخماد الأصوات الدولية المنادية بانتقال السلطات بالصيغ الديمقراطية. وأنا لا أعدها سوى خدعة أو مجرد لعبة سياسية.

خالد - بغداد مصر


الانتخابات والديمقراطية هي الشيء المفقود في عالمنا العربي لأن ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، والحمد لله قد فاق الحكام من نومتهم التي جعلتهم كأصحاب الكهف وبدأ المواطن المغلوب على أمره والمحكوم بالبوليس وأجهزة الأمن والمخابرات يرى بعض حقه يعاد إليه ولكن بعدما رأوا حكامنا ما وحل بصدام. أقول أنها خطوة في طريق طويل وشاق فعندنا قبول الرأي الآخر صعب جدا.

البدوي - الخرطوم


أننا والحمد لله ننعم بحرية لا ينعم بها الكثير ممن يتكلمون عن الحرية
ناصر - السعودية

أود أن أقول للذين يتباكون على حقوق المرأة: اتركونا في حالنا فنحن أدرى بمصالحنا، فالمرأة عندنا معززة مكرمة ومكانها حدقة العين، ولكنكم تريدونها مثل المرأة الغربية في حريتها. انظروا كيف أن الرجال عندنا هم من يخدم النساء، فهي تعيش كالملكة كل ما تريد موفر لها بدون مقابل. كما أود أن أقول لمن يزعم أننا مضطهدون أننا والحمد لله ننعم بحرية لا ينعم بها الكثير ممن يتكلمون عن الحرية.

ناصر - السعودية


هل هذه انتخابات؟ لا أظن، وأتسأل كيف يهلل البعض ويجزم بأنها خطوة للإمام والنساء غير معترف لهن بحقوقهن السياسية؟ كيف نتحدث عن تطور سياسي والمرأة عندنا تعد كائنا دونيا ليس له حتى حق قيادة سيارة؟ أنها مسرحية.

أم عبد المعز - المغرب


أرى أن هنالك خلل في تركيبة هذا الإصلاح الذي يفتقر للعنصر النسائي، فإما أن تكون المرأة السعودية غير مؤمنة بذاتها وقدراتها ولا تمتلك ثقة أهلها وبلدها أو هنالك خوف من أن تتخذ المرأة السعودية دورها في المجتمع المهني و السياسي، اخذين بعين الاعتبار مكانة المرأة المسلمة في المجتمع العربي الإسلامي التي بقيت مصانة بل وازدادت احتراما وثقة من أهلها وزوجها وأبنائها لما أبدته من قدرة على المشاركة واتخاذ القرار والانخراط في مختلف الأصعدة وكافة المجالات.

ريم - عمان الأردن


يجب على الشعوب العربية رفض مبدأ تقاسم المجالس المنتخبة مناصفة مع الحكومة، فبهذه الطريقة يكون القرار بيد الحكومة لأن لديها 50% من أصوات المجلس ويكفي أن تضمن عدة اصوت من القسم المنتخب وتفرض رأيها رأي القبائل الحاكمة.

عباس الجمري - البحرين


هي عملية ذر للرماد في العيون، ولا تزيد عن تلبية لرغبة أمريكية ودولية. ولذلك هي عملية فاشلة.

أبو حسين المكي - مكة المكرمة


أي انتخابات هذه؟ إن نصف المجلس البلدي تعينه الدولة. المفروض بالسعودية أن ترى الانتخابات العراقية التي يقولون أنها تجري تحت الاحتلال، ولكنها عادلة ومشرفة وحقيقية.

علي راضي - بغداد


هل ستواكب هذه الخطوة تسارع الأحداث السياسية في المنطقة؟ أنا متفائل، أتمنى عدم مهاجمة مثل هذه الخطوة، والأيام ستبين لنا الهدف من وراءها.

رائد - الرياض السعودية


إن الإصلاح لا يكون بشتم الحكومة والمسؤولين والتشكيك فيهم.
أبو عبد الله - جدة

خطوة جيدة، وفرصة ممتازة للشعب السعودي للبدء في ممارسة الديموقراطية تدريجيا وبشكل حضاري. صحيح أن المجالس البلدية تعد ذات أثر ضئيل في صنع السياسة العامة، ولكن اختصاصاته تدخل في صميم اهتمامات المواطن، ولذلك من الأهم والأولى بالبدء فيه في بلد مستقر وذو أهمية إقليمية ودولية ودينية مثل السعودية. إن من يرغب في الإصلاح فعلا، يحتاج إلى النظر إلى الأمور بشكل إيجابي مع مراعاة الظروف المحيطة وإتباع الطرق الصحيحة والآمنة، وألا يكون الإصلاح بالمغامرة والقفز في الظلام. وأقول للأخ أبو تركي من الرياض: إن الإصلاح لا يكون بشتم الحكومة والمسؤولين والتشكيك فيهم.

أبو عبد الله - جدة


نحن مرتاحون في بلدنا ولا نريد وصاية من أحد، ونحن مع ديموقراطية الإسلام ولا نريد الحرية المطلقة التي بدأ الغرب يكتوي بنارها، لكن لا مانع من الأخذ بما فيه فائدة للوطن.

أبو بدر -الرياض


ممكن لهذه الخطوة أن تؤدي إلى الإصلاح، وممكن أن يكونوا الناخبين أصحاب ضمائر حية. نحن بحاجة لأصحاب ضمائر وليس للواسطة والوسيط التي منعتنا من الوظائف والوصول إلى ما نستحق في وطنننا. أنا خريجة جامعية وبسبب نظام الواسطة لم أستطع أن أحصل على وظيفة.

مها الحربي - الرياض


إن الإصلاح خطوة جادة وعظيمة، طالما أنها نابعة من تعليمات الشريعة السماوية البعيدة عن الديمقراطية الغربية المزيفة والتي تميل إلى الاستغلال وفرض النفوذ الاستعماري الذي يزرع القيم والمبادئ الهدامة في المجتمعات الإسلامية الراسخة العقيدة والبنائة والمستقيمة بما يتفق مع كتاب الله وسنة نبيه. فسيروا على بركة الله وسدد الله خطاكم بالتوفيق والنجاح على طول المدى.

ح.ع - القاهرة - مصر


رغم أن هذه الانتخابات على مستوى البلديات لكنها تجربة صادقة ونظيفة. آمل أن تستفيد الدول العربية الجمهورية منها . لا وجود لشراء الأصوات، لا دعاية تحمل رسائل كاذبة، لا وصول إلا من خلال الأصوات الحقيقية.

شاهد - لندن


المرأة في السعودية هي بمواصفة أميرة الكل يخدمها وهذا يكفي لها.

أبو الوليد - جدة


هذا النظام يحتاج للكثير ليكون أكثر إنسانية
عقيل القفطان - أمريكا

أنا كإنسان عربي ومسلم أخجل من هذا الأسلوب الرخيص في عدم احترام المرأة. لماذا تمنعون حق المرأة في اختيار ما يناسب بلدها؟ أم أنكم تعتبرون المرأة إنسان غير مكتمل؟ بصراحة هذا النظام يحتاج للكثير ليكون أكثر إنسانية.

عقيل القفطان - أمريكا


نعم، الانتخابات هيا الدفع الوحيد إلى الديموقراطية وممكن أن تجعل هذا البلاد آمنا. أنا أؤمن بأن من الواجب أن يستبدل النظم الملكي بنظام ديموقراطي.

جورج مقديس - حلب سوريا


إذا كانت هناك انتخابات، فسوف يختار الناس الإسلاميين والأصوليين لكي لا يضغطوا على الحكومة السعودية لتوسيع الانتخابات هذه هي السياسة الجديدة.

ناصر -الرياض


من قال إن المرأة السعودية معطلة؟ المرأة تتمتع بحقوقها كاملة، ونحن لا نريد الانتخاب الآن.

حنان العتيبي - جدة


الحمد لله! هذه خطوة جيدة ولكن الذين يعترضون عليها خوفا على الدين والحجاب أقول: مشاركتها لن تجعلها تتخلى عن دينها، فالحجاب واجب وأي شيء يتعارض مع هذا لن نقبله، حتى وان كان من علية القوم.

اغراب - السعودية


أهنئ الإخوة في السعودية على هذا الإنجاز الرائع
خديم محمد سعيد امباكي - داكار السنغال

أعتقد أن السعوديين بدءوا يدركون أن الإصلاح ضرورة حيوية لبلدهم. وتعتبر الانتخابات خطوة أولى في هذا الاتجاه، وأرجو أن تتبعها خطوات أخرى، تتمثل أولاها في تنظيم انتخابات للمجالس الإقليمية وانتخابات لأعضاء مجلس الشورى. وقد أعجبني جدا الجو الذي ساد هذه الانتخابات، حيث لم تقع أحداث عنف ولا تبادل لكلمات غير لائقة، كما قام المواطنون بواجبهم مع انضباط كامل. أهنئ الإخوة في السعودية على هذا الإنجاز الرائع وأتمنى أن لا يرضخوا لأي ضغوط تفرض عليهم تسرعا قد يضر بمصالحهم الوطنية.

خديم محمد سعيد امباكي - داكار السنغال


المصلحون الحقيقيون هم إما في المنفى أو في المعتقلات. أما ما تتخذه العائلة السعودية من إجراءات فلا يعدو أن يكون مراوغة لكسب مزيد من الوقت في سدة الحكم، وبعيدا عن غضب الشعب الهادر. من المفرح أن نرى أن الخدعة لم تنطل على أحد.

أبو تركي - الرياض


انتخابات البلديات ضرورية فى المملكةالسعودية,والسعودية بلدمستقر سياسياوالعئلة المالكة حافظت على استقرار الحرمين طوالعقود والديقراطية الغربية لاتجدى فى هذا البلدولكن يمكن للمواطنينالسعوديين المشاركة فى بعض المناصب التنقيذية وعائلةآل سعودهى الانسب حاليا لقيادة المملكة .وفقنا اللة ولكم جزيل الشكر

سيف الدين محمد السودان - الخرطوم


لماذا لا تنظرون إليها على أنها خطوة حقيقة وجادة في سبيل الإصلاح؟
محمد صرد العنزي - الرياض

أنا اعتقد أنها خطوة جيدة للغاية. لماذا لا نقول ان هذه الانتخابات بداية تدريبية لتعلمنا ثقافة الانتخاب؟ أنا عمري 25 سنة ولأول مرة احمل بطاقة اقتراع في حياتي. ولذلك أقول لكم إننا في السعودية بدأنا نتذوق طعم الديموقراطية. ثم هناك سؤال للإخوة المتشائمين من الانتخابات، وأنا متأكد من أنهم هم أيضا كانوا متشائمين من الانتخابات العراقية قبل عدة أيام، لماذا هذا التشاؤم؟ لماذا لا تنظرون إليها على أنها خطوة حقيقة وجادة في سبيل الإصلاح؟ اعتقد أن عقلية الإنسان العربي الانهزامية في كثير من الأحيان هي التي تجعل البعض يفقد الثقة في كل شي، فهم لا يؤمنون بأن الوضع سيتطور وأن الشعوب أصبحت على مستوى تعليمي أفضل بمراحل مما كانت عليه في عقود الجهل والعصبية القبلية. في النهاية، الانتخابات بداية جريئة وجيدة ونحن سنطالب وسنحقق المزيد في المستقبل القريب إن شاء الله.

محمد صرد العنزي - الرياض


أنا امرأة سعودية وأعيش في السعودية ومع ذلك لم يهضم حقي بل أجد مساعدة أكبر من قبل المسؤولين، أكثر من التي تقدم للرجل. أنا أفتخر ببلدي السعودية لأنه ببساطة يطبق الإسلام وأنا أطبق الإسلام وأرجو من المسلمين أن يعلموا أنهم محاسبون أمام الله.

ليلى - السعودية


الدول الخليجية لها طابعها الخاص والديموقراطية التي تتبعها تختلف عن الديموقراطية لأنها ديموقراطية الشورى النابعة من العقيدة وديننا الذي أرتضيناه والذي وجه بأن الأمر شورى بيننا في الحكم. إن قياداتنا في الخليج يطوفون البلد متحملين عناء السفر في المناطق الصعبة لمقابلة رعاياهم ويفترشون الأرض معهم ليستمعوا للشعب ويحترمون آراءهم والتي دائما ما يأخذون بها. أليست هذه ديموقراطية؟ تعتبر المجالس امتدادا للشورى المعمول بها أصلا.

محمد وراق سليمان- مسقط سلطنة عمان


استنتجت بأن هذه الانتخابات هي خطوة أولى في درب الديمقراطية الطويل
الحسين زاهدي - الرباط المغرب

الانتخابات البلدية لأول مرة في العربية السعودية تثير العديد من المتتبعين بالنظر إلى مكانة البلد الاقتصادية والدينية، باحتضانها للأماكن المقدسة مكة المكرمة والمدينة المنورة. ومن خلال تتبعي عبر الصحافة العالمية استنتجت بأن هذه الانتخابات هي خطوة أولى في درب الديمقراطية الطويل، وستتخللها ولا شك جميع مظاهر الانتخابات في الدول المتخلفة من اعتماد على الارتباطات القبلية والإثنية والطائفية، وحتى قوة النفوذ المالي، وكلها مظاهر لا بد منها، ومرت منها جميع الشعوب التي تتبنى الخيار الديمقراطي. إلا أن المملكة يمكن لها بشيء من الحزم أن تقطع أشواطا كبيرة في مدة قصيرة لتصل إلى انتخابات ديمقراطية حقا تعتمد على مناقسة الأفكار والبرامج بدل الجاه والثراء.

الحسين زاهدي - الرباط المغرب


إن مسألة الانتخابات الجزئية في السعودية ليست كافية، ونراها مجرد رد على رسالة الرئيس بوش الذي طالب السعودية بضرورة الإصلاح. ويجب على النظام السعودي إجراء عملية إصلاح كاملة تشمل جميع المؤسسات في النظام الحاكم، وإتاحة الفرصة كاملة للمرأة للمشاركة في الانتخابات وعملية الإصلاح.

صلاح محمد أبو صلاح - خان يونس فلسطين


خمسة في المائة نسبة المقترعين مع تحريم النساء تصويتاً وترشيحاً! ما هذه المهزلة التي تدور في بلادنا؟

إبراهيم - الخبر السعودية


أيا كان مستوى نجاحها، فلا بد وأن هذه الانتخابات قد أدخلت مفهوما جديدا إلى قاموس الحكم في السعودية، وإضافة لبنة أخرى إلى بناء الشرق الأوسط الكبير الذي تطمح إليه الولايات المتحدة. وأرجو ألا تستغرق المملكة وقتا طويلا لتصحو من ذهولها.

فيصل عادل - سوريا


السعودية أصبحت تخاف على نفسها من الطوفان الأمريكي الذي اكتسح نظام طالبان
احمد العراقي - الإمارات

ما يقال عن منح السلطات السعودية لمجلس الشورى لصلاحيات أكثر، ما هو إلا استجابة للضغوط الأمريكية والتي توالت بعد الحادي عشر من سبتمبر، حيث أيقنت الولايات المتحدة أن السعودية قد ساهمت في تغذية الفكر المعادي للحرية والعالم الحر من خلال المدارس الدينية داخل وخارج السعودية، وعلى مدى مئة عام. السعودية أصبحت تخاف على نفسها من الطوفان الأمريكي الذي اكتسح نظام طالبان، ثم نظام صدام الدموي، والدور الآن على قمتي التطرف الديني في المنطقة (السعودية وإيران).

احمد العراقي - الإمارات


خطوة موفقة. ومن يشكك في جدواها تحت الحكم الملكي عليه أن يتذكر أن جميع بلدان العالم العربي التي خرجت من الملكية إلى الجمهورية أخفقت من نواح عديدة، وورثت الحكم كما هو الحال في سوريا.

عبد العزيز أبو نايف الزلفى - السعودية


لن يتم إصلاح بدون ديمقراطية، ولن يتم في وجود نظام توريث للحكم.

محمود - مصر


أرى أن الانتخابات في السعودية هي خطوة أولى في الإصلاح وتعتبر جريئة، ولم يكن متوقعا حدوثها بهذه السرعة، ولكنها بدأت ويجب على أبناء الشعب استغلال هذه الفرصة وعدم إفشالها، وأن نكون متفائلين في ظل هذه التحولات العالمية التي أتاحت لنا هذه الفرصة.

محمد بالحارث - الخبر


لا أدري من يقيم وعلى أساس ماذا تنشرون المشاركات؟ هل هناك خطوط قد تمس النظام السعودي الذي باسم القانون يقمع الشيعة ويحرمهم حتى من أن يقول احدهم أنا مسلم شيعي؟

محمد حسين حسن - فيلادلفيا أمريكا


ماذا نتوقع من مجلس نصفه معين من طرف الحكومة؟ هذه ديمقراطية منقوصة، ولا أتوقع الكثير من هذا المجلس لمحدودية صلاحياته.

محمد الطيار - الدمام السعودية


خطوة صغيرة في مشوار الألف ميل، ولكنها تحسب للحكومة بالتأكيد، وتعطي إحساسا بالتفاؤل عما يمكن أن يحدث مستقبلا. لكن أتمنى أن لا تكون عبارة عن مخدر لتقنين رغبات الإصلاح، وعدم الرغبة في المضي قدما فيه.

أبو إبراهيم - جدة السعودية


هل الحكومة تعلم أن إصلاح الخارج دمار وأن إصلاح الداخل هو الإصلاح؟
عبد الله علي - صنعاء

السؤال الحقيقي: هل الحكومة السعودية تعتبر الانتخابات البلدية الإصلاح المنشود للحكومة والإصلاحيين؟ أم أن المعارضة تريد إصلاحات تفتح المجال للتدخل الخارجي؟ وهل الحكومة تعلم أن إصلاح الخارج دمار وأن إصلاح الداخل هو الإصلاح؟

عبد الله علي - صنعاء اليمن


أرى أن المنتخبين ليس لهم أي تغيير أو دور في القرارات المدروسة من قبلهم، وسوف يوقعون أبوا أم رضوا على أي قرار يرسل إليهم، يعني لا محل لهم من الإعراب.

حسن - حائل


إنها بالفعل خطوة تأخرت كثيرا كثيرا، ونشكر الرب والأمريكان، لأنه لولاهم ما تمت مثل هكذا خطوة في تلك المملكة القمعية التي كانت كلمة انتخابات فيها تعتبر رجزا من عمل الشيطان، وها هم أولاء ما يزالون يرفضون أن تشاركهم تلك الخطوة الهزيلة. آمل أن أعيش لكي أرى نظاما ديمقراطيا في ذلك البلد.

ابو رامي المصري - مصر


أعتقد أنها خطوة أولية من القيادة السعودية في تدريب الشعب على النظام الديمقراطي، فالشعب السعودي لم يتعود على الانتخابات، والدليل على ذلك عزوف فئة منهم عن المشاركة، فكيف يكون الحال لو كانت الانتخابات وزارية؟ أبارك هذه الخطوة وقدماً إلى الأمام!

أبو الطيب الأزهري - المدينة المنورة


لقد أدليت بصوتي وشاركت في صنع القرار ورأيت بأم عيني صناديق الاقتراع وتحسستها بيدي للتأكد. إنها عبارة عن صناديق بلاستيكية بسيطة لمن لا يعرفها واخترت بشكل سري المرشحين. المهم أنني تشبعت بثقافة الانتخابات والدورة المقبلة ستبرهن عنها. هذه خطوة أولى ولا أرى أنه يجب الإسراع في أي خطوة، بل التقدم خطوة خطوة إلى الأمام والإصلاح مطلب لنا قبل الغير.

فدغم المخيدش - الرياض


الديمقراطية كما يعرفها الجميع، نظام سياسي متكامل يحكم الشعب من خلاله نفسه بنفس
عبد الله بن عبد الله - المجر

الديمقراطية ليست فقط انتخاب نصف أعضاء المجالس البلدية، بينما يتم تعيين النصف الثاني من قبل الحكومة أو الملك أو القبيلة، وليس إشراك نصف المجتمع من الرجال فقط وتحجيم دور المرأة كلياً. الديمقراطية كما يعرفها الجميع، نظام سياسي متكامل يحكم الشعب من خلاله نفسه بنفسه، وله الخيار الكامل في تحديد نوع السلطة التي يرتئيها، واختيار الممثلين له في السلطات الدستورية الثلات. فلا ديمقراطية في حالة انعدام إحدى هذه السلطات أو عدم فصل بعضها عن البعض (فصل السلطات) ومنعها أو التأثير على مزاولتها لصلاحياتها في المراقبة والمساءلة والحساب بكل حرية وبدون خوف.

عبد الله بن عبد الله - المجر


الانتخابات في هذه الفترة يمكن أن تزيد العنف والتطرف من قبل الجماعة السلفية، والشيء الآخر هو إذا كانت الانتخابات نتيجة تدخل أمريكي فهي باطلة باطلة باطلة!

جلال عباس عبد الله - البحرين


يجب على أمريكا حسم هذا التلاعب باسم الديمقراطية، فكيف ينتخب نصف الأعضاء ويعين النصف؟ هذه نصف ديمقراطية فقط، ولا تعدو كونها طأطأة للرأس خوفا من رياح الحرية التي هبت من العراق. السعودية تحتاج إلى الديمقراطية أكثر من غيرها من الدول.

رادونا - الخرطوم


عن أي انتخابات ديموقراطية سعودية نتحدث؟ اعتقد أن هذه الانتخابات ما هي إلا رماد يذر في العيون، فالعقلية الذكورية المتسلطة هي السائدة. وأين صوت العنصر النسوي؟

ابو ياسر - المغرب


لا يوجد في الشريعة ما يمنع من الإصلاح، والسعودية ستسير عليه حتى آخر لحظة، نحن واثقون ومتفائلون جدا في السعودية: إسلام + اصلاح = أمان.

أبو عبد الله - الرياض


يكفي أنها ستكون سابقة لا مثيل لها قي تاريخ المملكة. ما حصل هو قفزة حضارية هائلة سوف يكون لها أبعاد كثيرة في المنطقة. شكرا للأمير عبد الله وشكرا لحكمة السياسة الخارجية الأمريكية.

عبد الرحمن العلواني - حمص سورية


تعد خطوة إيجابية على طريق الإصلاح.

أحمد محمد مجاهد - المنصورة مصر


هذه خطوات ايجابية، لكن يجب مشاركة النساء.

عاهد - جنين فلسطين


أينما ذهبت في العالم رأيت الناس تضرب السعودية مثلا للانغلاق والاضطهاد
علي العراقي - الولايات المتحدة

إنها خطوة صغيرة وخجولة نحو الحرية والديمقراطية، لكن عدم السماح للمرأة في الوقت الذي يسمح فيه للمسجونين بالتصويت، وتعيين نصف أعضاء المجالس، كل هذا يدل على سوء ظن الحكومة السعودية بالشعب السعودي من الرجال وانعدام الثقة تماما في المرأة السعودية. وهذا أمر سيء للغاية. وأنا أتعجب من الذين يفخرون بـ (الحرية) الموجودة في السعودية! أينما ذهبت في العالم رأيت الناس تضرب السعودية مثلا للانغلاق والاضطهاد. إن فوضى العراق أكثر حرية وديمقراطية من ديمقراطية السعودية الخجولة.

علي العراقي - الولايات المتحدة


أنا أرى أن ما تفعله المملكة هو فقط لتحسين صورتها أمام أمريكا ولإسكات شعبها، فالشعب السعودي شعب قَبَلي وإتباع شيخ القبيلة لديهم هو السائد.

حاتم الصعيدي - سوهاج مصر


أرى أنكم تتدخلون في أمر لا يعنيكم! وليتكم تتعرضون لانتهاكات أمريكا أو غيرها من دول الديمقراطية الزائفة بدلا من هذا التربص ببلاد المسلمين!

نواف الأحمد - السعودية


هناك توجه تصحيحي حقيقي في المملكة والنزول إلى إشراك الشعب في صنع القرار خطوة كبيرة كانت مستحيلة في السعودية، وغياب المرأة شيء ايجابي، فالقيادة والقوامة للرجال، فهم أهل لها والمرأة لها مجالات أخرى تتناسب مع طبيعتها الفطرية، وكما يقال: أعط القوس باريها.

عبد اللطيف العامري - اليمن


نعم الانتخابات مهمة جداً لسبب جوهري وهو كونها الخطوة الأولى على طريق إشراك المواطن في تقرير جزء من شؤونه، وإذا نجحت بشكل عادل ونزيه سوف تقنع الحكومة بأن شعب المملكة مؤهل لممارسة الحياة الديمقراطية، وترفع الشبهة عنه بأنه غير راشد ويحتاج إلى يحكمه حتى يبلغ الرشد، فالانتخابات خطوة تليها خطوات.

حسين القرشي - سيهات


اذا كانت عملية الاصلاح هذه تقوم على نوايا صادقة، فهي تعتبر خطوة مباركة، ولو أنها جاءت متأخرة بعض الشيء. لكن إذا جاءت عملية الاصلاح هذه من باب رفع العتب، فسوف تؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار.

محمد على جهاد- الأردن


لن يتغير شيء لأن هذا المجلس أصلا لا يمثل شيئا في الإصلاح السياسي
طلال - الكويت

أولا: المجلس البلدي لا يعدو إلا أن يكون إرضاء للمجتمع الدولي. ثانيا: هل تتوقع من المجلس البلدي القادم أن يصنع القرارات وتطبق على الواقع؟ بالإضافة إلى أنه سيكون محدود الصلاحيات، طبعا لا. ثالثا: أتوقع أن تكون هذه الخطوة نوعا من أنواع تخدير الشعب السعودي وخاصة وأنه جاء بعد الأحداث الأخيرة التي مرت على السعودية من تفجيرات ومظاهرات. رابعا: الشعب السعودي يحتاج إلى مجالس نيابية حتى يكون الشعب مشاركا في صنع القرار ويتم الإصلاح السياسي والاقتصادي سواء في الداخل أو الخارج. خامسا: المرأة والرجل سيشاركون في هذا المجلس، ولكن لن يتغير شيء لأن هذا المجلس أصلا لا يمثل شيئا في الإصلاح السياسي.

طلال - الكويت


الصراع الدائر في السعودية له عدة أطراف وجبهات: العائلة الملكية والجماعات الوهابية التكفيرية والطبقة المستنيرة من متدينين سنة معتدلين، وعلمانيين أو ليبراليين مع الشيعة المنبوذين، وبرأيي لن تستقيم الأمور للعائلة الملكية حتى تعلن أن استنادها على المطوعين كشرطة كان خطأ فادحا، ثم عليها أن تلتفت لعموم الشعب حتى تمثله كله.

عدنان جاسم - الكوت العراق


هل تستطيعون تصور شكل النظام السياسي في السعودية لو تم إجراء انتخابات ديمقراطية فيها حسب المفهوم الغربي للديمقراطية؟ كان الوضع سيكون أكثر تعقيدا وصعوبة ليس في السعودية فحسب، بل في كل منطقة الخليج. الانتخابات البلدية مناسبة لطبيعة وتركيبة المجتمع السعودي، وتضمن استمرارية استقراره وازدهاره.

التيجاني ابن عوف - ام درمان السودان


الشعب السعودي يجب أن يكون لديه مطلق الحرية في أن يختار من يحكمه
علي - لندن بريطانيا

إنه لمن العار أن نكون في القرن 21، ولا زالت عقلية الملك والأسرة الحاكمة تحكمنا. الشعب السعودي لديه من الكفاءات والخبرات والثروة ما يجعله يعيش في نعيم. إنه لمن المؤلم أن ترى أسرة حاكمة تتحكم في كل شيء. الشعب السعودي يجب أن يكون لديه مطلق الحرية في أن يختار من يحكمه ولا أحد فوق القانون، لولا الخوف من تهديدات الرئيس بوش ما رتبوا هذه المسرحية!

علي - لندن بريطانيا


نعم الانتخابات وجهود الإصلاح في السعودية حالة تبشر بالخير، فالسعودية دوما هي أم الخير وبلد كل الخير.

مهند الشيخلي - بغداد العراق


الإصلاح خطوة خطوة وفي النهاية سنصل أفضل من الهرولة والوقوع!

علي ناصر - جدة السعودية


أرى أنها خطوة على الطريق الصحيح، ولكن تحديد العمر بــ 21 سنة حرم الكثير من الشباب من الإدلاء بآرائهم، وحبذا لو كان السن هو سن دخول الجامعة أي 18 سنة.

عبد الله الغامدي - جدة السعودية


قد تكون هذه الانتخابات خطوة صحيحة، وأتمنى من قلبي أن تكون خطوة حقيقية وصادقة، ولكني لا أخفي عنكم عدم تفاؤلي بهذه الخطوة. ما أراه على مستوى النظم العربية كلها باختلاف مسمياتها أو ادعاءاتها بتبني الحرية والديموقراطية أو الشورى كله كلام، ليس له على أرض الواقع ما يؤيده. وأختم بالدعاء لله بأن يهدي الجميع إلى طريق الصواب وأن يزرع الرحمة في قلوب الحكام تجاه شعوبهم ومواطنيهم.

عبد المحسن المنصور - أشيقر السعودية


إنها البداية لإعادة العصبية القبلية والطائفية إلى البلاد بعد أن خمدت نارها ردحا من الزمن، والدليل أن أغلب المنتخبين في الرياض كانوا على أساس قبلي، يعني رشح من كان من قبيلتك دون النظر إلى الأكفأ!

سابر - القصيم


دائما المتفائل يجد الخير واليسر أمامه. الانتخابات خطوة رائدة وقوية بل أتوقع نجاحها. أعجب من الذين يريدون أن يزجوا ببناتنا وزوجاتنا في هذه الأمور. نحن أعرف بمصالحنا، ونساؤنا لهن من الكرامة والتقدير ما يجعلهن من أعظم النساء في العالم.

أبو رغد السلمي - جدة السعودية


أقول لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية ألف مبروك وإلى الأمام
أحمد يوسف - مدينة عيسى

أبارك لحكومة خادم الحرمين على هذا الإنجاز التاريخي الذي سوف يدخل من خلاله الملك فهد بن عبد العزيز التاريخ. أقول لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية ألف مبروك وإلى الأمام إن شاء الله.

أحمد يوسف - مدينة عيسى


يجب على الشعب الأفغاني والشعب العراقي والشعب الفلسطيني أن يترحموا على شهداء الحادي عشر من أيلول، فلو لم تكن أحداث أيلول لما تحررت أفغانستان والعراق ولما أجريت انتخابات في فلسطين وفي العراق ولا في السعودية والقائمة متواصلة بعون الأمريكان.

سيد هادي النجاتي - النرويج


هذه الانتخابات لا أكثر من مهزلة لا تقدم ولا تأخر. هي لا تعالج مشاكل البلد الحقيقية مثل البطالة والتعليم وغيرهما. لذلك فلا قيمة لها.

علي - ألمانيا


أرجو أن تكون هذه بداية للوصول إلى حكم الشعب السعودي نفسه بنفسه، وأن تقتنع العائلة المالكة بأن ذلك في مصلحتهم والبلاد والعباد.

محمد حسين - القاهرة


الديمقراطية كلمة غالية الثمن عند الشعوب والشعوب العربية خصوصا. يدفع الشعب العربي دمه ثمن للمطالبة بالديمقراطية والمشاركة في صنع القرار. فلنبارك للشعب السعودي الشقيق الخطوة الأولى في انتخابات مجالس البلدية، والإصلاح التدريجي بدأ بهذه الانتخابات.

إبراهيم حسن - البحرين


هذه الانتخابات أحدثت هدفا رئيسيا وهو إدخال ثقافة الانتخاب للسعودية، ونتمنى أن نستطيع من الآن أن نطرح الديمقراطية للعالم بطريقتنا وأن تكون ديموقراطية تنبع من روح وثقافة الشعب السعودي، ونتمنى أن تنطلق إلى الحكم المحلي وليس المجالس البلدية فقط.

إبراهيم - الرياض


واثق من قدرة القيادة السياسية السعودية من تبني الشورى بالمفهوم الإسلامي الصحيح
صلاح العويرضي- الرياض

الحقيقة أني لست متحمسا للديموقراطية كمصطلح غربي، لكني متحمس للمشاركة الشعبية في صنع القرار. الانتخابات البلدية الجارية الآن خطوة في الاتجاه الصحيح نحو المشاركة الشعبية الفاعلة في جميع الشئون مستقبلا. أنا واثق من قدرة القيادة السياسية السعودية من تبني الشورى بالمفهوم الإسلامي الصحيح ولا أعتقد أن الانتخابات في السعودية ستكون نسخة عما يجري في باقي الدول العربية بل ستكون تجربة فريدة ومختلفة. إما ما يكتبه المتشائمون العرب عن التجربة السعودية فلا يمت للواقع بصلة. ما تفعله القيادة السعودية اليوم هي الخطوة الأولى وسيلحقها توابع، وجاءت نتيجة ضغط الواقع الاجتماعي المحلي والوعي الشعبي المتطور وليس نتيجة الضغوط الأمريكية كما يظن البعض. بالتأكيد خطوة مباركة وجديرة بالتقدير.

صلاح العويرضي- الرياض السعودية


انتخابات في نظام ملكي وعربي! أمر يدعو للعجب! ومتى كانت الملكية في البلاد العربية تعرف العمل الديمقراطي، خاصة في السعودية؟ لست متفائلا أبدا بأية خطوة ديمقراطية عن طريق الانتخاب في منطقتنا عامة والسعودية خاصة، ما دام هناك من يرى أن التشريعات والاجتهادات والتأويلات التي كانت زمن مطلع الإسلام تصلح لهذا الزمان.

عادل البعيني - عالية لبنان


اعتبرها خطوة جيدة، نعم هي متأخرة وقد تكون مضحكة خارجياً إلا أنها مفيدة داخليا، ونأمل أن تكون سريعة ويعقبها خطوات أخرى للتغيير.

سعد - جدة


أريد أن أوجه تحية لأمريكا في هذا الموقف لسعيها إلى نشر الديمقراطية ولو بالقوة
العراقي - السويد

خطوة يراد منها إرضاء الولايات المتحدة، نحن نعرف أن هذه الانتخابات ناقصة، والدليل على ذلك هو عدم مشاركة نصف المجتمع فيها، اقصد النساء، ولكنها خطوة نرجو أن تكون بداية للديمقراطية في الشرق الأوسط بعد الانتخابات الحرة النزيهة التي تمت وبحمد الله في العراق، وأريد أن أوجه تحية لأمريكا في هذا الموقف لسعيها إلى نشر الديمقراطية ولو بالقوة.

العراقي - السويد


اعتقد أن عملية الإسراع قد يكون لها جوانب غير ايجابية تؤدي إلى حدوث أمور عكسية لا يحمد عقباها لأن المرشح في العملية الانتخابية يجب أن يكون ملما بالمهام الملقاة على عاتقه، وخصوصا عندما يكون عديم الخبرة في مثل العمليات الانتخابية.

سعود شبيب الشيباني - الرياض


تلك واحدة فقط من آثار 11 أيلول الأسود! تغيير المناهج، وتقديم قضية حقوق المرأة، وتأسيس الحوار الوطني، واستعادة بعض حقوق الأقليات المذهبية، كلها لم تكن لتكون لولا غضب العم سام!

فهد السلطان - بريدة السعودية


هي خطوة ممتازة ومع ذلك فإننا نخشى من عودة التناحر القبلي واختيار الأعضاء على ذلك الأساس وإهمال الكفاءة، وإلى الأمام يا بلدي الحبيب رغم أنف الحاقدين.

نادية - الطائف السعودية


أنا شاب سعودي في الـ 27 من العمر، وخريج جامعة مع وظيفة حكومية وقدرة على التفكير والحكم بأن القبلية والملكية لا تزالان وستظلان تمسكان بالقرار مع السماح لنا - الرعية - بحق العيش على الأرض فقط، ومع سلبنا القدرة على تدبير أمور أبنائنا في المستقبل.

ابو سليمان - الرياض السعودية


أعتقد أن ما قامت به الحكومة السعودية هي خطوات بطيئة من أجل الإصلاح ومشاركة الشعب السعودي في صنع القرار، وهو الذي تتحكم به السلطة الحاكمة السعودية. أعتقد أن هذه الإصلاحات المعلن عنها لم تأت إلا بعد ضغط كبير من الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل تفعيل مشروع الشرق الأوسط الكبير، ولكن أعتقد أنه على المملكة العربية السعودية أن تقوم بأكثر من ذلك: أقصد الإصلاحات.

عبد الله الجيلاني - الجزائر


إذا كانت هناك نزاهة فهي جيدة.

باقر كريم - كوت العراق


كيف تتحدثون عن الإصلاح والمملكة لم تمنح المرأة حق التصويت؟ أي إصلاح هذا؟

هالة أحمد - القاهرة


إن ما يجري في السعودية من انتخابات أو إصلاح أو انفتاح ليس إلا شيئا بسيطا لأن النظام السعودي نظام مغلق ولن يسمح للأمراء بفقدان أي من صلاحياتهم. وهذه الانتخابات والإصلاحات أصلا ما كنت لتجري لولا الضغوط الأمريكية على المملكة وحتى لا تظهر بأنها دكتاتورية حالها حال الدول العربية الأخرى. فقبل هذه الضغوط لم تكن هناك أي انتخابات في السعودية حتى لاختيار مجلس إدارة ناد لكرة القدم. ثم ماذا عن المرأة السعودية؟ لماذا ليس لها أي دور وليس لها حق بالانتخاب؟ هل هي هذه الديمقراطية الحديثة على الطريقة السعودية؟

محمد شريف - بغداد العراق


كيف تستبعد المرأة من التصويت؟
وليد شعبان - مصر

هذه مسرحية من نوع "الكوميديا السوداء". فكيف تستبعد المرأة من التصويت؟ هذا اعتراف ضمني من المملكة بأن المرأة ليس لديها نفس حقوق الرجل وهذا يدل على أننا ما زلنا نعيش في عصور القرون الوسطى حيث كانت يتحكم رجال الدين في كل كبيرة وصغيرة ويفرضون إرادتهم باسم الدين في شتى مجالات الحياة. لا أجد أملا في الإصلاح الذي ينشده المجتمع .

وليد شعبان - مصر


حقيقة نحن في السعودية نتمتع بحرية أكثر من أقراننا في وطننا العربي، ومما لا شك فيه أن الحكومة السعودية تمضي قدما نحو الديمقراطية، لكن الخوف أن تعود بنا الديمقراطية إلى الوراء وإلى سيطرة شيوخ القبائل على بعض القرارات، ناهيكم عن المستوى الثقافي المتدني لبعض ممثلي القبائل.

كمال - تبوك


مشاركة الشعوب ولو بالرأي وليس الحكم هو خط الدفاع الأول ضد من يتربصون بالأمة. فأرجو من الله أن يوفق حكام المسلمين إلى الطريق الصحيح، وأن تكون هذه بداية خير، وأرجو أن لا نشكك فيها بل ندعو الله أن تكون بداية المسار الصحيح الذي يرضي الله والناس أجمعين.

محمود البنا - مصر


الانتخابات السعودية خطوة على الطريق حتى يكون السعوديون مواطنين لا رعايا.

فادي - القاهرة


خطوة إجبارية في الاتجاه الصحيح، لكن هؤلاء سيعملون كل جهدهم ليفرغوها من محتواها وليفصّلوا القوانين والأنظمة لذلك، فحسبنا الله ونعم الوكيل.

عمر حبش - عمان الأردن


إن ما يحدث في السعودية الآن كمن يتناول حبة أسبيرين لمعالجة مرض السرطان الذي يعاني منه. وما يحدث ما هو إلا تنفيس للاحتقان الذي يعاني منه الشارع السعودي. ولن يكون هناك أي نية للإصلاح الحقيقي في ظل وجود أمراء يعتبرون أنفسهم هم الدولة ويختزلون كل مؤسساتها في أشخاصهم.

مؤمن أسعد - طرابلس لبنان


انتخابات لها فوائد أهمها: التسلية حيث السهر والسمر في الخيام، وإقامة الموائد مما يؤثر نفعا على تجار اللحوم وعلى أصحاب المطاعم، وتقوية الروابط القبلية. هذا ما أراه في معظم الانتخابات في عالمنا العربي.

زياد - الأردن


هذه ليست خطوة كافية وليست مشجعة
محمد - عمان الأردن

قد تعتقد السلطة في السعودية أن هذه قمة التنازلات التي يمكن تقديمها للشعب الشقيق في السعودية، وهي نصف انتخابات بلدية لأن النصف الثاني يتم تعيينه والنصف الأول له حق القبول أو الرفض، أما النصف المنتخب فرأيه استشاري. هذه ليست خطوة كافية وليست مشجعة. أرجو أن يأتي الإصلاح من الداخل فهو أفضل من أن يفرض كما يريده الآخرون ومتى يريدونه، وبالطريقة المناسبة لهم. والأيام ستثبت أن رياح التغيير قادمة لا محالة، ولكن هناك أولويات لمن يبطن الشر لهذا البلد الحبيب.

محمد - عمان الأردن


الديموقراطية كلمة واحدة، وليس لها مقدمات.

أسامة مهدي - النجف الأشرف


نتمنى من الحكام والقادة العرب أن لا تفرض عليهم الإصلاحات من الخارج (أمريكا).

فرح - الكويت


اعتقد أن هذا إنجاز كبير كون أن الحكومات تقبل على مثل هذه الخطوات، فيجب علينا أن لا نطلب منها السرعة في الإصلاح بقدر ما نطلب منها أن تكون جادة وحريصة على المضي في هذا الطريق، ولا تكون العملية لذر الرماد في العيون.

لوا كافنول - السودان


السعودية مستهدفة، ويجب دراسة كل الخطوات بحذر شديد، واعتقد أن توسيع مجلس الشورى والانتخابات البلدية هي اللبنة الأولى في طريق الانفتاح في السعودية، مع أملي أن لا يؤثر ذلك على الحقيقة القائمة للدولة السعودية، والتي هي الداعمة الأساسية لكل العرب والمسلمين، وأن لا تكون الديمقراطية في السعودية بداية لانهيار النظم الاجتماعية والتكافل الراقي في السعودية، وأن لا ينصب هدف التحول الديمقراطي رغبة في رضاء أمريكا، وأن لا ينزع الشرعية عن القيم النبيلة التي تعيشها السعودية.

ابو هيثم - المنامة البحرين


الجدير بالذكر أن السعودية تأثرت من بعض دول الجوار بعملية الإصلاح
السيد حسين - البحرين

الإصلاح في الدول العربية بعد أن كساها التخلف أمر صعب، ولو حدث إصلاح سيكون مناطا بأفراد السلطة، وحينما يتعارض مع مصالحها ستوقفه، والسعودية لا تستطيع أن تصنع إصلاحا حقيقيا ما دام أصحاب القرار غير مقتنعين بذلك الإصلاح الذي سيقلل من صلاحيات القبضة والتوارث الموجودة، وإن بدأ التغيير في الوقت الحالي في عدة أمور إلا أن دعوة الإصلاح محصورة بين أطراف الأسرة الحاكمة ويدور في الفلك الذي يناسبهم، وقد تجد دعوات ومؤتمرات ومقابلات وشبه انفتاح، لكن التغيير والإصلاح سيكون بالشكل الذي هم يرونه لا كما يراه العالم وخصوصا الدول المحيطة، والجدير بالذكر أن السعودية تأثرت من بعض دول الجوار بعملية الإصلاح وهكذا بدأ مسلسل الإصلاح ونبع من ضغط الشعب السعودي.

السيد حسين - البحرين


لماذا الآن بدأت الانتخابات؟ هل هي إرضاء لأمريكا؟ أما خوفا من الإرهاب؟ أم لامتصاص غضب الشعب؟ ولماذا لا يرشح نفسه الإنسان العادي؟ لماذا رجال الأعمال والموالون للحكومة؟ لماذا لا تعاملنا الحكومة على أننا بشر كبقية البشر، لنا آراؤنا واقتراحاتنا؟ ولماذا لا ننتقد الحكومة؟ هل هي التي خلقتنا أم هي التي امتلكتنا؟

خالد - جدة


نعم خطوة ايجابية، ولكن هذا لا يكفي: بمعنى أنها يجب أن تكون متوازية مع إعادة تقييم الوضع العام في المملكة، وعلى رأسه الإصلاح السياسي الذي يطال المؤسسة الحاكمة نفسها، فالسعودية بالنسبة للعالم الإسلامي والعربي تحتل مكانة هامة، ويجب أن يكون حضورها السياسي مؤثرا وايجابيا يسهم في صنع الحدث وترشيده على نحو ينسجم مع مصالح الامة. باختصار يجب أن تكون السعودية حجر الزاوية في إعادة بناء النظام السياسي الإسلامي والعربي على أسس الشورى الحقيقية.

إبراهيم العبيدي - فلسطين


نسأل الله لجميع المسلمين في جميع أقطار العالم التوحد والاتجاه إلى الطريق الصحيح
عبد الله صالح الحضيف - الرياض

تعتبر هذه خطوة لبداية طريق الانتخابات الطويل في شتى المجالات، بل وسيكون لهذه الانتخابات دور مستقبلي وسيخفف على الحكومة والأسرة المالكة بعض الأعباء التي قامت الأسرة بتحملها لمدة قرن من الزمان، والآن جاء دور المواطن بعد أن وصل إلى مستوى ثقافي ومعرفي بالانتخابات ومدى أهمية المواطن للوقوف والمشاركة، وهذا سيكون له الأثر البالغ وإن لم يكن في الوقت الراهن، ولكن يحتاج إلى تفعيل وإعطاء بعض الإصلاحات في حدود النظام، وأن تظهر هذه الانتخابات بصورة واضحة وشفافة، وأن يلمس دور المنتخب في الدورة الانتخابية. نسأل الله لجميع المسلمين في جميع أقطار العالم التوحد والاتجاه إلى الطريق الصحيح.

عبد الله صالح الحضيف - الرياض


إن الانتخابات في العالم الثالث عامة والدول العربية خاصة ما هي إلا مضيعة للوقت والجهد والمال! وذلك للأسباب التالية: عدم وعي الشعوب، والاعتماد على العشائرية والفئوية، وتدخل الحكومات السافر، وأخيرا عدم تقبل الرأي الآخر وإعلان الحرب عليه.

عائشة العظامات - الأردن


الإصلاح يبدأ بالمساواة بين المواطنين ومحاربة الفساد ومراقبة المال العام وإعطاء الحرية في التعبير عن الرأي، لا بانتخاب بعض الأعضاء في المجلس البلدي الذين لا حول لهم ولا قوة.

أبو عامر - الرياض السعودية


من المؤكد أنها خطوة جيدة للسعودية على طريق الديمقراطية، ولكن أن يكون نصف الأعضاء معينين وأن لا تشارك النساء في الانتخابات أمر سلبي جدا، ولكن خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة.

سعود الصافي - بغداد


الانتخابات في السعودية هي جزء من مرحلة التغيير التي تمر بها السعودية شأنها شأن بقية الدول، وهي خطوة أولى في المشاركة الشعبية، ويكفي هذا التفاعل الكبير من قبل الشعب السعودي مع هذه الانتخابات وخاصة مع بداية الحملات الانتخابية، وهذا دليل على أن الشعب يعي أن هذه بداية حقيقية للمشاركة في صنع القرار، والخطوة التالية هي تحويل مجلس الشورى إلى برلمان منتخب.

احمد الحامد


ما يجري اليوم في المملكة خطوة نحو تصحيح المفاهيم وإعطاء الشعب حقا سياديا من حقوقه
منير المحجري - تعز اليمن

هبت رياح التغيير. بحسب اعتقادي أن هناك بداية انقلاب في المفاهيم السائدة في المملكة، والتي كان الحديث عنها إلى وقت قريب من باب المحرم (دينيا) وخطوطا حمراء سياسيا. ما يجري اليوم في المملكة خطوة نحو تصحيح المفاهيم وإعطاء الشعب حقا سياديا من حقوقه، وإن كان صوريا في عمله وأدائه، إلا أنه خطوة أولى نحو السير في طريق إشراك فئات المجتمع في شؤون السياسة والمال والمشاركة (ولو بالرأي) في اتخاذ القرارات المصيرية، وهو ما كان يعد في السابق خطوطا حمراء لا يمكن لغير الأسرة الحاكمة الحديث فيها.

منير المحجري - تعز اليمن


أنا أعتقد بأن هذه الانتخابات هي خطوة مباركة في الطريق الصحيح نحو الإصلاح، ونتمنى لها كل التوفيق، وإن شاء الله فسوف نرى نتائجها تصب في صالح الوطن والمواطن وسوف تتسع في المستقبل إن شاء الله.

علي - أمريكا


وإن كانت شكلية كما هو رأي بعض الإخوة لكنها طريق الباب المفتوح لإبداء رأي المواطن السعودي لتدارك التطور الديمقراطي العالمي ولكن بصبغة إسلامية كما هو حال المجتمع السعودي، فإلى الأمام وهذه الخطوة سوف تحسب تاريخيا لرجل الساعة ولي العهد.

طارق منصور انانج - اندونيسي بجدة


هناك 1 % من الإصلاح، خاصة في ظل غياب المرأة من كل الساحات عامة
رملة جواد - البحرين

هذا لا يعني إن هناك إصلاحا كاملا، بل هناك 1 % من الإصلاح، خاصة في ظل غياب المرأة من كل الساحات عامة سواء أكانت الساحة سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية. كما أنني أعتقد بأن السعودية تحتاج لاتخاذ خطوات أكبر من ذلك، عبر تكوين مجلس برلماني منتخب انتخابا حراً، كما السماح لممارسة بعض الحريات والتعبير عن المعتقدات الدينية، كما يجب للمرأة أن تُعطى حقوقها كاملة لا أن تبقى مسلوبة الحقوق، فقد أوصى ديننا الحنيف بالحقوق والواجبات للمرأة والرجل، فلم يفضل المرأة أو الرجل على بعضهما إلا بعملهما.

رملة جواد - البحرين


اعتقد أن من طبيعة الطاقم الحاكم على رأس السلطة حاليا أنه لا يريد الإصلاح ولا يستطيعه، بمعنى أن أي خطوة جادة في طريق الإصلاح تستدعي بالضرورة محاسبة بعض الرموز في السلطة، فهذا بالطبع لا يريدونه أضف إلى ذلك الافتقار إلى شخصية قيادية قوية تستطيع أن تردع أو أن تستطيع أن تتخذ قرارات شاملة ورادعة.

عيسى بن محمد - جدة


إن الشعوب ولدت للعبادة والعيش بكرامة راضية مرضية وأن تختار من تريد أن يمثلها بحرية وديمقراطية، ولا يمكنها أن تكون وكرا للمنتفعين من بعض الحكام المستبدين ممن يريدون أن يحكموا بأنفسهم ثم يورثونها لأبنائهم. وأخيرا أريد أن أقول إن هذه الإصلاحات ما هي إلا أعمال دعائية للحكومة السعودية، وهدفها إبهاج الرأي العام السعودي بولادة (الديمقراطية الناشئة).

عبد اللطيف المعمري - اليمن


علينا ألا نستبق الحكم على هذه الانتخابات، فما زالت العملية الديمقراطية في بدايتها. طريق الألف ميل تبدأ بخطوة.

أحمد عمان - الأردن


النظام السعودي يتمسك بثوابت سياسية واقتصادية تصطدم مع تطلعات الشعب السعودي
محمد - حلب سورية

أنا أعتقد أن الديمقراطية ليست فقط مجرد القيام بعملية الانتخابات، إنما هي النزول السلطة عند رغبة المنتخبين وتحقيق تطلعاتهم ورغباتهم مهما كانت، فإن لم تسع هذه الحكومة للعمل من أجل تحقيق هذه الطلبات أو جعلت تحقيقها مقيدا بالتوجه السياسي للحزب الحاكم، فهي ديمقراطية ناقصة وغير فعالة، وهذا ما نجده في المملكة، فالنظام السعودي يتمسك بثوابت سياسية واقتصادية تصطدم مع تطلعات الشعب السعودي، فهل سيسعى إلى تحقيقها رغم هذا؟

محمد - حلب سورية


للتو عدت من المركز الانتخابي في جو من حرية الاختيار للمرشح وهذه هي الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل.

عبد الله - الرياض


هذه أعظم انتخابات في تاريخ البشرية!

حامد شاكر ربه - تبوك السعودية


يجب علينا كمواطنين أولا التفاعل معها لصناعة غد واعد بإذن الله
أحمد محمد اليماني - المدينة المنورة

أعتقد أنها خطوة ضمن خطوات أخرى موفقة تخطوها الدولة في اتجاه إشراك المواطنين في صناعة القرار، ويجب علينا كمواطنين أولا التفاعل معها لصناعة غد واعد بإذن الله، وبالنسبة للآخرين عليهم مع حقهم في إبداء الرأي منحنا الفرصة الكافية، فالموضوعية تفرض عليهم عدم إصدار الأحكام المسبقة.

أحمد محمد اليماني - المدينة المنورة


هذه الانتخابات مثل من يقيم لابنه المتوفى حفلة ولادة، ولكن الابن قد مات منذ زمن بعيد، ولكن الأب لم يكن يعلم بذلك لعدم وجوده مع ابنه في نفس المكان.

عبد الله العمودي - السعودية


إذا أردتم انتخابات حقيقية وليس الضحك على الذقون، فانظروا إلى العراق وتعلموا!

ثامر - العراق


دون رياء أو مجاملة: أنا أرى أن هذا البلد الطيب بطبقته الحاكمة الداعية إلى الخير، والتي تمد يدها بيضاء في كل أرجاء المعمورة، مساهمة منها في دعم كل منكوب أو مسلوب، فلا شك أنها تنوي الإصلاح من أجل الإصلاح فهي سائرة في طريق إشراك الآخر في الرأي. هذه خطوة جريئة وجبارة يجب أن نبارك عليها جميعاً، فإلى الأمام يا حكومة خادم الحرمين فسيروا والله معكم ما دمتم في خدمة الإسلام والمسلمين.

الغريب - الرياض


أنا لا اعرف لما لا يكون للديمقراطية مكان في بلادنا العربية؟ أهو خوف الحاكمين أم خوف المحكومين؟ إن هذه الصيغة موجودة أصلا في الشرع الإسلامي الحنيف، فكيف تنبه القائمون الآن في بلاد الحرمين إلى هذه الحقيقة؟ ولماذا الآن؟ وأين كانوا قبل ذلك؟ أتمنى الحصول على الجواب.

محمد شهاب - بغداد العراق


إن الانتخابات لا تعدو كونها استجابة للضغوط الخارجية، ولا تمثل أي نقلة للمشاركة الشعبية الوطنية، إنها مجرد ديكور لا ينطلي على الشعب.

بندر سليم - الدمام


خطوة جيدة تقوم بها الحكومة السعودية نحو تحقيق حرية الرأي
صدام ياسين عطوان - بغداد

الانتخابات التي تجري الآن في المملكة السعودية خطوة جيدة تقوم بها الحكومة السعودية نحو تحقيق حرية الرأي والوصول إلى الديموقراطية المطلوبة، ولكن يجب أن يكون للمجلس المنتخب صلاحية في اتخاذ القرارات وليس للاستشارة فقط، وهذه الخطوة بداية صحيحة ويجب الإسراع في عملية الإصلاح السياسي.

صدام ياسين عطوان - بغداد


أصبح المجلس البلدي له الأهمية والأعضاء والانتخابات حالة من حال البرلمانات الحقيقية، ومن يدري ربما نسمع عن انتخابات مجالس صغيرة أخرى. عموما هذا حال الديمقراطية والإصلاح في بلدان العرب.

علي - البحرين


من الجميل أن يتذوق الشعب السعودي شيئا قليلا من لذة المشاركة في اتخاذ القرار، و أتمنى أن ذلك سيجعله متعطشا للمزيد من المشاركة، لكي يصل إلى مستوى مشابه للديموقراطية في بريطانيا. المشاركة الشعبية حق مشروع وليس منة من الحكومة.

خالد - الكويت


إنها خطوة هامة بالتأكيد، ولكن هذا شيء قليل من الديمقراطية وليس كلها كما هو الحال في العراق، وفي رأيي إن هذا المجلس سوف يتأثر بالجماعات السلفية والإسلامية في المملكة.

مصطفى كربل - الحلة العراق


ليت العائلة المالكة السعودية كانت قد بدأت في الإصلاح والتطوير قبل أن ترغمها البلاد التي أصبحت تتحكم في العالم على هذا الإصلاح. كل الشعوب العربية لا الحكومات تريد الديمقراطية، ولكن ترفض التدخل الأجنبي. يا ليت الزعماء العرب يدركون ذلك.

فادية لطفي - القاهرة مصر


مجلس البلدية مستحدث وليس له صلاحيات إلا في حدود صلاحية البلدية
عبد الله - الرياض

كان الأولى إجراء انتخابات مجالس المناطق وليس مجالس البلدية، فمجلس البلدية مستحدث وليس له صلاحيات إلا في حدود صلاحية البلدية، لأن البلدية ليست إلا دائرة من دوائر المنطقة ومجلس المنطقة هو تعودنا عليه لاتصاله بأمير المنطقة وعمومية اختصاصاته، فالبلدية - في المملكة - ليس دورها كدور البلديات في البلدان الأخرى، لأن ما يعادل البلديات في الخارج هو أمير المنطقة ومجلس المنطقة.

عبد الله - الرياض


نعم وألف نعم. إنها خطوة رائعة في طريق الإصلاح داخل المملكة العربية السعودية، ومثال رائع لكل دولة عربية لم تبدأ في تطبيق الإصلاح نحو الديمقراطية التي تنشدها جميع الشعوب العربية.

مبارك الحشاش - تايلندا


في رأيي إنها خطوة موفقة في طريق الديمقراطية التي تفتقدها المملكة.

ابراهيم الجموعي - الخرطوم


هي لذر الرماد في العيون، وتمثيلية بيننا وبين أمريكا، لكن الشعب واع أكثر بدليل النسبة المتدنية للناخبين (120.000 فقط في الرياض).

أبو محمد - الرياض


انتخابات شكلية ومعروف من يفوز فيها سلفا، بالإضافة إلى فرض نصف أعضاء المجلس بالتعيين لا بالانتخابات، ولن يصل إليها إلا من كل موالياً للسلطة. والأهم من كل ذلك هو أنه مجلس بلدي استشاري فقط.

هيفاء - الدمام السعودية


على الحكومة السعودية أن تسمح للشعب السعودي بالمشاركة في السلطة
ابو عمر - البحرين

الإصلاح في السعودية وفي ظل نظام ملكي قبلي شمولي - في اعتقادي وأنا أعيش في منطقة عربية - صعب. على الحكومة السعودية أن تسمح للشعب السعودي بالمشاركة في السلطة. التحركات للإصلاح في المنطقة فقط للمناورة وخداع الشعوب لأجل استمرارهم في السلطة.

ابو عمر - البحرين


الانتخابات ضرورية لكنها لا تكون على حساب الدين.

هيثم منعثر ساطان - العراق


الحكومات العربية بما فيها العائلة المالكة السعودية لا يمكن أن تقدم إصلاحات حقيقية. والأمر مجرد مناورة سخيفة لن تقدم أي جديد لشعب الجزيرة العربية. هل العائلة المالكة على استعداد للتنازل عن إلحاق الجزيرة العربية أرضا وشعبا باللقب العائلي للأسرة الحاكمة؟

علي السيد - المنصورة مصر


أعتقد أنها خطوة جريئة وبناءة، وسيليها عدد من الخطوات الإصلاحية في إطار سعي الدولة الفتية الشابة للنهوض بالأنظمة المعمول بها حالياً دون التعارض مع تعاليم الشريعة السمحة أو المساس بثوابت وخصوصيات هذا البلد المقدس.

عبد العزيز الزايدي - الرياض


أظن أن الديمقراطية يجب أن تطبق ككل وليس كأجزاء، ومن بداية هذه الإصلاحات فإنني لا أجدها تعبر عن الديمقراطية الحقيقية.

أحمد الخفجي - السعودية


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة