Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 16 فبراير 2005 13:23 GMT
تعليقاتكم: عقوبة حكم الإعدام
اقرأ أيضا




نوقف نشر المشاركات في هذا الحوار. الموضوعات المتاحة للمناقشة حاليا موجودة في صفحة شارك برأيك.


وجهت المسؤولة عن ملف العنف ضد المرأة لدى الأمم المتحدة انتقادات لاذعة لإيران.

وقالت ياكين إرتورك إن بعض النساء اللائي يدافعن عن أنفسهن ضد من يقوم باغتصابهن أو من يعتدي عليهن في نطاق العائلة تكون عقوبتهن الموت.

ودعت ياكين إرتورك السلطات الإيرانية إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

فهل تتفق مع هذه الدعوة لإلغاء عقوبة الإعدام؟


مشاركاتكم


هل تضمنون نزاهة القضاء حتى تضمنوا صحة عقوبة الإعدام؟

عبير - سوريا


الغرض من العقاب ليس الجاني الذي قد يكون مريضاً مرضا لا يرقي إلى إسقاط التهمة
كمال السوداني - جدة السعودية

عقوبة الإعدام عقوبة لا شك أنها قاسية، وحتى وجودها في الشرع الإسلامي يجعلها كأنها مستحيلة، فجريمة زنا المحصن يجب أن يشاهد الجاني أربعة شهود ساعة الفعل، وفي القتل حثت الشريعة أهل المقتول على العفو وكل ذلك لعظمة روح الإنسان وعدم هدرها، لأن الغرض من العقاب ليس الجاني الذي قد يكون مريضاً مرضا لا يرقي إلى إسقاط التهمة، وإنما العبرة للمجتمع أيضاً، لذا وجب عدم التوسع فيها وتطبيقها في أضيق نطاق.

كمال السوداني - جدة السعودية


"وبشر القاتل بالقتل" هذه الجملة بسيطة وعميقة المعاني في نفس الوقت، كيف لنا إلغاؤها؟ ولماذا؟ لنبتعد أكثر عن ديننا المبارك؟

كمال ابو زينة - اربيل العراق


ينبغي على الحكام تطبيق الشرع أولا في أنفسهم، ومن ثم تطبيقه على الطبقات المحكومة، وإلا فلا ولا. ولعل هذه هي مشكلة العالم الإسلامي - باعتبار أن العقوبة على الضعيف انسب - وذلك لعدم عكس مشاهد حية ومؤثرة عبر الوسائط الإعلامية، في ظل فظائع قد تحدث في كثير من البلدان، ومن كبار المسؤولين ولم يطلهم القانون أو الشريعة الإسلامية السمحة.

حماد محمد حماد النهود - الخرطوم


حبذا لو تم الضغط على السعودية وإيران لوقف قطع رقاب المجرمين علانية
بديع محمود جلال - المدينة المنورة

ربما قد لا يخطر ببال إنسان ما في العالم أن يطلب إمام وخطيب جامع مثلي الوقف الفوري لعقوبة الإعدام في العالم كافة والدول العربية على وجه الخصوص: لا يحق لكائن من كان وباسم القانون إباحة قتل الناس وإعدام الناس، مهما كان القانون مصدر تشريعه حتى ولو كان التشريع الإسلامي. هذه بادرة جليلة أن يتم التطرق إليها، والطلب بل حث كافة الأقطار الإسلامية من قبل المنظمات الدولية ذات العلاقة بالتوقف عن إعدام المجرمين ومهما كانت طبيعة جرائمهم. وحبذا لو تم الضغط على السعودية وإيران لوقف قطع رقاب المجرمين علانية.

بديع محمود جلال - المدينة المنورة


إن عقوبة الإعدام لا يجب التخلي عنها. بالنسبة لي عندما كنت طفلة كانت الحكومة السورية تحرص على تطبيق عقوبة الإعدام على كل من تثبت عليه تهمة القتل العمد، أما الآن فتطبق على المجرمين الإرهابيين فقط بسبب معارضة الحكومات الدولية، لذلك أصبح إقدام المجرمين على القتل أسهل وأصبحت جرائم القتل أكثر عددا.

فاطمة - سورية


الشريعة الإسلامية كفلت ولله الحمد الحقوق، ولا ينبغي لأحد أن يتقدم بين يدي الله سبحانه وتعالى بتنفيذ حكم سواء حمية أو غير ذلك.

ابو حسن - المدينة المنورة


عقوبة الإعدام مهمة جدا وذلك لردع المجرمين عن الجرائم، والتي أوجبها الله في حقهم، وحفظا للآخرين من تعدد الجرائم كما هو في العراق، ومن المجرمين من يعشق الحياة داخل السجون إذا كان مطمئنا من عدم تطبيق الإعدام والعقوبة القاسية عليه، مستغلا قوانين حقوق الإنسان النبيلة.

احمد العراقي - بغداد


ما الذي يدفع الإنسان إلى ارتكاب أي جريمة كانت؟ ومن الذي يتحمل المسؤولية عن هذه الجريمة؟ فهل الإنسان بطبعه مجرم أم أن بعض الظروف المحيطة به كالأسرة والمجتمع تتحمل المسؤولية؟ ومن ثم من أعطى البعض الحق في قتل إنسان؟ الله وحده هو واهب الحياة للبشر وهو وحده يسلبها متى يشاء.

سمير يعقوب مدانات - الأردن


الإعدام هو سلب لنفس بشرية لا يحق لغير خالقها أن يقرره.

زينب الورفلي - بنغازي ليبيا


أرى أن عقوبة الإعدام رادعة لمن تسول له نفسه النيل من القانون.

إبراهيم عوض الفار - مصر


شر لا بد منه، هناك مجرمون الإعدام قليل في حقهم، فماذا نحكم على شخص اغتصب طفلا عمره 6 أعوام وقتله ودفنه؟ أوجه هذا السؤال إلى الكل.

زياد - الأردن


في جميع الأحوال المرأة ضحية عالم الفحولة الذي يصنع "شرفه" من جماجم النساء!
ريم - عمان الاردن

أؤيد تنفيذ حكم الإعدام لكن بعد الأخذ بعين الاعتبار نوع الجريمة، فإن القتل الإجرامي الذي يرتكبه مجرمون إرهابيون يتلذذون بالقتل والدم، سبب يوجب إعدامهم حفاظا على أمن وسلامة المجتمع، لأن حكم الإعدام له أثر كبير في ردع النفوس المريضة، أما من يقتل دفاعا عن النفس والشرف، فلا يجوز إعدامهم لأنهم دافعوا عن حقهم الشرعي في الحفاظ على أرواحهم وشرفهم، لكن ما نشاهده في إيران يختلف عن ما يتصوره العقل: فالمرأة إذا قتلت دفاعا عن شرفها اتهمت بالقتل وواجهت حكم الإعدام، وإذا سكتت اتهمت بالزنا وواجهت الموت والاحتقار، وهي في جميع الأحوال ضحية عالم الفحولة الذي يصنع "شرفه" من جماجم النساء!

ريم - عمان الاردن


جريمة القتل العمد لم تحدث في عهد الخلفاء الراشدين الذين طبقوا شرع الله إلا مرات لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة! كم من جريمة قتل تحدث في كل يوم بسبب غياب هذه الشريعة؟

طارق الخطيب - غزة


دائما المطالبات للدول الإسلامية ولكن لغرض الطعن في الإسلام، وإلا فماذا عن آلاف الأبرياء الذين ذهبوا ضحايا قنابل أمريكا في البلدان الإسلامية؟ أما بالنسبة للمرأة التي تدافع عن نفسها ضد من يغتصبها، فهذا كلام غير صحيح. متى تكف الأمم المتحدة عن سياسة الكيل بمكيالين؟ الإسلام هو خير من كفل للمرأة حقوقها.

انس محمد احمد الرحبي - يمني في السودان


لا يجوز أن نلغي عقوبة لخطأ حدث في تطبيقها أو لظلم وقع في حالات فردية
مصطفى - القاهرة

يجب أن نفرق بين عدالة القانون وبين كيفية تطبيق القانون، فعقوبة الإعدام للقاتل موجودة ليس فقط في الشريعة الإسلامية، ولكن في ما قبلها من الشرائع كاليهودية والنصرانية، بل وفى الشرائع غير السماوية، المهم هنا هو أن يتم تطبيق هذه العقوبة بأقصى درجات الحذر والعدالة، ولا يجوز أن نلغي عقوبة لخطأ حدث في تطبيقها أو لظلم وقع في حالات فردية، وإلا فإننا لن نجد أي قانون للعقوبات .

مصطفى - القاهرة


هناك جرائم لا يجوز بأي حال إلغاء الإعدام بالنسبة لها، كما في حالة القتل المتعمد، أما التحجج بأن القاتل يرتكب جريمته لتعرضه لظروف نفسية أو اجتماعية فهو حجة لتبرير الجرائم وإعطاء المذنب الفرصة في الحياة التي لا يستحقها.

نبيل - القاهرة


بوصفي طالبا في كلية الحقوق، فقد درست عقوبة الإعدام من مختلف وجهات النظر، واستخلصت إلى وجوب الإبقاء على هذه العقوبة، لأنها تحمل من الردع ما يكفي للمجرمين، لكن ما أتمناه هو التضييق على تطبيقها وليس إلغاءها، وإبقاؤها للجرائم الخطيرة والكبيرة كالاتجار بالمخدرات مثلا.

طارق صفية - دمشق سوريا


إن العالم الإسلامي يجب أن لا يأخذ مسار السلفية في أحكامه وقوانينه، ويطور تاريخه ويكون متحرر الإرادة، ويحترم كل البشرية بأطيافها وأجناسها.

علي شلش - بغداد العراق


كيف نقبل بالله عليكم بإلغاء الرادع والعقاب الإلهي الذي فرضه على خلقه؟
محمد كامل محمود - السعودية

إننا لسنا بحاجة إلى من يدافع عن أمهاتنا أو أخواتنا أو بناتنا أو زوجاتنا تحت شعار العنف ضد المرأة. ولكننا بحاجةً إلى من يدافع عنا لتمسكنا بالمبادئ والقوانين الإلهية السامية. ما من إنسان بشري يقبل بالظلم للمرأة أو للرجل! وإن حدث هذا فإنه والله بداية النهاية! واسمحوا لي أن أقول لنفسي ولإخواني من العرب والمسلمين: سنرى أكثر من ذلك بكثير. فكيف لنا أن نقبل بجرائم الاغتصاب أو التحرش الجنسي والانحراف بشكل عام كالديني أو الأخلاقي الذي لا تسمح به جميع الشرائع السماوية أو حتى المبادئ الإنسانية؟ كيف نقبل بالله عليكم بعد كل ذلك بإلغاء الرادع والعقاب الإلهي الذي فرضه على خلقه، وهو أعلم بهم من أنفسهم ويعلم ما يردعهم إذا شذوا أو انحرفوا؟

محمد كامل محمود - السعودية


هنالك جرام أبشع من هذه الجريمة التي تستحق الإعدام، وبشكل عام الإعدام يجب إلغاؤه، هنالك المؤبد وهو مثل الإعدام.

مجدي الجمال - نيو جيرزي أمريكا


هل يكفي السجن المؤبد لشخص قتل مجموعة من الأطفال أو اغتصب طفلة أو ساعد في تفجير مجمع مدني؟
علي حمدان الجهني - جدة السعودية

من يأمن العقوبة يسيء الأدب. وإذا لم يكن هنالك رادع قوي فإن النتائج سوف تكون وخيمة على المستوى الأمني. فهل يكفي السجن المؤبد لشخص قتل مجموعة من الأطفال أو اغتصب طفلة أو ساعد في تفجير مجمع مدني أو تجاري أو سلب حياة الآخرين أو نشر في الأرض الفساد؟ إن يعش في السجن ينعم بالحياة يتمتع بالنوم والأكل والشرب وغير ذلك فسيكون لديه الأمل في أن يشمله عفو مستقبلا. إن الله شرع القصاص ليستقيم حال البشرية.

علي حمدان الجهني - جدة السعودية


شخص طاغية أهلك شعبه مثلا، يستحق أقصى العقوبات التي نص عليها الشرع والقانون، ولكنني أرى أن بقاءه حيا في السجن مدى الحياة يعطي للآخرين مثله درسا من دروس الحياة.

رزكار لطيف البرزنجي - السليمانية العراق


عقوبة الإعدام لا يمكن لأحد أن يلغيها لأنه شرع الله ولكن الدساتير تتعدل.

علي محمد العامر - شبوة اليمن


إن عقوبة الإعدام لا تتعارض مع الإنسانية، فليس من الإنسانية أن تشاهد المعتدى عليها المجرم حرا، وخصوصا أن أغلب السجون تكون مكاتب عمل وفنادق خمس نجوم لذوي النفوذ والأغنياء.

طارق عيسى - دمشق سوريا


علينا كمسلمين أن نربي أبناءنا خير تربية، فالتربية تلعب دورا في الحد من الجريمة
أحمد علي - البحرين

عقوبة الإعدام كانت موجودة منذ عهد الرسول (ص)، وهي بالتأكيد من شرع الله فالله سبحانه: أمر بقطع يد من يسرق وجلد من يزني مئة جلدة وإعدام أو قتل من قتل نفسا أخرى أو دفع الدية، وهناك مسائل يجب عليها الحد وهي خير رادع للجريمة، وعلينا كمسلمين أن نربي أبناءنا خير تربية، فالتربية تلعب دورا في الحد من الجريمة.

أحمد علي - البحرين


تطبيق عقوبة الإعدام طبقا للشريعة الإسلامية أمر لصالح جميع من يؤمنون بالإسلام أو لغيرهم من الناس، لأنه العدل الذي يحقق صالح الجميع.

مصطفى رزق احمد - القاهرة


يبدو أن بعض الإخوة المشاركين لم يطلعوا على أسباب فرض عقوبة الإعدام أو غيرها في الإسلام، حيث إن كل عقوبة يلائمها قصاص معين لا يغني عنه بديل، وتحديد القصاص محصور بمن هو أعلم بداء النفوس ودوائها وهو الرب الرحيم، وأي تغيير سيأتي بنتائج عكسية كما هو ملاحظ وخاصة في ترك الإعدام لمستحقيه شرعا، فقد جعل منهم سرطانا يصعب السيطرة عليه إلا بالاستئصال.

جسام محمد - كربلاء العراق


إذا لم نقتص للضحية من المجرم، فسوف تنتشر الفوضى والاضطرابات.

احمد فاروق الدرديري - مصر القاهرة


بماذا ستحكم على مجرم دخل منزلا وقتل أما؟
محمد مفتاح - مصر

قبل ان تقول بإلغاء حكم الإعدام اسأل نفسك: بماذا ستحكم على مجرم دخل منزلا وقتل أما، وعلى مجرم تحرش بامرأة واقتادها تحت تهديد السلاح ثم اغتصبها وقتلها، وعلى مجرم اعترض طريق رجل ليلا هو وعصابته وهو يسير مع ابنته ثم اغتصبها أمامه وطعنها طعنة قاتلة بالسكين؟ هل ستطالب بعدم توقيع عقوبة الإعدام على هؤلاء؟

محمد مفتاح - مصر


عقوبة الإعدام ليست شيئا مستحدثا، بل هي حل لمشكلة، وقتل القاتل أو مرتكب جرم كبير، راحة له وللبشرية.

باسل - سان ديجو أمريكا


تطبيق حكم الإعدام في الحالات التي نص عليها الشرع ضرورة لردع المجرمين والقصاص منهم.

سلمان - غزة


إن تنفيذ حدود الله هو الضمانة الوحيدة لتأمين حياة الشعوب وإلا فسوف يقوم الكل بتطبيق القانون على طريقته، وما يتبع ذلك من انتشار الفوضى بين الشعوب، أما التصفيات الجسدية من قبل أنظمة معينة بحجة الحفاظ على النظام فهو أمر يحتاج إلى مراجعة ويجب اخذ العبر من ما حصل بالعراق وغيره.

محمد العربي - اربد الأردن


إن الحكم بالإعدام عمل إجرامي، ويدل على أن الدولة التي تطبقه ليست ديمقراطية. وأذكر منها أمريكا التي هي دولة الديموقراطية في العالم.

جورج مقديس - حلب سوريا


أرى قصر تطبيقها على حالات محددة للغاية وعدم التوسع فيها، حيث يجب تطبيقها بشكل خاص على الجرائم التي تتسم بالوحشية المفرطة. إلا أنه ينبغي وضع معايير منضبطة لتلك الأفعال وألا لأصبحت عقوبة تقديرية.

زياد يحيى - مصر


يجب معالجة الظروف الدافعة لفعل الجريمة سواء كانت ظروف اجتماعية أو أخلاقية
أسامة أبو صبا - مصر

عقوبة الإعدام ليست حلا، لأن من يفعل الجريمة أي كان نوعها من المؤكد بأنه كان واقع تحت ظرفا ما، فيجب معالجة الظروف الدافعة لفعل الجريمة سواء كانت ظروف اجتماعية أو أخلاقية. فعقوبة الإعدام ليست إلا دليلا على فشل علماء الاجتماع أو فشل المجتمع ككل.

أسامة أبو صبا - مصر


نعم، أقول إن الإعدام عقوبة منزلة من عند الله ويجب تطبيقها، لكن إذا رأينا تأثير هذا العقوبة على المجتمع، فإن لها فوائد في درء جرائم كثيرة.

احمد الخياطي - صنعاء


نعم يا أخي احمد الخياط: عقوبة الإعدام منزلة من عند الله، وبها يكون تقويم للمجتمع وردع للجاني، ولكن في حالة الدفاع عن النفس في هذه الحالة لا تعاقب المرأة لأنها تدافع عن نفسها أو عرضها، فالمدافع عن ماله وعرضه إن قتل المعتدي عليه فلا ذنب عليه والله اعلم.

محمد خليل - القاهرة


إن عقوبة الإعدام لازمة في بعض الأحيان وإذا لم تنفذ يكون ظلما للبشر.

كمال - سيدني استراليا


أعتقد أن عقوبة الإعدام شر لا بدء منه. فهنالك مجرمون وقتلة في العالم العربي الذي يفتقر إلى الأمن والأمان. فعقوبة الإعدام عقوبة مهمة لاستقرار الأمن في البلدان العربية وخصوصا العراق في هذه المرحلة.

محمد سعدون - العراق


هذه الأحكام جاءت بها الشريعة لحفظ حق البشرية وإذا كانت الجريمة تستحق الإعدام يجب تنفيذه فورا، لأنه إذا ألغي حكم الإعدام نجد كثيرا من الناس يستغل هذا ليعثوا في الأرض فسادا.

محمد الدالي - السودان


اعتقد أنه لو أنشأنا أولادنا النشئة الدينية الصحيحة فسيقل معدل الجريمة وبالتالي سيقل معدل تطبيق العقوبات، فالوقاية خير من العلاج. أما إعدام المجني عليه بسب جريمة ليس له ذنب فيها فهو أمر لا يقبله الله ورسوله.

هيثم محمد فتحي - مصر


حكم الإعدام هو حكم على جريمة ارتكبت من قبل إنسان بحق آخر، ولكن هل كنت لتشعر بالشفقة على المحكوم عليه لو كان قد قتل أخيك أو أبيك؟

ممدوح كامل - القاهرة


هذه العقوبة وحشية وترتكب بأسم الدين والدين براء منها.
جميل النايلة - الإمارات

أنا أعارض من يقول إن الإعدام شرع الله، الله جل جلاله لم ولن يبشر الناس بالقتل، إنما أعطانا الحكمة والعقل لنزن الأمور ونضعها في نصابها. هذه العقوبة وحشية وترتكب باسم الدين والدين منها براء .

جميل النايلة - الإمارات


إذا كان المتدينون مصممون على الردع بعقوبة الإعدام دون غيرها على أساس أن الزنى والقتل مثلا من اخطر الجرائم، فهل يقبل الفقه الإسلامي أن يعدم الحاكم الجاهل الذي يضيع حياة الملايين والسارقين للمال العام.،أم تبقى العقوبة متحيزة عند التطبيق على الفقراء والمساكين فقط؟ فهؤلاء الذين لا يجدون ما يدفعونه لمحامي يجد لهم الثغرات أو حاكم يجبر أهل القتيل لقبول الدية إذا كان القاتل شخصا مهما.

محمد الصابر - مصر


عقوبة الإعدام ضرورية وهي الوسيلة الفعالة للقصاص من المجرمين. ليس عدلا أن تكون الضحية تحت التراب والقاتل ينعم بالحياة ولو بين جدران الزنزانة.

علي - البحرين


إذا كانت صادرة عن نظام ديكتاتوري قمعي فهي مرفوضة طبعا.
سميح التعمري - الكويت

في الوقت الذي فيه ينتقد العنف ضد المرأة يطالب البعض بإلغاء عقوبة الإعدام ضد الذين يقومون بكبائر الفواحش مثل الاغتصاب وتجارة المخدرات والقتل المتعمد. إذا كانت عقوبة الإعدام ضمن تشريعات وتسنين المؤسسات المنتخبة، فهي مشروعة ومطلوبة. أما إذا كانت صادرة عن نظام ديكتاتوري قمعي فهي مرفوضة طبعا.

سميح التعمري - الكويت


في الدين الإسلامي يطبق حكم الإعدام على جريمة القتل المتعمد وهو بذلك يكون رادع لكل من يفكر في القتل بعد ذلك وهذا يجعل القاتل يفكر ألف مرة قبل أن يرتكب جريمته.

هاني سعد - مصر


لا يجوز لأي شخص أن ينكر عقوبة الإعدام أو أي حكم شرعي آخر، بحكم أن هذا الأمر لا ينفع في زماننا، لأن أحكام الشريعة صالحة في كل زمان ومكان. هذه الأمور لم تشرع من قبل شخص أو جماعة بل هي من عند الخالق العالم بأحوال عباده. فلنفترض أن شخصا قتل شخصا آخر ولم تطبق فيه عقوبة الإعدام، فهل سيهدأ أهل المقتول وهم يرون قاتل أبيهم؟ قد يؤدي هذا إلى المزيد من جرائم الانتقام.

عامر - اليمن


عقوبة الإعدام عقوبة لازمة بل وضرورية لاسيما عند معاقبة القتلة وهي جزءا من الشريعة.

ايمن - مصر


لا شك أن هذه الجريمة تمس شرف وأخلاقيات المجتمع ككل وليست مقتصرة على المرأة فحسب . لذا أرى انه من الضروري فرض عقوبة رادعة كالسجن المؤبد مثلا دون القتل .

نبيل اسحق الخرطوم


لا بد من استمرار عقوبة الإعدام حماية للمجتمع وردعا للمجرمين ومنعا لعمليات القتل الإجرامية.

طارق يحيى - مصر


للأسف الشديد، إن لغة الإعدام وتنفيذها أمرا موحش و مستهجن، لكن هذه العقوبة لا يفهمها إلا المجرمين الذين يشعرون بالنشوة الكبرى حينما يغتصبون طفلا ما أو عندما يقتلون احدا . اعتقد أن هذه العقوبة هي الرادع الوحيد لمجرمين لا يمكن لهم الإصلاح.

أبو رافع -لندن


أتفق كاملا مع هذه الدعوة ففي الدول الشرقية-وأيضا الغربية -القوانين مجحفة بحق المرأة، والإعدام عقوبة قاسية على المذنب وإجحافا بحق المسجونة.

هانا حسن - العراق


إن حكم الإعدام صعب تطبيقه في ظل دولة غير إسلامية. لكن حتى الآن عقوبة الإعدام تطبق في الولايات المتحدة وهي دولة ديمقراطية. حكم الإعدام اقل عقوبة تطبق على المجرمين وقاتلي الإنسانية.

عبد - سوريا


أثبتت التجارب عدم لزومها لأن الغرض الأساسي من العقوبة هو ترقية ذات الإنسان لا القضاء عليها ومن يدعو إلى تحكيم العقل على العاطفة وبالتالي يطالب بعقوبة الإعدام لا ينتبه إلى وقوعه في مغالطة مخيفة فرفض عقوبة الإعدام ونبذ التشفي والانتقام هو العقلانية بعينها. إما عن مسألة تشريع عقوبة الإعدام في الشريعة الإسلامية، يكفي التنبيه إلى ضرورة التعامل مع الأحكام الشرعية الإسلامية لاسيما في باب القانون الجنائي على إنها أحكام تاريخية تتناسب مع ثقافة المجتمع الذي شرعت فيه وحصر الشكل العقابي بالشكل الذي ظهر فيه زمن الوحي يجعل الإسلام صالحا لذلك الزمن حصرا وهذا ما لا نقبله. أخيرا، يجب أن لا يغيب عن بالنا أن الذين يحكمون بين الناس والذين يضبطون الجرائم ويحققون فيها هم بشر يخضعون لقوانين محددة وبالتالي فان احتمال وقوع أخطاء في عملهم وتقديراتهم وبالتالي أحكامهم كبير جدا. لا ينبغي ان يترك أمر حياة البشر للأجهزة البشرية التي تصيب أحيانا وتخطئ أحيانا.

حسن - لبنان


نتمنى أن يتوقف القتل باسم القانون والعدالة
عثمان إسماعيل - القاهرة

تكمن الخطورة في عقوبة الإعدام في عدم المقدرة على تصحيح الخطأ بعد اكتشاف براءة المحكوم عليه. وقد اثبت التاريخ العديد من الحالات التي حكم بها على أبرياء بحكم الإعدام وتجنبا للوقوع في خطاء بهذه الفداحة فإننا نتمنى أن يتوقف القتل باسم القانون والعدالة.

عثمان إسماعيل - القاهرة


للأسف تنفذ حكومة الإعدام في بلداننا العربية بأمر رئيس الدولة ويطبق القاضي العقوبة بأمره فلذلك أرجو من بي البي سي أن لا تطرح مواضيع مثل هذه للمناقشة.

اياد الفضلي - عراقي في سدني


كيف تناقشون هذا الموضوع وتتركون مناقشة القتل الجماعي بالطائرات والدبابات؟

محمد حسين - القاهرة


إن عقوبة الإعدام ضرورية في بعض الأحيان لأنها الحل الوحيد الذي سيردع المجرمين الخطرين والذين لا قيمة عندهم للحياة والإنسانية فالإعدام يؤدي مع مرور الوقت إلى نتيجتين أولا التخلص بشكل تدريجي من المجرمين وثانيا خلق رادع لمن تسول له نفسه لإرتكاب جرائم خطيرة بحق المجتمع بشرط التأكد من أن من سيعدم هو الذي أرتكب الجريمة.

ايمن جابر - عمان الأردن


برغم آلاف بل عشرات الآلاف من الأحكام بالإعدام والتي صدرت منذ أمد بعيد فإن الإجرام والقتل لم يتوقف، فأنا لا أرى أن هذا الحكم يمكن أن ينهي الجريمة والمجرمين، فهناك أناس لا ولن يرتدعوا. ومن هنا نجد أن التربية الصحيحة واهتمام الحكومات بالأطفال اليتامى وأطفال الشوارع هي الحل الوحيد للقضاء على الجريمة والمجرمين.

جورج الياس - مارسيليا


في رأيي الشخصي يجب عدم تطبيق عقوبة الإعدام علي أي شخص لعدة أسباب: ليس من حق أي شخص على الأرض قتل إنسان. ثانيا، لو حكمنا على شخص بالإعدام لأنه ارتكب جريمة ما فبذلك نكون قد رحمناه من العذاب فالسجن مدى الحياة أفضل ليرى العذاب وهو يعيش ولا يستطيع الاستمتاع بالحرية والحياة. ثالثا، ماذا لو حكم على شخص بريء بالإعدام واكتشف بعد ذلك انه بريء؟

أسامه وهيب عبد النور - مصري مقيم بقطر


لا بد من تطبيق عقوبة الإعدام، لأن العقوبة لا بد من أن تتناسب مع مستوى الجريمة. في مصر مثلا هناك عقوبة السجن لمدة 25 عاما وهي تطبق على جرائم معينة، فإذا ألغيت عقوبة الإعدام وسجن القاتل 25 عاما، فهل تتساوى عقوبة الإعدام مع هذه الجرائم؟ كما أن وجود عقوبة الإعدام يقلل من مشاكل الثأر.

فادي - القاهرة


إن العدل هو مفهوم نسبي يرتبط بالزمان والمكان
عبير - دمشق

لأصل في أي حكم في الشريعة الإسلامية هو إقامة العدل. إن العدل هو مفهوم نسبي يرتبط بالزمان والمكان، ولا أعلم إذا كان من العدل إقامة حكم الإعدام. أنا مع أن يقتل القاتل المتعمد والمخطط لجريمته لأنه بالأساس كان قد سلب شخصا آخر حياته. لكن هناك ظروف في بعض الحالات يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار. بالمناسبة، هل فكر أحد بموقف الإنسان المحكوم عليه بالإعدام عندما ينظر إلى الساعة ويقول بقي أقل من ساعة على موتي، أو أقل من ساعة لكي أعيش؟

عبير - دمشق


بعض الدول العربية أصبحت أعظم من الاتحاد الأوروبي في إلغاء قانون الإعدام ولكن للأسف يتبعوا قانون الغرب ويتهاونوا بشرع الله. فقانون الإعدام ينهي من حد الاقتتال والفتنة، فأتمنى أن يطبقوا شرع الله تعالى بما جاء في الكتاب والسنة، وألا يتبعوا قوانين الأمريكان والأوروبيين.

نبيل الشهالي - اليمن


لا أتفق مع الدعوة لإلغاء عقوبة الإعدام، لأن هذا تشريع إلهي يطبقه أولى الأمر لعقوبات محددة من قبل الشريعة. ويجب أن تكون علنية لتأتي ثمارها على المجتمع. هذه العقوبة تنفذ كما حددها الله وليس كما يحددها القانون الوضعي حسب أهواء المشرعين من بني آدم.

محمد العربي - السعودية


قد يرى بعض الناس أن عقوبة الإعدام نوع من الوحشية. إلا أنه لو وضع نفسه محل من له الحق، كأن يكون قد قتل شخصا عزيزا عليه كزوجته أو أبنائه، فإنه في هذه الحالة يرى أن عقوبة الإعدام هي الوسيلة المناسبة، بل لو أن هناك ما هو أردع منها لطالب بها.

أبو محمد - الإسكندرية


أنا لا أؤيد إعدام المرأة التي تتدافع عن نفسها إطلاقا، فهذا ظلم.

مينا - مصر


إذا استطاعت ياكين إرتورك إعادة المقتول للحياة فلا مانع من عدم إعدام القاتل.

ثامر - السعودية


ما المشكلة في عقوبة الإعدام؟ الذي حرم آخر أو آخرين من الحياة فلابد له من أن يحرم منها، فهذا حكم الله عز و جل.

محمد إسماعيل - مصر


المسلم يجب أن يطبق القوانين الإسلامية وألا كيف يكون مسلما؟ وحكم القصاص مكتوب في القران الكريم، ونحن يجب أن نطيع الرب في جميع الأمور.

عبد العزيز فهد - السعودية


أرى أن تطبق هذه العقوبة بناء على تعاليم الدين الإسلامي دون النظر إلى تقاليد اخرى، فالعالم العربي والإسلامي يهتم بالعادات والتقاليد أكثر من الاهتمام بما يقوله الدين الإسلامي.

طلعت - مصر


يمكن تحديد الجرائم التي تكون عقوبتها الإعدام وتقليصها إلى الحد الأدنى وعدم التوسع بها أو اتخاذها سيفا مسلطا على رقاب الشعب كما حدث في عهد صدام حسين.

كاطع - بريطانيا


لاشك بأن العقوبة هي دواء أراد الله به إصلاح فساد المجتمع، كقطع يد السارق الخ، ولكن السؤال هو هل ستجدي عقوبة الإعدام في العصر الحاضر إلى نتائج جيدة؟ الجواب لا ونعم. اخذ روح البشر ليس بلعبة! على المجتمع أن يطبق عقوبة الإعدام على الناس الذين اخذوا أرواح الآخرين بدون حق وليس عدا ذلك فهناك عقوبات أخرى للجرائم الأخرى.

أمجد الشهيب - كوبنهاكن الدنمارك


أرى أن اهمية عقوبة الإعدام تكمن في أنها تقلل من عدد من الجرائم في كافة الدول العالم.

ريدار فاتح - كوردستان العراق


العقوبة منزلة من عند الله
احمد مصطفى - القاهرة

لا يمكن لنا أن نلغي عقوبة الإعدام، هذا لأن هذه العقوبة منزلة من عند الله كحد من حدوده لجرائم معينة وليس للإنسان أن يلغي ما أنزله الله والله أعلم بمن خلق.

احمد مصطفى - القاهرة


إن الإعدام شيء صحيح، ولكن أن تعدم من تدافع عن نفسها فتلك هي الخطيئة.

احمد الشمري -العراق


لا أوافق طبعا على موضوع إلغاء عقوبة الإعدام فهذا غير مناسبا لنا.

ربيع الزواوي - القاهرة


هناك بعض دول في العالم التي لا تحترم حقوق الإنسان، لذا هذه الدول لا تلغي هذه العقوبة لأنها ترى أن العقوبة مناسبة لعقيدتها في العقاب.

عدنان نورالدين - كردستان


المسالة تتوقف على نوع الجرم وتحديد القانون لنوع العقوبة المناسبة. الإعدام لا يكون إلا في جرائم القتل بوصفه قصاصا سوا كانت القوانين إسلامية أو وضعية.

حسام الدين السيد - السودان


الحكمة من إقامة حد القتل على القاتل هو أن يتعظ من قد يقدم على ارتكاب مثل هذه الجريمة لضمان استقرار وأمن المجتمعات الإنسانية، ومن الخطأ إلغاء هذه العقوبة

محمد عامر - مصر


لا أمانع من تنفيذ عقوبة الإعدام في جريمة اغتصاب البنات والصبيان.

السيد على احمد إدريس - الكويت


لا أرى صحة هذه العقوبة في حق النساء المعتدى عليهن جنسيا اطلاقا
معاذ الوهباني- اليمن

في ظاهر هذه العقوبه بشاعة وقسوة والحقيقه خلاف ذلك تماما. فإننا نجد فيه الرحمة والسلام ،ليس لمن طبقت في حقه العقوبة، فذلك نتيجة لفعلته الشنيعة، وإنما للإنسانية جمعاء والتي من حقها العيش بهدوء وسلام. لكني لا أرى صحة هذه العقوبة في حق النساء المعتدى عليهن جنسيا اطلاقا. فهذه البشاعة بعينها على المطبق عليه العقوبة وعلى الانسانية جمعاء.

معاذ الوهباني- اليمن


هذا يعتمد فى المقام الأول على مصدر التشريع. فمن يرتضي أن يكون الإسلام هو مصدر التشريع، فلا يحق له مناقشة مبدأ التطبيق من عدمه. أما الدول التى تدين بغير الإسلام أو ما يطلق عليها بالدول العلمانية، فالأمر متروك للسلطة التشريعية بها.

محمود عبد الحافظ -القاهرة


أعتفد أن إنهاء حياة إنسان موضوع خطير جدا. الإعدام ضرورة لردع الأفعال المشينة والمجرمين الذين يقتلون بدم بارد، وكذلك هؤلاء الذين يسعون لدمار الدولة كتجار المخدرات مثلا. أما الأنواع الأخرى من الجرائم، لا أعتقد أن فاعليها يستحقون أن يسلبوا حقهم في الحياة .

غياث -الكويت


إن أي مجتمع لا يمكن أن ينعم بالاستقرار إذا لم تكن هناك عقوبات رادعة. وعقوبة الاعدام رادعة ويجب أن تنفذ في بعض الجرائم كالقتل العمد والاغتصاب والسطو المسلح وزنا المحارم.

واشي -العراق


أعقتد أنه ليس من الضروري طرح مثل هذه الأسئلة لأنها ضرب من العبث، وأعتقد أنه لا يجب أ، نجعل العاطفة تسيطر على أحكامنا.

راني -نابلس


اننى لا أخالف الشريعة الإلهية ولكن مع تطور القوانين والأنظمة فإنني أرى إلغاء حكم الاعدام في هذة القضية التي لاعلاقة للمرأة بها.

ابراهيم يوسف- الاردن


الإعدام لا يفيد أحد؛ لا المجتمع ولا المجنى عليه. الفائدة الوحيدة هو الشعور بالانتقام وهو يماثل عقوبة السجن مدى الحياة. ففي هذه العقوبة قد يتخلص المجتمع من الجاني إلى الأبد وكذلك سيشعر المجنى عليه بالانتقام اكثر من الاعدام.

سمير يوسف- القاهرة


عندما يقوم أحد بفعل يستحق عنه الإعدام فإننا بذلك نردع كل من يحاول أن يأتى بمثل هذا الفعل مرة أخرى. وأرجوا من ممن يتشدقون بحقوق الإنسان أن يعلموا أنه إذا قتل أحد أبوه أو أمه أو ابنه فإنه أول من سينادي بقتل المذنب.

عبد الله -مصر


إذا دخلت أحد المصانع فستجد هناك غرفة مركزية للتحكم في المصنع وهي في مقام المخ الآلي الذي لو تعطل يتعطل المصنع بالكامل بل وقد يفجره بالخطأ ويحرق العاملين فيه. كذلك الحال بالنسبة لمخ الإنسان إذا اختل وأمر أعضاءه بالتصرف الخاطىء، فلا ينبغى إعدامه بل ينبغى إصلاحه بعد دراسة أسباب الخلل فيه، وكذلك يكون الله سبحانه وتعالى غفورا رحيما.

حسن شميس -القاهرة


إن عقوبة الإعدام للقاتل هي عقوبة رادعة قبل أن تكون عقوبة تنفيذية، بمعنى أنه قد لا نضطر إلى تطبيق هذه العقوبة لأن الكل لن يقدم على القتل لخوفه من الإعدام. فبذلك نكون ضمنا أمن البلاد وحفظنا حياة القاتل والمقتول لأنه لن يكون هناك قتل.

فلاح الثويني -الكويت


القضية لها شِقّان الأول عقوبة الإعدام والثاني طريقة تنفيذها.. لا أحبذ إلغاء العقوبة، أما طريقة التنفيذ فأرى أن تتم حسب الطريقة الإسلامية بقطع الرأس أو الرجم فقط على العرب المسلمين.

عبد الله العمودي-السعودية


لولا وجود مثل هذه العقوبة الرادعة لحدث خلل بائن في بنية المجتمع
حسين أدهم - الدمام

السيدة إرتورك تعيش في قصر من عاج ولم تكتوي بنار هؤلاء الخارجين عن القانون أو المسجلين الخطرين. فلولا وجود مثل هذه العقوبة الرادعة لحدث خلل بائن في بنية المجتمع لأن أي عقوبة غير الإعدام ستدفع المجرم لارتكاب أي جريمة، وذلك من خلال التحايل على القانون مثلما يحدث ويخرج منها ليمارس نشاطه الشاذ مرة أخرى. أما عقوبة الإعدام فتطهر المجتمع وتردع من تسول له نفسه لانتهاك حرمات الآخرين.

حسين أدهم- الدمام


في الولايات المتحدة يلاحظ ارتفاع نسبة جرائم القتل في الولايات التي لا تحكم بالاعدام. كما أن العصابات تقوم بعمليات تصفية جسدية في هذه الولايات لأنهم يعلمون جيدا أ،ه في حالة القبض عليهم فإنهم لن يعدموا.

احمد البلوشي -الامارات


أحمد لله أنني من بلد من شريعته القصاص من القاتل بالسيف. وهذا الحد لا يقام كثيرا كما يعتقد البعض وذلك لقلة جرائم القتل أصلا مقارنة بالبلاد الأخرى نظرا لهذا الحكم الصارم. أما بالنسبة لقتل من دافعت عن نفسها فلا أعرف من أين أتت ياكين إرتورك بهذا الحكم!

عبد الله محمد-السعودية


أنا ضد حكم الإعدام بدون وجه حق. أما إذا ارتكبت المرأة جريمة الزنا وهي متزوجة، فأنا مع إعدامها وهذا منصوص عليه في الشريعة الاسلامية. وبالنسبة لغير المتزوجين فيجب جلدهم.

عبدالكريم - فلسطين


عقوبة الإعدام هي أولا رادع نفسي قبل الحديث عن تطبيقها. وأي جريمة تستوجب الإعدام تجعل صاحبها يفكر في القيام بتلك الجريمة ألف مرة، فالأمر يتعلق بحياته. ثم هي في الواقع جد ناجحة كرادع فيه عبرة. و من يسلب حياة غيره يجب أن تسلب حياته.

يحيى- مصر


إن مجرد التفكير في تغيير حد من حدود الله هو خيانة لله ورسوله. وما شرع الإعدام إلا من أجل إقامة مجتمع عادل متوازن، و إلا فالمجرم يسجن ويخرج بعد فترة طالت أو قصرت ليعود الى إجرامه والأمثلة في الواقع كثيرة.

جمال السباعي- حلب - سورية


إن إلغاء عقوبة الإعدام بمثابة دعوة صريحة لعودة العالم للعصور الحجرية وأن يسود دستور الغاب، حيث يقتل الناس في سبيل الحصول على الطعام. ولكن يجب تقنين الإعدام وجعله عقوبة رادعة وبدون إفراط.

طارق منصور -إندونيسي في جدة


بما أنه لا توجد حاليا أي دولة تطبق الشريعة الإسلامية في جميع المجالات فيجب عدم تطبيق عقوبة الإعدام
باسم المشيقح - الخبر

تفرض الشريعة الإسلامية تطبيق عقوبة الإعدام لمقترفي بعض الجرائم ولكن مثل هذه العقوبة يجب تطبيقها في حال تطبيق الشريعة الإسلامية في شتى مجالات الحياة وبما أنه لا توجد حاليا أي دولة تطبق الشريعة الإسلامية في جميع المجالات فيجب عدم تطبيق عقوبة عقوبة الإعدام أيضا وذلك لأن مقترفي الجرائم التي تعاقب عليها الشريعة بالإعدام اقترفوا جرائمهم في بيئة غير إسلامية مئة بالمئة. أتمنى من جميع الدول الإسلامية و الغير إسلامية أن تمنع عقوبة الإعدام. أيضا هناك أشخاص عوقبوا بالإعدام ثم ثبتت براءتهم مما نسب إليهم من جرائم، فكيف نستطيع حل هذه المشكلة؟

باسم المشيقح - الخبر السعودية


يجب عدم إلغاء هذه العقوبة، والدليل واضح ففي السعودية عندما كان حكم الإعدام يطبق على المجرمين كان معدل الجريمة لا يتجاوز 1%، أما الآن ولأن السعودية بدأت تتراخى في تطبيق هذه العقوبة نجد أن معدل الجريمة ارتفع بشكل مخيف.

ياسر - أمريكا


لو طبقنا عقوبة الإعدام حق تطبيق دون تفريق بين الناس مهما علا شأنهم لوصلنا إلى وقت لا نحتاج فيه لعقوبة الإعدام. لنا في التاريخ الإسلامي العبرة إذ أن بعض الحدود كقطع يد السارق لم تطبق خلال 600 عام إلا أربع مرات.

فايز - سويسرا


انا ضد تنفيذ عقوبة الإعدام مهما كان الجرم
عزت عزيز حبيب - أسيوط

عقوبة الإعدام من أبشع وأشرس العقوبات التي يمكن أن تطبق على متهم. أتسائل ماذا لو أتضح بعد تطبيق العقوبة أن المتهم الذي نفذت في حقه عقوبة الإعدام كان بريئا؟ كيف يمكن عندها تصحيح الخطأ؟ السجن أقسى من عقوبة الإعدام، أضف إلى هذا أن المتهم قد يتوب إلى ربه وينال المغفرة. انا ضد تنفيذ عقوبة الإعدام مهما كان الجرم؛ هناك عقوبات أخري يمكن تنفيذها على من تتم إدانته. كما أنني مع من يدافع عن نفسه ومن تدافع عن شرفها وهذا كفله القانون واسماه الدفاع الشرعي، ولكن في نفس الوقت نخاف أن يكون هذا ذريعة لاقتراف أعمال قتل بحجة الدفاع عن النفس.

عزت عزيز حبيب - أسيوط مصر


عقوبة الإعدام موجودة في أمريكا ولكن العالم لا ينتقد أمريكا وينتقد العالم الإسلامي، ولكن في العالم الإسلامي، كالسعودية مثلا، يتم إطلاق سراح القاتل الذي حكم عليه بالإعدام إن تنازل أهل القتيل وهذه هي الميزة العظيمة في الشريعة الإسلامية والتي لا تذكر من قبل الحاقدين على الدين الإسلامي والأمة الإسلامية.

خالد - الإمارات


الاعدام شيء سيء ويجب على كل العالم منعه. العقاب يجب ان يكون قوي ليتعلم المعاقب منه. فما الفائدة في متعلم ميت؟

محمد اسلام


عقوبة الإعدام أولا هي حد من حدود الله في الدين الإسلامي ونحن مسلمون إذا يجب تطبيقها. ثانيا، هي رادع للغير ( أي للناس الأحياء يا أخ محمد إسلام) وليس للأموات، وذلك كي يفكر الشخص بعقوبة الموت قبل التفكير في زهق روح بريئة (أيا كان دين الضحية).

صلاح الدين عمر- سورية


تعتبر عقوبة الإعدام من أهم وأقدم عقوبة عرفتها البشرية منذ الخليقة وقد شرعت لحماية المجتمع من المجرمين الذين اتسمت جرائمهم بالخطورة ولحماية المجتمع من شرور هؤلاء التي تمس المجتمعات البشرية في الصميم. وقد نظمت هذه العقوبة الرادعة في الشرائع السماوية كما في القوانين الوضعية فلكل مجتمع ظروفه الخاصة وما يصلح لمجتمع في إلغاء عقوبة الإعدام لا يصلح لمجتمع آخر. ففي العراق لا يمكن إلغاء عقوبة الإعدام في الوقت الحاضر تحت أي مسميات أو ذرائع وإلا وجد الإجرام والإرهاب البيئة المناسبة للنمو مما يؤدي إلى إلحاق الإضرار بالشعب العراقي وبالعراق كوطن وكحضارة وكوجود إنساني. فعليه لا يصح تدخل أي كان لإلغاء هذه العقوبة في العراق.

حسين العراقي - بابل العراق


لا يمكننا إلغاء هذا الحد
هشام نبيل -القاهرة

إن عقوبة الإعدام هي حد من حدود الله ولا يمكننا إلغاء هذا الحد، ولكن إذا كان القتل دفاعا عن النفس وثبت ذلك فبالتأكيد هذا لا يستوجب الإعدام. نقطة أخرى مهمة وهي كيفية تنفيذ الحكم فالشنق مثلا أو الكرسي الكهربائي هي آلات تعذيب قبل تنفيذ الحكم ولكن الشرع هو استخدام السيف كما هو الحال في السعودية.

هشام نبيل -القاهرة مصر


ما المانع من استبدال عقوبة الإعدام بعقوبة السجن مدى الحياة؟
رامي يوسف - فرنسا

إلى الأخ هشام نبيل: الزمن تغير، السيف أو المشنقة كلاهما بشع. ليست هناك عقوبة إعدام أقل تعذيبا من أخرى، الإعدام إعدام والموت هو هدف هذا الحكم، وهذا في حد ذاته عذاب. ما المانع من استبدال عقوبة الإعدام بعقوبة السجن مدى الحياة؟

رامي يوسف - فرنسا


عقوبة الإعدام عقوبة مهمة للحفاظ على استقرار أي مجتمع ويبدو أن السيدة ارتورك لم تجرب مقتل قريب لها لتعرف أهمية عقوبة الإعدام.

إبراهيم - السودان


هذه العقوبة تشكل رادع قوي جدا
حمد حميدي - لايبزغ ألمانيا

إن إلغاء عقوبة الإعدام هي من أكبر الأخطاء التي يمكن أن ترتكبها الحكومات وخاصة في الدول العربية والإسلامية، طبعا إذا تم تطبيقها على أصولها الشرعية وليس كيف ما كان. حيث أن هذه العقوبة تشكل رادع قوي جدا للذين تسول لهم أنفسهم بارتكاب الجرائم ضد الإنسانية. فلو ألغيت هذه العقوبة لطغى الكثير من هؤلاء المجرمين خاصة أن العقوبات التحذيرية أو السجون في الوقت الحالي أصبحت مثل فنادق يمكن أن يرتاح فيها أمثال هؤلاء.

احمد حميدي - لايبزغ ألمانيا


وهل هناك رادع آخر للإرهابيين غير الإعدام؟ إن إلغاء عقوبة الإعدام في بلاد العرب والمسلمين يعني تدمير المجتمعات والسماح للمجرمين والقتلة من الإرهابيين بالاستمرار في القتل والتخريب. وهذا ما نراه الآن في العراق حيث لا عقوبة ولا ردع للمجرمين فكانت النتيجة تدمير البلاد والمجتمع من قبل العصابات الإرهابية.

كريم حسن عبد - العراق


عقوبة الإعدام ضرورية للحفاظ على حق الآخرين في الحياة ومنع النفوس المريضة من تخريب وتهديد المجتمع. والقاتل إذا قتل مرة فسوف يكون مستعدا للقتل مرة أخرى.

أبو إبراهيم - العراق


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة