Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 05 يوليو 2004 09:55 GMT
محاكمة صدام حسين ومسؤولي النظام


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.


مثل الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين امام محكمة عراقية خاصة في بغداد.

وبعد تلاوة الاتهامات الموجهة اليه رسميا رفض صدام حسين التوقيع على لائحة الاتهام ووصف محاكمته بأنها تمثيلية.

واقتيد صدام بعد ذلك إلى السجن، بينما تليت الاتهامات تباعا على المتهمين الأحد عشر الآخرين، وبينهم نائب رئيس الوزراء طارق عزيز وعلي حسن المجيد المعروف بـ"علي الكيماوي".

ويواجه صدام وأحد عشر مسؤولا عراقيا سابقا من ابرز مساعديه تهما رسمية تتعلق بارتكاب جرائم حرب وجرائم ابادة جماعية.

ما هو تعليقك على مثول صدام ورموز نظامه أمام المحكمة؟ وهل ستساعد هذه المحاكمة على إسدال الستار على الماضي وبدء حقبة جديدة في العراق يسودها الالتزام بحكم القانون والعدالة؟


مشاركاتكم:


أرى إننا ندفع ثمنا باهظا لأجل الديمقراطية والقيم المتحضرة بسماحنا لصدام بالوقوف أمام الكاميرات ليتمنطق بكلمات فارغات وكأنه فعلا رئيس مثل الرؤساء أو حتى بشر مثل البشر، هذا المخلوق الذي قضى على شعب كامل ودمر قضايا العرب الكبرى واستهتر بكل القيم، ذبح الملايين. عاش شعبه وأنا منهم ساعات الرعب والخوف مدة أعمارهم. لم يحاكم احد، بل اعدم الآلاف عن طريق عائلته بدون حتى أن يعرف اهلهم مكان جثثهم. أما من يدافع عن صدام من العرب فلا استغرب ذلك؛ من أين جاء صدام بكل تلك الروح الإجرامية؟ إنها جزء ثقافة تريد الآن أن تدافع عن صنمها. نقول لهم أن نصف الدين الذي بعنق العدالة قد قضي بوقوف صدام أمام قاضي عراقي والنصف الآخر بذمة القاضي الذي سيصدر قرار شنقه بعدد الذين قتلهم في حروبه وإعداماته.

سعيد - الديوانية العراق


أي باطل يتحدث عنه البعض هنا؟ هل هو محكمة الثورة التي حكمت على العراقيين بالموت وهم بالملايين دون نقض حكم أو وجود محامي، أم هذه المحاكمة؟
ماجد محمد الشمري - بغداد العراق

المحاكمة تسير إن شاء البعض أم أبى، ولكن لدي بعض النقاط أود إيضاحها أولا أن ما شوهد على الشاشات هو تلاوة لائحة الاتهام وبدء التحقيق والقاضي الشاب هو قاضي تحقيق والمحاكمة الرئيسية ستبدأ بعد انتهاء التحقيق وفيها ادعاء عام وهيئة دفاع ورئاسة قضائية للمحكمة. ثانيا لم تجلب قوات الائتلاف المحررة للشعب العراقي قاضي التحقيق، بل هو قاضي معين من قبل الطاغية بمرسوم جمهوري سابق وهو قاضي تحقيق مشهود له بالنزاهة في دار العدالة. ثالثا، القانون العراقي لم يعطل ونفتخر به وهو الذي سيبت بالأمر كله. رابعا، أي باطل يتحدث عنه البعض هنا؟ هل هو محكمة الثورة التي حكمت على العراقيين بالموت وهم بالملايين دون نقض حكم أو وجود محامي، أم هذه المحاكمة التي تتوفر فيها كل الأركان القانونية؟ ولماذا لم تتحرك غيرتهم العربية آنذاك؟

ماجد محمد الشمري - بغداد العراق


لم ولن يشعر العرب بالمعاناة العراقية. أنا لا ألومهم ولكنني أستطيع لومهم إذا رفضوا الاستماع إلينا والى الحقيقة. هل هو ضيق نظر؟ أم هي حسرة على التقدم والرفاهية التي سنحصل عليها كعراقيين. أخواني وأخواتي في العراق، نحن هنا في الخارج ندعمكم بإعلام العالم الغربي بالحقيقة وهم يسمعون ويفهمون وخطوة بعد خطوة سننجح في إظهار الحقائق وراء حرب تحرير العراق.

سمر - لندن


الذي أستغربه هو أن محامين من الأردن يدافعون عن صدام
معتز الشمري - بغداد

أنا مواطن عراقي ذاق المرّ من صدام وأعوانه وعشيرته وأولاده. الشيء الوحيد الذي أستغربه هو أن محامين من الأردن يدافعون عن صدام علما أن محام عراقي من العوجة، حيث مسقط رأسه، لم يدافع عنه، ولكن بعض من هؤلاء الأردنيين هم أكثر المستفيدين من صدام لأنه أعطاهم أموال العراق ونفط العراق.

معتز الشمري - بغداد


محاكمة غير شرعية لرئيس غير شرعي غير منتخب كمعظم الحكام الطغاة العرب. لعله يكون عبرة لحكامنا الطغاة الذين استعبدوا شعوبنا في وطننا العربي. الرهان الآن علي شعوبنا لاسترداد حقوقهم المسلوبة منهم.

خالد - القاهرة مصر


أنا أعتقد أن محاكمة صدام عادلة ولكن ليس تحت ظل هذه الظروف ويجب أن يظهر أمام القضاء بكامل أناقته باعتبار أنه كان رئيسا في يوم من الأيام على غرار رؤساء سابقين قد حوكموا. وأعتقد أن العراق لن يصبح فيه ديمقراطية مثل الديمقراطية بالدول الغربية وستجري الأمور بعد صدام كما كانت في عهده والظلم سيبقى على يد رؤساء جدد.

مراد - ألمانيا


تهنئة من أعماق القلب إلى قادة الدول العربية وشعوبها بمناسبة محاكمة محبهم وبطلهم القومي صدام ونتمنى لهم مزيدا من التضحيات على هذا المستوى.

علاء العاملي - واسط العراق


الحمد لله الذي أرانا في اكبر طاغية هذا اليوم. هذا درس وعظه لكل الطواغيت بأن الله يمهل ولا يهمل. فقد اقتص الله منه في الدنيا بأن أذله بعد عز، وأخذ منه أعز ما عنده: السلطة والمال والأولاد. والآن بقي أن يشنق أمام العالم لينال ما أقترفت يداه. وأقول للعرب من الذين لم يعجبهم الأمر يشربوا من ماء البحر.

الكروان- دبي


لتسعد الأرض و السماء بيوم ليس بمثله يوم، ولتقر عيونكم يا عراقيون ويا شرفاء العالم.

حيدر نصر الله - كربلاء العراق


إلى أي مدى وصلت وقاحة هؤلاء العرب الذين أعلنوا أنهم سيدافعون عن صدام أمام المحكمة العراقية؟ أي قلوب سوداء يحملون؟ وأي وجوه خلت من الحياء يملكون؟ أيها العرب أفيقوا. وعلى الأقل دعوا أجنبيا يدافع عن صدام، لان مجازر صدام لم تفرق بين الكردي والعربي.

عبد الله - النجف


أن محاكمة صدام تحقيق للعدل الإلهي فمن قتل يقتل ولو بعد حين. أن صدام سوف يحاكم محاكمة عادلة حرم منها شعبه إبان حكمه الجائر. أقول لمن ناصر صدام على ظلمه ودافع عنه إنكم سوف تقفون أمام الله عز وجل وسوف تحاسبون. فاتقوا الله وراجعوا أنفسكم لعل الله يغفر لكم.

أبو ياسر - السعودية


أن المقابر الجماعية وحلبجة والإعدامات هي اكبر دليل وقاضي على صدام حسين. أني ادعوا العرب وعلى كل من يؤيد صدام أن يأتي للعراق ويأخذ خصلة من شعر صدام أو قطرة دم حتى يستفادوا من نعمة الاستنساخ البشري الذي اخترع عند الغرب ويستنسخون صدام حسين ويأخذونه إلى كل قرية كل حي يريد صدام حسين ويشبعون به. ولسوف يعرفون قيمة الحرية وعذاب صدام حسين لشعبه.

احمد وتوت - الديوانية العراق


الحمد لله الذي أبقاني لكي أرى صدام تنكشف جرائمه أمام العالم وهدا مصير كل المجرمين والضالمين في التاريخ. أنها خطوة مهمة لتحقيق الأمن في العراق.

فاتن - قطر


ليس غريبا أن نرى لصدام محبين. فشارون وهتلر وموسيليني ومن قبلهم الحجاج وكل طغاة الماضي والحاضر كان ولا يزال لهم محبون ومؤيدون لمنهجهم الديكتاتوري. هؤلاء قال لهم صدام انه سعد بن أبي وقاص العصر وان حربه على إيران الفارسية هي حرب العرب على الفرس المجوس فصدقوه، وقال لهم أنه صلاح الدين الذي ستتحرر القدس على يديه فصدقوه، وقال لهم عند إحتلاله الكويت أن الطريق إلى القدس يمر عبر الكويت فصدقوه، ولو قال لهم انه لم يستخدم السلاح الكيمياوي ضد الأكراد بل رشهم بماء الورد ولكنهم ماتوا فسيصدقونه، ولو قال لهم انه يعد العدة لغزو القمر حتى يسقط علم أمريكا من على سطحه ويثبت علم العروبة مكانه فسيصدقونه. وبصراحة شعب العراق هو ضحية جرائم صدام، وصدام هو ضحية من كانوا يصدقون خرافاته وعنترياته التي أستخدمها ضد شعبه الأعزل، أما عن هزائمه المنكرة والمذلة في الحروب التي افتعلها، فقد قال لهم إنها الجولة الأولى والعبرة في النهاية فصدقوه. أحد المتيمين بصدام ومن هول الصدمة، أخيرا تبرأ منه وقال: لن أغفر لنفسي حتى أرى صدام وعصابته على أعواد المشانق.

محمد البحراني - البحرين


تحققت العدالة الإلهية يوم رأينا جلادنا يقف ليسأل أمام قاض
علي عبد محمد العبودي - بغداد

أخيرا انتصر المظلوم على الظالم وتحققت العدالة الإلهية يوم رأينا جلادنا يقف ليسأل أمام قاض إن شاء الله سيكون عادلا معه. كان هذا الجلاد لا يسمح للمظلوم أن يستعين بأبسط حقوقه الإنسانية حينما كان يتهم الصغير والكبير بالعمالة والخيانة والجاسوسية والى آخره من المصطلحات التي تهين الإنسان لمجرد انه تكلم أو فعل فعلا خالف به شريعته المستمدة من دكتاتوريات أكل وشرب عليها الدهر لكن هذه المرة هذا الجلاد لا يقف أمام جلاد آخر بل يقف أمام القانون الحقيقي المغيب الذي طالما انتظرناه طويلا.

علي عبد محمد العبودي - بغداد


أخيرا ويا لها من فرحة لقلوب عراقية أصيلة لطالما انتظرت هذا اليوم المشرق وهو محاكمة الطاغية صدام حسين على يد عراقية. هنالك أباء وأمهات قلوبهم ليست مليئة بالحقد لكن بالآلام لما أقترفه الطاغية بحق حياة فلذات أكبادهم. اليوم هم متأكدون من العدالة الإلهية. أما من الأجانب العرب الذين يتباكون الطاغية فلهم يقول كل عراقي أصيل: اصحوا لحالكم وأبقوا بعيدا عن العراق.

هنري باز - لندن إنكلترا


ليس المهم المحاكمة بقدر ما هو مهم من هو القاضي الذي سوف يحاكم صدام، وهل القضاء سيعطي صدام حقوقه كمها هي التهم الموجهة إليه؟

حسين شبوه - اليمن


يجب أن يعطى للشعب العراقي حقه الكامل لمقاضاة هؤلاء المجرمين. أما الأصوات المبحوحة من الذي يتاجرون بالحياة العراقية فلن ينسى جرمهم ويجب مقاضاتهم على الإستخفاف بالعراقيين.

قاسم محمد - بغداد العراق


أن محاكمة صدام حسين على غزو دولة أخرى واحتلالها يجب أن تطبق على أي دوله تغزو وتحتل دولة أخرى بصرف النظر عن المبررات والأسباب التي يسوقها الطرف الغازي.

محمد عبد المنعم أبو غزاله - كفر الشيخ مصر


يجن أن تتم محاكمة الرئيس السابق صدام حسين وطاقمه سريعا. وعلى الذين يدافعون عن الرئيس السابق من العرب أريد أن اذكرهم بشيء: هل أيام حكم صدام حسين هل يسمح لعراقي معتقل من قبل رجال أمنه أن يطلب محامين؟ أرجو الأجابة على هذا السؤال عند الإخوة المدافعين عن صدام. أتمنى لو أن أحدا من هؤلاء من الذين يرحبوا بالدفاع عن صدام، مسكهم هو أثناء حكمه كي يعلموا إن كان هناك حرية. أن كل من يدخل معتقل لصدام حسين لا يرى النور ثانية.

أبو محمد - البحرين


الجلاد صدام وأتباعه من البعثيين والقوميين ثروة وطنية وقومية. أتمنى من قضاة العراق أن يحكموا عليهم بالسجن المؤبد في حديقة الحيوانات وكل من يريد مشاهدته عليه أن يدفع 10 دولار لصالح الخزينة العراقية، لعلها تعوض الخسائر التي ألحقوها بالعراق والشعب العراقي.

سيد علي الحسيني - عراقي في إيران


لا أعجب من موقف بعض العرب الذين لا يتحملون رؤية العراق حراً.
عبد الله الفرحان - بغداد العراق

أهنيء نفسي وكل الشعب العراقي البطل لعودة الديموقراطية الحرة إلى هذا الشعب الذي عانى لسنين طويلة من دكتاتور بقى جاثم على صدورنا مضيعاً لآمالنا وهادراً لحقوقنا واني لا أعجب من موقف بعض العرب الذين لا يتحملون رؤية العراق حراً. بدلا من أن تبكوا على صدام ابكوا على أحوالكم في دولكم التي مازالت تعاني الأمرين من حكام على شاكلة صدام.

عبد الله الفرحان - بغداد العراق


محاكمة صدام غير شرعية لافتقاد الحكومة نفسها الشرعية لأنها غير منتخبة من قبل الشعب العراقي. بل يجب محاكمة صدام أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي.

عمر - القاهرة


محاكمة صدام بداية النهاية لدكتاتورات العرب. كم من حر أذل؟ وكم من بريء قتل؟ وكم من عرض عفيف انتهك؟ كما تدين تُدان. كنت أتمنى فقط أن يحاكم بأيدي أبناء العراق لا بيد من قتلوا مليون ونصف عراقي بحصار جائر وساعدوا الطاغية في سنين طوال.

عبد الله الحضرمي - حضرموت اليمن


نحن نخط أبشع السطور في تاريخ العرب
هديل عرجة - دمشق سورية

أولا إذا أردنا أن نحاكم الرئيس صدام حسين فلنحاكم جميع الرؤوساء. نحن نخط أبشع السطور في تاريخ العرب. التاريخ المشرق بات يدخل أبواب الظلمات. وإذا اردنا محاكمة الرئيس صدام فليحاكمه شعبه بعد توليهم السلطة وبعد محاكمة كل مسئول عن الشنيعة في سجن أبو غريب. فلا أظن أن من يفعل هذا يعرف معنى العدالة وقبل ذلك لا يعرف الله ومن لا يعرف الله لن ينشر العدل بأرض أحد فاتركوا للعراقيين حق المحاكمة العادلة مع توكيل محام لصدام.

هديل عرجة - دمشق سورية


مبروك للشعب العراقي وعقبال ما نرى بقية الحكام العرب.

نبيل الشرباصي - القاهرة


نرجو من المحكمة الموقرة الاستمرار في تطبيق العدالة على كل المسيئين للبلد
مزهر حسن الدليمي - بغداد

محاكمة صدام حسين بداية جيدة بالنسبة للحكومة العراقية الجديدة والتي تمثل قمة الديمقراطية والعدالة في القانون. وعليه نحن متفائلون جداً بإرساء الديمقراطية والعدالة الاجتماعية في العراق. نرجو من المحكمة الموقرة الاستمرار في تطبيق العدالة على كل المسيئين للبلد. أما آراء المنتفعين سابقاَ من بعض الأردنيين والمصريين فلا يصدقها الشعب العراقي لأن جميع الحقائق معروفة لدينا.

مزهر حسن الدليمي - بغداد


ان محاكمة صدام حسين غير عادلة أبدا لان المحكمة غير شرعية والقوات المحتلة هي التي عينت الحكومة الانتقالية. وأنا أرى أن يحاكم بوش وأيضا يجب أن يحاكم كل من ساهم في حصار العراق الذي أسفر على مقل مليون منصف عراقي. لماذا صدام هو الوحيد الذي يحاكم؟

خالد الجاسم - سوريا


محاكمة صورية
وليد فوزي أبو عقيل - الاسكندرية

لا يوجد خلاف على أن ما فعله صدام حسين في العراق يستحق المحاكمة، كما يستحقها أيضا حكام عرب آخرون، ولكن السؤال هل المحكمة العراقية الحالية ستكون محايدة ؟ أقول بكل ثقة لا، وهذا يظهر جليا في الأشخاص الموكل لهم الإشراف وإدارة المحكمة. وان ما يحدث هو عبارة عن محاكمة صورية وبذلك سيضع المحتل أولى لبنات الديموقراطية التابعة الغير حقيقية وستكون هذه بداية لصياغة التشريعات التابعة أيضا والأحكام المبنية عليها ستكون في صالح المحتل لا شك. وأعتقد أن نهاية هذه المحاكمة ستكون الإعدام أو القتل بأي سيناريو سيكتب في البيت الأبيض، وكما كان سقوط بغداد مجرد وقت سيكون مقتل صدام مجرد وقت أيضا.

وليد فوزي أبو عقيل - الاسكندرية مصر


أنا لا افهم لماذا اخواننا العرب يدافعون عن صدام الطاغية. أريد أن اسألهم سؤال هل صدام عراقي أم لا؟ وهل محاكمته من حق العراقيين أم العرب؟ العرب كانوا مخدوعين بصدام وما زالوا ويظنوا بأنه البطل والليث الهمام.

الحلي- بغداد العراق


ظروف المحاكمة غير منصفة لان الحكومة العراقية الجديدة وليدة الاحتلال
فهد الفهد - الرياض

أنا اعتقد أن الرئيس العراقي قد يكون يستحق العقاب المناسب لكن ظروف المحاكمة غير منصفة لان الحكومة العراقية الجديدة وليدة الاحتلال وعليه فان كل ما يخرج من الاحتلال باطل بما في ذلك أي محاكمات تعقد في هذه الفترة وثانيا هناك من يستحق المحاكمة من رجال الحكومة الحالية.

فهد الفهد - الرياض


الحمد لله على محاكمة صدام والحمد لله على مذلته ونريده أن يذل دائما لأنه ذل العراق وكاد أن يحطمه كاملاً لولا حضور المتحالفين الأمريكان. نطالب نحن العراقيين، وليس المصريين والفلسطينيين والصداميين، بإعدامه. مبروك لهذه المحاكمة ونشكر الأمريكان على خلاصنا من صدام.

غزوان - سوريا


الغريب دفاع البعض عنه مع ما هو ثابت في حقه من جرائم ضد الإنسانية إضافة إلى غزوه الجارة الكويت
عبد الله العراقي - الكويت

غالبية العراقيين مسرورة بمحاكمة صدام إلا الأقلية التي كانت مستفيدة منه وهذا ليس بأمر غريب ولكن الغريب دفاع البعض عنه مع ما هو ثابت في حقه من جرائم ضد الإنسانية إضافة إلى غزوه الجارة الكويت الأمر الذي يتناقض مع أسس ومبادئ الجامعة العربية فضلا مبادئ العروبة والإسلام التي كان يتشدق بها طوال حكمه البغيض والأغرب من هذا دفاعه وتبريره ذلك أثناء مثوله اليوم أمام المحكمة.

عبد الله العراقي - عراقي في الكويت


ماذا نسمع وماذا نرى؟ ألا يوجد على هذه الأرض من يقول كلمة صدق؟ تحدث مهزلة تاريخية وهي تدل علي ضعف واستكانة كل العرب وعلى تدني قيمتهم. محاكمة تقيس خيبة العرب وفشلهم وأتحدى أن يقول احد لي إنها محاكمة عادلة؛ إنها مسرحيه هزلية مصورة مقطوع منها أجزاء لتظهر وتثبت للعالم كله ما وصل أليه زيف وخدعة المحتل وأتباعه.

فاروق محمود - القاهرة


انه يستحق الموت بعدد الذين قتلهم ظلما وجورا وبنفس الطرق البشعة التي قتلهم بها.وكفاكم أيها العرب دفاعا عن هذا الطاغية أما إذا أصررتم على هذا الاتجاه الشاذ كقائدكم المهزوم إذا نرجو من الله أن يسلط عليكم شخصا مثله يسومكم سوء العذاب لكي تشعروا بمعاناة هذا الشعب المظلوم ولا تكونوا كالزرقاوي وغيرهم من المنافقين المنتفعين.

علاء عبد الرحمن - بغداد العراق


برائي يجب أن يحاكم صدام حسب قوانينه التي حكم بها الشعب العراقي خلال فترة حكمه وان لا ترأف المحكمة به و بزبانيته الموجودون معه الآن وان تقوم المحكمة بعرض كافة الأدلة المصورة والوثائق التي عثر عليها خلال حملة تحرير العراق لسد كافة الأفواه التي تطلب البراءة لصدام وجماعته.

رزكار محمد قادر - السليمانية اقليم كردستان العراق


المهزلة التاريخية التي يمر بها العرب والمسلمين لم يأتي مثلها ولن يأتي مثلها ومن المتناقضات أن يقوم الاحتلال بمحاكمة زعيم دولة يمثلها قانونا ودستوريا بينما لا احد يتجرا حتى ولو بكلمة واحدة تجاه أمريكا وإسرائيل وهي تسرح وتمرح في العالم كيفما تشاء وتعطي لها الحق في كل شيء تفعله. ولو كان القاضي الشاب يعرف العدل لما قبل بالاحتلال ولطالب إخراج الأمريكيين من بلده التي هو جزء منه. عليكم أولا إخراج المحتل ومن ثم حاكموا المجرم الحقيقي.

رابح بكر - الأردن


لتكن المحكمة العلنية والديمقراطية لصدام درسا لمن لا يعرف معنى الحرية من أبناء شعوب المنطقة بأنه ها هو العراقي يبدأ عصرا جديدا. سيكون العراق الأول و سيأتي دور البقية.

قاسم الحاج علي - السويد


محاكمة الرئيس صدام محاكمة ظالمة من الدرجة الأولى ومن يستحق المحاكمة كل من وضع يده في أيد قوات الاحتلال ضد ما سموه تحرير العراق ويكفى صدام فخرا انه لم يهرب إلى اي بلد وهذا كان في استطاعته ولكن فضل هو وأولاده البقاء في ارض وطنهم. وحتى وإن ارتكب صدام كل ما اتهم به فلا يجب أن يحاكم من الأمريكان بطريقة مباشرة او غير مباشرة من قبل الحكومة الانتقالية المزعومة ويجب محاكمة من ارتكب الاغتصاب والتعذيب في ابو غريب بدلا من صدام الذي قال لأمريكا لا.

محيى الدين القاضي قنا - مصر


لا احد يستطيع أن ينكر أن لصدام حسين كما للعديد من رؤساء المنطقة العربية والعالم الثالث الكثير من المصائب والتي قد يستحق المحاسبة عليها مئات المرات، ولكن تقديم صدام للمحاكمة بهذه الطريقة شيء مؤسف للأمة العربية فلم يعد للإنسان العربي. التاريخ لن يغفر للكثيرين بما فعلوه بالعراق وبأهله وأولهم صدام حسين

سامح السيد- القاهرة


للأسف، يحاكمون صدام، وينسون ما فعله الأمريكان بالسجناء العراقيين في أبو غريب، وينسون ما فعله ويفعله شارون بالشعب الفلسطيني.

ريما - الاردن


محاكمة غير عادلة لأننا نعيش في وضع احتلال وصدام حسين بطل قومي ورئيس جمهورية العراق.

رشا - العراق


لا ادري أن كان صدام حسين يستحق المحاكمة أم لا، لكن بواقع الحال لابد من تسليم الأمر للواقع فصدام حسين لم يفعل خيرا في للعراق فتارة يستحق المحاكمة من جهة ما فعل من جرائم وتارة لا يستحقها من جهة انه عربي كان يمثل رمز القوة للعرب.

مراد زكي - ليبيا


طاغوت هلك ويريد شعبه محاكمته، ما شأنكم انتم؟
حيدر عزيز حاتم - البصرة العراق

أعتقد أن الموضوع ِشأن داخلي عراقي بحت فالأرض عراقية والقاضي عراقي والمحكمة عراقية. نرجوا من العرب أن لا يتدخلوا فيما لا يعنيهم لأننا لم نتدخل في شؤونهم الداخلية ولا نريد أن نتدخل. طاغوت هلك ويريد شعبه محاكمته ما شأنكم انتم؟

حيدر عزيز حاتم - البصرة العراق


هذا هو مصير الديكتاتوريات فأين شاوشسكو وأين ستالين... ولكن أدهشني أن العرب مع بكائهم عليه صبوا جام غضبهم على (الحكومة غير المنتخبة)ونسوا أن العرب ليس لديهم في أي بلد عربي من أقصاه إلى أقصاه حكومة منتخبة.

ماجد - العراق


محاكمة صدام حسين و كبار جنرالاته هي مسرحية أخرى من المسرحيات الأمركية التي كثرت في الآونة الأخيرة و يجب علينا ليس كعرب و ليس كمسلمين فقط بل كمشاهدين للواقع السياسي العالمي أقول بأنه يجب علينا ألا ننجرف وراء هذه المسرحيات الهزلية و أختم مشاركتي هنا بسؤال: ماذا لو أثبت صدام و كبار الجنرالات في حزب البعث و محاموهم مساندة أميركا و دعمها لأعضاء النظام العراقي في الحرب على إيران و الكويت؟.

زهير - البحرين


محاكمة صدام غير شرعية وكل الناس الشرفاء في العالم ينتقدون هذه المسرحية الهزلية.

عمر الشلال - العراق


أنا من مواليد 1986 أثناء الحرب مع إيران قضيت حياتي كلها في حروب وصواريخ وطائرات وقصف
عمر أرشد الحافظ - الموصل

إلى الإخوان العرب المخدوعين بصدام وخطاباته و شعاراته القومية هذه الرسالة: صدام دمر العراق ودمر الشعب العراقي منذ توليه القيادة فقد قام بحرب ضد إيران لثمان سنوات قتل خلالها الآلاف مؤلفة من العراقيين ثم غزا الكويت وأعطى لأمريكا وإسرائيل الفرصة التي لم تكن تحلمان بها لتدمير العراق واحتلاله لاحقاً كما حصل اليوم وأعطى لأمريكا الفرصة للقدوم إلى منطقة الخليج العربي لتضمن مصالحها وتحمي إسرائيل. أنا من مواليد 1986 أثناء الحرب مع إيران قضيت حياتي كلها في حروب وصواريخ وطائرات وقصف ولا أعلم متى سنرتاح ونعيش كما تعيشون في أمان و سلام فنحن في حالة حرب دائماً. أما أنتم الآن لديكم مهرجانات وسفرات، هذا حال أغلبكم . أخيراً بعد أن أطلت عليكم أرجو أن تفكروا فينا نحن أصحاب الشأن في محاكمة صدام قبل أن تحاولوا أن تبرئوا صدام وتجعلوا منه القائد المغوار البطل الذي هو حلم العرب والمسلمين لأن صدام دمر العراق فلا تتسرعوا في الحكم على صدام فأنتم لم تعيشوا حياتنا ولا حروبنا.

عمر أرشد الحافظ - الموصل


نعم صدام طاغية العصر وقام بأعمال ضد الإنسانية ولكن بعيدا عن العواطف وتطبيقا للعهد الجديد، عهد الحرية والديمقراطية هل هذه محكمة عادلة؟ أنا اعتبرها مسرحية هزلية، الحكم واضح بالإعدام فلماذا المحاكمة والضجة الإعلانية! عفوا، لم يجدوا غير القاضي الشاب ليدير التحقيق؟ ولماذا الاستعجال أصلا أم هو تحصيل حاصل؟ وأين الدفاع؟ ولماذا هذا الاذلال؟ لمصلحة من؟ هذه فرصة لنا لنظهر الوجه الجديد للعراق الديمقراطي حتى لا نفقد مصداقيتنا مهما كان فهو في يوم من الايام كان رْْئيس العراق. اعلم سيعترض الكثيرون على ذلك لكن يجب أن نكون محايدين ونطبق المبادئ الديمقراطية على أعداءنا قبل أصحابنا.

بشرى - بريطانيا


يجب إعدامه فورا وليس محاكمته لأنه مجرم قد عرف كل العالم إجرامه.

عبد الرضا - البحرين


أتمنى إجراء محاكمة سريعة لإنهاء صدام و شركائه بالجريمة حتى لا تبرد القضية ويستغلها المتباكون عليه. محاكمة سريعة تحكم بإعدامهم جميعا مثل محاكمة النازيين.

أحمد - الكويت


أرى أن المحاكمة غير قانونية ولابد من التحكيم الدولي.

كريم ناجي- مصر


وجاء هذا اليوم مفاجئا لنا نحن العراقيين صدام حسين أمام قاضي شاب ولم نر وجه القاضي بدعاوى أمنية ونحن نرى مثلنا العليا في قفص الاتهام وفي عينيه ذاك الأمل نعم مثلنا في الدراسة وفي العمل وفي العسكرية والحمد لله رأيناه صامدا كما تعودنا عليه. انه رجل أسطورة نشأ فقيرا وكان مع الفقراء. ألا تتذكرون الأهازيج؟ انه وصل الى الحكم بشجاعته الشخصية وبسواعده لا بسواعد الامريكان! يكفيه فخرا أنه ضحى بكرسيه وفلذتي كبده من اجل المبادئ الوطنية.

شيركو عزيز -السليمانية


من حكم شعبة بالحديد والنار واستباح أرواحهم وإعراضهم وممتلكاتهم لابد وان يواجه يوما هذا الشعب
طارق جورجي - القاهرة

أن المرء ليتعجب من الذين يشككون في جدية وضرورة وتوقيت محاكمة الرئيس العراقي السابق وأعوانه. فمن حكم شعبة بالحديد والنار واستباح أرواحهم وإعراضهم وممتلكاتهم لابد وان يواجه يوما هذا الشعب ليقول الأخير كلمته. ثم ما هي أفضل بداية للحكومة المؤقتة سوى أن تعيد للعراقيين كرامتهم وتمد يد العدالة والقانون لتمسك برقاب من انتهك أدميتهم؟ نعم أن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة.

طارق جورجي - القاهرة


ما هذه المحاكمة الصامتة؟ إنها تفقد المصداقية، يظهرون فقط حركات وايمائات وكأنها فلم صامت ابسط نوع من أنواع المصداقية هو معدوم ألا وهو نشر وقائع المحكمة كاملة بالصوت والصورة.

ابو عبد الرحمن-بغداد العراق


صدام حسين هو رئيس العراق الشرعي المنتخب ومحاكمته باطله وسيثبت التاريخ أن صدام بطل قومي للعرب والعراقيين والذين يهللوا بمحاكمته سيندموا كثيرا على فرحهم لان أمريكا ستظهر لهم وجهها القبيح قريبا.

وليد سامي - القاهرة


ابارك لكل المتضررين من المجرم صدام هذه المحكمة التي أظهرته ذليلا منكسرا.

ميثم العراقي- السويد


هنيئا لشعبن افقد حانت ساعة القصاص للطاغية الذي طالما عاث في الأرض فسادا. أما العرب الذين ما يزالون يدافعون عنه,فهنيئا لهم أيضا خنوعهم وعبوديتهم لحكامهم.

شاكر العجيلي - بابل العراق


محاكمة ظالمة بكل المقاييس ومن المفروض محاكمة المحتل أن كانت هناك عدالة فصدام هو الحاكم الشرعي حسب العرف الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

أبو عبيدة - ابو ظبي


أن محاكمة الطاغية صدام وزمرته هي إنذار لكل الدكتاتوريات العربية التي تريد إذلال وتخلف شعوبها. أن صدام حسين وزمرته يجب أن تطبق بحقهم أقصى العقوبات بما اقترفوه بحق الشعب العراقي والإنسانية جمعاء.

منير - الناصرية العراق


نم قرير العين الآن في قبرك يا أبي
أحمد - استراليا

مبروك لك يا أمي، فقد جاء اليوم الذي طالما دعوت من الله ان يريك إياه في حياتك؛ نم قرير العين الآن في قبرك يا أبي، فقد رأيت بأم عيني ما فقدت حياتك من أجله. الحمد لله والشكر له وحده قاصم الجبارين. وجزيل الامتنان إلى الانسان الرجل جورج بوش الذي سخره الله لنا وما كنا له مقرنين، وأذل فرعون العصر.

أحمد - استراليا


ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع. صدام حسين مجرم قتل الشعب العراقي. فقد قتل لي أنا شخصيا أخي إياد وكان عمره 14 ربيعا.

أحمد - بغداد


الحمد لله على محاكمة صدام والحمد لله على مذلته ونريده أن يذل دائما ًلأنه ذل العراق وكاد ان يحطمه كاملاً لولا حضور المتحالفين الأمريكان. نطالب نحن العراقيين ، وليس المصريين والفلسطينيين والصداميين، بإعدامه.

حارث حازم الشمري- بغداد العراق


يجب على قضاة صدام اخذ مكانة هذا الرجل وأتباع المثل العربي الأصيل الذي يقول (ارحموا عزيز قوم ذل) وإذا أراد العالم أن يحاسب حاكم على جرائمه فليدءوا بأمريكا وإسرائيل.

خضر الدغدغ - عمان الاردن


هذه المحاكمة ستوضح أن الرئيس صدام حسين بطل سيذكره التاريخ ويكفى أن المحاكمة يتم بثها صورة دون صوت.

محمد السلامي - مصر


مبروك لكل العراقيين هذا اليوم العظيم، يوم مثول الظالم بل طاغية الطغاة صدام أمام محكمة عراقية عادلة ونزيهة وليحزن كل أعداء الحرية من العرب وخاصة الأشقاء الأردنيين والفلسطينيين. وأقول لهيئة الدفاع عن الطاغية ليأتوا إلى العراق أن كانوا أبطال فنحن بانتظارهم بفارغ الصبر. والذين يقولون أن حكومتنا الانتقالية غير شرعية فنقول لهم أنها تمثل 80% من الشعب العراقي فهل تحظى أي حكومة عربية بنسبة 40%؟ وأؤكد أن من يدافع أو يحب صدام فهو يدافع عن الظلم والطغيان ولا شك انه يكره العراقيين ولا يتمنى لهم الخير.

ريم - بغداد العراق


محاكمة صدام تحرج جميع الحكومات الفاسدة أمام الشعوب المظلومة دوما وتجرح مشاعر أيتام صدام الذين لازالوا ينوحون على مكتسباتهم المفقودة بزواله!!

باقر - النجف


نعم أن الحكومة العراقية المؤقتة الرشيدة قادرة في الوقت الحالي على محاكمة الدكتاتور المعتقل المخلوع وزمرته من الزبانية وستتم محاكمته محاكمة عادلة تحت ظل حكومة الرئيس غازي عجيل الياور ورئيس حكومته الدكتور علاوي وفقهم الله وأعانهم. أما فيما يخص توفير الحماية للمجرمين فأعان الله الحكومة على حمايتهم من انتقام الشعب العراقي.

ابو كريم- الأردن


أي عقوبة مهما كانت قاسية فهي قليلة جدا
جبران جعفر - البصرة العراق

مبروك لشعب العراق الصابر على الخلاص من اكبر طاغية عرفه التاريخ وأود أن أقول لكل من يدافع عن هذا الطاغية وخاصة من يعرفون بالعرب لو كانوا قد عاشوا في العراق وعانوا ما عانينا لما قالو ذلك. أي عقوبة مهما كانت قاسية فهي قليلة جدا بحقه لأنه من يقتل نفس واحدة يعاقب بالإعدام كيف بمن قتل ملاين الأبرياء.

جبران جعفر - البصرة العراق


نتوق، والله نتوق. نعد الساعات، نعد الدقائق بل الثواني لنرى الدكتاتور بيد العدالة. الكل هنا يريد أن يأخذ كل مواطن عراقي حقه من ذلك الطاغية حتى يشفي جزء من غليله، ومع ذلك لتأخذ العدالة مجراها.

محمد البدري - الناصرية العراق


نعم، تستطيع الحكومة العراقية المؤقتة القيام بذلك، لولا بعض المتطرفين من أنصار السلفية أو أنصار صدام المخلوع وما يقومون به من تهديد للأمن والأمان في أحضان بغداد السلام وأرجو أن يلقى صدام الحكم بما يعادل ما حكم هو بنفسه خلال 35 عام على كل أفراد الشعب العراقي سواء أكانوا داخل العراق أو الذين هجرهم عنوة إلى الخارج والهاربين من دكتاتوريته وحكمه العنجهي المتسلط.

صبا - دمشق سورية


أعتقد أن الحديث عن محاكمة الرئيس العراقي السابق أمر مثير للسخرية خاصة بعد أن وافقت الولايات المتحدة على تسليمه للسلطات العراقية غير الشرعية وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على أن أمريكا أرادت أن تتخلص من هذا العبء الكبير فهي دولة تدعي الديمقراطية وبالتالي فإن محاكمتها للرئيس العراقي سيجبرها بطريقة أو بأخرى من المرور من خلال القنوات القانونية الدولية مما قد يورطها شخصيا في هذه القضية، من جانب آخر فإن من سيقوم بمحاكمة صدام حسين عراقيا هم من ألد أعدائه فأين عدالة القانون ونزاهة القضاء.

صلاح القصاص - خان يونس فلسطين


إن ما يغيظني هو السذاجة في تناول الموضوع. صدام كان سيئا، تلك حقيقة لا غبار عليها، اتقن الدور ولكن المصيبة ان صدام مازال مستمرا وسيستمر طالما انه سلم امره للامريكان منذ توليه الحكم بمعني آخر هم من اتوا به لكن الادهي والامر أن القادمين الان هم نسخة اخري لصدام حسين.

علي - ليبيا


عظيم ان يسود مبدا المحاسبه والمحاكمه حتى على مستوى الحكام والانظمه ولكن يجب ان لاننسى اشياء فى غاية الاهميه وهى الرمزيه صدام فى هذا الموقف لايمثل شخصا ولكن يمثل قمة النظام فى بلد عظيم مثل العراق لذا نرجو ممارسة السرية والتحفظ والتعامل بالحكمة وحفظ ماتبقى ماء وجه العروبه كيدا لاعدئنا.

محمد زين - سودانى مقيم بالامارات


ان جرائم صدام واضحة وانه يعتبر مجرم معترف دوليا لذلك موقفه لا يحتاج الى المحاكمة بل يجب ان يحاكم بموجب القرآن.

بصراوي - دبي


ان الاحتلال الامريكي غير قانوني والحكومة المعينة من قبل الاحتلال غير قانونية وغير شرعية وبالتالي فان اي شي تقوم به هذه الحكومة فهو غير شرعي وغير قانوني وخاصة كل ما يصدر من الذي تتلمذ على يديه.

هدى - الامارات


هذه كلها تمثيلية لالهاء الراي العام عما يحدث في العراق وهذه المحاكمة الهزلية لن تقدم او تؤخر اي شىء بالنسبة لصدام واعوانه فهؤلاء امرهم منتهي منذ احتلال الكويت.

ايمن - مصر سوهاج


انا اعتقد ان الوقت لم يحن لمحاكمة صدام وذلك بسبب ان الرأي العام العراقي لا زال متأثرا بالاحداث التي جرت في البلاد مما سيؤثر على سير المحاكمة.

علي المراني ذمار - اليمن


مبروك الى كل العراقيين الشرفاء الذين عانوا الكثير من دكتاتور العراق. مبروك الى شهداء الكويت وايران وحلبجة، الان يحق لكم ان ترتاحوا في مثواكم الاخير. مبروك الى كل النساء الذين لطخ صدام شرفهم ودمر حياتهم، الان وبعد طول انتظار سوف نراه وراء قضبان السجن ويحيا العدل واتعظوا ياحكام العرب.

الاء الحويلي - الكويت


العدل والعرب والمسلمين ضدان لا يلتقيان. ولذلك فقدت كلمة العدل معناها في عالمنا العربي والاسلامي منذ ايام بني امية ولذلك العدل سوف يكون اخر شيء في بلاد الاسلام يحصل عليه انسان. اقول ينبغي ان لا نكافيء من عصى الله فينا الا بأن نتقي الله فيه.

رسمي بالروين - ادنبرا اسكتلندة


لا يهم الليث ان كان داخل القفص فلاسد هو ملك داخل القفص او خارجه الله معك يا ابو عدي وليخسئ الخاسئون عليهم لعنه الله

عراقي - المانيا


لن تسطيع الحكومة العراقية ان تحاكم صدام الان لعدة اسباب اولا انها ليست حكومة حقيقية وثانيا\المحاكمة صورية وغير عادلة والحكم معروف مسبقا من خلال التصريحات الامريكية والعراقية والوضع الامني سيء للغاية

مطيع محمد علي العرومي - اليمن


أرى أن الحكومة الحالية بكل ما تمثلت به من اداريين ومنتفعين لن يتمكنوا من المحافظة على سلامة صدام حسين من الناحية الأمنية أولاً وكذلك من الناحية القانونية لا يوجد لديهم الامكانية ولا الصلاحية القانونية لأن هذه الحكومة مؤقتة وبعضهم يعتبرونها غير شرعية ، فمن عينها ومن انتخبها ؟ ومن تمثل وما هي النسبة التي تمثلها في المجتمع العراقي؟ من ما سبق أقول أن المحاكمة غير عادلة، وغير نزيهة بداية، وأطالب بمحاكمته في محكمة لاهاي كما حصل مع رئيس صربيا السابق، كما الحقد والكراهية والانتقام تتغلب على مكونات هذه الحكومة أرى أنه على الولايات المتحدة الأمريكية عدم تسليم صدام لهذه الحكومة والمحافظة على سلامته ومعاملته كأسير حرب أو اطلاق سراحه.

عبد الهادي -الامارات


محاكمة صدام هي احدى الخطوات المهمة لارساء الديمفراطية، لأن الحكومة لديها القدرة على رمي صدام في الشارع لينتزع كل عراقي حقه من صدام بيديه... لكن الديمقراطية تحتم المحاكمة العادلة. والأيام القادمة ستحمل المزيد من الأخبار السارة بإذن الله.

مهند - كندا


ان رايي ان امريكا قد اوقعت نفسها في اعتبار صدام حسين اسير حرب ولهذا رمت بهذا الملف الساخن الى الحكومة المؤقتة وان محاكمة الرئيس العراقي السابق لن تكون سهلة واخشى ان تكون هذا المحاكمة ان حدتث فعلا محاكمة تأخد الطابع السياسي او ان تكون تصفية حسابات قديمة بين الحكومة المؤقتة وصدام حسين.

اديب حسين - اليمن حضرموت


أعتقد أن أمريكا هي التى ستحاكمه وأظن ان الحكم قد صدر بالفعل.

أحمد محمد محمد عطوه - مصر


يجب على الحكومة العراقية الجديدة محاكمة صدام حسين على الطريقة الغربية لكي تبرهن للعالم وللعراقيين انها حكومة ديمقراطية رغم كل ما فعل صدام حسين.

نبيل - السويد


محاكمة صدام هي في الحقيقة محاكمة كل الأمة العربية لجعلها خانعة حتى العظم
سامر - بودابست

إنني لم أكن في أي يوم من الأيام من المعجبين أو المقدسين لصدام، ولكنني كنت ولازلت من يقدسون أرض العراق كأي عربي شريف. إنني استغرب وأتعجب من هؤلاء الأشخاص الذين يحدون أسنانهم على محاكمة صدام حسين، متناسين ما يجري في بلدهم من هتك للأعراض والسرقة والجريمة. إنني من بلد عربي مجاور للعراق والدكتاتورية فيه تتطابق مئة بالمئة لما كانت عليه الحال في العراق. وبالرغم من أنني سبق وسجنت وعذبت في بلدي، وها أنا أعيش عنه منفيا، إلا أنني لا أتمنى حتى لو كانت أمي مهددة بالتعذيب أو السجن أن يأتي الأمريكان والصهاينة لفك أسرها. أما عن مسرحية محاكمة صدام ، فيجب أن يتأكد كل إنسان عربي أصيل بأن محاكمة صدام هي في الحقيقة محاكمة كل الأمة العربية لجعلها خانعة حتى العظم.

سامر - بودابست


أود الرد على الأخ سامر في بودابست: أقول من لا يستطيع البوح باسمه الحقيقي واسم بلده بالتلميح وهو في المنفى ويعيش في بودابست، عاصمة بلد تحكمه رؤوس الأموال ويسير في الركب الأمريكي وهو في حمايتهم من سيف حاكمه الدكتاتوري على حد تعبيره، لا يحق له انتقاد العراقيين الذين منعوا دخول القوة الإسرائيلية إلى عاصمته. ألا يعرف إن صدام سرق العراق بأجمعه لمدة 35 سنة وقتل ودفن ثلاثة ملايين من أبنائه في حروب عبثية وشرد ثلاثة ملايين أخرى من أحراره في أرجاء المعمورة. إن الذي يعتبر صدام رمزا له وللأمة العربية ويعتبر محاكمته محاكمة كل الأمة العربية يرتكب عملا لا يغتفر بحق نفسه وبحق أمته. صدام وأمثاله من الحكام هم أبناء غير شرعيين لهذه الأمة العريقة. وإذا كانت محاكمة صدام مسرحية لا تعجب أنصار هذا الطاغية الذي لم يتورع عن قتل الأطفال الأبرياء بالغاز السام ودفن الشيوخ والأمهات مع أبنائهن أحياء ويقيم مسرحيات الإعدام لشبابنا بطرق يندى لها جبين ألإنسانية، ولكن مع ألأسف لا يهتم بها الكثير ممن يدعون الغيرة على العروبة، فإن على هؤلاء أن يخجلوا من أنفسهم لأنهم يجرحون مشاعر 25 مليون عراقي ولا يحق لهم التدخل في أمور لا يعرفونها وألف مبروك لأحرار العراق محاكمة طاغية العصر.

كمال لؤي - بغداد العراق


الاخ الفاضل سامر - بودابست: أنا أيضا أقدس ارض العراق وكل الاراضي العربية ولا أوافق على أعمال النهب وهتك الأعراض بالعراق الشقيق، ولكن من الذي يسرق وينهب؟ أليس هم بعض العراقيون الذين لم يحبوا هذه العراق ولم يحبوا لها إلا الدمار؟ انا مع محاكمة صدام الشخص الديكتاتور المجرم في حق الإنسانية وأنا أوافق على محاكمة اي شخص ينتهك الحقوق الآدمية والشرعية التي وهبها الله للبشر دون تخويف او قهر وقتل. وهل أصبح الآن صدام الذي اعتدى هو وجنوده على نساء وأطفال وشيوخ وممتلكات الكويت العربي الشقيق أصبح هذا بطلا للأمة العربية؟ كفانا تعصب أعمى دون تمييز.

مايكل مكرم نجيب - القاهرة مصر


نعم مع ضمان كامل لنزاهة المحكمة التي ستحاكم المجرم صدام لكي تسقط كل الحجج الواهية التي يتعذر بها كل من أيد صدام وجعله بطلا للتحرير القومي على حساب دماء العراقيين الذين عانوا ما عانوه أيام حكمه الأسود ولتكون نهايته البائسة عبرة للحكام العرب.

عقيل ثامر - بغداد العراق


لا شك أن هذه لحظة تاريخية للحكومة العراقية الجديدة أن ترسل رسالة للعالم عموما والعالم العربي خصوصا بان العراق أصبح أكثر ديمقراطية الآن ولن يأتي ذلك إلا من خلال محاكمة حرة وعلنية وكلي ثقة انه إذا تمت هذه المحاكمة فسوف يعدم ألف مرة على ما فعله في شعب المياه والنفط.

خالد فياض - القاهرة


أن محاكمة صدام ستكون يوم عيد لكل العراقيين الشرفاء ويوم قصاص لكل الطغاة.

سلوان - العراق


الادعاء بأن صدام يستحق معاملة مختلفة أو وجوب منحه حصانة خاصة فهو يتعارض مع أبسط القواعد القانونية والإجراءات القضائية
عبد الرحمن جميل - لندن المملكة المتحدة

مالغريب في مثول صدام حسين أمام محكمة عراقية؟ ولماذا هذا الجدل المحتدم بشأنها بين متحمس ورافض؟ أن حاله حال أي شخص عراقي يرتكب عملا يعتبر جريمة في عين القانون، ولا يعفيه أو غيره من المساءلة القانونية موقعه الوظيفي السابق. وهذا ما يحدث في كل المجتمعات المتحضرة التي تنظم شؤون حياتها مجموعة قوانين وتشريعات جرى الاتفاق بشأنها. أما الادعاء بأن صدام يستحق معاملة مختلفة أو وجوب منحه حصانة خاصة فهو يتعارض مع أبسط القواعد القانونية والإجراءات القضائية. وأقول للذين يتحدثون عن أن صدام (زعيم) أو (قائد ملهم) لا يجوز المساس به مهما فعل، أقول انزعوا عنكم قيود العبودية وتقديس الحكام وعبادتهم وحان الوقت لتدركوا أن الحاكم - أي حاكم - هو مجرد موظف يؤدي مسؤوليات عامة ويخضع للمحاسبة القضائية في أي وقت مثلكم وينطبق عليه ما ينطبق عليكم من القوانين والأحكام. ومتى ما أدركتم ذلك وتخلصتم من العتمة الفكرية التي تعيشون فيها ستتضح لكم الأسباب الحقيقية والتبريرات القانونية لضرورة تقديم صدام حسين للعدالة.

عبد الرحمن جميل - لندن المملكة المتحدة


الحرب غير قانونية إذن محاكمة الرئيس غير ذلك والحكومة غير شرعية بحكم تعيينها.

خالد حسن - تونس


انه العدل السماوي سيطبق على صدام والعراقيون بانتظار هذا اليوم التاريخي وكما قيل ساعة العدل على القوي اشد من ساعة الظلم على الضعيف وأقول اتركونا نحاكم من شردنا ودعوا التحدث عن حقوق الإنسان التي حرمنا منها صدام.

مصطفى هاشم - بغداد العراق


لن ننسى شكرنا للأمريكان، فهم من اعتقله وهم من سلمه لنا وهم من وفى بوعدهم.
محمد الخفاجي - بابل العراق

مبروك لشهداء العراق ومبروك لضحايا المقابر الجماعية والغازات السامة والكيمياوية ومبروك لضحايا الكويت وإيران ولملايين الشباب. أنها العدالة قد جاءت وساعتها حانت لمحاسبة الأيدي الملطخة بدماء الأبرياء. الحكومة العراقية قادرة على محاكمته وبجداره، أما الحماية فالقوات العراقية قادرة على توفيرها ولا بأس من مشاركة القوات الامريكية كضمان آخر. وسنزف البشرى والأخبار السارة للعرب المغرمين بصدام وسنريهم كيف يحتقر العراقيون صدام وزمرته وكيف ستطبق عدالة العراقيين على صدام ولن ننسى شكرنا للأمريكان، فهم من اعتقله وهم من سلمه لنا وهم من وفى بوعدهم. نتمنى القبض على الزرقاوي وبقية الارهابيين العرب الذين يدمرون ويخربون ويعيثون بالأرض فسادا ونتمنى أن تمتد يد العدالة لهؤلاء أيضا عن قريب.

محمد الخفاجي - بابل العراق


يؤلم حقا هذا الظلم الكبير في حق شعبنا من قبل بعض أبناء العروبة الحاقدين على أحرار العراق الذين ذبحهم طاغية العصر ورمز الجبن والذل والخنوع، والذي أخزاه الله في الدنيا قبل الآخرة. أيها العرب والإعراب والمستعربة خصوصا بعض الفلسطينيين والأردنيين والسودانيين واليمنيين وكل الطائفيين من الخليج إلى المحيط الذين لا يعجبهم الوضع الجديد في العراق نقول نحن تحررنا وسوف نحاكم بطل مجازركم القومي وشلته محاكمة عادلة لينال جزائه الدنيوي. وإذا كنتم أحرارا كما تدعون فخلصوا أنفسكم مما أنتم فيه من هوان وذل وطغيان الحكام الذين هم أما صديق أو حليف أو عميل لأمريكا أو إسرائيل أو الاثنين معا، أما إخواننا العاملون في بي بي سي والذين لا يعجبهم النقد الصريح، وأعتقد أنهم سوف لن يسمحوا بنشر هذه الكلمات، نقول كونوا محايدين كما تدعي إذاعتكم.

سعد صافي - بغداد العراق


يجب أن تطبق عليه العدالة
ابو رافع - لندن

أن تسليم صدام إلى الحكومة العراقية لهي خطوة كان لابد منها فصدام كان يجب أن يسلم إلى العدالة قبل أربعين سنة حينما كان مجرم عادي يستخدم ضد الأحزاب الوطنية واليسارية في العراق.وعجبي على العرب؛ القارئ يستشف من كتابات مؤيدين صدام أن المهم صدام وليحترق العراقيين وكأنهم يقولون (مادام صدام يدفع لي فليحترق جيراني). هذه هي أخلاق الأجيال التي ترعرعت من استلام صدام للسلطة والى يومنا هذا. يجب أن تطبق عليه العدالة وابسطها إعدامه أمام جماهير العراق.

ابو رافع - لندن


إذا كنا ندعي الإخوة العربية والإسلامية، فابسط متطلبات الإخوة أن لا أرضى بقتل اخي. لا أدري كيف يدافع شخص عن هذا و قد قتل مئات الألوف من إخوانكم في العراق و الكويت وإيران (99% عرب أو مسلمين أو كلاهما). أخ عراقي قال مرة "لو عاملنا صدام نحن العراقيين مثلما يعامل شارون الفلسطينيين، لضحينا بحياتنا من اجله". إذا كان رأي الأمة انه بطل فانا برئ منها وهنيئا لها بأبطالها الباقين (حفظهم الله).

محمد محسن - عراقي في دبي


صدام حمى شعبه من الكثير والكثير مما يحصل حاليا وكان خير مكافح للجريمة المنظمة
ضياء إسماعيل - بغداد

لا اعرف سر هذه المحاكمة، ولماذا وضعت في مصاف الاولويات دون غيرها من هو أكثر بكثير وأهم. .وهل باتت الأمور مستقرة لهذا الحد وكما يدعون؟ لا زال هناك موالين لحكومة صدام ومن هم أكثر شراسة ولديهم العدة والسلاح كما هو واضح حاليا في الشارع. ثم أن قائد مثل صدام حمى شعبه من الكثير والكثير مما يحصل حاليا وكان خير مكافح للجريمة المنظمة ودخول المتسللين من يريدون العبث بمقدرات هذا الشعب كما حماه من الأمراض وتفشيها داخل العراق ومن وكافح المخدرات بأنواعها والمتاجرة بها والتعامل بها وتسويقها، الخ. أتسال هل العدالة وضعت الايجابيات في كفة الميزان والسلبيات في الكفة الأخر؟ ادعوا واطلب من اياد علاوي أن يتخذ قرار عادل واطلب من الله أن يوفقه في مسيرته أن كانت صادقة ولا يترك للوصوليين والمزيفين من هذا الشعب أن يملوا عليه ويطلوا الباطل بالحق.

ضياء إسماعيل - بغداد العراق


الشيء الوحيد الذي أريد اعرفه من إخواننا العرب الذين يحبون صدام، لماذا كل هذا الحب لصدام؟ هل تعرفون ماذا فعل بالعراقيين؟ تحبون صدام لأنه كان يمدكم بأموالنا ونحن نعيش بالفقر. اتركوا صدام للعراقيين يحاكموه وانظروا إلى حكامكم الذين يمدون أيديهم إلى إسرائيل. اتركوا العراق للعراقيين يا عرب.

علي - بغداد


كما قال السيد علي من بغداد في مشاركته: أن صدام كان يساعد الفلسطينيين بالأخص لكن أنا أحب صدام مع انه لم يساعدني ماديا ولا معنويا لكن نحن نحب صدام لأنه كان أهون من جيش المحتل. يا ترى ما كانت طرق التعذيب التي يتعامل بها؟ يضرون عصا ويكسروها على جسد السجين ومن ثم يحضروه ويضعوه في ماء عمقها اقل من ثلاثين سم، ويوصل بها كهرباء بقوه أحدا عشر فولت. لكن انظروا ما فعلت بكم جيوش الأحتلال خاصة الأمريكية في سجون أبو غريب حيث تعذبوا تعذيبا لم يذكر على التاريخ البشري.

محمد العلي - الأردن عمان


يوم ليك ويوم عليك من قتل يقتل ولو بعد حين كما فعل صدام سابقا اليوم يفعل به. يا رب يتعظ الجميع.

جينا - باريس


وهل سنرى هذه المحاكمة على شاشات التلفاز؟
هاني- لاتفيا

ليس المهم من سيحاكم صدام أو متى، المهم هو هل سيسأل صدام من أين أتى بالأسلحة التي استخدمها ضد أبناء العراق وضد إيران، وهل سنرى هذه المحاكمة على شاشات التلفاز؟

هاني- لاتفيا


إن موضوع تسليم صدام الى حكومة لحد الآن لاتملك السيطرة على الامن وتتطبيق النظام يعد خطئا فادحا على ضوء الضروف الحالية اذ أن ذالك من الممكن ان يؤدي الى تجدد اعمال العنف فى أكثر من محافظة وجدير بالذكر ان محاكمة صدام لن تحل ولو واحدة من الأزمات التي يمر بها العراق حاليلا.

خالد-العراق


ليس هناك أية عدالة في العالم العربي. للأسف نتكلم عن الديمقراطية والحرية ولكن عند التطبيق كلنا جزارون، كلنا أنانيون وكلنا عشاق سلطة. على الغرب ألا يراهن على أي إنسان في العالم العربي أن يكون حضاري ومثقف وعلى درجة عالية من الديمقراطية على غرار الرئيس فاكلاف هافل (تشيكيا). انني أتسأل هنا، هل الحكومة المؤقتة في العراق ستكون على أفضل حال من النظام العراقي السابق؟ أو حتى أفضل من صدام حسين نفسه؟ الجواب طبعا هو لا! فإذا استعرضنا جميع القيادات العربية نرى أنها صناعة خارجية. يعني أن الجميع يتلقى الأوامر. اذا ليس هناك من محاكمة عادلة ومنصفة ليس لصدام حسين انما لجميع الشعوب العربية المغلوب على أمرها. الديمقراطية هي ثقافة وتاريخ. الديمقراطية لا تفرض والحرية لاتعط انما هي حق طبيعي. كي أكون دقيقا أكثر والجواب على السؤال، هذه الحكومة العراقية كغيرها من الكثير من الحكومات لن تستطيع محاكمة الرئيس صدام أقله ليس اليوم وليس بعد مليون سنة طالم الحاكم غير عادل.

جورج فرحا -بيروت لبنان


لن ياتي قائد مثله ابدا والكل يعرف الحقيقة ان حرب امريكا وحصارها الظالم على العراق كله ظلم واود ان اقول ان صدام قائد ملهم فاننا نحبه كثيرا علما انني من افقر العوائل في العراق والله على ما اقول شهيد وان حبي لصدام يبقى للابد.

أحمد سلمان-بغداد


اليوم الذي انتظرناه طويلا قد حل والساعة التي حاول الهرب منها "القائد الرمز" قد جاءته متسارعة الخطى
حارث الأعظمي - بغداد العراق

نقول باسم ملايين العراقيين للأخ جورج فرحا من بيروت والأخ العزيز أحمد سلمان من بغداد هل رأيتم إلى أين وصل العالم اليوم ونحن في مطلع القرن الحادي والعشرون؟ هل شاهدتم كيف تتقدم الأمم بفعل احترامها لحقوق الإنسان وحرية الفكر والتعبير والرأي الأخر؟ وهل شاهدتم تلك المآسي والحروب والقبور التي خلفها صدام؟ هل كان اجتياح الكويت له ما يبرره حين هدرت المليارات في حرب بائسة وراح ضحيتها الآلاف من الشباب الواعد من كلا البلدين؟ أم أنكما تعيشان في أحلام اليقظة؟ فارسكم الهمام سيسلم لأبناء الشعب العراقي. نعم أن الحكومة العراقية المؤقتة قادرة في الوقت الحاضر على محاكمة الرئيس الطاغية ومن معه وتوفير الحماية لهم ومع كل الأسف! أن تسليم هذا الطاغية ومن معه للقضاء العراقي يدل على هيبة القضاء العراقي واستقلاليته ولو أن هذا الأمر سيكلف الملايين من خزينة الشعب العراقي والذي هو بأمس الحاجة لها. أن المحكمة ستكون عادلة ونزيهة وبقضاء عراقي صرف. وأن الأبواق التي تنعق على بطل التحرير القومي لا تعلم من أن "القائد الضرورة" كان قد هرب من ساحة المعركة الى بيت العنكبوت بعد أن سلم بغداد للمحتل. فاليوم الذي انتظرناه طويلا قد حل والساعة التي حاول الهرب منها "القائد الرمز" قد جاءته متسارعة الخطى.

حارث الأعظمي - بغداد العراق


إن تسليم صدام وأعوانه يعتبر خطوة ايجابية وبرهان أكيد على أن الأمريكان لديهم الاولويات لدعم ونشر العدل في عراق المستقبل.

علي ضياء الدين- بغداد العراق


هذا هو حال من كان يريد أن يكون إله بعد الله سبحانه وتعالى ويعبد ويمجد ويعتقد انه باقٍ الى الابد. عمل ما عمل وفي النهاية فإن عدالة الله سبحانه ستكون فوق كل جلاد وظالم.

منذر الشامي -بغداد العراق


لو حوكم صدام لكشف عن تورط الامريكان في دعم حكمه طوال السنين الماضية، ولن يتورع عن المطالبة بشهادة رامسفلد الرجل الامريكي الطيب الذي أمده بالسلاح الكيماوي.

جمال -اليمن


أرى أن صدام حسين كان رئيسا ظالما لشعبه ولجيرانه العرب وأنه يستحق أشد العقوبه على ظلمه هذا. وأتمنى للشعب العراقي أن يتخلص من الاحتلال الجاثم على أنفاسه الناهب لثرواته، كما أدعوهم إلى التمسك بدينهم إذا أرادوا العزة في الدنيا والآخرة.

أحمد اسماعيل -شبرا الخيمة مصر


حرام والله حرام أين العدل؟ الولايات المتحدة تفعل الذي تريده بالعالم وتحاكم من تشاء وتحمي من تشاء. الأجدر محاكمة شارون وليس البطل صدام.

مجدي التميمي- الاردن


إن من سيحاكم صدّام حسين هم الامريكان من خلف الستار. وهم يريدون أن يُرى العالم الديمقراطيّة التي أرستها في العراق، وبالتالي تريد أن تغسل يديها منه. لذلك كل من ينادي بمحاكم صدّام هو امريكي صهيوني. نحن في فلسطين ننادي: نعم لاطلاق سراحه.

الصالح رامي -القدس


إلى السيد الصالح رامي: محاكمة صدام جزء من حرية واستقلال العراق، هذه الحرية التي تنقصكم. بالمناسبة أين تقع فلسطين هذه التي تتحدث عنها؟

عارف - العراق


إلى السيد عارف من العراق: فلسطين التي تسأل عنها أنت لم تذهب وموجودة رغم ما فيها. والله ما ضاعت إلا عندما فرطنا نحن المسلمون في ديننا الذي لو تمسكنا به ما كان حالنا هكذا اليوم. أنا مصري ولم انتفع من صدام بشيء بأي حال من الأحوال والحمد لله. لكني اكره أن يحاكم على يد الأمريكان أو اتباعهم، وإنما أحب أن يحاكم على أيدي أهل العراق أنفسهم، الذين ذاقوا ظلمه. لكن قبل كل ذلك أرجو أن نرجع إلى ديننا الحنيف لتحرير مسجدنا الأقصى من أيدي الإسرائيليين وتحرير العراق وكذلك تحرير أفغانستان وكشمير وغيرها.

محمد سمير - القاهرة مصر


إن امريكا هي التي تدعم الانظمة الطاغية لأن صدام لم يضرب الشيعة إلا بعد أن أعطته الضوء الأخضر لأنها سمحت له بضربهم بطائرات حينما كان على صدام حظر جوي. وهي لم تسمح له بضرب الأكراد.

علي حسن -البصرة


الحكومة الجديدة الآن غير قادرة على حماية نفسها، فكيف لها أن تحمي قائد مثل صدام حسين أغلب الشارع العراقي الآن يترحم على عهده بعد أن ذاقوا من الأمريكان كل شيء!! ثانياً ما هو القانون الذي يحتكمون له في محاكمة صدام حسين ؟وهل هم الآن شرعيين حتى يصدرون الأحكام؟

عبد الله الحجافي - اليمن


حرام والله حرام وين العدل الموجود مادام أمريكا تفعل الذي تريده بالعالم وتحاكم من تشاء وتحمي من تشاء الأجدر محاكمة شارون وليس البطل صدام.

مجدي التميمي - الأردن


لا اظن ان هناك مواطن شريف يرضى بمحاكمه اول زعيم عربي دك اسرائيل ب39صاروخ اين العدل؟

مواطن عربي


أقول مبروك للعراقيين ، فأميركا تثبت لهم صدق وعودها عكس ما يدعيه بعض العرب وبعض الأصوليين من أنها لا تفي بوعودها. فقد وعدت بإسقاط نظام صدام وفعلت ووعدت بتسليم السلطة وفعلت ووعدت بتسليم صدام وفعلت ووعدتنا بالانتخابات وسيحدث ذلك بمشيئة الله. أما الأخوة العرب الذين يبكون على صدام ويحاولون سرقة الفرحة من شفاه العراقيين في كل مرة لغاية في أنفسهم فهؤلاء بحاجة إلى علاج طارئ في مصحة نفسية. فبعضهم يصفه بالقائد الهمام والبطل الصنديد والرئيس الملهم وآخر يقول "والله حرام وين العدالة" فإني أقول لكل هؤلاء إن العدالة تجدونها في المقابر الجماعية، وفي الحرب مع إيران التي أزهقت حياة مليون عراقي وبددت مئات المليارات وأثقلت العراق بالديون. تجدون العدالة في احتلاله للكويت وترويع شعب آمن هناك، تجدون العدالة في الحصار الذي قتل مليون إنسان بسبب بلاهة (الرئيس الملهم) وعنجهية بطل (الحفر). وأختم كلامي بدعوة لعبد الله الحجافي من اليمن الذي يقول إن شعب العراق "يترحم" على عهد صدام كي يأتي إلى العراق (بدون حزام ناسف أو سيارة مفخخة) وليقل رأيه أمام العراقيين في ساحة عامة بأي مدينة من مدن العراق، وخاصة أمام أبناء المقابر الجماعية.

محمد - بغداد


أؤيد ما فعلته الولايات المتحدة بتسليم الرئيس السابق لشعبه
ماريز - الإسكندرية

أرى أن العرب لا يعجبهم العجب، ومهما فعلت أمريكا فهي مخطئة، إذا أسلمت صدام للعراقيين فلكى تشعل حرب أهلية، وإذا لم تفعل فهي تتدخل في الشئون الداخلية لدولة عربية وتفرض وصايتها على العراقيين! أؤيد ما فعلته الولايات المتحدة بتسليم الرئيس السابق لشعبه وليفعلوا هم به ما يريدون حتى إذا ما جاء الحكم سواء ببراءته براءة الذب من دم أبن يعقوب، أو بالجرم المبين فيكون قومه هم من حكموا وهم من أرادوا ذلك و تخرج أمريكا نفسها من مستنقع المقت العربي!

ماريز - الإسكندرية مصر


لم يستطع مجلس الحكم السابق حماية أعضائه الذين طالت بعضهم يد الإرهاب وأخرهم عز الدين سليم، كما لم يبدُُ رئيس الوزراء إياد علاوي واثقا من نفسه بعد أن أطلق الزرقاوي تهدايداته له فعليه لا أعتقد أن بإمكان الحكومة الحالية أن توفر المعقل الأمن للشعب العراقي من صدام وليس الحماية لصدام. لا أظن أن الحكومة ستستطيع حماية قاعة المحكمة وحماية الطريق بين المحكمة ومعقل صدام.

أحمد - البحرين


العدل كل العدل يقضي أن يسلم صدام الى العراقيين وأن يحاكم في محاكمة عادلة حتى يأخذ كل ذي حق حقه.

صالح الجلالي - البصرة - العراق


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة