Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 16 سبتمبر 2005 09:00 GMT
مشاركاتكم: عالمك - من يتحكم فيه؟
شارك برأيك
الاسم:
المدينة والبلد:
رقم الهاتف (إذا أردت المشاركة إذاعيا):
عنوانك الإلكتروني:
رأيك:

قد نضطر لاختصار مساهماتكم، ونعتذر عن عدم تمكننا من نشر كل ما يصلنا من آراء.
تعليقاتكم يمكن ان تنشر في اي من وسائل الاعلام التابعة للبي بي سي في مختلف انحاء العالم.



السلطة من يملكها ومن يطمح في الحصول عليها ومن هو الحاكم ومن هو المحكوم، على كافة الأصعدة، هو موضوع تقدم البي بي سي تغطية خاصة عنه للتعرف على أهم القضايا التي تؤثر على حياة الأفراد في العالم، بعيدا عن عنوانين الأخبار اليومية.

فما هي القوى التي تتحكم في عالمك وتؤثر على حياتك الشخصية والمهنية والاجتماعية؟

هل هم الساسة؟ هل هي الحكومات؟ أم انك ترى أن عملك هو الأكثر تأثيرا على حياتك؟ أو ربما الإدمان يتحكم بسلوكك؟ ربما تجربتك الشخصية تقودك إلى تحديد أطراف أخرى كالأصدقاء أو الهوايات الشخصية أو الدخل أو الزوج أو الزوجة.

شاركنا بتجاربك وبرأيك حول القوى التي تؤثر على حياتك وتتحكم فيها.

وستبدأ بي بي سي العربية سلسلة خاصة من برنامج نقطة حوار تبث من لندن وعدة مدن شرق اوسطية حول هذا الموضوع.

وسيتم اذاعة اول برنامج من هذه السلسلة من بيروت ولندن يوم الاثنين 19 ايلول/سبتمبر.

أذكر رقم الهاتف إذا أردت المشاركة في البرنامج. يذاع البرنامج الساعة الثالثة وست دقائق بتوقيت جرينتش.

المشاركات في حدود 150 كلمة مع ضرورة ذكر اسم البلد الذي تعيش فيه.


مشاركاتكم


ارى ان تأثيرنا على أبناءنا شيء عظيم
سالم الهاجري - الكويت

المال هو أول شيء وبعده الأولاد. صحيح انني لست متزوجا ولكن ارى ان تأثيرنا على أبناءنا شيء عظيم، سواء من الناحية المعنوية او المادية.

سالم الهاجري - الكويت


اولا وقبل كل شئ بحكم اننا شرقيون، فقد اعتدنا ان للدين والعادات مكانا كبيرا في عالمنا سواء ان اتفقنا معها اولا. ولكن ارى ان هذا كان في السابق. الآن الذي يتحكم بعالمك بطريقه لا تحس بها هم الجماعات السرية ذات الطابع المحافلي، ومجموعه تجار. هؤلاء هم من يتحكمون بعالم البشر جميعا بطريقه لا يشعرون بها. والحمد لله بان رحمته موجودة.

فواز البحر - الكويت


في بلدي تتحكم فينا وفي مستقبلنا طبعا، بمشيئة الله، ومن وراء الاضواء دولة استعمارية لا تزال تخاف من استقلال الدول التي استعمرتها سابقا، هي واتباعها من القلة الذين لا يزالون يؤمنون ان لهم علينا حقوقا ازلية.

سالم - تونس


الذين يتحكمون في عالمي هم رجال الدين والمعلمون ورجال الصحافة غير المغرضة
فتحي محمد هيبة - هرجيسا أرض الصومال

عالمي لا تتحكم فيه سوى الهموم الدراسية وكيفية النجاح فيها. ولا يتحكم في عالمي البتة ما يسمى بالساسة ولكن الذين يتحكمون فيه هم رجال الدين والمعلمون ورجال الصحافة غير المغرضة والذين لا يبثون أفكارا مسمومة في خاطري اصلا وأشكركم.

فتحي محمد هيبة - هرجيسا أرض الصومال


الأسرة قتلت شخصيتي بحيث أصبحت تتحكم في كل شيء، ولا أستطيع أن أغير هذا الوضع. ثم الحكومة المتسلطة الديكتاتورية أكملت على باقي وجود، ثم العمل ثم الزوج فأصبحت بلا هوية.

يمنى - القاهرة


إن ما يتحكم بحياتي وعالمي الخاص هما شيئان مقدسان بالنسبة لي: اليهودية والصهيونية. فأنا كفتاة إسرائيلية نشأت في أسرة متدينة وملتزمة ومؤمنة بمبادئ الصهيونية ومؤسسها العظيم تيودور هرتزل، وجدت في ديانتي ومنهجي السياسي هذا بداية لاتجاهي إلى الصحافة والكتابة، وذلك بما يخدم التزامي الديني وطريقة تفكيري وخدمة أبناء شعبي. فأنا من أنصار اليمين الإسرائيلي وأدعم توسيع وتعزيز الاستيطان واستمرار بناء الجدار الأمني العازل، و أرفض تقديم أي تنازلات للفلسطينيين دون مقابل أو ثمن. إلا أنني بالمقابل أؤمن بالسلام، فديانتي علمتني حب السلام والسعي إليه، شرط أن يحترمني الآخر ويعترف بوجودي وحقي التاريخي المقدس بأرض آبائي وأجدادي. وأنا لا أجد صعوبة في العيش والتعامل مع الآخرين في مجتمع كالمجتمع الإسرائيلي وفي دولة ديمقراطية تؤمن بحرية التفكير، وتحترم الرغبة الصادقة لكل إنسان بأن يعبر عما بداخله ويرسم عالمه الخاص ويوضحه للآخرين دون خوف أو قلق .

تانيا - إسرائيل


المصلحة وحب النفس فقط وكره الآخرين
رفيق - فلسطين

الانانية هي التي تتحكم في العالم. بمفهومها اللغوي هي المصلحة وحب النفس فقط وكره الآخرين، وهي واضحة وضوح الشمس في وضح النهار في أصحاب رؤوس الأموال والشركات والبنوك وخاصة البنك الدولي الذي تتحكم فيه الدول الكبرى مثل أمريكا وبريطانيا وفرنسا، وغيرهم من الدول الغربية.

رفيق - فلسطين


رغيف الخبز اولأ واخيرا.

محمد بسام -عمان


محبه الله ورعايته لي.

انور - نيويورك


الحكومات.

اسامة فتحي - الكويت


الأسرة هي المتحكم الرئيسي في حياتي ولها السلطة العليا في قراراتي.

خالد صبري - قنا مصر


الله هو الذي يتحكم في كل شيء.

حاتم - بلقاس مصر


شخصيا اعتبر ان من يتحكم بعالمنا جميعا هي القوى الخفية الرأسمالية كالطبقة المستنيرة والماسونية وغيرها من المجتمعات السرية في العالم والتي ينتمي لها أو يخضع لسلطتها كبار زعماء العالم.

مازن الشامي - دمشق


يتحكم به سوق الاسهم والسندات.

طالب الظهوري - رأس الخيمة الامارات


مؤكد ان العامل الديني هو العامل الاساس والاقوى والاكثر تأثيرا بصفتي اعيش في دولة مقدسات فيها الائمة والانبياء صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين، وفي مجتمع متمسك بقيمه السمحاء. وثانيا العامل السياسي له اثر واضح فالمنطقة التي اعيش فيها والعراق خاصة بلد مستهدف من جميع الامم والوضع السياسي عامل مؤثر على كل العراقيين. اضافة الى الجهود الشخصية والمثابرة التي ابذلها اراها من العوامل التي تتحكم في الوضع الذي انا فيه والمكانة الذي وصلت اليها.

حيدر الموسوي - البصرة


أولاً وفي القاعدة، يأتي ثنائي البنوك العالمية والشركات الكبرى
علي - دبي

هذا موضوع رائع أشكر الـ بي بي سي عليه. إن من يحرك العالم يا أخوتي ثالوث أرعن يبدو أنه كتب عليه الخلود. أولاً وفي القاعدة، يأتي ثنائي البنوك العالمية والشركات الكبرى، مثل شركات السلاح والتبغ، الأمريكية على وجه الخصوص، إذ يقرر هذا الثنائي الخطوط الأساسية لسير الأحداث في العالم بأسره. أما ثانياً، وفي القاعدة أيضاً، يقابلهم حكام بلادنا العربية، الذين يأتي حكمهم نتيجة لمخططات الخطوط الأساسية السالفة الذكر. أما رأس الثالوث الأرعن الذي يلقي بظلاله ثقيلة فوق كل العوامل، بل المؤسس لهيكلية جميع القوى المسيطرة على العالم والمحرك الجذري لكامل حركتها، سواء البنوك أو الشركات أو الحكام، فهو الدين، ثم الدين، ثم الدين. تأمل يرعاك ربي.

علي - دبي


البيئة التى نشأ فيها الأنسان، سواء كانت بيئة سياسية أو دينية، هى التي تؤثر في حياته. طريقة التفكير الديني سواء كان متطرفا أو معتدلا ايضا تؤثر. التجارب الشخصية، والسلطة الحاكمة تؤثر بالسلب أو بالأيجاب في الحياة التي يعيشها الأنسان.

ربيع أحمد الديب - المنصورة مصر


الذي يتحكم بعالمي هو ضياع الحقيقة، فباستثناء الحقائق التي حصلت عليها من القرآن والسنة النبوية الشريفة لا وجود للحقيقة، فحيثما وليت وجهي لا اجد سوى الكذب او الحقائق المنقوصة التي لا تسمن ولا تغني من جوع. ولذلك اجد نفسي رغما عني ابني حياتي وطوحاتي واحلامي ومستقبلي على انصاف او ربما ارباع او اعشار الحقائق. لا احد يعلم.

عماد محمد - الزرقاء الاردن


أعتقد أن التكنولوجيا بحلوها و مرها تتحكم بعالمي، و لو قدر لأحد أن يملك العالم فسيكون مصمما لشبكات الإنترنت.

محمد جهاد هشام - الجيزة مصر


مهما تطور العالم يبقى قانون الغاب هو الحكم القوي. هو الذي يحكم سواء كان منبع قوته الدين او المال او السلطة. النتيجة واحده. شيء مؤسف حقا

مهدي شعنون - العراق


تحكمني بداية بيئة المنزل ان كانت سليمة او مريضة
حافظ - عمان الاردن

هنالك عدة عوامل تتحكم في مسيرة الفرد اثناء مشواره سواء الطويل او القصير في هذه الحياة المكونة من البيئة في البيت او البيئة الاجتماعية والعملية والجغرافية الى جانب الحظ او القدر الذي يلعب دورا كبيرا في تلك البيئة. تحكمني بداية بيئة المنزل ان كانت سليمة او مريضة، ومثلها البيئة الاجتماعية التي تحيط بك من كل جانب، والبيئة العملية المبنية اما على الكفاءة او الواسطة والغش والخداع. وتتأثر حياتي ايضا سلبا او ايجابا بجغرافية المكان والوطن وانظمته ان كانت ديموقراطية او تعسفية. ناهيك عن التراث والعقيدة لما لها دور كبير في منهجية السلوك والفكر فاما تحد من قدرات الفرد او انها عقيدة وتراث مواكبة للعصر تساعد على التطور. هذه هي العوامل التي تتحكم في مجريات حياتي.

حافظ - عمان الاردن


الدين اولا واخيرا.

احمد البلوشي - الامارات


بهذا التسلسل: الدين - المال- العقل- العادات والتقاليد.

بشار - دبي


عالمي, بحصر المعنى, يتحكم فيه الموروث الثقافي, حاضره وماضيه بكافة جوانبه، الديني والاجتماعي والسياسي الخ. الا ان استيعابي لهذا الموروث بشكل منطقي وعقلاني والتأقلم معه يمنحني ميزة رائعة قد تكون هدف كل مخلوق عاقل الا و هي قدرتي، انا كانسان, على التحكم بعالمي الخاص بعيدا عن التبعية والموالاة. اما ما يتحكم بعالمي الآن وباطلاق المعنى, فيحضرني منه: الماسونية والقاعدة والمحافظون الجدد.

فيصل عادل - سوريا


المال والمرأة.

أحمد - بريطانيا


بالنسبة لي، الذي يتحكم في عالمي هي التعاليم الدينية وبالتالي يأتي دور المجتمع والأعراف الاجتماعية.

شيماء - بصرة العراق


أنا كمواطن عراقي الذي يتحكم بعالمي الآن هو الإرهاب
أحمد التميمي - بغداد

دون أدنى شك إن الذي يتحكم بحياة كل فرد في هذا العالم هو المال فهو الوسيلة وهو الغاية التي يسعى لها معظم البشر. لكن بصورة خاصة، وأنا كمواطن عراقي الذي يتحكم بعالمي الآن هو الإرهاب الأعمى الذي يسعى لتخريب كل ما هو جميل في بلدي.

أحمد التميمي - بغداد العراق


بالنسبة لي فإن ما يتحكم في عالمي حقيقة هو الحلوى البحرينية الشهيرة وماء اللقاح وماء الزموتة وهما المورد الأساسي لاقتصاد البحرين.

أحمد محمد بن حمد - المنامة البحرين


إن عالمي تتحكم فيه أمريكا والغرب، حيث تنصب حكاما يسوقون الشعب كيفما هم يشاؤون.

علاء - بيجي العراق


عالمي يتحكم فيه التخلف الديني المتوراث من علماء جهلة اساءوا للإسلام الحنيف وصوروه كدين التطرف والإرهاب في حين إن رسولنا محمد- ص- أرسل رحمة للعالمين. يجب محاربة المتطرفين بشتى الوسائل باعتباره واجبا دينيا على كل مسلم وغير المسلم.

بيرس داوود سليمان - كركوك العراق


أعتقد أن الذي يتحكم في عالمنا المعاصر هو الإعلام بكل صوره وخاصة التلفاز، فهو يؤثر في كل شيء في الإنسان المعاصر من الطفولة إلى الشيخوخة. ويتمثل هذا التحكم في كافة جوانب الحياة، فعلى سبيل المثال لا الحصر: الملبس وتسريحة الشعر والأكل.

حمادة محمد علي - الإسكندرية


يتحكم في عالمي السلطة وأصحاب الجاه المغرورين بالمال.

عبد الله - المغرب


الأيمان الصادق والعزيمة القوية هما اللذان يحكمان حياتي، أما بالنسبة للحياة العامة أعتقد أن المال هو الذي يحكمها.

نسرين محمود - الخرطوم


الساسة والحكومات هم الذين يحكمون العالم العربي
أحمد مسعود البلاط - المنصورة

إن غياب الوعي السياسي وعدم تفهم ما للفرد من حقوق وما عليه من واجبات في ظل قوانين ديكتاتورية في العالم العربي هو الذي يحكم الشعوب العربية. ولأننا نخاف من القانون ولا نحترمه ولموت الثقة بين الحاكم والمحكوم أصبح المحكوم بلا مشاركة فعالة في المجتمع العربي. إذا فغياب الوعي وعدم المشاركة الفعالة هي العامل الأساسي في زيادة جبروت تعسف الحكومات العربي. أي إن الساسة والحكومات هم الذين يحكمون العالم العربي، بالإضافة إلى العادات والتقاليد الخاطئة التي يمشي على خطاها الأفراد، فإلى أين المنتهى؟

أحمد مسعود البلاط - المنصورة


القوة التي تتحكم في العالم وتتأثر على الحاضر والمستقبل على حياتي وحياة معظم الجماهير الإنسانية، هي سلطة الرأسمال وحكومة طبقة الرأسمال، والدولة الرأسمالية كوسيلة طبقية بأيدي الرأسماليين لإستغلال الطبقة العاملة والكادحين وأوساط اجتماعية أخرى. إن الحرمان الاقتصادي وتفشي الفقر والبطالة هي من العوامل الأساسية للتأثير على موقع وسلوك أي فرد في المجتمع، ولكن ليس تأثيرا فرديا وإنما تاثيرا إجتماعيا. والقوى المؤثرة على حياتي الشخصية نابع من إيديولوجيات الطبقة الحاكمة وأخرى الإيديولوجية الاشتراكية المناقضة للأخيرة.

طه معروف - هولندا


أمريكا ويرأسها بوش ثم القاعدة ويرأسها بن لادن وأعوانه وأجهزة مخابرات عدة حول العالم، كلهم لهم تأثير كبير على عالمنا للأسف.

باسم المصري - القاهرة


العادات والتقاليد البغيضة والأفكار القديمة
نسرين - الخرطوم

عالمي تتحكم فيه العادات والتقاليد البغيضة والأفكار القديمة لمجتمعي الذي يحرم المرأة من كثير ويصورها كأنها كائن واهي لا مقدرة لديه على التفكير السليم والتصرف لذا فهي يجب أن تعيش تابعة للرجل أيا كان أب أخ أو زوج.

نسرين - الخرطوم السودان


إن من يتحكم في العالم هي كبرى شركات التبغ ومصانع الأسلحة وكبار تجار الحروب اللذين لعنهم الله في كتابه العزيز كلما اوقدوا نار الحرب اطفاها الله وكثير من أمثالهم هؤلاء هم في الحقيقة من لهم تأثير على كل مجريات الأمور في العالم .

سهيل علي - جدة السعودية


أن ما يتحكم بالفرد ليس عامل واحد ولكنها عوامل متعددة فبمجرد تأثير عامل على شيء معين يظهر عامل أخر نتيجة للعامل الأول وبالتالي فمن أجل التغيير لابد أن نبحث عن العامل الرئيسي الجذري. لقد أصبح الإعلام يتحكم في كثير، من العواطف الممتزجة بالعيوب مثلا وبالتالي قد تغير قيم بعض ضعاف النفوس خاصة في الدول النامية ومن ثم قد يتغير سلوك الفرد. دعنا نتساءل من هو المسؤول؟ أنها الحكومات التي أصبحت كالمرآة تقلد كل ما يولد من مدنية وتحضر حتى أن كانت خاطئة ودعني أوضح نقطة مهمة وهى التربية السليمة فقد يستطيع الفرد أن يحجب نفسه عن التغيير وفقا لما تربى على أسس وقيم رفيعة..العوامل شتى وليس عامل واحد فقط وإن كان العامل الرئيسي واضحا .فمتى نتغير؟

احمد مسعود البلاط - المنصورة


عالمي يتحكم فيه صراع أفكار دائم بين ما هو كائن وما يجب أن يكون وعلى كافة الأصعدة الاقتصادية الاجتماعية والسياسية بل وحتى الدينية. و على العموم فانه في بلدان مثل الشرق الأوسط-حيث أعيش- فان الحيز الأكبر عادة ما يأخذه الجانب الاقتصادي ( تأمين متطلبات المعيشة،, تحسين الدخل، التفكير بالمستقبل الخ) لدرجة أنه قد يكون الجانب الأوحد لدى الكثيرين وأنا لست منهم على أية حال. فيما يتعلق بالجانب الاجتماعي فان منحى الصراع فيه يختلف بشدة بين شخص وآخر وكذلك لدى الشخص نفسه حسب الظروف المحيطة فهي عادة ما تحدد الأولويات. أما الجانب السياسي فهو يقتصر على من استطاع تجاوز - أو على الأقل الوصول لوضع مرض في جميع الجوانب الأخرى - وهم قلة بجميع الأحوال .

أبو محمد - عراقي في سوريا


ما أومن به هو ما يتحكم بعالمي وسلوكي في الحياة وطريقة تفكيري برغم السلطة الأبوية المتمثلة في رجال الدين ورجال العلم والمديرين وحتى في بعض الأحيان الله الذي نفهمه بطريقة خاطئة. وإن كانت بعض العوامل المحيطة كالتقاليد والأعراف والظواهر الطبيعية قد تؤثر أحيانا على عالمي إلا أننا نعيد صياغة كل مفروض علينا لوسائل تبرر غايتنا.

شيرين - القاهرة


الاستعمار متمثلا بأمريكا وإسرائيل
محمد صلاح إبراهيم- طرطوس

أعتقد أن القوى التي تؤثر في حياتنا نحن العرب بشكل عام وأنا واحد منهم هو الاستعمار متمثلا بأمريكا وإسرائيل من خلال التدخل المستمر في شؤوننا عن طريق اختلاق الحروب المستمرة لإشغالنا بها ومنعنا من التطور وخلق العداء بين الدول العربية لجعلها متخلفة ذليلة تابعة للاستعمار.

محمد صلاح إبراهيم- طرطوس سوريا


يوجد أكثر من طرف: العسكر، الحكومة، رجال الدين وشعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان لذر الرماد في العيون .

متاش الزوقبي - صنعاء اليمن


تخلف المجتمع مع طغيان سمة النفاق وبالتالي عرقلته للتطور المطلوب لمواكبة العالم المتحضر على جميع الأصعدة.

رؤوف - العراق


انه البعث الذي لم يرحمني ولم يرحم أمثالي
معاذ يحيى خليل - من حلب سورية

قوة واحدة فقط غيرت مسار حياتي وحياة مئات الآلاف أمثالي في بلدي سوريا انه البعث الذي لم يرحمني ولم يرحم أمثالي. كنت في السادسة عشر من عمري وكنت احضر لصلاة الجمعة وكان لي أصحاب اعتقل احدهم عقب الخطبة التي انتقد فيها الإمام النظام المجرم الاستبدادي وتحت التعذيب تلا أسماءنا وفي الليل دوهمت البيوت وسيق الأصحاب بالعشرات في حارتنا والى اليوم هم مفقودون وفيما بعد عشرات الآلاف فقدوا بنفس الطريقة. زهرات شباب سوريا ومفكريها وكنت من الناجين إذ استطعت الهرب من على سطح الجيران و25عاما أعيشها في الشتات ومئات الآلاف مثلي بعيدين عن الأحباب والخلان. والى الآن لم نعرف ما ذنبنا. فقدت اعز الأحباب وفقدت فيها شبابي وربيع عمري. أولادي لم يستطيعوا زيارة بلدهم إلا مرة واحده اعتقلت فيها أمهم لمدة عام ونصف بعيدة عن أولادها وعادوا إلى الغربة بعد عناء طويل وصاروا شبابا ودارت الدائرة عليهم كما دارت على أباهم دون ذنب اقترفوه....

معاذ يحيى خليل - من حلب سورية


في الحقيقة هناك الكثير من القوى التي تحكمنا في حيتنا وربما تؤثر علينا بعد مماتنا. أولا: المجتمع حيث تلعب الأسرة دورا هاما كذلك الاقتصاد وأعتقد أنه لا يمكن بأي حال تجاهل أو إنكار دوره وقدرته البالغة في التأثير في حياة الأفراد أو المجتمعات. ثالثا النظام والسلطة لأن للسلطة الدور الطاغي على العوامل والعناصر الأساسية التي تتحكم في توجيه أو إعادة توجيه اهتمام الأفراد، أو التحكم في وجهة انتمائهم أيا كان نوعه. رابعا التعليم ومستوى الوعي والثقافة عند الأفراد والمجتمعات كنتيجة للوعي. لا أدري هناك الكثير من النقاط التي يمكن الحديث عنها لكنها مشاركتي الأولى ولا أود الإطالة.

نبيل أصرف - خان يونس فلسطين


المال والقوة العسكرية والجنس.

حسن شميس - القاهرة


أعتقد أن الذي يتحكم في حياتنا دائما هم أصحاب السلطة الأعلى ويبدأ ذلك عندما تكون السلطة في البيت للوالدين وفي المدرسة تكون للمعلمين وبعد ذلك عندما نكبر ونتخلص من تلك السيطرة يبدأ نوع جديد من سيطرة أصحاب العمل علينا. ولكن أعتقد أن سلوك الفرد هو الذي يحدد كيفية وقوة هذه السيطرة، فكلما كان سلوك الفرد جيد كلما اختلفت تلك السيطرة. وحتى الوالدين وأصحاب العمل يتعرضوا لضغوط من أصحاب المراكز الأعلى والدولة نفسها يتحكم بها دولة أقوى منها وهكذا فإن الأمور ليست بتلك البساطة التي نعتقدها ولا يكفي الشخص أن يكون سلوكه قويم حتى يصبح هو من يتحكم في نفسه.

رشا متولي - القاهرة


الجميع يقولون لك عملك هو من يحدد مصيرك وأنا أوافقهم الرأي ولكن يتم هذا في مجتمع به عدالة اجتماعية وسياسية واقتصادية فهل نرى في مجتمعاتنا مثل هذه العدالة؟ هذا بالإضافة إلى الظروف الأخرى التي يمكن أن تؤثر في حياة الإنسان كالأحوال الاجتماعية أو حتى كوارث طبيعية كالزلازل والأعاصير. ولكن نعود ونقول آن من يتحكم في حياتك رغم كل هذه العوامل الخارجية هو عقل الإنسان نفسه....

محمد محمود أمين - القاهرة


التأثير الأكبر يأتي من الفكر والاعتقاد الذي يؤمن به الإنسان
موسى الموسى - الرياض

انه لمن الصعب حصر المؤثرات التي توجه سلوك الفرد فهي تبدأ من الفطرة التي جبل الله الإنسان عليها وكذلك البيئة أو الشهوة ولا تكاد تنتهي حتى برسالة جوال من صديق يقول لك فيها خبراً يسرك أو يحزنك. ولكني أعتقد أن التأثير الأكبر يأتي من الفكر والاعتقاد الذي يؤمن به الإنسان والدليل على ذلك أننا نعلم أن كثيراً من الناس يدخل السجن أو يعذب أو حتى يقتل ليُصرف عن اعتقاده ولكنه يضل متمسكاً به في حين أنه يتنازل عن كل ماله أو منصبه أو لغته أو شهوته إذا وجد الضرورة أو حتى الحاجة للتخلي عنها.

موسى الموسى - الرياض السعودية


عالمي تتحكم فيه منظمة بدر
حسن كريم - العراق

عالمي تتحكم فيه منظمة بدر الإرهابية التي تمثل بدورها الجناح العسكري لحزب رئيس وزراء دولتي وتتحكم فيه الاستخبارات الإيرانية. وبسبب هذه المنظمة فقدت عملي.

حسن كريم - العراق


الحكومات الديكتاتورية تحكم كل عالمنا العربي. يأتي بعد ذلك رجال الدين الذين أصبحوا يظنون أنفسهم وصايا علينا فهذا حرام وهذا عيب وهذا كفر وأصبح لهم أتباع من الرجال والسيدات يوعظون ويتدخلون في حياتنا بشكل مزعج.

فادية لطفي - القاهرة مصر


أنا أرى أن العمل والمثابرة تجعل من الفرد أن يتحكم في نفسيته كما لا ننكر تأثير العالم الخارجي .

سليمان - الجزائر


عالمي يتحكم فيه العمل ومدى توافر العمل وهذا له علاقة بالسياسة والاقتصاد. اشعر أنني في هذه الفترة ليس لدي تحكم في حياتي. الذي يتحكم في الحياة والمستقبل عوامل خارجية وطبعا المستقبل بيد الله سبحانه وتعالى.

محمد - مصر


أنا محكوم ومستعبد سياسيا
بسام غريب - حمص

شخصيا أرى عوامل عدة تتحكم بعالمي وكلها بنفس الأهمية وترتبط ببعضها بشكل وثيق اقتصاديا. أنا محكوم بتحسين الحال الاقتصادي الخاص وعليه يترتب رضوخي للوضع القائم أم طلبي لتغيره وعليه يترتب تنازلي عن بغض قيمي وثوابتي وعليه فأنا محكوم ومستعبد سياسيا أسعى لتغير الوضع السياسي ولكن هل بإمكاني؟ بالطبع كمواطن سوري أو عربي عادي الجواب هو لا، وبالكاد أغيره بقلبي وهو أضعف الإيمان. دينيا تاريخيا اجتماعيا أنا محكوم وحاكمي هو شخص ومجموعة ونظام سياسي ولقمة عيش وكلمة حق ووقفة صدق، كل هؤلاء حكامي.

بسام غريب - حمص سوريا


أعتقد أن القوى الخفية التي تتحكم بالمرء بصفه عامة هي معتقداته وما ينسجم منها على الواقع. فلو كان الفكر الاشتراكي-مثلا- منتصرا ويمثل حالة إنسانية نشطة تجد الاشتراكيون هم من يحرك نواحي الحياة في أي مجتمع ولو كان العلم مثلا هو الحالة السائدة في مجتمع معين تجد العلماء هم المثل والقدوة...وأظن أن المرأة قوة هامة بالمجتمع وتؤثر فيه تأثيرا كبيرا بتأثيرها في الفرد فهي من تدفع للحياة فيلسوفا كسقراط أو فنانا عبقريا مثل دافنشي. كذلك لا يمكن إغفال دور الطفرة التكنولوجية وما أحدثته من تواصل وتجاذب بين الثقافات المختلفة فأنتجت ما يمكن تسميته الثقافات الوسيطة أو المهجنة. أما أنا شخصيا فبرغم عدم إمكانية فصل حركتي المحدودة عن حركة المجتمع إلا أني لابد -كغيري من البشر- أن يكون لي نمطا خاصا ورؤية أعمل على تفعيلها ولو بالتمني رغم أنى أرى ضرورة الانسجام بين الفرد والجماعة لينتج عالما رائعا وفريدا لا يتصادم فتحدث كوارث .

محمد الهواري


عالمي يتحكم فيه بصورة مباشرة المجتمع عموماً وثانياً الدخل
كمال السوداني - جدة

إن عالمي يتحكم فيه بصورة مباشرة المجتمع عموماً وثانياً الدخل فالمال محرك كبير في حياة كل إنسان فالعالم كله يحكمه المال والدين ثم يأتي بعد ذلك الساسة والحكومات فهي تحكم كل ذلك. وأعتقد أن كل إنسان يتأثر بصورة أو بأخرى بهذه العوامل. فلو كنت أملك المال لغيرت نمط حياتي ومجتمعي لأضع نفسي في مجتمع مختلف لأرى هل أنا في ظروف مختلفة سأبدع وأكون أم أن العيب في مما يستلزم مراجعة حساباتي ومن ثم تغيير نفسي؟

كمال السوداني - جدة السعودية


بالنسبة لي أن القوة الأولى هي معتقداتي الدينية قد يكون هذا عائدا لنشأتي هنا في النجف لكن هذا لا ينفي دور المجتمع والتقاليد الاجتماعية إذ هما المحدد لشخصيتي والمؤثر في تصرفاتي إذ لا أستطيع الخروج أو الشذوذ عنهما. هذا بالنسبة للحياة العامة لكن على أصعدة أوسع، هناك سلطة الدولة والقانون وهذه أحيانا تجبر الإنسان على تجاوز حتى الأطر الدينية.

ليث مطوق - النجف الاشرف العراق


تداخلت الحياة العامة مع حياتي الشخصية وأحدثتا تأثيرات سلبية ومدمرة فلم أحقق ذاتي إذ لم أستطع الفصل بينهما. فالحرية في فطرتي وولائي لله وللأسرة، وانتمائي للإنسانية وللإسلام وللعروبة واعتمادي على العقل لا على النقل وكوني وجدت في زمن لا ينتصر لكل ما سبق كان يتحتم علي تركها كلها والولاء لجهة ما أو لحزب ما حتى أحظى بالدعم. لكني لم أفعل وبقيت أمثل نفسي وأفخر بالقيم وكلما أظهرت قولا أو سلوكا ما بموضوعية جاءني الرد من الناس: حسنا هذا قول سديد إنما من تمثل أنت؟ فأقول أنني أمثل نفسي فقط فنالني الضعف ولا أدري إلى أين المنتهى.

أيمن الدالاتي - سورية


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة